🚘

تفسير القرآن العظيم - ج ٨

أبي الفداء اسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي

تفسير القرآن العظيم - ج ٨

المؤلف:

أبي الفداء اسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي


الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN الدورة:
2-7451-2221-5

الصفحات: ٥٢٠
🚘 نسخة غير مصححة

[طريق أخرى] قال أحمد (١) : حدثنا محمد بن إسحاق ، حدثنا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «اقرأ بالمعوذتين فإنك لن تقرأ بمثلهما» تفرد به أحمد.

[طريق أخرى] قال أحمد (٢) : حدثنا حيوة بن شريح ، حدثنا بقية حدثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر أنه قال : إن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم أهديت له بغلة شهباء فركبها ، فأخذ عقبة يقودها له فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «اقرأ قل أعوذ برب الفلق» فأعادها له حتى قرأها فعرف أني لم أفرح بها جدا فقال : «لعلك تهاونت بها؟ فما قمت تصلي بشيء مثلها» ورواه النسائي (٣) عن عمرو بن عثمان عن بقية به ، ورواه النسائي أيضا من حديث الثوري عن معاوية بن صالح عن عبد الرّحمن بن نفير عن أبيه عن عقبة بن عامر أنه سأل رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم عن المعوذتين فذكر نحوه.

[طريق أخرى] قال النسائي (٤) : أخبرنا محمد بن عبد الأعلى ، حدثنا المعتمر ، سمعت النعمان عن زياد أبي الأسد عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : «إن الناس لم يتعوذوا بمثل هذين (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ).

[طريق أخرى] قال النسائي (٥) : أخبرنا قتيبة ، حدثنا الليث عن أبي عجلان عن سعيد المقبري عن عقبة بن عامر قال : كنت أمشي مع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقال : «يا عقبة قل» قلت : ماذا أقول؟ فسكت عني ثم قال «قل» قلت : ماذا أقول يا رسول الله؟ قال «قل أعوذ برب الفلق» فقرأتها حتى أتيت على آخرها ، ثم قال : «قل فقلت : ماذا أقول يا رسول الله؟ قال : «قل أعوذ برب الناس» فقرأتها ثم أتيت على آخرها ثم قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم عند ذلك : «ما سأل سائل بمثلها ولا استعاذ مستعيذ بمثلها».

[طريق أخرى] قال النسائي (٦) أخبرنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرّحمن حدثنا معاوية عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم قرأ بهما في صلاة الصبح.

[طريق أخرى] قال النسائي (٧) : أخبرنا قتيبة حدثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي عمران أسلم عن عقبة بن عامر قال اتبعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وهو راكب فوضعت يدي على قدميه

__________________

(١) المسند ٤ / ١٤٦.

(٢) المسند ٤ / ١٤٩.

(٣) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٤) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٥) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٦) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٧) راجع الحاشية السابقة.

٥٠١

فقلت : أقرئني سورة هود أو سورة يوسف فقال : «لن تقرأ شيئا أنفع عند الله من قل أعوذ برب الفلق».

[حديث آخر] قال النسائي (١) : أخبرنا محمود بن خالد حدثنا الوليد حدثنا أبو عمرو الأوزاعي عن يحيى ابن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم بن الحارث عن أبي عبد الله عن ابن عائش الجهني أن النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال له : «يا ابن عائش ألا أدلك ـ أو ألا أخبرك ـ بأفضل ما يتعوذ به المتعوذون» قال : بلى يا رسول الله. قال : «قل أعوذ برب الفلق ـ وقل أعوذ برب الناس هاتان السورتان» فهذه طرق عن عقبة كالمتواترة عنه تفيد القطع عند كثير من المحققين في الحديث.

وقد تقدم في رواية صدي بن عجلان وفروة بن مجاهد عنه «ألا أعلمك ثلاث سور لم ينزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلهن (قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ) ـ و ـ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) ـ و ـ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ).

[حديث آخر] قال الإمام أحمد (٢) : حدثنا إسماعيل ، حدثنا جريري عن أبي العلاء قال: قال رجل كنا مع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم في سفر والناس يعتقبون وفي الظهر قلة ، فحانت نزلة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ونزلتي ، فلحقني فضرب من بعدي منكبي فقال : (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) فقرأها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقرأتها معه ثم قال : (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) فقرأها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقرأتها معه فقال : «إذا صليت فاقرأ بهما» الظاهر أن هذا الرجل هو عقبة بن عامر والله أعلم. ورواه النسائي عن يعقوب بن إبراهيم عن ابن علية به.

[حديث آخر] قال النسائي (٣) : أخبرنا محمد بن المثنى ، حدثنا محمد بن جعفر عن عبد الله بن سعيد ، حدثني يزيد بن رومان عن عقبة بن عامر عن عبد الله الأسلمي هو ابن أنيس أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وضع يده على صدره ثم قال : «قل» فلم أدر ما أقول ثم قال لي «قل» قلت :

(هُوَ اللهُ أَحَدٌ) ثم قال لي : قل. قلت (أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ ما خَلَقَ) حتى فرغت منها ثم قال لي «قل» قلت : (أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) حتى فرغت منها. فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم : «هكذا فتعوذ وما تعوذ المتعوذون بمثلهن قط».

[حديث آخر] قال النسائي (٤) : أنبأنا عمرو بن علي أبو حفص ، حدثنا بدل ، حدثنا شداد بن سعيد أبو طلحة عن سعيد الجريري ، حدثنا أبو نضرة عن جابر بن عبد الله قال : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «اقرأ يا جابر» قلت : وما أقرأ بأبي أنت وأمي؟ قال «اقرأ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ

__________________

(١) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٢) المسند ٥ / ٢٤ ، ٧٩.

(٣) كتاب الاستعاذة باب ١.

(٤) راجع الحاشية السابقة.

٥٠٢

الْفَلَقِ) ـ و ـ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) فقرأتهما فقال : «اقرأ بهما ولن تقرأ بمثلهما» وتقدم حديث عائشة أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم كان يقرأ بهن وينفث في كفيه ، ويمسح بهما رأسه ووجهه وما أقبل من جسده.

وقال الإمام مالك عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذتين وينفث ، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه بالمعوذات وأمسح بيده عليه رجاء بركتها (١) ، ورواه البخاري عن عبد الله بن يوسف ومسلم عن يحيى بن يحيى وأبو داود عن القعنبي والنسائي عن قتيبة ، ومن حديث ابن القاسم وعيسى بن يونس وابن ماجة من حديث معن وبشر بن عمر ثمانيتهم عن مالك به.

وتقدم في آخر سورة (ن) من حديث أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم كان يتعوذ من أعين الجان وأعين الإنسان ، فلما نزلت المعوذتان أخذ بهما وترك ما سواهما (٢) ، رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة ، وقال الترمذي : حديث حسن صحيح.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (١) مِنْ شَرِّ ما خَلَقَ (٢) وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ (٣) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ (٤) وَمِنْ شَرِّ حاسِدٍ إِذا حَسَدَ)(٥)

قال ابن أبي حاتم : حدثنا أحمد بن عصام ، حدثنا أبو أحمد الزبيري ، حدثنا حسن بن صالح عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال الفلق الصبح ، وقال العوفي عن ابن عباس (الْفَلَقِ) الصبح ، وروي عن مجاهد وسعيد بن جبير وعبد الله بن محمد بن عقيل والحسن وقتادة ومحمد بن كعب القرظي ، وابن زيد ومالك عن زيد بن أسلم مثل هذا ، قال القرظي وابن زيد وابن جرير (٣) : وهي كقوله تعالى : (فالِقُ الْإِصْباحِ) [الأنعام : ٩٦] وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس (الْفَلَقِ) الخلق ، وكذا قال الضحاك : أمر الله نبيه أن يتعوذ من الخلق كله ، وقال كعب الأحبار (الْفَلَقِ) بيت في جهنم ، إذا فتح صاح جميع أهل النار من شدة حره ، ورواه ابن أبي حاتم ، ثم قال : حدثنا أبي ، حدثنا سهيل بن عثمان عن رجل سماه ، عن السدي ، عن زيد بن علي ، عن آبائه أنهم قالوا (الْفَلَقِ) جب في قعر جهنم عليه غطاء ، فإذا كشف عنه ، خرجت منه نار تضج منه جهنم من شدة حر ما يخرج منه ، وكذا روي عن عمرو بن عنبسة وابن

__________________

(١) أخرجه البخاري في فضائل القرآن باب ١٤ ، ومسلم في السّلام حديث ٥١ ، وأبو داود في الطب باب. ١٩ ، وابن ماجة في الطب باب ٣٨ ، ومالك في العين حديث ١٠.

(٢) أخرجه الترمذي في الطب باب ١٦ ، والنسائي في الاستعاذة باب ٣٧ ، وابن ماجة في الطب باب ٣٣.

(٣) تفسير الطبري ١٢ / ٧٤٨.

٥٠٣

عباس والسدي وغيرهم.

وقد ورد في ذلك حديث مرفوع منكر ، فقال ابن جرير (١) : حدثني إسحاق بن وهب الواسطي ، حدثنا مسعود بن موسى بن مشكان الواسطي ، حدثنا نصر بن خزيمة الخراساني عن شعيب بن صفوان ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : «الفلق جب في جهنم مغطى» إسناده غريب ولا يصح رفعه. وقال أبو عبد الرّحمن الحبلي (الْفَلَقِ) من أسماء جهنم ، وقال ابن جرير : والصواب القول الأول إنه فلق الصبح ، وهذا هو الصحيح ، وهو اختيار البخاري (٢) في صحيحه رحمه‌الله تعالى.

وقوله تعالى : (مِنْ شَرِّ ما خَلَقَ) أي من شر جميع المخلوقات ، وقال ثابت البناني والحسن البصري : جهنم وإبليس وذريته مما خلق (وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ) قال مجاهد : غاسق الليل إذا وقب غروب الشمس ، حكاه البخاري عنه ، وكذا رواه ابن أبي نجيح عنه ، وكذا قال ابن عباس ومحمد بن كعب القرظي والضحاك وخصيف والحسن وقتادة : إذا وقب إنه الليل إذا أقبل بظلامه.

وقال الزهري (وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ) الشمس إذا غربت ، وعن عطية وقتادة : إذا وقب الليل إذا ذهب ، وقال أبو المهزم عن أبي هريرة (وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ) الكوكب ، وقال ابن زيد : كانت العرب تقول الغاسق سقوط الثريا ، وكانت الأسقام والطواعين تكثر عند وقوعها ، وترتفع عند طلوعها (٣).

قال ابن جرير (٤) : ولهؤلاء من الآثار ما حدثني نصر بن علي ، حدثني بكار بن عبد الله ابن. أخي همام ، حدثنا محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرّحمن بن عوف عن أبيه عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : (وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ) ـ النجم الغاسق» (قلت) وهذا الحديث لا يصح رفعه إلى النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، قال ابن جرير وقال آخرون : هو القمر.

(قلت) وعمدة أصحاب هذا القول ما رواه الإمام أحمد (٥) : حدثنا أبو داود الحفري عن ابن أبي ذئب عن الحارث بن أبي سلمة قال : قالت عائشة رضي الله عنها : أخذ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم بيدي فأراني القمر حين طلع وقال : «تعوذي بالله من شر هذا الغاسق إذا وقب» (٦) ورواه الترمذي والنسائي في كتابي التفسير من سننيهما من حديث محمد بن عبد الرّحمن بن أبي ذئب عن خاله

__________________

(١) تفسير الطبري ١٢ / ٧٤٦.

(٢) تفسير سورة ١١٣ ، في الترجمة.

(٣) انظر تفسير الطبري ١٢ / ٧٤٩.

(٤) تفسير الطبري ١٢ / ٧٤٩.

(٥) المسند ٦ / ٦١ ، ٢٠٦ ، ٢١٥ ، ٢٣٧ ، ٢٥٢.

(٦) أخرجه الترمذي في تفسير سورة ١١٣ ، ١١٤ ، باب ١.

٥٠٤

الحارث بن عبد الرّحمن به. وقال الترمذي حديث حسن صحيح ولفظه «تعوذي بالله من شر هذا فإن هذا الغاسق إذا وقب» ولفظ النسائي «تعوذي بالله من شر هذا ، هذا الغاسق إذا وقب» قال أصحاب القول الأول : وهو آية الليل إذا ولج هذا لا ينافي قولنا لأن القمر آية الليل ولا يوجد له سلطان إلا فيه ، وكذلك النجوم لا تضيء إلا بالليل فهو يرجع إلى ما قلناه والله أعلم.

وقوله تعالى : (وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ) قال مجاهد وعكرمة والحسن وقتادة والضحاك : يعني السواحر ، قال مجاهد : إذا رقين ونفثن في العقد. وقال ابن جرير (١) : حدثنا ابن عبد الأعلى ، حدثنا ابن ثور عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه قال : ما من شيء أقرب إلى الشرك من رقية الحية والمجانين ، وفي الحديث الآخر أن جبريل جاء إلى النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقال : اشتكيت يا محمد؟ فقال «نعم» فقال : باسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ، ومن شر كل حاسد وعين ، الله يشفيك (٢) ، ولعل هذا كان من شكواه عليه‌السلام حين سحر ، ثم عافاه الله تعالى وشفاه ورد كيد السحرة الحساد من اليهود في رؤوسهم ، وجعل تدميرهم في تدبيرهم وفضحهم ، ولكن مع هذا لم يعاتبه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يوما من الدهر ، بل كفى الله وشفى وعافى.

وقال الإمام أحمد (٣) : حدثنا أبو معاوية ، حدثنا الأعمش عن يزيد بن حبان عن زيد بن أرقم قال : سحر النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم رجل من اليهود فاشتكى لذلك أياما. قال : فجاءه جبريل فقال : إن رجلا من اليهود سحرك وعقد لك عقدا في بئر كذا وكذا ، فأرسل إليها من يجيء بها ، فبعث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم عليا رضي الله عنه فاستخرجها فجاءه بها فحللها ، قال : فقام رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم كأنما نشط من عقال ، فما ذكر ذلك لليهودي ، ولا رآه في وجهه حتى مات ، ورواه النسائي (٤) عن هناد عن أبي معاوية محمد بن حازم الضرير.

وقال البخاري في كتاب الطب من صحيحه : حدثنا عبد الله بن محمد قال : سمعت سفيان بن عيينة يقول : أول من حدثنا به ابن جريج يقول : حدثني آل عروة عن عروة ، فسألت هشاما عنه ، فحدثنا عن أبيه عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم سحر حتى كان يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن ، قال سفيان : وهذا أشد ما يكون من السحر إذا كان كذا فقال : «يا عائشة أعلمت أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه؟ أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي ، فقال الذي عند رأسي للآخر : ما بال الرجل؟ قال : مطبوب (٥) ، قال : ومن طبه ، قال

__________________

(١) تفسير الطبري ١٢ / ٧٥٠.

(٢) أخرجه الترمذي في الجنائز باب ٤ ، وابن ماجة في الطب باب ٣٦ ، وأحمد في المسند ٣ / ٢٨ ، ٥٦.

(٣) المسند ٤ / ٣٦٧.

(٤) كتاب التحريم باب ٢٠.

(٥) المطبوب : المسحور والعرب تكنى بالطب عن السحر. تفاؤلا بالبراء ، كما كنوا بالسليم عن اللديغ.

٥٠٥

لبيد بن أعصم رجل من بني زريق حليف اليهود كان منافقا ، قال : وفيم؟ قال : في مشط ومشاقة (١) ، قال : وأين؟ قال : في جف طلعة ذكر تحت رعوفة (٢) في بئر ذروان» قالت : فأتىصلى‌الله‌عليه‌وسلم البئر حتى استخرجه فقال : «هذه البئر التي أريتها وكأن ماءها نقاعة (٣) الحناء وكأن نخلها رؤوس الشياطين» قال : فاستخرج فقلت : أفلا تنشرت؟ (٤) فقال : «أما الله فقد شفاني وأكره أن أثير على أحد من الناس شرا» (٥).

وأسنده من حديث عيسى بن يونس وأبي ضمرة أنس بن عياض وأبي أسامة ويحيى القطان وفيه قالت حتى كان يخيل إليه أنه فعل الشيء ولم يفعله ، وعنده فأمر بالبئر فدفنت ، وذكر أنه رواه عن هشام أيضا ابن أبي الزناد والليث بن سعد ، وقد رواه مسلم من حديث أبي أسامة حماد بن أسامة وعبد الله بن نمير ، ورواه أحمد عن عفان عن وهيب عن هشام به. ورواه الإمام أحمد (٦) أيضا عن إبراهيم بن خالد عن معمر عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت : لبث النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم ستة أشهر يرى أنه يأتي ولا يأتي ، فأتاه ملكان فجلس أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه ، فقال أحدهما للآخر : ما باله؟ قال : مطبوب ، قال : ومن طبه؟ قال : لبيد بن الأعصم ، وذكر تمام الحديث. وقال الأستاذ المفسر الثعلبي في تفسيره ، قال ابن عباس وعائشة رضي الله عنهما : كان غلام من اليهود يخدم رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فدبت إليه اليهود فلم يزالوا به حتى أخذ مشاطة رأس النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم وعدة من أسنان مشطه ، فأعطاها اليهود فسحروه فيها.

وكان الذي تولى ذلك رجل منهم يقال له ابن أعصم ، ثم دسها في بئر لبني زريق يقال له ذروان ، فمرض رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وانتثر شعر رأسه ولبث ستة أشهر يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن ، وجعل يذوب ولا يدري ما عراه ، فبينما هو نائم إذ أتاه ملكان ، فجلس أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه ، فقال الذي عند رجليه للذي عند رأسه : ما بال الرجل؟ قال : طب ، قال : وما طب؟ قال : سحر؟ قال : ومن سحره؟ قال : لبيد بن الأعصم اليهودي. قال : وبم طبه؟ قال: بمشط ومشاطة قال : وأين هو؟ قال : في جف طلعة ذكر تحت رعوفة في بئر ذروان. والجف قشر الطلع ، والرعوفة حجر في أسفل البئر ناتئ يقوم عليه الماتح (٧) ،

__________________

(١) المشاقة : المشاطة ، وهي الشعر الذي يسقط من الرأس واللحية عند التسريح بالمشط.

(٢) رعوفة البئر : صخرة تترك في أسفل البئر إذا حفرت ، تكون ناتئة هناك ، فإذا أرادوا تنقية البئر جلس المنقي عليها ، وبئر ذروان : بئر لبني زريق بالمدينة.

(٣) النقاعة : ما أنقع فيه الشيء ، وهو هنا الماء الذي أنقع فيه الحناء.

(٤) النشرة : نوع من الرقية والعلاج. أي هلا طلبت العلاج.

(٥) أخرجه البخاري في بدء الخلق باب ١١ ، والطب باب ٤٧ ، ٤٩ ، والأدب باب ٥٦ ، والدعوات باب ٥٧ ، ومسلم في السّلام حديث ٤٣ ، وابن ماجة في الطب باب ٤٥ ، وأحمد في المسند ٦ / ٩٦.

(٦) المسند ٦ / ٦٣.

(٧) الماتح : هو المستسقي من البئر بالدلو.

٥٠٦

فانتبه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم مذعورا ، وقال : «يا عائشة أما شعرت أن الله أخبرني بدائي» ثم بعث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم عليا والزبير وعمار بن ياسر فنزحوا ماء البئر كأنه نقاعة الحناء ، ثم رفعوا الصخرة وأخرجوا الجف فإذا فيه مشاطة رأسه وأسنان من مشطه ، وإذا فيه وتر معقود فيه اثنا عشر عقدة مغروزة بالإبر ، فأنزل الله تعالى السورتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة ، ووجد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم خفة حين انحلت العقدة الأخيرة ، فقام كأنما نشط من عقال وجعل جبريل عليه‌السلام يقول : باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من حاسد وعين ، الله يشفيك. فقالوا : يا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم أفلا نأخذ الخبيث نقتله؟ فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «أما أنا فقد شفاني الله وأكره أن أثير على الناس شرا» هكذا أورده بلا إسناد وفيه غرابة ، وفي بعضه نكارة شديدة ولبعضه شواهد مما تقدم ، والله أعلم.

تفسير سورة الناس

وهي مكية

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (١) مَلِكِ النَّاسِ (٢) إِلهِ النَّاسِ (٣) مِنْ شَرِّ الْوَسْواسِ الْخَنَّاسِ(٤) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (٥) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)(٦)

هذه ثلاث صفات من صفات الرب عزوجل : الربوبية والملك والإلهية ، فهو رب كل شيء ومليكه وإلهه فجميع الأشياء مخلوقة له مملوكة عبيد له ، فأمر المستعيذ أن يتعوذ بالمتصف بهذه الصفات من شر الوسواس الخناس ، وهو الشيطان الموكل بالإنسان ، فإنه ما من أحد من بني آدم إلا وله قرين يزين له الفواحش ولا يألوه جهدا في الخبال ، والمعصوم من عصمه الله.

وقد ثبت في الصحيح أنه «ما منكم من أحد إلا قد وكل به قرينه» قالوا : وأنت يا رسول الله؟ قال : «نعم إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير» (١) ، وثبت في الصحيح عن أنس في قصة زيارة صفية للنبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم وهو معتكف ، وخروجه معها ليلا ليردها إلى منزلها ، فلقيه رجلان من الأنصار ، فلما رأيا النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم أسرعا فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «على رسلكما إنها صفية بنت حيي» فقالا : سبحان الله يا رسول الله. فقال : «إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا ـ أو قال شرا» (٢) ، وقال الحافظ أبو يعلى الموصلي : حدثنا محمد بن بحر حدثنا عدي بن أبي عمارة حدثنا زياد النميري عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «إن الشيطان واضع

__________________

(١) أخرجه مسلم في صفات المنافقين حديث ٦٩ ، وأحمد في المسند ١ / ٣٨٥ ، ٣٩٧ ، ٤٠١ ، ٤٦٠.

(٢) أخرجه البخاري في الأحكام باب ٢١.

٥٠٧

خطمه (١) على قلب ابن آدم فإن ذكر الله خنس ، وإن نسي التقم قلبه فذلك الوسواس الخناس» غريب.

وقال الإمام أحمد (٢) : حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن عاصم سمعت أبا تميمة يحدث عن رديف رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال عثر بالنبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم حماره فقلت تعس الشيطان ، فقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «لا تقل تعس الشيطان فإنك إذا قلت : تعس الشيطان تعاظم وقال : بقوتي صرعته وإذا قلت : باسم الله تصاغر حتى يصير مثل الذباب وغلب ، تفرد به أحمد إسناده جيد قوي ، وفيه دلالة على أن القلب متى ذكر الله تصاغر الشيطان وغلب ، وإن لم يذكر الله تعاظم وغلب.

وقال الإمام أحمد (٣) : حدثنا أبو بكر الحنفي حدثنا الضحاك بن عثمان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «إن أحدكم إذا كان في المسجد جاءه الشيطان فأبس به كما يبسّ (٤) الرجل بدابته ، فإذا سكن له زنقه أو ألجمه» قال أبو هريرة رضي الله عنه : وأنتم ترون ذلك أما المزنوق فتراه مائلا كذا لا يذكر الله ، وأما الملجم ففاتح فاه لا يذكر الله عزوجل ، تفرد به أحمد. وقال سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله : (الْوَسْواسِ الْخَنَّاسِ) قال : الشيطان جاثم على قلب ابن آدم ، فإذا سها وغفل وسوس ، فإذا ذكر الله خنس (٥) ، وكذا قال مجاهد وقتادة وقال المعتمر بن سليمان عن أبيه : ذكر لي أن الشيطان أو الوسواس ينفث في قلب ابن آدم عند الحزن وعند الفرح ، فإذا ذكر الله خنس. وقال العوفي عن ابن عباس في قوله : (الْوَسْواسِ) قال : هو الشيطان يأمر فإذا أطيع خنس (٦).

وقوله تعالى : (الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ) هل يختص هذا ببني آدم كما هو الظاهر أو يعم بني آدم والجن؟ فيه قولان ويكونون قد دخلوا في لفظ الناس تغليبا ، وقال ابن جرير(٧) : وقد استعمل فيهم رجال من الجن فلا بدع في إطلاق الناس عليهم. وقوله تعالى : (مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) هل هو تفصيل لقوله : (الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ) ثم بينهم فقال : (مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) وهذا يقوي القول الثاني وقيل لقوله : (مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) تفسير للذي

__________________

(١) خطمه : أي أنفه.

(٢) المسند ٥ / ٥٩.

(٣) المسند ٢ / ٢٣٠.

(٤) يقال : بسست الناقة وأبسستها : إذا سقتها وزجرتها وقلت لها : بس بس.

(٥) انظر تفسير الطبري ١٢ / ٧٥٢.

(٦) انظر تفسير الطبري ١٢ / ٧٥٣.

(٧) تفسير الطبري ١٢ / ٧٥٣ ، ولفظه : فإن قال قائل : فالجن ناس ، فيقال : الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس. قيل : قد سماهم الله في هذا الموضع ناسا ، كما سماهم في موضع آخر رجالا ، فقال : (وَأَنَّهُ كانَ رِجالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجالٍ مِنَ الْجِنِ) [الجن : ٦] فجعل الجن رجالا ، وكذلك جعل منهم ناسا.

٥٠٨

يوسوس في صدور الناس من شياطين الإنس والجن كما قال تعالى : (وَكَذلِكَ جَعَلْنا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَياطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً) [الأنعام : ١١٢].

وكما قال الإمام أحمد (١) : حدثنا وكيع حدثنا المسعودي حدثنا أبو عمر الدمشقي ، حدثنا عبيد بن الخشخاش عن أبي ذر قال : أتيت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وهو في المسجد فجلست فقال : «يا أبا ذر هل صليت؟» قلت : لا قال : «قم فصل» قال : فقمت فصليت ثم جلست فقال : «يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن» قال : فقلت يا رسول الله وللإنس شياطين؟ قال : «نعم» قال : فقلت يا رسول الله الصلاة؟ قال : «خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر» قلت يا رسول الله فالصوم قال : «فرض مجزئ وعند الله مزيد» قلت : يا رسول الله فالصدقة؟ قال : «أضعاف مضاعفة» قلت : يا رسول الله فأيها أفضل ، قال : «جهد من مقل أو سر إلى فقير» قلت : يا رسول الله أي الأنبياء كان أول؟ قال : «آدم». قلت : يا رسول الله ونبيا كان؟ قال : نعم نبي مكلم» قلت : يا رسول الله كم المرسلون؟ قال «ثلاثمائة وبضعة عشر جما غفيرا» وقال مرة : «خمسة عشر» قلت : يا رسول الله أيما أنزل عليك أعظم ، قال «آية الكرسي (اللهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) [البقرة : ٢٥٥].

ورواه النسائي (٢) من حديث أبي عمر الدمشقي به وقد أخرج هذا الحديث مطولا جدا أبو حاتم بن حبان في صحيحه بطريق آخر ولفظ آخر مطول جدا. فالله أعلم.

وقال الإمام أحمد (٣) : حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن ذر بن عبد الله الهمداني عن عبد الله بن شداد عن ابن عباس قال : جاء رجل إلى النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقال : يا رسول الله إني لأحدث نفسي بالشيء لأن أخرّ من السماء أحب إلي من أن أتكلم به قال : فقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم : «الله أكبر الحمد لله الذي رد كيده إلى الوسوسة» (٤) ورواه أبو داود والنسائي من حديث منصور زاد النسائي والأعمش كلاهما عن ذر به.

آخر التفسير ولله الحمد والمنة والحمد لله رب العالمين.

__________________

(١) المسند ٥ / ١٧٨.

(٢) كتاب الاستعاذة باب ٤٨.

(٣) المسند ١ / ٢٣٥.

(٤) أخرجه أبو داود في الأدب باب ١٠٩.

٥٠٩
٥١٠

فهرس المحتويات

تفسير سورة الواقعة

الآيات : ١ ـ ١٢................................................................ ٤

الآيات : ١٣ ـ ٢٦.............................................................. ٧

الآيات : ٢٧ ـ ٤٠............................................................. ١٤

الآيات : ٤١ ـ ٥٦............................................................. ٢٥

الآيات : ٥٧ ـ ٦٢............................................................. ٢٧

الآيات : ٦٣ ـ ٧٤............................................................. ٢٨

الآيات : ٧٥ ـ ٨٢............................................................. ٣٠

الآيات : ٨٣ ـ ٨٧............................................................. ٣٤

الآيات : ٨٨ ـ ٩٦............................................................. ٣٥

تفسير سورة الحديد

الآيات : ١ ـ ٣................................................................ ٣٩

الآيات : ٤ ـ ٦................................................................ ٤٢

الآيات : ٧ ـ ١١.............................................................. ٤٤

الآيات : ١٢ ـ ١٥............................................................. ٤٨

الآيتان : ١٦ و١٧............................................................. ٥٢

الآيتان : ١٨ و١٩............................................................. ٥٤

الآيتان : ٢٠ و٢١............................................................. ٥٦

الآيات : ٢٢ ـ ٢٤............................................................. ٥٨

الآية : ٢٥.................................................................... ٥٩

الآيتان : ٢٦ و٢٧............................................................. ٦٠

٥١١

الآيتان : ٢٨ و٢٩............................................................. ٦٣

تفسير سورة المجادلة

الآية : ١...................................................................... ٦٦

الآيات : ٢ ـ ٤................................................................ ٦٧

الآيات : ٥ ـ ٧................................................................ ٧٢

الآيات : ٨ ـ ١٠.............................................................. ٧٣

الآية : ١١.................................................................... ٧٦

الآيتان : ١٢ و١٣............................................................. ٧٩

الآيات : ١٤ ـ ١٩............................................................. ٨١

الآيات : ٢٠ ـ ٢٢............................................................. ٨٣

تفسير سورة الحشر

الآيات : ١ ـ ٥................................................................ ٨٦

الآيتان : ٦ و٧................................................................ ٩٤

الآيات : ٨ ـ ١٠.............................................................. ٩٨

الآيات : ١١ ـ ١٧........................................................... ١٠٣

الآيات : ١٨ ـ ٢٠........................................................... ١٠٥

الآيات : ٢١ ـ ٢٤........................................................... ١٠٧

تفسير سورة الممتحنة

الآيات : ١ ـ ٣.............................................................. ١١١

الآيات : ٤ ـ ٦.............................................................. ١١٦

الآيات : ٧ ـ ٩.............................................................. ١١٧

الآيتان : ١٠ و١١........................................................... ١٢٠

الآية : ١٢.................................................................. ١٢٣

الآية : ١٣.................................................................. ١٣٠

٥١٢

تفسير سورة الصف

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ١٣٢

الآيتان : ٥ و٦.............................................................. ١٣٥

الآيات : ٧ ـ ١٣............................................................. ١٣٨

الآية : ١٤.................................................................. ١٣٩

تفسير سورة الجمعة

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ١٤١

الآيات : ٥ ـ ٨.............................................................. ١٤٣

الآيتان : ٩ و١٠............................................................. ١٤٤

الآية : ١١.................................................................. ١٤٨

تفسير سورة المنافقون

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ١٥٠

الآيات : ٥ ـ ٨.............................................................. ١٥١

الآيات : ٩ ـ ١١............................................................. ١٥٧

تفسير سورة التغابن

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ١٥٩

الآيات : ٥ ـ ١٠............................................................. ١٦٠

الآيات : ١١ ـ ١٣........................................................... ١٦١

الآيات : ١٤ ـ ١٨........................................................... ١٦٢

تفسير سورة الطلاق

الآية : ١.................................................................... ١٦٥

الآيتان : ٢ و٣.............................................................. ١٦٨

الآيتان : ٤ و٥.............................................................. ١٧١

الآيتان : ٦ و٧.............................................................. ١٧٤

الآيات : ٨ ـ ١١............................................................. ١٧٦

٥١٣

الآية : ١٢.................................................................. ١٧٧

تفسير سورة التحريم

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ١٨٠

الآيات : ٦ ـ ٨.............................................................. ١٨٨

الآيتان : ٩ و١٠............................................................. ١٩٢

الآيتان : ١١ و١٢........................................................... ١٩٣

تفسير سورة الملك

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ١٩٦

الآيات : ٦ ـ ١١............................................................. ١٩٨

الآيات : ١٢ ـ ١٥........................................................... ١٩٩

الآيات : ١٦ ـ ١٩........................................................... ٢٠٠

الآيات : ٢٠ ـ ٢٧........................................................... ٢٠١

الآيات : ٢٨ ـ ٣٠........................................................... ٢٠٢

تفسير سورة القلم

الآيات : ١ ـ ٧.............................................................. ٢٠٣

الآيات : ٨ ـ ١٦............................................................. ٢٠٩

الآيات : ١٧ ـ ٣٣........................................................... ٢١٣

الآيات : ٣٤ ـ ٤١........................................................... ٢١٥

الآيات : ٤٢ ـ ٤٧........................................................... ٢١٦

الآيات : ٤٨ ـ ٥٢........................................................... ٢١٨

تفسير سورة الحاقة

الآيات : ١ ـ ١٢............................................................. ٢٢٥

الآيات : ١٣ ـ ١٨........................................................... ٢٢٧

الآيات : ١٩ ـ ٢٤........................................................... ٢٢٩

الآيات : ٢٥ ـ ٣٧........................................................... ٢٣١

٥١٤

الآيات : ٣٨ ـ ٤٣........................................................... ٢٣٢

الآيات : ٤٤ ـ ٥٢........................................................... ٢٣٣

تفسير سورة المعارج

الآيات : ١ ـ ٧.............................................................. ٢٣٤

الآيات : ٨ ـ ١٨............................................................. ٢٣٩

الآيات : ١٩ ـ ٣٥........................................................... ٢٤٠

الآيات : ٣٦ ـ ٤٤........................................................... ٢٤٢

تفسير سورة نوح

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ٢٤٤

الآيات : ٥ ـ ٢٠............................................................. ٢٤٥

الآيات : ٢١ ـ ٢٤........................................................... ٢٤٧

الآيات : ٢٥ ـ ٢٨........................................................... ٢٤٩

تفسير سورة الجن

الآيات : ١ ـ ٧.............................................................. ٢٥١

الآيات : ٨ ـ ١٠............................................................. ٢٥٣

الآيات : ١١ ـ ١٧........................................................... ٢٥٤

الآيات : ١٨ ـ ٢٤........................................................... ٢٥٦

الآيات : ٢٥ ـ ٢٨........................................................... ٢٥٨

تفسير سورة المزمل

الآيات : ١ ـ ٩.............................................................. ٢٦٠

الآيات : ١٠ ـ ١٨........................................................... ٢٦٦

الآيتان : ١٩ و٢٠........................................................... ٢٦٨

تفسير سورة المدثر

الآيات : ١ ـ ١٠............................................................. ٢٧٠

الآيات : ١١ ـ ٣٠........................................................... ٢٧٤

٥١٥

الآيات : ٣١ ـ ٣٧........................................................... ٢٧٨

الآيات : ٣٨ ـ ٥٦........................................................... ٢٨١

تفسير سورة القيامة

الآيات : ١ ـ ١٥............................................................. ٢٨٣

الآيات : ١٦ ـ ٢٥........................................................... ٢٨٦

الآيات : ٢٦ ـ ٤٠........................................................... ٢٨٩

تفسير سورة الإنسان

الآيات : ١ ـ ٣.............................................................. ٢٩٢

الآيات : ٤ ـ ١٢............................................................. ٢٩٤

الآيات : ١٣ ـ ٢٢........................................................... ٢٩٧

الآيات : ٢٣ ـ ٣١........................................................... ٣٠٠

تفسير سورة المرسلات

الآيات : ١ ـ ١٥............................................................. ٣٠٢

الآيات : ١٦ ـ ٢٨........................................................... ٣٠٣

الآيات : ٢٩ ـ ٤٠........................................................... ٣٠٤

الآيات : ٤١ ـ ٥٠........................................................... ٣٠٥

تفسير سورة النبأ

الآيات : ١ ـ ١٦............................................................. ٣٠٦

الآيات : ١٧ ـ ٣٠........................................................... ٣٠٨

الآيات : ٣١ ـ ٤٠........................................................... ٣١٢

تفسير سورة النازعات

الآيات : ١ ـ ١٤............................................................. ٣١٤

الآيات : ١٥ ـ ٢٦........................................................... ٣١٦

الآيات : ٢٧ ـ ٣٣........................................................... ٣١٧

الآيات : ٣٤ ـ ٤٦........................................................... ٣١٩

٥١٦

تفسير سورة عبس

الآيات : ١ ـ ١٦............................................................. ٣٢٠

الآيات : ١٧ ـ ٣٢........................................................... ٣٢٢

الآيات : ٣٣ ـ ٤٢........................................................... ٣٢٦

تفسير سورة التكوير

الآيات : ١ ـ ١٤............................................................. ٣٢٨

الآيات : ١٥ ـ ٢٩........................................................... ٣٣٤

تفسير سورة الانفطار

الآيات : ١ ـ ١٢............................................................. ٣٣٩

تفسير سورة المطففين

الآيات : ١ ـ ٦.............................................................. ٣٤٢

الآيات : ٧ ـ ١٧............................................................. ٣٤٥

الآيات : ١٨ ـ ٢٨........................................................... ٣٤٨

الآيات : ٢٩ ـ ٣٦........................................................... ٣٤٩

تفسير سورة الانشقاق

الآيات : ١ ـ ١٥............................................................. ٣٥١

الآيات : ١٦ ـ ٢٥........................................................... ٣٥٣

تفسير سورة البروج

الآيات : ١ ـ ١٠............................................................. ٣٥٧

الآيات : ١١ ـ ٢٢........................................................... ٣٦٥

تفسير سورة الطارق

الآيات : ١ ـ ١٠............................................................. ٣٦٧

الآيات : ١١ ـ ١٧........................................................... ٣٦٩

تفسير سورة الأعلى

الآيات : ١ ـ ١٣............................................................. ٣٧١

٥١٧

الآيات : ١٤ ـ ١٩........................................................... ٣٧٣

تفسير سورة الغاشية

الآيات : ١ ـ ٧.............................................................. ٣٧٦

الآيات : ٨ ـ ١٦............................................................. ٣٧٧

الآيات : ١٧ ـ ٢٦........................................................... ٣٧٨

تفسير سورة الفجر

الآيات : ١ ـ ١٤............................................................. ٣٨١

الآيات : ١٥ ـ ٢٠........................................................... ٣٨٨

الآيات : ٢١ ـ ٣٠........................................................... ٣٨٩

تفسير سورة البلد

الآيات : ١ ـ ١٠............................................................. ٣٩١

الآيات : ١١ ـ ٢٠........................................................... ٣٩٤

تفسير سورة الشمس

الآيات : ١ ـ ١٠............................................................. ٣٩٨

الآيات : ١١ ـ ١٥........................................................... ٤٠١

تفسير سورة الليل

الآيات : ١ ـ ١١............................................................. ٤٠٣

الآيات : ١٢ ـ ٢١........................................................... ٤٠٧

تفسير سورة الضحى

الآيات : ١ ـ ١١............................................................. ٤١٠

تفسير سورة الشرح

الآيات : ١ ـ ٨.............................................................. ٤١٥

تفسير سورة التين

الآيات : ١ ـ ٨.............................................................. ٤١٩

٥١٨

تفسير سورة العلق

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ٤٢١

الآيات : ٦ ـ ١٩............................................................. ٤٢٢

تفسير سورة القدر

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ٤٢٤

تفسير سورة البينة

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ٤٣١

الآيات : ٦ ـ ٨.............................................................. ٤٣٩

تفسير سورة الزلزلة

الآيات : ١ ـ ٨.............................................................. ٤٤١

تفسير سورة العاديات

الآيات : ١ ـ ١١............................................................. ٤٤٥

تفسير سورة القارعة

الآيات : ١ ـ ١١............................................................. ٤٤٧

تفسير سورة التكاثر

الآيات : ١ ـ ٨.............................................................. ٤٥٠

تفسير سورة العصر

الآيات : ١ ـ ٣.............................................................. ٤٥٦

تفسير سورة الهمزة

الآيات : ١ ـ ٩.............................................................. ٤٥٧

تفسير سورة الفيل

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ٤٥٨

تفسير سورة قريش

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ٤٦٦

٥١٩

تفسير سورة الماعون

الآيات : ١ ـ ٧.............................................................. ٤٦٧

تفسير سورة الكوثر

الآيات : ١ ـ ٣.............................................................. ٤٧١

تفسير سورة الكافرون

الآيات : ١ ـ ٦.............................................................. ٤٧٩

تفسير سورة النصر

الآيات : ١ ـ ٣.............................................................. ٤٨١

تفسير سورة المسد

الآيات : ١ ـ ٥.............................................................. ٤٨٥

تفسير سورة الإخلاص

ذكر سبب نزولها وفضلها...................................................... ٤٨٨

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ٤٩٧

تفسير سورة الفلق

الآيات : ١ ـ ٤.............................................................. ٥٠٣

تفسير سورة الناس

الآيات : ١ ـ ٦.............................................................. ٥٠٧

٥٢٠