وسائل الشيعة - ج ٢١

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٢١

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-21-3
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٨٢
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

أبواب نكاح العبيد والاماء

١ ـ باب استحباب شراء الاماء وتملكهن ووطئهن بالملك واستيلادهن

[ ٢٦٥٨٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن جعفر بن محمّد الأشعريّ ، عن ابن القداح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : عليكم بأمّهات الأولاد ، فانّ في أرحامهنّ البركة .

[ ٢٦٥٨١ ] ٢ ـ وعن حميد بن زياد ، عن ابن سماعة ، عن بعض أصحابه ، ( عن أبان ) (١) عن أبي حمزة ، عن عليّ بن الحسين ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : اطلبوا الأولاد من أمّهات الأولاد فانّ في أرحامهنّ البركة .

__________________

أبواب نكاح العبيد والإِماء

الباب ١ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٤ / ١ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٧٤ / ٢ .

(١) « عن أبان » ليس في المصدر .

٨١
 &

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في مقدّمات النكاح (٢) وغيرها (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

٢ ـ باب وجوب استبراء الأمة على المشتري وتحريم الوطء في الفرج في مدة الاستبراء دون ما عداه

[ ٢٦٥٨٢ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن موسى بن بكر ، عن زرارة ، عن حمران ، قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن رجل اشترى أمة ، هل يصيب منها دون الغشيان ولم يستبرئها ؟ قال : نعم ، إذا استوجبها وصارت من ماله ، وإن ماتت كانت من ماله .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في بيع الحيوان (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

__________________

(٢) تقدم في الأبواب ٥ و ٣٥ و ١٥٣ وبعمومه في الباب ١٤٠ من أبواب مقدمات النكاح .

(٣) تقدم في الحديث ٢ من الباب ٥٩ من أبواب آداب الحمّام وفي البابين ٩ و ١٠ من أبواب ما يحرم باستيفاء العدد .

(٤) يأتي في الأبواب ٢١ و ٤٢ و ٦٢ من هذه الأبواب .

الباب ٢ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٤ / ٩ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٢٠ من هذه الأبواب .

(١) تقدم في الباب ١٠ وفي الحديثين ٤ و ٥ من الباب ١١ وفي الباب ١٧ من أبواب بيع الحيوان ، وفي الحديث ١ من الباب ١ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة .

(٢) يأتي في الأبواب ٣ و ٥ و ٦ وفي الحديث ٥ من الباب ٨ وفي الأبواب ٩ و ١٠ و ١٣ و ١٧ و ١٨ و ٥٨ من هذه الأبواب .

٨٢
 &

٣ ـ باب  سقوط  الاستبراء  عمن اشترى جارية  صغيرة  لم تبلغ وجواز وطئه اياها ، وكذا التي يئست من المحيض والحائض إلّا مدة حيضها ، والبكر

[ ٢٦٥٨٣ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبيّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، أنّه قال في رجل ابتاع جارية ولم تطمث ، قال : إن كانت صغيرة لا يتخوّف عليها الحبل فليس له (١) عليها عدّة وليطأها إن شاء ، وإن كانت قد بلغت ولم تطمث فإنّ عليها العدّة

قال : وسألته عن رجل اشترى جارية وهي حائض ؟ قال : إذا طهرت فليمسّها إن شاء .

ورواه الكليني عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، مثله (٢) .

[ ٢٦٥٨٤ ] ٢ ـ وعنه ، عن القاسم ، عن أبان ، عن منصور بن حازم قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الجارية التي لا يخاف عليها الحبل ؟ قال : ليس عليها عدّة .

[ ٢٦٥٨٥ ] ٣ ـ وبإسناده عن عليّ بن إسماعيل ، عن فضالة بن أيّوب ، عن أبان بن عثمان ، عن ابن أبي يعفور ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال في الجارية التي لم تطمث ولم تبلغ الحبل إذا اشتراها الرجل ، قال : ليس عليها عدّة يقع عليها .

__________________

الباب ٣ فيه ١١ حديثاً

١ ـ التهذيب ٨ : ١٧١ / ٥٩٥ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٧ / ١٢٧٨ .

(١) « له » ليس في المصدر .

(٢) الكافي ٥ : ٤٧٣ / ٦ .

٢ ـ التهذيب ٨ : ١٧١ / ٥٩٦ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٧ / ١٢٧٩ .

٣ ـ التهذيب ٨ : ١٧١ / ٥٩٧ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٧ / ١٢٨٠ .

٨٣
 &

وقال في رجل اشترى جارية ثمّ اعتقها ولم يستبرىء رحمها ، قال : كان نوله (١) أن يفعل فاذا لم يفعل فلا شيء عليه .

[ ٢٦٥٨٦ ] ٤ ـ وعنه ، عن فضالة ، عن أبان ، عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل يشتري الجارية التي لم تبلغ المحيض وإذا قعدت من المحيض ما عدّتها ؟ وما يحلّ للرجل من الأمة حتّى يستبرئها قبل أن تحيض ؟ قال : إذا قعدت عن المحيض أو لم تحض فلا عدّة لها ، والتي تحيض فلا يقربها حتّى تحيض وتطهر .

[ ٢٦٥٨٧ ] ٥ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن القاسم ، عن أبان ، عن منصور بن حازم قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن عدّة الأمة الّتي لم تبلغ المحيض وهو يخاف عليها ؟ فقال : خمسة وأربعون ليلة .

أقول : حمله الشيخ على من هي في سنّ من تحيض .

[ ٢٦٥٨٨ ] ٦ ـ وعنه ، عن القاسم ، عن أبان ، عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله (١) في الرجل يشتري الجارية ولم تحض أو قعدت من المحيض ، كم عدّتها ؟ قال : خمس وأربعون ليلة .

أقول : تقدّم الوجه في مثله (٢) .

[ ٢٦٥٨٩ ] ٧ ـ وعنه ، عن القاسم ، عن أبان ، عن ربيع بن القاسم قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الجارية التي لم تبلغ المحيض ويخاف عليها

__________________

(١) نولك أن تفعل كذا ، أي : حقّك وينبغي لك « الصحاح ٥ : ١٨٣٦ » .

٤ ـ التهذيب ٨ : ١٧٢ / ٥٩٨ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٧ / ١٢٨١ .

٥ ـ التهذيب ٨ : ١٧٢ / ٥٩٩ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٨ / ١٢٨٢ .

٦ ـ التهذيب ٨ : ١٧٢ / ٦٠٠ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٨ / ١٢٨٣ .

(١) في المصدر زيادة : عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) .

(٢) تقدم في ذيل الحديث السابق من هذا الباب .

٧ ـ التهذيب ٨ : ١٧٠ / ٥٩٣ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٨ / ١٢٨٤ ، وأورده عن الكافي في الحديث ٣ من الباب ١٠ من أبواب بيع الحيوان ، وعنهما في الحديث ٢ من الباب ١٨ من هذه الأبواب .

٨٤
 &

الحبل ؟ قال : يستبرىء رحمها الذي يبيعها بخمسة وأربعين ليلة ، والذي يشتريها بخمسة وأربعين ليلة .

[ ٢٦٥٩٠ ] ٨ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن ابن بكير ، عن هشام بن الحارث ، عن عبدالله بن عمر (١) قال : قلت لأبي عبدالله أو لأبي جعفر ( عليهما السلام ) : الجارية الصغيرة يشتريها الرجل وهي لم تدرك أو قد يئست من المحيض ، قال : فقال : لا بأس بأن لا يستبرئها .

[ ٢٦٥٩١ ] ٩ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن ابن محبوب ، عن عليّ بن رئاب ، عن أبي بصير ـ يعني المراديّ ـ في حديث ـ أنه قال لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : الرجل يشتري الجارية الصغيرة التي لم تطمث وليست بعذراء يستبرؤها ؟ قال : أمرها شديد إذا كان مثلها يعلق فليستبرئها .

ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب ، مثله (١) .

[ ٢٦٥٩٢ ] ١٠ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين قال : قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : إذا اشترى الرجل جارية لم تدرك أو قد يئست من المحيض فلا بأس بأن لا يستبرئها .

[ ٢٦٥٩٣ ] ١١ ـ وفي ( عيون الأخبار ) : عن جعفر بن نعيم بن شاذان ، عن محمّد بن شاذان ، عن الفضل بن شاذان ، عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، عن الرضا ( عليه السلام ) في حدّ الجارية الصغيرة السنّ الذي إذا لم تبلغه لم

__________________

٨ ـ الكافي ٥ : ٤٧٢ / ٣ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان .

(١) في المصدر : عمرو .

٩ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٤ ، وأورد صدره في الحديث ٣ من الباب ١٢ من أبواب بيع الحيوان وفي الحديث ٣ من الباب ٥ من هذه الأبواب .

(١) التهذيب ٨ : ١٧٦ / ٦١٨ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٣٠٠ .

١٠ ـ الفقيه ٣ : ٢٨٣ / ١٣٤٧ .

١١ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ١٩ / ٤٤ .

٨٥
 &

يكن على الرجل استبراؤها ، قال : إذا لم تبلغ استبرئت بشهر ، قلت : وإن كانت ابنة سبع سنين أو نحوها ممّا لا تحمل ؟ فقال : هي صغيرة ، ولا يضرّك أن لا تستبرئها ، فقلت : ما بينها وبين تسع سنين ؟ فقال : نعم ، تسع سنين .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في بيع الحيوان (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) ، وما تضمّن استبراء غير البالغ بشهر محمول على الاستحباب .

٤ ـ باب أن من اشترى جارية جاز له وطؤها بعد الاستبراء ، وإن بقيت أشهراً لا تطمث ولم يظهر بها حمل

[ ٢٦٥٩٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن رفاعة قال : سألت أبا الحسن موسى ( عليه السلام ) فقلت : أشتري الجارية فتمكث عندي الأشهر لا تطمث ، وليس ذلك من كبر ، وأُريها النساء فيقلن لي : ليس بها حبل ، فلي أن أنكحها في فرجها ؟ فقال : إنّ الطمث (١) تحبسه الريح من حبل فلا بأس أن تمسّها في الفرج ، الحديث .

ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب (٢) .

ورواه الصدوق مرسلاً (٣) .

أقول : ويدلّ على ذلك جميع أحاديث الاستبراء (٤) .

__________________

(١) تقدم في الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان .

(٢) يأتي في الباب ٤ من هذه الأبواب .

الباب ٤ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٢ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٥ وذيله في الحديث ٣ من الباب ٨ من هذه الأبواب .

(١) في المصدر زيادة : قد .

(٢) التهذيب ٧ : ٤٦٨ / ١٨٧٨ ، ٨ : ١٧٧ / ٦٢٢ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٤ / ١٣٠٥ .

(٣) الفقيه ١ : ٥٢ / ١٩٩ .

(٤) تقدم ما يدل عليه في الباب ٣ من هذه الأبواب .

ويأتي في الأبواب الآتية من هذه الأبواب .

٨٦
 &

٥ ـ باب أن من اشترى جارية حاملاً جاز له الاستمتاع منها بما دون الفرج على كراهية

[ ٢٦٥٩٥ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الصفّار ، عن يعقوب بن يزيد ، عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، عن صالح بن عقبة ، عن عبدالله بن محمّد ـ في حديث ـ قال : دخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) فقلت له : اشتريت جارية ، ثمّ سكتّ هيبة له ، فقال : أظنك أنّك أردت أن تصيب منها فلم تدر كيف تأتي لذلك ؟ قلت : أجل ، جعلت فداك ، قال : وأظنّك أنّك أردت أن تفخذ لها فاستحييت أن تسأل عنها ؟ قلت : لقد منعتني من ذلك هيبتك ، قال : فقال : لا بأس بالتفخيذ لها حتّى تستبرئها وإن صبرت فهو خير لك ، قال : فقال له رجل : جعلت فداك ، قد سمعت غير واحد يقول : التفخيذ لا بأس به ، قال : فقلت له : وأيّ شيء الخيرة في تركه ؟ قال : فقال : كذلك لو كان به بأس لم نأمر به ، قال : ثمّ أقبل عليّ فقال : إنّ الرجل يأتي جاريته فتعلق منه ثمّ ترى الدم وهي حبلى فيرى أنّ ذلك طمث فيبيعها ، فما أُحبّ للرجل المسلم أن يأتي الجارية حبلى قد حبلت من غيره حتّى يأتيه فيخبره .

[ ٢٦٥٩٦ ] ٢ ـ محمّد بن يعقوب عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن رفاعة قال : سألت أبا الحسن موسى ( عليه السلام ) فقلت : أشتري الجارية ـ إلى أن قال : ـ قلت : فان كانت حبلى فما لي منها إذا أردت ؟ قال : لك ما دون الفرج .

[ ٢٦٥٩٧ ] ٣ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن ابن محبوب

__________________

الباب ٥ فيه ٥ أحاديث

١ ـ التهذيب ٨ : ١٧٨ / ٦٢٣ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٣ / ١٣٠٤ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٢ ، والتهذيب ٧ : ٤٦٨ / ١٨٧٨ ، و ٨ : ١٧٧ / ٦٢٢ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ٤ وذيله في الحديث ٣ من الباب ٨ من هذه الأبواب .

٣ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٤ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ١٢ من أبواب بيع الحيوان ، وقطعة منه في

٨٧
 &

عن عليّ بن رئاب ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قلت له : الرجل يشتري الجارية وهي حامل ، ما يحلّ له منها ؟ فقال : ما دون الفرج ، الحديث .

ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب (١) ، وكذا الذي قبله .

[ ٢٦٥٩٨ ] ٤ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن فضّال ، عن ابن بكير ، عن زرارة بن أعين ، قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن الجارية الحبلى يشتريها الرجل يصيب منها دون الفرج ؟ قال : لا بأس ، قلت : يصيب منها في ذلك ، قال : تريد تغرّة (١) .

[ ٢٦٥٩٩ ] ٥ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الصفّار ، عن محمّد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عبد الحميد قال : سألت أبا إبراهيم ( عليه السلام ) عن الرجل يشتري الجارية وهي حبلى ، أيطؤها ؟ قال : لا ، قلت : فدون الفرج ؟ قال : لا يقربها .

أقول : حمله الشيخ على الكراهية ، وتقدّم ما يدلّ على ذلك في بيع الحيوان (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

__________________

الحديث ٩ من الباب ٣ من هذه الأبواب .

(١) التهذيب ٨ : ١٧٦ / ٦١٨ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٣٠٠ .

٤ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٥ .

(١) التغرّة : حمل النفس على الخطر « الصحاح ٢ / ٧٦٩ » .

٥ ـ التهذيب ٨ : ١٧٧ / ٦٢٠ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٣٠٢ .

(١) تقدم في الباب ١٢ من أبواب بيع الحيوان .

(٢) يأتي في الحديث ٣ من الباب ٨ من هذه الأبواب .

٨٨
 &

٦ ـ باب سقوط استبراء الجارية اذا اشتريت من ثقة وأخبر باستبرائها ، واستحباب الاستبراء

[ ٢٦٦٠٠ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن عليّ بن إسماعيل ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص بن البختريّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في الرجل يشتري الأمة من رجل فيقول : إنّي لم أطأها ، فقال : إن وثق به فلا بأس أن يأتيها ، الحديث .

ورواه الكليني عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، مثله (١) .

[ ٢٦٦٠١ ] ٢ ـ وعنه ، عن حمّاد ، عن عبدالله بن المغيرة ، عن ابن سنان قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل يشتري الجارية ولم تحض ؟ قال : يعتزلها شهراً إن كانت قد مسّت (١) قلت : أفرأيت إن ابتاعها وهي طاهر وزعم صاحبها انّه لم يطأها منذ طهرت ، فقال : إن كان عندك أميناً فمسّها ، وقال : انّ ذا الأمر شديد فإن كنت لا بدّ فاعلاً فتحفظ لا تنزل عليها .

ورواه الكلينيّ عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن عبدالله بن سنان ، مثله (٢) .

__________________

الباب ٦ فيه ٦ أحاديث

١ ـ التهذيب ٨ : ١٧٣ / ٦٠٣ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٩ / ١٢٨٩ ، وأورد ذيله في الحديث ٢ من الباب ١٠ وأورده في الحديث ٢ من الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان ، وذيله في الحديث ١ من الباب ١٨ من هذه الأبواب .

(١) الكافي ٥ : ٤٧٢ / ٤ .

٢ ـ التهذيب ٨ : ١٧٢ / ٦٠١ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٨ / ١٢٨٥ ، وأورد صدره في الحديث ٤ من الباب ١٠ وذيله في الحديث ٣ من الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان .

(١) في نسخة : يئست « هامش المخطوط » .

(٢) الكافي ٥ : ٤٧٣ / ٧ .

٨٩
 &

[ ٢٦٦٠٢ ] ٣ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن القاسم ، عن أبان ، عن محمّد بن حكيم ، عن العبد الصالح ( عليه السلام ) قال : إذا اشتريت جارية فضمن لك مولاها أنّها على طهر فلا بأس بأن تقع عليها .

[ ٢٦٦٠٣ ] ٤ ـ وعنه ، عن حمّاد بن عيسى ، عن شعيب ، عن أبي بصير ، قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : الرجل يشتري الجارية وهي طاهر ويزعم صاحبها أنّه لم يمسّها منذ حاضت ، فقال : ان ائتمنته فمسّها .

[ ٢٦٦٠٤ ] ٥ ـ وعنه ، عن محمّد بن إسماعيل قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن الجارية تشترى من رجل مسلم يزعم أنّه قد استبرأها ، أيجزىء ذلك أم لا بدّ من استبرائها ؟ قال : يستبرئها بحيضتين ، قلت : يحلّ للمشتري ملامستها ؟ قال : نعم ، ولا يقرب فرجها .

أقول : حمله الشيخ وغيره على الاستحباب ، ويمكن حمله على عدم كون البائع ثقة لما مرّ (١) .

[ ٢٦٦٠٥ ] ٦ ـ محمّد بن محمّد المفيد في ( المقنعة ) قال : روي أنّه لا بأس أن يطأ الجارية من غير استبراء لها إذا كان بائعها قد أخبره باستبرائها وكان صادقاً في ظاهره مأموناً .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في بيع الحيوان (١) .

__________________

٣ ـ التهذيب ٨ : ١٧٣ / ٦٠٢ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٩ / ١٢٨٨ .

٤ ـ التهذيب ٨ : ١٧٣ / ٦٠٤ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٠ / ١٢٩٠ .

٥ ـ التهذيب ٨ : ١٧٣ / ٦٠٥ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٠ / ١٢٩١ .

(١) مرّ في الأحاديث ١ و ٢ و ٤ من هذا الباب .

٦ ـ المقنعة : ٨٣ .

(١) تقدم في الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان .

٩٠
 &

٧ ـ باب أن من اشترى أمة من امرأة لم يجب عليه استبراؤها بل يستحب

[ ٢٦٦٠٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن رفاعة قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن الأمة تكون لامرأة فتبيعها ؟ قال : لا بأس أن يطأها من غير أن يستبرئها .

وبإسناده عن محمّد بن عليّ بن محبوب ( عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين ) (١) ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله (٢) .

[ ٢٦٦٠٧ ] ٢ ـ وبإسناده عن عبدالله بن بكير ، عن زرارة ، قال : اشتريت جارية بالبصرة من امرأة فخبّرتني أنّه لم يطأها أحد فوقعت عليها ولم استبرئها ، فسألت عن ذلك أبا جعفر ( عليه السلام ) ؟ فقال : هو ذا أنا قد فعلت ذلك وما أُريد أن أعود .

٨ ـ باب حكم من اشترى جارية حاملاً

[ ٢٦٦٠٨ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن عدّة

__________________

الباب ٧ فيه حديثان

١ ـ التهذيب ٨ : ١٧٤ / ٦٠٧ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٠ / ١٢٩٢ .

(١) في التهذيب « عن الحسن » بدل ما بين القوسين .

(٢) التهذيب ٨ : ١٧٤ / ٦٠٨ والاستبصار ٣ : ٣٦٠ / ١٢٩٣ .

٢ ـ التهذيب ٨ : ١٧٤ / ٦٠٩ ، والاستبصار ٣ : ٣٦١ / ١٢٩٤ .

الباب ٨ فيه ٨ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ٣ ، والتهذيب ٨ : ١٧٦ / ٦١٧ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٢٩٩ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ١٢ من أبواب بيع الحيوان .

٩١
 &

من أصحابنا ، عن سهل بن زياد جميعاً ، عن عبد الرحمن بن أبي نجران ، عن عاصم بن حميد ، عن محمّد بن قيس ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال في الوليدة يشتريها الرجل وهي حبلى ، قال : لا يقربها حتّى تضع ولدها .

[ ٢٦٦٠٩ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن رفاعة بن موسى ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سألت عن الأمة الحبلى يشتريها الرجل ؟ قال : سئل أبي عن ذلك فقال : أحلّتها آية وحرّمتها أُخرى وأنا ناه عنها نفسي وولدي ، فقال الرجل : وأنا أرجو أن أنتهي إذا نهيت نفسك وولدك .

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يعقوب ، مثله (١) وكذا الذي قبله .

[ ٢٦٦١٠ ] ٣ ـ وبإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن رفاعة بن موسى قال : سألت أبا الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قلت : اشتري الجارية ـ إلى أن قال : ـ قلت : فإن كان حمل فما لي منها إن أردت ؟ قال : لك ما دون الفرج إلى أن تبلغ في حملها أربعة أشهر وعشرة أيّام ، فإذا جاز حملها أربعة أشهر وعشرة أيّام فلا بأس بنكاحها في الفرج ، قلت : إن المغيرة وأصحابه يقولون : لا ينبغي للرجل أن ينكح امرأته وهي حامل قد استبان حملها حتّى تضع فيغذو ولده ، قال : هذا من فعال اليهود .

[ ٢٦٦١١ ] ٤ ـ وبإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن زياد قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : يحرم من الإِماء

__________________

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٧٤ / ١ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١٢ من أبواب بيع الحيوان .

(١) التهذيب ٨ : ١٧٦ / ٦١٦ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٢٩٨ .

٣ ـ التهذيب ٧ : ٤٦٨ / ١٨٧٨ ، ٨ : ١٧٧ / ٦٢٢ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٤ / ١٣٠٥ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ٤ ، وقطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٥ من هذه الأبواب .

٤ ـ التهذيب ٨ : ١٩٨ / ٦٩٥ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ١٩ من هذه الأبواب

٩٢
 &

عشر : لا تجمع بين الأُمّ والبنت ، ولا بين الأُختين ، ولا أمتك وهي حامل من غيرك حتّى تضع ، الحديث .

[ ٢٦٦١٢ ] ٥ ـ وعنه ، عن عليّ بن الريّان ، عن الحسن بن راشد ، عن مسمع كردين ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : عشر لا يحلّ نكاحهنّ ولا غشيانهنّ ، أمتك أُمّها أمتك ـ إلى أن قال ـ وأمتك وقد وطئت حتّى تستبرأ بحيضة ، وأمتك وهي حبلى من غيرك ـ إلى أن قال : ـ وأمتك وهي على سوم من مشتر .

ورواه الكلينيّ كما مر (١) .

[ ٢٦٦١٣ ] ٦ ـ وبإسناده عن عليّ بن إسماعيل ، عن فضالة ، عن أبان ، عن إسحاق بن عمّار ، قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الجارية يشتريها الرجل وهي حبلى ؟ أيقع عليها ؟ قال : لا .

[ ٢٦٦١٤ ] ٧ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين في ( عيون الأخبار ) : ( عن محمّد بن عمر بن سلم الجعابي ) (١) ، عن الحسن بن عبدالله بن محمّد الرازيّ ، ( عن أبيه ) (٢) ، عن الرضا ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : نهى النبي ( صلى الله عليه وآله ) عن وطء الحبالى حتّى يضعن .

__________________

٥ ـ التهذيب ٨ : ١٩٨ / ٦٩٦ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٤ من الباب ١٨ ، وتمامه في الحديث ٢ من الباب ١٩ من هذه الأبواب .

(١) مرّ في الحديث ٤ من الباب ٨ من أبواب ما يحرم بالرضاع .

٦ ـ التهذيب ٨ : ١٧٦ / ٦١٩ ، والاستبصار ٣ : ٣٦٢ / ١٣٠١ .

٧ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٦٣ / ٢٧١ .

(١) في المصدر : محمّد بن عمر بن محمّد بن سلم بن البراء الجعابي .

(٢) ليس في المصدر .

٩٣
 &

[ ٢٦٦١٥ ] ٨ ـ عبدالله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) : عن محمّد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عبد الحميد قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن الرجل يشتري الجارية وهي حبلى ، أيطؤها ؟ قال : لا يقربها .

أقول : حمل الشيخ (١) وغيره (٢) النهي عن الوطء بعد أربعة أشهر وعشر على الكراهة ، وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

٩ ـ باب حكم من اشترى أمة حبلى فوطئها ثم ولدت

[ ٢٦٦١٦ ] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن محمّد بن أبي عمير ، عن إسحاق بن عمار قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن رجل اشترى جارية حاملاً قد استبان حملها فوطئها ؟ قال : بئس ما صنع ، فقلت ما تقول فيها ؟ قال : عزل عنها أم لا ؟ قلت : أجبني في الوجهين ، قال : إن كان عزل عنها فليتّق الله ولا يعد ، وإن كان لم يعزل عنها فلا يبيع ذلك الولد ولا يورثه ولكن يعتقه ويجعل له شيئاً من ماله يعيش به فانّه قد غذّاه بنطفته .

ورواه الكليني عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن إسحاق بن عمّار ، مثله (١) .

[ ٢٦٦١٧ ] ٢ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ،

__________________

٨ ـ قرب الإِسناد : ١٢٨ .

(١) راجع النهاية : ٤٩٦ .

(٢) راجع السرائر : ٣١٥ ، والشرائع ٢ : ٥٩ ، مفاتيح الشرائع ٢ : ٣٥٦ ، مختلف الشيعة ٢ : ٢١ .

(٣) تقدم في الباب ٥ من هذه الأبواب .

(٤) يأتي في الباب ٩ من هذه الأبواب .

الباب ٩ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الفقيه ٣ : ٢٨٤ / ١٣٥١ ، والتهذيب ٨ : ١٧٨ / ٦٢٤ .

(١) الكافي ٥ : ٤٨٧ / ١ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٨٨ / ٣ ، والتهذيب ٨ : ١٧٩ / ٦٢٦ .

٩٤
 &

عن محمّد بن يحيى ، عن غياث بن إبراهيم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من جامع أمة حبلى من غيره فعليه أن يعتق ولدها ولا يسترق ، لأنّه شارك فيه الماء تمام الولد .

[ ٢٦٦١٨ ] ٣ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفليّ ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) : انّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) دخل على رجل من الأنصار وإذا وليدة عظيمة البطن تختلف ، فسأل عنها ؟ فقال : اشتريتها يا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وبها هذا الحبل ، قال : أقربتها ؟ قال : نعم ، قال : أعتق ما في بطنها ، قال : يا رسول الله ، بم استحقّ العتق ؟ قال : لأنّ نطفتك غذت سمعه وبصره ولحمه ودمه .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب (١) ، وكذا الذي قبله .

١٠ ـ باب أن استبراء الأمة حيضة ويستحب حيضتان ، وأن الاستبراء يجب مع الوطء وإن عزل

[ ٢٦٦١٩ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن البرقي ، عن سعد بن سعد الأشعريّ ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن رجل يبيع جارية كان يعزل عنها ، هل عليه فيها (١) استبراء ؟ قال : نعم ، وعن أدنى ما يجزي من الاستبراء للمشتري والبائع (٢) ، قال : أهل المدينة يقولون حيضة ، وكان جعفر ( عليه السلام ) يقول : حيضتان ، وسألته عن أدنى استبراء البكر ، فقال : أهل المدينة

__________________

٣ ـ الكافي ٥ : ٤٨٧ / ٢ .

(١) التهذيب ٨ : ١٧٨ / ٦٢٥ .

الباب ١٠ فيه حديثان

١ ـ التهذيب ٨ : ١٧١ / ٥٩٤ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٩ / ١٢٨٧ .

(١) في المصدر : منها .

(٢) في المصدر : المبتاع .

٩٥
 &

يقولون : حيضة وكان جعفر ( عليه السلام ) يقول : حيضتان .

[ ٢٦٦٢٠ ] ٢ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن الحسن ، عن زرعة ، عن سماعة بن مهران قال سألته عن رجل اشترى جارية وهي طامث ، أيستبرىء رحمها بحيضة أُخرى أم تكفيه هذه الحيضة ؟ قال : لا ، بل تكفيه هذه الحيضة ، فان استبرأها أُخرى فلا بأس هي بمنزلة فضل .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) .

١١ ـ باب أنه يجوز للرجل أن يعتق أمته ويتزوجها ويجعل مهرها عتقها وان كانت أم ولد وان كان له زوجة حرة

[ ٢٦٦٢١ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عبدالله بن محمّد الحجّال ، عن ثعلبة ، عن عبيد بن زرارة ، أنّه سمع أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : إذا قال الرجل لأمته : أعتقك وأتزوّجك وأجعل مهرك عتقك فهو جائز .

[ ٢٦٦٢٢ ] ٢ ـ وعنه ، عن محمّد بن الحسين ، وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد بن خالد جميعاً ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة بن مهران قال : سألته عن رجل له زوجة وسريّة يبدو له أن يعتق سريّته ويتزوّجها ؟ فقال : إن شاء اشترط عليها أنّ عتقها صداقها فانّ ذلك له حلال ، الحديث .

__________________

٢ ـ التهذيب ٨ : ١٧٤ / ٦٠٦ ، والاستبصار ٣ : ٣٥٩ / ١٢٨٦ ، وقرب الإِسناد : ٦٤ ، وأورد في الحديث ٤ من الباب ١١ من أبواب بيع الحيوان .

(١) تقدم في الباب ٣ وفي الحديثين ٢ و ٥ من الباب ٦ من هذه الأبواب .

ويأتي ما يدل عليه في الباب ٤٥ من هذه الأبواب .

الباب ١١ فيه ٨ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٦ / ٣ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٧٦ / ٥ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ١٤ من هذه الأبواب .

٩٦
 &

[ ٢٦٦٢٣ ] ٣ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبيّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سئل (١) عن الرجل يعتق الأمة ويقول : مهرك عتقك ، فقال : حسن .

[ ٢٦٦٢٤ ] ٤ ـ وعن حميد بن زياد ، عن ابن سماعة ، وعن غير واحد ، عن أبان بن عثمان ، عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل تكون له الأمة فيريد أن يعتقها فيتزوّجها ، أيجعل عتقها مهرها أو يعتقها ثمّ يصدقها ؟ وهل عليها منه عدّة ؟ وكم تعتدّ إن أعتقها ؟ وهل يجوز له نكاحها بغير مهر ؟ وكم تعتدّ من غيره ؟ قال : يجعل عتقها صداقها إن شاء ، وإن شاء أعتقها ثمّ أصدقها ، وإن كان عتقها صداقها فإنّها لا تعتدّ (١) ولا يجوز نكاحها إذا أعتقها إلّا بمهر ، ولا يطأ الرجل المرأة إذا تزوّجها حتّى يجعل لها شيئاً وإن كان درهماً .

محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة ، عن أبان ، مثله (٢) .

[ ٢٦٦٢٥ ] ٥ ـ وبإسناده عن عليّ بن الحسن ، عن محمّد بن عبدالله ، عن الحسن بن عليّ ، عن علاء القلاء ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : أيّما رجل شاء أن يعتق جارية ويتزوّجها ويجعل عتقها صداقها فعل .

[ ٢٦٦٢٦ ] ٦ ـ وعنه ، عن محمّد وأحمد ابني الحسن ، عن أبيهما ، عن

__________________

٣ ـ الكافي ٥ : ٤٧٥ / ١ .

(١) في المصدر : سألته .

٤ ـ الكافي ٥ : ٤٧٦ / ٢ .

(١) في الكافي : فإنها تعتد .

(٢) التهذيب ٨ : ٢٠٢ / ٧١٥ ، والاستبصار ٣ : ٢١١ / ٧٦٤ .

٥ ـ التهذيب ٨ : ٢٠١ / ٧٠٦ ، والاستبصار ٣ : ٢٠٩ / ٧٥٦ .

٦ ـ التهذيب ٨ : ٢٠١ / ٧٠٧ ، والاستبصار ٣ : ٢٠٩ / ٧٥٧ .

٩٧
 &

عبدالله بن بكير ، عن ( عبيد بن زرارة ) (١) ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : قلت له : رجل قال لجاريته : أعتقتك وجعلت عتقك مهرك ، قال : فقال : جائز .

[ ٢٦٦٢٧ ] ٧ ـ وعنه ، عن الحسن بن عليّ بن يوسف ، عن مثنّى الحنّاط ، عن حاتم ، عن أبي عبدالله ، عن أبيه ، عن علي ( عليهم السلام ) ، أنّه كان يقول : إن شاء الرجل أعتق أُمّ ولده وجعل مهرها عتقها .

[ ٢٦٦٢٨ ] ٨ ـ الحسن بن محمّد الطوسي في ( الأمالي ) عن أبيه ، ( عن حمويه ) (١) ، عن أبي الحسين ، عن أبي خليفة ، عن شاكر بن العياض ، عن هاشم بن سعيد ، عن كنانة ، عن صفيّة قالت : أعتقني رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وجعل عتقي صداقي .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (٢) .

١٢ ـ باب حكم تقديم العتق على التزويج وتأخيره

[ ٢٦٦٢٩ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن عليّ بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن رجل قال لأمته : أعتقتك وجعلت عتقك مهرك ؟ فقال : عتقت وهي بالخيار إن شاءت تزوّجته وإن شاءت فلا ، فان تزوّجته فليعطها شيئاً ، وإن قال : قد تزوّجتك وجعلت مهرك عتقك ، فإنّ

__________________

(١) في نسخة : عن عبيدالله بن زرارة « هامش المخطوط » .

٧ ـ التهذيب ٨ : ٢٠١ / ٧٠٨ .

٨ ـ أمالي الطوسي ٢ : ١٩ .

(١) في المصدر : عن ابن حموية .

(٢) يأتي في الأبواب ١٢ و ١٣ و ١٤ من هذه الأبواب ، وفي الباب ٢٥ من أبواب العتق .

الباب ١٢ فيه حديثان

١ ـ التهذيب ٨ : ٢٠١ / ٧١٠ ، والاستبصار ٣ : ٢١٠ / ٧٦٠ .

٩٨
 &

النكاح واقع ولا يعطيها شيئاً .

ورواه الصدوق بإسناده عن علي بن جعفر (١) .

ورواه عليّ بن جعفر في كتابه ، نحوه (٢) .

ورواه الحميريّ في ( قرب الإِسناد ) عن عبدالله بن الحسن ، عن عليّ بن جعفر ، مثله ، إلّا أنّه قال : كان النكاح واجباً (٣) .

[ ٢٦٦٣٠ ] ٢ ـ وبإسناده عن محمّد بن آدم ، عن الرضا ( عليه السلام ) في الرجل يقول لجاريته : قد أعتقتك وجعلت صداقك عتقك ، قال : جاز العتق والأمر إليها إن شاءت زوّجته نفسها ، وإن شاءت لم تفعل ، فإن زوّجته نفسها فأحبّ له أن يعطيها شيئاً .

أقول : وتقدّم ما ظاهره جواز التقديم والتأخير (١) ، وهذان الحديثان محتملان للحمل على كون المانع عدم التصريح بالتزويج ، قاله بعض علمائنا (٢) .

١٣ ـ باب أن من أعتق سريته جاز له تزويجها بغير عدة ولم يجز لغيره إلّا بعد عدة الحرة من الطلاق

[ ٢٦٦٣١ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي

__________________

(١) الفقيه ٣ : ٢٦١ / ١٢٤٤ .

(٢) مسائل علي بن جعفر : ١٣٥ ـ ١٣٦ / ١٣٨ .

(٣) قرب الإِسناد : ١٠٩ .

٢ ـ التهذيب ٨ : ٢٠١ / ٧٠٩ ، والاستبصار ٣ : ٢١٠ / ٧٥٩ .

(١) تقدم في الباب ١١ من هذه الأبواب .

(٢) راجع روضة المتقين ٨ : ٢٤٧ ، ومختلف الشيعة ٢ : ٢٢ وجواهر الكلام ٣٠ : ٢٥٣ .

الباب ١٣ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٥ : ٤٧٦ / ٤ ، وأورده في الحديث ٤ من الباب ٤٣ من أبواب العدد .

٩٩
 &

عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبيّ عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن الرجل يعتق سريّته ، أيصلح له أن يتزوّجها بغير عدّة ؟ قال : نعم ، قلت : فغيره ؟ قال : لا ، حتّى تعتدّ ثلاثة أشهر .

محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن عيسى ، عن ابن أبي عمير ، ( عن أبان بن عثمان ) (١) ، عن زرارة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) (٢) .

وعنه ، عن الحسين بن سعيد ، عن صفوان ، عن عبدالله ، عن الحسن ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله (٣) .

[ ٢٦٦٣٢ ] ٢ ـ وبإسناده عن عليّ بن الحسن ، عن عليّ بن أسباط ، عن عمّه يعقوب الأحمر ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا أعتق رجل جارية ثمّ أراد أن يتزوّجها مكانه فلا بأس ، فلا تعتدّ من مائه ، وإن أرادت أن تتزوّج من غيره فلها مثل عدّة الحرّة ، الحديث .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

__________________

(١) في المصدر : عن أبان ، عن عثمان .

(٢) التهذيب ٨ : ١٧٥ / ٦١١ .

(٣) التهذيب ٨ : ١٧٤ / ٦١٠ .

٢ ـ التهذيب ٨ : ٢١٤ / ٧٦٤ ، وأورده بسند آخر في الحديث ٤ من الباب ٦ من أبواب الإِستيلاد .

(١) تقدم في الحديث ٤ من الباب ١١ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي في الباب ٢١ من هذه الأبواب ٤٢ من أبواب العدد .

١٠٠