🚖

بحار الأنوار [المدخل]

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي

بحار الأنوار [المدخل]

المؤلف:

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: دار إحياء التراث العربي للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة: ٢
الصفحات: ٢٦٢
🚖 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢ 🚘 الجزء ٣ 🚘 الجزء ٤ 🚘 الجزء ٥ 🚘 الجزء ٦ 🚘 الجزء ٧ 🚘 الجزء ٨ 🚘 الجزء ٩ 🚘 الجزء ١٠ 🚘 الجزء ١١ 🚘 الجزء ١٢ 🚘 الجزء ١٣ 🚘 الجزء ١٤ 🚘 الجزء ١٥ 🚘 الجزء ١٦ 🚘 الجزء ١٧ 🚘 الجزء ١٨ 🚘 الجزء ١٩ 🚘 الجزء ٢٠ 🚘 الجزء ٢١ 🚘 الجزء ٢٢ 🚘 الجزء ٢٣ 🚘 الجزء ٢٤ 🚘 الجزء ٢٥ 🚘 الجزء ٢٦ 🚘 الجزء ٢٧ 🚘 الجزء ٢٨ 🚘 الجزء ٢٩ 🚘 الجزء ٣٠ 🚘 الجزء ٣١ 🚘 الجزء ٣٥ 🚘 الجزء ٣٦ 🚘 الجزء ٣٧ 🚘 الجزء ٣٨ 🚘 الجزء ٣٩ 🚘 الجزء ٤٠ 🚘 الجزء ٤١ 🚘 الجزء ٤٢ 🚘 الجزء ٤٣ 🚘 الجزء ٤٤ 🚘 الجزء ٤٥ 🚘 الجزء ٤٦ 🚘 الجزء ٤٧ 🚘 الجزء ٤٨ 🚘 الجزء ٤٩ 🚘 الجزء ٥٠ 🚘 الجزء ٥١ 🚘 الجزء ٥٢ 🚘 الجزء ٥٣ 🚘 الجزء ٥٤ 🚘 الجزء ٥٥ 🚘 الجزء ٥٦ 🚘 الجزء ٥٧ 🚘 الجزء ٥٨ 🚘 الجزء ٥٩ 🚘 الجزء ٦٠ 🚘 الجزء ٦١ 🚘 الجزء ٦٢ 🚘 الجزء ٦٣ 🚘 الجزء ٦٤ 🚘 الجزء ٦٥ 🚘 الجزء ٦٦ 🚘 الجزء ٦٧ 🚘 الجزء ٦٨ 🚘 الجزء ٦٩ 🚘 الجزء ٧٠ 🚘 الجزء ٧١ 🚘 الجزء ٧٢ 🚘 الجزء ٧٣ 🚘 الجزء ٧٤ 🚘 الجزء ٧٥ 🚘 الجزء ٧٦ 🚘 الجزء ٧٧ 🚘 الجزء ٧٨ 🚘 الجزء ٧٩ 🚘 الجزء ٨٠ 🚘 الجزء ٨١ 🚘 الجزء ٨٢ 🚘 الجزء ٨٣ 🚘 الجزء ٨٤ 🚘 الجزء ٨٥ 🚘 الجزء ٨٦ 🚘 الجزء ٨٧ 🚘 الجزء ٨٨ 🚘 الجزء ٨٩ 🚘 الجزء ٩٠ 🚘 الجزء ٩١ 🚘 الجزء ٩٢ 🚘 الجزء ٩٣ 🚘 الجزء ٩٤ 🚘 الجزء ٩٥ 🚘 الجزء ٩٦ 🚘 الجزء ٩٧ 🚘 الجزء ٩٨ 🚘 الجزء ٩٩ 🚘 الجزء ١٠٠ 🚘 الجزء ١٠١ 🚘 الجزء ١٠٢ 🚘 الجزء ١٠٣ 🚘 الجزء ١٠٤
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
📷

أجمع علماؤنا على الاعتماد عليه وأطبقوا على الاستناد في أحوال الرجال إليه . إهـ . (١)

ووصفه العلّامة النوريّ (٢) بقوله : العالم النقّاد البصير المضطلع الخبير الذي هو أفضل من خطّ في فنِّ الرجال بقلم ، أو نطق بفم ، فهو الرجل كلّ الرجل لايقاس بسواه ولايعدل به من عداه ، كلّما زدت به تحقيقاً ازددت به وثوقاً ، وهو صاحب كتاب المعروف الدائر الذي اتّكل عليه كافّة الأصحاب ـ ثمّ ذكر جملة من كلمات العلماء في الثناء عليه ، ثمَّ قال : ـ وبالجملة فجلالة قدره وعظم شأنه في الطائفة أشهر من أن يحتاج إلى نقل الكلمات ، بل الظاهر منهم تقديم قوله ولو كان ظاهراً على قول غيره من أئمّة الرجال في مقام المعارضة في الجرح والتعديل ولو كان نصّاً (٣) . إهـ .

يوجد ذكره الجميل في أمل الآمل ص ٣٢ وجامع الرواة : ج ١ ص ٥٤ ، وروضات الجنّات ص ١٨ ومنتهى المقال ص ٣٧ ورجال الميرزا ، ونقد الرجال ص ٢٥ وتنقيح المقال : ج ١ ص ٦٩ ، وفي غيرها من كتب التراجم .

*( مؤلفاته )*

له كتاب الجمعة وماورد فيه من الأعمال ، وكتاب الكوفة وما فيها من الآثار و الفضائل ، وكتاب فهرست مصنّفي الشيعة ، وهو في الكتب الأربعة الرجاليّة كالكافي بين الكتب الأربعة الحديثيّة ، عمله بأمر السيّد المرتضى بعد ماصنّف الطوسيّ الفهرست (٤) . وأنساب بني نصر بن قعين وأيّامهم وأشعارهم ، وكتاب مختصر الأنواء ومواضع النجوم التي سمّتها العرب .

*( مشايخه والراوون عنه )*

أورد العلّامة الطباطبائيّ عدّة كثيرة من مشايخة في رجاله ، هم :

١ ـ الشيخ المفيد .

________________________

(١) راجع المستدرك ج ٣ ص ٥٠١ .

(٢) المستدرك ج ٣ ص ٥٠١ .

(٣) ثم ذكر نصوصاً من العلماء في تقدم قوله على غيره من أصحاب الرجال حتى الشيخ ، ووجوهاً من العلامة الطباطبائى في تقدم قوله على قول الشيخ ، راجعه .

(٤) طبع في بمبئي سنة ١٣١٧ .

٢٠١
📷

٢ ـ أبوالفرج الكاتب محمّد بن عليّ بن يعقوب بن إسحاق بن أبي قرة القتانيّ .

٣ ـ أبوعبدالله محمّد بن عليّ بن شاذان القزوينيّ .

٤ ـ أبوالحسن محمّد بن أحمد بن عليّ بن الحسن بن شاذان الفاميّ القميّ .

٥ ـ القاضي أبوالحسين محمّد بن عثمان بن الحسن النصيبيّ .

٦ ـ محمّد بن جعفر الأديب ، وقد يعبّر عنه بالمؤدّب ، وبالقميّ ، وبأبي الحسن النحويّ ، وبأبي الحسن التميميّ .

٧ ـ الشيخ الجليل أبوالعبّاس أحمد بن عليّ بن العبّاس بن النوح السيرافيّ .

٨ ـ الشيخ أبوالحسن أحمد بن محمّد بن عمران بن موسى المعروف بابن الجنديّ .

٩ ـ الشيخ أبوعبدالله أحمد بن عبدالواحد بن أحمد البزّاز ، المعروف بابن عبدون .

١٠ ـ الشيخ أبوالحسين أحمد بن الحسين بن عبيدالله الغضائريّ .

١١ ـ القاضي أحمد بن محمّد بن عبدالله الجعفيّ .

١٢ ـ أبوالحسن أحمد بن محمّد بن موسى الأهوازيّ المعروف بابن الصلت .

١٣ ـ والده عليّ بن أحمد بن عليّ بن العبّاس النجاشيّ .

١٤ ـ الشيخ أبوالحسين عليّ بن أحمد بن أبي جيد القميّ . (١)

١٥ ـ أبوالقاسم عليّ بن شبل بن أسد الملقّب بالوكيل .

١٦ ـ القاضي أبوالحسن عليّ بن محمّد بن يوسف .

١٧ ـ الحسن بن أحمد بن إبراهيم .

١٨ ـ أبومحمّد الحسن بن أحمد بن الهيثم العجليّ .

١٩ ـ الشيخ الجليل أبوعبدالله الحسين بن عبيدالله بن إبراهيم الغضائريّ .

٢٠ ـ أبوعبدالله الحسين بن جعفر بن محمّد المخزوميّ الخزّاز المعروف بابن الخمريّ ، أجازه في مشهد أميرالمؤمنين عليه‌السلام سنة أربعمائة .

٢١ ـ أبوعبدالله الحسين بن أحمد بن موسى بن هدبة .

________________________

(١) استظهر المحقق الداماد ان اسم أبي جيد يكون طاهراً ، فعليه يتحد مع أبي الحسين علي بن أحمد بن محمّد بن طاهر القمي الموجود في ص ١٢٧ و ١٣٥ وغيرهما من الفهرست ، ويحتمل أن يكون غيره فيضاف إلى مشايخه .

٢٠٢
📷

٢٢ ـ القاضي أبوإسحاق إبراهيم بن مخلّد بن جعفر .

٢٣ ـ أبوالحسن أسد بن إبراهيم بن كليب السلميّ الحرّانيّ .

٢٤ ـ أبوالخير الموصليّ الحرّانيّ سلامة بن ذكا .

٢٥ ـ أبوالحسن العبّاس بن عمر بن العبّاس بن عبدالملك بن أبي مروان الكلوذانيّ المعروف بابن المروان .

٢٦ ـ أبوأحمد عبدالسلام بن الحسين بن محمّد بن عبدالله البصريّ .

٢٧ ـ أبومحمّد عبدالله بن محمّد بن محمد بن عبدالله الدعلجيّ .

٢٨ ـ عثمان بن حاتم بن المنتاب التغلبيّ .

٢٩ ـ الشيخ الثقة الجليل أبومحمّد هارون بن موسى التلعكبريّ .

٣٠ ـ أبوجعفر أو أبوالحسين محمّد بن هارون التلعكبريّ .

٣١ ـ أبوالحسين أحمد بن محمّد بن عليّ الكوفيّ الكاتب الذي يروي عنه السيّد الأجلّ المرتضى كتاب الكافي عن مؤلّفه الكلينيّ .

أضف إلى هؤلاء جماعة اُخرى لم يذكره العلّامة الطباطبائيّ ـ رحمه الله ـ ، يروي عنهم في فهرسته ، منهم :

٣٢ ـ أحمد بن محمّد بن هارون ، يروي عنه كثيراً عن ابن عقدة (١)

٣٣ ـ أبومحمّد الشريف النقيب الحسن بن أحمد بن القاسم بن محمّد بن عليّ بن أبي طالب عليه السلام . (٢)

٣٤ ـ أحمد بن عليّ الأشعريّ . (٣)

٣٥ ـ عثمان بن أحمد الواسطيّ . (٤)

________________________

(١) الفهرست : ص ٢٠ وفي غيرها كثيراً ، قلت : لعله هو أحمد بن محمد بن موسى بن هارون بن الصلت الاهوازى ، عنونه كذلك ابن حجر في لسان الميزان ، فعلى هذا يتحد مع أحمد بن محمد المتقدم تحت رقم ١٢ .

(٢) الفهرست ص ٤٨ .

(٣) الفهرست ص ٢٩٢ .

(٤) راجع الفهرست ص ١٩٧ وتأمل .

٢٠٣
📷

٣٦ ـ أبومحمّد الحسن بن محمّد بن يحيى بن داود الفحّام . (١)

٣٧ ـ أبوعمر عبدالواحد بن محمّد بن عبدالله بن محمّد بن مهديّ . (٢)

٣٨ ـ محمّد بن جعفر النجّار . (٣)

٣٩ ـ أبوالفرج محمّد بن موسى بن عليّ القزوينيّ . (٤)

٤٠ ـ محمّد بن عبدالله بن محمّد بن عبيدالله بن البهلول بن همام بن المطلب بن همام بن بحر بن مطر بن مرّة الصغرى ابن همام بن مرّة بن ذهل بن شيبان أبوالمفضّل . قال في الفهرست ص ٢٨٢ : رأيت هذا الشيخ وسمعت منه كثيراً ثمَّ توقّفت عن الرواية عنه إلّا بواسطة بيني وبينه . إهـ .

٤١ ـ محمّد بن عبيدالله بن أحمد بن محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين ، أبوطاهر الزراريّ قال في الفهرست ص ٢٨٣ : كان أديباً وسمع ، وهو ابن أبي غالب شيخنا . إهـ .

٤٢ ـ محمّد بن الحسين الرضيّ ، قال في الفهرست ص ٢٨٣ : أخبرنا أبوالحسين الرضيّ نقيب العلويّين ببغداد أخوالمرتضى . إهـ .

٤٣ ـ أبوالحسين بن المهلوس العلويّ الموسويّ . (٥)

٤٤ ـ أبوالحسين بن محمّد بن أبي سعيد . (٦)

٤٥ ـ السيّد الشريف عليّ بن الحسين المرتضى علم الهدى (٧)

ويروي عنه جماعة من المشايخ منهم : السيّد الجليل أبوالصمصام ذوالفقار بن معبد الحسينيّ المروزيّ . (٨)

________________________

(١) الفهرست ص ٢١٠ ، ويروى عنه الشيخ كثيراً ، راجع امالي ابنه ص ١٧٢ وبعدها .

(٢) الفهرست ص ٣١٤ ، ويروى عنه الشيخ كثيراً ، راجع امالي ابنه ص ١٦ وبشارة المصطفى ص ١٤٥ و ١٤٩ و ١٥٣ .

(٣) الفهرست ص ٦٧ ، يحتمل اتحاده مع المتقدم تحت رقم ٦ .

(٤) راجع الفهرست ص ١٣١ وتأمل .

(٥) الفهرست ص ٢٦٥ .

(٦) الفهرست ص ٣٠٣ .

(٧) الروضات ص ١٨ .

(٨) إجازات البحار ص ٢٤ و ٦٦ و ٧٣ .

٢٠٤
📷

والشيخ الطوسيّ محمّد بن الحسن (١)

*( مولده ووفاته )*

ولد رحمه الله في صفر سنة ٣٧٢ ، وتوفّي بمطير آباد في جمادي الاُولى سنة٤٥٠ . (٢)

( الكشي )

الشيخ المقدَّم الجليل والرجاليّ الكبير أبوعمر ومحمّد بن عمر بن عبدالعزيز الكشّيّ (٣) الثقة الثبت العالم البصير بالرجال والأخبار .

قال النجاشيّ : كان ثقة عيناً ، روى عن الضعفاء كثيراً ، وصحب العيّاشيّ وأخذ عنه ، وتخرّج عليه في داره التي كانت مرتعاً للشيعة وأهل العلم إهـ .

وقال الشيخ في الفهرست : ثقة بصير بالاخبار والرجال ، حسن الاعتقاد . إهـ . وفي الرجال في باب من لم يرو عنهم : من غلمان العيّاشيّ ، ثقة بصير بالرجال والأخبار ، مستقيم المذهب .

وقال العلّامة في الخلاصة : ص ٧١ : محمّد بن عمر بن عبدالعزيز الكشّي ، يكنّى أباعمرو ـ بفتح العين ـ بصير بالاخبار وبالرجال ، حسن الاعتقاد ، وكان ثقة عيناً ، روى عن الضعفاء ، وصحب العيّاشيّ وأخذ عنه ، وتخرّج عليه . إهـ .

وله ترجمة ضافية في معالم العلماء ص ٩٠ وفي رواشح السماويّة ص ٧٦ وكتب الأستراباديّ ، ومنتهى المقال . والروضات ص ٥٣٠ ، وتنقيح المقال ج ٣ ص ١٦٤ ، ونقد الرجال : ص ٣٢٥ ، وجامع الرواة ج ٢ ص ١٦٤ وغيرها من كتب التراجم .

*( مولفاته )*

له كتاب الرجال الذي سمّاه ابن شهر آشوب في المعالم بمعرفة الناقلين عن الأئمّة الصادقين عليهم‌السلام ، هو أحد الاُصول الأربعة الرجاليّة ، هذّبه ورتّبه الشيخ الطوسيّ ،

________________________

(١) إجازة العلامة لبني زهرة . راجع إجازات البحار ص ٢٨ .

(٢) خلاصة الاقوال ص ١٢ . وفي نسخة منه : بمطارآباد وفي تنقيح المقال مصيرآباد .

(٣) بفتح الكاف وتشديد الشين : منسوب إلى كش : بلد من بلاد ماوراءالنهر .

٢٠٥
📷

وطبع في بمبئي سنة ١٣١٧ فما هو المتداول اليوم هو كتاب اختيار الرجال للشيخ الطوسيّ ، وأمّا رجال الكشّيّ الأصل فلايعلم بوجوده اليوم ، نعم يستفاد من مواضع من كتاب لسان الميزان لابن حجر أنَّ الكشيّ الأصل كان عنده ، وأورد منه ترجمة كثير من الرجال فيه .

*( مشايخه )*

يروي في كتاب رجاله عن عدَّة من العلماء والمشايخ ، منهم :

١ ـ أبوالحسن حمدويه بن نصير الكشيّ .

٢ ـ محمّد بن سعيد بن يزيد الكشيّ .

٣ ـ أبوجعفر محمّد بن أبي عوف البخاريّ .

٤ ـ إبراهيم بن محمّد بن العبّاس الختّليّ .

٥ ـ أبوإسحاق إبراهيم بن نصير الكشيّ ، أخوحمدويه المتقدّم .(١)

٦ ـ أبونصر محمّد بن مسعود العياشيّ السمرقنديّ .

٧ ـ أبومحمّد جبرئيل بن محمّد الفاريابيّ (٢) .

٨ ـ نصر بن الصبّاح البلخيّ .

٩ ـ أبوعمرو بن عبدالعزيز . (٣)

١٠ ـ عليّ بن محمّد القتيبيّ النيشابوريّ .

١١ ـ محمّد بن إسماعيل الراوي عن الفضل بن شاذان . (٤)

١٢ ـ محمّد بن قولويه القميّ . (٥)

١٣ ـ طاهر بن عيسى الورّاق الكشيّ . (٦)

١٤ ـ أبوصالح خلف بن حمّاد بن الضحّاك الكشيّ . (٧)

١٥ ـ آدم بن محمّد القلانسيّ البلخيّ . (٨)

١٦ ـ عليّ بن الحسن .

________________________

(١) ص ٢ .

(٢) ص ٣ . قلت : الظاهر أن الفاريابي اسمه جبرئيل بن أحمد ، كماسيأتى .

(٣) ص ٤ .

(٤) ص ٥ و ٤٢ .

(٥) ص ٦ .

(٦) ص ٦ و ١٠ .

(٧) ص ١١ و ١٠٤

(٨) ص ١٢ .

٢٠٦
📷

١٧ ـ أبوعبدالله جعفر بن محمّد شيخ من جرجان عاميّ . (١)

١٨ ـ أبوالحسن محمّد بن سعد بن مزيد . (٢)

١٩ ـ أبوعليّ أحمد بن عليّ القميّ شقران السلوليّ (٣) .

٢٠ ـ أبومحمّد جعفر بن معروف . (٤)

٢١ ـ محمّد بن الحسن البراثيّ . (٥)

٢٢ ـ خلف بن محمّد الملقّب بالمنّان الكشيّ من العامّة . (٦)

٢٣ ـ أبوعبدالله محمّد بن إبراهيم الورّاق . (٧)

٢٤ ـ الحسين بن الحسن بن بندار القميّ . (٨)

٢٥ ـ عبيد بن محمّد النخعيّ الشافعيّ السمرقنديّ . (٩)

٢٦ ـ عثمان بن حامد الكشّيّ . (١٠)

٢٧ ـ إبراهيم بن الحسين الحسينيّ العقيقيّ (١١)

٢٨ ـ أبوالحسن عمر بن عليّ التفليسيّ . (١٢)

٢٩ ـ أبوالحسن محمّد بن بحر الكرمانيّ الرهني الترماشيريّ وكان من الغلاة الحنفيّين . (١٣)

٣٠ ـ محمّد بن يزداد . (١٤)

٣١ ـ حمدان بن أحمد .

٣٢ ـ يوسف بن السخت .

٣٣ ـ عليّ بن الحسين بن قتيبة . (١٥)

________________________

(١) ص ١٣ .

(٢) ص ١٦ ، والظاهر اتحاده مع من تقدم تحت رقم ٢ .

(٣) ص ١٦ و ٢٩

(٤) ص ١٨ و ٢٨ ، وفي ص ٨٨ جعفر بن محمد بن معروف والظاهر أنهما متحد .

(٥) ص ١٩ .

(٦) ص ٢٢ .

(٧) ص ٢٦ و ٩٥

(٨) ص ٤٢ .

(٩) ص ٤٣

(١٠) ص ٤٨

(١١) ص ٤٩ ، فتامل

(١٢) ص ٨٥ .

(١٣) ص ٩٨ ، قلت : الترماشير هو المعروف بالنرماشير اليوم من أرض كرمان .

(١٤) ص ١٠٦ ، وروى عنه في مواضع اخرى بالواسطة .

(١٥) ص ١٠٦ و ١٠٧ .

٢٠٧
📷

٣٤ ـ محمّد بن إبراهيم العبيديّ .

٣٥ ـ محمّد بن بشر . (١)

٣٦ ـ جبرئيل بن أحمد الفاريابيّ . (٢)

٣٧ ـ محمّد بن يحيى الفارسيّ . (٣)

٣٨ ـ إبراهيم بن محمّد بن يحيى بن عبّاس . (٤)

٣٩ ـ إبراهيم بن عليّ الكوفيّ . (٥)

٤٠ ـ أبومحمّد الشاميّ الدمشقيّ . (٦)

٤١ ـ أبوالحسن أحمد بن محمّد الخالديّ . (٧)

٤٢ ـ إبراهيم الورّاق السمرقنديّ . (٨)

٤٣ ـ أبوسعيد محمّد بن رشيد الهرويّ . (٩)

٤٤ ـ أبوعليّ خلف بن حامد . (١٠)

٤٥ ـ جعفر بن أحمد بن أيّوب . (١١)

٤٦ ـ أحمد بن محمّد بن يعقوب . (١٢)

٤٧ ـ أبوجعفر محمّد بن عليّ بن القاسم بن أبي حمزة القميّ . (١٣)

٤٨ ـ أبوالحسن محمّد بن الحسين بن أحمد الفارسيّ . (١٤)

٤٩ ـ أحمد بن محمّد بن يعقوب البيهقيّ . (١٥)

٥٠ ـ إبراهيم بن المختار بن محمّد بن العبّاس . (١٦)

________________________

(١) ص ١٢١ ، تأمل فيهما .

(٢) ص ١٢٨ والظاهر أنه متحد مع ماتقدم تحت رقم ٧ ، وأن الصحيح جبرئيل بن أحمد

(٣) ص ٣٠٢ .

(٤) ص ١٣٩

(٥) ص ١٥٩ .

(٦) ص ١٦٢ .

(٧) ص ١٦٧ .

(٨) ص ١٧٣ .

(٩) ص ١٨٥ .

(١٠) ص ١٨٧ .

(١١) ص ٢٢٦ .

(١٢) ٢٣٥ .

(١٣) ص ٢٦٢ .

(١٤) ص ٢٧٤ .

(١٥) ص ٢٩٦ .

(١٦) ص ٣٠١ .

٢٠٨
📷

٥١ ـ الحسين عن محمّد بن خالد البرقيّ .

٥٢ ـ عبدالله بن محمّد عن الوشّاء . (١)

٥٣ ـ أبوعليّ أحمد بن عليّ بن كلثوم السرخسيّ . (٢)

٥٤ ـ محمّد بن الحسين بن محمّد الهرويّ . (٣)

٥٥ ـ محمّد بن عليّ بن القاسم القميّ . (٤)

٥٦ ـ أبوصالح خالد بن حامد . (٥)

٥٧ ـ محمّد بن أحمد بن حمّاد المروزيّ . (٦)

٥٨ ـ أبوبكر أحمد بن إبراهيم السنسنيّ . (٧)

٥٩ ـ أبواحمد . (٨)

*( الراوون عنه )*

يروي عنه جماعة ، منهم :

١ ـ جعفر بن محمّد(٩) ،

٢ ـ حيدر بن محمّد بن نعيم السمرقنديّ (١٠) ،

٣ ـ أبومحمّد هارون ابن موسى التلعكبريّ (١١)

________________________

(١) ص ١٣٩ .

(٢) ٣٣٠ .

(٣) ص ٣٣٥ .

(٤) ص ٣٤٥ .

(٥) ص ٣٥١ .

(٦) ص ٣٦١ .

(٧) ص ٣٧٨ .

(٨) ص ٥٠ .

(٩) فهرست النجاشي ص ٢٦٣ .

(١٠) فهرست الطوسي : ص ٦٤ .

(١١) فهرست الطوسي : ص ١٤١ .

٢٠٩
📷

( الطبري )

الشيخ الإمام عمادالدين أبوجعفر محمّد بن أبي القاسم عليّ بن محمّد بن عليّ بن رستم ابن يزدبان الطبريّ الآمليّ الكجيّ (١) صاحب كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى العالم الجليل المعمّر الثقة الواسع الرواية ، من العلماء الإماميّة في القرن السادس وفقهائهم ومحدّثيهم ، أورده ابن شهر آشوب في كتاب المعالم ص ١٠٦ وقال : له البشارات وترجمه الشيخ منتجب الدين في الفهرست بقوله : الشيخ الإمام عماد الدين فقيه ثقة ، قرأ على الشيخ أبي عليّ بن الشيخ أبي جعفر الطوسيّ رحمهم الله ، له تصانيف منها : كتاب الفرج في الأوقات والمخرج بالبيّنات شرح مسائل الذريعة ، قرأ عليه الشيخ الإمام قطب الدين أبوالحسن الراونديّ ، وروى لنا عنه الشيخ الإمام سديدالدين محمود بن عليّ ابن الحسن الحمّصيّ (٢) الرازي علّامة زمانه في الاُصولين . إهـ .

ونقل هذه الكلمة الأردبيليّ في جامع الرواة ج ٢ ص ٥٧ ، والشيخ الحرّ في أمل الآمل ص ٥٨ ، والخونساريّ في الروضات ص ٥٦٣ ، والبحرانيّ في اللؤلؤة والجابلقيّ في الروضة البهيّة . وأطراه التستريّ في المقابس ص١٣ بقوله : الطبريّ المحدّث الجليل الفقيه النبيل الحاوي لمجامع المكارم ومجامع المراسم ، الشيخ

________________________

(١) عنونه هكذا شيخنا الرازي في الذريعة : ج ٣ ص ١١٧ ، والكجى نسبة إلى مدينة بطبرستان يقال لها : كجة ، وفي بعض المصادر الكيمى ولعله غلط .

(٢) ضبطه ابن حجر في لسان الميزان ج ٥ ص ٣١٧ بتشديد الميم وبالمهملتين ، وعنونه فيمن اسمه محمد فقال : محمد بن على بن الحسن بن على بن محمود الحمّصي الرازي يلقّب الشيخ السديد ، أخذ عن [ هنا بياض في الاصل ] ومهر في مذهب الامامية وناظر عليه ، وله قصة في مناظرته مع بعض الاشعرية ، ذكرها ابن أبي طي وبالغ في تقريظه ، وقال : له مصنفات كثيرة ، منها التعيين والتنقيح في التحسين و التقبيح ، قال : وذكره ابن بابويه في الذيل وأثنى عليه ، وذكر أنه كان يتعاطى بيع الحمص المصلوق فيما روى مع فقيه فاستطال عليه فترك حرفته ، واشتغل بالعلم وله حينئذ خمسون سنة فمهر حتى صار أنظر أهل زمانه ، وأخذ عنه الامام فخرالدين الرازي وغيره ، وعاش مائة سنة وهو صحيح السمع والبصر ، شديد الامل ، ومات بعد الست مائة . إهـ .

٢١٠
📷

عمادالدين ، موفّق الاسلام ، قطب الأئمّة أبي جعفر أو أبو القاسم محمّد ابن الشيخ الفقيه أبو القاسم عليّ بن محمّد بن عليّ الفقيه الطبريّ الآمليّ الكجيّ ، رفع الله درجته وأسكنه جنّته . إهـ .

ووصفه المحدِّث النوريّ في المستدرك : ج ٣ ص ٤٧٦ بالإمام عماد الدين أبي جعفر محمّد بن أبي القاسم عليّ بن محمّد بن عليّ الطبريّ الآملي الكجيّ العالم الجليل الفقيه النبيل . إهـ .

*( مؤلفاته )*

له كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى ، طبع في مدينة العلم والفضيلة النجف الأشرف سنة ١٣٦٩ في ٣٤٦ صحيفة ، يشتمل على أحد عشر جزءاً حسب تجزءة المصنّف وليس فيه خطبة النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله الّتي خطبها في آخر شعبان ، مع أنَّ السيّد ابن طاووس أخرجها عنه في الإقبال ص ٢ ، فالظاهر أنَّ الكتاب كان أكثر من الموجود ، وقد نصّ الشيخ الحرّ في أمل الأمل والسيّد الخونساريّ في الروضات أنَّ الكتاب يشتمل على سبعة عشر جزءاً .

واستغرب العلّامة النوريّ ذلك حيث لم تكن عنده إلّا أربعة أجزاء .

وله أيضا كتاب الفرج في الأوقات والمخرج بالبيّنات ، وشرح مسائل الذريعة ، وكتاب الزهد والتقوى وغير ذلك . (١)

*( أساتذته ومشايخه في الرواية )*

١ ـ الشيخ الفقيه أبوعليّ الحسن ابن أبي جعفر محمّد بن الحسن الطوسيّ ، قرأ عليه في جمادي الاُولى والاُخرى ورجب ورمضان سنة ٥١١ بمشهد مولانا أميرالمؤمنين عليه السلام . (٢)

٢ ـ الشيخ الأمين أبوعبدالله محمّد بن أحمد بن شهريار الخازن لخزانة مولانا عليّ عليه‌السلام الراوي للصحيفة السجّاديّة ، صهر الشيخ الطوسيّ على ابنته ، قرأ عليه بمشهد

________________________

(١) راجع أمل الامل والروضات .

(٢) بشارة المصطفى ص ٢ و ٦ و ٦٠ و ١٥٧ .

٢١١
📷

أميرالمؤمنين عليه‌السلام في شوال وذي القعدة سنة ٥١٢ ، وفي ربيع الأوَّل سنة ٥١٦ (١)

٣ ـ الشيخ أبوالبقاء إبراهيم بن الحسين بن إبراهيم الرقا البصريّ ، قرأ عليه بهذا المشهد في المحرّم سنة ٥١٦ . (٢)

٤ ـ الرئيس الزاهد العابد العالم شمس الدين أبومحمّد الحسن بن الحسين بن الحسن المعروف بحسكا ، أخبره في الري سنة ٥١٠ ، عن عمّه محمّد بن الحسن ، عن أبيه الحسن بن الحسين ، عن عمّه الشيخ السعيد أبي جعفر محمّد بن عليّ بن الحسين بن بابويه رضي الله عنهم . (٣)

٥ ـ السيّد الإمام الزاهد أبوطالب يحيى بن محمّد بن الحسين بن عبدالله الجوانيّ الطبريّ الحسينيّ ، أخبره لفظاً وقراءة في داره بآمل في سنة ٥٠٨ و ٥٠٩ . (٤)

٦ ـ الشيخ الفقيه أبوالنجم محمّد بن عبدالوهّاب بن عيسى الرازيّ ، قرأ عليه بالريّ في درب زامهران بمسجد الغربيّ في صفر سنة ٥١٠ و ٥١٦ . (٥)

٧ ـ الشريف أبوالبركات عمر بن إبراهيم بن محمّد بن حمزة الحسينيّ الزيديّ في النسب

________________________

(١) بشارة المصطفى ص ٣ و ١٨ و ٨٦ .

(٢) المصدر ص ٤ ، وكان هذا الشيخ من أجلة أصحابنا ، له مشائخ كثيرة يوجد بعضهم في كتاب بشارة المصطفى منهم : أبويعلى حمزة بن محمد بن يعقوب الدهان ، قرأ عليه بالكوفة في شوال ٤٦٤ ، وأبوعبدالله محمد بن الحسن بن داود الخزاعي الانماطي ، ومحمد بن محمد البرسي أبوعبدالله المجاور بمشهد مولانا أميرالمؤمنين عليه السلام ، أخبره في ذي الحجة ٤٦٢ ، وأبومنصور محمد بن محمد بن عبدالعزيز المعدل : حدثه من لفظه وكتابه بمدينة السلام في ذي القعدة ٤٧٠ ، والشريف النقيب أبوالحسن زيد بن الناصر العلوي ، وأبوعبد الله محمد بن محمد بن الحسين القرشي ، والشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي ، والشيخ الفقيه أبوعبدالله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي بالمشهد الغروي ٤٥٨ ، والشيخ أبوصالح عبدالرحمن بن يعقوب الحنفي الصندلي ، وأبوالحسين محمد بن محمد بن ميمون بن إسحاق المعدل الواسطي ، وأبوعلي محمد بن محمد بن يعقوب الكوفي ، وابوالفرج محمد بن أحمد بن محمد بن عامر بن علان المعدل بالكوفة قرأ عليه في ربيع الاول سنة ٤٦٤ . راجع بشارة المصطفى ص ٣ و ٧ و ١٨ و ٧٦ و ٧٩ و ٨٩ و ٩٦ و ١٠٤ و ١١٤ و ١١٨ و ١٢٥ و ١٣٠ .

(٣) المصدر ص ٩ و ١١ حكى عن الرياض أن حسيكا بفتح الحاء والسين والكاف : مخفف حسن كيا والكيا لقب له ومعناه بلغة جيلان ومازندران والري الرئيس او نحوه من كلمات التعظيم .

(٤) المصدر ص ٤٣ و ٤٧ .

(٥) المصدر ص ٤٣ و ٧٧ .

٢١٢
📷

والمذهب ، قرأ عليه بالكوفة في مسجدها بالقلعة في ذي الحجّة سنة ٥١٢ و ٥١٦ . (١)

٨ ـ أبوغالب سعيد بن محمّد بن أحمد بن أحمد الثقفيّ ، أخبره إجازة سنة ٥١٦ . (٢)

٩ ـ الشيخ الأديب أبوعليّ محمّد بن عليّ بن قرواش التميميّ قرأ عليه في المحرّم سنة ٥١٦ بمشهد أميرالمؤمنين عليه‌السلام . (٣)

١٠ ـ أبومحمّد الجبّار بن عليّ بن جعفر المعروف بحدقة الرازيّ ، قرأ عليه بها في ذي القعدة سنة ٥١٨ . (٤)

١١ ـ الشيخ العالم أبوجعفر محمّد بن أبي الحسن عليّ بن عبدالصمد التميميّ ، حدّثه بنيشابور في شوال سنة ٥١٤ وفي ذي القعدة سنة ٥٢٤ (٥)

١٢ ـ الفقيه أبوإسحاق إسماعيل بن أبي القاسم بن أحمد الديلميّ ، قال : أخبرنا من لفظه بآمل في داره بمحلّة المشهد الناصر في ربيع الأوّل سنة ٥٢٠ . (٦)

١٣ ـ والده أبوالقاسم عليّ بن محمّد بن عليّ الفقيه رحمهم الله . (٧)

١٤ ـ أبواليقظان عمّار بن ياسر ـ رحمه الله ـ . (٨)

١٥ ـ أبوالقاسم سعد بن عمّار سامحه الله ولد عمّار المتقدّم . (٩)

*( تلامذته ومن روى عنه )*

١ ـ الشيخ الثقة الجليل أبوالحسن سعيد بن هبة الله الراوندي .

٢ ـ الشيخ عربيّ بن مسافر العباديّ .

٣ ـ شمس الدين أبوالحسن يحيى بن الحسن بن الحسين بن عليّ بن محمّد بن البطريق الأسديّ الحلّيّ .

________________________

(١) بشارة المصطفى ص ٤٦ و ٥٢ و ٧٣ و ٨٨ .

(٢) المصدر ص ٥٦ .

(٣) المصدر ص ٦١ .

(٤) المصدر ٦٢ .

(٥) المصدر : ص ٦٣ و ١٧٧ قلت : يحتمل قويا أن السنة الاولى مصحف للسنة الثانية ، راجع ص ٢٠٢ وبعده من المصدر

(٦) المصدر : ص ٩١ .

(٧) المصدر ١٢٢

(٨) المصدر ١٢٢ .

(٩) المصدر : ١٢٢ و ١٤٥ .

٢١٣
📷

٤ ـ السيّد النقيب الفاضل أبوالفضائل الرضا بن أبي طاهر بن الحسن بن مانكديم الحسينيّ .

٥ ـ السيّد العالم الفقيه جمال الدين الرضا بن أحمد بن خليفة الجعفريّ الادميّ .

٦ ـ أبوالفضل سديد الملّة والدين شاذان بن جبرئيل بن إسماعيل بن أبي طالب القميّ . (١)

٧ ـ الشريف أبوالفتح محمّد بن محمّد بن الجعفريّة العلويّة الطوسيّ الحسينيّ الحائريّ . (٢)

٨ ـ الشيخ الجليل أبوعبدالله محمّد بن جعفر بن عليّ بن جعفر المشهديّ مؤلف كتاب المزار المشهور ، قال في المزار : أخبرنا الشيخ الفقيه العالم عمادالدين محمّد بن أبي القاسم الطبريّ قراءة عليه وأنا أسمع في شهور سنة ٥٥٣ بمشهد مولانا أميرالمؤمنين صلوات الله عليه . (٣)

٩ ـ العالم الصالح الشيخ حسين بن محمّد السوراويّ الذي أجاز السيّد ابن طاووس في جمادي الآخرة سنة ٦٠٩ . (٤)

________________________

(١) راجع الروضات ص ٣٦٣ والمقابس ص ١٣ .

(٢) المستدرك ج ٣ ص ٤٧٩

(٣) المصدر ج ٣ ص ٤٧٩ .

(٤) المصدر ص ٤٧٢ .

٢١٤
📷

( الاهوازي )

الحسين بن سعيد بن حمّاد بن مهران مولى عليّ بن الحسين عليه‌السلام أبومحمّد الأهوازيّ من أجلّة أصحابنا المتقدّمين ومن ثقات المحدّثين ، ومن أفاخم المصنّفين ، أوسع أهل زمانه علماً بالفقه والآثار والمناقب وغير ذلك من علوم الشيعة ، أدرك ثلاثة من الأئمّة ، الرضا والجواد والهادي عليهم‌السلام ، وروى عنهم .

ترجمه النجاشيّ في ص ٤٢ من فهرسته قال : الحسين بن سعيد بن حمّاد بن مهران مولى عليّ بن الحسين عليه‌السلام أبومحمّد الأهوازيّ ، شارك أخاه الحسن في الكتب الثلاثين المصنّفة ، وإنّما كثر اشتهار الحسين أخيه بها ، وكان الحسين بن يزيد السورانيّ يقول : الحسن شريك أخيه الحسين في جميع رجاله إلّا في زرعة بن محمّد الحضرميّ وفضالة بن أيّوب فإنَّ الحسين كان يروي عن أخيه عنهما ، خاله جعفر بن يحيى بن سعد الأحول من رجال أبي جعفر الثاني عليه‌السلام ، ذكره سعد بن عبدالله ، وكُتب بني سعيد كتب حسنة معمول عليها وهي ثلاثون كتاباً . إهـ .

وقال الشيخ في الفهرست ص ٥٨ : ثقة ، روى عن الرضا وعن أبي جعفر الثاني وأبي الحسن الثالث عليهم‌السلام وأصله كوفيّ وانتقل مع أخيه الحسن إلى الأهواز ، ثمَّ تحوَّل إلى قمّ فنزل على الحسن بن أبان وتوفّي بقم ، وله ثلاثون كتاباً : إهـ . وذكره أيضاً في رجاله في أبواب رجال الأئمّة الثلاثة عليه‌السلام .

وقال الكشيّ في رجاله ص ٣٤١ : الحسن والحسين ابنا سعيد بن حمّاد مولى عليِّ بن الحسين صلوات الله عليهما ، وكان الحسن بن سعيد هو الذي أدخل إسحاق بن إبراهيم الحضينيّ وعليَّ بن الريّان بعد إسحاق إلى الرضا عليه‌السلام ، وكان سبب معرفتهم لهذا الأمر ، ومنه سمعوا الحديث وبه عرفوا ، وكذلك فعل بعبدالله بن محمّد الحضينيّ و غيرهم (١) حتّى جرت الخدمة على أيديهم ، وصنّفا الكتب الكثيرة ، ويقال : إنّ الحسن صنّف خمسين ، وسعيد كان يعرف بدندان .

________________________

(١) كعلي بن مهزيار على ما نص عليه الشيخ في رجاله .

٢١٥
📷

وترجمه ابن النديم في ص ٣١٠ من فهرسته قال : الحسن والحسين ابنا سعيد الأهوازيّان ، من أهل الكوفة ، من موالي عليِّ بن الحسين ، من أصحاب الرضا ، أوسع أهل زمانهما بالفقه والآثار والمناقب وغير ذلك من علوم الشيعة ، وهما الحسن والحسين ابنا سعيد بن حمّاد بن سعيد ، وصحبا أيضاً أباجعفر بن الرضا . إهـ .

وترجمه أيضا ابن حجر في لسان الميزان ج ٢ ص ٢٨٤ .

وبالجملة فوثاقة الرجل وأخيه الحسن وجلالتهما من المسلّمات وقد نصَّ عليها أصحاب الرجال ، وأوعز المصنّف إلى ذلك بقوله : وجلالة الحسين بن سعيد وأحمد بن محمّد ابن عيسى تغني عن التعرّض لحال تأليفهما .

*( مولفاته )*

قد عرفت من النجاشيّ وغيره أنَّ له ثلاثين كتاباً وهي :

١ ـ كتاب الوضوء .

٢ ـ كتاب الصلاة .

٣ ـ كتاب الزكاة .

٤ ـ كتاب الصوم .

٥ ـ كتاب الحجّ .

٦ ـ كتاب النكاح .

٧ ـ كتاب الطلاق .

٨ ـ كتاب الخمس .

٩ ـ كتاب الشهادات .

١٠ ـ كتاب الصيد والذبائح .

١١ ـ كتاب المكاسب .

١٢ ـ كتاب الأشربة .

١٣ ـ كتاب الزيارات .

١٤ ـ كتاب التقيّة .

١٥ ـ كتاب الردّ على الغلات .

١٦ ـ كتاب المناقب .

١٧ ـ كتاب المثالب .

١٨ ـ كتاب الزهد .

١٩ ـ كتاب المروَّة .(١)

٢٠ ـ كتاب تفسير القرآن .

٢١ ـ كتاب الوصايا .

٢٢ ـ كتاب الفرائض .

٢٣ ـ كتاب الحدود .

٢٤ ـ كتاب الديات .

٢٥ ـ كتاب الملاحم .

٢٦ ـ كتاب الدعاء . (٢)

٢٧ ـ كتاب حقوق المؤمنين وفضلهم (٣)

٢٨ ـ كتاب العتق والتدبير والمكاتبة .

٢٩ ـ كتاب الأيمان والنذور . (٤)

________________________

(١) في فهرست الطوسي : كتاب المروة والتجمل .

(٢) اورد ابن النديم في فهرسته أسامي بعض كتبه وهي ما ذكرناها تحت رقم ١ و ٢ و ٤ و ٦ و ٧ و ٨ و ٩ و ١٥ و ١٧ و ١٨ و ٢٤ و ٣٠ .

(٣) في فهرست الطوسي كتاب المؤمن .

(٤) في فهرست الطوسي الايمان والنذور والكفارات .

٢١٦
📷

٣٠ ـ كتاب التجارات والإجارات .

وأضاف الطوسيّ على ذلك كتاب البشارات . والمصنّف : عليه أصلاً ، ثمَّ قال : و يظهر من بعض مواضعه أنّه كتاب النوادر لأحمد بن محمّد بن عيسى . (١)

*( مشايخه ومن روى عنهم )*

يروي عن جماعة كثيرة مضافاً إلى ماسمعت من روايته عن الأئمّة الثلاثة عليهم‌السلام ، و إحصاؤهم يحتاج إلى تتبّع الأسانيد ولايسعنا ذلك في هذا المختصر فلنقتصر بذكر بعضهم .

١ ـ إبراهيم بن أبي البلاد

٢ ـ ابن أبي نجران .

٣ ـ صفوان بن يحيى .

٤ ـ ابن أبي عمير

٥ ـ الحسين بن علوان .

٦ ـ محمّد بن سنان .

٧ ـ عثمان بن عيسى .

٨ ـ الحسن بن سعيد أخوه .

٩ ـ القاسم بن عروة .

١٠ ـ القاسم بن محمّد الجوهريّ .

١١ ـ فضالة بن أيوب .

١٢ ـ محمّد بن أبي حمزة .

١٣ ـ يعقوب بن يقطين .

١٤ ـ عليّ بن النعمان .

١٥ ـ عليّ بن الصلت .

١٦ ـ سليمان بن صيف الجعفريّ .

١٧ ـ حمّاد بن عيسى .

١٨ ـ عبدالله بن بحر .

١٩ ـ محمّد بن مهران الكرخيّ .

٢٠ ـ محمّد بن الفضيل .

٢١ ـ عليّ بن أبي جهمة .

٢٢ ـ الهيثم بن واقد .

٢٣ ـ محمّد بن الحصين .

٢٤ ـ محمّد بن الحسين بن صغير .

٢٥ ـ نضر بن سويد .

٢٦ ـ الحسين بن ميمون .

٢٧ ـ الحسن بن محبوب .

٢٨ ـ محمّد بن إسماعيل بن بزيع .

٢٩ ـ عمرو بن عثمان الأعمى .

٣٠ ـ محمّد بن منصور .

________________________

(١) أي أحمد بن محمد بن عيسى بن عبدالله بن سعد بن مالك بن الاحوس الاشعري أبوجعفر ، شيخ قم ووجهها وفقيهها غير مدافع لقى الرضا وأباجعفر الثاني وأباالحسن العسكري عليهم السلام ، وثقة أصحابنا وأطرووه بالفضل والجلالة .

٢١٧
📷

٣١ ـ يحيى الحلبيّ .

٣٢ ـ الحسين بن يسار .

٣٣ ـ الفضل بن صالح .

٣٤ ـ عليّ بن سعيد .

٣٥ ـ جعفر بن بشير .

٣٦ ـ أحمد بن حمزة

٣٧ ـ أحمد بن محمّد بن أبي نصر البزنطيّ

٣٨ ـ الحسن بن عليّ بن فضّال .

٣٩ ـ عليُّ بن أسباط .

٤٠ ـ عليُّ بن حديد .

*( الراوون عنه )*

يروي عنه جماعة كثيرة منهم :

١ ـ أحمد بن محمّد بن خالد .

٢ ـ أحمد بن محمّد بن عيسى .

٣ ـ إبراهيم بن هاشم .

٤ ـ سعد بن عبدالله .

٥ ـ عليُّ بن مهزيار .

٦ ـ بكر بن صالح .

٧ ـ عليُّ بن الحكم .

٨ ـ الحسين بن الحسن بن أبان .

٩ ـ عليُّ بن إبراهيم بن هاشم .

١٠ ـ أحمد بن محمّد الحسن بن السكن القرشيّ .

١١ ـ أحمد بن محمّد الدينوريّ .

١٢ ـ أبوداود سليمان بن سفيان المسيرق

١٣ ـ أحمد بن الحسين بن سعيد ابنه .

١٤ ـ محمّد بن عليّ بن محبوب .

١٥ ـ محمّد بن عيسى .

١٦ ـ سهل بن زياد .

*( مولده ومدفنه )*

لم نقف على تاريخ ولادته ولا وفاته ، نعم قدعرفت سابقاً أنّه تحوّل إلى قمّ فنزل على الحسن بن أبان ، وتوفّي بقمّ .

٢١٨
📷

( الامدي )

القاضي ناصح الدين أبوالفتح عبد الواحد بن محمّد بن عبد الواحد بن محمّد بن عبد الواحد التميميّ الآمديّ فاضل عالم محدّث إمامي شيعيّ عدّه جماعة من الفضلاء من جملة أجلّة العلماء الإماميّة ، منهم ابن شهر آشوب قال في أوائل كتاب المناقب في أثناء تعداد كتب الخاصة وبيان أسانيدها : وقد أذن لي الآمدي في رواية غرر الحكم ، وقال في كتاب معالم العلماء ص ٧٢ : عبد الواحد بن محمّد بن عبد الواحد الواحدي التميميّ ، له غرر الحكم ودرر الكلم (١) يذكر فيه أمثال أمير المؤمنين عليه‌السلام وحكمه ، (٢) وقد ترجمه صاحب رياض العلماء ، والعلّامة النوريّ في المستدرك ج ٣ ص ٤٩١ والعلّامة الخونساريّ في الروضات ص ٤٤٤ ، وعدّه من معاصري شيخنا الطّوسي وسيّدنا المرتضى والرضيّ وهو غريب .

( الكفعمي )

الشيخ تقيّ الدين إبراهيم بن الشيخ زين الدين عليّ بن الشيخ بدر الدين حسن ابن محمّد بن صالح بن إسماعيل الحارثي الهمدانيّ العاملي ، الكفعميّ (٣) مولداً ، اللّويزيّ محتداً ، الجبعيّ أباً ، التقيّ لقباً . وهو أخ الشيخ شمس الدين محمّد الجبعيّ جدُّ الشيخ البهائيّ ، المولود سنة ٨٢٢ .

كان شيخنا المترجم من الفقهاء الإماميّة في القرن التاسع وثقاتهم ، وقد جمع بين العلم والأدب والفقه والحديث والزهد والتقوى ، طفحت صفحات المعاجم على إطرائه والثناء عليه قال الشيخ الحرّ بعد سرد نسبه : كان ثقة فاضلاً أديباً شاعراً عابداً زاهداً ورعاً . إهـ . (٤)

________________________

(١) طبع في صيدا في سنة ١٣٤٩ .

(٢) راجع المستدرك ج ٣ ص ٤٩١ .

(٣) نسبة الى كفعم كرمزم ، قرية من قرى جبل عامل .

(٤) أمل الامل ص ٥ .

٢١٩
📷

وقال الخونساريّ في روضات الجنّات ص ٧ : هو العالم الباذل الورع الأمين ، والثقة النقة الأديب الماهر المتقن المتين . إهـ .

وقال المامقانيّ في تنقيح المقال ج ١ ص ٢٧ : هو من مشاهير الفضلاء والمحدّثين والصلحاء المتورّعين ، وكان بين زماني الشهيدين رحمة الله عليهما ، ووصفه في فهرست الوسائل بالورع ، وعدالته لاتحتاج إلى بيان . إهـ .

له ذكره الجميل في غير ذلك من التراجم أيضاً ، يوجد ترجمته في رياض العلماء وسفينة البحارا ص ٧٧ والكنى والألقاب ج ٣ ص ٩٥ وغيرها من المعاجم .

*( مؤلفاته )*

١ ـ البلد الأمين (١) .

٢ ـ صفوة الصفات في شرح دعاء السمات .

٣ ـ فروق اللّغة .

٤ ـ المنتقى في العوذ والرقى .

٥ ـ الحديقة الناظرة .

٦ ـ نور حدقة البديع(٢)

٧ ـ النحلة .

٨ ـ فرج الكرب .

٩ ـ العين المبصرة .

١٠ ـ الكوكب الدريّ

١١ ـ رسالة في وفيات العلماء .

١٢ ـ رسالة في البديع .

١٣ ـ ملحقات الدروع الواقية .

١٤ ـ مجموع الغرائب .

١٥ ـ المصباح وهو الجنّة الواقية والجنّة الباقية ، وقد فرغ منه سنة ٨٩٥ .

١٦ ـ نهاية الارب في أمثال الأدب كبير في مجلّدين .

١٧ ـ قراضة النضير في التفسير تلخيص من مجمع البيان للطبرسيّ .

١٨ ـ الرسالة الواضحة في شرح سورة الفاتحة .

١٩ ـ تعليقات على كشف الغمة للإربليّ ، وغير ذلك من كتبة ورسائله ونسب إليه صاحب البلغة كتاب الجنّة الواقية ، كأنّه مختصر للمصباح ، وقال المصنّف : إنّه لبعض المتأخرين ، وربّما ينسب إلى الكفعميّ .

________________________

(١) فيه شرح الصحيفة السجادية وكتاب المقصد الاسنى في شرح الاسماء الحسنى ورسالة في محاسبة النفس وقد فرغ منه سنة ٨٦٨ .

(٢) شرح لبعض قصائد العرب المشهورة .

٢٢٠