🚘

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

السيّد عبد العزيز الطباطبائي

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

المؤلف:

السيّد عبد العزيز الطباطبائي


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
ISBN: 964-319-032-3
🚘 نسخة غير مصححة

ابن يعقوب النيسابوري ، المتوفّى ٥١٧ ، تلميذ السجستاني هذا ، ـ : « كان شيخا فاضلا نظيفا مليح الخطّ ... وكان قد كتب الحديث الكثير بخطّه ، رأيت كتاب الولاية لأبي سعيد مسعود بن ناصر السجزي ، وقد جمعه في طرق هذا الحديث [ من كنت مولاه فعلي مولاه ] بخطّه الحسن المليح ...

وللمؤلّف ترجمة حسنة في تاريخ نيشابور ( منتخب السياق ) : ٦٦٥ رقم ١٤٧٢.

وقال فيه : أحد حفّاظ عصرنا المتقنين المكثرين ، جال في الآفاق وسمع الكثير ... وكان متقنا ورعا.

وترجم له الذهبي في العبر ٣ / ٢٨٩ ، وتذكرة الحفّاظ ١٢١٦ ـ ١٢١٨ ، وفي سير أعلام النبلاء ١٨ / ٥٣٢ ـ ٥٣٥.

وكتابه هذا في ١٧ جزءا في أكثر من عشرين كرّاسا ، روى فيه حديث الغدير بطرقه وأسانيده عن مائة وعشرين صحابيا ، كما ذكر ذلك ابن شهرآشوب في مناقب آل أبي طالب ١ / ٥٢٩ ، والسيّد ابن طاوس في الإقبال ٦٦٣ ، واليقين ٢٧.

٢٩٠ ـ الدراية في مسألة الوصاية :

لمحمّد بن علي الشوكاني المتوفى سنة ١٢٥٠ ، فرغ منه المؤلّف سنة ١٢١٢ ، أولها : وبعد فإنّه سألني بعض آل الرسول الجامعين بين فضيلة العلم والشرف من سكّان المدينة.

نسخة كتبها سعد علي الصريمي ، في حياة المؤلّف سنة ١٢٤٥ ، ضمن مجموع من ٤٢٣ ـ ٤٤٢ رقم ٣٤٢ ، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء باليمن ، ولكنه يتّفق في أوله وآخره مع العقد الثمين ، فلعلّه اسم ثان

١٦١

له ، ذكرت في فهرسها ٢ / ٦١٠.

٢٩١ ـ درّة الأصداف السنية :

لعبد القادر بن محمّد بن يحيى الطبري المتوفى سنة ١٠٣٣.

جاء ذكره في فهرست الورت ٩ / ٢٢١.

٢٩٢ ـ الدرّة البيضاء في تحقيق صداق فاطمة الزهراء :

للشيخ علي أنور بن علي أكبر بن حيدر علي العلوي الحنفي الصوفي ، الهندي ، الكاكوروي ١٢٦٩ ـ ١٣٢٤.

ترجم له عبد الحي في نزهة الخاطر ٨ / ٣٢٨ ، وقال : حفظ القرآن ثم اشتغل بالعلم على عم والده الشيخ تقي علي ، ولازمه مدّة طويلة حتى برز في كثير من العلوم والفنون فدرس وأفاد ... ومن مصنّفاته ...

فذكر بعض مصنّفاته ، ومنها هذا الكتاب ، وكتابه الآتي : شهادة الكونين في مقتل سيّدنا الحسين عليه‌السلام.

٢٩٣ ـ الدرّة الفائقة في أبناء علي وفاطمة :

لمصطفى بن الطائع البلقيني ، المتوفّى ١٤ شعبان ١٢٦٨.

معجم المؤلّفين ١٢ / ٢٥٩ ، عن سلوة الأنفاس ٣ / ٣٠.

٢٩٤ ـ الدرّة الفائقة في أبناء علي وفاطمة :

لأبي عبد الله محمّد الزكي بن هاشم العلوي السجلماسي المدغري ، المتوفّى سنة ١٢٧٠.

١٦٢

نسخه منه في مكتبة جامعة القرويّين بفاس ، رقم ٣١٤ ( ج ٤٨ ) ، ذكرت في قائمة نوادر مخطوطاتها ، المطبوعة في الرباط سنة ١٩٦٠ ص ٧٠.

٢٩٥ ـ الدرّة الفريدة في العترة المجيدة :

منظومة لأبي عبد الله محمّد بن الطيّب بن عبد السلام الحسني القادري المغربي الفاسي ( ١١٢٤ ـ ١١٨٧ ).

سلوة الأنفاس ٢ / ٣٥١ ، معجم المؤلّفين ١٠ / ١٠٩.

وقد ألّف الأستاذ هاشم العلوي القاسمي الفاسي كتابا حافلا في دراسة حياة المؤلّف القادري ، وجعله مقدّمة لكتاب التقاط الدرر في أعيان المائة الحادية والثانية عشر للقادري مؤلّفنا ، وطبعا في بيروت سنة ١٤٠١ ، والمقدّمة مطبوعة مستقلّة في ٣٠٠ صفحة.

ويأتي للمؤلّف في حرف الفاء : الفتح والتيسير في آية التطهير.

٢٩٦ ـ الدرّة اليتيمة في بعض فضائل السيّدة العظيمة :

في مناقب فاطمة الزهراء عليها‌السلام ، لأبي السيادة عبد الله بن إبراهيم بن حسن مير غني الحنفي المكّي الطائفي ، المعروف بالمحجوب.

أتمّ تبييضه سنة ١١٦٤ ، وتوفّي سنة ١٢٠٧.

إيضاح المكنون ١ / ٤٦٢ ، هدية العارفين ١ / ٤٨٦.

أوله : الحمد لله ربّ العالمين حمدا له به منه عليه ، والشكر لله مولى العالمين شكرا يليق به منه إليه ، والصلاة والسلام على خير كلّ مصلّ وإمام.

نسخة بخط علوي بن عبد الله ميرماه مير غني ، كتبها سنة ١١٧٩ ـ ولعلّه ابن المؤلّف ـ ضمن مجموعة في دار الكتب الظاهرية في دمشق ،

١٦٣

رقم ٤١٣٤ من الورقة ٥٠ إلى ٥٦.

نسخة في مكتبة الرياض ، كما ذكره الزركلي في ترجمة المؤلّف في الأعلام ٤ / ٦٤.

حقّقه الشيخ محمّد سعيد الطريحي ، وطبعته مؤسسة الوفاء في بيروت سنة ١٤٠٥.

٢٩٧ ـ الدرجات في تفضيل علي عليه‌السلام على سائر الصحابة :

للشيخ أبي عبد الله الحسين بن علي البصري المعتزلي ، المعروف بالجعل والكاغذي ( ٣٠٨ ـ ٣٦٩ ) ، وهو استاذ القاضي عبد الجبّار المعتزلي.

له ترجمة في تاريخ بغداد ٨ / ٧٣ ، فهرست النديم : ٢٢٢ ، المنتظم ٧ / ١٠١ ، النجوم الزاهرة ٤ / ١٣٥.

ترجم له ابن شهرآشوب في معالم العلماء برقم ٩٠٩ ، وذكر له كتابه هذا.

وقال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة ١ / ٨ : وممّن ذهب من البصريّين إلى تفضيله عليه‌السلام الشيخ أبو عبد الله الحسين بن علي البصري رضى الله عنه ، وكان متحقّقا بتفضيله ومبالغا في ذلك ، وصنّف فيه كتابا مفردا.

وقال ابن المرتضى في ترجمته في طبقات المعتزلة : ١٠٦ : وكان يميل إلى علي عليه‌السلام ميلا عظيما ، وصنّف كتاب التفضيل وأحسن فيه غاية الإحسان.

٢٩٨ ـ درر الأصداف في فضل السادة الأشراف :

لعبد الجواد بن خضر الشربيني ، من أعلام القرن الثاني عشر.

ترجم له الزركلي في الأعلام ٣ / ٢٧٦ ، وقال : فاضل مصري ، له درر الأصداف في فضل السادة الأشراف.

١٦٤

فرغ منه ختام ذي الحجّة سنة ١١٢٨.

أوله : الحمد لله الذي اصطفى محمّدا صلّى الله عليه وسلّم على سائر المخلوقات.

نسخة في المكتبة الأحمدية بتونس ، رقم ٥٠٣٠ ، بخط محمّد بن علي الخليفي ، ذكرت في فهرسها : ٤٣٠ ـ ٤٣١.

نسخة في مكتبة الأزهر ، رقم (٣٩١٦) ٤٨٧٣ ، مذكورة في فهرسها ٥ / ٤٣٦.

نسخة في سوهاج ، رقم ٤٥ تاريخ ، في ١٦٦ صفحة ، وعنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة ، رقم الفلم ٤٧٧ ، فهرس المخطوطات المصوّرة ٢ / ٥٨.

نسخة في مكتبة البرلمان الإيراني السابق رقم ٥٩١٣ ، كتبت سنة ١١٨٤ في ١١٨ ورقة ، ذكرت في فهرسها ١٧ / ٣٠١.

٢٩٩ ـ درر السمط في معالي خبر السبط :

كتاب في مقتل الحسين عليه‌السلام على طراز إنشاء المقامات ، وهو للقاضي أبي عبد الله ابن الأبّار محمّد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي ( ٥٩٥ ـ ٦٥٨ ).

قال في نفح الطيب ٦ / ٢٥٣ : وهو كتاب غاية في بابه. وأورد قسما مقتضبا منه من ص ٢٤٧ إلى ص ٢٥٣.

وقال الصفدي في الوافي بالوفيات ٣ / ٣٥٦ : وله جزء سمّاه درر السمط في خبر السبط ... ولكنه إنشاء بديع.

وذكره إسماعيل پاشا في هدية العارفين ٢ / ١٢٧.

١٦٥

وترجمه الذهبي في سيره ٢٣ / ٣٣٦ ، وذكر له كتابه هذا وبهامشه مصادر للترجمة.

[ كذلك ] ترجمته في : الوافي بالوفيات ٣ / ٣٥٥ ، عنوان الدراية ٣٠٩ ، فوات الوفيات ٣ / ٤٠٤ ، نفح الطيب ٣ / ٣٤٦ ، أزهار الرياض ٣ / ٢٠٤ ، المغرب ٢ / ٣٠٩ ، الحلل السندسية ٣ / ٥٢٨ ، عصر المرابطين ٢ / ٧٠٥ ، تاريخ ابن خلدون ٦ / ٢٨٣.

ولعبد العزيز عبد المجيد رسالة مفردة في حياة ابن الأبّار ، طبعت في تطوان سنة ١٩٥١.

نسخة في مدريد بإسبانيا ، في المكتبة الوطنية ، ضمن المجموعة رقم ٣٢٠ من المخطوطات العربية ، وهو سادس ما فيها.

نسخة في الخزانة الكتانية بالرباط ، رقم ٢٠٨١.

نسخة بالقاهرة عند المهندس محمّد إبراهيم العابدي.

وقد طبع في تطوان سنة ١٩٧٢ ، بتحقيق د. عبد السّلام الهراس وسعيد أحمد أعراب.

٣٠٠ ـ درر السمط :

نشرت أخبار التراث الكويتية في عددها ٣٠ / ١٥ ، وعددها ٣٩ / ١١ : أنّ الكتاب تعاد طبعته السابقة مع مقدّمة ضافية في مأساة الحسين في الأدب الأندلسي ، كتبها الدكتور عبد السّلام الهراس ، كما ضمّت إلى الكتاب استدراكات وتصحيحات وتخريجات جديدة.

كما ذكرت : وفي العام الماضي (١٩٨٨) صدر الكتاب أيضا بتحقيق الدكتور عزّ الدين عمر موسى ، عن دار الغرب الإسلامي في بيروت.

١٦٦

نشر الكتاب أيضا في مجلة الموسم الدمشقية في العدد ١٣ / ١٥٥ ـ ٢١٣ ، وللمؤلّف ترجمة في سير أعلام النبلاء ٢٣ / ٣٣٦ ، وبهامشه مصادر أخرى ، وذكر له الذهبي كتابه هذا.

٣٠١ ـ درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والبتول والسبطين :

للشيخ جمال الدين محمّد بن يوسف الزرندي ، محدّث الحرم النبوي ، المتوفّى سنة ٧٥٠.

كذا في كشف الظنون : ٧٤٧ ، وفي الدرر الكامنة ٤ / ٢٩٥ ، وفي طبعة مصر ٥ / ٦٣ ، هدية العارفين ٢ / ١٥٧ ، الذريعة ٨ / ١٢٥.

والصحيح في اسمه : نظم درر السمطين ، [ يأتي ] في حرف النون.

٣٠٢ ـ درر الصدف من كلام أمير المؤمنين عليه‌السلام :

نسخة في المكتبة السليمانية في إسلامبول ، من كتب آيا صوفيا ، ضمن المجموعة رقم ٤٨٣٧ ، وفيها كتاب : نثر اللآلي أيضا.

٣٠٣ ـ درر اللآلي في حجّة دعوى البتول الزهراء لفدك والعوالي :

للحسين بن يحيى الديلمي ، المتوفّى ١٢٤٩.

نسخة بخط قاسم المتوكّل ، ضمن مجموعة في صنعاء باليمن ، مجلة المورد البغدادية ، المجلّد الثالث ، العدد الثاني ص ٣٠١ ، وهناك أيضا ص ٣٠٥ ضمن مجموعة أخرى رسالة في حكم أبي بكر في فدك.

٣٠٤ ـ الدرّ السنيّ في من بفاس من أهل النسب الحسنيّ :

لعبد السّلام بن الطيّب الفاسي الحسني المالكي القادري ( ١٠٥٨ ـ

١٦٧

١١١٠ ).

ترجم له إسماعيل پاشا في هدية العارفين ١ / ٥٧٢ ، وعدّد كتبه ، وذكر منها هذا وكتابه الآخر : عقد اللآل ، يأتي في محلّه من حرف العين.

٣٠٥ ـ الدرّ المنضود في ذكر المهدي الموعود :

للسيّد صدّيق حسن بن أولاد حسن بن أولاد علي القنوجي.

أوله : الحمد لله الذي بيده الملك والملكوت ... وبعد فاعلم أنّ المشهور بين كافة من أهل الإسلام على ممرّ الأعصار أنّه لا بدّ في آخر الزمان من ظهور رجل ...

الأصل بخط المؤلّف في مكتبة ندوة العلماء في لكهنو بالهند رقم ٣١١ ، ذكرت في فهرسها : ٩٧.

٣٠٦ ـ الدرّ المنظم في ما ورد في عاشوراء المحرّم :

لشمس الدين بن طولون الدمشقي.

ذكره في كتابه : الفلك المشحون في أحوال ابن طولون ص ٤٥.

٣٠٧ ـ الدرّ المنيف في زيارة أهل البيت الشريف :

لأحمد بن أحمد مقبل المصري.

فرغ منه سنة ١٢٦٧.

أوله : الحمد لله الذي نوّر قلوب أرباب البصائر ...

إيضاح المكنون ١ / ٤٥٢ ، وقال : من كتب الخديوية [ دار الكتب المصرية ].

١٦٨

٣٠٨ ـ دستور معالم الحكم ومأثور مكارم الشيم ، من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه‌السلام :

للقاضي القضاعي ، أبي عبد الله محمّد بن سلامة بن جعفر بن علي القضاعي المصري الشافعي ، المتوفّى سنة ٤٥٤.

حدّث عنه ابن ماكولا ، وترجم له في الإكمال ٧ / ١٤٧ ، وقال : كان إماما متفنّنا في عدّة علوم ، لم أر بمصر من يجري مجراه.

وقال الحافظ أبو طاهر السلفي : كان من الثقات الأثبات ، شافعيّ المذهب والاعتقاد.

له ترجمة في الأنساب ١٠ / ١٨٠ ، ووفيات الأعيان ٤ / ٢١٢ ، والوافي بالوفيّات ٣ / ١١٦ ، وطبقات الشافعية للسبكي ٤ / ١٥٠ ، وللأسنوي ٢ / ٣١٢ ، ولابن قاضي شهبة ١ / ٢٤٥ ، وفي سير أعلام النبلاء ١٨ / ٩٢ ، وحسن المحاضرة ١ / ٤٠٣ ، وغيرها ، وذكروا مؤلّفاته ومنها هذا الكتاب وذكره مجدوع في فهرسته ٦٣ ـ ٦٤ ، وقد رتّبه على تسعة أبواب ، تاسعها في ما روي عنه عليه‌السلام من شعر.

أوله : الحمد لله الذي وسع كل شيء علمه ... أمّا بعد ، فإنّي لمّا جمعت من حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ألف كلمة ومائتي كلمة في الوصايا والأمثال والمواعظ والآداب ، وضمّنتها كتابا وسمّيته بالشهاب ، سألني بعض الإخوان أن أجمع من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه نحوا من عدد الكلمات المذكورة ، وأن أعتمد في ذلك على ما أرويه وأجده في مصنّف من أثق به وأرتضيه ...

وقد روى هذا الكتاب عنه أبو عبد الله محمّد بن بركات بن هلال

١٦٩

السعيدي المصري النحوي ، المتوفّى سنة ٥٢٥ ، عن مائة سنة وثلاثة أشهر ( العبر ٤ / ٤٧ ) ، وهو راوي كتاب الشهاب عنه ( مسند الشهاب ١ / ٢٢ ).

ورواه عنه أيضا أبو الحسن علي بن المؤمل بن علي بن غسّان الكاتب ، ورواه عنهما عن المؤلّف جماعة ، كما تجده في القراءات والسماعات المثبتة على النسخة المخطوطة.

وهذه المخطوطة كتبها القاضي عزّ القضاة أبو عبد الله محمّد بن الشيخ أبي الفتح منصور بن خليفة بن منهال في فسطاط مصر ، وفرغ منها يوم الأربعاء ثامن ذي القعدة سنة ٦١١ ، كتبها لابنه منهال بخطه النسخيّ الجيّد ، على نسخة عليها خطّ الشريف الخطيب أبي الفتوح ناصر بن الحسن بن إسماعيل الحسيني الزيدي المصري ، شيخ الاقراء ، المتوفّى سنة ٥٦٣ ( العبر ٤ / ١٨٣ ) ، وهو يرويه عن محمّد بن بركات عن المؤلّف.

ثم قرأه كاتب النسخة وابنه منهال على محمّد بن الحسن بن محمّد ابن عبيد الله العامري المقدسي القاضي الأسعد المصري ، المعروف بابن القطّان ، المتوفّى سنة ٦١٣ ، ( التكملة للمنذري رقم ١٤٧٩ ) ، وتاريخ السماع ١٩ [ ذي القعدة ] سنة ٦١١.

وهذه المخطوطة النفيسة كانت بالقاهرة ، وطبع الكتاب عليها محمّد عبد القادر سعيد الرافعي ، صاحب المكتبة الأزهرية ، في مطبعة السعادة بالقاهرة سنة ١٣٣٢ ، ثم تسرّبت إلى إنكلترا وهي الآن في ايرلندة ، في مكتبة چستربيتي تحت رقم ٣٠٢٦.

ونسخة في بغداد ، في مكتبة خاصة ، كتبها علي علاء الدين بن نعمان بن محمود الآلوسي البغدادي ، وفرغ منها في الساعة الخامسة من ليلة

١٧٠

الاثنين لعشر خلون من شهر شوال سنة ١٣٢٧ ، في المحروسة (١) قسطنطينية ... ذكرها العلاّمة السيّد عبد الزهراء الخطيب في مقدّمة الطبعة البيروتية.

فيظهر أنّ هناك أيضا توجد نسخة منه لم نعثر عليها حتى الآن.

طبعات الكتاب :

١ ـ طبع بالقاهرة سنة ١٣٣٢ ، كما تقدّم ، بتحقيق محمّد سعيد الرافعي.

٢ ـ طبع بالأوفسيت على طبعة مصر ، من منشورات مكتبة المفيد في مدينة قم.

٣ ـ طبع في بيروت سنة ١٤٠١ ، بتقديم وإشراف العلاّمة الباحث السيّد عبد الزهراء الخطيب ، مؤلّف كتاب : مصادر نهج البلاغة ، من مطبوعات دار الكتاب العربي ، بيروت.

وقد ترجمه الأستاذ فيروز حريرچي ، وصدرت من مطبوعات مؤسسة أمير كبير في طهران سنة ١٤٠٢ ١٣٦١ ، باسم : قانون سخنان أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه‌السلام.

أقول : وقد ألّف في جمع كلمات أمير المؤمنين عليه‌السلام وخطبه في القرن الخامس بعد الشريف الرضي ـ فيما نعلم ـ ثلاثة كتب ، هذا أحدها ولعلّه أقدمها.

وثانيها : كتاب قلائد الحكم وفرائد الكلم ، لأبي يوسف يعقوب بن سليمان الأسفرائيني الشافعي ، المتوفّى سنة ٤٨٨ ، الآتي في حرف القاف.

__________________

(١) كذا في الأصل.

١٧١

وثالثها : تذييل نهج البلاغة ، لأبي الفتح عبد الله بن إسماعيل بن أحمد بن إسماعيل الحلبي ، المعروف بابن الجلي ، بكسر الجيم وتشديد اللام ، ذكره ابن أبي الحديد في : شرح نهج البلاغة ١٨ / ٢٢٥ ، وربّما يكون هذا أسبق الثلاثة ، إذ يروي المؤلّف عن أبيه في سنة ٤٠٧ ، وتوفّي أبوه سنة ٤٤٧.

وبيت الجلي من البيوت العلمية العريقة الشيعية في حلب ، ترجمت لرجالاتها في : معجم أعلام الشيعة ، كما ذكرت كتاب التذييل في : مستدرك الذريعة.

٣٠٩ ـ دعاء الهداة إلى أداء حقّ الموالاة :

للحاكم الحسكاني ، أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الحسكاني الحذّاء الحنفي ، من أعلام القرن الخامس.

وهو في طرق حديث الغدير : « من كنت مولاه فعلي مولاه ».

تقدّم له : خصائص أمير المؤمنين عليه‌السلام ، وإثبات النفاق لأهل النصب والشقاق.

ويأتي له كتاب : شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ، وفيه نشير إلى ترجمته ومصادرها.

ويأتي له كتاب : طيب الفطرة في حبّ العترة ، ومسألة في تصحيح ردّ الشمس وإرغام النواصب الشمس ، ورسالة في المؤاخاة وغير ذلك.

وقال هو في كتابه : شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ١ / ١٩٠ ، بعد إيراد الحديث بعدّة طرق عند القول في نزول آية سورة المائدة : ( يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ ... ) بشأن أمير المؤمنين عليه‌السلام ونصبه في الغدير ، قال بعد الرقم ٢٤٦ : وطرق هذا الحديث مستقصاة في كتاب دعاء

١٧٢

الهداة إلى أداء حقّ الموالاة ، من تصنيفي في عشرة أجزاء.

وكان في مكتبة السيّد ابن طاوس المتوفّى ٦٦٤ ، كما في فهرسها برقم ١٩٠ (١) ، وينقل منه في كتبه كالإقبال والطرائف وغيرهما.

٣١٠ ـ دوحة الشرف في نسب آل أبي طالب :

للقطّان المروزي ، الحسن بن علي بن محمّد بن إبراهيم بن أحمد القطّان ، أبي علي المروزي ( ٤٦٥ ـ ٥٤٨ ).

ترجم له الصفدي في الوافي بالوفيات ١٢ / ١٤٠ ـ ١٤١ ، قال : أصله من بخارى ، وولد بمرو سنة ٤٦٥ ، ومات مقتولا ، قتله الغزّ جعلوا يحثون التراب في فمه حتى مات سنة ٥٤٨ ، وكان شيخا فاضلا كبيرا محترما قد

__________________

(١) آل طاوس من الأسر العلمية الشيعية العراقية في القرن السابع والثامن في الحلّة وبغداد والنجف وكربلاء وغيرها من البلدان العراقية ، أنجبت رجالا هم من أشهر أعلام الطائفة ، وخلّفوا تراثا فكريا في مختلف المجالات.

ومن أشهرهم السيد ابن طاوس ، رضي الدين علي بن موسى الحسني ( ٥٨٩ ـ ٦٦٤ ).

كان نقيبا زعيما نافذ الكلمة ، وكانت له مكتبة ضخمة تحوي أعلاقا ونفائس هى مصادر مؤلفاته ينقل عنها ، وأحيانا يصف المخطوطة التي ينقل عنها وصفا دقيقا يعرّفنا تاريخها وحجمها وعدد أوراقها وميزاتها وما إلى ذلك ، وقد بلغت من الأهمّية والاهتمام بها أن كتب لها فهرسا وسمّاه : إقليد الخزانة ، كما وصف الخزانة بإجمال في كتابه : كشف المحجّة لثمرة المهجة ـ وهو وصيّته لولده ـ في الفصل ١٤٣ ، صفحة ١٢٦.

كما أشار إليها أيضا شيخنا العلاّمة الطهراني رحمه‌الله في كتاب : الذريعة ١٠ / ١٧٦.

ولذلك تصدّى زميلنا العلاّمة الباحث الشيخ محمّد حسن آل ياسين ـ دام موفقا ـ فاستخرج لها فهرسا نشر في المجلّد الثاني عشر من مجلّة المجمع العلمي العراقي في بغداد سنة ١٣٨٤ ـ ١٩٦٥ ، وقد وزّع عنها مستلاّت ، وهذا هو المقصود هنا.

١٧٣

أخذ بأطراف العلوم على اختلافها.

ومن تصانيفه كتاب : دوحة الشرف في نسب [ آل ] أبي طالب ثمانية مجلّدات ، كيهان شناخت في الهيئة ، ومن شعره في كتاب الدوحة في النسب :

حداني لحصر الطالبيّين حبّهم

وشدّ إلى مرقى علاهم تشوّفي

ففيهم ذراريّ النبيّ محمّد

فهم خير أخلاف تلوا خير مخلف

مضى بعد تبليغ الرسالات موصيا

بإكرام ذي القربى وإعظام مصحف

وما رام أجرا غير ودّ أقارب

وأهون به أجرا فهل من به يفي

انتهى ملخّصا.

وله ترجمة في بغية الوعاة ١ / ٥١٣ ، ومنية الراغبين في طبقات النسّابين ، للسيّد عبد الرزّاق كمونة النجفي : ٢٨٥.

والقطّان هذا هو الذي استعان به وبكتبه معاصره فريد خراسان ظهير الدين البيهقي علي بن زيد ـ المتوفّى سنة ٥٦٥ ـ في تأليف كتابه : لباب الأنساب ، كما ذكره في مقدّمته وأثنى عليه.

٣١١ ـ ديوان الإمام علي عليه‌السلام :

تحقيق الدكتور محمّد عبد المنعم الخفاجي المصري.

طبعة مكتبة الكلّيات الأزهرية ، ودار ابن زيدون ، بيروت.

٣١٢ ـ ديوان الحسين بن علي :

جمعه ورتّبه وشرحه محمّد عبد الرحيم.

طبع في بيروت سنة ١٤١٢.

١٧٤

حرف الذال

٣١٣ ـ ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى :

لمحبّ الدين الطبري ، أبو العبّاس أحمد بن عبد الله الشافعي المكّي ( ٦١٥ ـ ٦٩٤ ).

ترجم له الفاسي ترجمة مطوّلة في العقد الثمين ٣ / ٦١ ـ ٧٢ ، وقال فيه : وقد أثنى على المحبّ الطبري غير واحد من الأعيان ، وترجموه بتراجم عظيمة وهو جدير بها.

ثم حكى نصوص ثنائهم عليه ، منها قول البرزالي فيه : شيخ الحجاز واليمن ، ووصف الذهبي له بشيخ الحرم الفقيه الزاهد ، وقوله وكان شيخ الشافعية ومحدّث الحجاز.

وحكى قول العلائي فيه : ما أخرجت مكّة بعد الشافعي مثل المحبّ الطبري.

وله ترجمة في طبقات الشافعية لكل من السبكي ٨ / ١٨ ، والأسنوي ٢ / ١٧٩ ، وابن قاضي شهبة ٢ / ٢٠٦ ، وفي المنهل الصافي ١ / ٣٢٠ ـ ٣٢٩ ، والوافي بالوفيات ٧ / ١٣٥ ، وتلخيص مجمع الآداب ٥ / ٣١٣ في لقبه محبّ الدين من حرف الميم رقم ٦٥٣ ، وتذكرة الحفّاظ : ١٤٧٥ ، وتذكرة النبيه ١ / ١٧٦ ، وذكروا مؤلّفاته الكثيرة ومنها هذا الكتاب.

مخطوطاته :

١ ـ نسخة كتبت سنة ٧٤٥ بأمر جمال الدين محمّد بن مسعود بن

١٧٥

الفضل الصفدي ، في ١٤٤ ورقة ، في مكتبة آية الله السيّد المرعشي العامة في قم ، رقم ٢٦٤٢ ذكرت في فهرسها ٧ / ٢١٥.

٢ ـ نسخة في مكتبة الإمام الرضا عليه‌السلام في مشهده بخراسان ، رقم ١٦٨٦ ، كتبت سنة ٨٠٩ ، كما في فهرسها ٤ / ٣٨ ، أو سنة ٨٠٦ ، كما في : فهرست دو كتابخانه : ٧٧١ ، كتبها نجيب الدين محمود بن محمد الايجي.

٣ ـ نسخة فيها أيضا ، رقم ٦٨٠٦ ، كتبت سنة ٩٧٧ ، كما في فهرسها ٥ / ٨٨.

٤ ـ نسخة في مكتبة سپهسالار في طهران ، رقم ٥٣٨٣ من مخطوطات القرن الحادي عشر ، ذكرت في فهرسها ٣ / ٥٤٨.

٥ ـ نسخة كتبت سنة ٩٩٧ ، في مكتبة الأسد في دمشق ، من كتب الظاهرية ، رقم ٤٨٠٨ ، كما في فهرس التاريخ للعش : ٧٤.

٦ ـ نسخة كتبت سنة ٩٦١ ، في مكتبة رئيس الكتّاب ، رقم ٨٢٧ ، في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

٧ ـ نسخة فيها أيضا ، من مكتبة حسن پاشا ، رقم ٨٦٦.

٨ ـ نسخة في المكتبة الناصرية ، في لكهنو بالهند ، وهي مكتبة آل صاحب العبقات.

٩ ـ نسخة كتبت سنة ٨٩٤ ، كانت في خزانة آل حميد الدين ، الاسرة الحاكمة في اليمن قبل الثورة ، ثم نقلت إلى مصلحة الآثار في صنعاء ، كما في مجلة المورد البغدادية المجلّد الأوّل ، العددين ٣ و ٤ : ٢٠٣.

١٠ ـ نسخة في مكتبة المتحف العراقي ، كتبت سنة ٨٦١ ، رقم ١٨٩٦ ، في ١٥٥ ورقة ، كتبها علي بن حسب الله العزّي العجلاني.

وعنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة ، فهرس المخطوطات

١٧٦

المصوّرة ، تاريخ ، قسم ٤ ص ١٨٢ ، رقم ١٦٣١.

١١ ـ نسخة كتبت سنة ١٢٦٦ ، في المكتبة الأحمدية بجامع الزيتونة في تونس ، رقم ٦٠٧٢ ، كما في فهرسها ١ / ٤٦٠ ، كتبت عن نسخة دار الكتب المصرية.

وذكر بروكلمن في تاريخ الأدب العربي ٦ / ٢١٩ ، عدّة من مخطوطات هذا الكتاب وهي :

١٢ ـ نسخة في گوتا ، رقم ١٨٣٤. فرغ منها الكاتب غرّة شعبان سنة ١١٧٢ ذكرها پرتش في فهرسه ٣ / ٣٩٤.

١٣ ـ نسخة في مكتبة الامبروزيانا ، رقم. ٦٤ ..

١٤ ـ نسخة بالرباط ٥٧.

١٥ ـ نسخة كتبت سنة ١٠٩٦ على نسخة تاريخها سنة ٨٨٩ ، أهداها الشيخ المحدّث الحرّ العاملي ، صاحب الوسائل إلى العلاّمة المحدّث المجلسي صاحب البحار رحمهما الله تعالى ، وعليها تملّك المجلسي بخطّه ، وهي الآن في مكتبة آية الله السيّد المرعشي العامّة في قم ، تحمل رقم ٥٣٤٨ ، ذكرت في فهرسها ١٤ / ١٣٢.

١٦ ـ نسخة خزائنية في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء ، فرغ منها الكاتب ٢٣ محرم سنة ١٠٤٤ ، رقمها ٢١٢٨ من الورقة ٩ ـ ١٤٥ ، ذكرت في فهرسها ٤ / ١٧٧١.

١٧ ـ نسخة في مكتبة جامع مسجد رقم ٣٤٥ كتب سنة ٨٨٥.

١٨ ـ نسخة في التيمورية.

١٩ ـ نسخة في دار الكتب بالقاهرة ، كما في فهرسها ٥ / ١٨٦.

٢٠ ـ نسخة في المكتبة الآصفية ، في حيدرآباد بالهند ، كما في

١٧٧

فهرسها ٢ / ١٥٥٠ رقم ٢٢.

٢١ ـ نسخة في مكتبة خدابخش ، في پتنه ( بنگي پور ) بالهند ، كما في فهرسها باللغة الإنجليزية ١٥ / ١٠٤١.

٢٢ ـ نسخة في دار الكتب الوطنية في برلين ، رقم ٩٦٧٤ ، كما ذكره بروكلمن في الذيل ١ / ٦١٥ ، عن فهرس آلورث. ذكرها فيه في ٩ / ٢١٤ وأنّها كتبت سنة ١١٠٠.

طبعاته :

نشره حسام الدين القدسي بالقاهرة سنة ١٣٥٦ ، وطبع بالأوفسيت عليه في بيروت / منشورات دار المعرفة سنة ١٩٧٤ ، وفي طهران أخرى.

٣١٤ ـ ذخيرة المآل في شرح عقود اللآل :

أو شرح عقد جواهر اللآل ، وهي أرجوزة في مدح أهل البيت وذكر فضائلهم ، فهرس الفهارس ٥١٤.

لأحمد بن عبد القادر الحفظي العجيلي الشافعي ، ولد حدود ١١٤٠ ، وألّفه بمكّة المكرمة سنة ١٢٠٣ ، وتوفّي حدود ١٢٢٨.

له ترجمة مطوّلة في : نيل الوطر ١ / ١٢٦ ، حلية البشر ١ / ١٨٠ ، معجم المؤلّفين ١ / ٢٧٩ ، هدية العارفين ١ / ١٨٣ ، التاج المكلّل : ٥٠٩ ، أعلام الزركلي ١ / ١٥٤.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند ، وهي مكتبة صاحب العبقات.

نسخة الأصل بخط المؤلّف ، في مكتبة أمير المؤمنين عليه‌السلام العامّة في

١٧٨

النجف الأشرف.

نسخة في مكتبة الحبشي ، في الغرفة باليمن ، كما في أعلام الزركلي ١ / ١٥٤.

٣١٥ ـ الذرّية الطاهرة :

للدولابي ، وهو الحافظ محمّد بن أحمد بن حمّاد بن سعد بن مسلم أبو بشر الدولابي (١) الأنصاري مولاهم الرازي الورّاق ( ٢٢٤ ـ ٣١٠ أو ٣٢٠ ).

ترجم له ابن خلّكان في وفيات الأعيان ٤ / ٣٢٥ ، وقال : كان عالما بالحديث والأخبار والتواريخ ... واعتمد عليه أرباب هذا الفنّ في النقل ، وأخبروا عنه في كتبهم ومصنّفاتهم المشهورة ، وبالجملة فقد كان من الأعلام في هذا الشأن وممّن يرجع إليه ، وكان حسن التصنيف.

وله ترجمة في الأنساب ٥ / ٣٧١ ، والمنتظم ٦ / ١٦٩ ، وتذكرة الحفّاظ : ٧٥٩ ، وسير أعلام النبلاء ١٤ / ٣٠٩ ـ ٣١١ ، وأطراه بقوله : الإمام الحافظ البارع. والبداية والنهاية ١١ / ١٤٥ ، والوافي بالوفيّات ٢ / ٣٦ ، والنجوم الزاهرة ٣ / ١٩٧ ، تاريخ الأدب العربي لبروكلمن ٣ / ٢٢٢ ، تاريخ التراث العربي ١ / ٢٧٤. وأكثرهم ذكروا له كتابه هذا ، كما هو مذكور أيضا في كشف الظنون ١ / ٨٢٧.

وذكره ابن حجر العسقلاني في مشيخته (٢) وذكر مسند الذرّية له

__________________

(١) دولاب بضم الدال : من قرى الريّ ، وهي الآن من المحلات الجنوبية لطهران ، جنوب شارع ١٧ شهريور إلى الشرق والجنوب.

(٢) الورقة ( ٥١ ب ) من مخطوطة كتبت في حياة المؤلّف ( ابن حجر ) ، في مكتبة فيض الله في إسلامبول رقم ٥٣٤.

١٧٩

وأورد إسناده إليه وطريق روايته عنه.

وخرّج عنه الحفّاظ والمحدّثون في كتبهم كالمحبّ الطبري في ذخائر العقبى وغيره.

وينقل عنه الأربلي في كشف الغمّة ١ / ١٤٩ و ٣٦٣ و ٥١٤ و ٥٢٩ عن نسخة بخط ابن وضّاح الشهراباني ، قال : وأجاز لي أن أروي عنه ، قال : وأجاز لي السيّد جلال الدين عبد الحميد بن فخار الموسوي الحائري أن أرويه عنه ، عن الشيخ عبد العزيز بن الأخضر الجنابذي المحدّث ، إجازة في محرّم سنة ٦١٠ ، وعن الشيخ برهان الدين أبي الحسن أحمد بن علي الغزنوي إجازة في ربيع الأوّل سنة ٦١٤ ، كلاهما عن ابن ناصر.

وكرّره ص ٥٢٩ ، قال : وأجاز لي السيّد قديما وفي سنة ٦٧٦.

أوله : معرفة نسب خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

مخطوطات الكتاب :

(١)

نسخة في مكتبة حسن حسني عبد الوهاب الصمادحي التونسي (١) في تونس.

كتبها نصر الله بن عبد المنعم بن نصر الله بن حواري التنوخي الحنفي ، في دمشق ، وفرغ منها ١٧ محرم سنة ٦٦٩.

__________________

(١) باحث ، مؤرّخ ، مؤلّف ، ولد سنة ١٣٠١ ، وتوفّي سنة ١٣٨٨ ، أنظر ترجمته في الأعلام للزركلي ٢ / ١٨٧ ، وكانت له مكتبة قيّمة فيها نفائس تحوي ٩٥١ مخطوطة ، أهداها إلى دار الكتب الوطنية في تونس ، وقد طبع لدار الكتب التونسية فهرس في ستّة أجزاء.

١٨٠