بحار الأنوار [المدخل]

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي

بحار الأنوار [المدخل]

المؤلف:

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة الوفاء
الطبعة: ٢
الصفحات: ٢٦٢
  الجزء ١   الجزء ٢ الجزء ٣ الجزء ٤ الجزء ٥ الجزء ٦ الجزء ٧ الجزء ٨ الجزء ٩ الجزء ١٠ الجزء ١١ الجزء ١٢ الجزء ١٣ الجزء ١٤ الجزء ١٥ الجزء ١٦ الجزء ١٧ الجزء ١٨ الجزء ١٩ الجزء ٢٠ الجزء ٢١ الجزء ٢٢ الجزء ٢٣ الجزء ٢٤ الجزء ٢٥ الجزء ٢٦ الجزء ٢٧ الجزء ٢٨ الجزء ٢٩ الجزء ٣٠ الجزء ٣١ الجزء ٣٥ الجزء ٣٦ الجزء ٣٧ الجزء ٣٨ الجزء ٣٩ الجزء ٤٠ الجزء ٤١ الجزء ٤٢ الجزء ٤٣ الجزء ٤٤ الجزء ٤٥ الجزء ٤٦ الجزء ٤٧ الجزء ٤٨ الجزء ٤٩ الجزء ٥٠ الجزء ٥١ الجزء ٥٢ الجزء ٥٣ الجزء ٥٤ الجزء ٥٥ الجزء ٥٦ الجزء ٥٧ الجزء ٥٨ الجزء ٥٩ الجزء ٦٠ الجزء ٦١ الجزء ٦٢ الجزء ٦٣ الجزء ٦٤ الجزء ٦٥ الجزء ٦٦ الجزء ٦٧ الجزء ٦٨ الجزء ٦٩ الجزء ٧٠ الجزء ٧١ الجزء ٧٢ الجزء ٧٣ الجزء ٧٤ الجزء ٧٥ الجزء ٧٦ الجزء ٧٧ الجزء ٧٨ الجزء ٧٩ الجزء ٨٠ الجزء ٨١ الجزء ٨٢ الجزء ٨٣ الجزء ٨٤ الجزء ٨٥ الجزء ٨٦ الجزء ٨٧ الجزء ٨٨ الجزء ٨٩ الجزء ٩٠ الجزء ٩١ الجزء ٩٢ الجزء ٩٣ الجزء ٩٤ الجزء ٩٥ الجزء ٩٦   الجزء ٩٧ الجزء ٩٨ الجزء ٩٩ الجزء ١٠٠ الجزء ١٠١ الجزء ١٠٢ الجزء ١٠٣ الجزء ١٠٤
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

٨ ـ هبة الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه ، الشيخ أبوالمفاخر ، عنونه منتجب الدين كذلك ، وقال : فقيه صالح . (١)

٩ ـ سعد بن الحسن بن الحسين بن بابويه ، فقيه صالح ثقة ، قاله منتجب الدين . (٢)

١٠ ـ إسحاق بن محمّد بن الحسن بن الحسين بن بابويه ، قرأ على الشيخ الموفّق أبي جعفر جميع تصانيفه ، وله روايات الأحاديث ، ومطوَّلات ومختصرات في الاعتقاد ، عربيّة وفارسيّة ، أخبرنا بها الشيخ الوالد موفّق الدين عبيدالله بن الحسن بن الحسين بن بابويه عنه . قاله الشيخ منتجب الدين . (٣)

١١ ـ إسماعيل بن محمّد بن بابويه ، ذكره منتجب الدين ، وذكر فيه ماذكر في أخيه إسحاق بعينه . (٤)

١٢ ـ نجم الدين عليّ بن محمّد بن الحسن بن الحسين بن بابويه القميّ أبوالحسن ، فقيه فاضل ، قاله الشيخ منتجب الدين . (٥)

١٣ ـ عليّ بن محمّد بن حيدر بن بابويه ، فاضل فقيه ، يروي عن أبي علي الطوسيّ . (٦)

١٤ ـ بابويه بن سعد بن محمّد بن الحسن بن الحسين بن عليّ بن بابويه ، فقيه صالح مقرى ، قرأ على الجدّ شمس الإسلام الحسن بن الحسين بن بابويه ، وله كتاب حسن في الاُصول والفروع سمّاه الصراط المستقيم ، قرأ عليه الشيخ منتجب الدين . (٧)

١٥ ـ الشيخ منتجب الدين ، أبوالحسن عليّ بن عبيدالله بن الحسن بن الحسين بن الحسن بن الحسين بن عليّ بن الحسين بن موسى بن بابويه ، كان فاضلاً عالماً ثقةً صدوقاً محدِّثاً حافظاً علّامةً راويةً ، له كتاب الفهرست في ذكر مشائخ المعاصرين للشيخ الطوسيّ

________________________

(١) تنقيح المقال ج ٢ ص ٩٢٩٠ أمل الامل ص ٧٣

(٢) أمل الامل ص ٥٥ وتنقيح المقال ج ٢ ص ١٢ .

(٣) أمل الامل ص ٣٤ وتنقيح المقال ج ١ ص ١٢١ .

(٤) أمل الامل ص ٣٥ وتنقيح المقال ج ١ ص ١٤٢ .

(٥) أمل الامل ص ٥٤ وتنقيح المقال ج ٢ ص ٣٠٣ .

(٦) أمل الامل ص ٥٤

(٧) راجع أمل الامل ص ٣٥ وتنقيح المقال ج ١ ص ١٦٠

٨١
 &

رحمه الله والمتأخّرين إلى زمانه ، وكتاب الأربعين عن الأربعين ، ورسالة المواسعة ، يروي عن أبيه وعن ابن عمّه الشيخ بابويه ، ويروي عنه محمّد بن محمد بن عليّ الحمداني القزوينيّ . (١)

*( مؤلفاته )*

قال ابن النديم في فهرسته : قرأت بخطّ ابنه أبي جعفر محمّد بن عليّ على ظهر جزء : قد أجزت لفلان بن فلان كُتب أبي عليّ بن الحسين وهي مأتا كتاب ، وكتبي وهي ثمانية كتب . (٢)

وهو كما ترى يدلُّ على أنّ كتب شيخنا المترجم تبلغ مائتي كتاب ، لكن لم يبيّن في الفهارس أسماؤها ومواضيعها إلّا قليل منها ، قال النجاشيُّ في فهرسه ص ١٨٥ : له كتب ، منها :

١ ـ كتاب التوحيد .

٢ ـ كتاب الوضوء .

٣ ـ كتاب الصلاة .

٤ ـ كتاب الجنائز .

٥ ـ كتاب الإمامة والتبصرة من الحيرة .

٦ ـ كتاب الإملاء نوادر .

٧ ـ كتاب المنطق .

٨ ـ كتاب الإخوان .

٩ ـ كتاب النساء والولدان .

١٠ ـ كتاب الشرائع وهي الرسالة إلى ابنه .

١١ ـ كتاب تفسير .

١٢ ـ كتاب النكاح .

________________________

(١) أمل الامل ص ٥٤ ، تنقيح المقال ج ٢ ص ٢٩٧ .

(٢) فهرست ابن النديم ص ٢٧٧ .

٨٢
 &

١٣ ـ كتاب مناسك الحجّ .

١٤ ـ كتاب قرب الإسناد .

١٥ ـ كتاب التسليم .

١٦ ـ كتاب الطبّ .

١٧ ـ كتاب المواريث .

١٨ ـ كتاب المعراج . انتهى . وأوردها أيضاً الشيخ الطوسي مع اختلاف في فهرسته . (١)

ومن المأسوف عليه أنَّ جلَّ كتبه ضاعت ولم يصل إلينا شيءٌ منها ، نعم كان كتاب الإمامة والتبصرة من الحيرة عند العلّامة المجلسيّ ينقل عنه في كتابه البحار ، لكن هو أيضاً ضاع بعده ، وفي كون ذلك الكتاب كتاب الإمامة والتبصرة لعليّ بن بابويه إشكال ذكره العلّامة النوريُّ في خاتمة المستدرك ، وأوعز إليه العلّامة الرازيّ في الذريعة ، قال : بالرجوع إلى سند روايات هذا الكتاب الّتي نقلها العلّامة المجلسيّ عنه في البحار يحصل الجزم بأنّه ليس هذا الكتاب لوالد الصدوق ، لأنّه يروي مؤلّفه فيه عن هارون ابن موسى التلعكبريّ المتوفّى سنة ٣٨٥ وعن أبي المفضّل الشيبانيّ المتوفّى سنة ٣٨٧ وعن الحسن بن حمزة العلويّ ، وعن سهل بن أحمد الديباجيّ المتوفّى بعد سنة ٣٧٠ ، وعن أحمد بن عليّ الراوي عن محمّد بن الحسن بن الوليد الّذي توفّي سنة ٣٤٣ ، فكيف يكون من يروي عن هؤلاء المشائخ هو والد الصدوق الّذي توفّي سنة ٣٢٩ . إهـ . (٢)

وصرّح المقدس الأردبيليُّ في حديقة الشيعة بأنّ قرب الإسناد لعليّ بن بابويه وقع بيده ، بعد تأليفه كتاب آيات الأحكام وكان بخطّ مؤلّفه ، وقد أخرج منه في حديقة الشيعة . (٣)

________________________

(١) فهرست الشيخ الطوسي ص ٩٣ .

(٢) الذريعة ج ٢ ص ٣٤٢ .

(٣) المستدرك ج ٣ ص ٥٢٩ .

٨٣
 &

*( مولده ووفاته ومدفنه )*

لم يسجّل في التراجم تاريخ ولادته ، ولعلّه كان حدود سنة ٢٦٠ ، وكان مولده بقم ونشأ بها ، وتتلمذ على مشائخها ، وقدم العراق واجتمع مع أبي القاسم الحسين بن روح وسأله مسائل ، وقدم مرَّةً اُخرى (١) سنة ٣٢٨ ، وأجاز في تلك السنة العبّاس ابن عمر فيها وتوفّي رحمه الله في سنة ٣٢٨ (٢) سنة تناثر النجوم ببلدة قم ودفن فيها ، وقبره معروف فيها .

( أبو العباس الحميري )

عبدالله بن جعفر بن الحسين (٣) بن مالك بن جامع الحميريّ أبوالعبّاس القميّ ، كان فقيهاً ، ثقةً ، من أصحابنا الإماميّة ، شيخاً من مشائخ الحديث ومؤلّفيهم . أورده الشيخ في رجاله في أصحاب الهاديّ والعسكريّ عليهما‌السلام ووصفه النجاشيّ : بشيخ القمييّن ووجههم ، وقال : قدم الكوفة سنة نيّف وتسعين ومأتين ، وسمع أهلها منه فأكثروا ، وصنّف كتباً كثيرة ، يعرف منها : كتاب الإمامة ، كتاب الدلائل ، كتاب العظمة والتوحيد ، كتاب الغيبة والحيرة ، كتاب فضل العرب ، كتاب التوحيد والبداء والإرادة والاستطاعة والمعرفة ، كتاب قرب الإسناد إلى الرضا ، كتاب قرب الإسناد إلى أبي جعفر بن الرضا عليهما‌السلام ، (٤) كتاب ما بين هشام بن الحكم وهشام بن سالم ، والقياس والأرواح والجنّة والنار ، و الحديثين المختلفين ، مسائل الرجال ومكاتباتهم أباالحسن الثالث عليه‌السلام ، مسائل لأبي محمّد الحسن عليه‌السلام على يد محمّد بن عثمان العمريّ ، كتاب قرب الإسناد إلى صاحب الأمر عليه‌السلام ، مسائل أبي محمّد وتوقيعات ، كتاب الطبّ . أخبرنا عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن

________________________

(١) أقول : الظاهر من كلام النجاشي أن تولد ولده محمد بن علي بن الحسين كان بعد قدومه العراق ، فلو كان هذا في سنة ٣٢٨ فكيف يمكن أن يروى ابنه محمد بن علي عنه ؟ مع أنه توفى في هذه السنة بعد رجوعه إلى قم ، فلابد أن يكون له قدوم إلى العراق قبل هذا حدود سنة ٣٠٥ .

(٢) إكمال الدين ص ٢٧٦ .

(٣) أو الحسن على اختلاف .

(٤) طبع بتهران سنة ١٣٧٠ .

٨٤
 &

محمّد بن يحيى العطّار عنه بجميع كتبه . (١) ووثّقه الشيخ في الفهرست وعدّ من كتبه كتاب قرب الإسناد ، (٢) وترجمه العلّامة في القسم الأوَّل من الخلاصة مع تبجيله وإكباره وتوثيقه (٣) وله في تراجم المتأخّرين ذكر جميل مع التوثيق . (٤)

*( مشائخه )*

يروي مولانا المترجم عن جماعة من المشائخ ، منهم من روى عنهم في كتابه قرب الإسناد ، وهم :

١ ـ أبوغالب أحمد بن محمّد بن سليمان الزراريّ الكوفيّ « ص ١٧٦ » .

٢ ـ أحمد بن محمّد بن إسحاق « ص ١٦ » .

٣ ـ أحمد بن محمّد بن عيسى « ص ٧٦ » .

٤ ـ ابن أبي حمزة « ص ١٧٣ » .

٥ ـ أيّوب بن نوح « ص ٧٦ » .

٦ ـ الحسن بن عليّ بن النعمان « ص ١٢٣ » .

٧ ـ حسن بن الجهم « ص ١٧٤ » .

٨ ـ الحسن بن ظريف « ص ٤٢ » .

٩ ـ السنديّ بن محمّد « ص ٢٥ » .

١٠ ـ الريّان بن الصلت « ص ١٤٨ » .

١١ ـ عليّ بن إسماعيل « ص ١٢٥ » .

١٢ ـ عبدالله بن عامر « ص ١٢٥ » .

١٣ ـ عليّ بن سليمان بن رشيد « ص ١٢٣ » .

١٤ ـ عبدالله بن محمّد بن عيسى « ص ٧٦ » .

١٥ ـ عبدالله بن الحسن العلويّ « ص ٨٣ » .

________________________

(١) رجال النجاشي ص ١٥٢ .

(٢) راجع ص ١٠٢ منه .

(٣) راجع ص ٥٢ منه .

(٤) راجع جامع الرواة ج ١ ص ٤٧٨ ، تنقيح المال ج ٢ ص ١٧٤ .

٨٥
 &

١٦ ـ محمّد بن عيسى « ص ٨ » .

١٧ ـ محمّد بن خالد الطيالسيّ « ص ١٥ » .

١٨ ـ محمّد بن الوليد الخزّاز « ص ٧٨ » .

١٩ ـ محمّد بن عبدالحميد « ص ٤٦ » .

٢٠ ـ محمّد بن عليّ بن خلف العطّار « ص ٧٥ » .

٢١ ـ محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب « ص ١٧٦ » .

٢٢ ـ موسى بن جعفر البغداديّ « ص ١٤٤ » .

٢٣ ـ معاوية بن حكيم « ص ١٥١ » .

٢٤ ـ الفضل الواسطيّ « ص ١٧٤ » .

٢٥ ـ عبدالصمد « ص ٤٦ » .

٢٦ ـ هارون بن مسلم « ص ٢ » .

٢٧ ـ هيثم بن أبي المسروق « ص ٢٥ » .

ومنهم من ذكروا في التراجم وغيره وهم :

١ ـ الحسن بن عليّ بن كيسان .

٢ ـ حسين بن مالك

٣ ـ محمّد بن جزك .

٤ ـ ابراهيم بن مهزيار .

٥ ـ عليّ بن محمّد بن سالم .

٦ ـ محمّد بن الحسن بن شمّون البصريّ .

٧ ـ يعقوب بن يزيد الأنباريّ . (١)

*( الراوون عنه )*

ويروي عنه عدّة من المشائخ ، منهم :

١ ـ أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار . (٢)

________________________

(١) راجع جامع الرواة ج ١ ص ٤٧٨ . وكامل الزيارة ص ٣١ و ٦٨ و ١٤٩ و ١٧٤ .

(٢) رجال النجاشي ص ١٥٢ .

٨٦
 &

٢ ـ سعد بن عبدالله .

٣ ـ عليّ بن الحسين بن بابويه .

٤ ـ محمّد بن أحمد بن يحيى .

٥ ـ محمّد بن الحسن الصفّار .

٦ ـ محمّد بن الحسن بن الوليد .

٧ ـ محمّد بن عبدالله بن جعفر ابنه .

٨ ـ محمّد بن قولويه .

٩ ـ محمّد بن عليّ بن محبوب .

١٠ ـ محمّد بن يحيى العطّار .

١١ ـ محمّد بن موسى بن المتوكلّ . (١)

١٢ ـ أحمد بن محمّد أبوغالب الزراريّ . (٢)

١٣ ـ محمّد بن الحسين بن أحمد . (٣)

( أبوجعفر الحميري )

محمّد بن عبدالله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميريّ ، أبوجعفر القميّ من أعاظم المشائخ ، وأجلّاء هذه الطائفة ومصنّفيهم ، أورده أصحابنا في كتبهم التراجم وصرَّحوا بوثاقته ووجاهته وأنّه من المشائخ العظام ، يوجد ترجمته في رجال النجاشيّ ص ٢٥١ ، وفي فهرست الشيخ ص ١٥٦ ، وفي رجاله في باب من لم يرو عنهم ، وفي القسم الأوّل من الخلاصة ص ٧٧ للعلّامة الحلّيّ ، وفي غيره من تراجم المتأخّرين .

قال النجاشيّ : كان ثقةً وجهاً ، كاتب صاحب الأمر عليه‌السلام ، وسأله مسائل في أبواب الشريعة ، قال لنا أحمد بن الحسين : وقعت هذه المسائل إليَّ في أصلها والتوقيعات بين السطور ، وكان له أخوه جعفر والحسين وأحمد كلٌّ منهم كان له مكاتبة ، ولمحمّد

________________________

(١) ذكرهم الشيخ في الفهرست ص ١٥٢ . والاردبيلي في جامع الرواة ج ١ ص ٤٧٨ .

(٢) توجد في امالي المفيد روايات كثيرة عنه .

(٣) التهذيب ج ٢ ص ٣٨ .

٨٧
 &

كتب ، منها : كتاب الحقوق ، كتاب الأوائل ، كتاب السماء ، كتاب الأرض ، كتاب المساحة والبلدان ، كتاب إبليس وجنوده ، كتاب الاحتجاج . ا ه .

وحكى العلّامة المجلسيّ (١) عن ابن إدريس أنّ كتاب قرب الإسناد له أيضاً ، و قال : وظنّي أنّ الكتاب لوالده وهو راوٍ له ، كما صرّح به النجاشيّ . انتهى . أقول : قد عرفت في ترجمة أبيه أنَّ النجاشيَّ والشيخ قد صرَّحا بأنّه لأبيه عبدالله بن جعفر ، فليراجع .

*( الراوون عنه )*

يروي مولانا المترجم عن أبيه كثيراً ، (٢) ويروي عنه جماعة ، منهم :

١ ـ أحمد بن هارون الفاميّ .

٢ ـ جعفر بن الحسين . (٣)

٣ ـ أحمد بن داود القميّ .

٤ ـ محمّد بن يعقوب . (٤)

٥ ـ سعد بن عبدالله . (٥)

٦ ـ عليّ بن حاتم بن أبي حاتم . (٦)

٧ ـ جعفر بن محمّد بن قولويه . (٧)

٨ ـ الشريف أبومحمّد الحسن بن حمزة الطبريّ الحسينيّ . (٨)

________________________

(١) الفصل الاول من البحار .

(٢) راجع قرب الاسناد المطبوع .

(٣) فهرست الشيخ ص ١٥٦ .

(٤) جامع الرواة ج ٢ ص ١٤٠ .

(٥) تنقيح المقال ج ٣ ص ١٤٠ .

(٦) رجال النجاشي ص ٢٥٢ .

(٧) بشارة المصطفى ص ٨٧ .

(٨) بشارة المصطفى ص ٨٤ .

٨٨
 &

( الصفار )

هو محمّد بن الحسن بن فروخ الصفّار ، مولى عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيدالله ابن السائب بن مالك بن عامر الأشعريّ ، أبوجعفر الأعرج .

قال النجاشيُّ في ص ٢٥١ من رجاله : كان وجهاً في أصحابنا القميّين ، ثقةً ، عظيم القدر ، راجحاً ، قليل السقط في الرواية . إهـ . وتبعه على ذلك العلّامة الحلّيّ في القسم الأوَّل من الخلاصة ص ٧٧ ، وأورده الشيخ في رجاله في أصحاب الإمام الحسن العسكري عليه‌السلام ، وترجمه أيضاً في الفهرست . (١) وله في كتب تراجم المتأخّرين ذكر مشفوع بالوثاقة وجلالة القدر ، وثقافته وفضله أشهر من أن يحتاج إلى سرد ماقيل في حقّه .

*( مؤلفاته )*

له كتب كثيرة ، منها : كتاب الصلاة ، كتاب الوضوء ، كتاب الجنائز ، كتاب الصيام كتاب الحجّ ، كتاب النكاح ، كتاب الطلاق ، كتاب العتق والتدبير والمكاتبة ، كتاب التجارات ، كتاب المكاسب ، كتاب الصيد والذبائح ، كتاب الحدود ، كتاب الديات ، كتاب الفرائض ، كتاب المواريث ، كتاب الدعاء ، كتاب المزار ، كتاب المثالب ، كتاب بصائرالدرجات ، وغيرها .(٢) وأخرج العلّامة المجلسيّ من كتابه بصائرالدرجات كثيراً في البحار ، وطبع البصائر بإيران سنة ١٢٨٥ .

*( مشائخه ومن روى عنهم )*

روى من جماعة كثيرين من مشائخ الحديث يبلغ عددهم مائة وثلاثين رجلاً ، منهم :

١ ـ أحمد بن محمّد بن خالد .

٥ ـ أحمد بن جعفر .

٢ ـ أحمد بن محمّد بن عيسى .

٦ ـ أحمد بن الحسن بن عليّ بن فضّال

٣ ـ إبراهيم بن هاشم .

٧ ـ أحمد بن موسى .

٤ ـ إبراهيم بن إسحاق .

٨ ـ أحمد بن الحسين بن سعيد .

________________________

(١) رجال النجاشي ص ٢٥١ .

(٢) راجع لتفصيل كتبه رجال النجاشي .

(٣) كذا في البصائر ، وفيه تأمل ، ولعل الصحيح أحمد بن محمد عن محمد بن اسماعيل .

٨٩
 &

٩ ـ أحمد بن محمّد السيّاريّ .

٣٤ ـ عمّار بن موسى .

١٠ ـ أحمد بن محمّد بن عبدالعزيز

٣٥ ـ عليّ بن خالد .

١١ ـ أحمد بن محمّد بن إسماعيل . (٣)

٣٦ ـ محمّد بن حسّان .

١٢ ـ أحمد بن زكريّا .

٣٧ ـ محمّد بن الجعفيّ .

١٣ ـ أحمد بن إبراهيم .

٣٨ ـ محمّد بن عيسى .

١٤ ـ أبوالفضل العلويّ .

٣٩ ـ محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب .

١٥ ـ إسماعيل بن شعيب .

٤٠ ـ محمّد بن عبدالجبّار .

١٦ ـ بنان بن محمّد .

٤١ ـ محمّد بن عبدالحميد .

١٧ ـ الحسن بن عليّ بن فضّال .

٤٢ ـ محمّد بن حمّاد .

١٨ ـ الحسن بن موسى الخشّاب .

٤٣ ـ محمّد بن هارون .

١٩ ـ الحسين بن محمّد بن عامر .

٤٤ ـ محمّد بن إسماعيل .

٢٠ ـ الحسن بن محبوب .

٤٥ ـ محمّد بن عليّ بن سعيد الزيّات .

٢١ ـ الحسن بن عليّ بن عبدالله بن المغير

٤٦ ـ معاوية بن حكيم .

٢٢ ـ الحسين بن عليّ الدينوريّ .

٤٧ ـ محمّد بن جزك .

٢٣ ـ الحسين بن محمّد القاسانيّ .

٤٨ ـ موسى بن جعفر بن محمّد بن عبدالله .

٢٤ ـ الحسن بن أحمد بن محمّد بن سلمة

٤٩ ـ هيثم النهديّ .

٢٥ ـ الحسن بن عليّ أبومحمّد الحجّال .

٥٠ ـ محمّد بن يعلى الأسلم .

٢٦ ـ عبدالله بن محمّد بن عيسى .

٥١ ـ المنبّه بن عبدالله أبوالجوزاء .

٢٧ ـ عبدالله بن جعفر الحميريّ .

٥٢ ـ السنديّ بن محمّد .

٢٨ ـ عبدالله بن محمّد بن الحسين .

٥٣ ـ سلام بن أبي عمرة الخراسانيّ .

٢٩ ـ عباد بن سليمان .

٥٤ ـ سلمة بن الخطّاب .

٣٠ ـ العبّاس بن معروف .

٥٥ ـ حمزة بن يعلى .

٣١ ـ عمران بن موسى .

٥٦ ـ منصور بن العبّاس .

٣٢ ـ عليّ بن إسماعيل .

٥٧ ـ أحمد بن إسحاق بن عبدالله .

٣٣ ـ عامر بن عبدالله .

٩٠
 &

*( الراوون عنه )*

يروي عنه جماعةٌ ، منهم :

١ ـ أحمد بن داود بن عليّ القميّ .

٢ ـ أحمد بن إدريس .

٣ ـ أحمد بن محمّد .

٤ ـ سعد بن عبدالله .

٥ ـ عليّ بن الحسين بن بابويه .

٦ ـ محمّد بن جعفر المؤدِّب

٧ ـ محمّد بن الحسن الوليد .

٨ ـ محمّد بن الحسين .

٩ ـ محمّد بن يحيى العطّار .

*( وفاته )*

توفّي قدِّس سرُّه بقم سنة ٢٩٠ .

( الشيخ الطوسي )

هو أبوجعفر محمّد بن الحسن بن عليِّ الطوسيّ شيخ الطائفة وفقيه الاُمّة ، المجمع على وثاقته وتبحُّره في العلوم والفنون .

*( الثناء عليه )*

قال النجاشيُّ في ص ٢٨٧ من رجاله : جليل من أصحابنا ، ثقة ، عين ، من تلامذة شيخنا أبي عبدالله . وقال محمّد بن إدريس في ص ٥ من السرائر : الشيخ السعيد الصدوق أبوجعفر الطوسيّ ، رضي الله عنه وتغمّده الله تعالى برحمته . وقال العلّامة الحلّيّ في ص ٧٢ من الخلاصة : شيخ الإماميّة ووجههم قدَّس الله روحه ، رئيس الطائفة ، جليل القدر ، عظيم المنزلة ، ثقة ، صدوق ، عين ، عارف بالأخبار والرجال والفقه والاُصول والكلام و الأدب ، جميع الفضائل تنسب إليه ، صنّف في كلّ فنون الإسلام ، وهو المهذّب للعقائد

٩١
 &

في الاُصول والفروع ، الجامع لكمالات النفس في العلم والعمل .

وقال ابن داود : شيخنا الطائفة وعمدتها قدَّس الله روحه ، حاله أوضح من أن يوضح . (١)

وقال القاضي التستريّ : هو من أكابر مجتهدي الإماميّة ومن مشاهيرهم . (٢)

وقال الحسين بن عبدالصمد الحارثيّ : إمام وقته ، وشيخ عصره ، ورئيس هذه الطائفة وعمدتها ، بل رئيس العلماء كافَّةً في وقته ، حاله وجلالة قدره أوضح من أن يوضح ، اعترف بفضله وعزارة علمه وعلوِّ شأنه الخاصّة والعامّة . (٣)

وقال العلّامة المجلسيّ : ثقة ، فضله وجلالته أشهر من أن يحتاج إلى البيان . (٤)

وقال الشيخ الحرّ : الشيخ الثقة الجليل رئيس الطائفة . (٥)

وقال البحرانيّ : شيخ الطائفة المحقّة ، ورئيس الملّة الحقّة ، إليه انتهت رئاسة المذهب في وقته ، وأذعن بفضله الخاصُّ والعامُّ والمخالف والمؤالف . (٦) وأطراه بهذه الكلمة السيّد محمّد شفيع أيضاً . (٧)

وقال العلّامة الطباطبائيّ في فوائد الرجاليّة : شيخ الطائفة المحقّة ، ورافع أعلام الشريعة الحقّة ، إمام الفرقة بعد الأئمّة المعصومين ، وعماد الشيعة والإماميّة بكلّ ما يتعلّق بالمذهب والدين ، محقّق الاُصول والفروع ، ومهذّب فنون المعقول والمسموع ، شيخ الطائفة على الإطلاق ، ورئيسها الّذي تلوي إليه الأعناق ، صنّف في جميع علوم الإسلام ، وكان القدوة في ذلك والإمام ؛ أمّا التفسير فله فيه كتاب التبيان الجامع لعلوم القرآن ، وأمّا الحديث فإليه تشدُّ الرحال ، وبه يبلغ رجاله منتهى الآمال ، وأمّا الفقه فهو خرِّيت هذه الصناعة ، والملقى إليه زمام الانقياد والطاعة ، وكلُّ من تأخَّر عنه من

________________________

(١) روضات الجنات : ص ٥٥٦ .

(٢) مجالس المؤمنين : ص ٢٠٧ .

(٣) وصول الاخيار : ص ٧١ .

(٤) الوجيزة : ص ١٦٣ .

(٥) خاتمة الوسائل ، الفائدة الخامسة .

(٦) لؤلؤة البحرين ص ٢٤٥ .

(٧) الروضة البهية ص ١٨٠ .

٩٢
 &

الفقهاء الأعيان فقد تفقّه على كتبه واستفاد منها نهاية إربه ومنتهى مطلبه . إهـ (١)

وأثنى عليه بهذه الكلمة العلّامة النوريّ في خاتمة المستدرك ص ٥٠٥ .

وقال الشيخ أسدالله التستريّ : الشيخ الإمام ، المعظَّم الصمصام ، والبحر الزاخر القمقام ، رئيس المذهب وشيخ الطائفة ، وقدوة الفرقة الناجية النافعة ، وباني مباني كلّ علم وعمل ومثوبة ومكرمة ومأدبة وفضيلة ومنقبة . (٢)

هذه جملة من كلمات علماء الخاصَّة في مدحه وإطرائه ، وفي غير ذلك من تراجمهم كلمات ضافية تدلُّ على ثقافته ووثاقته وعظمته ، فمن شاء استزادةً فليراجع روضات الجنّات ، ومنتهى المقال ، وتنقيح المقال ، وجامع الرواة ، والكنى والألقاب ، وغيرها .

وأمّا ماهتف به علماء العامّة فقد قال ابن حجر :

فقيه الشيعة ، أخذ عن ابن النعمان أيضاً وطبقته ، له مصنّفات كثيرة في الكلام على مذهب الإماميّة ، وجمع تفسير القرآن ، وأملى أحاديث وحكايات في مجلس حدَّث عن المفيد ، روى عنه ابنه الحسن وغيره . إهـ (٣)

وقال ابن كثير الشاميّ في تاريخه : كان فقيه الشيعة ، مشتغلاً بالإفادة في بغداد إلى أن وقعت الفتنة بين الشيعة والسنّة سنة ٤٤٨ ، واحترق كتبه وداره في باب الكرخ ، فانتقل إلى النجف ، وبقي هناك إلى أن توفّي في شهر المحرّم سنة ٤٦٠ .

وقال صاحب تاريخ مصر والقاهرة : فقيه الإماميّة وعالمهم وصاحب التصانيف ، منها : تفسير كبير في عشرين مجلّداً ، جاور النجف ومات فيه ، وكان رافضيّاً قويَّ التشيّع . (٤)

وقال ابن الجوزيّ في تاريخه فيمن توفّي سنة ٤٦٠ : من الأكابر أبوجعفر الطوسيّ فقيه الشيعة ، توفّي بمشهد أميرالمؤمنين عليه‌السلام . (٥)

________________________

(١) اسقطنا من كلامه جملا كثيرة ، وتمامه يشتمل على فوائد جمّة ، فمن شاء الوقوف عليه فليراجع فوائد الرجالية أوروضات الجنات ص ٥٥٦ .

(٢) مقابس الانوار ص ٦ .

(٣) لسان الميزان ج ٥ ص ١٣٥ .

(٤) مجالس المؤمنين ص ٢٠٧ .

(٥) روضات الجنات ص ٥٥٦ .

٩٣
 &

« مؤلفاته »

له تآليف ثمينة وتصانيف قيّمة ، من الفقه ، والحديث ، والاُصول ، والكلام ، والتفسير ، والرجال ، ومسائل الخلاف ، وغيرها من العلوم الإسلاميّة ، لم تزل منذ أوَّل تأليفها إلى الآن مصدراً ومرجعاً لأصحاب العلوم المختلفة ، وكانت من أوثق المصادر عند العلماء أجمع ، أوردها أصحاب الفهارس في كتبهم مع الإيعاز إلى أساميها ومواضيعها .

وقد أخرج العلّامة المجلسيّ قدِّس سرُّه عن جملة منها في الكتاب نشير إليها :

١ ـ المجالس المشتهر بالأماليّ . (١)

٢ ـ الغيبة . (٢)

٣ ـ المصباح الكبير . (٣)

٤ ـ المصباح الصغير . (٤)

٥ ـ الخلاف ، وهو كتاب لم يعمل مثله في مسائل الخلاف . (٥)

٦ ـ المبسوط ، قد أكثر فيه الفروع الفقهيّة ، وفيه من دقائق الأنظار ما لم يحوه غيره . (٦)

٧ ـ النهاية في الفروع الفقهيّة الّتي ضمّنها متون الأخبار . (٧)

٨ ـ الفهرست ، يذكر فيه أصحاب الكتب والاُصول ، ويشير إلى أسانيده إليها عن مشائخه ، (٨) وهو كغيره من كتبه كان منذ تأليفه حتّى اليوم مصدراً للعلماء في علم الرجال ، ولغير واحد من العلماء ذيول له ، قد عمدوا فيها إلى ذكر مَن بعد الشيخ من المشائخ والعلماء . (٩)

________________________

(١) طبع مع أمالي ابنه بايران سنة ١٣١٣ .

(٢) طبع بتبريز سنة ١٣٢٤ .

(٣) طبع بايران في ١٣٣٨ .

(٤) مخطوط يوجد مع المصباح الكبير في مكتبة الصدر ومكتبة الشيخ هادي كاشف الغطاء ، و مكتبة المشكاة . راجع الذريعة ج ٨ ص ١٧٦ .

(٥) طبع بطهران بأمر آية الله سماحة العلامة البروجردي مد ظله العالي في ١٣٦٩ .

(٦) طبع بايران في ١٢٧١ .

(٧) طبع بايران في ١٢٧٦ ، ضميمة مجموعة تسمى بالجوامع الفقهية .

(٨) طبع في ليدن ، وفي النجف الاشرف سنة ١٢٥٦ وفي كلكته الهند سنة ١٢٧١ .

(٩) راجع ترجمتنا لابن شهرآشوب والشيخ منتجب الدين .

٩٤
 &

٩ ـ الرجال ، يذكر فيه أصحاب كلّ من المعصومين من أصحاب رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله إلى الحجّة المنتظر عليه‌السلام وفي آخره يذكر من لم يرو عنهم عليهم‌السلام . (١)

١٠ ـ تفسير التبيان في علوم القرآن ، وهو كتاب كبير غزير . (٢)

١١ ـ تلخيص الشافي . (٣)

١٢ ـ العدّة في اُصول الفقه ، (٤) وهو أبسط ما اُلّف في الاُصول عند القدماء ، نقّح فيه مباني الفقه بما لامزيد عليه في عصره . وللمولى خليل القزوينيّ شرح له .

١٣ ـ الاقتصاد ، الهادي إلى طريق الرشاد ، (٥) فيما يجب على العباد من اُصول العقائد والعبادات الشرعيّة على وجه الاختصار .

١٤ ـ الإيجاز ، في الفرائض . (٦)

١٥ ـ الجمل والعقود ، في العبادات . (٧)

١٦ ـ أجوبة المسائل الحائريّة ، يذكر في الفهرست أنّه نحو ثلاث مائة مسألة وينقل عنه ابن إدريس في مستطرفات السرائر بعنوان الحائريّات .

وله أيضاً غير ماذكر تآليف أوردها نفسه في الفهرست ، ومعاصره الرجاليُّ الكبير النجاشيّ في فهرسته ، منها : كتاب تهذيب الأحكام (٨) يشتمل على كتب الفقه من الطهارة إلى الديات ، عدد أحاديثه ١٣٥٩٠ وعدد أبوابه ٣٩٣ ، وكتاب الاستبصار فيما اختلف من الأخبار (٩) وهو يشتمل على عدّة كتب التهذيب ، غير أنَّ هذا مقصور على ذكر ما

________________________

(١) مخطوط له نسخ كثيرة ، منها : نسخة استنسختها من نسخة مغلوطة ، ونسخة في مكتبة الجامعة الفيضية بقم ، ونسختان في الخزانة الرضوية تاريخ كتابة أحدهما ٦٧٦ والاخرى ١٠١٢ .

(٢) طبع بايران في ١٣٦٥ ، واختصره محمد بن إدريس العجلي صاحب السرائر ، والمختصر مخطوط توجد نسخة منه بجامعة طهران كتابتها في ١١٠٥ .

(٣) طبع مع الشافي بايران في ١٢٠١ .

(٤) طبع مرة بايران في ١٣١٣ واخرى ببمبئي في ١٣١٨ .

(٥) مخطوط يوجد في مكتبة الشيخ محمد حسين بن محمد قاسم القومشهي النجفي ، وفي مكتبة الشيخ هادي آل كاشف الغطاء ، وفي غيرهما . راجع الذريعة ج ٢ ص ٢٧٠ .

(٦) مخطوط يوجد في مكتبة الشيخ هادي المتقدم ذكره وفي غيرها . راجع الذريعة ج ٢ ص ٤٨٦ .

(٧) مخطوط ، يوجد منه نسخ في النجف وفي طهران ، راجع الذريعة ج ٥ ص ١٤٥ .

(٨) طبع بايران في مجلدين في سنة ١٣١٨ .

(٩) طبع بلكهنو في ١٣٠٧ في مجلدين . وفي النجف في أربع مجلدات

٩٥
 &

اختلف من الأخبار ، والأوّل يجمع الخلاف والوفاق ، عدد أحاديثه ٥٥١١ وعدد أبوابه ٩٢٥ ، وهما من الجوامع الأربعة الحديثيّة الّتي تدور عليها رحى الفقه ، وكان عليها المعوَّل في جميع الأعصار .

*( مشائخه واساتذته )*

روى الشيخ قدِّس سرُّه في كتبه عن جماعة كثيرين منهم الذين يدور عليهم أكثر رواياته ويعبّر عنهم بعدَّة من أصحابنا ، أو جماعة من أصحابنا ؛ ومنهم غير هؤلاء .

فكلّما ذكر العدّة أو الجماعة عن أحمد بن محمّد بن سليمان الزراريّ ، أو عن أحمد ابن محمّد بن الحسن بن الوليد ، أو أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع الصيمريّ ، أو جعفر بن محمّد ابن قولويه ، أو حسن بن حمزة العلويّ فالظاهر أنّه أراد منهم : شيخه محمّد بن محمّد بن النعمان المفيد ، والحسين بن عبيدالله أباعبدالله الغضائريّ ، وأحمد بن عبدون المعروف بابن حاشر وغيرهم . (١)

وكلّما ذكر العدّة ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى فالظاهر أنّه أراد بهم : أباعبدالله الغضائريّ المتقدّم ، وأباالحسين عليّ بن أحمد بن محمّد بن أبي جيّد ، وغيرهم . (٢)

وكلّما ذكر العدّة أو الجماعة عن أبي المفضّل الشيبانيّ فالظاهر أنّه أراد أباعبدالله الغضائريّ وأحمد بن عبدون المتقدّمين وأباطالب بن عرفة وأبا الحسن الصقّال [ الصفّار ] وأباعليّ الحسن بن إسماعيل بن اشناس .

وكلّما ذكر العدّة عن ابن بابويه فالظاهر أنه أراد المفيد ، وابن الغضائريّ ، وأباالحسين جعفر بن حسكة القميّ ، وأبازكريّا محمّد بن سليمان الحمرانيّ . (٤) فهؤلاء تسعة من مشائخه قد أكثر الرواية عنهم في كتبه .

________________________

(١) راجع الفهرست ص ١٩ و ٢٢ و ٢٨ و ٣٢ ومشيخة التهذيب . وأحمد بن عبدون هو أحمد بن عبدالواحد بن أحمد البزاز .

(٢) راجع الفهرست ص ٢٥ .

(٣) راجع أمالي ابنه ص ٢٨٤ و ٣٠١ . وفي بعض الاسانيد أضاف عليهم الحسن بن إسماعيل البزاز . راجع بشارة المصطفى ص ٧٩ .

(٤) الفهرست ص ١٣١ و ١٥٧ .

٩٦
 &

وأمّا غيرهم فمنهم :

١ ـ أحمد بن إبراهيم القزوينيّ . (١)

٢ ـ أحمد بن محمّد الجرجانيّ . (٢)

٣ ـ أحمد بن عليّ النجاشيّ أبوالحسين الرجاليّ الكبير . (٣)

٤ ـ أحمد بن محمّد بن موسى المعروف بابن الصلت الأهوازيّ المتوفّى سنة ٢٢١ . (٤)

٥ ـ جعفر بن محمّد الدوريستيّ . (٥)

٦ ـ الشريف أبو محمّد الحسن بن أحمد القاسم المحمّدي . (٦)

٧ ـ الحسن بن إسماعيل أبوعليّ المعروف بابن الحمّاميّ (٧) .

٨ ـ الحسن بن إسماعيل البزّاز . (٨)

٩ ـ محمّد الحسن بن محمّد بن يحيى الفحّام السامريّ . (٩)

١٠ ـ الحسين بن إبراهيم بن عليّ القميّ المعروف بابن الخيّاط . (١٠)

١١ ـ الحسين بن إبراهيم أبوعبدالله القزوينيّ . (١١)

١٢ ـ الحسين بن أبي محمّد هارون بن موسى التلعكبريّ . (١٢)

١٣ ـ أبوعبدالله حمويه بن عليّ بن حمويه البصريّ . (١٣)

١٤ ـ أبو محمّد عبدالحميد بن محمّد المقريّ النيسابوريّ . (١٤)

________________________

(١) الفهرست ص ١٥٨ .

(٢) أمالي ابن الشيخ ص ٧١ .

(٣) خاتمة المستدرك ص ٥١٠ .

(٤) الفهرست ص ٣ و ٢٠ ، الامالي ص ٥٩ .

(٥) خاتمة المستدرك ص ٤٨٥ .

(٦) الفهرست ص ١٣ و ١٣٣ .

(٧) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ وأمل الامل ص ٣٨ .

(٨) بشارة المصطفى ص ٧٩ ويحتمل اتحاده مع ماقبله .

(٩) الامالي ص ١٧٢ ، بشارة المصطفى ص ٥٨ و ١٦٠ .

(١٠) امل الامل ص ٤١ .

(١١) الفهرست ص ٥٩ ، الامالي ص ٥٧ .

(١٢) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(١٣) الامالي ص ٢٥٤ .

(١٤) خاتمة المستدرك ص ٥١٠ ، أمل الامل ص ٤٧ .

٩٧
 &

١٥ ـ عبدالواحد بن محمّد بن عبدالله بن محمّد بن مهديّ . (١)

١٦ ـ عليّ بن أحمد بن عمر بن حفص المقري المعروف بابن الحمّاميّ . (٢)

١٧ ـ الحسين الموسوي أبوالقاسم المرتضى . (٣)

١٨ ـ عليّ بن شبل بن أسد أبوالقاسم الوكيل ، قال الشيخ : قرأ عليَّ وأنا أسمع في منزله ببغداد في الربض بباب محول في صفر سنة ٤١٠ . (٤)

١٩ ـ القاضي عليّ بن أبي عليّ المحسن بن أبي القاسم التنّوخيّ . (٥)

٢٠ ـ أبوالحسن عليّ بن محمّد بن عبدالله بن بشران المعدّل ، المعروف بابن بشران . (٦)

٢١ ـ محمّد بن أحمد بن أبي الفوارس الحافظ ، حدّثه إملاءاً ببغداد سنة ٤١١ . (٧)

٢٢ ـ محمّد بن أحمد بن الحسن بن شاذان أبوالحسن القميّ . (٨)

٢٣ ـ محمّد بن أحمد بن عبدالوهّاب . (٩)

٢٤ ـ محمّد بن سنان . (١٠)

٢٥ ـ محمّد بن عليّ بن حمويّ أبوعبدالله البصريّ . (١١)

٢٦ ـ محمّد بن عليّ بن خشيش بن نضر بن جعفر بن إبراهيم التميميّ . (١٢)

٢٧ ـ أبوبكر محمّد بن عمر . (١٣)

________________________

(١) الامالي ص ١٦١ ، بشارة المصطفى ص ١٤٩ و ١٥٣ .

(٢) الامالي ص ٢٤٢ .

(٣) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(٤) الفهرست ص ٧ ، الامالي ص ٢٥٨ .

(٥) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(٦) الامالي ص ٢٥١ وفيه : أبوالحسين بن على . اه‍

(٧) الامالي ص ١٩٢ .

(٨) المجالس والاخبار ص ٧١ .‍

(٩) الامالي ص ١٩٧ .

(١١ ، ١٠) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(١٢) الامالي ص ١٩٥ .

(١٣) المجالس والاخبار ص ٩٤ .

٩٨
 &

٢٨ ـ أبوعبدالله محمّد بن محمّد الزعفرانيّ . (١)

٢٩ ـ أبوالحسن محمّد بن محمد بن محمّد بن مخلّد . (٢)

٣٠ ـ هلال بن محمّد بن جعفر الحفّار أبوالفتح . (٣)

٣١ ـ يحيى بن زكريّا الساجيّ . (٤)

٣٢ ـ ابن أبي حميد . (٥)

٣٣ ـ أبوحازم النيشابوريّ . (٦)

٣٤ ـ أبوالحسين حسنبش . (٧)

٣٥ ـ أبوالحسين بن سوار المغربيّ . (٨)

٣٦ ـ أبوطالب بن غرور . (٩)

٣٧ ـ أبوعليّ بن شاذان المتكلّم  .(١٠)

٣٨ ـ أبومنصور السكّريّ . (١١)

٣٩ ـ أبوالطيّب . (١٢)

٤٠ ـ أبوالحسن بن أبي جعفر النسّابة . (١٣)

٤١ ـ أبوعبدالله أخوسروة . (١٤)

٤٢ ـ أحمد بن عليّ النحّاس ، ذكره الشيخ الحرّ في أمل الآمل .

٤٣ ـ أبوعبدالله الفارسيّ ذكره الشيخ الحرّ في أمل الآمل .

________________________

(١) الامالي ص ٧٢ .

(٢) الامالي ص ٢٤٣ .

(٣) الفهرست ص ١٣ ، الامالي ص ٢٢٣ .

(٤) بشارة المصطفى ص ١٣٠ .

(٥) المجالس والاخبار ص ٩٥ .

(٦) الفهرست ص ١٩٠ .

(٧) ، (٨) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(٩) الفهرست ص ٣٣ .

(١٠) الرجال باب من لم يرو عنهم .

(١١) خاتمة المستدرك ص ٥٠٩ .

(١٢) الامالي ص ٢ و ٣ وفي بعض الاسناد المفيد واسطة بينهما .

(١٣) الرجال باب من لم يرو عنهم في باب الحسن ، وعدّه وأباعلي بن شاذان من العامة .

(١٤) خاتمة المستدرك ص ٥١٠ .

٩٩
 &

*( تلامذته ومن روى عنه )*

أمّا تلامذته ومن روى عنه فكثيرون ، يوجد ذكرهم في التراجم والإجازات ، واستقصاؤهم يحتاج إلى تتبّع تامّ ، وقد أورد العلّامة الطباطبائيّ بحر العلوم ثلاثين منهم في الفائدة الثانية من فوائده الرجاليّة ، ونحن نذكرهم حسب ماأوردهم :

١ ـ الشيخ الثقة أبوإبراهيم إسماعيل بن محمّد بن الحسن بن الحسين بن محمّد بن عليّ ابن الحسين بن بابويه القميّ .

٢ ـ الشيخ الثقة أبوطالب إسحاق أخوإسماعيل المذكور .

٣ ـ الشيخ الفقيه الثقة العدل آدم بن يونس بن أبي مهاجر النسفيّ .

٤ ـ الشيخ الفقيه أبوالخير بركة بن محمّد بن بركة الأسديّ الفقيه الدّين .

٥ ـ أبوالصلاح التقيّ الحلبيّ .

٦ ـ السيّد الثقة المحدِّث أبوإبراهيم جعفر بن عليّ بن جعفر الحسينيّ .

٧ ـ الشيخ الجليل الثقة العين أبوعليّ الحسن بن الشيخ الطوسيّ رحمه الله .

٨ ـ شمس العلماء الفقيه الثقة الوجه الحسن بن الحسين بن بابويه القميّ .

٩ ـ الشيخ الإمام الثقة الوجه الكبير محيي الدين أبوعبدالله الحسن بن مظفّر الحمدانيّ .

١٠ ـ الشيخ الفقيه الثقة أبومحمّد الحسن بن عبدالعزيز الجهانيّ .

١١ ـ الشيخ الإمام موفّق الدين الفقيه الثقة الحسين بن الفتح الواعظ الجرجانيّ .

١٢ ـ السيّد الفقيه أبومحمّد زيد بن عليّ بن الحسين الحسينيّ [ الحسنيّ ] .

١٣ ـ السيّد عمادالدين أبوالصمصام ذوالفقاربن محمّد الحسينيّ المروزيّ .

١٤ ـ الشيخ الفقيه الثقة أبوالحسن سليمان الصهرشتيّ .

١٥ ـ الشيخ الفقيه الثقة صابربن ربيعة بن أبي غانم .

١٦ ـ الشيخ الفقيه أبوالصلت محمّد بن عبدالقادر .

١٧ ـ الشيخ الفقيه المشهور سعدالدين ابن البرّاج .

١٨ ـ الشيخ المفيد النيسابوريّ .

١٠٠