🚖

وسائل الشيعة - ج ٢٠

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٢٠

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-20-5
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٨٠
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
📷

٩٥ ـ باب حكم طاعة المرأة اذا طلبت الذهاب الى الحمامات والعرسات والعيدات والنائحات ولبس الثياب الرقاق

[٢٥٣٦٨] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفليّ ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أطاع امرأته أكبّه الله على وجهه في النار ، قيل : وما تلك الطاعة ؟ قال : تطلب اليه الذهاب إلى الحمامات والعرسات والعيدات والنائحات (١) والثياب الرقاق .

[٢٥٣٦٩] ٢ ـ وبهذا الإِسناد قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : طاعة المرأة ندامة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في آداب الحمام ، وذكرنا وجهه هناك (١) .

٩٦ ـ باب كراهة استشارة النساء إلّا بقصد المخالفة

[٢٥٣٧٠] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن أبيه ، رفعه إلى أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : ذكر عنده

________________

الباب ٩٥ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٧ / ٣ ، وأورده في الحديث ٧ من الباب ١٦ من أبواب آداب الحمام .

(١) في نسخة : النياحات « هامش المخطوط ».

٢ ـ الكافي ٥ : ٥١٧ / ٤ .

(١) تقدم في الباب ١٦ من أبواب آداب الحمّام وفي الحديث ٣١ من الباب ٩٩ من أبواب ممّا يكتسب به وفي الباب ٩٤ من هذه الأبواب ويأتي ما يدل على بعض المقصود في الحديث ١ من الباب ١٢٣ من هذه الأبواب .

الباب ٩٦ فيه ٦ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٧ / ٦ .

١٨١
📷

النساء فقال : لا تشاوروهنّ في النجوى ، ولا تطيعوهنّ في ذي قرابة .

[٢٥٣٧١] ٢ ـ وعنهم ، عن أحمد ، عن الجاموراني ، عن الحسن بن عليّ بن أبي حمزة عن صندل ، عن ابن مسكان ، عن سليمان بن خالد قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : اياكم ومشاورة النساء فإنّ فيهنّ الضعف والوهن والعجز .

[٢٥٣٧٢] ٣ ـ وعنهم ، عن أحمد ، عن يعقوب بن يزيد ، عن رجل (١) رفعه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : في خلاف النساء البركة .

[٢٥٣٧٣] ٤ ـ وبهذا الإِسناد قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : كلّ امرىء تدبّره امرأة فهو ملعون .

ورواه الصدوق مرسلاً (١) ، وكذا الذي قبله .

[٢٥٣٧٤] ٥ ـ وعنهم ، عن أحمد ، عن أبي عليّ الواسطي رفعه إلى أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : إنّ المرأة إذا كبرت ذهب خير شطريها ، وبقي شرّهما ، ذهب جمالها ، وعقم رحمها ، واحتدّ لسانها.

[٢٥٣٧٥] ٦ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن عمرو بن عثمان ، عن بعض أصحابه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : النساء لا يشاورن في النجوى ولا يطعن في

________________

٢ ـ الكافي ٥ : ٥١٧ / ٨ .

٣ ـ الكافي ٥ : ٥١٨ / ٩ ، والفقيه ٣ : ٢٩٩ / ١٤٢٤ .

(١) في المصدر زيادة : من أصحابنا يكنّىٰ أبا عبدالله .

٤ ـ الكافي ٥ : ٥١٨ / ١٠ .

(١) الفقيه ٣ : ٢٩٩ / ١٤٢٣ .

٥ ـ الكافي ٥ : ٥١٥ / ٦ .

٦ ـ الكافي ٥ : ٥١٨ / ١٢ ، وأورد صدره في الحديث ٥ من الباب ٩٤ من هذه الأبواب .

١٨٢
📷

ذوي القربى ، إنّ المرأة إذا أسنّت ذهب خير شطريها وبقي شرّهما ، وذلك أنّه يعقم رحمها ، ويسوء خلقها ، ويحتدّ لسانها ، وإنّ الرجل إذا أسنّ ذهب شرّ شطريه وبقي خيرهما ، وذلك أنّه يؤوب عقله ، ويستحكم رأيه ويحسن خلقه .

ورواه الصدوق بإسناده عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، نحوه (١)

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) .

٩٧ ـ باب كراهة مشي المرأة وسط الطريق ، واستحباب مشيها الى جانب الحائط

[٢٥٣٧٦] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن إبراهيم بن عبد الحميد ، عن الوليد بن صبيح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ليس للنساء من سروات الطريق شيء ، ولكنّها تمشي في جانب الحائط والطريق .

[٢٥٣٧٧] ٢ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن عبدالله بن محمّد ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله : ليس للنساء من سراة الطريق ولكن جنبيه .

يعني : وسطه .

________________

(١) الفقيه ٣ : ٢٩٨ / ١٤٢٢ .

(٢) تقدم في الحديث ٢٢ من الباب ٣٨ من أبواب الأمر والنهي وفي الحديث ٢ من الباب ٢٤ وفي الحديث ٤ من الباب ٩٤ من هذه الأبواب . ويأتي ما يدل عليه في الحديث ٦ من الباب ١١٧ وفي الحديث ١ من الباب ١٢٣ من هذه الأبواب .

الباب ٩٧ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٨ / ١ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٥١٩ / ٤ .

١٨٣
📷

ورواه الصدوق في ( معاني الأخبار ) عن محمّد بن عليّ ماجيلويه ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، مثله (١) .

[٢٥٣٧٨] ٣ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين قال : ذكر النساء عند أبي الحسن ( عليه السلام ) فقال : لا ينبغي للمرأة أن تمشي في وسط الطريق ولكنها تمشي إلى جانب الحائط .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١) .

٩٨ ـ باب عدم جواز انكشاف المرأة بين يدي اليهودية والنصرانية ، وتحريم وصف الأجنبية للرجال

[٢٥٣٧٩] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص بن البختري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا ينبغي للمرأة أن تنكشف بين يدي اليهوديّة والنصرانيّة فإنّهنّ يصفن ذلك لأزواجهنّ .

محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن حفص بن البختريّ ، مثله (١) .

[٢٥٣٨٠] ٢ ـ وفي (عقاب الأعمال) : بسند تقدّم(١) في عيادة المريض عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) قال : ومن وصف امرأة لرجل فافتتن بها الرجل

________________

(١) معاني الأخبار : ١٥٦ / ١ .

٣ ـ الفقيه ٣ : ٣٦٦ / ١٧٤١ .

(١) يأتي في الحديث ١ من الباب ١٢٣ من هذه الأبواب .

الباب ٩٨ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٩ / ٥ .

(١) الفقيه ٣ : ٣٦٦ / ١٧٤٢ .

٢ ـ عقاب الأعمال : ٣٣٧ .

(١) تقدم في الحديث ٩ من الباب ١٠ من أبواب الاحتضار .

١٨٤
📷

وأصاب منها فاحشة لم يخرج من الدنيا إلّا مغضوباً عليه ، ومن غضب الله عليه غضب عليه السماوات السبع والأرضون السبع ، وكان عليه من الوزر مثل الذي أصابها ، قيل : يا رسول الله ، فإن تاب وأصلح ؟ قال : يتوب الله عليه .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك في الأحكام المختصّة بالنساء (٢) .

٩٩ ـ باب عدم جواز خلوة الرجل بالمرأة الأجنبية واحتباء المرأة

[٢٥٣٨١] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن محمّد بن الحسن بن شمون ، عن عبدالله بن عبد الرحمن ، عن مسمع أبي سيّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : فيما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) البيعة على النساء ، أن لا يحتبين ولا يقعدن مع الرجال في الخلاء .

[٢٥٣٨٢] ٢ ـ محمّد بن الحسن في (المجالس والأخبار) : عن أبي الحسن عليّ بن محمّد ، عن ابن خاله عبد العزيز بن جعفر بن قولويه ، عن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن خلف ، عن موسى بن إبراهيم ، عن موسى بن جعفر ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يبت في موضع يسمع نفس امرأة ليست له بمحرم .

[٢٥٣٨٣] ٣ ـ الحسن الطبرسيّ في (مكارم الأخلاق) : عن الصادق (عليه

________________

(٢) يأتي في الحديث ١ من الباب ١٢٣ من هذه الأبواب .

الباب ٩٩ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٩ / ٦ .

٢ ـ أمالي الطوسي ٢ : ٣٠٠ .

٣ ـ مكارم الأخلاق : ٢٣٣ .

١٨٥
📷

السلام ) قال : أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) على النساء أن لا ينحن ولا يخمشن ولا يقعدن مع الرجال في الخلاء.

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الإِجارة (١) وغيرها (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٣) .

١٠٠ ـ باب كراهة القنازع والقصة والجمة ونقش الخضاب *

[٢٥٣٨٤] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفليّ ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : إنّ أمير المؤمنين ( عليه السلام ) نهى عن القنازع والقصص ونقش الخضاب على الراحة وقال : إنّما هلكت نساء بني إسرائيل من قبل القصص ونقش الخضاب .

[٢٥٣٨٥] ٢ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل ، عن ابن شمون ، عن الأصم عن مسمع ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا يحلّ لامرأة حاضت أن تتّخذ قصّة ولا جمّة.

ورواه الصدوق بإسناده عن إسماعيل بن مسلم ، عن جعفر بن محمّد ،

________________

(١) تقدم في الباب ٣١ من أبواب أحكام الإِجارة .

(٢) تقدم في الحديث ٢٢ من الباب ٣٨ من أبواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

(٣) يأتي في الحديث ١ من الباب ٤٠ من أبواب حدّ الزنا .

الباب ١٠٠ فيه حديثان

* ـ القنازع : جمع قُنْزُعة ، وهي أن يحلق الرأس إلا قليلاً ويترك وسط الرأس . ( مجمع البحرين ٤ : ٣٧٩ ) .

القُصّة : جمعها قصص ، وهي شعر الناصية ( مجمع البحرين ٤ : ١٨٠ ) .

النقش : التلوين بعدة ألوان ، والخضاب : الحناء ولعل المراد خضاب بعض العضو وترك بعض كما يفعله بعضهم في خضاب اليد من نقش إصبع أو إصبعين أو جزء من إصبع أو تنقيط اليد ... ( مجمع البحرين ٢ : ٥٠ و ٤ : ١٥٥ ).

١ ـ الكافي ٥ : ٥١٩ / ١ ومستطرفات السرائر : ١٠٥ / ٤٥ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٥٢٠ / ٢ .

١٨٦
📷

عن آبائه ( عليهم السلام ) ، مثله (١) .

محمّد بن إدريس في آخر ( السرائر ) نقلاً من كتاب محمّد بن عليّ بن محبوب ، عن الحسن بن عليّ ، عن النوفليّ ، عن السكونيّ ، مثله(٢) ، وكذا الذي قبله إلّا أنّه أسقط قوله : على الراحة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على بعض المقصود (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه هنا (٤) وفي أحكام الأولاد (٥) ، ان شاء الله .

١٠١ ـ باب جواز وصل شعر المرأة بصوف أو بشعر نفسها ، وكراهة شعر غيرها ، وأنه يجوز لها كل ما تزينت به لزوجها

[٢٥٣٨٦] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن النعمان ، عن ثابت بن سعيد قال : سئل أبو عبدالله ( عليه السلام ) عن النساء يجعل في رؤوسهنّ القرامل(١) ، قال : يصلح الصوف وما كان من شعر امرأة لنفسها ، وكره للمرأة أن تجعل القرامل من شعر غيرها ، فإن وصلت شعرها بصوف أو بشعر نفسها فلا يضرّها .

[٢٥٣٨٧] ٢ ـ وعنه ، عن محمّد بن الحسين ، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم ،

________________

(١) الفقيه ٣ : ٢٩٨ / ١٤١٨ .

(٢) مستطرفات السرائر : ١٠٥ / ٤٦ .

(٣) تقدم في الباب ٢٢ من أبواب الجنابة وفي الباب ٤٢ من أبواب الحيض .

(٤) يأتي في الحديث ٥ من الباب ١٠١ من هذه الأبواب .

(٥) يأتي في الباب ٦٦ من أبواب أحكام الأولاد .

الباب ١٠١ فيه ٦ أحاديث

١ ـ لم نعثر عليه في التهذيب المطبوع ، وتجده في الكافي ٥ : ٥٢٠ / ٣ .

(١) القرامل : من الشعر والصوف : ما وصلت به المرأة شعرها « لسان العرب ١١ / ٥٥٦ ».

٢ ـ لم نعثر عليه في التهذيب المطبوع ، وتجده في الكافي ٥ : ١١٩ / ٣ .

١٨٧
📷

عن سالم بن مكرم ، عن سعد الإِسكاف ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : سئل عن القرامل التي تصنعها النساء في رؤوسهنّ ، يصلنه بشعورهنّ ؟ فقال : لا بأس على المرأة بما تزيّنت به لزوجها ، قال : فقلت : بلغنا أنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لعن الواصلة والموصولة ، فقال : ليس هناك ، إنّما لعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الواصلة والموصولة التي تزني في شبابها ، فلمّا كبرت قادت النساء إلى الرجال ، فتلك الواصلة والموصولة .

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن عليّ بن عبدالله ، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم (١) .

ورواه الكليني عن محمّد بن يحيى (٢) ، وكذا الذي قبله .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب ، مثله (٣) .

[٢٥٣٨٨] ٣ ـ الحسن بن الفضل الطبرسيّ في ( مكارم الأخلاق ) : عن سليمان بن خالد قال : قلت له : المرأة تجعل في رأسها القرامل ، قال : يصلح له الصوف وما كان من شعر المرأة نفسها ، وكره أن يوصل شعر المرأة من شعر غيرها ، فإن وصلت شعرها بصوف أو شعر نفسها فلا بأس به .

[٢٥٣٨٩] ٤ ـ وعن عمّار الساباطيّ قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : إنّ الناس يروون : أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لعن الواصلة والموصولة ، قال : فقال : نعم ، قلت : التي تمتشط وتجعل في الشعر القرامل ؟ قال : فقال لي : ليس بهذا بأس ، قلت : فما الواصلة والموصولة ؟ قال : الفاجرة والقوّادة .

________________

(١) المحاسن : ١١٤ / ١١٥ .

(٢) الكافي ٥ : ٥٢٠ / ٤ .

(٣) التهذيب ٦ : ٣٦٠ / ١٠٣٢ .

٣ ـ مكارم الأخلاق : ٨٤ .

٤ ـ مكارم الأخلاق : ٨٤ .

١٨٨
📷

[٢٥٣٩٠] ٥ ـ وعن أبي بصير قال : سألته عن قصّة النواصي تريد المرأة الزينة لزوجها ، وعن الحفّ والقرامل والصوف وما أشبه ذلك ؟ قال : لا بأس بذلك كلّه.

[٢٥٣٩١] ٦ ـ علي بن جعفر في كتابه عن أخيه موسى ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن المرأة ، أتحفّ الشعر عن وجهها ؟ قال : لا بأس .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في التجارة (١) .

١٠٢ ـ باب تحريم منع المرضعة زوجها من الوطء خوفاً من الحمل وكراهة ترك الرجل وطأها لذلك

[٢٥٣٩٢] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن محمّد بن الفضيل ، عن أبي الصباح الكناني قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن قول الله عزّوجلّ : (لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ)(١) قال : كانت المراضع تدفع احداهنّ الرجل إذا أراد الجماع. فتقول : لا أدعك انّي أخاف أن أحبل فاقتل ولدي ، هذا الذي ( في بطنى ) (٢) وكان الرجل تدعوه امرأته فيقول : إنّي أخاف أن أُجامعك فأقتل ولدي (٣) ، فنهى الله عن ذلك أن يضارّ الرجل المرأة ، والمرأة الرجل .

________________

٥ ـ مكارم الأخلاق : ٨٥ .

٦ ـ مسائل علي بن جعفر : ١٢٩ / ١١١ ، وأورده في الحديث ٨ من الباب ١٩ من أبواب ممّا يكتسب به .

(١) تقدم في الباب ١٩ من أبواب ممّا يكتسب به وفي الحديث ٢ من الباب ٧٩ وفي الباب ٨٠ من هذه الأبواب .

الباب ١٠٢ فيه حديثان

١ ـ التهذيب ٧ : ٤١٨ / ١٦٧٣ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٧٢ من أبواب أحكام الأولاد .

(١) البقرة ٢ : ٢٣٣ .

(٢) في المصدر : أرضعه .

(٣) في المصدر زيادة : فيدعها ولا يجامعها .

١٨٩
📷

[٢٥٣٩٣] ٢ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين في ( معاني الأخبار ) : عن محمّد بن هارون الزنجانيّ عن عليّ بن عبد العزيز ، عن القاسم بن سلام رفعه ، عن النبيّ (صلّى الله عليه وآله) ، أنه قال : لقد هممت أن أنهى عن الغيلة ، وهي الغيل ، وهو أن يجامع الرجل المرأة وهي مرضع قال : ونهى عن الارقاء (١) وهو (٢) كثرة التدهّن .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك في أحكام الأولاد (٣) ، وحديث القاسم لا يدلّ على النّهي بل على عدمه .

١٠٣ ـ باب أن من علق نذر العتق على وطء الأمة وطلب ولدها لزم ذلك بالوطء وان لم ينزل

[٢٥٣٩٤] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن عليّ بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن أبي مريم الأنصاري قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن رجل قال : يوم آتي فلانة أطلب ولدها فهي حرة بعد أن يأتيها ، أله أن يأتيها ولا ينزل فيها ؟ فقال : إذا أتاها فقد طلب ولدها .

١٠٤ ـ باب تحريم النظر الى النساء الأجانب وشعورهن

[٢٥٣٩٥] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ،

________________

٢ ـ معاني الأخبار : ٢٨٣ .

(١) الإِرقاء : تصحيف وصحته : الإِرفاه : الإِرفاه : التدهن والترجيل كل يوم وقد نهي عنه ، « الصحاح ٦ / ٢٢٣٢ » .

(٢) في نسخة : وهي « هامش المخطوط » .

(٣) يأتي في الباب ٧٢ من أبواب أحكام الأولاد .

الباب ١٠٣ فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ٧ : ٤١٨ / ١٦٧٤ .

الباب ١٠٤ فيه ١٧ حديثاً

١ ـ الكافي ٥ : ٥٥٩ / ١٢ .

١٩٠
📷

عن ابن فضّال ، عن عليّ بن عقبة ، عن أبيه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سمعته يقول النظرة سهم من سهام إبليس مسموم ، وكم من نظرة أورثت حسرة طويلة .

ورواه الصدوق في ( عقاب الأعمال ) عن محمّد بن الحسن ، عن الصفار ، عن أحمد بن محمّد (١) .

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن محمّد بن عليّ ، عن ابن فضّال ، مثله (٢) .

[٢٥٣٩٦] ٢ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن أبي نجران ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، وعن يزيد بن حمّاد وغيره عن أبي جميلة ، عن أبي جعفر وأبي عبدالله ( عليهما السلام ) قالا : ما من أحد إلّا وهو يصيب حظاً من الزنا ، فزنا العينين النظر ، وزنا الفم القبلة ، وزنا اليدين اللمس ، صدق الفرج ذلك أو كذب .

[٢٥٣٩٧] ٣ ـ وعنهم ، عن أحمد بن محمّد البرقي ، عن رجل ، عن محمّد بن المثنّى ، عن أبيه ، عن عثمان بن يزيد ، عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : لعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) رجلاً ينظر إلى فرج امرأة لا تحلّ له ، ورجلاً خان أخاه في امرأته ، ورجلاً يحتاج الناس إلى نفعه فيسألهم الرشوة .

________________

(١) عقاب الأعمال : ٣١٤ / ١ .

(٢) المحاسن : ١٠٩ / ١٠١ .

٢ ـ الكافي ٥ : ٥٥٩ / ١١ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ١٤ من أبواب النكاح المحرّم .

٣ ـ الكافي لم نعثر علىٰ الحديث بهذا السند في الكافي والمذكور فيه هو السند الثاني فقط . وأورده عن التهذيب في الحديث ٥ من الباب ٨ من أبواب آداب القاضي .

١٩١
📷

وعنهم عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن بعض العراقيّين ، عن محمّد بن المثنى ، مثله (١) .

[٢٥٣٩٨] ٤ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن سعد الإِسكاف ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : استقبل شابّ من الأنصار امرأة بالمدينة وكان النساء يتقنّعن خلف آذانهنّ ، فنظر إليها وهي مقبلة ، فلمّا جازت نظر إليها ودخل في زقاق قد سمّاه ببني فلان فجعل ينظر خلفها واعترض وجهه عظم في الحائط أو زجاجة فشقّ وجههُ ، فلمّا مضت المرأة نظر فإذا الدماء تسيل على ثوبه وصدره ، فقال : والله لآتينّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ولأخبرنّه ، فأتاه فلمّا رآه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : ما هذا ؟ فأخبره فهبط جبرئيل ( عليه السلام ) بهذه الآية : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ إِنَّ اللَّـهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) (١) .

[٢٥٣٩٩] ٥ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن هشام بن سالم ، عن عقبة قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : النظرة سهم من سهام إبليس مسموم ، من تركها لله عزّ وجلّ لا لغيره أعقبه الله أمناً وايماناً يجد طعمه .

[٢٥٤٠٠] ٦ ـ وبإسناده عن ابن أبي عمير ، عن الكاهلي قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : النظرة بعد النظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة .

ورواه البرقيّ في ( المحاسن ) عن يحيى بن المغيرة ، عن زافر رفعه ، قال :

________________

(١) الكافي ٥ : ٥٥٩ / ١٤ .

٤ ـ الكافي ٥ : ٥٢١ / ٥ .

(١) النور ٢٤ : ٣٠ .

٥ ـ الفقيه ٤ : ١١ / ٢ .

٦ ـ الفقيه ٤ : ١١ / ٣ .

١٩٢
📷

قال عيسى ( عليه السلام ) ، وذكر الحديث نحوه (١) .

[٢٥٤٠١] ٧ ـ وبإسناده عن السكوني ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ( عليهما السلام ) قال : لا بأس أن ينظر (١) إلى شعر أُمّه أو أُخته أو بنته .

[٢٥٤٠٢] ٨ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : أوّل نظرة لك والثانية عليك ولا لك ، والثالثة فيها الهلاك .

[٢٥٤٠٣] ٩ ـ قال : وقال الصادق ( عليه السلام ) : من نظر إلى امرأة فرفع بصره إلى السماء أو غمضّ بصره لم يرتدّ إليه بصره حتّى يزوّجه الله من الحور العين .

[٢٥٤٠٤] ١٠ ـ قال : وفي خبر آخر : لم يرتدّ إليه طرفه حتى يعقبه الله ايماناً يجد طعمه .

[٢٥٤٠٥] ١١ ـ وفي ( عيون الأخبار ) : عن محمّد بن عمر الجعابيّ ، عن الحسن بن عبدالله بن محمّد الرازي ، عن أبيه ، عن الرضا ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من قتل حيّة قتل كافراً ، وقال : لا تتبع النظرة النظرة ، فليس لك يا عليّ ، إلّا أوّل نظرة .

[٢٥٤٠٦] ١٢ ـ وفي (العلل) و (عيون الأخبار) : بأسانيده عن محمّد بن سنان عن الرضا ( عليه السلام ) فيما كتبه إليه من جواب مسائله : وحرّم النظر إلى

________________

(١) المحاسن : ١٠٩ / ١٠١ .

٧ ـ الفقيه ٣ : ٣٠٤ / ١٤٦١ .

(١) في المصدر زيادة : الرجل .

٨ ـ الفقيه ٣ : ٣٠٤ / ١٤٦٠ .

٩ ـ الفقيه ٣ : ٣٠٤ / ١٤٥٨ .

١٠ ـ الفقيه ٣ : ٣٠٤ / ١٤٥٩ .

١١ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٦٥ / ٢٨٤ ، ٢٨٥ .

١٢ ـ علل الشرائع : ٥٦٤ / ١ ، وعيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٩٧ / ١ .

١٩٣
📷

شعور النساء المحجوبات بالأزواج وإلى غيرهنّ من النساء لما فيه من تهييج الرجال وما يدعو إليه التهييج من الفساد والدخول فيما لا يحلّ ولا يجمل ، وكذلك ما أشبه الشعور إلّا الذي قال الله تعالى : ( وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ )(١) أي غير الجلباب فلا بأس بالنظر إلى شعور مثلهنّ .

[٢٥٤٠٧] ١٣ ـ وفي ( معاني الأخبار ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أوّل نظرة لك ، والثانية عليك لا لك .

[٢٥٤٠٨] ١٤ ـ وعن الحسين بن أحمد العدل ، عن جدّه محمّد بن أحمد ، عن محمّد بن عمّار ، عن موسى بن إسماعيل ، عن حمّاد بن سلمة ، عن محمّد بن إسحاق ، عن محمّد بن إبراهيم ، عن سلمة ، عن أبي الطفيل ، عن عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) أنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال له : يا عليّ ، لك كنز في الجنّة وأنت ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة (١) فإنّ لك الأُولى وليست لك الأخيرة (٢) .

[٢٥٤٠٩] ١٥ ـ وفي ( الخصال ) : بإسناده عن عليّ (عليه السلام) ـ في حديث الأربعمائة ـ قال : لكم أوّل نظرة إلى المرأة فلاتتبعوها نظرة أُخرى واحذروا الفتنة .

[٢٥٤١٠] ١٦ ـ وفي ( عقاب الأعمال ) : بإسناد تقدّم في عيادة المريض (١) عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : من اطلع في بيت جاره فنظر إلى عورة

________________

(١) النور ٢٤ : ٦٠ .

١٣ ـ معاني الأخبار : ١٢٧ ، والفقيه ٤ : ١١ / ٤ .

١٤ ـ معاني الأخبار : ٢٠٥ / ١ .

(١) في المصدر : بالنظرة في الصلاة .

(٢) في المصدر : الآخرة .

١٥ ـ الخصال : ٦٣٢ .

١٦ ـ عقاب الأعمال : ٣٣٢ .

(١) بإسناد تقدم في الحديث ٩ من الباب ١٠ من أبواب الإِحتضار .

١٩٤
📷

رجل أو شعر امرأة أو شيء من جسدها كان حقاً على الله أن يدخله النار مع المنافقين الذين كانوا يتّبعون عورات النساء في الدنيا ، ولا يخرج من الدنيا حتّى يفضحه الله ، ويبدي للناس عورته في الآخرة ، ومن ملأ عينيه من امرأة حراماً حشاهما الله يوم القيامة بمسامير من نار ، وحشاهما ناراً حتّى يقضي بين الناس ، ثمّ يؤمر به إلى النار .

[٢٥٤١١] ١٧ ـ وفي (معاني الأخبار) : عن عليّ بن أحمد بن عمران الدقاق عن ( حمزة بن محمّد العلوي ) (١) ، عن جعفر بن محمّد بن مالك ، عن محمّد بن الحسين بن زيد ، عن محمّد بن زياد الأزديّ ، عن مفضّل بن عمر ، عن الصادق ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ في قوله تعالى : ( فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ * فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ ) (٢) قال : إنّما قيّده الله سبحانه بالنظرة الواحدة لأنّ النظرة الواحدة لا توجب الخطأ إلّا بعد النظرة الثانية بدلالة قول النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) لما قال لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) : يا عليّ ، أوّل النظرة لك ، والثانية عليك لا لك .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (٣) .

١٠٥ ـ باب تحريم التزام الرجل الأجنبية ولمسها ومصافحتها حرة أو أمة

[٢٥٤١٢] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن شعيب بن واقد ، عن

________________

١٧ ـ معاني الأخبار : ١٢٧ .

(١) في المصدر : حمزة بن القاسم العلوي العباسي .

(٢) الصافات ٣٧ : ٨٨ ـ ٨٩ .

(٣) يأتي في الحديث ١ من الباب ١٠٥ والباب ١٠٧ و ١٣٠ من هذه الأبواب وتقدم ما يدل على ذلك في الباب ١ من أبواب أحكام الخلوة ، وفي الباب ١١ من أبواب آداب الصائم ، وفي الباب ٢ وفي الحديث ٨ و ١٤ من الباب ١٥ من أبواب جهاد النفس ، وتقدم في الحديث ٩ من الباب ٣٦ وفي الباب ٤٧ من هذه الأبواب .

الباب ١٠٥ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الفقيه ٤ : ٨ / ١ .

١٩٥
📷

الحسين بن زيد ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ـ في حديث المناهي ـ قال : ومن ملأ عينيه من حرام ملأ الله عينيه يوم القيامة من النار إلّا أن يتوب ويرجع ، وقال ( عليه السلام ) : ومن صافح امرأة تحرم عليه فقد باء بسخط من الله عزّ وجلّ ، ومن التزم امرأة حراماً قرن في سلسلة من نار مع شيطان فيقذفان في النار .

[٢٥٤١٣] ٢ ـ سعيد بن هبة الله الراونديّ في ( الخرائج والجرائح ) : عن أبي كهمس قال : كنت نازلاً في المدينة وكان فيها وصيفة وكانت تعجبني فانصرفت ليلة ممسياً فافتتحت الباب ففتحت لي ( فقبضت على ثديها ) (١) ، فلمّا كان من الغد دخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) فقال : تب إلى الله مما صنعت البارحة .

[٢٥٤١٤] ٣ ـ وعن مهزم الأسدي قال : كنّا بالمدينة وكانت جارية صاحب الدار تعجبني وإنّي أتيت الباب فاستفتحت الجارية فغمزت ثديها ، فلمّا كان من الغد دخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) فقال : أين أقصى أثرك ؟ قلت : ما برحت بالمسجد (١) ، فقال : أما تعلم أنّ أمرنا ( هذا لا يتمّ ) (٢) إلّا بالورع .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

________________

٢ ـ الخرائج والجرائح ٢ : ١٩٠ .

(١) في المصدر : فمددت يدي فقبضت علىٰ يدها .

٣ ـ الخرائج والجرائح ٢ : ١٩٠ .

(١) في المصدر : المسجد .

(٢) في المصدر : هنا لا ينال .

(٣) تقدم في الحديث ٢ من الباب ١٠٤ من هذه الأبواب ، وفي الباب ٢٢ و ٢٣ من أبواب غسل الميت .

(٤) يأتي في الحديث ٤ من الباب ١٠٦ وفي الباب ١١٥ من هذه الأبواب ، وفي الحديث ٢ من الباب ٨ من أبواب نكاح المحرّم .

١٩٦
📷

١٠٦ ـ باب حكم سماع صوت الأجنبية وكراهة محادثة النساء لغير حاجة وتحريم مفاكهة الأجانب وممازحتهن (*)

[٢٥٤١٥] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد ، عن الوشّاء ، عن أبان بن عثمان ، عن أبي بصير قال : كنت جالساً عند أبي عبدالله ( عليه السلام ) إذ دخلت علينا أُمّ خالد التي كان قطعها يوسف بن عمر تستأذن عليه ، فقال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : أيسرّك أن تسمع كلامها ؟ قال : فقلت : نعم ، قال : فأذن لها ، قال : وأجلسني معه على الطنفسة (١) قال : ثمّ دخلت فتكلّمت فإذا هي امرأة بليغة فسألته عنهما ، الحديث .

أقول : وأحاديث روايات النساء عنهم ( عليهم السلام ) كثيرة ، لكن يحتمل اختصاصه بالعجائز .

[٢٥٤١٦] ٢ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن شعيب بن واقد ، عن الحسين بن زيد ، عن الصادق ، عن آبائه ( عليهم السلام ) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ـ في حديث المناهي ـ قال : ونهى أن تتكلم المرأة عند غير زوجها وغير ذي محرم منها أكثر من خمس كلمات ممّا لا بدّ لها منه .

[٢٥٤١٧] ٣ ـ وفي (الخصال) : عن محمّد بن الحسن ، عن الحميريّ ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن صدقة ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ( عليهما السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أربع يمتن القلب : الذنب على الذنب ، وكثرة مناقشة النساء ، يعني محادثتهنّ ، ومماراة

________________

الباب ١٠٦ فيه ٥ أحاديث

(*) كذا الظاهر في المخطوط ، ولكن في المصححتين : ممازجتهن .

١ ـ الكافي ٨ : ١٠١ / ٧١ .

(١) الطنفسة : البساط الذي له خمل رقيق . « الصحاح ٤ : ٨٢ ».

٢ ـ الفقيه ٤ : ٣ / ١ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٥ من الباب ١١٧ من هذه الأبواب .

٣ ـ الخصال : ٢٢٨ / ٦٥ .

١٩٧
📷

الأحمق يقول وتقول ولا ( يؤول ) (١) إلى خير أبداً ، ومجالسة الموتى ، قيل (٢) : وما الموتى ؟ قال : كلّ غنيّ مترف .

[٢٥٤١٨] ٤ ـ وفي ( عقاب الأعمال ) : بسند تقدّم في عيادة المريض (١) عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : ومن صافح امرأة حراماً جاء يوم القيامة مغلولاً ثمّ يؤمر به إلى النار ، ومن فاكه امرأة لا يملكها ( حبسه الله ) (٢) بكلّ كلمة كلّمها في الدنيا ألف عام .

[٢٥٤١٩] ٥ ـ محمّد بن عمر بن عبد العزيز الكشيّ في كتاب ( الرجال ) : عن حمدويه وإبراهيم ، عن العبيديّ ، عن حمّاد بن عيسى ، عن الحسين بن المختار ، عن أبي بصير ، قال : كنت اقرىء امرأة كنت أُعلّمها القرآن فمازحتها بشيء ، فقدمت على أبي جعفر ( عليه السلام ) فقال لي : أيّ شيء قلت للمرأة ؟ ( فغطيت وجهي ) (١) فقال : لا تعودنّ إليها .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٣) .

________________

(١) في المصدر : يرجع .

(٢) في المصدر زيادة : له يا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ).

٤ ـ عقاب الأعمال : ٣٣٤ .

(١) تقدم السند في الحديث ٩ من الباب ١٠ من أبواب الاحتضار .

(٢) في المصدر : حبس .

٥ ـ رجال الكشي ١ : ٤٠٤ / ٢٩٥ .

(١) في المصدر : قال : قلت بيدي هكذا ، وغطى وجهه ، قال ، وفي نسخة : فطّبتُ .

(٢) تقدم في الباب ٩١ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الحديث ٦ من الباب ١١٧ وفي الباب ١٣١ من هذه الأبواب وفي الحديث ٢ من الباب ٨ من أبواب النكاح المحرم .

١٩٨
📷

١٠٧ ـ باب عدم جواز النظر الى شعر أخت الزوجة وأنها هي والغريبة سواء

[٢٥٤٢٠] ١ ـ عبدالله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) : عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن الرضا ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن الرجل يحلّ له أن ينظر إلى شعر أُخت امرأته ؟ فقال : لا ، إلّا أن تكون من القواعد ، قلت له : أُخت امرأته والغريبة سواء ؟ قال : نعم ، قلت : فما لي من النظر إليه منها ؟ فقال : شعرها وذراعها .

أقول : هذا مخصوص بالقواعد لما ذكر في أوله .

١٠٨ ـ باب كراهة النظر في أدبار النساء الأجانب من وراء الثياب

[٢٥٤٢١] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بأسانيده عن هشام وحفص وحماد بن عثمان كلهم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ما يأمن الذين ينظرون في أدبار النساء أن ينظر (١) بذلك في نسائهم .

[٢٥٤٢٢] ٢ ـ وبإسناده عن صفوان بن يحيى ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) في قول الله عزّ وجلّ : ( يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ )(١) قال : قال لها شعيب : يا بنيّة ، هذا قويّ برفع الصخرة ، الأمين من أين

________________

الباب ١٠٧ فيه حديث واحد

١ ـ قرب الإِسناد : ١٦٠ .

الباب ١٠٨ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الفقيه ٤ : ١٢ / ٦ .

(١) في المصدر : يُبتلوا .

٢ ـ الفقيه ٤ : ١٢ / ٧ .

(١) القصص ٢٨ : ٢٦ .

١٩٩
📷

عرفتيه ؟ قالت : يا أبت ، انّي مشيت قدّامه ، فقال : امشي من خلفي فان ضللت فارشديني إلى الطريق ، فانّا قوم لا ننظر إلى(٢) أدبار النساء .

ورواه عليّ بن إبراهيم في ( تفسيره ) مرسلاً (٣) .

[٢٥٤٢٣] ٣ ـ وبإسناده عن أبي بصير ، أنّه قال للصادق ( عليه السلام ) : الرجل تمرّ به المرأة فينظر إلى خلفها ، قال : أيسرّ أحدكم أن ينظر إلى أهله وذات قرابته ؟ قلت : لا ، قال : فارض للناس ما ترضاه لنفسك .

[٢٥٤٢٤] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : أما يخشى الذين ينظرون في أدبار النساء أن يبتلوا بذلك في نسائهم ؟!

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) .

١٠٩ ـ باب ما يحل النظر اليه من المرأة بغير تلذذ وتعمد ، وما لا يجب عليها ستره

[٢٥٤٢٥] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن جميل ، عن الفضيل قال : سألتُ أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الذراعين من المرأة ، هما من الزينة التي قال الله : ( وَلَا

________________

(٢) في المصدر : في .

(٣) تفسير القمي ٢ : ١٣٨ .

٣ ـ الفقيه ٤ : ١١ / ٥ .

٤ ـ الكافي ٥ : ٥٥٣ / ٢ .

(١) تقدم في الباب ١٠٤ من هذه الأبواب .

الباب ١٠٩ فيه ٥ أحاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٥٢٠ / ١ .

٢٠٠