🚖

وسائل الشيعة - ج ٢٠

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٢٠

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-20-5
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٨٠
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
📷

أبواب ما يحرم بالنسب

١ ـ باب تحريم الأم وان علت

[٢٥٨٣١] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ـ في حديث ـ قال : قلت له : قوله تعالى : ( لَّا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ ) (١) فقال : انّما عنى النساء اللاتي حرّم عليه في هذه الآية ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ ) (٢) إلى آخر الآية .

[٢٥٨٣٢] ٢ ـ وعن أحمد بن محمّد العاصمي ، عن عليّ بن الحسن بن فضّال ، عن عليّ بن أسباط ، عن عمّه يعقوب بن سالم ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قلت له : أرأيت قول الله عزّوجلّ : ( لَّا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ ) (١) فقال : إنّما لم تحلّ له النساء التي حرّم عليه في هذه الآية

________________

أبواب ما يحرم بالنسب

الباب ١ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٣٨٧ / ١ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٦ من الباب ٢ من أبواب عقد النكاح .

(١) الأحزاب ٣٣ : ٥٢ .

(٢) النساء ٤ : ٢٣ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٣٩١ / ٨ .

(١) الأحزاب ٣٣ : ٥٢ .

٣٦١
📷

( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ) (٢) في هذه الآية كلّها ، الحديث .

[٢٥٨٣٣] ٣ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن موسى بن بكر ، عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) في حديث أزواج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، انّ العامرية والكنديّة طلّقهما قبل الدخول ، فلمّا قبض ( عليه السلام ) رخص لهما أبو بكر وعمر في النكاح فتزوّجتا ، قال : وهم (١) يستحلّون أن يتزوجوا أُمهاتهم ان كانوا مؤمنين ، وان أزواج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في الحرمة مثل أُمهاتهم .

[٢٥٨٣٤] ٤ ـ وعنه ، عن أحمد ، عن محمّد بن عيسى ، عن أبي محمّد الأنصاري ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر بن يزيد قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن القابلة ، أيحلّ للمولود أن ينكحها ؟ فقال : لا ، ولا ابنتها هي بعض أُمهاته .

ورواه الصدوق بإسناده عن عمرو بن شمر (١) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه في الرضاع وغيره (٣) .

________________

(٢) النساء ٤ : ٢٣ .

٣ ـ الكافي ٥ : ٤٢١ / ٤ .

(١) في المصدر : ولا هم .

٤ ـ الكافي ٥ : ٤٤٧ / ٢ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٣٩ من أبواب ممّا يحرم بالمصاهرة .

(١) الفقيه ٣ : ٢٥٩ / ١٢٣١ .

(٢) تقدم في الحديث ١٤ من الباب ١ من أبواب الجنابة .

(٣) يأتي في الباب ١ من أبواب ممّا يحرم بالرضاع وفي الباب ١ وفي الحديث ١٢ من الباب ٢ من أبواب ممّا يحرم بالمصاهرة .

٣٦٢
📷

٢ ـ باب تحريم البنت وإن نزلت

[٢٥٨٣٥] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة بن مهران قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن مصافحة الرجل المرأة ، قال : لا يحلّ للرجل أن يصافح المرأة إلّا امرأة يحرم عليه أن يتزوّجها أخت أو بنت أو عمّة أو خالة أو بنت أخت أو نحوها ... الحديث .

[٢٥٨٣٦] ٢ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن مهزيار ( عن ) (١) أبي جعفر الثاني ( عليه السلام ) ـ في حديث في الرضاع ـ قال : لو كنّ عشراً متفرّقات ما حلّ لك منهنّ شيء وكنّ في موضع بناتك .

[٢٥٨٣٧] ٣ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين في ( عيون الأخبار ) : عن هاني بن محمّد بن محمود ، عن أبيه رفعه ، إلى أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، أنّه قال للرشيد ـ في حديث ـ يا أمير المؤمنين ، لو أنّ النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) نشر فخطب إليك كريمتك ، هل كنت تجيبه ؟ فقال : ولم لا أُجيبه ؟ فقال أبو الحسن ( عليه السلام ) : ولكنه لا يخطب إليّ ولا أُجيبه قال : ولم ؟ قال : لأنه ولدني ولم يلدك .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

________________

الباب ٢ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٥٢٥ / ١ ، وأورده بتمامه في الحديث ٢ من الباب ١١٥ من أبواب مقدمات النكاح .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٤١ / ٨ ، وأورده بتمامه في الحديث ١٠ من الباب ٦ من أبواب ما يحرم بالرضاع .

(١) في المصدر : قال : سأل عيسى بن جعفر بن عيسى أبا جعفر عليه السلام .

٣ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ١ : ٨٣ .

(١) تقدم في الحديث ١٤ من الباب ١ من أبواب الجنابة وفي الحديثين ١ و ٢ من الباب ١ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي في الباب ١ من أبواب ما يحرم بالرضاع وفي الباب ١ وفي الحديث ١٢ من الباب ٢ وفي الحديث ٢ من الباب ٢١ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة .

٣٦٣
📷

٣ ـ باب تحريم الأخت مطلقاً

[٢٥٨٣٨] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن زرارة ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) : انّ آدم ولد له شيث ـ إلى أن قال : ـ ثمّ ولد له يافث ، فلما (١) أراد الله أن ( يبدأ ) (٢) بالنسل ما ترون وأن يكون ما جرى به القلم من تحريم ما حرّم الله عزّ وجلّ من الأخوات على الأخوة أنزل بعد العصر في يوم خميس حوراء من الجنّة اسمها نزلة فأمر الله آدم أن يزوّجها من شيث فزوّجها منه ، ثمّ أنزل بعد العصر من الغد حوراء من الجنّة اسمها منزلة فأمر الله (٣) ان يزوّجها يافث فزوّجها منه ، فولد لشيث غلام وليافث جارية فأمر الله آدم حين أدركا أن يزوّج ابنة يافث من ابن شيث ففعل فولد الصفوة من النبيين والمرسلين من نسلهما ، ومعاذ الله أن يكون ذلك على ما قالوا من أمر الأخوة والاخوات .

ورواه في ( العلل ) (٤) بإسناد يأتي (٥) عن الحسن بن مقاتل عمّن سمع زرارة ، مثله .

[٢٥٨٣٩] ٢ ـ وبإسناده عن القاسم بن عروة ، عن بريد العجليّ ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : انّ الله أنزل على آدم حوراء من الجنّة فزوّجها أحد ابنيه وتزوّج الآخر ابنة الجان ... الحديث .

[٢٥٨٤٠] ٣ ـ وفي ( الأمالي ) وكتاب (التوحيد) : عن أحمد بن الحسن القطان

________________

الباب ٣ فيه ٦ أحاديث

١ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٠ / ١١٣٦ .

(١) في المصدر زيادة : أدركا .

(٢) في المصدر : يبلغ .

(٣) في نسخة زيادة : آدم « هامش المخطوط ».

(٤) علل الشرائع : ٢٠ / ٢ الباب ١٧ .

(٥) يأتي في الحديث ٥ من هذا الباب .

٢ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٠ / ١١٣٧ .

٣ ـ أمالي الصدوق : ٢٨٠ / ١ ، والتوحيد : ٣٠٦ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٧ من الباب ٤٩ من أبواب جهاد العدو .

٣٦٤
📷

وعليّ بن موسى الدقاق ومحمّد بن أحمد السناني كلهم ، عن أحمد بن يحيى القطان ، عن محمّد بن العباس ، عن محمّد بن أبي السري ، عن أحمد بن عبدالله بن يونس ، عن سعد بن طريف ، عن الأصبغ بن نباتة ، عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ انّ الأشعث قال له : كيف يؤخذ من المجوس الجزية ولم ينزل عليهم كتاب ولم يبعث اليهم نبي ؟ فقال : بلى يا أشعث ، قد أنزل الله عليهم كتاباً وبعث إليهم نبياً ، وكان لهم ملك سكر ذات ليلة فدعا بابنته إلى فراشه فارتكبها فلما أصبح تسامع به قومه فاجتمعوا إلى بابه وقالوا : أخرج نطهّرك ونقم عليك الحد ، فقال : هل علمتم أنّ الله لم يخلق خلقاً أكرم عليه من أبينا آدم وحوّا ؟ قالوا : صدقت ، قال : أليس قد زوّج بنيه من بناته وبناته من بنيه ؟ قالوا : صدقت هذا هو الدين ، فتعاقدوا على ذلك فمحا الله العلم من صدورهم ورفع عنهم الكتاب فهم الكفرة يدخلون النار بلا حساب ، والمنافقون أسوأ حالاً منهم .

[٢٥٨٤١] ٤ ـ وفي (العلل) : عن محمّد بن الحسن ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن الحسن بن عليّ بن فضّال ، عن أحمد بن إبراهيم ، عن عمّار ، عن ابن توبة عن زرارة قال : سئل أبو عبدالله ( عليه السلام ) : كيف بدو النسل ؟ فإن عندنا أناساً يقولون : انّ الله أوحى إلى آدم أن يزوّج بناته من بنيه ، وإن أصل هذا الخلق (١) من الاخوة والأخوات ، قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) سبحان الله وتعالى عن ذلك علوّاً كبيراً يقولون (٢) من يقول هذا ؟ إنّ الله جعل أصل صفوة خلقه وأحبّائه وأنبيائه ورسله (٣) والمؤمنين والمؤمنات (٤) من حرام ولم يكن له من القدرة ما يخلقهم من الحلال

________________

٤ ـ علل الشرائع : ١٧ / ١ الباب ١٧ .

(١) في المصدر زيادة : كله أصله .

(٢) في المصدر : يقول .

(٣) في المصدر زيادة : وحججه .

(٤) في المصدر زيادة : والمسلمين والمسلمات .

٣٦٥
📷

وقد أخذ ميثاقهم على الحلال والطهر الطاهر الطيب ، والله لقد نبّئت أنّ بعض البهائم تنكرت له أُخته فلما نزا عليها ونزل كشف له عنها وعلم أنها أُخته أخرج غرموله(٥) ثمّ قبض عليه بأسنانه ثمّ قلعه ثمّ خرّ ميتاً ... الحديث .

[٢٥٨٤٢] ٥ ـ وعن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن الحسين بن الحسن بن أبان ، عن ابن أورمة ، عن النوفليّ ، عن اليعقوبي ، عن الحسن بن مقاتل ، عمّن سمع زرارة يقول ، وذكر مثله وزاد : ان كتب الله كلها فيما جرى فيه القلم في كلّها تحريم الأخوات على الاخوة مع ما حرّم ... الحديث .

[٢٥٨٤٣] ٦ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن صفوان بن يحيى ، عن خالد بن إسماعيل ، عن رجل ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : ذكرت له المجوس وأنهم يقولون نكاح كنكاح ولد آدم وأنهم يحاجونا بذلك فقال : أمّا أنتم فلا يحاجونكم به ، لما أدرك هبة الله قال آدم : يا ربّ ، زوّج هبة الله فاهبط الله له حوراء فولدت له أربعة أغلمة ثمّ رفعها الله فلما أدرك ولد هبة الله قال : يا ربّ ، زوّج ولد هبة الله فأوحى الله إليه أن يخطب إلى رجل من الجنّ وكان مسلماً أربع بنات له على ولد هبة الله فزوّجهنّ ... الحديث .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

________________

(٥) الغرمول : الذكر « الصحاح ٥ / ١٧٨٠ ».

٥ ـ علل الشرائع : ١٨ / ٢ ، وأورد قطعة منه في الحديث ١ من هذا الباب .

٦ ـ الكافي ٥ : ٥٦٩ / ٥٨ .

(١) تقدم في الحديث ١٤ من الباب ١ من أبواب الجنابة وفي الحديث ٢ من الباب ١١٥ من أبواب مقدمات النكاح ، وفي الحديث ١ من الباب ١ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي في الباب ١ وفي الحديثين ٣ و ٩ من الباب ٨ من أبواب ما يحرم بالرضاع ، وفي الحديثين ١ و ٣ من الباب ١ وفي الحديث ١٢ من الباب ٢ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة .

٣٦٦
📷

٤ ـ باب تحريم العمة والخالة

[٢٥٨٤٤] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه جميعاً ، عن ابن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن عمّار الساباطي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن غلام رضع من امرأة ، أيحلّ له أن يتزوّج أُختها لأبيها من الرضاع ؟ فقال : لا ، فقد رضعا جميعاً من لبن فحل واحد من امرأة واحدة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

٥ ـ باب تحريم بنت الأخ وبنت الأخت

[٢٥٨٤٥] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن عليّ بن رئاب ، عن زرارة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : انّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قبل الجزية من أهل الذمّة على أن لا يأكلوا الربا ولا يأكلوا لحم الخنزير ولا ينكحوا الأخوات ولا بنات الأخ ولا بنات الأخت فمن فعل ذلك منهم برئت منه ذمّة الله وذمّة رسوله وقال : ليست لهم اليوم ذمّة .

ورواه الشيخ بإسناده عن عليّ بن الحسن بن فضّال ، عن عمرو بن عثمان ، عن الحسن بن محبوب ، عن عليّ بن رئاب (١) .

________________

الباب ٤ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٥ : ٤٤٣ / ١١ .

(١) تقدم في الحديث ٢ من الباب ١١٥ من أبواب مقدمات النكاح ، وفي الحديث ١ من الباب ١ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي في الأحاديث ١ و ٢ و ٣ من الباب ١ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة وفي الباب ١ من أبواب ما يحرم بالرضاع .

الباب ٥ فيه حديث واحد

١ ـ الفقيه ٢ : ٢٧ / ٩٧ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٤٨ من أبواب جهاد العدو .

(١) التهذيب ٧ : ٣٠١ / ١٢٥٦ ، والاستبصار ٣ : ١٨٢ / ٦٦٠ .

٣٦٧
📷

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) ويأتي ما يدلّ عليه (٣) .

٦ ـ باب عدم تحريم أخت الأخ إذا لم تكن أختاً من الأب ولا الأم ، وكذا بنت أخي الأخ اذا لم يكن أخاً

[٢٥٨٤٦] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن صفوان بن يحيى ، عن أبي جرير القمّي قال : سألت أبا الحسن (١) ( عليه السلام ) : ازوّج أخي من أُمّي أختي من أبي ؟ فقال أبو الحسن ( عليه السلام ) : زوّج إيّاها إيّاه ، أو زوّج إيّاه إيّاها .

ورواه ابن ادريس في آخر ( السرائر ) نقلاً من كتاب المشيخة للحسن بن محبوب ، عن صفوان بن يحيى ، مثله(٢) .

[٢٥٨٤٧] ٢ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن غير واحد ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في رجل تزوّج أُخت أخيه من الرضاعة قال : ما أحبّ أن أتزوّج أُخت أخي من الرضاعة .

أقول : هذا ظاهر في الكراهة وفي الاختصاص بالرضاع مع احتماله للتقية ولكون أخت الأخ اختا وغير ذلك .

________________

(٢) تقدم في الحديث ٢ من الباب ١١٥ من أبواب مقدمات النكاح وفي الحديث ١ من الباب ١ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الباب ١ وفي الحديث ٧ من الباب ٢٣ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة وفي الباب ١ من أبواب ما يحرّم بالرضاع .

الباب ٦ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الفقيه ٣ : ٢٦٩ / ١٢٧٥ .

(١) في السرائر زيادة : موسى « هامش المخطوط ».

(٢) مستطرفات السرائر : ٨٤ / ٢٨ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٤٤ / ٢ .

٣٦٨
📷

[٢٥٨٤٨] ٣ ـ محمّد بن الحسن ، بإسناده عن عليّ بن الحسن ، عن محمّد بن الوليد عن عباس بن عامر ، عن يونس بن يعقوب قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن امرأة أرضعتني وأرضعت صبياً معي ولذلك الصبيّ أخ من أبيه وأُمّه فيحلّ لي أن أتزوّج ابنته ؟ قال : لا بأس .

[٢٥٨٤٩] ٤ ـ وبإسناده عن الصفار ، عن محمّد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان ، عن الحسين بن حمّاد ، عن إسحاق بن عمّار قال : سألته عن الرجل يتزوّج اخت أخيه ، قال : ما أُحبّ له ذلك .

أقول : هذا محمول على الكراهة دفعاً لتوهم العوام اباحة الأُخت أو على التقيّة ، ويأتي ما يدلّ على حصر المحرّمات من النكاح (١) .

________________

٣ ـ التهذيب ٧ : ٣٢٣ / ١٣٣١ .

٤ ـ التهذيب ٧ : ٤٧٢ / ١٨٩٣ .

(١) يأتي في الباب ١ من أبواب ما يحرم بالرضاع ، وفي الباب ١ من أبواب ما يحرّم بالمصاهرة .

٣٦٩
📷
٣٧٠
📷

أبواب ما يحرم بالرضاع

١ ـ باب أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب

[٢٥٨٥٠] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن بريد العجلي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ انّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

[٢٥٨٥١] ٢ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي نجران ، عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : يحرم من الرضاع ما يحرم من القرابة .

[٢٥٨٥٢] ٣ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن محمّد بن الفضيل ، عن أبي الصباح الكناني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، أنّه سئل عن الرضاع ؟ فقال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

________________

أبواب ما يحرم بالرضاع

الباب ١ فيه ١٠ أحاديث

١ ـ الفقيه ٣ : ٣٠٥ / ١٤٦٧ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ٦ من هذه الأبواب .

٢ ـ الكافي ٥ : ٤٣٧ / ١ ، والتهذيب ٧ : ٢٩١ / ١٢٢٢ .

٣ ـ الكافي ٥ : ٤٣٧ / ٢ ، والتهذيب ٧ : ٢٩١ / ١٢٢٣ .

٣٧١
📷

[٢٥٨٥٣] ٤ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن داود بن سرحان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

ورواه الصدوق ( في المقنع ) مرسلاً (١) عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وكذا المفيد في ( المقنعة ) (٢) .

[٢٥٨٥٤] ٥ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن عليّ بن الحكم ، عن معاوية بن وهب ، عن عبيد بن زرارة قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : انا أهل بيت كبير ـ إلى أن قال : ـ فقال : ما يحرم من النسب فهو يحرم من الرضاع .

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يعقوب ، مثله (١) ، وكذا كلّ ما قبله .

[٢٥٨٥٥] ٦ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

[٢٥٨٥٦] ٧ ـ وبإسناده عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن ابن سنان ـ يعني عبدالله ـ عن أبي عبدالله (عليه السلام) ـ في حديث ـ قال : أليس قد قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

________________

٤ ـ الكافي ٥ : ٤٣٧ / ٣ ، والتهذيب ٧ : ٢٩٢ / ١٢٢٤ .

(١) المقنع : ١١٢ ، والهداية : ٧٠ .

(٢) المقنعة : ٧٦ .

٥ ـ الكافي ٥ : ٤٣٩ / ٩ ، وأورده بتمامه في الحديث ١٨ من الباب ٢ من هذه الأبواب .

(١) التهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٢٩٦ .

٦ ـ التهذيب ٧ : ٣٢٣ / ١٣٣٢ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ٧ من أبواب ما يحرم بالمصاهرة .

٧ ـ التهذيب ٨ : ٢٤٤ / ٨٨٠ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ١٧ من هذه الأبواب وبسند آخر في الحديث ٣ من الباب ٨ من أبواب العتق .

٣٧٢
📷

[٢٥٨٥٧] ٨ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرضاع ؟ فقال : يحرم منه ما يحرم من النسب .

وعنه ، عن القاسم ، عن عليّ ، عن أبي إبراهيم ، وعن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله (١) .

[٢٥٨٥٨] ٩ ـ وعنه ، عن حمّاد ، عن عبدالله بن المغيرة ، عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من القرابة .

[٢٥٨٥٩] ١٠ ـ وبإسناده عن عليّ بن الحسن ، عن سندي بن الربيع ، عن عثمان بن عيسى ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : انه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١) ، لكن يستثنى من ذلك الأخت من الأُم فانها لا تحرم في الرضاع ، وكذا كلّ ما أشبه ذلك كما يأتي (٢) .

________________

٨ ـ التهذيب ٧ : ٢٩٢ / ١٢٢٥ .

(١) التهذيب ٧ : ٢٩٢ / ١٢٢٦ .

٩ ـ التهذيب ٧ : ٢٩٢ / ١٢٢٧ .

١٠ ـ التهذيب ٧ : ٣٢٣ / ١٣٣٢ ، وأورده بتمامه في الحديث ٧ من الباب ٨ من هذه الأبواب .

(١) يأتي في الحديث ٣ من الباب ٣ وفي البابين ٦ و ٨ من هذه الأبواب ، وتقدم ما يدل على حكم الشك في الرضاع في الحديث ٤ من الباب ٤ من أبواب ما يكتسب به ، وما يدل على عدم تملك من حرم بالرضاع من الأناث في الباب ٤ من أبواب بيع الحيوان .

(٢) يأتي في أحاديث الباب ٦ من هذه الأبواب .

٣٧٣
📷

٢ ـ باب ثبوت التحريم في الرضاع برضاع يوم وليلة وبخمس عشرة رضعة متواليات بشروطها لا بما نقص عن ذلك

[٢٥٨٦٠] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن عمّار بن موسى الساباطي ، عن جميل بن صالح ، عن زياد بن سوقة قال : قلت لأبي جعفر ( عليه السلام ) : هل للرضاع حدّ يؤخذ به ؟ فقال : لا يحرم الرضاع أقلّ من يوم وليلة أو خمس عشرة رضعة متواليات من امرأة واحدة من لبن فحل واحد لم يفصل بينها رضعة امرأة غيرها ، فلو أنّ امرأة أرضعت غلاماً أو جارية عشر رضعات من لبن فحل واحد وأرضعتهما امرأة أخرى من فحل آخر عشر رضعات لم يحرم نكاحهما .

[٢٥٨٦١] ٢ ـ وبإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عليّ بن رئاب ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قلت : ما يحرم من الرضاع ؟ قال : ما أنبت اللحم وشدّ العظم ، قلت : فيحرم عشر رضعات ؟ قال : لا ، لأنه لا تنبت اللحم ولا تشدّ العظم عشر رضعات .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن أحمد وعبدالله ابني محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، مثله (١) .

[٢٥٨٦٢] ٣ ـ وبإسناده عن عليّ بن الحسن بن فضال ، عن يعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن عبيد بن زرارة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : عشر رضعات لا يحرّمن شيئاً .

________________

الباب ٢ فيه ٢٥ حديثاً

١ ـ التهذيب ٧ : ٣١٥ / ١٣٠٤ ، والاستبصار ٣ : ١٩٢ / ٦٩٦ .

٢ ـ التهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٢٩٨ ، والاستبصار ٣ : ١٩٥ / ٧٠٤ .

(١) قرب الإِسناد : ٧٧ .

٣ ـ التهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٢٩٩ ، والاستبصار ٣ : ١٩٥ / ٧٠٦ .

٣٧٤
📷

[٢٥٨٦٣] ٤ ـ وعنه ، عن أخويه ، عن أبيهما ، عن عبدالله بن بكير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سمعته يقول : عشر رضعات لا تحرّم .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن محمّد بن الوليد ، عن عبدالله بن بكير ، مثله (١) .

[٢٥٨٦٤] ٥ ـ وعنه ، عن الحسن ابن بنت الياس ، عن عبدالله بن سنان ، عن عمر بن يزيد قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الغلام يرضع الرضعة والثنتين ؟ فقال : لا يحرم ، فعددت عليه حتّى أكملت عشر رضعات فقال : إذا كانت متفرقة فلا .

ورواه الكلينيّ عن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد ، عن الحسن بن عليّ بن فضّال ، عن عبدالله بن سنان (١) .

أقول : ذكر الشيخ أنّ دليل الخطاب لا يجوز التعلق به إلّا إذا لم يكن هناك ما يصرف عنه ، وانّ ما تقدّم صارف عنه (٢) .

[٢٥٨٦٥] ٦ ـ وعنه ، عن أيّوب بن نوح ، عن صفوان بن يحيى ، عن حمّاد بن عثمان أو غيره ، عن عمر بن يزيد قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : خمس عشرة رضعة لا تحرم .

أقول : حمله الشيخ على كون الرضعات متفرّقات من نساء شتى فإنّها إذا كانت متوالية تحرم كما تقدّم (١) ، ويحتمل الحمل على الانكار وعلى التقيّة .

________________

٤ ـ التهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٣٠٠ .

(١) قرب الإِسناد : ٧٩ .

٥ ـ التهذيب ٧ : ٣١٤ / ١٣٠٢ ، والاستبصار ٣ : ١٩٤ / ٧٠٣ .

(١) الكافي ٥ : ٤٣٩ / ٨ .

(٢) التهذيب ٧ : ٣١٥ / ١٣٠٤ .

٦ ـ التهذيب ٧ : ٣١٤ / ١٣٠١ ، والاستبصار ٣ : ١٩٣ / ١٢٥ .

(١) تقدم في الحديث ١ من هذا الباب .

٣٧٥
📷

[٢٥٨٦٦] ٧ ـ وعنه ، عن أيّوب بن نوح ، عن حريز ، عن الفضيل بن يسار ، عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله (١) قال : لا يحرم من الرضاع إلّا ما كان مخبوراً (٢) قلت : وما المخبور (٣) ؟ قال : أم مربية أو أم تربى أو ظئر تستأجر أو خادم تشترى أو ما كان مثل ذلك موقوفاً عليه .

ورواه الصدوق بإسناده عن حريز ، عن الفضيل بن يسار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله إلى قوله : تشترى(٤) .

ورواه في (معاني الأخبار) : عن أبيه ، عن أحمد بن إدريس ، عن محمّد بن أحمد ، عن أحمد بن هلال ، عن ابن سنان ، عن حريز ، عن فضيل بن يسار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله إلى قوله : موقوفاً عليه (٥) .

قال الشيخ : القصد بهذا نفي التحريم عمن يرضع رضعة أو رضعتين وما أشبه ذلك ، وأما إذا أرضعت القدر الذي قلناه وان لم يكن بهذه الأوصاف فإنّه يحرم واستشهد بما يأتي (٦) .

[٢٥٨٦٧] ٨ ـ وعنه ، عن أيّوب بن نوح ، عن صفوان بن يحيى ، عن موسى بن بكر ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) ، قال : قلت له : ان بعض

________________

٧ ـ التهذيب ٧ : ٣٢٤ / ١٣٣٤ .

(١) في المصدر زيادة : عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) .

(٢) في المصدر : مجبوراً .

(٣) في المصدر : وما المجبور .

(٤) الفقيه ٣ : ٣٠٧ / ١٤٧٤ .

(٥) معاني الأخبار : ٢١٤ .

(٦) يأتي في الحديث ٨ من هذا الباب .

٨ ـ التهذيب ٧ : ٣٢٤ / ١٣٣٥ ، والاستبصار ٣ : ١٩٦ / ٧١٠ .

٣٧٦
📷

مواليك تزوّج إلى قوم فزعم النساء انّ بينهما رضاعاً ، قال : أما الرضعة والرضعتان والثلاث فليس بشيء إلّا أن يكون ظئراً مستأجرة مقيمة عليه .

[٢٥٨٦٨] ٩ ـ وبإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن زياد العبدي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا يحرم من الرضاع إلّا ما شدّ العظم وأنبت اللحم فاما الرضعة والثنتان والثلاث ، حتّى بلغ العشر ، إذا كنّ متفرقات فلا بأس .

أقول : تقدّم الوجه في مثله (١) ويمكن حمل القيد على التقيّة لما يأتي (٢) وعلى الكراهة .

[٢٥٨٦٩] ١٠ ـ وعنه ، عن محمّد بن عبد الجبّار ، عن عليّ بن مهزيار ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) ، أنّه كتب اليه يسأله عما يحرم من الرضاع ؟ فكتب ( عليه السلام ) : قليله وكثيره حرام .

أقول : حمله الشيخ على ما إذا بلغ الحدّ الّذي يحرّم ، فإن الزيادة قلّت أو كثرت تحرّم ، قال : ويجوز أن يكون خرج مخرج التقية لأنّه موافق لمذهب بعض العامة ، انتهى . ويمكن حمله على الكراهة وعلى تحديد كلّ رضعة فإنّه إن رضع قليلاً أو كثيراً فهي رضعة محسوبة من العدد بشرط أن يروى ويترك من نفسه لما يأتي (١) .

[٢٥٨٧٠] ١١ ـ وبإسناده عن محمّد بن عليّ بن محبوب ، عن محمّد بن الحسين ، عن محمّد بن سنان ، عن حريز ، عن الفضيل بن يسار ، عن أبي

________________

٩ ـ التهذيب ٧ : ٣١٤ / ١٣٠٣ ، والاستبصار ٣ : ١٩٤ / ٧٠٢ .

(١) تقدم في ذيل الحديث ٥ من هذا الباب .

(٢) يأتي في الحديثين ١٨ و ٢١ من هذا الباب .

١٠ ـ التهذيب ٧ : ٣١٦ / ١٣٠٨ ، والاستبصار ٣ : ١٩٦ / ٧١١ .

(١) يأتي في الحديث الآتي من هذا الباب .

١١ ـ التهذيب ٧ : ٣١٥ / ١٣٠٥ ، والاستبصار ٣ : ١٩٦ / ٧٠٩ .

٣٧٧
📷

جعفر ( عليه السلام ) قال : لا يحرم من الرضاع إلا المخبورة (١) أو خادم أو ظئر ثمّ يرضع عشر رضعات يروى الصبي وينام .

أقول : تقدّم الوجه في مثله (٢) ، ويمكن الحمل على الكراهة .

قال الشيخ : وقوله : يروى الصبي وينام تفسير لكلّ رضعة لأنّه المفيد المعتبر دون المصّات على ما يذهب اليه المخالفون .

[٢٥٨٧١] ١٢ ـ وبإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أبي جعفر ، عن أبي الجوزاء ، عن الحسين بن علوان ، عن عمرو بن خالد ، عن زيد بن عليّ ، عن آبائه ، عن عليّ ( عليهم السلام ) قال : الرضعة الواحدة كالمائة رضعة لا تحلّ له أبداً .

أقول : حمله الشيخ على ما تقدّم في حديث عليّ بن مهزيار (١) واستشهد للتقية بكون طريقه رجال العامة والزيديّة ، ويحتمل الكراهة .

[٢٥٨٧٢] ١٣ ـ وبإسناده عن العلاء بن رزين ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن الرضاع ؟ فقال : لا يحرم من الرضاع إلّا ما ارتضع من ثدي واحد سنة .

ورواه الصدوق بإسناده ، عن العلاء (١) .

قال : الشيخ هذا نادر مخالف للأحاديث كلّها .

أقول : يمكن حمله على التقيّة والحصر الاضافي بالنسبة إلى ما دون الخمس

________________

(١) في المصدر : المجبورة ، الخبير : زبد أفواه الإِبل « الصحاح ٢ : ٦٤٢ » .

(٢) تقدم في ذيل الحديث ٧ من هذا الباب .

١٢ ـ التهذيب ٧ : ٣١٧ / ١٣٠٩ ، والاستبصار ٣ : ١٩٧ / ٧١٢ .

(١) تقدم في الحديث ١٠ من هذا الباب .

١٣ ـ التهذيب ٧ : ٣١٨ / ١٣١٥ ، والاستبصار ٣ : ١٩٨ / ٧١٨ .

(١) الفقيه ٣ : ٣٠٧ / ١٤٧٥ .

٣٧٨
📷

عشرة أو بالنسبة إلى ما ارتضع من لبن فحلين وان يكون سنة ظرفاً للرضاع كما يأتي في مثله (٢) ومفهومه غير مقصود .

[٢٥٨٧٣] ١٤ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين في ( المقنع ) قال : لا يحرم من الرضاع إلّا ما أنبت اللحم وشدّ العظم ، قال : وسئل الصادق ( عليه السلام ) : هل لذلك حدّ ؟ فقال : لا يحرم من الرضاع إلّا رضاع يوم وليلة أو خمس عشرة رضعة متواليات لا يفصل بينهنّ .

[٢٥٨٧٤] ١٥ ـ قال : وروي لا يحرم من الرضاع إلا رضاع خمسة عشر يوماً ولياليهنّ ليس بينهنّ رضاع .

أقول : يمكن حمله على ما لو رضع كلّ يوم رضعة .

[٢٥٨٧٥] ١٦ ـ قال : وروي أنّه لا يحرم من الرضاع إلّا ما كان حولين كاملين .

[٢٥٨٧٦] ١٧ ـ قال : وروي لا يحرم من الرضاع إلّا ما ارتضع من ثدي واحد سنة .

أقول : لعلّ الوجه في هذا الاختلاف التقيّة لاضطراب مذاهب العامة هنا وكثرة اختلافهم ، والله أعلم.

[٢٥٨٧٧] ١٨ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ،

________________

(٢) يأتي في ذيل الحديث ٨ من الباب ٥ من هذه الأبواب .

١٤ ـ المقنع : ١١٠ .

١٥ ـ المقنع : ١١٠ .

١٦ ـ المقنع : ١١٠ .

١٧ ـ المقنع : ١١١ ، الأحاديث الثلاثة الأخيرة ذكرت في هامش صفحات المقنع ، استدركها المحقق من الوسائل .

١٨ ـ الكافي ٥ : ٤٣٩ / ٩ ، والتهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٢٩٦ ، والاستبصار ٣ : ١٩٤ / ٧٠١ وأورد ذيله في الحديث ٥ من الباب ١ من هذه الأبواب .

٣٧٩
📷

عن عليّ بن الحكم ، عن معاوية بن وهب ، عن عبيد بن زرارة قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : إنا أهل بيت كبير فربما كان الفرح والحزن الذي يجتمع فيه الرجال والنساء فربما استخفت(١) المرأة أن تكشف رأسها عند الرجل الذي بينها وبينه رضاع وربما استخف الرجل أن ينظر إلى ذلك ، فما الذي يحرُم من الرضاع ؟ فقال : ما أنبت اللحم والدم فقلت : وما الذي ينبت اللحم والدم ؟ فقال : كان يقال : عشر رضعات قلت : فهل تحرم عشر رضعات ؟ فقال : دع ذا وقال : ما يحرم من النسب فهو يحرم من الرضاع .

أقول : هذا دال على عدم نشر الحرمة بعشر رضعات لأنّه نقل ذلك عن غيره وترك الجواب وهما من قرائن التقيّة ، ذكره الشيخ وغيره (٢) .

[٢٥٨٧٨] ١٩ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا يحرم من الرضاع إلّا ما شدّ العظم وأنبت اللحم ، فأما الرضعة والرضعتان والثلاث ، حتّى بلغ عشراً ، إذا كنّ متفرّقات فلا بأس .

ورواه الشيخ بإسناده ، عن محمّد بن يعقوب ، وكذا الذي قبله (١) .

[٢٥٨٧٩] ٢٠ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبدالله بن المغيرة ، عن أبي الحسن الماضى ( عليه السلام ) ، قال : قلت له : انّي تزوّجت امرأة فوجدت امرأة قد ارضعتني وارضعت اختها قال : فقال : كم ؟ قلت : شيئاً يسيراً قال : بارك الله لك .

[٢٥٨٨٠] ٢١ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن فضّال ،

________________

(١) في نسخة : استحيت (هامش المصححة الثانية) .

(٢) انظر : التهذيب ٧ : ٣١٥ ذيل حديث ١٣٠٤ ، والاستبصار ٣ : ١٩٤ ذيل حديث ٧٠١ .

١٩ ـ الكافي ٥ : ٤٣٩ / ١٠ .

(١) التهذيب ٧ : ٣١٣ / ١٢٩٧ .

٢٠ ـ الكافي ٥ : ٤٤٤ / ١ .

٢١ ـ الكافي ٥ : ٤٣٨ / ٢ .

٣٨٠