موسوعة عاشوراء

جواد محدثي

موسوعة عاشوراء

المؤلف:

جواد محدثي


المترجم: خليل زامل العصامي
الموضوع : سيرة النبي (ص) وأهل البيت (ع)
الناشر: دار الرسول الأكرم (ص)
الطبعة: ١
الصفحات: ٥٦٠
  نسخة غير مصححة

فهرب من هناك وتبعه الناس وقتلوه. ووقعت هذه الحادثة عام ٦٥ ه‍ (١) ، وكان له من العمر ٦٤ سنة.

النعمان بن عمرو الراسبي :

من شهداء كربلاء قتل في الحملة الاولى. وهو من بني اسد ، يسكن الكوفة ، وكان من أصحاب أمير المؤمنين عليه‌السلام ، حضر الى كربلاء مع جيش عمر بن سعد. ثم التحق ليلا بالحسين عليه‌السلام.

نعيم بن عجلان الأنصاري :

من شهداء كربلاء. وهو من قبيلة الخزرج ، كان هو وأخوه من أصحاب علي عليه‌السلام شهدا معه صفين. سار من الكوفة والتحق بالحسين في كربلاء ، واستشهد يوم الطف في الحملة الاولى ورد اسمه في الرجبية وفي زيارة الناحية المقدّسة (٢).

نفس المهموم :

اسم كتاب للشيخ عبّاس القمّي في مقتل الحسين عليه‌السلام ، والاسم مقتبس من حديث للامام الصادق عليه‌السلام يقول فيه : «نفس المهموم لظلمنا تسبيح ، وهمّه لنا عبادة ، وكتمان سرّنا جهاد في سبيل الله» (٣) ، ثم قال الصادق : «يجب ان يكتب هذا الحديث بالذهب».

النقرة :

اسم موضع على طريق مكّة فيه بركة وآبار وحصن ، ويقع على مفترق

__________________

(١) راجع نفس المهموم : ١١٦.

(٢) بحار الانوار ٤٥ : ٧٠.

(٣) بحار الانوار ٤٤ : ٢٧٨.

٤٦١

عدّة طرق. نزل فيه الحسين عليه‌السلام ، ويسمّى أيضا بمعدن النقرة (١).

نقش خاتم الحسين (ع):

كان منقوش على خاتم كلّ واحد من الأئمّة جملة أو عبارة تعكس جوهره وتفكيره الخاص. وكان نقش خاتم سيد الشهداء عليه‌السلام : «ان الله بالغ امره». وروي انه كان له خاتمان نقش الاول : «ان الله بالغ أمره» ، ونقش الآخر : «لا إله الا الله عدّة لقاء الله» (٢). وكلا التعبيرين ينم عن روح حب الشهادة ومقام رضاه وتسليمه للقاء الله.

نقل ان الامام الصادق عليه‌السلام كان بيده خاتم جدّه الحسين عليه‌السلام ومنقوش عليه : «لا إله إلّا الله عدّة لقاء الله» (٣) ، وهذا الحديث يعكس أيضا عمق الايمان وحب الشهادة.

ـ شعار الامام الحسين

نقض اصول الحرب :

لقد خرق جيش الكوفة في واقعة كربلاء جميع اصول وقواعد الحرب في تعامله مع أصحاب وعيال الحسين. إليك في ما يلي امثلة على ذلك :

١ ـ الهجوم الجماعي على رجل واحد : وهذا خرق لمبادئ القتال الفردي الذي يقضي بان يبرز رجل واحد مقابل رجل واحد ويتبارزان في الميدان. ففي كربلاء حصل هجوم جماعي على رجل واحد من أصحاب الحسين عليه‌السلام ، مثل عابس الذي هجموا عليه ورضخوه بالحجارة.

٢ ـ التعرّض بالسلاح للنساء والاطفال : للنساء والاطفال حصانة في

__________________

(١) الحسين في طريقه الى الشهادة : ٤٣.

(٢) سفينة البحار ١ : ٣٧٧.

(٣) أمالي الصدوق : ١٢٤.

٤٦٢

الحروب. ولكن في كربلاء ، احرقت الخيام بامر الشمر على النساء والاطفال الذين بقوا بلا ملاذ ، وهجموا على من في الخيام وشردوهم في البراري.

٣ ـ سبي المرأة المسلمة : المرأة المسلمة لا يجوز سبيها. وعلي عليه‌السلام لم يسب أحدا يوم صفّين. لكن جيش يزيد سبى المتبقين من أصحاب وعيال الحسين عليه‌السلام. (زينب وأمّ كلثوم وسكينة و.. الخ) وساقهم الى الكوفة والشام. وفي دار الخلافة طلب احد أهل الشام من يزيد ان يهبه فاطمة بنت الحسين كجارية ، إلّا انّ زينب تصدت له بشدّة.

النواويس :

اسم موضع أشار إليه الامام الحسين عليه‌السلام في خطبته التي ألقاها حين الخروج من مكّة الى العراق ، وقال فيها : «وكأنّي بأوصالي تقطّعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء ...» (١).

والناووس معناه مقبرة المسيحيين ، أو الحجر المنقوش الذي يوضع فيه الميت (٢) ، والمراد هنا قرية قديمة قرب كربلاء كانت فيما مضى يسكنها المسيحيون.

نوح الجن :

من جملة الابعاد الغيبية في استشهاد الإمام الحسين عليه‌السلام هو ان الجن ناحت عليه ، وكان نفر من أصحاب رسول الله منهم المسوّر بن مخرمة (٣) يستمعون النوح ويبكون. وسمع ليلة قتله مناد بالمدينة يسمعونه ولا يرون شخصه ، وهو يقول :

أيّها القاتلون جهلا حسينا

ابشروا بالعذاب والتنكيل

__________________

(١) اعيان الشيعة ١ : ٥٩٣.

(٢) معجم لاروس ، كلمة ناووس.

(٣) عوالم الامام الحسين : ٤٨٦.

٤٦٣

وسمع أيضا من نوح الجن عليه الشعر التالي :

أيا عين جودي ولا تجمدي

وجودي على الهالك السيّد

فبالطف أمسى صريعا فقد

رزئنا الغداة بأمر بدي

وجاءت امثال هذه المراثي في كتب المقتل وكتب الروايات (١).

قال الشهيد المطهري في هذا المجال : «في القمقام تم نقل قسم كبير من مراثي الجن بصورة الشعر ، ولا يستبعد ان تكون هذه الأبيات الشعرية قد نظمت من قبل المحبّين والشيعة ، خاصة وانها تعبّر عن حنين وعمق في الاحساس والعواطف. ولكن لمّا كان الوضع لا يحتمل التصريح بتلك العلاقة في زمن الحكومات التي كانت تطارد الشيعة والمحبين لآل البيت ، فانّ أصحابها كانوا ينشرونها على انّها من أشعار الجن. وبهذا كانوا يخفون على النظام من جهة ، الجهات الحقيقية الناظمة لها ، ويجعلون الناس تحفظها وترددها بسهولة أكثر من اخرى» (٢).

من الطبيعي ان الأشعار على لسان الجن تختلف عن موضوع العزاء والبكاء عليه من قبل الملائكة.

ـ الملائكة البواكي

نهب الخيام :

بعد مقتل الحسين عليه‌السلام هجم جيش عمر بن سعد على الخيام ونهبها واضرم النار فيها ، فهربت النساء والأطفال في الصحراء وهم حفاة حواسر مسلبات باكيات. وان المرأة لتسلب مقنعتها من رأسها وخاتمها من اصبعها وقرطها من اذنها والخلخال من رجلها (٣) واخذ رجل قرطين لأم كلثوم وخرم اذنها. وجاء آخر الى فاطمة بنت الحسين فانتزع خلخالها وهو يبكي. قالت له : ما لك تبكي؟ قال : مالي

__________________

(١) من جملتها : بحار الانوار ٤٥ : ٢٣٣ (باب نوح الجن عليه) وسفينة البحار ١ : ١٩٠.

(٢) الملحمة الحسينية للشهيد المطهري ٣ : ٣٤٤.

(٣) مقتل الحسين للمقرّم : ٣٨٥.

٤٦٤

لا ابكي وانا اسلب ابنة رسول الله قالت له : دعني. قال : اخاف ان يأخذه غيري (١).

ـ الخلخال ، فاطمة بنت الحسين ، احراق الخيام ، القرط

نهر العلقمي :

من شعب الفرات ، يسقي ارض كربلاء وما جاورها بالماء العذب. وسمي بالعلقمي نسبة الى الشخص الذي حفره وهو جد الوزير مؤيد الدين العلقمي (٢) ، تشير المراثي الى انّ العباس سقط قتيلا الى جانب نهر العلقمي.

ـ الفرات ، العلقمي

النياح :

وهو البكاء على الميت مع الجزع والصوت. وقد يراد منه البكاء على الميت حديثا أو البكاء على الأئمّة. والنياح على الميت كان من تقاليد الجاهلية وهو مكروه (٣) ، إلّا على المعصومين فانه من الشعائر المهمة وعوامل نشر فضائلهم واحياء ذكرهم باعتبارهم اسوة في الكمال. والأئمّة انفسهم كانوا يبكون على سيد الشهداء وامروا بالبكاء عليه. اقيمت مآتم النياحة على جعفر الطيار وحمزة سيّد الشهداء. اما المراد من كراهية النياحة ، ومقت اجرة قارىء النياحة حسبما جاء في الروايات فهي النياحة الجاهلية التي قد يخالطها الباطل أو الحرام ، وفي مصطلح العزاء على الحسين يراد بالنياح نوع خاص من قصائد الرثاء التي تقرأ في المجالس بشكل جماعي ، واشعار النياحة أو ما يسمى بالقصائد الحسينية تنظم لأجل أن تقرأ بلحن خاص يلائم اللطم ، فيقرأها الرادود والآخرون يلطمون.

هذه الشعائر والنياح والمراثي والقصائد الحسينية سائدة في مختلف المناطق التي يقطنها الشيعة ولا تنحصر في ايام محرّم فحسب ، بل وتمتد أيضا الى سائر

__________________

(١) عبرات المصطفين ٢ : ١٣٩.

(٢) موسوعة العتبات المقدسة ٨ : ٣٢ و ٣٨.

(٣) بحار الانوار ٧٩ : ٨٨.

٤٦٥

المناسبات الاخرى الحزينة كإقامة المآتم على الأئمّة الآخرين. وهذا ما يوجب اختيار قصائد ذات مضامين رفيعة وبعيدة عن التحريف والكذب والمبالغة ، وان يضع الاشخاص المعنيون بها نصب أعينهم نشر فضائل أهل البيت اكثر من الاهتمام بمجرد الابكاء والبكاء.

ـ المدح ، المدائح والمراثي

نينوى :

موضع استشهاد الحسين عليه‌السلام ، وهو اسم منطقة في الكوفة الى الشرق من دجلة وكربلاء ، وهي من قرى الطف ، «نينوى سلسلة من التلال الأثرية تمتد حتى مصبّ نهر العلقمي ، وهي قرية «يونس بن متّى» التي ظهر من بين أهلها» (١). «تعرف نينوى اليوم ب «باب طويريج» وتقع شرق كربلاء.

لما انتهى الحسين الى نينوى واذا راكب على نجيب وعليه السلاح فانتظروا واذا هو رسول ابن زياد الى الحر ومعه كتاب يقول فيه : جعجع بالحسين حين تقرأ كتابي ولا تنزله إلّا بالعراء على غير ماء وغير حصن (٢).

وادي العقيق :

اسم منزل مرّ به الحسين عليه‌السلام بعد خروجه من مكّة وسيره نحو «ذات عرق» ، والبعض يحرم للحج من هذا الموضع ، وهو أقرب الى مكّة من ذي الحليفة (٣).

الوارث :

من يرث مالا أو عقارا أو صفة أو فخرا أو منقبة عن ابيه أو اجداده أو

__________________

(١) آثار البلاد واخبار العباد للقزويني : ٥٥.

(٢) مقتل الحسين للمقرّم : ٢٢٧.

(٣) مقتل الحسين للمقرّم : ٢٠٤ نقلا عن معجم البلدان.

٤٦٦

اسلافه. وهو اسم الزيارة المعروفة بزيارة «وارث» التي يزار بها سيد الشهداء. وذكر المرحوم ابن قولويه ان سندها يتصل بجابر الجعفي من أصحاب الصادق عليه‌السلام رواها عن حضرته وهي تبدأ بجملة : «السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله ...» (١).

وهو لقب أيضا لأبي عبد الله الحسين عليه‌السلام حيث اشارت الادعية والزيارات الى انه وارث آدم ، ووارث نوح ، ووارث ابراهيم ، ووارث موسى ، ووارث عيسى ، ووارث محمد ، ووارث علي ، ووارث الحسن ...» (٢).

أمّا السبب في وراثة الحسين للانبياء والاوصياء فيعزى الى ان الجهاد ومقارعة الظلم والباطل والطاغوت كانت على رأس قائمة دعوة جميع الأنبياء. وكربلاء امتداد لنهج الصراع هذا بين الحق والباطل.

«عاشوراء حضور جديد لادم ونوح وابراهيم وموسى وعيسى ـ على نبينا وعليهم‌السلام ـ على قمّة دعوة الهداية. ان وصفنا الحسين عليه‌السلام بوارث آدم عليه‌السلام ، وبدأنا زيارة «وارث» بالسلام على الأنبياء يعود الى هذا السبب. أي انّ نقطة اتّصال جميع الحركات الإلهية والثورية تمثّلت في التجسيد الجديد لآدم ونوح وابراهيم واسماعيل وموسى وعيسى ومحمد وعلي وفاطمة والحسن عليهم‌السلام في لحظات عاشوراء وواقعة كربلاء ...».

وقد اشارت الزيارات أيضا الى وراثة الحسين بن علي عليه‌السلام لخط الأنبياء ، ومن جملة ذلك : «اكرمته بطيب الولادة واعطيته مواريث الأنبياء ...» (٣). واستنادا الى الآية الشريفة : (أَرْسَلْنا رُسُلَنا بِالْبَيِّناتِ وَأَنْزَلْنا مَعَهُمُ الْكِتابَ وَالْمِيزانَ

__________________

(١) بحار الانوار ١٠١ : ١٦٣.

(٢) مفاتيح الجنان ، الزيارة المطلقة الثالثة ، وزيارة وارث ، وزيارة الامام الحسين عليه‌السلام يوم عرفة.

(٣) مفاتيح الجنان ، زيارة الامام الحسين في عيدي الفطر والاضحى : ٤٨.

٤٦٧

لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ...) (١) ، فبما ان اقامة القسط والعدالة الاجتماعية هي رسالة جميع الأنبياء والميراث المشترك بين الرسل كافة ، وبما أنّ الحسين بن علي وارث جميع الأنبياء ، اذن فهو الوارث لخط قسطهم وعدلهم ، وثورة كربلاء من جملة دعوته الى العدل ومحاربته للظلم والجور. ولهذا يمكن اعتبار المنكرات الاجتماعية والاقتصادية في عداد المنكرات التي قام في سبيل مواجهتها ، لأنها من شروط وراثة قسط وعدل الأنبياء.

ـ الحسين وارث آدم ، زيارة وارث ، دروس من عاشوراء

الواعظ :

هو الذي يرتقي المنبر ويعظ الناس في المجالس الحسينية وفي المناسبات الدينية المختلفة ، وعند نهاية حديثه يعرّج على ذكر مصيبة الحسين عليه‌السلام. والواعظ يكون عادة من ذوي الصلاح والسلوك الاخلاقي ليكون تأثيره اكبر في القلوب والنفوس.

ـ الذاكر ، خادم المنبر ، آداب الواعظ والمنبر

واقصة :

اسم احد المنازل بين مكّة والكوفة ويبعد عن الكوفة مسير ثلاثة ايام ، وقد مر به الحسين بن علي عليه‌السلام في مسيره الى كربلاء. وهنالك مواضع اخرى بهذا الاسم في طريق مكة وفي اليمامة. وفي واقصة منارة مبنية من قرون وأظلاف صيد الصحراء بناها ملك شاه السلجوقي (٢).

واقعة الحرّة :

لما شمل الناس جور يزيد وعماله وعمهم ظلمه وما ظهر من فسقه : من قتله ابن بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وانصاره ، وما اظهر من شرب الخمور ،

__________________

(١) الحديد : ٢٥.

(٢) آثار البلاد : ٣٣٦.

٤٦٨

وسيرته الظالمة التي عرفها القاصي والداني ، اخرج أهل المدينة عامله عليهم وهو عثمان بن محمد بن أبي سفيان وسائر بني أميّة. ونمى فعل أهل المدينة ببني أميّة وعامل يزيد الى يزيد ، فسير إليهم بالجيوش من أهل الشام عليهم مسلم بن عقبة الفهري (١) ، ولما انتهى الجيش الى الموضع المعروف بالحرّة هجم على المدينة وبالغ في قتل اهلها ونهبها واستباحها ثلاثة ايام حتّى سمي ب «مسرف بن عقبة» ، فلاذ الناس بقبر الرسول لكن جيش الشام ما راعى لقبر الرسول حرمته ودخلوه بخيلهم وقتلوا الناس فيه. وقد قتل في هذه الواقعة خلق عظيم من الناس ، وقتل فيها أيضا عبد الله بن جعفر ، وواقعة الحرة هذه حدثت في ٢٨ ذي الحجة عام ٦٣ ومات يزيد بعدها بشهرين ونصف (٢).

تسمى هذه الثورة أيضا بواقعة الحرّة أو حرّة واقم أو ثورة المدينة وتعد من جملة افرازات واقعة عاشوراء ، ونتيجة لما قام به أهل البيت من فضح لحقيقة يزيد والامويين وإقامتهم المآتم على استشهاد الحسين ، ومواقف العقيلة زينب.

الحرّة هي الارض ذات حجارة سوداء نخرة كأنها احرقت بالنار ، وتنتشر في عدة اماكن منها قرب المدينة ، ولكن واحدة من هذه الحجرات اسمها الخاص. ولا زالت بعضها موجودة قرب المدينة (٣).

ـ معطيات ثورة عاشوراء

الوداع :

كلمات تلفظ عند السفر ومفارقة الأحباب. وفي واقعة الطف جاء الوداع في مواضع عديدة. فبعد موت معاوية رأى الإمام اصرار والي المدينة على اخذ البيعة منه ليزيد ، فعزم على الخروج من المدينة وذهب أولا لزيارة قبر النبي وتوديعه

__________________

(١) مروج الذهب ٣ : ٦٩.

(٢) منتهى الآمال ٢ : ٣٥.

(٣) دائرة المعارف الاسلامية ٧ : ٣٦٣.

٤٦٩

والخروج إلى مكّة. وكان وداعا أثار مشاعره وعواطفه ، وهناك اخفق برأسه فرأى جدّه في المنام ، وذهب أيضا لوداع قبر امّه وأخيه (١).

الوداع الآخر كان في يوم الطف على أرض كربلاء. فأهل البيت حينما كانوا يودّعون الإمام والمخيم للمرّة الأخيرة ، كانوا أيضا يسلّمون السلام الأخير.

أمّا وداع سيّد الشهداء فقد حصل في عدّة مواقف. في يوم عاشوراء ، اولها حينما جاء إلى الخيام وطلب ثوبا سملا من اخته زينب ليرتديه. وفي هذا الوداع اعتنق علي الاصغر الذي اصيب في الاثناء بسهم في رقبته. والوداع الآخر كان لولده الإمام السجاد وقد حصل في الخيمة. كما انه ودّع ابنته سكينة وكان وداعا صعبا ومريرا.

وفي الوداع الأخير جاء إلى أهل بيته وجراحاته تشخب دما ، وقال : «استعدوا للبلاء واعلموا ان الله تعالى حاميكم وحافظكم ...» (٢). ولمّا أراد النزول إلى القتال للمرة الاخيرة ، خاطب عياله قائلا : «يا سكينة يا فاطمة يا زينب ويا أمّ كلثوم ، عليكنّ منّي السلام ...» (٣) وكان هذا بمثابة الوداع الاخير. ولما أيقن أهل بيته أنّهم لن يرونه بعد هذا بكوا بعولة مشجية وهتاف يفطر الصخر الأصم وزفرات متصاعدة من افئدة حرّى ، وفي هذا الوداع أيضا جاءته زينب عليها‌السلام وقبّلته في صدره ونحره ، وطلبت منه سكينة ان يجلسها في حجره و... الخ. و «مرثية الوداع» تعد من اكثر المراثي لوعة ومرارة. وهنا أيضا ودّع ابنه علي الاكبر. وحينما كان الأصحاب يبرزون للقتال كانوا يودعونه واحدا تلو الآخر ، وكان وداعهم مشفوعا بالسلام واذن البروز للميدان.

ـ سلام الوداع ، اذن القتال

__________________

(١) حياة الإمام الحسين ٢ : ٢٥٩ و ٢٦١.

(٢) مقتل الحسين للمقرّم : ٣٣٧.

(٣) معالي السبطين ٢ : ٢٥.

٤٧٠

الوداع الأخير ـ الوداع :

الوفاء :

هذه الخصلة من أولويات معجم عاشوراء ولها في قاموس الشهداء مكانة رفيعة. والوفاء معناه التمسك بالعهد والثبات على الميثاق والعمل بالواجب الانساني والاسلامي في ازاء شخص آخر وخاصّة الامام ، وهي من اشرف الخصال ودليل على المروءة. قال علي عليه‌السلام : «اشرف الخلائق الوفاء».

كان عاشوراء ساحة وفاء من جهة ، وغدر من جهة اخرى. فالحسين عليه‌السلام لما تناهى إليه وهو في طريقه الى الكوفة خبر مقتل مبعوثه قيس بن مسهّر ، تلا الآية الشريفة : (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَما بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) (١) ، واثنى على وفائه.

وفي ليلة عاشوراء اثنى الحسين على اصحابه بقوله : «لا اعلم اصحابا أوفى ولا خيرا من اصحابي ...» واذن لهم بالانصراف ، لكنهم تحدثوا بين يديه عدّة مرّات معلنين عن استعدادهم للوفاء والبذل والنصرة. ورفض العباس بن علي عليه‌السلام كتاب الأمان الذي جاءوه به ، ولم يترك اخاه وحيدا. ودخل نهر الفرات ظمآنا ولم يطعم ماءه لما تذكر عطش الحسين وعياله.

وعلى الضد من موقف أهل الكوفة الذين كتبوا الى الحسين يدعونه ، ولما جاءهم هبّوا لقتاله ، وقف آخرون على العهد وضحوا بانفسهم فداء للحسين ، وهم الذين اشارت إليهم الزيارة : «السلام على الارواح التي حلت بفنائك» (٢).

أشار الحسين في خطبه وكلماته على طول الطريق الى غدر وخذلان وغرور ونكث أهل الكوفة ونقضهم العهد وخلعهم البيعة وعاب فيهم هذه الصفات.

أما الحسين عليه‌السلام فقد وفي بعهده مع ربّه. وكثيرا ما تطالعنا الزيارات

__________________

(١) الاحزاب : ٢٣.

(٢) مفاتيح الجنان ، زيارة عاشوراء : ٤٥٨.

٤٧١

بتعابير من قبيل : اشهد انك بلغت ونصحت ووفيت وأوفيت (١). وجاء في زيارة العباس عليه‌السلام : «أشهد انك ممن وفي ببيعته واستجاب له دعوته وأطاع ولاه امره» (٢).

ـ العباس بن علي ، أهل الكوفة

الوقف :

يراد به في الاصطلاح الشرعي «تحبيس المال وتسييل المنفعة والثمرة» اي تخصيص منافع ارض أو ملك أو شيء في سبيل الله ولغرض معدد ، ولاستفادة خاصة. أو الحبس الدائمي لأصل المال والانتفاع من منافعه لتنفق في الخيرات والخدمات ، وهو نوع من الاحسان لدوافع خيرية. وتسمى مثل هذه الارض أو المال أو الشيء ب «الوقف». ويجب ان ينتفع من الوقف وفقا للأحكام الشرعية ورأى الشخص الواقف ، وفي تجاهلها معصية وخيانة.

يعتبر الوقف صدقة جارية ينتفع منها الناس لمدّة طويلة ويهدى ثوابها الى روح الواقف بعد موته ، وكثيرا ما يقدم الاثرياء على تخصيص بعض الاوقاف لإبقاء صدقة جارية من بعده ، وكثيرا ما يوقفون المساجد ، والمدارس ، والتكايا ، والآبار ، والكتب ، والمكتبات ، والمستشفيات وغيرها من الاعمال الخيرية. وقد ظهرت مؤسسات لادارة وقف المساجد والمدارس ، والمزارات لكي تنفق عائداتها في مضانّها ولكيلا تقع في الحيف والاستغلال.

وقد أوقف محبّو أهل البيت والأئمّة ، وخاصة محبو الامام الحسين عليه‌السلام الكثير من الاملاك على مدى التاريخ في سبيل الحسين انطلاقا من هذه السنة الحسنة ، وتنفق العائدات المتأتية منها لمجالس العزاء الحسيني ، ومجالس الذكر ، وفي بناء وترميم الاضرحة والبقاع المقدّسة ولزواره وخدّامه

__________________

(١) مفاتيح الجنان ، زيارة الحسين المطلقة : ٤٢٣.

(٢) مفاتيح الجنان : ٤٣٥.

٤٧٢

ولمساعدة المساكين واطعام الفقراء.

تشكّل أوقاف الامام الحسين ثروة هائلة ولها دورها على الدوام في احياء اسم وذكر عاشوراء وأهل البيت. وبفضل المجالس الحسينية والاعلام الديني الذي يقام بواسطتها تبقى احكام الاسلام حيّة ، وتكون تضحية الحسين واصحابه درسا للناس في العزّة والحرية.

توقف مثل هذه الاملاك باخلاص وصفاء نية ، وهي اضافة الى دورها في تأمين الكثير من النفقات فانها تشيع بين الناس أيضا روح التعاون وحب أهل البيت وتعكس معاني الاخلاص والمحبّة لآل الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله ولها قدسية خاصة ، والوقف قد يوقفه الاشخاص في حياتهم تارة ، أو يوصون به بعد مماتهم تارة اخرى ، كأن يوصون بتخصيص جزء من اموالهم لتنفق في عزاء الامام الحسين أو الامور الخيرية الاخرى.

أما الاساس الذي يقوم عليه مثل هذه الأعمال فهي الاحاديث التي تحث على الاعمال النافعة للناس من قبيل الحديث الشريف : «اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث : صدقة جارية وعلم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له» (١).

وهذا الفهم هو الذي ادّى الى ظهور أوقاف ضخمة كالمدارس والمساجد والمكتبات وغيرها ، وما يتعلّق بأوقاف أبي عبد الله وعاشوراء فثمة جوانب مثيرة فيها وهي ان نفقاتها تجمع من تبرعات ومشاركة الناس ، فقد جاء في شروط بعض الاوقاف ان عائداتها تنفق في سبيل عزاء خامس أصحاب الكساء كل سنة على شئون القارئ ، والغذاء ، والتبغ ، والقهوة ، والشاي ، وباي نحو فيه صلاح.

ـ النذر ، حقل الامام الحسين (ع)

ولاية الري :

اقدم عمر بن سعد على قتل الحسين رغبة منه في نيل ولاية الري ، وكان ابن

__________________

(١) نهج الفصاحة : ٤٦.

٤٧٣

زياد قد كتب له كتابا بولاية الري وقبل التوجه الى هناك استدعاه ابن زياد وانتدبه لمقاتلة الحسين ، تردد ابن سعد أولا في قبول الامر لكنه رأى انه اذا لم يوافق سيسخر حكومة الري ، ولم يستطع التغلب على نوازعه الدنيوية ، فدعته نفسه الى التعلّق بولاية الري وان كان الثمن قتل الحسين ، وانشد في هذا :

أأترك ملك الري والري منيتي

أو أصبح مأثوما بقتل حسين

وفي قتله النار التي ليس دونها

حجاب ولكن لي في الري قرّة عين (١)

لقد اعمى الرجل حب الدنيا ، ويروى ان الحسين عليه‌السلام لما راى ولع ابن سعد بولاية الري قال له في حديث دار بنيهما يوم عاشوراء : اني لأرجو ان لا تأكل من بر العراق الا يسيرا ، فقال ابن سعد مستهزئا : في الشعير كفاية.

ـ عمر بن سعد ، حنطة العراق

الوليد بن عتبة :

كان واليا على المدينة عند موت معاوية. كتب إليه يزيد كتابا ينعى إليه فيه موت معاوية ويأمره بأخذ البيعة له من الحسين وأن أبي فليضرب عنقه. لقد كان من الصعب على الوليد ان يأخذ البيعة من الحسين بالاكراه ، فاراد ان يقابله باللين. ولكنه استشار مروان في الأمر فأخذ مروان يسخر من موقفه المتردد ، وراح يحرضه على استدعائه ليلا الى دار الامارة.

ذهب الحسين ليلا الى دار الامارة ، ودار حديث بينه وبين الوليد والي المدينة ، وخرج من عنده دون ان يبايع (٢).

وهب بن عبد الله الكلبي :

من شهداء كربلاء. كانت معه امّه وزوجته في كربلاء وقتلتا معه. وكان وهب من أهل الكوفة وشهد كربلاء مع الحسين. برز الى القتال بعد مقتل الحر وبرير.

__________________

(١) الخصائص الحسينية للشيخ جعفر الشوشتري : ٧١.

(٢) حياة الامام الحسين ٢ : ٢٥٠.

٤٧٤

وكانت أمه تحثه على القتال ، فحمل على القوم وقتل منهم جماعة ورجع الى امّه فقال : يا امّاه أرضيت؟ فقالت : ما رضيت أو تقتل بين يدي الحسين. فرجع وقاتل ثانية وأخذت زوجته عمودا وذهبت نحوه. فردّها الحسين الى الخيام.

وجعل وهب يقاتل حتّى قتل. فذهبت امرأته تمسح الدم عن وجهه فبصر بها شمر ، فأمر غلاما له فضربها بعمود كان معه فشدخها وقتلها ، وهي أول امرأة قتلت في عسكر الحسين عليه‌السلام (١).

وجاءت في مصادر اخرى قصة مشابهة لهذه مع بعض التفاوت بشأن عبد الله بن عمير الكلبي ، واعتبروا «أمّ وهب» زوجة له.

ـ أمّ وهب ، عبد الله بن عمير

هانئ بن عروة المرادي :

من زعماء اليمن الكبار في الكوفة. أدرك النبي وصحبه ، من أصحاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، شارك في حروب الجمل وصفين والنهروان ، وكان من اركان حركة حجر بن عدي الكندي ضد زياد بن ابيه ، اتخذ مسلم بن عقيل منزله مقرا له بعد قدوم عبيد الله بن زياد الى الكوفة واليا عليها ، انكشف أمر اشتراكه في الاعداد للثورة مع مسلم بن عقيل ، فقبض عليه ابن زياد وسجنه ثم قتله (٢).

كان هانئ بن عروة شيخ مراد وزعيمها ومن اشراف الكوفة واعيان الشيعة ، كان يركب في أربعة آلاف دارع وثمانية آلاف راجل (٣) وحتى ابن زياد الذي كان واليا على البصرة والكوفة كان يحترمه ، وقد ذهب لعيادته في داره عند مرضه. الا ان هانئ حينما آوى ابن عقيل في داره وامتنع عن تسليمه ، غضب عليه ابن زياد (٤)

__________________

(١) بحار الانوار ٤٥ : ١٧.

(٢) انصار الحسين : ١٢٥.

(٣) سفينة البحار ٢ : ٧٢٣.

(٤) الاعلام للزركلي ٨ : ٦٨.

٤٧٥

وقبض عليه وبعد كلام دار بينهما امر به ابن زياد فأخرج حتى انتهي به مكانا في السوق كان يباع به الغنم وقتلوه هناك ، وقاتله غلام لابن زياد يدعى رشيد التركي ، وكانت شهادته يوم التروية الثامن من ذي الحجة عام ٦٠ ه‍.

قال عبد الله بن الزبير الاسدي فيه وفي ابن عقيل قصيدة جاء في مطلعها :

ان كنت لا تدرين ما الموت فانظري

الى هانئ بالسوق وابن عقيل

كان عمر هانئ يوم قتل ٨٣ سنة ؛ وقيل ٩٠ سنة ، وقتل في اليوم الذي خرج فيه الحسين من مكّة نحو الكوفة ، وقبره مشهور في الكوفة خلف قبر مسلم بن عقيل ، ويزوره محبّي أهل البيت.

وردت زيارته في كتب الزيارة وفي مفاتيح الجنان : «سلام الله العظيم وصلواته عليك يا هانئ بن عروة ...» (١).

ـ مسلم بن عقيل

هانئ بن هانئ السبعي :

وهو آخر مبعوث ارسله الحسين بكتاب الى أهل الكوفة ومعه سعيد بن عبد الله الحنفي ، وكان الكتاب يبدأ بما يلي : «بسم الله الرحمن الرحيم من الحسين بن علي الى الملأ من المؤمنين والمسلمين ...» (٢).

ـ سعيد بن عبد الله

الهجرة :

كان للهجرة دور فاعل في الكثير من الثورات والحركات الكبرى ، وفي ثورة عاشوراء أيضا هاجر الحسين بن علي عليه‌السلام من مدينة جدّه الى مكة ومنها الى كربلاء مثلما هاجر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من مكّة الى المدينة ، فكانت تلك الهجرة مصدر تغيير في أوضاع المسلمين واصبحت مبدءا للتاريخ.

__________________

(١) بحار الانوار ١٠٠ : ٤٢٩.

(٢) مقتل الحسين للمقرّم : ١٦٥.

٤٧٦

كان لهجرة الحسين أيضا دور كبير في احياء دين جدّه ، وصار محرّم بداية للسنة الهجرية وكانت الهجرتان كلتاهما في سبيل الدين وبقاء الرسالة.

كان النبي موسى عليه‌السلام قد خرج من مصر خائفا أيضا : (فَخَرَجَ مِنْها خائِفاً يَتَرَقَّبُ) (١) ، لأن فرعون واتباعه كانوا يريدون قتله ، وهاجر أبو عبد الله من جوار قبر جدّه سالكا الطريق الى مكّة وهو يقرأ نفس تلك الآية (٢) ، وكانت هجرته من مكّة هربا من الموت الذي كان يدبّره له يزيد ، وتوجه الى الموت الذي يثمر من بعده ، وهكذا كانت هجرة الرسول أيضا لافشال خطّة من كانوا يدبّرون لمقتله ليلة المبيت ، فتوجه من مكّة الى غار ثور ومنه الى المدينة.

ان الهجرة ضرورة لأية ثورة عقائدية ، لأنها تتضمن الانسلاخ من النوازع المادية والاستعداد للبذل في سبيل الهدف ، وفيها أيضا رحيل عن الاهل والارض والوطن وجميع الاواصر المادية الاخرى. والهجرة تمنح المهاجر التجربة والنضوج ، وتفتح فكره على آفاق أوسع وارحب ، ويمتد تأثيرها حتى الى تغيير مناطق الهجرة.

ـ دروس من عاشوراء

هدم قبر الإمام الحسين (ع):

لمّا كانت التربة الدامية لسيد الشهداء عليه‌السلام مصدر إلهام على طريق مقارعة الظلم ، فقد كان قبره على الدوام موضع تكريم يتحلقون حوله الأحرار ، ومما ضاعف من شدّة ذلك التكريم تأكيدات الأئمة على ضرورة زيارة قبره الشريف ، وهذا ما جعل الحكّام الظلمة يستشعرون الخطر من هذا الجانب دائما ويعملون على هدم قبره.

منذ عهد بني اميّة كانت زيارته ممنوعة وتخضع لرقابة ، والى عهد هارون

__________________

(١) القصص : ٢١.

(٢) مقتل الحسين للمقرّم : ١٥٧.

٤٧٧

الرشيد حيث قطعوا السدرة التي يستظلّ بها زواره (١) ، وحتّى عهد المتوكّل العبّاسي حيث بلغ المنع والتشدّد ذروته ، والى عهد سلطة الوهابيين وغارتهم على كربلاء وهدم مرقده الشريف ، وهذه تنم بأجمعها عن مدى الرعب الذي يشعر به اعداء الحقّ وأهل البيت من اشراقة هذه الشموس المنيرة.

أنشأ المتوكّل العباسي نقطة مراقبة قرب كربلاء وأمر اتباعه بقتل كلّ من يأتي لزيارة الحسين (٢) ، وهدم قبر الحسين بأمر المتوكّل ١٧ مرّة ، وفي أحد المرّات امر «ديزج اليهودي» بهدم القبر وتغيير موضعه وتبديل معالمه ، وحتى انّه ذهب بنفسه هو وغلمانه ونبشوا القبر حتى بلغوا الحصير الذي فيه جسد الإمام واذا به تفوح منه رائحة المسك ، فهالوا عليه التراب ثانية وقطعوا الماء وأرادوا حراثة الأرض لكن الابقار التي تجرّ المحراث وقفت عن المسير (٣).

وفي احدى المرّات أمر هارون الرشيد والي الكوفة بهدم قبر الحسين بن علي. فشيّدوا في تلك البقعة بعض البنايات وزرعوا سائر الاراضي (٤).

بلغ المتوكّل انّ اهل السواد يجتمعون بارض نينوى لزيارة قبر الحسين عليه‌السلام فيصير إلى قبره منهم خلق كثير ، فأنفذ قائدا من قوّاده وضمّ إليه عددا كثيفا من الجند لنبش قبر الحسين ومنع الناس من زيارته والاجتماع إلى قبره ، فخرج القائد إلى الطف وعمل بما أمر به ، وذلك في سنة ٢٣٧ ه‍ ، وفي موسم الزيارة ، تجمّع الناس مرّة اخرى وثاروا ضد عناصر الخليفة وقالوا لهم : لو قتلنا عن آخرنا لما أمسك من بقي منا عن زيارته ، فلمّا وصل الخبر إلى المتوكّل أبرق إلى قائده بالكفّ عنهم ، والمسير إلى الكوفة مظهرا انّ مسيره إليها في صالح اهلها (٥).

فمضى على ذلك زمن حتّى كانت سنة ٢٤٧ فبلغ المتوكّل أيضا مصير الناس

__________________

(١) تاريخ الشيعة للمظفري : ٨٩ ، بحار الانوار ٤٥ : ٣٩٨.

(٢) بحار الانوار ٤٥ : ٤٠٤ و ٣٩٤.

(٣) تتمة المنتهى : ٢٤١ و ٢٤٠.

(٤) بحار الانوار ٤٥ : ٤٠٤ و ٣٩٤.

(٥) تتمة المنتهى : ٢٤١ و ٢٤٠.

٤٧٨

من اهل السواد والكوفة إلى كربلاء لزيارة قبر الحسين عليه‌السلام وإنّه قد كثر جمعهم وصار لهم سوق كبير. فانفذ قائدا في جميع كثير من الجند وأمر مناديا ينادي ببراءة الذمة ممن زار قبره. ثم نبش القبر وحرث أرضه وانقطع الناس عن الزيارة (١).

لقد كانت كلّ هذه الاعمال لغرض تفريق الناس عن مهد الدفء والشوق هذا ، ولكن لم يتمّ لهم ما قدّروه ، بل ازداد الناس شوقا إليه ، فاصبحت كربلاء خندقا للمقاومة وقبلة لأهل الحقيقة والولاء (٢).

أجل ... «انّ زيارة هذه التربة تساعد الجماهير للتفكير بثورة الحسين وجهاده ومقارعته للظلم ، والاهتمام بفضح السلطة الحاكمة. وهكذا تتحول هذه التربة ـ تربة كربلاء ـ إلى رمز وشعار ، ويصبح الطواف حول قبر الحسين مقابل مائة طواف حول الكعبة ، بل ويرجح عليه أيضا» (٣).

وأغار الوهابيون عام ١٢١٦ ه‍ على كربلاء ، وتواصلت غاراتهم لمدّة عشر سنوات ، نهبوا خلالها المدينة ، وقتلوا الناس ، وهدموا القبر. وفي عام ١٢٢٥ ه‍ سار «الأمير سعود» على رأس جيش عداده ٢٠ ألف مقاتل وهابي ، وهجم على النجف ومن هناك على كربلاء (٤).

وفي عصرنا الحالي ، استخدمت الحكومة البعثية في العراق أنواع الأسلحة لاخماد الانتفاضة الثورية الشيعية عام ١٤١١ ه‍. في مدينتي النجف وكربلاء ، وضربت قبّة الإمام الحسين عليه‌السلام بالمدفعية. وقد حصل هذا بعد الانتفاضة الشعبية ضد حكومة «صدام» حيث استولى الثوار على المدينتين ، فاستخدمت

__________________

(١) اعيان الشيعة ١ : ٦٢٨ ، تراث كربلاء : ٣٤.

(٢) تتمة المنتهى : ٢٤١.

(٣) مجموعة مؤلفات شريعتي (الشيعة) ٧ : ٢٠.

(٤) للاطلاع على فتن وغارات الوهابيين على العتبات المقدسة ، راجع الكتب التالية : «كشف الارتياب» للسيّد محسن الامين ، اعيان الشيعة ١ : ٦٢٨ ، تراث كربلاء لسلمان هادي طعمة : ٢٦٢ ، وموسوعة العتبات المقدسة ١ : ٢٠١.

٤٧٩

الحكومة أعنف الاساليب لغرض استعادتهما من أيديهم. والحقت أضرار بالغة ببناء مرقد أمير المؤمنين وسيّد الشهداء وأبي الفضل العباس عليهم‌السلام.

وبسبب هذه الجرائم أصدر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنه اي بيانا أدان فيه اعتداءات النظام البعثي العراقي على المدن والمراقد المقدّسة ، وأعلن يوم الخميس ٨ ذى القعدة ١٤١١ ه‍. يوم حداد عام. وقد جاء في جانب من هذا البيان : «... وهجموا على النجف وكربلاء وارتكبوا فيهما ما يعجز القلم عن وصفه ، وصنعوا بالعتبات المقدسة والمسلمين وشعب العراق والحوزات العلمية ما لم يصنعه الطواغيت الجائرون ، واحدثوا في قلوب محبّي اهل البيت جرحا عميقا لا يمكن مقارنته بأية مصيبة في هذا الزمن ، «وهيّجوا أحزان يوم الطفوف».

هفهاف بن مهند الراسبي :

من شهداء كربلاء. كان رجلا شجاعا فارسا من شيعة البصرة ومن أصحاب علي عليه‌السلام شهد معه حروبه الثلاث الجمل وصفين والنهروان. وفي صفين جعله أمير المؤمنين أميرا على قبيلة الأزد. وبعد استشهاد علي عليه‌السلام صار من أصحاب الحسن عليه‌السلام ومن بعده صار من أصحاب الحسين.

لما تناهى إليه خبر مسير الحسين الى الكوفة ، سار من البصرة الى كربلاء ولما وصل الى هناك كانت المعركة قد انتهت فهجم على جيش ابن سعد بسكين وقتل منهم جماعة حتى قتل (١).

هل من ناصر؟ :

نداء استغاثة الحسين عليه‌السلام يوم عاشوراء بعد استشهاد جميع أصحابه وأهل بيته وابنائه. اذ لما اغار العدى على خيام عياله وسمع صراخهم ، نادى الحسين بهذا النداء لعلّه يثير في نفوس القوم الحمية ، أو يثنيهم عن مهاجمة حرمه.

__________________

(١) تنقيح المقال ٣ : ٣٠٣.

٤٨٠