مناقب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام

أبي الحسن علي بن محمّد الشافعي [ ابن المغازلي ]

مناقب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام

المؤلف:

أبي الحسن علي بن محمّد الشافعي [ ابن المغازلي ]


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: دار الأضواء
الطبعة: ٣
الصفحات: ٣٦٥

عبّاس : أنَّ رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) دفع الرَّاية إلى عليّ (عليه‌السلام) يوم بدر وهو ابن عشرين سنة (١).

١٦ ـ حدَّثنا أحمد بن محمّد بن اسماعيل قال : حدَّثني أبي عن أبيه قال : حدَّثنا سليمان الأعمش قال : حدَّثني الحسن بن كثير ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخثعمي ، قال قلنا لعليّ ـ رضي الله عنه ـ : ألا نحرسك من شرور هؤلاء النّاس؟ فقال علي ـ رضي الله عنه ـ نعم ما قلت ، أتستطيعون أن تحرسوني من السَّماء؟ قال : قلت لا ، فإنَّما الأمر من السَّماء (٢).

١٧ ـ حدَّثنا أبو عبدالله محمّد بن عبدالله الكندي المنجَّم قال : حدًّثنا صالح بن معاذ العتكي قال : حدَّثنا الحسين بن نصر بن مزاحم قال : حدَّثنا أبو عبد الرّحمان المسعوديّ ، عن يونس بن أرقم ، عن الصّلت بن دينار ، عن الحسن بن أبي الحسن البصري قال : رأيت طلحة والزبير بايعا علياً (عليه‌السلام) عشية وهو على منبر رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) (٣).

١٨ ـ حدَّثنا أبو يحيى زكريا بن أحمد البلخي قال : حدَّثنا محمّد ابراهيم الحلواني قال: حدَّثنا يوسف بن عدي قال : حدَّثنا حمّاد بن المختار ـ من أهل الكوفة ـ عن عبد الملك بن عمير ، عن أنس بن مالك ، قال أهدي لرسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) طعام فوضع بين يديه فقال : اللهم اثتني بأحبَّ خلقك إليك يأكل معي ، قال : فجاء عليَّ بن أبي طالب (عليه‌السلام) فدقَّ الباب قلت : من ذا؟ قال : أنا علي ، قال : قلت : النبي (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) علي حاجة ، فأتى ثلاث مرّات كلّ ذلك يجىء فأرده ، فضرب الباب برجله فدخل فقال النّبي (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : هلمَّ ما حبسك؟ قال : قد جئت ثلاث مرَّات كلّ ذلك يقول النبي على حاجة! فقال لي : ما حملك على ذلك؟ قال : قلت كنت أحب أن يكون رجل من قومي (٤).

__________________

(١) مرّ تحت الرقم ٤١٣ في مناقب ابن المغازلي.

(٢) راجع الإمامة والسياسة ١ / ١٦٢ ، البداية والنهاية ٨ / ١٣ و ١٢ ، دلائل النبوة ٥٠٩ ، ينابيع المودة ٦٤. التوحيد لأبي جعفر الصدوق ٣٦٨.

(٣) راجع تاريخ الطبري ٤ / ٤٢٩ ط دار المعارف ، الجمل للشيخ المفيد ٦٥ ، الكامل لابن الاثير ٣ / ١٩١.

(٤) مر بعين السند واللفظ تحت الرقم ٢٠٢ من مناقب ابن المغازلي باب حديث الطائر وطرقه ـ

٣٤١

١٩ ـ حدَّثنا أبو عبد الرَّحمان محمّد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول البيروني ببيروت قال : حدَّثنا عثمان بن خُرزَّاد قال : حدَّثنا عباية بن زياد الأسدي قال : حدَّثنا قيس عن أبي إسحاق السَّبيعيَّ ، عن أبي البختري عن حجر بن عدي قال : سمعت شراحيل بن مرة قال : سمعت رسول الله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ یقول لعلّي (عليه‌السلام) : أبشر يا علي حياتك وموتك معي (١).

٢٠ ـ حدَّثنا أبو القاسم علي بن محمّد بن زكريا النخعي فيما أملاء علينا قال : حدثنا أبو عمرو أحمد بن خازم قال : حدَّثنا عبيد الله بن موسى قال : أخبرنا فضيل بن مرزوق عن عطيَّة العوفيَّ ، عن عبد الرّحمان بن حبيب ، قال : سئل عليّ ـ رضي الله عنه ـ عن قتلاه وقتلى معاوية فقال : أنّي ومعاوية يوم القيامة نختصم عند ذي العرش فأينا فلج فلج أصحابه.

٢١ ـ حدَّثنا خيثمة بن سليمان الأطرابلسي قال : حدَّثنا محمّد بن عوف الطائيَّ قال : حدَّثنا علي بن قادم قال : حدَّثنا أحمد بن الهيثم البزاز قال : حدَّثنا محمّد بن الحارث قالا : حدَّثنا الحسن بن صالح عن أبي ربيعة الأياديَّ ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : إنّ الجنَّة اشتاقت إلى عليّ وعمّار وسلمان رضي الله عنهم (٢).

__________________

ـ أضف إلى ذلك ما أخرجه الحاكم أبو أحمد عن محمد بن صالح الاندلسي ، عن أحمد بن سعيد بن فرقد الجدي وأخرج الطبراني عن أحمد هذا قال : حدثنا أبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي اليماني عن أبي قرة موسى بن طارق الزبيدي ، عن موسى بن عقبة ، عن سالم أبي النضر ـ يعني ابن امية ـ عن أنس بحديث الطير. وإسناد الحديث إسناد الصحيحين على ما في لسان الميزان ١ / ١٧٧ ، ميزان الاعتدال ١ / ١٠٠ بالرقم ٣٩٠ ،المغنى ٤٠ بالرقم ٢٩٧ قال : بسند البخاري ومسلم.

(١) أخرجه ابن حجر العسقلاني في الإصابة ٢ / ١٤٠ قال : رواه ابن أبي حاتم (راجع ترجمتة شراحيل ج ٤ / ٣٧٣) ، وابن شاهين ، وابن قانع ؛ والطبراني من طريق قيس بن الربيع ، بعين السند واللفظ ؛ وأخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد ٩ / ١١٢ بعين السند وقال : رواه الطبراني وإسناده حسن.

(٢) أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه ٥ / ٣٣٢ بالرقم المسلسل ٣٨٨٤ بعين السند واللفظ ، وهكذا أخرجه نصر في كتاب صفين ٣٢٣ ، والحاكم النيسابوري في المستدرك ٣ / ١٣٧ ، وقد مرتحت الرقم ٣٣١ ـ ٣٣٣ من مناقب ابن المغازلي الشافعي.

٣٤٢

٢٢ ـ حدَّثنا أبو الطيب محمّد بن حميد الحَوراني قال : حدَّثنا أحمد بن إبراهيم بن بكار بن أبي أرطاة قال : حدَّثنا أبو مصعب أحمد ابن أبي بكر الزُهري قال :حدَّثني عبد العزيز الدراوردي ،عن العلاء عن أبيه ، عن أبي هريرة : أنّ رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) قال : أبشر عمّار تقتلك الفئة الباغية (١).

٢٣ ـ حدَّثنا خثيمة بن سليمان الاطرابلسيَّ قال : حدَّثنا محمّد بن الحسين الحنيني قال : حدَّثنا محمّد بن سعيد الاصبهاني قال : حدَّثنا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية ، عن إبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : خرج علينا رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) ونحن في المسجد قال : وكأنَّما على رؤوسنا الطَّير لا يتكلّم أحد منّا ، فقال رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّ منكم من يقاتل النّاس على تأويل القرآن کما قاتلت علد تنزیله! فقام أبوبكر فقال : أنا هو يا رسول الله؟ قال : لا ، فقام عمر فقال : أنا هو يا رسول الله؟ قال : لا ، ولكنّه خاصف النَّعل في الحجرة ، قال : فخرج علينا عليَّ ابن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ ومعه نعل رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) يصلح منها (٢).

__________________

(١) أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه الصحيح ٥ / ٣٣٣ بالرقم المسلسل ٣٨٨٨ ثم قال : وفي الباب عن أم سلمة ، وعبد الله بن عمروبن العاص ، وأبي اليسر ، وحذيفة ، هذا حديث حسن صحيح ، غريب من حديث العلاء بن عبد الرحمان. وأخرجه العلامة الذهبي في تاريخ الإسلام ٢/١٧٩ ، والحافظ الهيتمي في مجمع الزوائد ٩ / ٢٩٦ قال : رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح.

أقول : وحديث أم سلمة في الطبقات الكبرى ٣ / ٢٥٢ و ٢٤٨ ط مصر ، مسند الإمام ابن حنبل ٦ / ٣٠٠ ، صحيح مسلم ٨ / ١٨٥ ط صبيح ، خصائص النسائي ٤١ ، حلية الأولياء ٧ / ١٩٧ ، وحديث أبي سعيد الخدري في صحيح البخاري ١ / ٩٣ ، مسند الطيالسي ٢٩٣ ، مستدرك الحاكم ٢ / ١٤٩ ، حلية الأولياء ٧ / ١٩٧ ، علل الحديث لابن حنبل ١٦٩ ، وحديث قتادة في صحيح مسلم ٨ / ١٨٥ و ١٨٦ ط صبيح ، طبقات ابن سعد ٣ / ٢٥٢ ، تاريخ بغداد ٢ / ٢٨٢ إلى غير ذلك مما تجده في ذيل إحقاق الحق ٨ / ٤٢٢ ـ ٤٦٥.

(٢) أخرجه المتقي الهندي في منتخب كنز العمال ٥ / ٣٧ وقال : رواه ابن ابي شيبة في مصنفه ، وأحمد في مسنده ، وأبو يعلي في مسنده ، وابن حيان في صحيحه ، والحاكم في مستدركه ، وأبو نعيم في حليته ، والضياء المقدسي في المختارة بعين السند واللفظ ، وقد مر الحديث ذيل الرقم ـ

٣٤٣

٢٤ ـ حدَّثنا يوسف بن القاسم الميانجي القاضي قال : حدَّثنا أبو يعلي أحمد بن عليّ بن المثنّى قال : حدَّثنا] شريك قال : حدَّثنا [منصور قال : حدَّثنا ربعي قال : حدَّثنا عليّ بن أبي طالب قال : اجتمعت قريش إلى النبيّ (صلى‌الله‌عليه‌وآله) وفيهم سهيل بن عمرو فقالوا : يا محمّد ارقاؤنا لحقوا بك فأرددهم علينا ، فغضب رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) حتّى رئي الغضب في وجهه ، ثمّ قال : يا معشر قريش! ولله لتنتهنّ أو ليبعثّن الله ـ عزَّوجل ـ عليكم رجلاً منكم ، امتحن الله قلبه للإيمان ، فيضرب رقابكم على الدَّين ، قيل: يا رسول الله أبوبكر؟ قال : لا ، قيل : عمر؟ قال : لا ، ولكن خاصف النَّعل الذي في الحجرة.

فاستفظع النّاس ذلك من عليّ بن أبي طالب (عليه‌السلام) فقال : أمّا أنا قد سمعنه يقول : لا تكذبوا عليَّ فمن كذبت عليَّ يلج النّار (١).

٢٥ ـ حدَّثنا أبو عبد الرَّحمن محمّد بن عبدالله بن عبد السَّلام مكحول قال : حدَّثنا أبو الحسين أحمد بن سليمان بن عبد الملك الرّهاوي قال : حدّثنا زيد بن الحباب قال : حدّثنا شريك عن مصور ، عن ربعيّ ، عن علي (عليه‌السلام) قال لـمّا فتح رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) وسلّم مكّة قالت قريش : نحن بنو عمّك وقومك وقد لحق بك من أبنائنا ورقيقنا ومن يعمل في أموالنا ، لم

__________________

ـ ٧٨ و ٣٤١ في مناقب ابن المغازلي ص ٣٩٨.

وأقول كثيرا يسأل كيف كان أبو بكر وعمربرجوان في أمثال تلك البشائر أن يكون أحدهما هو الذي يبشر به رسول الله ، كما في حديث إعطاء الراية ، وحديث وقد تثقيف ، وحديث قائل الناكثين والفاسطين والمارقين؟ والجواب أنهما قد كانا سمعا قبل البعثة من الاحبار والكهان أنهما بليان بعد نبي يبعث في الحرم (راجع أسد الغابة ترجمة أبي بكر ج ٣ / ٢٠٧ ، شرح النهج الحديدي ج ٣ / ١٤٣ ترجمة عمر بن الخطاب) ، ولذلك نرى أنهما كانا يحافظان على أنفسهما في المحاربات والغزوات رغبة في هذه الإمرة كما أنه إذا بشر النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله بأن أحداً منهم سيفتح عليه كذا وكذا ، أو سيقاتل كذا وكذا ، أو سيبعث إلى كذا وكذا ، زعما أن ذلك سيكون بعد النبي ، ورجا أولا أبو بكر لكبره أن يكون هو هو ، فإذا يئس أبو بكر أن يكون هو ، قوي رجاء عمر أن يكون هو هو فلا تغفل.

(١) أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه الصحيح ١٣ / ١٦٦ ط الصاوي ٥ / ٢٩٨ ط المدينةبالرقم المسلسل ٣٧٩٩ بالإسناد إلى شريك عن منصور بعين السند واللفظ وهكذا أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب ٨٤ ، والمحب الطبري في ذخائر العقبى ٧٦.

٣٤٤

تدعهم إلى ذلك رغبة في الإسلام ، فقال (صلى‌الله‌عليه‌وآله) لأبي بكر : ما تقول؟ قال: يا رسول الله صدقوا لو رددت عليهم ، قال لعمر : ما تقول؟ قال يا رسول الله صدقوا لو رددت عليهم ، قال لتنتهنَّ أو ليبعثنَّ الله عليكم رجلاً يضرب رقابكم ويخمّس أموالكم ، وهو خاصف النعل في الحجرة ، وأنا أخصف نعل رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فی الحجرة.

قال عليَّ ـ رضي الله عنه ـ : وسمعت رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم یقول : من کذب عليّ يلج النّار (١).

٢٦ ـ حدّثنا أبو أيوب سليمان بن محمّد الخزاعي قال : حدَّثنا أبو جعفر محمّد بن الوليد بن أبان القلانسي الهاشمي قال : حدّثنا أبو غسّأن مالك بن إسماعيل النهدي قال : حدَّثنا ناصح أبوعبدالله ، عن سماك بن حرب ، عن جابر ابن سمرة ، قال : قالوا : يا رسول الله من يحمل رايتك يوم القيامة؟ قال : من كان يحملها في الدنيا :علي بن أبي طالب عليه‌السلام (٢).

٢٧ ـ أخبرنا أبو العبّاس عبدالله بن عتاب بن أحمد الزفني قراءة عليه في سنة ثمان عشرة وثلاثمائة ـ قال : حدّثنا حميد بن رنجويه قال : حدّثنا النَّضر بن شميل قال : أخبرنا عوف عن ميمون أبي عبدالله الكردي ، عن عبد الله بن بريدة ، عن أبيه بريدة الاسلمي ، قال : لـمّا كان حيث نزل رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله بحضرة أهل خبير أعطى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله اللّواء عمربن الخطّاب ونهض معه من نهض من النّاس ، فلقوا أهل خيبر وكشف عمر وأصحابه فراجعوا إلى رسول الله صلّي الله عليه وآله یجبّنه أصحابه ويجبّن أصحابه ، فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لأعطين اللّواء غدا رجلاً يحبّ الله ورسوله ، ويحبه الله ورسوله ، فلمَّا كان الغد تصادر لها أبو بكر وعمر ، فدعا

__________________

(١) أخرجه الحافظ النسائي في الخصائص ١٠ بالإسناد إلى شريك بعين السند واللفظ ، وهكذا أخرجه الحاكم في مستدركه ٢ / ١٣٧ ، والعلامة الخطيب في تاريخه ١ / ١٣٣ و ٨ / ٤٣٣ ، واخرجه المتقي النهدي في منتخب كنز العمال ٥ / ٣٨ وقال : أخرجه احمد وابن جرير وصححه.

(٢) مر تحت الرقم ٢٣٧ في مناقب ابن المغازلي الواسطي بعين السند واللفظ.

٣٤٥

علياَ عليه‌السلام وهو أرمد فتقل في عينيه وأعطاه اللّواء ، ونهض معه النّاس فلقى أهل خيبر، وإذا مرحب يرتجز بين أيديهم ، وإذا هو يقول :

قد علمت قريش أنّي مرحب

شاكي السّلاح بطل مجرّب

أطعن أحياناً وحيناً أضرب

إذ اللّيوث أقبلت تلهب

قال : فأختلف هو وعلي بضربة ، فضربه علي عليه‌السلام على هامته حتّى عضَّ السَّيف منها بأضراسه ، وسمع أهل العسكر صوت ضربته وما تتأم آخر النّاس حتّى فتح لأولاهم (١).

٢٨ ـ حدَّثنا أبو الحسين عثمان بن محمّد بن علاّن البغداد الذّهبي قال حدَّثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال : حدَّثنا أبي قال : حدَّثنا معتمر بن سليمان ، عن أبيه سليمان التيميَّ ، عن المغيرة ، عن أم موسى ، عن عليّ عليه‌السلام قال : ما رمدت مذ تفل النبي صلّي الله عليه وآله وسلّم في عيني (٢).

٢٩ ـ حدَّثنا خيثمة بن سليمان بن الحسن بن حيدرة الاطرابلسي إملاء قال : حدَّثنا إسحاق بن إبراهيم الدّيري ، عن عبد الرَّزاق ، عن معمر قال : أخبرني قتادة وعلي بن زيد بن جدعان أنهما سمعا سعيد بن المسيّب يقول : حدَّثني سعد بن أبي وقَاص أنّ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله لـمّا خرج إلى تبوك استخلف علياً عليه‌السلام على المدينة فقال : يا رسول الله ما كنت أحب أن تخرج وجهاً إلاّ وأنا معك ، فقال : أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لانبيّ بعدي (٣).

٣٠ ـ حدَّثنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن حبيب البغدادي العطّار ـ ويعرف بالزّراد ، قدم علينا دمشق سنة عشرين وثلاثمائة ـ قال : حدَّثنا موسى بن

__________________

(١) مر ذيل الرقم ٢٢٢ بعين السند واللفظ من مناقب ابن المغازلي في أحاديث إعطاء الراية وطرفه.

(٢) مر بالرقم ٢١٤ بعين السند واللفظ في كتاب المناقب لابن المغازلي.

(٣) أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده ٣ / ٧٤ ، وهكذا أخرجه في كتاب الفضائل بالإسناد إلى معمر بعين السند واللفظ ، وأخرجه الحافظ البخاري في التاريخ الكبير ١ ق ١ ص ١١٥ ، وأبو داوود الطيالسي في مسنده ٢٩ ، وقد تقدم سائر اسانيده في مناقب ابن المغازلي تحت الرقم ٤٠ ـ ٥٦.

٣٤٦

سهل بن كثير الوشّاء قال :حدَّثنا حجّاج بن محمّد قال : أخبرنا شعبة ، عن الحكم عن مصعب بن سعد ، عن سعد بن أبي وقّأص قال : خلف رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال : يا رسول الله تخلفني مع النّساء والصبيان؟ فقال : أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبيَّ بعدي؟ (١).

٣١ ـ حدًّثنا أبو الحسن محمّد بن أحمد بن عمارة العطّار في سنة ثماني عشرة وثلاثمائة قال : حدَّثنا الحسين بن عليَّ بن الأسود العجليّ قال : حدَّثنا محمّد بن الصلت قال : حدَّثنا شريك ، عن داود ـ وهو ابن يزيد الأوديّ ـ عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه اللهمَّ والِ من والاه وعادِ من عاداه (٢).

٣٢ ـ أخبرنا أبو العبّاس عبدالله بن عتّاب الزّفتيّ قال : حدَّثنا حميد بن زنجويه قال : حدّثنا عبد الصَّمد بن عبد الوارث قال : حدَّثنا عبد الجليل بن

__________________

(١) مر الحديث ذيل الرقم ٤٨ و ٢١٩ من مناقب ابن المغازلي بالإسناد إلى الحكم ، وقد أخرجه أبو داوود في مسنده ٢٩ ، والإمام ابن حنبل في مسنده ٣ / ٨٨ ، وأخرجه الحافظ البخاري في صحيحه ٦ / ٣ باب غزوة تبوك ، ومسلم في صحيحه ٧ / ١١٩ ط صبيح و ١٨٧٠ ط محمد فؤاد ، والنسائي في الخصائص ١٦ ، والبيهقي في سننه ٩ / ٤٠ ، والخطيب في تاريخه ١١ / ٤٣٢ ، والحافظ الكنجي في كفايته ١٤٨ ط الغري.

(٢) أخرجه الحافظ الدمشقي في البداية والنهاية ٥ / ٢١٤ قال : رواه أبو يعلي وابن جرير بإسنادهما إلى إدريس وداوود عن أبيهما يزيد الأودي عن أبيه قال : دخل أبو هريرة المسجد فاجتمع إليه الناس فقام إليه شاب فقال : أنشدك بالله سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم والِ من والاه وعادِ من عاداه؟ قال : فقال : إني أشهد أني سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم والِ من والاه وعادِ من عاداه رواه أبو يعلي.

وأخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب ١٣٠ ومنه يعلم أن الشاب الذي أنشد أبا هريرة كان الاصبغ بن نباتة ، فقال بعد اعتراف أبي هريرة بلفظ الحديث : «فإذا أنت واليت عدوه وعاديت وليه»؟ أبو هريرة الصعداء.

أقول : قد مر حديث أبي هريرة في موقف آخر تحت الرقم ٣١ من مناقب ابن المغازلي الشافعي.

٣٤٧

عطية القيسي قال : حدّثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه ، قال كان عليّ (١) [أبغض النّاس إليّ ، وكان رجل من قريش أحبّ النّاس إليّ ، فبعث عليّ على خيل ، وبعث ذلك الرجل على خيل ، فصحبته ما أصحبه إلاّ على بُغض علي ، فأصبنا سبباً ، فكتب إلى النبيّ ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله ـ أن ابعث إلينا من يُخمسه! فبعث عليّاً وفي السّبي وصيفة هي من أفضل السَّبي ، فَخَمس وقسم وخرج رأسه مغطى] يقطر[، فكتب الرّجل الى نبيّ الله وبعثني مصدّقاً لكتابه ، فجعلت أٌقرأ الكتاب وأقول : صدق ، قال : فأمسك رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم بیدي والكتاب وقال : يا بريدة! أتبغض علياً؟ قلت : نعم ، فقال : لا تبغضه وان كنت تحبّه فازدد له حبّاً ، فو الّذي نفسي بيده لنصيب عليَّ في الخمس أكثر من ذلك ، فما كان أحد من النّاس بعد رسول الله أحبّ إليّ من عليَّ رضي الله عنه ـ] (١).

__________________

(١) النسخة ها هنا بياض وقد كتب ذيله [تمام الخیر فی وسط الكتاب في حديث الموالاة].

أقول : حديث بريدة قد روي بطرق مختلفة وألفاظ متقاربة ، وقد مربعضها في باب الموالاة ص ٧٢ بالرقم ٢٨ ، وبعضها ص ٧٥ بالرقم ٣٦ ، وبعضها ص ٢٠٨ بالرقم ٢٧١.

(٢) أتممنا لفظ الحديث من طريق عبد الجليل بن عطية القيسي ملخصاً على دأب الكلابي ـ مسند دمشق ـ في مسنده هذا ؛ وقد أخرجه الحافظ النسائي في خصائصه ٢٥ ، والإمام ابن حنبل في الفضائل ٢ مخطوط ، وفي مسنده ٥ / ٣٥٠ ـ ٣٥١ مفصلاً ، وخرجه عنه الهيتمي في مجمع الزوائد ٩ / ١٢٧ وقال : في الصحيح بعضه (يعني صحيح البخاري بالرقم ٦٠ من كتاب المغازي باب بعث علي بن أبي طالب عليه‌السلام وخالد بن الوليد إلى اليمن قبل حجة الوداع) قال : ورجاله الصحيح غير عبد الجليل بن عطية وهو ثقة وقد صرح بالمساع. أقول: وثقة ابن معين ، وذكره ابن حبان في الثقاة وقال : يعتبر حديثه عند بيان السماع في خبره إذا رواه عن الثقاة ودونه ثبت.

٣٤٨

وفي آخر الآم هذه الحكاية أيضاً :

* * *

حكاية حسنة من المناقب مسموعة

في فضل أهل البيت ـ عليهم‌السلام ـ

قال أبو الحسن علي بن محمّد بن الشرفية : حضر عندي في دكّاتي ـ بالوراقين بواسط يوم الجمعة خامس ذي القعدة من سنة ثمانين وخمسمائة ـ القاضي العدل جمال الدّين نعمة الله بن علي بن أحمد بن العطّار ، وحضر أيضاً عندي الأمير شرف الدَّين أبو شجاع ابن العنبري الشاعر ، فسأل شرف الدَّين القاضي جمال الدَّين أن يسمعه المناقب ، فأبتداء بالقراءة عليه من نسختي التّي بخطيَّ في دكاني يومئذ ، وهو يرويها عن جدهَّ لأمة العدل محمّد بن علي المغازلي عن أبيه المصنف ، فهما في القراءة وقد اجتمع عليهما جماعة ـ إذا اجتاز أبو نصر قاضي العراق وأبو العبّاس بن زنبقة وهما ينبزان بالعدالة ، فوقفا يغوغيان وينكران عليه قراءة المناقب وأطنب أبو نصر قاضي العراق في التهزي والمجون ، وقال في جملة مقالته على طريق الاستهزاء : أي قاضي! اجعل لنا وظيفة كلّ يوم جمعة بعد الصّلاة تُسمعنا شيئاً من هذه المناقب في المسجد الجامع! فقال لهم القاضي نعمة الله بن العطّار : ما أنتما من أهلها ، أنتما قد حضرتما في درب الخطيب وذكرتما أنَّ عليّاً عليه‌السلام ما كان يحفظ سورة واحدة من كتاب الله تعالى ، والمناقب يتضمّن أنّه ما كان في الصّحابه أقرا من عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام ، فما أنتما من أهلها ، فاكثرا الغوغاء والتهزّي.

فضجر القاضي نعمة الله بن العطّار وقال ـ بمحضر جماعة كانوا وقوفاً ـ : اللهم إن كان لأهل بيت نبيّك عندك حرمة ومنزلة فاخسف به داره ، وعجّل

٣٤٩

نكايته ، فبات ليلته تلك وفي صبيحة يوم السبت سادس ذي القعدة من سنة ثمانين وخمسمائة خسف الله تعالى بداره ، فوقعت هي والقنطرة وجميع المسناة إلى دجلة ، وتلف منه فيها جميع ما كان يملك من مال وأناث وقماش ، فكانت هذه المنقبة من أطراف ما شوهد يومئذ من مناقب آل محمد ـ صلوات الله عليهم ـ

فقال عليّ بن محمد بن الشرفية في ذلك اليوم في هذا المعني :

يا أيها العدل الذي هو

عن طريق الحق عادل

متجنبا سبل الهدى وإلى

سبيل الغى مائل

أيمثل أهل البيت يا مغرور

ويحك أنت هازل

دع عنك أسباب الخلاعة

واستمع منّي الدلائل

بالأمس حين جحدت من

أفصالهم بعض الفضائل

وجريت في سنن التمردّ لست

تسمع عذل عاذل

نزل القضاء على ديارك

في صباحك شرّ نازل

أضحت ديارك سائحيك

في الثرى خسف الزلازل

وبقيت يا مغرور في الدارين

لن تحظى بطائل

هذا الجزاء بهذه الدنيا فعدّلهم

غداً ما أنت قائل

* * *

قال علي بن محمّد بن الشرفية :

وقرأت المناقب الّتي صنَّفها ابن المغازلي بمسجد الجامع بواسط الّذي بناه الحجّاج بن يوسف الثقفي ـ لعنة الله ولقّاع ما عمل ـ في مجالس سنية أولها الأحد رابع صفر وآخرهن عاشر صفر من سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة في أمم لا تحصى عديدهم ، وكانت مجالس ينبغى أن تورَّخ ، وكتب قارئها بالمسجد الجامع علي بن محمّد بن الشرفية.

٣٥٠

فهرس العناوين

المقدمة.......................................................................... ٥

رواة النسخة الشريفة............................................................ ٣٧

ديباجة المؤلف وإهداء الكتاب.................................................... ٣٨

نسب علي (عليه‌السلام) وأمّة ومولده.................................................. ٥٧

كنيته : أبو الحسن وأبو تراب.................................................... ٥٩

تاريخه : بيعته ، وقعة الجمل وصفين ووفاته......................................... ٦١

قول الحسن فيه لـمّا قتل......................................................... ٦٣

ما جاء في إسلامه (عليه‌السلام) سبقه بالايمان والصّلاة................................... ٦٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : من کنت مولاه فعلی مولاه : طرق الحديث........................... ٦٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنت منّي بمنزلة هارون من موسى : طرق الحديث...................... ٧٩

حديث المؤاخاة وطرقة........................................................... ٨٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : من أصبغ وضوءه ... وأدّى النصيحة لأهل بيتي....................... ٨٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : فضلنا أهل البيت على النّاس كفضل البنفسج على سائر الأدهان....... ٩٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : اشتد غضب الله على من آذانی فی عترتی........................... ٩٠

خبر اللواء وحمله................................................................ ٩١

قوله (عليه‌السلام) : أنا وهذا حجّة على أمّتي يوم القيامة يعني علياً......................... ٩٣

قوله (عليه‌السلام) : من ناصب علياً الخلافة بعدي فهو كافر.............................. ٩٣

قوله (عليه‌السلام) : إن الله عهد إلي في عهداً أنّه رايه الهدى............................... ٩٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : حقّ عليّ علي المسلمين كحق الوالد على ولده........................ ٩٤

٣٥١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : نحن بنو عبد المطلب ساداة أهل الجنة................................ ٩٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّ الله جعل ذريتيّ من صلب عليّ بن أبي طالب...................... ٩٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أتاني جبريل بدرنوك ... يا علي سلمك سلمي وحربك حربي............ ٩٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : يا علي لا يبالي من مات ويبغضك مات يهودياً او نصرانياً.............. ٩٦

ما روي في أمر الخوارج من قول النبيّ (صلى‌الله‌عليه‌وآله) والترغيب في قتالهم كان الحسن بن علي بطا لسانه ... فأصل التكبير في العيدين ذلك............................................................................ ١٠٤

قوله تعالى : فتلقى آدم ربه كلمات : سأله بحق محمّد وعلي......................... ١٠٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنا حرب لمن حاربكم............................................ ١٠٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : تحشر ابنتي فاطمة ومعها ثياب مصبوغة بدم........................ ١٠٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إذا كان يوم القيامة نوديت الاب أبوك ونعم الأخ أخوك علي......... ١٠٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّك سيّد المسلمين وامام المتقين................................... ١٠٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : الويل لظالمي اهل بيت عذابهم مع المنافقين.......................... ١٠٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : قاتل الحسين في تابوت من نار.................................... ١٠٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إذا كان يوم القيامة نوديت نعم الأب أبوك ونعم الأخ أخوك علي..... ١٠٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لعلي (عليه‌السلام) : أنت قسيم النّار................................... ١٠٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن موسى سأل ربه ... لأجبتك ما خلا قاتل الحسين................ ١٠٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : من قاتلك في آخر الزمان فكأنّما قاتل مع الدجال.................... ١٠٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : مثل علي في هذه الأمة مثل قل هو الله أحد......................... ١٠٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لولاك ما عرف المؤمنون بعدي..................................... ١٠٩

] حج الحسين ماشيا ، شجاعة علي (عليه‌السلام) ، أنّ فيك شبها من عيسى]............. ١٠٩

] علي أقرأ لكتاب الله ، مهابته في صدور الاعداء : كان رباني هذه الأمة]............ ١١٠

] دعاء سعد بن أبي وقاص على من سبّ علياً ، وقوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : اللهم؟ الحر والبرد]... ١١١

٣٥٢

(صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لعلي : أمّا ترضى أن تعطى إذا أعطيت ، وأنه (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : عق عن الحسنين كبشاً كبشاً]  ١١٢

] أذن في أذن الحسن والحسين وأخرج تمر الصدفة من فم الحسن].................... ١١٣

وفاة فاطمة أم عليّ عليه‌السلام وعليها................................................ ١١٣

] هذا دم الحسين لم أزل التقطه منذ اليوم ، أنّ أمتك ستقتله يا محمد]............... ١١٤

] إن قتلة الحسين في النّار ، أوصيت أمّتي بأهل بيتي و...]......................... ١١٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنا مدينة العلم وعلي بابها : طرق الحديث.......................... ١١٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : كنت أنا وعلي نوراً بين يدي الله................................... ١٢٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : خلقت أنا وأنت من شجرة فأنا أصلها وأنت فرعها.................. ١٢٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : مكتوب على باب الجنة محمّد رسول الله وعلي أخوه.................. ١٢٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : علي مني مثل رأسي من بدني...................................... ١٢٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لا يحل لمسلم يرى عورتي إلاّ علي.................................. ١٢٤

حديث السطل والمنديل........................................................ ١٢٥

حديث رجوع الشّمس......................................................... ١٢٦

قوله قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن لك لا ضراساً ثواقب أمرت بتزويجك من السماء............. ١٢٨

قوله قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنت سيّد في الدنيا وسيّد في الآخرة من أحبك أحبّني............ ١٣٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنت سيّد المسلمين وإمام المتقين................................... ١٣١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن الله قد زيّنك بزينة لم يزين العباد................................ ١٣٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : مثل عليّ في هذه الأمة كمثل الكعبة والحج إليها فريضة............... ١٣٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سبي ونسبي................. ١٣٣

٣٥٣

المناشدة : (تذكار مناقبه في وجود الناس)......................................... ١٣٥

[المناشدة يوم الشورى]......................................................... ١٣٦

قوله (صلی الله علیه وآله) : علی یوم القیامة على الحوض لا يدخل الجنة إلاّ بجواز منه. ١٤٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لا يزول قدما عبد يوم القيامة حتّى يسأل عن أربع................... ١٤١

كحل النّبي إياه بريقه.......................................................... ١٤١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : يا علي إنّ الله جعلك تحب المساكين............................... ١٤٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : اللهم لا تمتني حتّى تريني وجه عليّ................................. ١٤٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : اللهم اشفه ، قال : فما اشتكيت وجعي ذلك...................... ١٤٣

انتجاء رسول الله عليا يوم الطائف وطرقه......................................... ١٤٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن ملك على ليفتخران على سائر الملائكة.......................... ١٤٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : كفّى وكف علي في العدل سواء................................... ١٤٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : خيركم خيركم لأهلي من بعدي................................... ١٤٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : امر الله جبرئيل ان لا يُدخل الجنّة إلاّ ببراءة من علي.................. ١٤٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح..................................... ١٤٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : ما دعوت لنفسي بشيء إلاّ دعوت لك بمثله....................... ١٥٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : احيّوا الله لما يغذوكم ... وأحيّوا أهل بيتي لحيّ....................... ١٥١

[لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أكبه الله في النّار[................................. ١٤٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّ في الجنّة لطيراً مثل البخت أول من يأكل منها علي............... ١٥٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : للحسن : اللهم أنّي أحبّه فأحب من يحبه........................... ١٥٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّ عليًاً يزهر في الجنة ككوكب الصبح لأهل الدنيا................... ١٥٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن الله اخذ هذه الأمة بالسنين وما نعهم قطر السماء ببغضهم علياً (عليه‌السلام) ١٥٣

٣٥٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن الله خلقاً هم القنابر ينادون ألا لعنة الله على مبغضي علي......... ١٥٤

حديث الأعمش والمنصور...................................................... ١٥٤

حديث الطائر وطرقه.......................................................... ١٦٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لأعطين الراية رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله................ ١٧٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لا يحبّك إلاّ مؤمن [ولا يبغضك إلاّ منافق]......................... ١٨٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : محبك محبّي ومبغضك مبغضي..................................... ١٨٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أنا وهذا حجّة على أمتي يوم القيامة................................ ١٩٠

مناداة المنادي يوم أحد : [لا سيف إلاّ ذوالفقار ولا فتى إلاّ عليّ]................... ١٩٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : صاحب لواي في الدنيا والآخرة عليّ بن أبي طالب................... ١٩٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لكلّ نبيّ وصيّ ووارث

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لكل نبيّ وصي ووارث ووصيي ووارثي عليّ.......................... ١٩٢

حديث اللوزة [والورقة المكتوبة فيها ...[.......................................... ١٩٢

صعوده على منكب النبيّ (صلى‌الله‌عليه‌وآله)............................................... ١٩٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أشقى الأولين والآخرین قاتلک یا علیّ............................. ١٩٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : ذكر علي عبادة................................................. ١٩٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : النظر إلى وجه عليّ عبادة........................................ ١٩٦

زّينوا مجالسكم بذكر عليّ...................................................... ١٩٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : من أراد أن ينظر إلى علم آدم وفقه نوح فلينظر إلى علي.............. ٢٠٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لعائشة : إذا سرّك أن تنظري إلى سيّد العرب فانظري إلى علي......... ٢٠٠

حديث القضيب [من أحبّ أن يتمسك بالقضيب الياقوت]....................... ٢٠٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إذا كان يوم القيامة ... فما ظنّك بحبيب بين خليلين................. ٢٠٤

٣٥٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : عليّ منّي وأنا منه [قاله في مواطن مختلفة]........................... ٢٠٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : أوصى من آمن بي وصدقني بولاية عليّ بن أبي طالب................ ٢١١

حديث البساط [والتسليم على أصحاب الكهف]................................. ٢١٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي............................ ٢١٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لـمّا قدم بفتح خيبر [لولا ان تقول فيك أمّتي ما قالت النصارى]....... ٢١٥

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : اللهم إنّي أسألك غناي وغنا مولاي يعني علياً....................... ٢١٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : من فارق علياً فقد فارقني......................................... ٢١٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : إذا نصب الصراط لم يجز إلاّ من معه كتاب ولاية علي.............. ٢١٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : عنوان صحيفة المؤمن حبّ عليّ بن أبي طالب (عليه‌السلام).............. ٢١٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إنّ الله يحب التقي الحفي ... الحقّ مع عليّ......................... ٢٢٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إلا أدلكم على من إذا استرشدتموه لم تضلوا؟....................... ٢٢٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : الصدَّيقون ثلاثة................................................. ٢٢١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : في الجنة درجة تسمى الوسيلة سلوها لي............................. ٢٢٢

تعليمه (صلى‌الله‌عليه‌وآله) إيّاه القضاء والدعاء له اللهم اهد قلبه.............................. ٢٢٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : إن الله أوحى إلى أن أبنى مسجداً طاهراً............................ ٢٢٥

كان جبرئيل يملي على النبيّ وهو (صلى‌الله‌عليه‌وآله) يملي على عليّ........................... ٢٢٥

حديث سدّ الأبواب إلاّ بابه وطرقه.............................................. ٢٢٦

حديث المباهلة [ووفد نصارى نجران]............................................ ٢٣١

قوله تعالى : (هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ) الآیة [أنا أول من يجئو للخصومة.. ٢٣٢

قوله (عليه‌السلام) انظروا إلى هذا الكوكب فمن انقض في داره فهو الخليفة بعدي........... ٢٣٣

قوله تعالى : (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ)................... ٢٣٤

٣٥٦

قوله تعالى : (طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ) [طوبى شجرة في الجنة في دار عليّ]......... ٢٣٤

قوله تعالى : (وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ) علي بن أبي طالب............................. ٢٣٥

قوله تعالى : (وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ).................................. ٢٣٥

قوله تعالى : (أَفَمَن كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ)..................................... ٢٣٦

قوله تعالى : (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ) [إني لاذكر الميثاق].................... ٢٣٦

قوله تعالى : (هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْر) [نزول سورة الدهر في علي وأهل بيته] ٢٣٧

قوله تعالى : (فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ)............................... ٢٣٨

قوله تعالى : (إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا) [أنا وعليّ دعوة إبراهيم]................. ٢٣٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) لعلی : هذا ولي وأنا وليه سالمت من سالم............................ ٢٤٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) يا علي من فارقني فقد فارقك....................................... ٢٤١

قوله تعالى : (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ) الآیة......................... ٢٤١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) عليّ قديم هجرته حسن سمته [كلام في نكاح ابنة أبي جهل].......... ٢٤٣

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : أعطى علي من الحكمة تسعة أجزاء.............................. ٢٤٤

فصل عليّ (عليه‌السلام) بقضية [الحمد لله الذي جعل الحكمة فينا أهل البيت............. ٢٤٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : لو أنَّ السّماوات والارضين [ثقل إيمان عليّ]........................ ٢٤٦

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : ان الله تعالى أمرني بحبّ أربعة..................................... ٢٤٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : اشتدّ غضب الله ... على من أذاني في عترتي...................... ٢٤٨

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : يدخل الجنّة من أمتي سبعون ألفاً [وهم من شيعتك يا علي[.......... ٢٤٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : لا يتكني بكنيتي ولا يتسمّى باسمي إلاّ مولود لعليّ.................. ٢٤٩

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : أعطينا أهل البيت سبعة لم يعطها أحد قبلنا....................... ٢٥٠

٣٥٧

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : من صلّى على محمّد وآله مائة مرة قضى الله له مائة حاجة........... ٢٥٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : إن شيعتنا يخرجون من قبورهم كالقمر في ليلة البدر................. ٢٥٠

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : لعليّ : ضع خمسك في خمسي [خلقت أنا وأنت من شجرة]......... ٢٥١

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : إنّ منكم من يقاتل على تأويل القرآن کما قاتلت علی تنزیله......... ٢٥٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : أحبّ إخواني إلى علي وأحبّ أعمامي حمزة........................ ٢٥٢

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم) : إن الله تعالى أمرني أن أبني مسجداً طاهراً لا يحل إلاّ لاهل بيتي....... ٢٥٣

قصة عليّ (عليه‌السلام) مع إبليس................................................... ٢٥٣

نزول آیة التطهير.............................................................. ٢٥٤

قوله تعالى : (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ) [آیة الولاية]........ ٢٦٠

قوله تعالى : (وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ)............................................... ٢٥٩

قوله تعالى : (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ) [آیة الولاية]............................. ٢٦٠

قوله تعالى : (وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ) [ببغضهم عليّ بن أبي طالب]............ ٢٦٢

قوله تعالى : (وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا) [آیة المودة]................... ٢٦٣

قوله تعالى : (كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ) [آیة النور وتأويلها]......................... ٢٦٣

قوله تعالى : (وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) [تأويل ابن عباس لآية المباهلة]      ٢٦٤

قوله تعالى : (وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ) [هي أذنك يا علي]............................ ٢٦٤

قوله تعالى : (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ) [السباق ثلاثة]............................. ٢٦٥

قوله تعالى : (فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ) بعلي.......................... ٢٦٦

قوله تعالى : (أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ)............ ٢٦٦

٣٥٨

قوله تعالى : (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ۙ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ). ٢٦٧

قوله تعالى : (أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا ۚ لَا يَسْتَوُونَ).................... ٢٦٨

قوله تعالى : (أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَات).................... ٢٦٨

قوله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا)........ ٢٦٩

* * *

تزويج النبيّ (صلى‌الله‌عليه‌وآله) خديجة ونسبها.............................................. ٢٧١

خطبة أبي طالب لـمّا تزوّج رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله)..................................... ٢٧٣

تاریخ وفاة خديجة (عليها‌السلام)...................................................... ٢٧٤

من قال : أوّل من أسلم خديجة................................................. ٢٧٤

قوله (صلى‌الله‌عليه‌وآله) : بشّر خديجة ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب............... ٢٧٥

قوله تعالى : (مَرَجَ البَحرَينِ يَلتقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ)...................... ٢٧٦

٣٥٩
٣٦٠