إستقصاء الإعتبار - ج ٢

الشيخ محمّد بن الحسن بن الشّهيد الثّاني

إستقصاء الإعتبار - ج ٢

المؤلف:

الشيخ محمّد بن الحسن بن الشّهيد الثّاني


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ١
ISBN: 964-319-174-5
ISBN الدورة:
964-319-172-9

الصفحات: ٤٨٨
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

وعدمه ، اُجيب عنه : بأنّه وارد في أيّام الاستظهار (١) . وفيه ما قدّمناه من إمكان التوجيه في الاستظهار ، فلا وجه للاقتصار علىٰ النقض (٢) ، علىٰ أنّ الاستظهار قد تحقق في الأخبار حكمه بخلاف النفاس ، فإنّ التخيير مجرّد احتمال ، فلا يمكن تنظيره بما وقع الإتفاق عليه ، إلّا أن يقال : إنّ ما ذكر للاستئناس بالحكم ، فتأمّل .

وقد نقل العلّامة في المختلف عن الشيخ وعلي بن بابويه ( وجماعة ) (٣) القول بأنّ أكثر النفاس عشرة ، وعن المرتضىٰ أنّه ثمانية عشر يوماً ، وكذلك عن غيره (٤) . والشيخ كما ترىٰ مذهبه هنا الرجوع إلىٰ الحيض علىٰ الإطلاق ، لكن في تحقق المذهب هنا تأمّل ، وبتقديره فالظاهر أنّ الشيخ لا يقول بالرجوع إلىٰ الحيض مطلقاً ، إذ لا يتصوّر إلّا في ذات الحيض ، والشيخ أعلم بمراده .

قال :

والذي يدل علىٰ هذا المعنىٰ :

ما أخبرني به الشيخ رحمه‌الله عن أبي القاسم جعفر بن محمد ، عن محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه رفعه قال : سألت امرأة أبا عبد الله عليه‌السلام ( فقالت : إنّي كنت أقعد في نفاسي عشرين يوماً حتىٰ أفتوني بثمانية عشر يوماً ، فقال أبو عبد الله عليه‌السلام ) (٥) : « ولِمَ أفتوك

__________________

(١) لم نعثر عليه .

(٢) في النسخ : النقص ، والظاهر ما أثبتناه .

(٣) ما بين القوسين زيادة من « رض » .

(٤) المختلف ١ : ٢١٥ .

(٥) ما بين القوسين ليس في « فض » .

٤٦١
 &

بثمانية عشر يوماً ؟ » فقالت : للحديث الذي روي عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال لأسماء بنت عميس حين نفست بمحمد بن أبي بكر ، فقال أبو عبد الله عليه‌السلام : « إنّ أسماء سألت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وقد أتىٰ لها ثمانية عشر يوماً ، ولو سألته قبل ذلك لأمرها أن تغتسل وتفعل كما تفعله المستحاضة » .

وقد استوفينا ما يتعلق بهذا الباب في كتابنا الكبير فمن أراده وقف عليه من هناك .

وما روي من الاستظهار للنفساء بيوم أو يومين ، المعنىٰ فيه ما ذكرناه في حكم المستحاضة من أنّها تعتبره إذا كانت عادتها في الحيض أقل من عشرة أيّام ، فإذا بلغت عشرة فلا استظهار .

وما روي أنّها تستظهر بمثل ثلثي أيّامها أيضاً مثل ذلك إذا كانت عادتها خمسة أيّام أو ستّة أيّام ، وكذلك ما قيل : إنّها تستظهر بمثل ثلثي أيام نفاسها ، وكل ذلك أوردناه في كتابنا الكبير وبيّنا الوجه فيه .

فأمّا ما رواه محمد بن علي بن محبوب ، عن أحمد بن عبدوس ، عن الحسن (١) بن علي ، عن المفضل بن صالح ، عن ليث المرادي ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : سألته عن النفساء كم حدّ نفاسها حتىٰ يجب عليها الصلاة وكيف تصنع ؟ فقال : « ليس له حدّ » .

فالوجه في هذا الخبر أنّه ليس له حدّ معيّن لا يجوز أن يتغير أو يزيد أو ينقص ، لأنّ ذلك يختلف باختلاف أحوال النساء وعادتهن في الحيض وليس ها هنا أمر يُتفق عليه يَتفق كلّهن فيه .

__________________

(١) في الاستبصار ١ : ١٥٤ / ٥٣٣ : الحسين .

٤٦٢
 &

السند‌ :

في الأوّل : مرفوع .

والثاني : فيه أحمد بن عبدوس وقد ذكره النجاشي (١) والشيخ في الفهرست مهملا (٢) ، وكذلك ذكره الشيخ في رجال من لم يرو عن الأئمّة عليهم‌السلام (٣) ، لكن ربما يستفاد جلالة قدره من كونه معدوداً من شيوخ الصدوق ، والظاهر أنّه لا فرق بينه وبين شيوخ الإجازة فإمّا أن تقبل رواية الجميع أو تردّ .

و (٤) الحسن بن علي فيه اشتراك (٥) .

والمفضل بن صالح قد قدمنا فيه القول (٦) ، وأنّ العلّامة ضعّفه في الخلاصة (٧) .

وأمّا ليث المرادي فلا ريب في ثقته وجلالة قدره ، وما ورد في الكشي من الأخبار في ذمّه محمولة بتقدير صلاحيّتها للعمل سنداً ودلالةً علىٰ الخوف من أهل الخلاف كما في زرارة (٨) .

وما نقله في الخلاصة عن ابن الغضائري أنّه قال : ليث بن البختري

__________________

(١) رجال النجاشي : ٨١ / ١٩٧ .

(٢) الفهرست : ٢٤ / ٦٤ .

(٣) رجال الطوسي : ٤٥٣ / ٩١ .

(٤) في « فض » زيادة : في .

(٥) هداية المحدثين : ١٩٠ .

(٦) في ص ٣٤٧ ، ٣٩٥ .

(٧) خلاصة العلّامة : ٢٥٨ / ٢ .

(٨) رجال الكشي ١ : ٣٩٧ / ٢٨٥ ، ٢٩٣ .

٤٦٣
 &

المرادي يكنىٰ أبا محمد كان أبو عبد الله يتضجر به ويتبرّم وأصحابه يختلفون في شأنه ، ثم قال : وعندي أنّ الطعن إنّما وقع علىٰ دينه لا علىٰ حديثه (١) . ففيه : إنّ ابن الغضائري غير معلوم الحال ، وما قاله من الطعن في دينه يدفعه معتبر الأخبار الدالة علىٰ كمال شأنه .

وقد يستفاد من الرجال أنّ لليث كنيتين فيقال : أبو محمد ، وأبو بصير (٢) . وفي كتاب الشيخ أنّه يكنىٰ بأبي يحيىٰ (٣) علىٰ ما وجدت من النسخة ، والأمر سهل .

المتن :

لا يخفىٰ أنّه غير صالح لإثبات المطلوب عند غير الشيخ ، وللوالد قدس‌سره كلام في منتقىٰ الجمان (٤) متعلق بتحقيق هذا المبحث لا مزيد عليه ، فلا جرم كان الاكتفاء به أولىٰ من تكلّف القول ، وما أحسن ما قاله بعض محقّقي المتأخّرين رحمه‌الله من أنّ الإجمال في هذه المواضع أولىٰ ، إلىٰ أن يسهل الله تعالىٰ بالفرج (٥) ، فإنّ اختلاف الأخبار هنا واضطراب مدلولاتها غريب .

نعم ينبغي أن يعلم أنّ الحمل في الثمانية عشر علىٰ المبتدأة قد يشكل في قضية أسماء بنت عميس ، لأنّ أبا بكر تزوجها بعد جعفر بن أبي طالب ، وأقامت عند جعفر مدّة وولدت أولاداً ، ومن المستبعد أن لا تستقرّ لها عادة جميع تلك المدّة ، إلّا أنّ باب الإمكان واسع .

__________________

(١) خلاصة العلّامة : ١٣٧ .

(٢) كما في رجال بن داود : ٢١٤ / ٦ ، وخلاصة العلّامة : ١٣٦ / ٢ .

(٣) رجال الطوسي : ٢٧٨ / ١ .

(٤) منتقىٰ الجمان ١ : ٢٣٤ .

(٥) مجمع الفائدة والبرهان ١ : ١٧٠ .

٤٦٤
 &

ثم إنّ الشيخ روىٰ في التهذيب أخباراً في قضيّة (١) أسماء (٢) يأبىٰ بعضها حمل الشيخ كما يعلم من مراجعة الأخبار . ( وما ذكره هنا في بقيّة الأخبار لا يخلو من وجه ، لا سيّما في الخبر الأخير ، ولا يبعد أن يكون الحال حال تقيّة أيضاً ، لأنّ السؤال تضمن عن حدّ النفاس وما تصنعه النفساء ، والظاهر من هذا أنّ مراد السائل ما يحرم عليها وما يحل لها ، والجواب بالإجمال لا يليق ، لولا حصول (٣) من يتقىٰ علىٰ التفصيل ) (٤) .

__________________

(١) في « رض » : قصّة .

(٢) التهذيب ١ : ١٧٨ ، ١٧٩ / ٥١٢ ـ ٥١٤ ، الوسائل ٢ : ٣٨٤ أبواب النفاس ب ٣ ح ٧ و ١٥ ، و ١٩ .

(٣) كذا ، والأنسب : حضور .

(٤) ما بين القوسين ليس في « فض » .

٤٦٥
 &

Description: إستقصاء الإعتبار الجزء الثاني

٤٦٦
 &

فهرس الموضوعات

أبواب ما ينقض الوضوء وما لا ينقضه

النوم                 ٥

إشارة إلىٰ أنّ محمد بن قولويه فيه تأمّل                              ٦

محمد بن عبيد الله لا يخلو من اشتباه                               ٦

كلمة حول تحقق الإجماع مع وجود المخالف                        ٦

ما اُورد على حديث زرارة في حصر الناقض في الخارج من الطرفين والنوم                                   ٦

ما اُجيب عن الإيرادات والمناقشة في الأجوبة                        ٧

ناقضية كلّ ما يذهب العقل  ٨

هل الخارج من غير الطرفين ناقض ؟                                ٨

رواية أحمد بن محمد بن عيسى عن ابن أبي عمير مستبعدة            ٩

عمران بن موسى ثقة          ٩

٤٦٧
 &

بحث حول الحسن بن علي بن النعمان                             ٩

بحث حول عبد الحميد بن عواض                                ١٠

تحقيق منطقي في قوله عليه‌السلام : « لا ينقض الوضوء إلّا حدث والنوم حدث »                            ١٠

هل النوم ناقض في جميع الأحوال ؟                               ١٣

شعيب مشترك              ١٥

عمران بن حمران مهمل      ١٥

بكر بن أبي بكر الحضرمي مهمل                                 ١٥

علي بن الحكم هو الثقة إذا روى عنه أحمد بن محمد بن عيسى     ١٥

بحث حول محمد بن الفضل ومحمد بن الفضيل                    ١٥

معنى الخفق                 ١٦

عبد الله بن بكير ثقة فطحي                                     ١٧

ما المراد بالقيام في قوله تعالىٰ : ( إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ ) ؟    ١٧

هل الوضوء واجب نفسي ؟                                      ١٨

محمّد بن اسماعيل إذا روى عن محمد بن عذافر فهو ابن بزيع        ٢٠

معنى قوله عليه‌السلام : « إذا كان يوم الجمعة فلا وضوء عليه »         ٢٠

الديدان‏            ٢٢

عبد الله بن يزيد مشترك بين مهملين                              ٢٢

معنى : حَبّ القَرَع          ٢٣

القي‏ء              ٢٤

بحث حول غالب بن عثمان                                     ٢٦

روح بن عبد الرحيم ثقة      ٢٦

الحسن بن علي الكوفي هو ابن عبد الله بن المغيرة ثقة              ٢٦

بحث حول ابن مسكان « عبد الله » « محمد » « الحسن » « الحسين »                              ٢٦

حكم القرقرة في البطن       ٢٨

٤٦٨
 &

عدم ناقضية الضحك للوضوء                                    ٢٨

قول ابن الجنيد بناقضية الضحك                                 ٣٠

الرعاف            ٣٠

عمرو بن شمر ضعيف       ٣١

بحث حول جابر بن يزيد    ٣١

معنىٰ الدورق                ٣٣

معنىٰ المدّة                  ٣٣

طريق الشيخ في الفهرست إلى كتاب أيوب بن الحر غير سليم       ٣٥

طرق الشيخ في الفهرست إلىٰ كتب الرواة غير شاملة لسائر رواياتهم                                      ٣٥

الحسن بن علي بن بنت إلياس حسن                             ٣٦

ابو حبيب الأسدي مجهول  ٣٦

الضحك والقهقهة                                      ٣٨

بحث حول سالم أبي الفضل                                      ٣٩

بحث حول محمد بن سهل بن اليسع                              ٣٩

زكريا بن آدم ثقة            ٣٩

حصر النواقض في ما يخرج من الطرفين إضافي لا ينافي نقض غيره  ٣٩

هل ينقض الوضوء ما يخرج من غير السبيلين                       ٤٠

اشتراك محمد بن اسماعيل مع غيره من مشايخ الإجازة في عدم التنصيص بالتوثيق               ٤٠ ـ ٤١

معنى الناصور               ٤٢

توجيه الأخبار الدالّة على أنّ الضحك ينقض الوضوء              ٤٣

معنى القهقهة               ٤٣

إنشاد الشعر       ٤٤

معاوية بن ميسرة مهمل      ٤٥

٤٦٩
 &

القُبلة ومسّ الفرج                                     ٤٦

أحمد بن محمد الراوي عن أبان بن عثمان هو ابن أبي نصر         ٤٧

ابو مريم الأنصاري ثقة       ٤٧

قول ابن الجنيد بناقضية القبلة ومسّ الفرج للوضوء ، وجوابه         ٤٨

احتمالات في المراد بقوله عليه‌السلام في رواية الحلبي : « لا بأس »       ٤٨

مناقشة في حمل الشيخ الوضوء علىٰ غَسل اليد                    ٥٠

قول ابن بابويه بناقضية مسّ باطن الدبر ، وقول ابن الجنيد بناقضية مسّ ما انضمّ اليه الثقبان ، والجواب عنهما                            ٥١

حصر النواقض في الأخبار الدالّة عليه إضافي                      ٥١

دلالة موثّقة عمار على قول ابن بابويه ظاهرة                      ٥٣

المناقشة في جواب العلّامة عن حجّة ابن بابويه وابن الجنيد         ٥٤

مصافحة الكافر ومسّ الكلب                          ٥٤

أبو عبد الله الرازي الجاموراني ضعيف                              ٥٥

الحسن بن علي بن أبي حمزة واقفي رمي بالكذب                  ٥٥

عيسى بن عمر مجهول الحال                                     ٥٥

حكم مصافحة الكافر مع الرطوبة واليبوسة                        ٥٦

حكم مسّ الكلب والخنزير مع الرطوبة واليبوسة                    ٥٧

الريح يجدها الإنسان في بطنه                          ٥٨

أحمد بن هلال ضعيف      ٥٩

من هو الحسن بن علي الراوي عن أحمد بن هلال ؟               ٥٩

محمد بن الوليد مشترك بين ضعيف ومن فيه كلام                  ٥٩

حكم المذي والوذي                                   ٦١

عمر بن حنظلة غير معلوم الحال                                 ٦٢

٤٧٠
 &

محمد بن عيسى الأشعري غير موثّق                              ٦٢

معلى بن محمد مضطرب الحديث والمذهب                        ٦٣

عنبسة مشترك بين مهملين وثقة                                  ٦٣

هل يستفاد من خبر إسحاق بن عمار أنّ خبر الواحد لا يعوّل عليه ؟                                   ٦٤

معنى المذي                 ٦٤

رواية أحمد بن محمد عن ابن بزيع بلا واسطة لا مانع منه           ٦٦

دفع التنافي بين ما دل على عدم وجوب الوضوء للمذي وما أمر به                                     ٦٧

كلام الشيخ البهائي في أنّ خبر محمد بن إسماعيل يستفاد منه عدم لزوم قصد الوجه في الوضوء       ٦٨

هل الأمر في حديث محمد بن إسماعيل حقيقة في الوجوب ؟        ٦٩

موسى بن عمر بن يزيد الصيقل غير ثقة                          ٧٢

طريق الشيخ في الفهرست إلى موسى بن عمر بن بزيع              ٧٢

ابو سعيد المكاري مهمل     ٧٢

معاوية بن حكيم ثقة فطحي                                     ٧٢

علي بن الحسن بن رباط ثقة                                     ٧٢

عبد الله بن يحيى الكاهلي ممدوح                                  ٧٣

معنى المذي                 ٧٣

دلائل عدم ناقضية المذي والمناقشة فيها                           ٧٤

قول ابن أبي عمير : عن غير واحد ، لا يقتضي صحّة المرسلة       ٧٦

الطاطري ثقة واقفي         ٧٦

من هو ابن رباط ؟          ٧٦

حكم الودي والوذي        ٧٧

ليس في المذي وضوء وإن كان بشهوة                             ٧٧

معنى الوَدي والوَذي         ٧٨

بحث حول طرق الشيخ إلىٰ الحسن بن محبوب                     ٧٩

ابن سنان الراوي عن أبي عبد الله عليه‌السلام هو عبد الله                ٨٠

عبد الملك بن عمرو غير معلوم التوثيق                            ٨٠

٤٧١
 &

وجه الجمع بين ما دل على وجوب الوضوء من الوَدي وما يعارضه                                      ٨٠

كيفية الاستبراء في خبر عبد الملك بن عمرو مجملة                 ٨١

معنى الدَرّ والخرط والغمز والسوق                                 ٨١

الوَذْي مع الاستبراء لا ينقض الوضوء                             ٨٣

حكم الوَذي من حيث الطهارة والنجاسة                         ٨٣

معنى الحِبال والحبائل  ٨٣ ـ ٨٤

مسّ الحديد       ٨٤

من هو محمد بن إسماعيل الذي يروي عنه الكليني ؟                ٨٥

استحباب مسح الموضع بالماء لمن قصّ أظفاره أو حلق بالحديد     ٨٦

معنى التقليم                ٨٨

معنى الجزّ                   ٨٨

بحث حول شذوذ ما دل على نجاسة الحديد وإعادة الصلاة من مسّه                                    ٨٩

شرب ألبان البقر والإبل وغيرهما                       ٩١

إشارة إلى حال سليمان بن خالد                                 ٩٢

لا منافاة بين ما دلّ على نفي الوضوء من شرب اللبن وما أمر بغسل اليد منه                       ٩٢ ـ ٩٣

الأغسال المفروضات والمسنونات

وجوب غُسل الجنابة والحيض والاستحاضة والنفاس    ٩٣

بحث حول أبي بكر الحضرمي                                    ٩٤

عمرو بن إلياس ثقة         ٩٥

محمد بن شهرآشوب حاله غير معلوم                             ٩٦

ما المراد بالوضوء في قوله عليه‌السلام في خبر أبي بكر الحضرمي : « توضّأ وضوء الصلاة ثم اغتسل » ؟              ٩٧

الاستدلال بخبر أبي بكر الحضرمي علىٰ أنّ الغسل واجب لنفسه والمناقشة فيه                            ٩٨

٤٧٢
 &

الاستدلال بخبر سماعة على أنّ المستحاضة المتوسطة عليها غسل واحد                                  ٩٨

بحث حول محمد بن عبد الله بن زرارة                           ١٠٠

بحث حول أبي بصير       ١٠١

ما المراد بقوله عليه‌السلام : غسل الإحرام فرض ؟                     ١٠٥

هل يجوز استعمال لفظ الفرض في الوجوب وغيره ؟              ١٠٦

هل السؤال في قوله : عليها غسل مثل غسل الجنب ، عن الوجوب أو الكيفية ؟                 ١٠٧

بحث حول الحسن بن الحسين اللؤلؤي                           ١٠٩

ما المراد بأحمد بن محمد الراوي عن سعد بن أبي خلف ؟         ١١١

سعد بن أبي خلف ثقة    ١١١

علي بن خالد كان زيدياً ثم رجع                                ١١١

بحث حول محمد بن الوليد الخزاز                               ١١١

توجيه قوله عليه‌السلام : « ليس على النفساء غسل في السفر »       ١١٢

وجوب غسل الميت وغسل من مسّ ميتاً             ١١٣

القاسم الصيقل مهمل     ١١٤

توجيه صاحب المدارك لقوله عليه‌السلام : « إنّما يمسّ الثياب » والمناقشة فيه                                ١١٥

استحباب الغسل لتكفين الميت                                 ١١٥

ما المراد بقوله عليه‌السلام : « فعل وجرت به السنّة » ؟               ١١٦

هل ينحصر موجب الغسل في مسّ جلد الميت ؟                ١١٦

هل يجب الغسل بمسّ القطعة المبانة من الميت ؟                  ١١٧

بحث في أنّ غسل مسّ الميت واجب أو مستحب                ١١٩

بحث حول السكوني       ١٢١

بحث حول عبد الرحمان بن أبي نجران                            ١٢٣

حكم ما إذا اجتمع ميت ومحدث وجنب ومعهم من الماء ما يكفي أحدهم                            ١٢٤

الحسن التفليسي مهمل    ١٢٧

٤٧٣
 &

بحث حول الحسن بن النضر الأرمني                            ١٢٧

علي بن محمد القاساني ليس بثقة                               ١٢٧

محمد بن علي مشترك      ١٢٧

مناقشة في قول الشيخ بالتخيير بين الميت والجنب                ١٢٨

الأغسال المسنونة

القاسم بن محمد الجوهري واقفي غير موثق                       ١٣٠

علي بن أبي حمزة واقفي    ١٣٠

استحباب غسل الجمعة والفطر والأضحىٰ                       ١٣٠

معنى القُرّ                 ١٣٢

محمد بن عبد الله مشترك  ١٣٣

وجه إطلاق الوجوب على غسل الجمعة                         ١٣٣

محمّد بن سهل بن اليسع مهمل وأبوه ثقة ثقة                    ١٣٥

بحث حول جعفر بن عثمان وأخيه الحسين بن عثمان            ١٣٥

استحباب قضاء غُسل الجمعة بعد مضي وقته                   ١٣٨

الجنابة وأحكامها

خروج المني يوجب الغسل على كلّ حال             ١٣٩

طريق الشيخ إلى علي بن جعفر                                 ١٤٠

بحث حول اعتبار الأوصاف الثلاثة في المني                      ١٤١

معنى الفتور والشهوة       ١٤٣

المرأة إذا أنزلت وجب عليها الغسل في النوم واليقظة وعلى كلّ حال                     ١٤٤

بحث حول وجه عدم رواية احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب                   ١٤٦

كلمة في رواية الحسين بن سعيد عن حمّاد بن عثمان             ١٤٨

٤٧٤
 &

محمد بن عبد الحميد الطائي غير مذكور في الرجال بهذا الوصف                                      ١٤٨

محمد بن الفضيل مشترك بي ثقة وغيره                          ١٤٨

بحث حول شاذان بن الخليل                                   ١٤٨

يحيى بن أبي طلحة غير مذكور في الرجال                        ١٤٩

أحمد بن الحسين بن عبد الملك الأودي ثقة                      ١٤٩

أحمد بن عبدون من شيوخ الإجازة                              ١٤٩

بحث حول علي بن محمد بن الزبير                              ١٤٩

معاوية لا يخلو من اشتراك                                      ١٥٠

هل تعتبر الأوصاف في مني المرأة ؟                              ١٥٠

بحث حول عمر بن يزيد  ١٥٢

مناقشة في توجيه الشيخ لحديث عمر بن يزيد                    ١٥٦

هل يدل خبر عمر بن يزيد على عدم الوضوء مع غسل الجمعة ؟                                     ١٥٦

توجيهات لحديث محمد بن مسلم والمناقشة فيها                 ١٥٨

بحث حول عمر بن اُذينة                                      ١٦١

كلمة في رواية أحمد بن محمد عن ابن أبي عمير بلا واسطة        ١٦٢

تفسير العدّة التي يروي عنها الكليني عن أحمد بن محمد بن عيسى وأحمد بن محمد البرقي     ١٦٢

معنى الاحتلام             ١٦٤

معنى الإهراق              ١٦٤

بحث حول نوح بن شعيب                                     ١٦٦

أبو عبد الله الشاذاني محمد بن نعيم غير معلوم الحال             ١٦٧

كلمة في رواية أحمد بن محمد عن محمد بن إسماعيل بن بزيع      ١٦٧

التهافت في خبر عبيد بن زرارة                                  ١٦٨

معنى الفرج                ١٦٩

التقاء الختانين يوجب الغسل                         ١٦٩

هل الإدخال الموجب للغسل والمهر والرجم عام للقبل والدبر ؟    ١٧٠

٤٧٥
 &

بحث في أنّ غسل الجنابة واجب نفسي أم غيري ؟               ١٧١

بحث حول أبان بن عثمان                                     ١٧٧

بحث حول عنبسة بن مصعب                                  ١٧٨

بحث حول الحسين بن أبي العلاء                               ١٧٩

الحصر في قوله عليه‌السلام : « كان علي عليه‌السلام لا يرى الغسل الّا في الماء الأكبر » إضافي                    ١٨٠

العبّاس هو ابن معروف أو ابن عامر                            ١٨١

حسين بن عثمان مشترك بين ثقتين                             ١٨١

هل تعتبر أوصاف المني بالنسبة إلى المريض ؟                     ١٨٢

كلمة في رواية محمد بن علي بن محبوب عن موسى بن جعفر بن وهب                                ١٨٤

موسى بن جعفر بن وهب غير ثقة                              ١٨٤

داود بن مهزيار مهمل     ١٨٤

علي بن إسماعيل مجهول    ١٨٤

هل يعتبر الدفق في المريض ؟                                   ١٨٥

معنى الهون والهُوَينا         ١٨٦

الرجل يرىٰ في ثوبه المني ولم يذكر الاحتلام         ١٨٦

بحث حول علي بن السندي                                   ١٨٧

حكم ما إذا وجد المني في الثوب المشترك                        ١٨٨

الرجل يجامع المرأة فيما دون الفرج فينزل هو دونها                                     ١٨٩

إحتجاج العلّامة لوجوب الغسل في الوطء في الدبر بدون الإنزال والمناقشة فيه                          ١٩٢

هل يردّ الشيخ الخبر بالإرسال مطلقا ؟                          ١٩٧

حفص بن سوقة ثقة       ١٩٨

ادّعاء السيّد المرتضى الإجماع على عدم الفرق بين الفرجين في وجوب الغسل                    ١٩٨

الاستدلال لوجوب الغسل بوطء الغلام بالإجماع المركّب والمناقشة فيه                                  ١٩٩

٤٧٦
 &

الجنب لا يمسّ الدراهم عليها اسم اللّه تعالىٰ        ٢٠١

كلمة حول إسحاق بن عمار                                  ٢٠٢

الجنب لا يمسّ المصحف                           ٢٠٣

بحث حول الحسين بن المختار                                  ٢٠٤

بحث حول جعفر بن حكيم                                    ٢٠٥

جعفر بن محمد بن أبي الصباح لم يوجد في الرجال               ٢٠٥

بحث حول إبراهيم بن عبد الحميد                              ٢٠٥

مسّ المصحف للمحدث حرام أو مكروه                        ٢٠٥

حال الحسين بن المختار عند العلّامة                            ٢٠٧

معنىٰ المسّ                ٢٠٩

الجنب والحائض يقرءان القرآن                      ٢٠٩

النضر بن شعيب غير مذكور في الرجال                         ٢١٠

بحث حول عبد الغفّار الجازي                                  ٢١٠

التوجيه الأوّل لخبر سماعة والمناقشة فيه                           ٢١٣

التوجيه الثاني لخبر سماعة والمناقشة فيه                           ٢١٤

حكم قراءة العزيمة للحائض والجنب                             ٢١٦

الجنب يدهن ويختضب وكذلك الحائض             ٢١٩

‏بحث حول القاسم بن محمد الجوهري وأبي سعيد                 ٢٢٠

عبد الله بن بحر ضعيف مرتفع القول                            ٢٢١

بحث حول عامر بن جذاعة                                    ٢٢١

حكم الجنب يختضب والمختضب يجنب                         ٢٢٣

معنى الاختضاب          ٢٢٤

٤٧٧
 &

أبو المغرا اسمه حميد بن المثنّى                                    ٢٢٥

محمد بن الحسن بن علّان لم يذكر في الرجال                    ٢٢٥

بحث حول جعفر بن محمّد بن يونس                           ٢٢٦

وجه الجمع بين الأخبار الناهية عن اختضاب الجنب والمجوّزة لذلك                                    ٢٢٦

معنى الوَضَح              ٢٢٨

الجنب هل عليه مضمضة واستنشاق أم لا ؟          ٢٢٨

موسى بن سعدان ضعيف                                      ٢٢٩

بحث حول أبي يحيى الواسطي                                   ٢٢٩

الحسن بن راشد ضعيف  ٢٢٩

بحث في ضمير « عنه » في قول الشيخ : عنه عن علي بن الحكم                                     ٢٣٠

الأخبار النافية للمضمضة والاستنشاق عن الجنب محمولة على نفي الوجوب                  ٢٣٠

كلمة حول أبي بصير يحيى بن القاسم                           ٢٣٢

هل الأمر بالمضمضة والاستنشاق في خبر أبي بصير للوجوب أو للاستحباب ؟                         ٢٣٣

اختصاص خبر أبي بصير وزرارة بالغسل المرتب            ٢٣٣ ـ ٢٣٤

حكم غَسل اليدين عند غُسل الجنابة                           ٢٣٥

هل المراد بقوله عليه‌السلام : « امسسته الماء » إمرار اليد أو جريان الماء ؟                                  ٢٣٥

عدم الترتيب بين الرأس والأعضاء في خبر زرارة                   ٢٣٦

وجوب الاستبراء من الجنابة بالبول قبل الغسل       ٢٣٧

كلمة في رواية أحمد بن محمد بن عيسى عن عبد الله بن مسكان                                      ٢٣٩

بحث حول سليمان بن خالد                                   ٢٣٩

معاوية بن ميسرة ليس بثقة                                     ٢٤٠

عدم دلالة الأخبار علىٰ وجوب البول قبل الغسل         ٢٤٠ ـ ٢٤١

الإجمال في قوله عليه‌السلام : « . . . إنّما هو ماء الرجل »            ٢٤٢

٤٧٨
 &

حكم البلل الخارج بعد الغُسل                                  ٢٤٣

حكم الصلاة التي صُلّيت بين الغسل ورؤية البلل                 ٢٤٤

عبد الله بن هلال مجهول  ٢٤٧

أبو جميلة ضعيف          ٢٤٧

بحث حول علي بن السندي                                   ٢٤٧

أحمد بن هلال ضعيف     ٢٤٧

توجيه خبر عبد الله بن هلال                            ٢٤٧ ـ ٢٤٨

توجيه خبر زيد الشحام    ٢٤٨

إعادة الغسل لتارك البول والاستبراء                             ٢٥٠

إعادة الوضوء لمن بال فاغتسل ثمّ وجد بللاً                      ٢٥٠

مقدار الماء الذي يجزئ في غسل الجنابة والوضوء  ٢٥٢

رواية علي بن محمد عن سليمان بن حفص لا يخلو من اشتباه    ٢٥٤

سليمان بن حفص مجهول                                      ٢٥٤

إشارة إلى حال موسى بن عمر                                 ٢٥٤

بحث حول محمد بن عيسى الأشعري                           ٢٥٥

إشارة إلى حال محمد بن أبي حمزة                               ٢٥٥

جملة : كان يفعل كذا ، تدل على المداومة                       ٢٥٥

استحباب الوضوء بمدٍّ والغسل بصاع                            ٢٥٥

تفسير الصاع والمدّ         ٢٥٦

غياث بن كلوب غير ممدوح                                    ٢٦٠

بحث حول يزيد بن إسحاق                                    ٢٦٠

هارون بن حمزة ثقة        ٢٦٠

عدم إجزاء مثل الدهن إلّا مع الجريان ولو بمعاون                 ٢٦١

وجوب الترتيب في غسل الجنابة                     ٢٦٢

أحمد بن محمد الراوي عنه الحسن بن سعيد هو ابن أبي نصر      ٢٦٣

٤٧٩
 &

إشارة إلى علي بن إسماعيل                                     ٢٦٣

قول الميرزا محمد باستحباب الترتيب والمناقشة فيه                 ٢٦٣

تحقيق حول الإجماع المنقول بخبر الواحد                         ٢٦٥

معنى الإفاضة             ٢٦٦

معنى سائر                ٢٦٦

المناقشة في توجيه الشيخ لخبر هشام بن سالم                    ٢٦٨

عدم وجوب الموالاة في الغسل                                  ٢٦٩

هل الوجه والرقبة داخلان في حقيقة الرأس ؟                     ٢٧٠

معنى الفسطاط والخِباء     ٢٧٠

هل الارتماس يقوم مقام الترتيب ؟                               ٢٧٢

هل يحصل الارتماس بالوقوف تحت المطر والمجرىٰ ؟               ٢٧٤

سقوط فرض الوضوء عند الغسل من الجنابة          ٢٧٦

عبد الحميد بن عواض ثقة                                     ٢٧٧

التعريف في قوله عليه‌السلام : « الغسل يجزئ عن الوضوء » ليس للعموم                                   ٢٧٨

حكم الوضوء مع غير غسل الجنابة                             ٢٨٠

بحث حول مراسيل ابن أبي عمير                                ٢٨٢

كلام صاحب المدارك حول أبي بكر الحضرمي                   ٢٨٤

توجيه خبر أبي بكر الحضرمي الدال على الوضوء مع غسل الجنابة                                     ٢٨٤

هل الوضوء مع غسل الجنابة بدعة ؟                            ٢٨٥

وجوب الوضوء مع غير غسل الجنابة                            ٢٨٦

موسى بن جعفر بن وهب مهمل                               ٢٨٨

بحث حول الحسن بن الحسين اللؤلؤي                           ٢٨٨

سليمان بن الحسن مجهول                                      ٢٨٨

توجيه العلّامة لمكاتبة محمد بن عبد الرحمان الهمداني والمناقشة فيه                                      ٢٨٩

توجيه العلّامة لموثقة عمّار والمناقشة فيه                          ٢٩٠

٤٨٠