🚘

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

السيّد عبد العزيز الطباطبائي

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

المؤلف:

السيّد عبد العزيز الطباطبائي


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ١
ISBN: 964-319-032-3
الصفحات: ٧٢٨
🚘 نسخة غير مصححة

موارد منه.

وطبع ديوانه في بيروت سنة ١٨٧٣ و ١٩٠٠ و ١٩١٠ و ١٩٦١ م ، من منشورات دار صادر ، وبدون تاريخ عن دار إحياء التراث العربي.

وحقّقه سامي الدهّان كاملا في ثلاثة مجلّدات ، على مخطوطة أحمد الثالث المكتوبة سنة ٦٨٨ ، رقم ٢٤٢٣ ، ونشره في بيروت سنة ١٩٤٤ مع مقدّمة ضافية ، والقصيدة الشافية في الجزء الثاني منه ص ٣٤٨ ـ ٣٥٦.

وحقّق الدكتور محمّد التونجي الحلبي ـ استاذ جامعة حلب ـ ديوان أبي فراس ، وصدر عام ١٤٠٨ ١٩٨٧ ، من منشورات المستشارية الثقافية الإيرانية في دمشق.

وهناك شروح أخر على شافية أبي فراس :

منها :

١ ـ شرح مختصر لبعض الأصحاب ، ذكره شيخنا رحمه‌الله في الذريعة ١٣ / ٣١٤.

٢ ـ شرح للسيّد علي بن الحسين الهاشمي النجفي ، المولود سنة ١٣٢٨ والمتوفّى سنة ١٣٩٦ ، طبع في النجف الأشرف سنة ١٣٥٧ ه‍.

٣ ـ ولمحمّد طلعت تشطير قصيدة أبي فراس مع تذييله بشرح ، طبع بالقاهرة سنة ١٣١٥ ه‍.

ذكره سزگين ٢ / ١٧ من الترجمة العربية لمجلّد الشعر ، ولم يذكر أيّ قصيدة هي ، الشافية أم غيرها؟

كما ذكر سزگين هناك أنّ بعض قصائد أبي فراس ترجمت إلى اللغات الأخرى ، ولم يعيّنها هل الشافية منها أم لا؟!

٤ ـ شرح الشافية ، لابن أمير الحاج ، وهو السيّد أبو جعفر محمّد بن

٢٤١

الحسين بن محمّد بن محسن بن عبد الجبّار بن إسماعيل بن عبد المطلّب بن علي بن الفاخر بن أسعد بن أحمد بن علي بن أحمد بن علي بن أحمد ـ الذي كان أمير الحاجّ نيّفا وعشرين سنة ـ بن محمّد ـ أمير الحاج ـ بن أبي الحسين النقيب محمّد الأشتر ـ أمير الحاجّ بالكوفة ثمان سنين ـ بن عبيد الله بن علي الرضا بن عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه‌السلام.

كان من أعلام الشيعة وأدبائها وشعرائها في القرن الثاني عشر ، وكان يسكن في النجف الأشرف وكربلاء ، وقرأ على أعلام المشهدين وتخرّج على أساتذتها ، وتوفي حدود سنة ١١٨٠ ه‍ ، وكان من أبرز تلامذة السيّد نصر الله المدرّس الحائري ، الشهيد في حدود سنة ١١٦٨ ه‍ ، ونظم باسمه :

الآيات الباهرات في معجزات النبي والأئمّة الهداة ، وهي منظومة في معجزاتهم صلوات الله عليهم ، ذكر لكل منهم تسع معجزات وآيات باهرات بعدد آيات موسى الكليم عليه‌السلام ، ونظم في أوّلها نسبه إلى آدم عليه‌السلام ، نظمها وهو ابن خمسين سنة ، الذريعة ١ / ٤٤.

ومن تأليفاته :

٢ ـ ارجوزة في سلسلة نسب القاضي فخري زاده كاتب الديوان ، وهو السيّد عبد الله بن فخر الدين بن يحيى بن فخر الدين ، نظم سلسلة نسبه إلى آدم عليه‌السلام ، الذريعة ٢٦ / ٣٩.

٣ ـ تاريخ نور الباري ، وهو ديوان شعره ، وأكثره في أهل البيت ونظم تواريخهم عليهم‌السلام ، فرغ من نظمه سنة ١١٧٧ ه‍ ، واحتمل شيخنا رحمه‌الله في الذريعة أن يكون من أحفاد أمير الحاج الجنابذي الخراساني ، من شعراء

٢٤٢

القرن التاسع ، الذريعة ٣ / ٢٩٢ ، ٩ / ١٧ و ٩٩.

٤ ـ مآثر آباء خاتم الأنبياء ، ذكره شيخنا رحمه‌الله في الذريعة ١٩ / ٤ ، ومنه مخطوطة في المكتبة المركزية لجامعة طهران ، برقم ٦٢٢٥ ، في ١٣٣ ورقة ، ذكرت في فهرسها ١٦ / ٢٢١.

٥ و ٦ ـ مجالس المناقب ومجالس المصائب ، ذكرا في الذريعة ١٩ / ٣٦٨.

٧ ـ منظومة في تواريخ الأئمّة عليهم‌السلام ، نظمها عام ١١٢٧ ه‍ ، ذكرت في الذريعة ١ / ٤٦٦ و ٢٣ / ٩٨.

٨ ـ نفثات الصدور.

٩ ـ شرح شافية أبي فراس ، ألّفه باسم كاتب الديوان فخري زاده سنة ١١٧٣ ، قال في تاريخ تأليفه :

هذا الكتاب يسرّني تاريخه

عند النبي جزاء شرحي الشافية

وهو ينطبق على ١١٧٣ ، راجع الذريعة ١٣ / ٣١٥ ، وفيه من نظمه باللغة الفارسية ، ويظهر منه أنه كان يجيد اللغة التركية وقد أورد شيئا منها في شرحه هذا ، ينقل في شرحه هذا عن مجمع البحرين للطريحي ، المتوفّى سنة ١٠٨٥ ، وينقل كثيرا عن كتاب بحار الأنوار للعلاّمة المجلسي ، المتوفّى سنة ١١١٠.

وقد طبع شرح الشافية هذا في طهران ، سنة ١٢٩٨ ، وسنة ١٣١٥ ، وفي تبريز سنة ١٣١٥.

ومن مخطوطاته :

١ ـ مخطوطة في مكتبة أمير المؤمنين عليه‌السلام العامّة ، في النجف

٢٤٣

الأشرف ، رقم ١٠٠.

٢ ـ مخطوطة كتبت سنة ١٢٢٦ ه‍ ، في ٢٤٣ ورقة ، في هيدلبرج ، رقم ٣٠٧.

٣ ـ مخطوطة في دار الكتب بالقاهرة ، رقم ٤٧٨٦ / أدب ، فهرسها ٨ / ١٦٧.

٤ ـ مخطوطة في مكتبة آية الله السيّد المرعشي العامّة في قم ، رقم ٣٣٧٩ ، كتبت سنة ١٢٨٣ ، ذكرت في فهرسها ٩ / ١٥٦ ، كتب عليها : أنّ للمؤلّف شرحا على نهج البلاغة ، وعلى الصحيفة السجّادية ، وعلى ميمية الفرزدق ، وعلى هاشميّات الكميت.

٥ ـ مخطوطة كتبت سنة ١٢٧٧ ، في مكتبة الإمام الرضا عليه‌السلام في مشهد رقم ٤٨٤٤.

٦ ـ مخطوطة كتبت سنة ١٢٨٥ ، في ٢٢٤ ورقة ، في المكتبة المركزية لجامعة طهران ، رقم ٣٤١٣ ، ذكرت في فهرسها ١١ / ٢٤١٧.

٧ ـ مخطوطة في برلين ، رقم ٦٤٧٧ ، وفي برلين نسخة من الشافية نفسها ضمن المجموعة رقم ٧٥٨٣.

وأمّا بروكلمن ، فقد أخطأ في اسم مؤلّفنا ابن أمير الحاج ، فقد سمّاه في الجزء الثاني من الترجمة العربية بأسماء مختلفة ، فسمّاه في ص ٩٤ : محمّد بن محمّد أمير الحاج.

وفي ص ٩٥ تارة : محمّد أمير الحاج الشيعي ، وأنّ شرحه على الشافية طبع سنة ١٢٩٤.

وتارة بعنوان : شرح الشافية في بيان المشاعر والدلائل! لمحمود بن جعفر!! وأنّه طبع في طهران سنة ١٣١٥.

٢٤٤

وثالثة سمّاه : محمّد بن الحجّاج! وأنّ شرحه طبع في طهران سنة ١٢٩٤ ، وأنّه طبع أيضا سنة ١٣١٩.

وقد نسب سزگين في ٢ / ١٧ من الترجمة العربية لقسم الشعر شرح الشافية هذا إلى أبي جعفر محمّد بن محمّد بن أمير الحاج الحلبي ، المتوفّى سنة ٨٧٩! وقد عرفت أنّ ابن أمير الحاج ـ شارح الشافية ـ هو محمّد بن الحسين ، وأنّه علوي شيعي فارسي ، من أعلام القرن الثاني عشر ، فلا صلة لهذه المؤلّفات بمن كان في القرن التاسع.

٣٩٧ ـ شرح القصيدة التترية :

لمحمّد العرضي الحلبي ، وهو مردّد بين أخوين أشهرهما أبو الوفاء العرضي (١) ، محمّد بن عمر بن عبد الوهّاب بن إبراهيم العرضي الحلبي الشافعي ، مفتي الشافعية بحلب وابن مفتيها ، المتوفّى سنة ١٠٧١.

له عدّة مؤلّفات أشهرها : معادن الذهب في الأعيان المشرّفة بهم حلب (٢) ، اشتهر بكنيته وكذلك كان توقيعه ، ولذلك ترجم له المحبّي في خلاصة الأثر ١ / ١٤٨ في حرف الألف ، وترجم له الشهاب الخفاجي في ريحانة الألبّاء ١ / ٢٦٩ ، والطبّاخ في إعلام النبلاء ٦ / ٢٠٨ ، وترجم له الزركلي باسمه في حرف الميم ٦ / ٣١٧ ، وكحّالة بكنيته في حرف الواو ١٣ / ١٦٥.

وله أخ أصغر منه يسمّى محمّدا أيضا ، ترجم له المحبّي في خلاصة

__________________

(١) عرض ـ بضمّ العين ـ من نواحي حلب.

(٢) طبع بتحقيق صديقنا الدكتور محمّد التونجي الحلبي في حلب.

٢٤٥

الأثر ٤ / ٨٩ ، والخفاجي في الريحانة بعد ترجمة أخيه ١ / ٢٧٤ ، والطبّاخ في إعلام النبلاء ٦ / ٣١٨ ، وقالوا : عاش نحو ستّين سنة ومات بعد أخيه بنحو شهر.

والشرح أظنّه لهذا الأخ.

نسخة في مكتبة حسن پاشا في المكتبة السليمانية في إسلامبول ، رقم ٨٩٢ ، في ١٧ ورقة ، سجّل في فهرسها باسم : تاريخ حرب الجمل وصفّين! ويبدو أنّ الشرح كان أكبر من هذا وهذا مختصر منه.

نسخة في مكتبة راغب باشا بخطّه في إسلامبول ، كانت في المجموعة رقم ١٤٧١ ، كما في فهرسها ، ولكنّي طلبت المجموعة وفحصتها فلم أجدها فيها! والقصيدة التترية لابن منير الطرابلسي.

وهو عين الزمان مهذّب الدين أبو الحسين أحمد بن منير بن أحمد ابن مفلح الرفاء الطرابلسي ـ طرابلس الشام ـ ( ٤٧٣ ـ ٥٤٨ ه‍ ).

كان ـ رحمه‌الله ـ شاعرا بارعا ، عالما باللغة وفنون الأدب ، حافظا للقرآن ، وكان هو وابن القيسراني محمّد بن نصر شاعري الشام في زمانهما.

قال أبو شامة : ولم يبق بعد موت القيسراني وابن منير فحل من الشعراء.

وترجم له معاصروه ابن عساكر والسمعاني والعماد الأصفهاني فمن بعدهم ، قال ابن عساكر : رأيته غير مرّة ولم أسمع منه. وقال السمعاني :

شاعر مفلق ، فاضل ، مليح الشعر ، حسن الطبع ، أدركته حيّا بالشام.

وأمّا مصادر ترجمته فكثيرة ، من جملتها :

تاريخ ابن عساكر ج ٨ ، أنساب السمعاني ١ / ٣٢٠ ( الأطرابلسي ) ،

٢٤٦

خريدة القصر ـ قسم الشام ـ ١ / ٧٦ ، وفيات الأعيان ١ / ١٥٦ ، مرآة الزمان ٨ / ١٣٢ ، بغية الطلب في تاريخ حلب ـ الروضتين ـ ١ / ٩١ ، عيون التواريخ ١٢ / ٤٦٧ ، إنسان العيون في مشاهير سادس القرون ـ ذيل تاريخ دمشق : ٣٢٢ ، سير أعلام النبلاء ٢٠ / ٧٢٣ ، تذكرة الحفّاظ ٤ / ١٣١٣ ، العبر ٤ / ١٣٠ ، الوافي بالوفيّات ٨ / ١٩٣ ، مرآة الجنان ٣ / ٢٨٧ ، الأعلاق الخطيرة : ٣٤٣ ، الفلاكة والمفلوكون : ١١٢ ، النجوم الزاهرة ٥ / ٢٩٩ ، البداية والنهاية ١٢ / ١٣١ ، بغية الوعاة ٢ / ٩٧ ، شذرات الذهب ٤ / ١٤٦ ، أمل الآمل ١ / ٣٥ ، أنوار الربيع ... ، خزانة الأدب ـ للحموي ـ ... ، روضات الجنّات ١ / ٢٦١ ، الكنى والألقاب ـ للقمّي ـ ١ / ٤٢٩ ، إعلام النبلاء ـ للطبّاخ ـ ٤ / ٢٣١ ، أعيان الشيعة ٣ / ١٧٩ وفيه التترية بتمامها ، الذريعة ٩ / ٧٨٠ ، الغدير ٤ / ٣٣٧ ، معجم رجال الحديث ٢ / ٣٤١ ، تراجم علماء طرابلس وأدبائها : ١٣ ، وعنه دراسة مستوفاة في : الأدب في بلاد الشام : ١٨٦ ، شعر الجهاد في الحروب الصليبية في بلاد الشام : ٢٥٥ ـ ٢٨٨ ، حلب والتشيّع : ١١٧.

أقول : كان له ديوان مشهور ولكنّه أخنى عليه الذي أخنى على لبد ، فتلف وضاع ، شأن أكثرية تراثنا العلمي والأدبي.

ثم ـ في عصرنا هذا ـ جمع شعره الدكتور سعود محمود عبد الجابر من جامعة قطر ، وحقّقه وقدّم له مقدّمة ضافية ، نشرته دار القلم الكويتية سنة ١٤٠٢ ه‍ ، باسم : شعر ابن منير الطرابلسي ، فأسدى بذلك خدمة مشكورة للشعر والأدب.

وقال محقّق ديوانه في نهاية كلامه : ولذا لا غرابة أن تتّفق آراء الادباء والمؤرّخين على تقديمه على شعراء عصره ، فابن القلانسي يقول : وكان

٢٤٧

أديبا شاعرا عارفا بفنون اللغة وأوزان العروض.

أمّا جمال الدين أبو المحاسن فيقول : وكان ابن منير بارعا في اللغة والعربية والأدب.

ويقول محقّق الديوان ص ١٢ : إنّ ابن منير شاعر بارع ، وشعره وثيقة تاريخية لأحداث عصره ، إذ أنّه شهد مرحلة تاريخية حافلة بأحداث الشام ، فلقد عاصر الحروب الصليبية منذ بدايتها ... فلذلك غلب على شعره الاتّجاه الحربي وكثرت في قصائده صور المعارك وويلاتها ... ـ إلى أن قال في : ١٨ ـ : ويمكن القول إنّ شعره الحربي صورة حيّة ناطقة بصور الكفاح والجهاد في تاريخنا ...

وشعر ابن منير الحربي يذكّرنا بأبي الطيّب المتنبّي ، إذ أنّ الشاعر يبدأ معظم قصائده الحربية ببدايات قويّة تتّسم بالتهويل والضجيج.

وأمّا القصيدة التترية فهي نحو المائة بيت ؛ إذ هي في رواية ابن حجّة الحموي في ثمرات الأوراق مائة وستّة أبيات ، وفي ديوان ابن منير : ١١٠ ـ ١١٩ ، (١٠٢) بيتا ، وفي أعيان الشيعة (٩٩) بيتا.

وموجز قصّتها : أنّ ابن منير جهّز بهدايا سنيّة ـ مع مملوك له يسمّى تتر ، وكان يهواه كثيرا ـ إلى الشريف أبي الرضا بن أبي مضر الموسوي (١) ، فتوهّم الشريف أنّ تتر من ضمن الهدايا فأمسكه ، فلم ير ابن منير حيلة في استرداد مملوكه إلاّ أنّ يهدّد الشريف بالنزوع عن التشيّع وأنّه سيصبح سنّيا! فنجحت الحيلة ، ولمّا وقف الشريف على القصيدة تبسّم وقال : أبطأنا عليه ، فجهّز المملوك تتر مع هدايا نفيسة.

__________________

(١) وإلى الآن لم نهتد إلى معرفة هذا الشريف من هو!

٢٤٨

ومطلع القصيدة هو :

عذّبت طرفي بالسّهر

وأذبت قلبي بالفكر

وعلى التترية شرح آخر لرؤوف جمال الدين ، باسم : بحث في الخلافة أو شرح الملحمة التترية ، طبع في بيروت من منشورات مؤسسة الأعلمي.

وللتترية تخميس للشيخ إبراهيم بن يحيى العاملي ـ المتوفّى سنة ١٢١٤ ه‍ ـ موجود في ديوانه كما ذكره شيخنا رحمه‌الله في الذريعة ٤ / ٩ ـ ١٠.

وألّف عمر عبد السلام تدمري كتابا في ترجمة ناظم القصيدة بعنوان :

ابن منير الطرابلسي ، وصدر عن دار الجيل ـ بيروت ، سنة ١٩٨٦ م.

٣٩٨ ـ شرح قصيدة الحسين عليه‌السلام :

هو شرح على القصيدة المنسوبة إلى الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما‌السلام ممّا ارتجز به يوم عاشوراء والتي أولها :

خيرة الله من الخلق أبي

بعد جدّي وأنا ابن الخيرتين

والشارح لم يعرف.

أوله : الحمد لوليّه ، والصلاة على نبيّه ، .. أمّا بعد ، لقد التمس منّي من لا يسعني ردّه ...

آخره : لكن الواجب على أهل الإسلام ...

نسخة بخطّ الحسين بن محمّد الحدادي ، من ١٧ / أ إلى ١٩ / أ ، ضمن مجموعة كتبها خواجه زاده محمّد وجيه الإزميري في القرن الثاني عشر ، في مكتبة كوپرلي في إسلامبول ، رقم ٧ ، ذكرت في فهرسها ١ / ١٢.

٢٤٩

٣٩٩ ـ شرح قصيدة الفوز والأمان :

المتن : قصيدة رائيّة في مدح الإمام الثاني عشر المهدي المنتظر عجّل الله ظهوره.

للشيخ بهاء الدين العاملي ، محمّد بن عزّ الدين الحسين عبد الصمد الحارثي الهمداني العاملي الجبعي المتوفّى ١٠٣٠.

أوّله : سرى البرق من نجد فهيّج تذكاري .....................

وعليه شروح من الفريقين.

الشرح : لأبي النجاح ، أحمد بن علي بن عمر بن صالح العدوي الحنفي الطرابلسي ، ثمّ الدمشقي ، المعروف بالمينيني ، ١٠٨٩ ـ ١١٧٢.

مطبوع في مصر ، ذكره إسماعيل باشا ، في هدية العارفين ١ / ١٧٦.

٤٠٠ ـ شرح القصيدة العينية :

للآلوسي ، أبو المعالي محمود شكري بن عبد الله بن شهاب الدين محمود الآلوسي البغدادي الحنفي ١٢٧٣ ـ ١٣٤٢.

أفرد تلميذه بهجة الأثري كتابا عن حياته ، طبع ببغداد.

راجع أعلام الزركلي ٧ / ١٧٢.

والقصيدة العينية في مدح أمير المؤمنين عليه‌السلام لعبد الباقي العمري الفاروقي الموصلي شاعر بغداد المشهور في القرن الثالث عشر ١٢٠٤ ـ ١٢٧٩.

له قصائد كثيرة في أهل البيت عليهم‌السلام ، أفردها وسمّاها : الباقيات الصالحات ، ومنها هذه القصيدة ، وطبع ديوانه باسم : الترياق الفاروقي.

٢٥٠

أعلام الزركلي ٣ / ٢٧١.

٤٠١ ـ شرح المائة كلمة :

التي جمعها الجاحظ التي جمعها الجاحظ من حكم أمير المؤمنين عليه‌السلام (١).

لخواجكي زاده مصطفى بن محمّد القسطنطيني الرومي القاضي الحنفي ، المتوفّى سنة ٩٩٨ ه‍.

كان قاضي القضاة بالمدينة المنوّرة ، له عدّة مؤلّفات بالتركية والعربية.

هدية العارفين ٢ / ٤٣٧ ، معجم المؤلّفين ١٢ / ٢٨٣ ، كشف الظنون :

١٧١٤ ، عثمانلي مؤلفلري ١ / ٣٩٢.

٤٠٢ ـ شرح المائة كلمة :

لعبد الوهّاب بن خواجه أمير لعبد الوهّاب بن خواجه أمير أدنه ، وهو إبراهيم بن پيرپشا.

طبعه المحدّث الأرموي سنة ١٣٨٢ ه‍ مع شرح ابن ميثم البحراني وشرح الرشيد الوطواط.

٤٠٣ ـ شرح المائة كلمة :

« لمحمّد العمري ».

منه مخطوطة في المكتبة الوطنية في پاريس ، ذكرها آلورث في فهرسها ١ / ٣٩٥٤ ، وذكرها بروكلمن ١ / ٤٤ من الأصل الألماني و ١ / ١٧٩ من الترجمة العربية.

__________________

(١) تقدّم الكلام عنها في العدد الخامس من تراثنا ص ٣٢.

٢٥١

٤٠٤ ـ شرح المائة كلمة :

نسخة مخطوطة في مكتبة آيا صوفيا في إسلامبول ، رقم ٥٥٧٧.

٤٠٥ ـ شرح المائة كلمة :

لجمالي خلوتي إسماعيل بن عبد الله الرومي الصوفي ، المتوفّى سنة ٨٩٩ ه‍.

سمّاه : زبدة الأسرار في شرح كلمات حيدر الكرّار ، وقد تقدّم في حرف الزاي ، برقم ٣٥٣.

٤٠٦ ـ شرح المائة كلمة :

للفضل بن أحمد بن أبي طاهر.

منه مخطوطة كتبت سنة ٦٨٦ ، في المكتبة السليمانية في إسلامبول ، من كتب آيا صوفيا ، ضمن المجموعة رقم ٩ / ٢٠٥٢.

وعنها مصوّرة في المكتبة المركزية لجامعة طهران ، رقم الفيلم ٢٧٠ ، كما في فهرس مصوّراتها ١ / ٤٤٧ ، يأتي في حرف الكاف ، باسمه : كنز الحكمة.

٤٠٧ ـ شرح ميميّة الفرزدق :

وهي التي أنشأها الفرزدق في مدح الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم‌السلام بمحضر هشام بن عبد الملك في المسجد الحرام ، أولها :

٢٥٢

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته

والبيت يعرفه والحلّ والحرم

والشرح لبعض أفاضل العامّة من أعلام القرن العاشر أو قبل ذلك ، ألّفه في بليّة اعترته فأراد أن يكشف الله عنه.

أوله : الحمد لله ربّ العالمين ، أمّا بعد فقد سنح لي بعد الفراغ من تفسير القرآن أن أتوسّل بحبيب الرحمن وأهل بيته عليهم‌السلام ، سيّما بالذي هو دوحة شجرة الولاية ، وثمرة أغصان النبوّة ، ألا وهو علي بن الحسين ...

مخطوطة منه ضمن مجموعة من مخطوطات القرن العاشر ، في مكتبة البرلمان الإيراني السابق ، رقم ٦٨٨٢ ، وصفت في فهرسها ، ١٠ / ق ٣ :

١٥٣٤.

راجع الذريعة ١٤ / ١٣ ـ ١٤.

وعلى الميمية هذه شروح كثيرة ، أحسنها شرح شيخنا العلاّمة السماوي النجفي ـ المتوفّى سنة ١٣٧٠ ه‍ ـ سمّاه : الكواكب السماوية ، طبع في حياته في النجف الأشرف ، وطبع ثانية في بيروت من قبل دار الأضواء.

٤٠٨ ـ شرح نهج البلاغة :

للإمام الوبري ، أحمد بن محمّد الخوارزمي ، من أعلام القرن السادس.

وهو أول من شرح هذا الكتاب كما تنبّه له ونبّه عليه العلاّمة الشيخ ضياء الدين بن يوسف الشيرازي ـ المتوفّى سنة ١٤٠٨ ه‍ ـ في فهرس مكتبة سپهسالار في طهران ٢ / ١٢٣.

٤٠٩ ـ شرح نهج البلاغة :

للفخر الرازي ، محمّد بن عمر بن حسين التيمي البكري الشافعي

٢٥٣

الأشعري ، الطبرستاني الأصل ، الرازي المولد ، نزيل هراة والمتوفّى بها ، المشتهر بالفخر الرازي ، وبابن خطيب الريّ ( ٣ / ٥٤٤ ـ ٦٠٦ ه‍ ).

٤١٠ ـ شرح نهج البلاغة :

للسيّد صدر الدين علي بن ناصر الحسيني السرخسي ، من أعلام القرن السابع الهجري.

سمّاه : أعلام نهج البلاغة ، يأتي الكلام عنه وعن سائر شروح نهج البلاغة القديمة في مقال خاص إن شاء الله.

٤١١ ـ شرح نهج البلاغة :

لابن الساعي ، وهو تاج الدين أبو طالب علي بن أنجب بن عثمان بن عبد الله الخازن البغدادي الشافعي ، المؤرّخ الأديب ، خازن الكتب بالمدرسة المستنصرية ( ٥٩٣ ـ ٦٧٤ ه‍ ).

٤١٢ ـ شرح نهج البلاغة :

لابن أبي الحديد ، عزّ الدين أبي حامد عبد الحميد بن هبة الله المعتزلي الشافعي المدائني البغدادي ، الأديب الأصولي المتكلّم ، المولود سنة ٥٨٦ ه‍. والمتوفّى سنة ٦٥٦ ه‍.

مطبوع في كل من مصر وإيران ولبنان مكرّرا ، بحيث يعسر إحصاء طبعاته (١).

__________________

(١) سيأتي الكلام عنه [ في أحد المقالات ] ، بصورة موسّعة وشاملة.

٢٥٤

٤١٣ ـ شرح نهج البلاغة :

لقوام الدين يوسف بن الحسن الحسيني الشيرازي الرومي الحنفي ، المتوفّى سنة ٩٢٢ ، المعروف بقاضي بغداد ، انتقل منها إلى ماردين ثم إلى بورسه ، وكان مدرّس المدرسة السلطانية بها ، وله عدّة مؤلّفات ، منها شرحه على نهج البلاغة ، صدّره باسم السلطان بايزيد ولم يتمّه ، انتهى فيه إلى شرح الخطبة الشقشقية وهي ثالث خطب نهج البلاغة ، ويدلّ كتابه هذا على شدّة تعصّبه وانحرافه عن أهل البيت صلوات الله عليهم.

مصادر ترجمته :

الشقائق النعمانية : ١٩٠ ، الكواكب السائرة ١ / ٣١٩ ، شذرات الذهب ٨ / ٨٥ ، كشف الظنون ص ١٩٩١ ، هدية العارفين : ٢ / ٥٦٤ ، الذريعة ١٤ / ١٥٤ ، مصادر نهج البلاغة : ١ / ٢٣٠.

رأيت منه نسختين في مكتبة السلطان أحمد الثالث ، في طوپقپوسراي في إسلامبول ، رقم ٢٣١٤ على إحداهما خطّه.

نسخة في المكتبة الأحمدية ، في جامع الزيتونة بتونس ، رقم ٤٦٦٩ ، كتبت سنة ٩٩٦ ه‍.

٤١٤ ـ شرح هاشميات الكميت :

لأبي رياش أحمد بن إبراهيم القيسي أو الشيباني ، المتوفّى سنة ٣٣٩ ه‍ ، يمامي سكن البصرة ، ترجم له التنوخي في نشوار المحاضرة ، والثعالبي في يتيمة الدهر ٢ / ٤١٢ ، وقال : كان أبو رياش باقعة في حفظ

٢٥٥

أيام العرب وأنسابها وأشعارها غاية بل آية في هذّ دواوينها وسرد أخبارها ، مع فصاحة وبيان وإعراب وإتقان.

وله ترجمة في معجم الأدباء ١ / ٧٤ ، إنباه الرواة ١ / ٢٥١ و ٤ / ١١٨ ، وقال : كان أبو رياش نابغة في حفظ أيام العرب وأنسابها وأشعارها.

وله ترجمة في الوافي بالوفيات ٦ / ٢٠٥ ، بغية الوعاة ١ / ٤٠٩ ، والبلغة : ١٤ رقم ٢٤ ، وطبقات الزبيدي : ١٦٥.

والهاشميات : هي سبع قصائد للكميت ، ومن غرر قصائده ، بل من روائع الشعر العربي ، ومجموعها خمسمائة وسبعون بيتا كما قاله في الحدائق الوردية ١ / ١٣٣ ، ضمّنها مدائح أهل البيت ومناقبهم عليهم‌السلام ومثالب أعدائهم وعرفت بالهاشميات ، وطبعت ضمن مجموعة بالقاهرة ، سنة ١٣٢٩ ه‍.

ولملاّ عباس الزيوري البغدادي الحلّي ـ المتوفّى سنة ٦ / ١٣١٥ ه‍ ـ: تخميس الهاشميات.

والكميت هو أبو المستهلّ ، الكميت بن زيد بن خنيس بن مجالد المضري الأسدي الكوفي ، ولد سنة ٦٠ ه‍ ، واستشهد في العهد الأموي سنة ١٢٦ ه‍.

ولمّا عرض الهاشميات على الفرزدق قال له : يا ابن أخي أذع ثم أذع ، فأنت والله أشعر من مضى وأشعر من بقي.

وأخباره في الأغاني ١٥ / ١١٣ طبعة بولاق ، ومعجم الشعراء ـ للمرزباني ـ : ٣٤٧ ، والموشّح : ١٩١ ، وفهرست النديم : ١٧٩ ، الشعر والشعراء ـ لابن قتيبة ـ : ٣٦٨ ، وأوسع ما كتب عن الكميت وأجمعه فوائد هو ما كتبه شيخنا العلاّمة الأميني رحمه‌الله في موسوعته القيّمة : الغدير ٢ / ١٨٠ ـ ٢١٢ ، ولعبد المتعال الصعيدي : كتاب الكميت بن زيد شاعر العصر

٢٥٦

المرواني ، طبع بالقاهرة ، ولصلاح الدين نجا : الكميت بن زيد الأسدي شاعر الشيعة السياسي ، طبع في بيروت.

وراجع سزگين ، الترجمة العربية ، المجلّد الثاني ، الجزء الثالث : ٥١ ـ ٥٦.

مخطوطته :

يوجد من شرح الهاشميات هذا نسخة في دار الكتب المصرية.

طبعاته :

طبع في ليدن سنة ١٩٠٤ م ، مع مقدّمة وتصحيحات بالألمانية ، ليوسف هوروفتس.

وطبع بالقاهرة ، في مطبعة شركة التمدّن الصناعية ١٩١٢ م ، مع مقدّمة لمحمّد محمود الرافعي ، في ترجمة الكميت ومختارات من شعره.

وطبع في بيروت ، بتحقيق الدكتور داود سلّوم ، والدكتور نوري القيسي ، من منشورات عالم الكتب ، ومكتبة النهضة العربية سنة ١٤٠٤.

٤١٥ ـ شرح الهاشميات :

لمحمّد شاكر الخيّاط النابلسي ، المعاصر.

طبع في مصر سنة ١٣٢١ ه‍ ، وثانية سنة ١٣٣١ ه‍.

٤١٦ ـ شرح الهاشميات :

لمحمّد محمود الرافعي المصري.

٢٥٧

طبع بالقاهرة سنة ١٩٢٨ م.

٤١٧ ـ شرف الأسباط :

لجمال الدين القاسمي ، وهو محمّد جمال الدين بن محمّد سعيد القاسمي الدمشقي ( ١٢٨٣ ـ ١٣٣٢ م ).

ترجم له الزركلي في الأعلام ٢ / ١٣٥ ، وأطراه بقوله : إمام الشام في عصره. وقال : اطّلعت له على ٧٢ مصنّفا منها. فعدّ بعضها ، ومنها : شرف الأسباط.

ونشر مقال عنه في مجلة آفاق الثقافة والتراث ، الصادرة في دبي من مركز جمعة الماجد ، العدد ٢ ربيع الثاني ١٤١٤.

وأشهر كتبه تفسيره المسمّى : محاسن التأويل المشتهر بتفسير القاسمي ، وأفرد ابنه ظافر كتابا عن حياته سمّاه : جمال الدين القاسمي وعصره ، مطبوع في دمشق سنة ١٣٨٥.

وكتب محمود مهدي الاستانبولي كتاب : شيخ الشام جمال الدين القاسمي ، طبعه المكتب الإسلامي في بيروت ، سنة ١٤٠٥.

ومن مؤلّفاته : ميزان الجرح والتعديل ، كتب عليه الشيخ محمّد حسين كاشف الغطاء رحمه‌الله مؤاخذات ونقودا سمّاه : عين الميزان ، طبع بصيدا سنة ١٣٣٠ ، وكتب الشيخ محمّد بهجة البيطار تلميذ القاسمي ، ردّا عليه ودفاعا عن القاسمي ، سمّاه : نقد عين الميزان ، وكتب الشيخ منير عسيران العاملي رسالة في المحاكمة بينهم سمّاها : تعديل الميزان ، طبع بصيدا سنة ١٣٣٢.

راجع الذريعة ٤ / ٢١١ و ١٥ / ٣٧٣.

وشرف الأسباط طبع بدمشق سنة ١٣٣١ ه‍.

٢٥٨

٤١٨ ـ الشرف المؤبّد لآل محمّد صلى‌الله‌عليه‌وآله :

للنبهاني ، يوسف بن إسماعيل بن يوسف ـ من بني نبهان ـ ( ١٢٦٥ ـ ١٣٥٠ ه‍ ) ، ولد في قرية أجزم التابعة لحيفا بفلسطين ، وتعلّم بالأزهر ، وتولّى رئاسة محكمة الحقوق في بيروت ، وقد طبع له في مصر وبيروت ما يناهز الخمسين كتابا.

ترجم لنفسه في كتابه هذا : الشرف المؤبّد : ١٤٠ ـ ١٤٣ ، وترجم له الزركلي ترجمة حسنة في الأعلام ٨ / ٢١٨ ، كما أنّ له ترجمة في الأعلام الشرقية ٣ / ١٣٣ ، وأعلام الأدب ٢ / ٣٤٢ ، وكتاب : علماؤنا ـ لكامل محيي الدين الداعوق ـ : ١٣٠ ، ومعجم المؤلّفين ١٣ / ٢٧٥.

والكتاب طبع في بيروت سنة ١٣٠٩ ، وطبع في طهران بالتصوير عليه.

ترجمه المولوي محمّد عبد الحكيم شرف القادري ، إلى اللغة الأردوية وسمّاه : بركات آل الرسول ، وطبع في لاهور سنة ١٩٨٠ م ، كما في مرآة التصانيف : ٢٣٤.

٤١٩ ـ الشهاب الثاقب في مناقب علي بن أبي طالب :

للرصّاص ، أحمد بن الحسن بن محمّد بن الحسن اليمني ، المتوفّى سنة ٦٢١ ه‍ ، مصادر الفكر اليمني : ١٠٤.

ترجم له الزركلي في الأعلام ١ / ١١٩ وذكر له هذا الكتاب ، وأنّ منه نسخة في الأمبروزيانا في ميلانو.

نسخة في المكتبة الغربية بالجامع الكبير في صنعاء باليمن تاريخها ٤ شعبان سنة ١٠٥٧ ، ضمن المجموع رقم ١٧ من الورقة ٣٣ ـ ٤١ ، ذكرت

٢٥٩

في فهرسها ص ١٢٠.

نسخة أخرى فيها ، كتبها أحمد بن صلاح الكينعي ، وفرغ منها في ١٠ جمادى الأولى سنة ١٠٥٩ بمدينة ثلا ، ضمن مجموعة رقم ١٦ مجاميع ، ذكرت في فهرسها ٤ / ١٧٨٧.

نسخة اخرى فيها ، كتبت سنة ١٣٢٨ ، ضمن المجموع رقم ١٠ ، من ٢٠٩ ـ ٢١٤ ، ذكرت في فهرسها ص ١٨٥.

٤٢٠ ـ شهادة الكونين في مقتل سيدنا الحسين السبط ( عليه وعلى جده السلام ) :

للشيخ علي أنور بن علي أكبر بن حيدر علي العلوي ، الحنفي ، الصوفي ، الهندي ، الكاكوروي ١٢٦٩ ـ ١٣٢٤.

ترجم له عبد الحي في نزهة الخواطر ٨ / ٣٢٨ ، وقال : حفظ القرآن الكريم ، ثم اشتغل بالعلم على عمّ والده الشيخ تقي علي ، ولازمه مدة طويلة حتى برز في كثير من العلوم والفنون فدرّس وأفاد مدة ... ومن مصنفاته ...

ثم عدّد بعض مؤلّفاته ، فذكر منها هذا الكتاب ، وكتاب : الدرّة البيضاء في تحقيق صداق فاطمة الزهراء ، وقد تقدّم.

٤٢١ ـ الشهيد الخالد الحسين بن علي عليهما‌السلام :

للأستاذ حسن أحمد لطفي المصري.

مطبوع بمصر سنة ١٣٦٧ ه‍.

٢٦٠