🚘

تراثنا ـ العددان [ 77 و 78 ] - ج ٧٧ و ٧٨

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم

تراثنا ـ العددان [ 77 و 78 ] - ج ٧٧ و ٧٨

المؤلف:

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم


الموضوع : مجلّة تراثنا
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٠
الصفحات: ٤٧٨
🚖 الجزء ١ 🚖 الجزء ٢ 🚖 الجزء ٣ 🚖 الجزء ٤ 🚖 الجزء ٥ 🚖 الجزء ٦ 🚘 الجزء ٧-٨ 🚘 الجزء ٩ 🚘 الجزء ١٠ 🚘 الجزء ١١ 🚘 الجزء ١٢ 🚘 الجزء ١٣ 🚘 الجزء ١٤ 🚘 الجزء ١٥ 🚘 الجزء ١٦ 🚘 الجزء ١٧ 🚘 الجزء ١٨ 🚘 الجزء ١٩ 🚘 الجزء ٢٠ 🚘 الجزء ٢١ 🚘 الجزء ٢٢ 🚘 الجزء ٢٣ 🚘 الجزء ٢٤ 🚘 الجزء ٢٥ 🚘 الجزء ٢٦ 🚘 الجزء ٢٧ 🚘 الجزء ٢٨ 🚘 الجزء ٢٩ 🚘 الجزء ٣٠-٣١ 🚘 الجزء ٣٤ 🚘 الجزء ٣٥-٣٦ 🚘 الجزء ٣٧ 🚘 الجزء ٣٨-٣٩ 🚘 الجزء ٤١ ـ ٤٢ 🚘 الجزء ٤٣-٤٤ 🚘 الجزء ٤٥ - ٤٦ 🚘 الجزء ٤٧ - ٤٨ 🚘 الجزء ٤٩ 🚘 الجزء ٥٠ - ٥١ 🚘 الجزء ٥٢ 🚘 الجزء ٥٣ و ٥٤ 🚘 الجزء ٥٥ و ٥٦ 🚘 الجزء ٥٧ 🚘 الجزء ٥٨ 🚘 الجزء ٥٩ و ٦٠ 🚘 الجزء ٦١ 🚘 الجزء ٦٢ 🚘 الجزء ٦٣ و ٦٤ 🚘 الجزء ٦٥ 🚘 الجزء ٦٦ و ٦٧ 🚘 الجزء ٦٨ 🚘 الجزء ٦٩ و ٧٠ 🚘 الجزء ٧١ و ٧٢ 🚘 الجزء ٧٣ و ٧٤ 🚘 الجزء ٧٥ و ٧٦ 🚘 الجزء ٧٧ و ٧٨ 🚘 الجزء ٧٩ و ٨٠ 🚘 الجزء ٨١ و ٨٢ 🚘 الجزء ٨٣ و ٨٤ 🚘 الجزء ٨٥ و ٨٦
🚘 نسخة غير مصححة

١٣٩٧ هـ / ١٩٧٧ م ، مطبعة العاني، ٣ مجلّدات.

وطريقته : «حديث فلان، حديث فلان» ، وعناوين أُخر، مثل : «تفسير أحاديث رسول اللّه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم الطوال والوفادات».

ويجيء في هذا المعجم باسم : «غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ».

٣ ـ غريب الحديث، لأبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي، (ـ ٢٨٥ هـ).

تحقيق الدكتور سليمان بن إبراهيم بن محمّد العايد، نشر جامعة أُمّ القري، مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي، كليّة الشريعة والدراسات الإسلامية مكّة المكرّمة، سلسلة من التراث الإسلامي، الكتاب الرابع والثلاثون، طبع دار المدني في جدّة، الطبعة الأُولي ١٤٠٥ هـ/ ١٩٨٥ م.

والموجود الباقي من الكتاب هو المجلّد الخامسة، وضاعت المجلّدات الأربعة الأُولي، ٣ مجلّدات.

وطريقته : «حديث فلان ـ رقم الحديث ـ المادّة اللغويّة».

ويجيء في هذا المعجم باسم : «غريب الحديث ـ للحربي ـ».

٤ ـ غريب الحديث، لأبي سليمان حَمْد بن محمّد بن إبراهيم بن الخطّاب البستي الشافعي الخطّابي ـ نسبة إلي زيد بن الخطّاب بن نفيل، أخي عمر بن الخطّاب الخليفة ـ (ـ ٣٨٨ هـ).

تحقيق عنبدالكريم إبراهيم العزباوي، نشر جامعة أُمّ القري، كليّة الشريعة والدراسات الإسلاميّة مكّة المكرّمة، سلسلة من التراث الإسلامي، الكتاب السابع عشر، طبع دار الفكر في دمشق ، الطبعة الأُولي ١٤٠٢ ـ ١٤٠٣ هـ / ١٩٨٢ ـ ١٩٨٣ م، ٣ مجلّدات.

٢٢١

وطريقته : «حديث فلان. حديث فلان».

ويجيء في هذا المعجم باسمك «غريب الحديث ـ للخطّابي ـ».

٥ ـ الغريبين في القرآن والحديث، لأبي عبيد أحمد بن محمّد الهروي (ـ ٤٠١ هـ).

تحقيق أحمد فريد المزيدي ، نشر مكتبة نزار مصطفي الباز في المملكة العربيّة السعوديّة، والمكتبة العصريّة في صيدا بلبنان، الطبعة الأُولي ١٤١٩ هـ / ١٩٩٩ م، ٦ مجلّدات، أرقام صفحاتها متسلسلة إلي ٢٠٦٣ صفحة.

طريقته : مرتّب علي الموادّ اللغوية.

يجيء في هذا المعجم باسم : «الغريبين».

٦ ـ المجازات النبويّة، لأبي الحسن محمّد بن الحسين الموسوي، المعروف بـ : الشريف الرضي (ـ ٤٠٤ هـ).

تحقيق الدكتور طه محمّد الزيني، الأُستاذ بالأزهرن طبع مؤسّسة الحلبي في مصر، وقد طمس ناشر الكتاب بالأوفست مشخصات الطبعة الأُولي ، مجلّد واحد.

طريقته : يسوق أحاديث مختلفة، كلّ حديث مستقلّ.

يجيء في هذا المعجم باسم : «المجازات النبويّة».

٧ ـ المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث، لأبي موسي محمّد بن أبي بكر عمر بن أبي عيسي أحمد المديني الحافظ (ـ ٥٨١ هـ).

تحقيق عبدالكريم العزباوي، نشر جامعة أُمّ القري، مركز البحث العمليم وإحياء التراث الإسلامي، كلّية الشريعة والدراسات الإسلامية مكّة المكرّمة، سلسلة من التراث الإسلامي ، الكتاب الخامس والاربعون، طبع

٢٢٢

دار المدني في جدّة، الطبعة الأولي ١٤٠٦ هـ / ١٩٨٦ م، ٤ مجلّدات.

وطريقته : مرتّب علي الموادّ اللغوية.

ويجيء في هذا المعجم باسم : «المجموع المغيث».

٨ ـ الفائق في غريب الحديث، لمحمود بن عمر الزمخشري، المقلّب بـ : «جار اللّه» (ـ ٥٨٣ هـ)، صاحب تفسير الكشّاف.

تحقيق علي محمّد البجاوي، ومحمّد ابوالفضل إبراهيم، وهي الطبعة المحقّقة الأُولي، وقد طمست دارالفكر ـ التي أعادت طبع الكتاب بالأُوفست ـ مشخّصات الكتاب، ٤ مجلّدات.

طريقته : «حرف الجيم ـ الجيم مع الدال».

يجيء في هذا المعجم باسم : «الفائق».

٩ ـ غريب الحديث، لأبي الفرج عبدالرحمن بن علي بن محمّد ابن علي بن الجوزي (ـ ٥٩٧ هـ).

تحقيق الدكتور عبدالمعطي أمين قلعجي، نشر دار الكتب العلمية في بيروت، الطبعة الأولي ١٤٠٥ هـ/ ١٩٨٥ م، مجلّدان.

طريقته : «حرف الفاء ـ الفاء مع الدال».

يجيء في هذا المعجم باسم : «غريب الحديث ـ لابن الجوزي ـ».

١٠ ـ النهاية في غريب الحديث والأثر، لأبي السعادات مجد الدين المبارك بن محمّد بن محمّد ، المعروف بـ : ابن الأثير الجزري (ـ ٦٠٦ هـ).

تحقيق طاهر أحمد الزاوي، ومحمود محمّد الطنّاحي، تاريخ مقدّمة المحقّقين للكتاب : ١٣٨٣ هـ/ ١٩٦٣ م، ٥ مجلّدات.

طريقته : مرتّب حسب الموادّ اللغويّة.

يجيء في هذا المعجم باسم : «النهاية».

٢٢٣

١١ ـ مجمع البحرين ومطلع النيّرين، لفخر الدين الطريحي (ـ ١٠٨٧ هـ).

تحقيق السيّد أحمد الحسيني، مقدّمة المحقّق بتاريخ ١٣٥٩ هـ، ٦ مجلّدات.

طريقته : مرتّب حسب الموادّ اللغويّة.

يجيء في هذا المعجم باسم : «مجمع البحرين».

هذا ،وأسأل اللّه مجيب الدعوات أن يغفر لي ولو الدّين وأن يرحمهما كما ربّياني صغيراً، وأن يجزيهما بالإحسان إحساناً وبالسيّئات عفواً وغفراناً ، إنّه هو الغفور الرحيم.

والحمد للّه أوّلاً وآخراً.

٢٢٤

الباب الأوّل

قافية الهمزة

الفصل الأوّل

قافية الهمزة الساكنة

والنّاعِجاتِ المُسْرِعاتِ النَّجاءْ

= وكلُّ خَلْقٍ عُمْرُهُ لِلفَناءْ

ذو طُرَّةٍ ناشٍ ولا ذُو رِداء

= وكلُّ خَلْقٍ عُمْرُهُ لِلفَناءْ

يَجْتَهِدِ الشَّدَّ بِأَرْضٍ فَضاءْ

= وكلُ خَلْقٍ عُمْرُهُ لِفَناءْ

لم تُزْرغِ الأَمطارُ بَقْلاً بِماءْ

= وكلُّ خَلْقٍ عُمْرُهُ لِلفَناءْ

ليس لِشَيْءٍ غَيرِ تَقْوَي جَداءْ

وكلُّ خَلْقٍ عُمْرُهُ لِلفَناءْ

إِنّ أَبا بَكْرٍ هو العُشْبُ إِذ

لم تُرْزغِ الأَمطارُ بَقْلاً بِماءْ

المُعْطِيَ الجُرْدَ بأَرْسانِها

والنّاعِجاتِ المُسْرِعاتِ النَّجاءْ

واللّهِ لا يُدرِكُ أَيّامَهُ

ذو طُرَّةٍ ناشٍ ولا ذُو رِداء

من يّسْعَ كي يُدرِكَ أَيّامَه

يَجْتَهِدِ الشَّدَّ بأَرْضٍ فَضاءْ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ٢ / ٢٠، حديث عمر بن الخطّاب ، خفاف ابنندبة السلمي ، وفيه : ٢ لم «لم تزرع».

المجموع المغيث ١ : ٣٠٦، ج د ا، خفاف بن ندبة ، وفيه : ٢ ـ «هو الغيث إذا».

الفائق ١ / ١٩٤ ، حرف الجيم ـ الجيم مع الدال، خفاف بن ندبة السلمي ، وفيه : ٢ ـ «هوالغيث».

النهاية ١ / ٢٤٩، ج د ا، خفاف بن ندبة ، يمدح أبابكر، البيت الأوّل، وفيه : ١ ـ «جَدا ... لِلفَنا» بدون همزة.

وكرّر عجز البيت الثالث ٥/ ٨٠، ن ع ج، خفاف بن ندبة، وفيه : المسرعات بالنجا».

٢٢٥

الفصل الثاني

قافية الهمزة المفتوحة

مَلَكْتُ كَفِّي فأَنهرْتُ فَتْقَها

يَرَي قائِمٌ مِنْ دُونِها ما وَراءَها

الغريبين ٦/١٨٩٩ ، ن هـ ر ،قيس ابن الخطيم.

طَعَنْتُ آبنَ عَبدِ القَيْسِ طَعْنَةَ ثائِرِ

لها نَفَذٌ لَو لا الشَّعاعُ أَضاءَها

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ٥٦٨ ، حديث أبي بكر، قيس بن الخطيم، يصف طعنة.

وكرّرره ١ / ٢٧٧، حديث أبي الدرداء عويمر بن مالك ، قيس بن الخطيم.

وكرّره ٢ / ٢٧٧، حديث أبي الدرداء عويمر بن مالك، قيس بن الخطيم

إِنّا إذا ما مُمْتَرُو الحَرْبِ بَلَّحُوا

نُقِيمُ بِآسادِ العَرينِ لِواءَها

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٢٠٣، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، قيس بن الخطيم.

٢٢٦

الفصل الثالث

قافية الهمزة المضمومة

أَصَكَّ مُصَلَّم الأُذُنينِ

أَجْنَي له بالسِّيِّ تَنُّومٌ واَءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٣ / ٨٦، حديث النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، زهير ، يذكر الظليم.

* وظَلَّ منه هَرِجاً حِرْباؤُهْ

= في يَومِ قَيْظٍ رَكَدَتْ جَوْزاؤُهْ

عَنَنَاً باطِلاً وظُلْماً كما تُعْـ

ـتَرُ عَن حَجْرَةِ الرَّبِيضِ الظِّباءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١/ ١٩٦، حديث النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث بن حلّزة اليشكري، يذكر قوماً أخذوهم بذنب غيرهم.

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ٢٧٨، حديث النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث غريب الحديث ـ للحربي ـ ١ / ٢٠٩، غريب حديث عبداللّه بن عبّاس ـ الحديث السادس ـ ع ت ر، الحارث بن حلّزة، وفيه : «يُعتر».

وكرّره ١ / ٢٣٥، غريب حديث عبداللّه بن عبّاس ـ الحديث التاسع ـ ح ج ر ن الحارث بن حلّزة، بالرواية السابقة.

الغريبين ٤ / ١٢٢٤ ، ع ت ر، ابن حلّزة.

الفائق ٢ / ٢٨٠، حرف الصاد ـ الصاد مع الباء، ابن حلّزة.

هُنالِكَ لا أُبالِي نَخْلَ سَقْي

ولا بَعْلٍ عَظُمَ الإِتاءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١/ ٦٩، حديث النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، عبدالله بن رواحة.

المجازات النبويّة : ٢٨٧ ح ٢١٨، عبدالله بن رواحة، وفيه : «أبالي طّلْعَ بَعْلٍ ولا سقي ... الإناءُ».

إذا نَزَلَ الشِّتاءُ بِأَرْضِ قَوْم

تَجَنَّبَ جارَ بَيْتِهِمُ الشِّتاءُ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ٤٦٦، تفسير أحاديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

٢٢٧

الطوال والوفادات ـ حديث أُمّ معبد، الحطيئة، وفيه : «الشِّتاء بجازِ».

الغريبين ٣ / ٩٧١، ش ت ت ، الحطيئة.

إذا بَلَغَ الفَتَي مِائَتَئْنِ عاماً

فقد ذَهَبَ اللَّذاذَةُ والفَتاءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٤/ ٢٨٩، أحاديث عمران بن الحصين.

غريب الحديث ـ للحربي ـ ٣ / ٩٤٥، غريب ما روي الموالي ـ غريب ما روي أُسامة بن زيد ـ الحديث الثامن ـ ف ت.

لَهُم أَذْرُعٌ بادٍ نَواشِرُ لَحْمِها

وبَعضُ الرِّجِّالِ في الحُرُوبِ غُثاءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٣ / ٩٧، حديث الحسن بن أبي الحسن (البصري)، المُكَعْبر الضبّي.

هُدُوَّاً لأياً ما اسْتَقَلُّوا

لِوِجْهَتِهِمْ وقد تَلَعَ الضَّحاءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٢٣٨، تفسيرغريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، بشر بن أبي خازم.

الفائق ٣ / ٢٤٤، حرف الكاف ـ

الكاف مع الباء، بشر بن أبي خازم.

نُوَلِّيها المَلامَةَ إِن أَلامَتْ

إذا ما كان مَغْثٌ أو لِحاءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢ / ١٣٢، حديث عثمان، حسّان.

يَعِيشُ المّرْءُ ما آسْتَحْيي بِخَيْرٍ

ويّبْقَي العُودُ ما بَقِيَ اللَّحاءُ

المجازات النبويّة : ١٠٦ ح ٧٣.

أُنِيخُها ما بَدَا لي ثمّ أَبْعَثُها

كَأَنّها كاسِرٌ في الجَوِّ فَتْخاءُ

٣٠٤، حديث النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، عجزه.

ودَعَوْتُ رَبِّي بِالسَّلامةِ جاهِداً

لِيُصِحَّنِي فإذا السَّلامَةُ داءُ

المجازات النبويّة : ٤٣١ ح ٣٤٨، لبيد بن ربيعة.

المجموع المغيث ٣ / ٤٩٥، هـ ر م، النمر بن تولب.

يُلَجْلِجُ مُضْغَةً فِيها أَنِيضٌ

أَصَلَّتْ فَهْيَ تَحْتَ الكَشْحِ داءُ

غريب الحديث ـ للحربي ـ ١/ ١٣٤، غريب حديث عبدالله بن

٢٢٨

عبّاس ـ الحديث الثالث ـ ل ج.

فحقَّ لِكُلِّ مُحْصَنَةٍ هِداءُ

= أَقَومٌ آلُ حِصنٍ أَم نِساءُ

وإن شَرّاً كما مُثِلَ الحِذاءُ

= وكُلُّ صَحابةٍ لَهُمُ جَزاءُ

علي أَهْلِها والمُقْتِرُونُ بُراءُ

= فَأَنْتَ إِذاً والمُقْتِرُونَ سواءُ

أو نَقَشْتُمْ فالنَّقشُ يَجْشَمُهُ النّا

سُ وفيه الصَّحاحُ والأَبراءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١ / ٢٠١، حديث رسول اللّه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث بن حلّزة، يعاتب قوماً.

أَم عَلَيْنا جَرّا حَنِيفَةَ أَم ما

جَمَّعَتْ مِن مُحارِبٍ غَبْراءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٤٦٥، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث بن حلّزة

إذا أَنا لم آمَنْ عَلَيكَ ولم يَكْنْ

لِقاؤُكَ إِلّا مِن وَراءُ وَراء

الفائق ٣ / ٩٣، حرف الفاء ـ الفاء مع الدال ، من نسخة «ش» وكتبه المحقّق في التعليق.

جّزّي اللهُ الموَالِيَ مِنك نَصْفاً

وكُلُّ صَحابةٍ لّهُمُ جَزاءُ

بِفِعلِهمُ فإِن خَيْراً فخَيرُ

وإن شَرّاً كما مُثِلَ الحِذاءُ

الفائق ٣ / ٣٤٥، حرف الميم ـ الميم مع التاء، أنشد بن الأعرابي لمسلم بن معبَد الوالبي.

هَجَوْتَ مُحَمَّداً فأَجَبْتُ عنهُ

وعندَ اللهِ في ذاكَ الجَزاءُ

غريب الحديث ـ للحربي ـ ٣ / ١٠٩٣، غريب ما روي الموالي ـ غريب ما روي عمّار ـ الحديث الرابع، هـ ج ا.

* في يَومِ قَيْظٍ رَكَدَتْ جَوْزاؤُهْ

وظَلَّ منه هَرِجاً حِرْباؤُهْ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ٢ / ٣٢١، حديث عبدالله بن عمر بن الخطّاب، أبو النجم.

الفائق ٢ / ٥٢، حرف الراء ـ الراء مع الدال، أبو النجم.

وإِنّ كَنائِني لَنِساءُ صِدْقٍ

فما أَلَّي بَنِيَّ ولا أَساؤَوا

٢٢٩

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٥١٨، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الربيع بن ضبع الفزاري، وفيه : «وما ألّي».

الفائق ١ / ٦٥، حرف الهمزة ـ الهمزة مع الواو ، الربيع بن ضبع الفزاري.

آنَسَتْ نَبْأَةً وأَفزَعَها القُنَـ

ـاصُ عَصْراً وقد دَنا الإِمْساءُ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ١٨٠، ذكر الألفاظ في الفقه والأحكام وآشتقاقها ـ الأذان، الحارث بن حلّزة.

وما أّدرِي وسَوفَ إخالُ أَدْري

أَقَومٌ آلُ حِصنٍ أَم نِساءُ

فإِنْ تَكُنِ النِساءُ مُخَبَّآتٍ

فّحقَّ لِكُلِّ مُحْصَنَةٍ هِداءُ

غريب الحديث، لابن سلام ـ ٢ / ١٨٧، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، زهير، البيت الثاني.

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٥٢٦، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، البيت الأوّل.

المجموع المغيث ٢ / ٧٦٧ ، ق وم ، زهير، البيت الأوّل.

الفائق ١ / ٦٠ ، حرف الهمزة ـ الهمزة مع النون، زهير، عجز البيت الأوّل.

مجمع البحرين ٦/ ١٤٧، ق وم ، زهير ، البيت الأوّل.

تَظَلُّ جِيادُنا مُتَمَطِّراتٍ

تُلَطِّمُهُنَّ بالخُمُرِ النِّساءُ

المجموع المغيث ٣/ ١٣٠ ، ل ط م، حسّان، عجزه، وفيه : «يُلَطِّمُهُنّ».

وكرّر صدره ٣ / ٢١٦، م ط ر، حسّان.

الفائق ٢/ ٣٦٥، حرف الطاء ـ الطاء مع اللام، حسّان.

النهاية ٣ / ١٣٧ ، ط ل م ، عجزه، وفيه : «تُلَطِّمُهُنّ» ، وذكر الرواية المشهورة «تُلَطِّمُهُنّ».

وكرّر عجزه ٤/ ٢٠١، ل ط م، حسّان ، وفيه : «يُلَطِّمُهُنّ» ، وقال : ويروي : «يُلَطِّمُهُنّ».

وكرّر البيت ٤/ ٣٣٩، م ط ر، حسّان، وفيه : «يُلَطِّمُهُنّ».

فإنْ تَكَ قُرْحَةٌ خَبُثَتْ ونَجَّتْ

فإِنّ اللهَ يَشّفي مَن يَشاءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٣ /

 

٢٣٠

١٧١، حديث عبدالرّحمن بن محمّد ابن الأشعث، أنشد الأصمعي.

الفائق ١ / ٢٦٩، حرف الحاء ـ الحاء مع الدال.

لَئِن كانَت الدٌّنْيا له قد تَزَيَّنَتْ

علي الأرْضِ حتّي ضاقَ عنها فَضاؤُها

لقد كان حُرّاً يَسْتَحِي أَن يَضِيمَهُ

أّلا تِلكَ نَفْسٌ طِينَ مِنها حَياؤُها

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٢٢٥، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، أنشد الأحمر. وفي نسخة منه : «طِين فيها».

مَسا مِيحُ الفَعالِ ذَوُو أَناةٍ

مَراجِيحٌ وأَوجُهُهُمْ وِضاءُ

مجمع البحرين ١ / ٤٤١ ، وض ا، عجزه.

وكرّر البيت ١ / ٤٦٥ ، ون ا.

وكرّر صدره ٢ / ٣٧٤ ، س م ح.

وله رَبابٌ هَيدَبٌ لِرَفِيفِهِ

قَبْلَ التَّبَعُّقِ دِيمَةٌ وَطْفاءُ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ٢ / ٢٣٦ ، حديث عبداللّه بن مسعود، ابن مُطير، يصف مطراً.

أَذلِكَ أَم أَقَبُّ البَطْنِ جَأْبٌ

عَليهِ مِن عَقِيقَتِهِ عِفاءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٢ / ١٢٨، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، زهير.

غريب الحديث ـ للحربي ـ ١/ ٤٦، مسند عبدالله بن عبّاسـ الحديث الأوّل ـ ع ق.

تَحَمَّل أَهْلُها مِنها فَبانُوا

علي آثارِ مَن ذَهَبَ العَفاءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٤ / ٣٨٩، حديث صفوان بن محرز ، زهير.

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٦٩٣، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، زهير بن أبي سُلمي، وفيه : «فبادوا ... آثار ما ذهب».

وجِبْريلٌ رَسُولُ اللهِ فِينا

ورُوحُ القُدْسِ ليسَ له كِفاءُ

المجموع المغيث ٣ / ٥٦، ك ف أ، عجزه.

الفائق ٣/ ٢٦٨، حرف الكاف ـ الكاف مع الفاء.

النهاية ٤ / ١٨١، ك ف أ، حسّأن، عجزه.

 

٢٣١

أَيُّها الشّامِتُ المُقَرِّشُ عنّأ

عندَ عَمْرٍو ، وهَل لِذاكَ بَقاءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٣٧ ، تفسيرغريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، والحارث بن حلّزة.

كأَنَّ دَنانِيراً علي قَسَماتِهِمْ

وإن كان قد شَفَّ الوُجُوهَ لِقاءُ

الغريبين ٥ / ١٥٤٤ ، ق س م.

جَرَتْ سُنُحاً فقَلتُ لها أَجِيزِي

نَوًي مَشْمُولَةً فَمَتَي اللِّقاءُ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ٢ / ٥١٧، حديث شريح بن الحارث القاضي ، زهير.

المجموع المغيث ٢ / ٥٣١، ع ي ف.

فإِنَّ أَبي ووالِدَهُ وعِرْضِي

لِعِرْضِ مُحَمَّدٍ وِقاءُ

غريب الحديث، للخطّابي ـ ٢ / ٤٨٩ ، حديث عمرو بن العاص، حسّان.

الغريبين ٤ / ١٢٥٤ ، ع ر ض، حسّان.

النهاية ٣ / ٢٠٩، ع ر ض ، حسّان.

فِإِنَّ الحَقَّ مَقطعُهُ ثَلاثٌ

يَمِينٌ أَو نِفارٌ أَو جِلاءُ

غريب الحديث ـ للحربي ـ ١/ ١٢٣، غريب حديث عبدالله بن عبّاس ـ الحديث الثالث ـ ج ل ، زهير.

ذبِأرِزَةِ الفَقارَةِ لم يَخُنْها

قِطافٌ في الرِّكابِ ولا خِلاءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١ / ٣٨، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، زهير.

الغريبين ٢/ ٦٠٦، خ ون ، زهير.

حَشَي رَهْطِ النَّبِيِّ فإِنَّ مِنهُمْ

بُحُوراً لا تُكَدِّرُها الدِّلاءُ

الغريبين ٢ / ٤٥٠ ، ح ش ا.

فَذِرْوَةُ فالجَنابُ كأَنَّ خُنْسَ النَّـ

ـعاجِ الطّاوِياتِ بها مُلاءُ

غريب الحديث ـ للحربي ـ ١ / ٣٣٧، غريب حديث عبدالله بن عبّاس ـ الحديث السادس عشر ـ م ل ، زهير.

زَعَمُوا أَنَّ كُلَّ من ضَرَ بَ العَيْـ

ـرَ مَوالٍ لَنا وأَنّا الوَلاءُ

 

٢٣٢

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١ / ٣١٥، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث بن حلّزة.

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢ / ٤١٧، حديث أبي هريرة، الحارث بن حلّزة.

وفي نسخة «د» : «موالي لنا».

كأَنَّ بَريقَهُ بَرَقانُ سَحْلٍ

جَلَا عن مَتْنِهِ حُرُضٌ وماءُ

الفائق ٢ / ١٥٩ ، حرف السين ـ السين مع الحاء.

فَتُجْمَعُ أَيْمُنٌ منّا ومِنكُمْ

بِمُقْسَمَةٍ تَمُورُ بِها الدِّماءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٤ / ٤٠٦ ، أحاديث عروة بن الزبير، زهير.

الغريبين ٦ / ٢٠٥٩، ي م ن، زهير.

مُكْفَهِرًاً على الحَوادِثِ لا يّرْ

تُوهُ للدَّهْرِ مُؤبِدٌ صَمّاءُ

غريب الحديث ـ لا بن سلام ـ ٤ / ١٣٨، أحاديث معاذ وذكر الجبل الحارث بن حلّزة، وذكر الجبل وآرتفاعه.

الغريبين ٣ / ٧١٣ ، ر ت و ، الحارث بن حلّزة.

يُبارِينَ الأَعِنَّةَ مُصْعِداتٍ

علي أَكْتافِها الأَسَلُ الظِّماءُ

النهاية ١ / ١٢٣، ب ر ا، حسّان.

وكرّر صدره ٣ / ٣٠، ص ع د، حسّان.

يَشِمْنَ بُرُوقَهُ ويَرُشُّ أَرْيَ الـ

ـجَنُوبِ علي حَواجِبِها العَماءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٢ / ٨، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، زهير، يذكر ظِباءً.

غريب الحديث ـ للحربي ـ ١ / ٧٥٨، غريب ما روي الموالي ـ حديث زيد بن حارثة ـ ور ي.

وكَأَنَّ المَنُونَ تَرْدِي بنا أَعْـ

ـصَمَ يَنجابُ عَنْهُ العَماءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٢ / ٨، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحارث ابن حلّزة اليشكري.

ولا سقي وإن عَظُمَ الإِناءُ

= ولا بَعْلٍ وإِن عَظُمَ الإِتاءُ

٢٣٣

وآنَيْتُ العَشاءَ إِلي سُهَيل

أَو الشِّعْرَي فَطَالَ بِيَ الأناءُ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١ / ٧٥، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الحطيئة.

وكرّره ٤ / ٦٠، أحاديث عبدالله بن مسعود ، الحطيئة، وفيه : «وأكريت العّشاء» ويروي : «وآنَيْت العَشاء».

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ٢/ ٩٠، حديث أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، الحطيئة، وفيه : «وأَكْرَيتُ العّشاء».

غريب الحديث ـ للحربي ـ ٢/ ٥٧٧، غريب حديث عبدالله بن عبّاس ـ الحديث الخامس والأربعون س م ك ، الحطيئة.

الغريبين ١ / ١١٧ ، أ ن ي.

الفائق ١/ ٦٠، حرف الهمزة ـ الهمزة مع النون ، الحطيئة.

كَفاهُ مِن تَعَرُّضِهِ الثَّناءُ

= حَياؤُكَ إِنَّ شِيمَتَكَ الحَياءُ

ليتَ شِعْري وأَينَ مِنِّيَ لَيْتٌ

إِنَّ لَوّاً وإِنَّ لَيتاً عَناءُ

المجموع المغيث ١ / ١٠١ ، أ ن ن ، «إنّ لوّاً، وإنّ ليتاً» فقط.

الفائق ١ / ٦٤، حرف الهمزة ـ الهمزة مع النون ، عجزه.

تَقُولُ لهُ الظَّعِينَةُ أَغَنِ عَنِّي

بَعِيرَكَ حيثُ ليس بهِ غَناءُ

الغريبين ٣ / ١٣٩١، غ ن ا ، النابغة.

يَجُرُّونَ البُرُودَ وقد تَمَشَّت

حُمَيّا الكَأسِ فِيهِم والغِناءُ

الغريبين ٥/ ١٤٥٨ ، ف ض ل، زهير، صدره.

* إذا جَرَي بينَ الفَلا رَهاؤهْ

وخَشَعَتْ من بُعْدِهِ أَصْواءُهُ

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ٥٣٣، تفسير أحاديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم الطوال والفوادات ـ حديث لقيط بن عامر وافد بني المنتفق، رؤبة، وذكر السراب.

الفائق ٤ / ١٠٦، حرف الهاء ـ الهاء مع الضاد، رؤبة.

بَسَأْتَ بِنَيْئِها وَجَوِِيتَ عَنها

وعِندِي لو أَرَدْتَ لها دَواءُ

 

٢٣٤

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ٤ / ٤٣٥ ، أحاديث إبراهيم النخعي، زهير.

إذا كُنْتَ ذا مالٍ ولم تَكُ مُنْفِقَاً

فَأَنْتَ إذاً والمُقْتِرُون سواءُ

علي أّنَّ لِلأَموالِ يَوماً تِباعَةٍ

علي أَهْلِها والمُقْتِرونَ بُراءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٨٨ ، تفسير

غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

* وخَشَعَتْ من بُعْدِهِ أَصْواءُهُ

= إِذا جَرَي بينَ الفَلا رَهاؤُهْ

واُعْرِضُ عن مَطاعِمَ قد أَراها

تَعَرَّضُ لِي وفي البَطْنِ انْطِواءُ

الغريبين ٢ / ٥٤٧، خ ر ف.

كيف نَوْمِي علي الفِراشِ ولَمّا

تَشْمَلِ الشَّامَ غارَةٌ شَعْواءُ

الغريبين ٥/ ١٦٦١ ، ك ي ف.

وبَلْدَةٍ قالِصَةٍ أَمْواؤُها

الفائق ٣ / ٣٩٣ ، حرف الميم ـ الميم مع الواو.

أَلا أَبْلِغْ أَبا سُفْيانَ عَنِّي

فَأَنتَ مُجَوَّفٌ نَخِبٌ هَواءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢ / ٣٣٥، حديث أبي الدرداء عويمر بن مالك، حسّان بن ثابت.

المجموع المغيث ٣ / ٢٧٥، ن خ ب ، حسّان.

* أَلا تِلكَ نَفْسٌ طِينَ مِنها حَياؤُها

= علي الأرضّ حتّي ضاقَ عنها فَضاؤُها

أَأَطْلُبُ حاجَتِي أَم قد كَفانِي

حَياؤُكَ إِنَّ شِيمَتَكَ الحيّياءُ

إذا أَثْنَي عليكَ المَرْءُ يَوماً

كَفاهُ مِن تَعَرُّضِهِ الثَّناءُ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٧١٠، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، أُميّة بن أبي الصلت، يمدح عبداللّه بن جُدحان.

مجمع البحرين ١ / ١٤١، د ع ا، البيت الثاني.

مَوْتُ التَّقِيّ حياةٌ لا آنْقِطاعَ لها

قد ماتَ قَومٌ وهُم في النّاس أَحياءُ

المجموع المغيث ٣ / ٢٣٧ ، م وت.

٢٣٥

بُدِّلْتُ مِن جِدَةِ الشَّبِيَبةِ والـ

أَبْدالُ ثَوبُ المَشِيبِ أَردَؤُها

مُلاءَةً غَيْرَ جِدِّ واسِعَةٍ

أَخِيطُها تارَةً وأَرْفَؤُها

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٢٩٦ ـ ٢٩٧، تفسير غيريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

المجموع المغيث ١/ ٧٨٠،

ر ف أ، البيت الثاني، وفيه : «عِمامةً غير».

أَكْرَم ضَنْءٍ وضِءْضِيءٍ غُرِسا

في الحَيّ ضِؤْضِؤُها ومَضْنَؤُها

الفائق ٢ / ٣٢٥، حرف الضاد ـ الضاد مع الهمزة، حفص الأُموي، الضاد مع الهمزة ، حفص الأُموي، وفيه : «ضئضيؤو مضاؤُها» ، وفي نسخة «هـ» : «ومضناها».

٢٣٦

الفصل الرابع

قافية الهمزة المكسورة

يا لَقَومي لِلسَّوْأَةِ السَّوْءاءِ

= في شَرابٍ ونِعْمَةٍ وشِواءِ

وإذا تَتَبَّعَتِ الجّلائِفُ مالَنا

خُلِطَتْ صَحِيحَتُنا إلي جَرْبائِهِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ١٨٠، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

* زَمْزَمةُ المَجُوسِ في حِجائِها

الغريبين ٢/ ٤١٢ ، ح ج ي، عن ابن الأَعرابي ، وفيه : «حجايها».

* فاضْرِبْ وُجُوهَ الغُدُرِ الأعداءِ

حتّي يُجِيبُوك إلي السَّواءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢/ ١٨٧، حديث عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام.

أَنتَ آبنُ مُعْتلَجِ البِطا

حِ كُدَيِّها وكَدائِها

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٣٨٥ ، تفسير غريب حديث

رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، وفيه : «أنا ابن».

المجموع المغيث ٣ / ٢٤، ك د ا.

*منه بِمَخْضُوبَينِ مِن صَفرائِهْ

= يُبادِرُ الحَوْضَ إلي إِزائِهْ

بّيْضاءَ تَصْطادُ العَفِيفَ وتَسْتَبِي

بالحُسْنِ قَلْبَ المُسْلِم القُرّاءِ

والمَرْءُ يُلْحِقُهُ بِفِتْيانِ النَّدَي

خُلُقُ الكَريمِ وليسَ بِالوُضّاءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٢٦٤ ـ ٢٦٥ ، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، أنشدني أبو صدقة المنيري.

كان الذي يَشْخَصُ مِن وَرائِهِ

= إذا عَلَا الزِّيزاءَ مِن زِيزائِهِ

يُبادِرُ الحَوْضَ إِلي إِزائِهْ

منه بِمَخْضُوبَينِ مِن صَفرائِهْ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/٨٣، تفسير غريب حديث

 

٢٣٧

رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

وفي كُلِّ أَنتَ جاشِمُ غَزْوَةٍ

تَشُدُّ لأقْصاها عَزِيمَ عَزائِكا

مُوَرِّثَةٍ عزّاً وفي الحَيِّ رِفْعَةً

لِما ضاعَ فيها مِن قُرُوءِ نِسائِكا

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١ / ٢٨٠ ، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، الأعشي، البيت الثاني.

وكرّره ٤ / ٣٣٤، أحاديث عائشة، الأعشي، يمدح رجلاً بغزوة غزاها.

غريب الحديث ـ لابن قتيبة ـ ١ / ٢٠٥، في النكاح والطلاق وما يعرض من الألفاظ في أبوابها ـ القرء، الأعشي.

الغريبين ٥ / ١٥١٧، ق ر أ، الأعشي، البيت الثاني.

* إذا عَلَا الزِّيزاءَ مِن زِيزائِهِ

كان الذي يَشْخَصُ مِن وَرائِهِ

كَلُمْعَةٍ بِالثَّوبِ مِن خَفائِهِ

غريب الحديث ـ للحربي ـ ٣ / ٩٨٧، غريب ما روي الموالي ـ

غريب ما روي ثوبان ـ الحديث الأوّل ـ زي.

لِما ضاعَ فيها مِن قُرُوءِ نِسائِكا

= تَشُدُّ لِأَقْصاها عَزِيمَ عَزائكا

خُلُقُ الكَريمِ وليسَ بِالوُضّاءِ

= بالحُسْنِ قَلْبَ المُسْلِمِ القُرّاءِ

*في قَصَبٍ تَنْضَحُ في أَمعائِها

طَبْطَبَةُ المِيثِ إلي جِوائِها

الفائق ٢ / ٣٥٤، حرف الطاء ـ الطاء مع الباء عمر بن لجأ، يصف إيلاً تشرب.

* كَلُمْعَةٍ بِالثَّوبِ مِن خَفائِهِ

= إذا عَلَا الزِّيزاءَ مِن زِيزائِهِ

* جَرَّ العَرُوسِ جانِبَيْ خِفائِها

غريب الحديث ـ للحربي ـ ٢ / ٨٣٩، غريب ما روي الموالي ـ

غريب ما روي أُسامة بن زيد ـ خ ف ي.

طَلَبُوا صُلْحَنا ولاتَ أَوانٍ

فأَجَبْنا أَن ليسَ حِينَ بَقاءِ

المجموع المغيث ٣ / ١٧٢، لا، صدره.

ثمّ لمّا رآه رانَتْ بِهِ الخَمْـ

ـرُ وأَن لا تَرِينَهُ بِاتِّقاءِ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ

٢٣٨

٣ / ٢٧١، أحاديث عمر بن الخطّاب، أبو زبيد، في صفة رجل شرب حتّي غلبه الشراب سُكْراً.

في القَلْبِ منهُ لِكُلِّهِنَّ مَوَدَّةٌ

إِلّا لِكُلِّ دَمِيَمةٍ زَلّاءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١ / ٣٧٥، تفسيرغريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

وضَرِّجْهُنَّ حَمْزَةُ بِالدِّماءِ

= وَهُنَّ مُعَقَّلاتٌ بِالفِناءِ

في رَوْضَةٍ أُنُفٍ تَيَمَّمْنا بِها

مَيْشاءَ رائِقَةٍ بُعَيْدَ سَماءِ

غريب الحديث ، للخطّابي ـ ٢/ ٣٩٤ ، حديث عبدالله بن عمر ، عمر أبي ربيعة.

فَأَوْهِ من الذِّكْرَي إِذا ما ذَكَرْتُها

ومن بُعدِ أَرض بَينَنا وسَماءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢ / ٣٣٩، الحديث أبي الدرداء، عويمر بن مالك.

كُلَّ يَوم بِأُقْحُوانٍ جَديدٍ

تَضْحَكُ الأَرضُ مِن بُكاءِ السَّماءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ

١/ ٦٧١، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، ابن مُطير.

فلا يُرمَي بِيَ الرَّجَوانِ أَنِّي

أَقَلُ النّاسِ مَن يُغْنِي غَنائِي

الفائق ٢ / ٤٥ ، حرف الراء ـ الراء مع الجيم.

ألا يا حَمْزَ لِلشُّرُف النِّواءِ

وَهُنَّ مُعَقَّلاتٌ بِالفِناءِ

ضَع الِّسكِّينَ في اللَّبّاتِ منها

وضَرّجْهُنَّ حَمْزَةُ بِالدِّماءِ

وَعجِّلْ مِن أَطايِبِها لِشَرْبٍ

طَعاماً من قَدِيرٍ أَو شِواءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ١/ ٦٥١، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، صدر البيت الأوّل.

وكرّر البيت الأوّل ١ / ٦٥٢.

وكرّره ٣ / ٢٤٣، ألفاظ من الحديث، يرويها أكثر الوراة والمحدّثين ملحونة.

الغريبين ٦ / ١٨٩٧، ن وا ، وفيه: «يا حمز للشرف»، وسقطت من أوّله كلمة «ألا».

الفائق ٢ / ٢٣٥، حرف الشين ـ الشين مع الراء، وفيه : «من قديدٍ» وهو تحريف من محقّقه.

٢٣٩

غريب الحديث ـ لابن الجوزي ـ ١ / ٥٣١، كتاب الشين ـ باب الشين مع الراء، صدر البيت الأوّل.

وكرّره ٢ / ٤٤٣، كتاب النون ـ باب النون مع الواو.

النهاية ٢ / ٤٦٢، ش ر ف.

وكرّر عجز البيت الأوّل ٣ / ٢٨١، ع ق ل.

وكرّر صدر البيت الأوّل ٥ / ١٣٢، ن وا ، وفيه : «يا حمزُ للشُّرُفِ».

* طَبْطَبَةُ المِيثِ إِلي جِوائِها

= في قَصَبٍ تَنْضَحُ في أَمعائِها

* هاوٍ تَضِلُّ الرِّيحُ في خَوائِهْ

الفائق ٢/ ٣٩٦، حرف العين ـ العين مع الجيم، أبو النجم، برواية : «ويضل الطيرُ في خَوائه» بدون «هاوٍ».

تَجانَفُ عَن جَوِّ اليَمامَةِ ناقَتِي

وما عَدَلَتْ عن أَهْلِها لِسِوائِكا

المجموع المغيث ٢ / ١٥٤، س وا، الأعشي.

* حتّي يُجِيبُوك إلي السَّواءِ

= فاضّرِبْ وُجُوهَ الغُدُرِ الأَعْداءِ

طَعاماً من قَدِيرٍ أَو شِواءِ

= وَهُنَّ مُعَقَّلاتٌ بِالفِناءِ

ظَلَّ ضَيفاً أَخُوكُمُ لأَخِينا

في شَرابٍ ونِعْمَةٍ وشِواءِ

لم يَهَبْ حُرْمَةَ النَّديم وحُقَّتْ

يا لَقَومي لِلسَّوْأَةِ السَّوْءاءِ

غريب الحديث ـ لابن سلام ـ ١/ ١٥٣، حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، أبو زبيد.

الغريبين ٦ / ١٩٥٤، هـ ي ب، البيت الثاني.

الفائق ٢ / ٢٠٦، حرف السين ـ السين مع الواو ، البيت الثاني، أبو زُبيد.

ليس من ماتَ فاسْتراحَ بِمَيْتِ

إِنَّما المَيْتُ مَيِّتُ الأَحياءِ

المجموع المغيث ٣ / ٢٣٧، م وت.

مجمع البحرين ٢ / ٢٢٣، م وت.

في ظِلِّ دانِيَةِ الغُصُونِ وَرِيقَةٍ

نَبَتَتْ بِأَبْهَرَ طَيِّبِ الثَّرْياءِ

غريب الحديث ـ للخطّابي ـ ٢ / ٣٤٧، تفسير غريب حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم، عمر بن أبي ربيعة.

٢٤٠