العبّاس ابوالفضل ابن أمير المؤمنين عليه السلام سماته وسيرته

السيد محمد رضا الحسيني الجلالي

العبّاس ابوالفضل ابن أمير المؤمنين عليه السلام سماته وسيرته

المؤلف:

السيد محمد رضا الحسيني الجلالي


الموضوع : سيرة النبي (ص) وأهل البيت (ع)
الناشر: مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة
المطبعة: دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة: ١
الصفحات: ٦٠٣
  نسخة غير مصححة

(٤)

فهرس المواضع والبلدان والأيّام والوقائع

للصحن العباسيّ

٢٢٣

أنصاب الحرم

٤١

ـ بَجيلة

٨٧

بئر إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام = زمزم

٢٤

ـ البطحاء

٢٠

بئر «سجلة» حفرها قصيّ

٢٩

ـ بطن العقبة

٨١

بئر لابن مطيع

٧٩

ـ بلاد العرب

٤١

باب الخان محلّة في كربلاء

 ٢٢٣

ـ البِنْية = الكعبة

٢٠

باب الرضا عليه السلام المعروف بباب

ـ البيت = الكعبة

٢٩

العلقميّ للصحن العباسيّ

٢٢٣

ـ الجَمَل حرب!

٧٦

«باب الساعات» في دمشق

٢٢٠

ـ الحائر الحسيني : المنسوب إلى

باب السقيفة ، لضريح العبّاس

٢١٨

الإمام الحسين عليه السلام وحكمه

باب العلقميّ للصحن العباسيّ

٢٢٣

الخاصّ في صلاة المسافر في كربلاء

٢١٨

باب عليّ أمير المؤمنين عليه السلام

ـ الحائر محيطٌ بأصحاب الحُسين

رضي الله عنهم وأرضاهم

٢١٧

ـ الحِجْر

٣٦ و ٣٠ و ٢٤

ـ الحَجَرَ الأسود على الركن

٢٤

٤٦١

ـ حِرَاء

٢٤

ـ السقيفة على قبر العبّاس

 ٢١٨

الحَرَم (المكيّ)

٢٩

ـ سوق باب الخان في كربلاء

٢٢٣

حَرَمُكم زيّنوهُ وتمسّكوا به فسيّأتي

ـ شارع العلقميّ في كربلاء       

٢٢٣

له نبأٌ عظيمٌ وسيخرجُ منه نبيٌّ كريمٌ :

ـ «الشاغور» في دمشق. نُقِل أُسارى

من خطبة كعب بن لؤيّ :

 ٣٢

أهل البيت إليه من «الخَراب» ومنه إلى

«الخَراب» أوّل ما أُنزل أُسارى أهل

السجّاد عليه السلام إلى المسجد الجامع

 ٢٢٠

البيت فيه ، وبِه باتُوا بُرهةً من الزمن

 ٢٢٠

ـ الشام

٢١٩

دار النَدْوة في جهة الحِجْر

ـ الشام حيث مساكن بني عُذْرَةَ

والميزاب وجعل بابَها إلى مسجد الكعبة

القُضاعيّ

٢٨

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ٣٠ لقصيّ ٢٩ لم يكن يدخُلها من

ـ «شراف»

٨١ و ٨٢

قريشٍ من غير ولد قُصَيّ إلّا ابن أربعين

ـ الشريعة : النهر

٢١٧

سنة

٣٠

ـ شطّ الفُراتِ بِحِذاءِ الحائر ، فقف

ذو حُسْم

٧٩ و ٨١

على باب السقيفة

٢١٨

زمزم : عليها حوض

٢٣ و ٢٤

ـ شعب أبي طالب

٢٢

الجاهليّة

٧١

ـ صِفّين الوقعة على شاطئ الفرات :

سجلة بئر حفرها قصيّ

 ٢٩ و ٧١

٧٦

السرادق

٢١٣

ـ ضريحٌ داخل المشهد ونُقِشَ عليه

أسماءٌ كثيرةٌ لِشُهداء كربلاء ، ولكنّه منسوبٌ

٤٦٢

إلى الرؤوس الشريفة الثلاثة : العَبّاس ، وعليّ           

ـ الكعبة المعظّمة

الأكبر ، وحبيب بن مظاهر

٢١٩

١٩ و ٢٤ و ٢٩ كساها عَدْنانُ

٤١

الطَفّ = كربلاء

٢١٦ و ٢١٩

ـ الكُناسة

٢٣١

العَتَبات المُقدّسة في العراق

١٢

ـ محراب مسجد الكوفة

١٩

العجول : بِئر حفرها قُصيّ

٢٩ و ٧١

ـ مدفَنُ رأسِ العَبّاس بن عليّ عليه السلام

الفرات شريعة في كربلاء :

٢١٩

٧٢ و ٧٦ و ٧٧ و ٩١ و ٩٢ و ٢١٣

ـ مدفَنُ رأس حبيب بن مظاهِر

٢١٩

قبر العَبّاس عليه السلام ليس يُفرَفُ في

ـ مدفَنُ رأس عليّ بن الحسين الأكبر عليه السلام

الطَفّ قبرُ أحدٍ ممّن قُتِلَ مع الحُسين عليه السلام إلّا

٢١٩

هذا القبر

٢١٦

ـ المرقد المقدّس للعبّاس عليه السلام

٢١٦

قبرُ العبّاس عليه السلام بين السرادق

ـ مرقد العبّاس ابن أمير المؤمنين عليهما السلام

والفرات

٢١٣

في كربلاء المقدّسة

١٢

قبرُ العبّاس عليه السلام مُفردٌ بِكربلاء

٢١٦

ـ مرقد العباس عليه السلام خارجٌ عن الحائر

قبور إخوة العَبّاس عليهم السلام الّذين

المعروف النسبة إلى الإمام الحسين عليه السلام

سمّيناهم إنّما يزورُهُم الزائِرُ من عند قبر

والّذي له حكمٌ خاصٌّ مذكورٌ في صلاة

الحُسين عليه السلام ويؤمِي إلى الأرض الّتي نحو

المسافر

٢١٨

رِجْليه بَالسلام عليهم وعليّ بن الحُسين من

ـ مرقد العبّاس عليه السلام كان في عصر

جملتهم

٢١٧

الإمام الصادق عليه السلام في بيتٍ مسقوفٍ وله

قمّ المُقدّسة

١٣ و ١٤

بابٌ

٢١٨

٤٦٣

ـ المسجد الجامع في دمشق

٢٢٠

بن أبي طالب عليهما السلام

٢٢٠

مسجد الإمام زين العابدين عليه السلام الّذي

ـ مقام مدفن الرأس الشريف

بقي فيه أُسارى أهل البيت حين وَرَدُوا

للعبّاس عليه السلام في الشام :

٢١٩

دمشق

٢٢٠

ـ مقبرة (باب الصغير) بدمشق مشهد

مسجد الكعبة

٣٠

وضع فوق بابه صخرة كتب عليها : هذا

مسجد الكوفة

١٩

مدفَنُ رأسِ العَبّاس بن عليّ ، ورأس علي بن

مسجد في دمشق للإمام زين

الحسين الأكبر ، ورأس حبيب بن مظاهِر.

العابدين عليه السلام أَقْدَمُ مسجدٍ

٢٢٠

٢١٩

مشارف الشام

٧٣

ـ مقتل العباس عليه السلام عند شاطئ النهر

مشهد الرؤوس عليه قبّةٌ صغيرةٌ

٩٧

٢٢٠

ـ المكتبة العبّاسيّة

٩

مشهد في مقبرة (باب الصغير)

ـ مكّة الشريفة

٢٩ و ٣٧

بدمشق وضع فوق بابه صخرة كتب عليها

ـ موضع اليد اليُسرى للعبّاس عليه السلام

٢١٩

٢٢٣

معالم الحجّ أفضتْ من أوزاع مضر

ـ موضع اليد اليُمنى للعبّاس عليه السلام

إلى قريشٍ فولِيَها منهم كَعْبٌ

٣٢

٢٢٣

مقامُ رُؤوس الشُهداء الستّة عشر من

ـ الميزاب للكعبة

٣٠

أهل بيت النبيّ ، الّذين استشهدوا يوم طَفّ كربلاء

ـ (نَجْد) نجْدُ اليمن وهو في شرقي

مع الإمام الحسين عليه السلام ابن الإمام عليّ

تهامة

١٨٠

٤٦٤

ـ النيرد بئر لهاشم

٢٦ و ٧١

يوم أُحُدٍ ، قُتِلَ فيه حمزةُ ابن

عَبْد المطّلب أسدُ الله وأسدُ رسوله

١٣٦

يوم الأربعين

١٠٦

يوم الجمعة كان يُسَمَّى عروبة

٣١

يوم الحسين عليه السلام ازدلَفَ إليه ثلاثون

ألْفِ يزعمون أنّهمْ من هذه الأُمّة!!؟؟

١٣٦

يوم مُؤتة قُتِلَ فيه جعفرُ بنُ

أبي طالب

ـ السجّاد عليه السلام ١٣٦

 

 

 

 

٤٦٥

(٥)

فهرس الأشعار والأراجيز

(مرتّبة حسب ورودها في صفحات الكتاب)

بني شيبة الحمد الكريمِ فعالُهُ

يُضيئُ ظلامَ الليلِ كالقَمَرِ البدرِ

لَساقي الحجيج ثمّ للشيخ هاشم

وعَبْد منافٍ ذلك السيّدِ الغمرِ

أبوهم قُصَيٌّ كانَ يُدعى مُجمّعاً

به جَمَعَ اللهُ القبائلَ من فهرِ

لحذافة بن غانم العدويّ. ونسب إلى الأخضر الّلَهَبِيّ ٢٣

وبلفظ (أبوكُم) إلى مطرود بن كعب الخُزاعيّ ٢٣

عَبْد شمسٍ قد أضرمت لبني ها

شم ناراً يشيبُ منها الوليدُ

فابنُ حربٍ للمصطفى وابنُ هندٍ

لعليٍّ وللحسينِ يزيدُ

لقائل ٢٥

إلى القمر الساري المُنير دعوته

ومُطعمهم في الأزل من قمع الجزرِ (١)

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ الخُزاعي : ٢٦

أبوكُمْ قُصَيٌّ كان يُدْعى «مُجَمِّعاً»

به جَمَعَ اللهُ القبائِلَ من فِهْرِ

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ الشاعر : ٢٩

حَكِيْمُ بْنُ مُرَّةَ سادَ الورى

ببذلِ النوالِ وكفِّ الأذى

أباحَ العشيرةَ إفضالَهُ

وجنّبَها طارِقاتِ الرَدى

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ الشاعر : ٣١

نهارٌ وليلٌ كلّ أوبٍ بِحادثٍ

سواءٌ علينا ليلُها ونهارُها

يؤوبانِ بالأحداثِ حينَ تأوّبا

وبالنعمِ الضافي علينا ستارُها

صروفٌ وأنباءٌ تغلّبَ أهلُها

لها عقدُ ما [لا] يستحلّ مرارُها

__________________

(١) فضل بني هاشم عَبْد شمس للجاحظ (ص ٤١٠) وقد سبق ذكر الشاعر مطرود الخزاعيّ.

٤٦٦

على غفلةٍ يأتي النَبيُّ محمّدٌ

يصدّق أخباراً صدوقاً خبارُها

كعب بن لؤيّ ٣٢

فياليتني شاهدٌ فحواء دعوتِه

وإذْ قريشٌ تُبَغّي الحقّ خِذْلانا

 كعب بن لؤيّ ٣٢

فَكَمْ أَبٍ قَدْ عَلا بِابْنِ ذُرى شَرَفٍ

كَما عَلا بِرَسُول اللهِ عَدْنانُ

ابنُ الرُّوْميّ : ٤٢

إلى هُنا مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ

واخْتَلَفُوْا مِنْ آدمٍ (*) إلَيهِ

(*) صَرَفَ (آدَمَ) لِمُراعاةِ الوَزْنِ.

لبعضهم بَعْدَ رَفْعِهِ نَسَبَ رسول الله صلى الله عليه وآله إلى عدنان : هـ ٣١

وما زال في الإسلام من آل هاشمٍ

دعائم عِزٍّ لا تُرامُ ومَفْخَرُ

بهاليلُ منهم جعفرٌ وابن أُمّه

عليٌّ ومنهم أحمدُ المُتَخَيَّرُ

حسّان شاعر النَبِيّ صلى الله عليه وآله : ٤٦

وحمزةُ والعَبّاسُ ثمّ عقيلُهم

مآثرُهُم في الصُحْفِ تُتلى وتُنْشَرُ

أُولئك أهلُ البيتِ آلُ مُحمَّدٍ

بِطُهْرِهِمُ القرآنُ أُنْزِلَ يُخْبِرُ

الجلاليُّ المؤلّف : ٤٦

نَحْنُ بَنُو أُمّ البَنِيْنَ الأرْبَعهْ

وَنحْنُ خَيْرُ عامِر بنِ صَعْصَعَهْ (١)

لَبيد الشاعر : ٥٤

أُمُّ الْبَنِيْنَ وَكَفاها فَخْرا

أنْ لَمْ تَلِدْ إلاّ فَتىً هِزَبْرا

فَيالَها كُنْيَةَ فَخْرٍ خَلَّدَتْ

لَها بِسِفْرِ الْمَكْرُماتِ ذِكْرا

أَضْحَتْ بِها «مَخْصُوْصَةً» حَيْثُ اغْتَدَتْ

أوْلى بِها مِنْ غَيْرِها وأحْرى

__________________

(١) وإنّما ذكر الشاعر (الأربعة) لضرورة الشعر ، إذ هم خَمْسة.

٤٦٧

إذْ وَلَدتْ أَرْبَعَةً قَد أَشْرَقُوا

في أُفُقِ الْمَجْدِ نُجُوْماً زُهْرا

مُجَزَّرِيْنَ كَالأَضاحِيِّ غَدَوْا

فَاحْتَسَبَهُمْ طاعَةً وَصَبْرا

جادُوْا عَنِ ابْنِ الْمُصْطَفى بِأَنْفُسٍ

نَفِيْسَةٍ سَمَتْ عُلاً وَقَدْرا

خَيْرُ قَرابِيْنَ بِطَفِّ كَرْبلا

بَعْدَ حُسَيْنٍ ؛ شَرَفاً وطُهْرا

بِالثُّكْلِ أَوْلاها الإِلهُ أَجْرَهُ

مُذْ واسَتِ الطُّهْرَ الْبَتُوْلَ الزَّهْرا

وَنالَتِ الزُّلْفى مِنَ اللهِ بِما

قَدْ أخْلَصَتْ سَرِيْرَةً وَجَهْرا

مِنْ رَبِّنا لا بَرِحَتْ بِمَنِّهِ

سَحائِبُ اللُّطْفِ عَلَيْها تَتْرى

للقائل ٥٥ و ٥٦

لا تَخْطِبَنَّ سِوى كَرِيْمَةِ مَعْشَرٍ

فَالْعِرْقُ دَسّاسٌ مِنَ الْجِهَتَيْنِ

أَوَ ما تَرى أنَّ النَّتِيجَةَ دائماً

تَبَعُ الأخَسِّ مِنَ الْمُقَدِّمَتَيْنِ

الشاعِرُ : هـ ٥٧

فَغُضَّ الطَّرْفَ إنَّكَ مِنْ نُمَيْرٍ

فلا كَعْباً بَلَغْتَ ولا كِلابا

جرير في هجاء الراعي النُّمَيريّ : هـ ٥٨

أعيذُهُ بِالواحِدِ

من عينِ كُلِ حاسِدِ

قائِمِهِمْ والقاعِدِ

مُسْلِمِهِمْ والجاحِدِ

صادِرِهِمْ والواردِ

مولُودِهِمْ والوالِدِ

أُمّ البَنِيْنَ الوحيديّة تزفن ابنها العبّاس ٧ : ٦٣

الله أيّ مُذَبِّبٍ عن حُرْمةٍ

أعني ابن فاطمةَ المُعِمَّ الُمخْوِلا

٤٦٨

السلميّ الشاعرُ : ٦٣

لَعَنَ اللهُ من يَسُبُّ عليّاً

وحُسَيْنا من سُوْقَةٍ وإمامِ

أَتَسُبُّ المُطيَّبينَ جُدوداً

والكَرِيمي الأخْوالِ والأعْمامِ

يأمنُ الظبيُ والحَمامُ ولا يأْ

مَنُ آلُ الرسولِ عندَ المَقامِ

حَفِظوا خاتَماً وسحقَ رداءٍ

وأضاعُوا قَرابَةَ الأرحامِ

طِبْتَ بَيْتاً وطابَ أهلك أهلاً (١)

أهْلَ بيتِ النَبِيِّ والإسْلامِ

رحمةُ اللهِ والسَلامُ عَلَيْكُمْ

كلَّما قامَ قائمٌ بِسَلامِ

كُثَيِّرٌ الخُزاعيُّ المُلَيْحِيُّ ، أو كثير بن كثير بن أبي وداع السهمي : ٦٣

ولهم زمزمٌ وجبرائيلُ

ومجدُ السقاية الغَراءِ

القائل في بني هاشم : ٧١

و«أبو الفَضْلِ» إنَّ ذِكرَهُمُ الحُلْـ

ـوَ يَفِيءُ الشِفاءَ لِلأَسْقامِ (٢)

الكميتُ الشاعر ١٠٥

«أبا الفَضْلِ» يا مَنْ أسّسَ الفَضْلَ والإبا

أَبَى الفَضْلُ إلاّ أنْ تكونَ لهُ أَبا (٣)

راضي القزويني البغدادي ١٠٥

فَفُزْ «أبا الفَضْلِ» بِالفَضْلِ الجسيمِ بِما

أَسْدَيْتَهُ فَعَلَيْكَ الفَضْلُ قد حُبِسا (٤)

الأمين العاملي ١٠٥

أبوهُ هُو الساقي على الحوضِ في غَدٍ

وساقي عطاشى كربلاءَ أبُو الفَضْلِ

١٦٢

وعلى الدَهْرِ من دِماءِ الشهيديـ

ـنِ عليٍّ ونجلِهِ شاهِدانِ

فهُما في أواخرِ الليلِ فَجْرا

نِ وفي أولَياتِهِ شَفَقانِ

__________________

(١) كذا في نسب قريش لكن في بطل العلقمي : ـ ـ ـ وطاب بيتك بيتاً.

(٢) كذا في ديوان الكميت ، ونقل : «شِفاءُ النفوسِ والأسقامِ» بدل (يفي ـ ـ ـ) فليلاحظ.

(٣) ديوان القزويني (٥).

(٤) فصول من حياة أبي الفضل ، للأُوردبادي (ص ١٠٩).

٤٦٩

ثَبَتَا فِي قَمِيصِهِ لِيَجِيءَ الحَشْـ

ـرَ مُسْتَعْدِياً إلى الرَحْمنِ

لأبي العلاء المعري ١٩١

يُدافِعُ عن أهلِ الهُدى وحريمِهِمْ

وأهدافِهِمْ بِالنَفْسِ والرِجْلِ واليَدِ

الجلاليّ المؤلّف ٢٠٠

أَقْسَمْتُ بِالله الأَعَزِّ الأعْظَمِ

وبِالحَجُونِ صادِقاً وزَمْزَمِ

وبِالحَطِيْمِ والفَنا المُحَرَّمِ

لَيُخْضَبَنَّ اليَومَ جِسْمِي بِدَمِي

دُوْنَ الحُسينِ ذِي الفَخارِ الأَقْدَمِ

إمامِ أَهْلِ الفَضْلِ والتَكَرُّمِ

العَبّاسُ عليه السلام وهو السقّاء يقول : ٢٠٧

لا أَرْهَبُ المَوْتُ زَقا

حتّى أُوارَى في المَصالِيتِ لُقى

نَفْسي لِنَفْسِ المُصْطَفى الطُهْرِ وِقى

إنّي أَنَا العَبّاسُ أَغْدُوْ بِالسِقا

ولا أَخافُ الشَرَّ يَوْمَ المُلْتَقى

العَبّاسُ عليه السلام يقولُ : ٢٠٨

فإنْ تكُ هامةٌ بِهراةَ تَزْقُو

فقدْ أزقيتُ بِالمروين هاما

قال الشاعر : هـ ٢٠٨

وإنا المصاليتُ يومَ الوغى

إذا ما المغاويرُ لم تُقْدِمِ

قال عامر بن الطفيل : هـ ٢٠٨

واللهِ إنْ قَطَعْتُمُوا يَمِيْنِي

إنّي أُحامِي أَبَداً عَنْ دِيْنِي

وعَن إمامٍ صادِقِ اليَقِيْنِ

نَجْلِ النَبِيِّ الطاهِرِ الأَمِيْنِ

حَمَلَ عليهم وهُوَ يرتَجِزُ : ٢٠٩

يا نَفْسُ ، لا تَخْشَيْ منَ الكُفّارِ

وأَبْشِرِيْ بِرَحْمَةِ الجَبّارِ

معَ النَّبِيّ المُصْطَفَى المُخْتارِ

قدْ قَطَعُوا بِبَغْيِهِمْ يَسارِيْ

فَأَصْلِهِمْ يا رَبِّ حَرَّ النارِ

العبّاس عليه السلام قالَ : ٢٠٩ و ٢١١

هوّنتَ بانَ أبي مصارعَ فِتيَتي

والجُرحُ يُسكِنُهُ الّذي هُوَ آلَمُ

السيّد جعفر الحلّي ٢١٥

٤٧٠

وقبّةٌ من بني عدنان ما نَظَرَتْ

عَنْنُ الغَزالة أَعْلى مِنهُمُ نُصُبَا

من كلِّ جسمٍ بوجهِ الأرضِ مُطَّرَحٍ

وكُلّ رأسٍ بِرأسِ لارُمْحِ قد نُصِبَا

شعر كتب على مشهد الرؤوس في دمشق الشام ٢٢٠

يا مَنْ رأى العبّاسَ كَرْ

رَ على جَماهيرِ النَقَدْ

ووراهُ مِنْ أبناءِ حَيـ

ـدَرَ كُلُّ ليثٍ ذِي لَبَدْ

أُنبئتُ أنّ ابْني أُصِيْـ

ـبَ بِرأسهِ مقطوعَ يَدْ

وَيْلِي لى شِبْلِي أما

لَ بِرأسِهِ ضَرْبُ العَمَدْ

لَوْ كانَ سيفُكَ في يَدَيْـ

ـكَ لَمَا دَنَا مِنْهُ أَحَدْ

أمّ البنين ٢٢٦ ـ ٢٢٧

لا تَدْعُوَنّي وَيْكِ أُمَّ البَنِينْ

تُذَكِّرِينِيْ بِلُيُوثِ العَرِيْنْ

كانَتْ بنونٌ لِيَ أُدعى بِهِمْ

واليومَ أصبحتُ ولا من بنينْ

أربعةٌ مثلُ نُسُورِ الرّبى

قد وَاصَلُوا الموتَ بِقَطعِ الوَتِينْ

تنازع الخرصانُ أشلاءَهُمْ

فكلّهمْ أَمسى صَرِيعاً طَعِيْنْ

يا ليتَ شِعْري أَكَما أَخبرُوا

بِأنّ عبّاساً قطيعُ اليَمِينْ (١)

أمّ البنين ٢٢٧

أحقّ الناسِ أنْ يُبكى عليهِ

فتىً أبكى الحسينَ بِكربلاءِ

أخوهُ وابنُ والدِهِ عليٍّ

أبُو الفضلِ المُضرّجُ بِالدّماءِ

ومَنْ واساهُ لا يَثنيه شيءٌ

وجاءَ لَهُ على عَطَشٍ بِماءِ

الفضل بن محمّد بن الفضل بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام ٢٢٨

و«أبو الفَضْلِ» إنَّ ذِكرَهُمُ الحُلْـ

ـوَ يَفِيءُ الشِفاءَ لِلأَسْقامِ

قُتِلَ الأدْعياءُ إذْ قَتَلُوهُ

أَكْرَمُ الشارِبِيْنَ صَوْبَ الغَمامِ

الكُميتُ بنُ زيد : ٢٢٨

__________________

(١) السّماوي إبصار العين (ص ٣١ ـ ٣٢) وانظر عنه : المظفّر ، بطل العلقمي (٣ / ٤٣١ ـ ٤٣٢).

٤٧١

بسم الله الرّحمن الرّحيم

(٦)

فهارس الملحق الثاني

٤٦٩ ـ ٥٥٤

(يحتوي على الفهارس التالية)

(الف) الأحاديث والآثار والأقوال : ٤٧٣

(با) الأعلام : ٤٧٥

(تا) المواضع والبلدان : ٥٤٣

(ثا) المصطلحات والألفاظ العامّة : ٥٥٠

(جا) الأشعار والأراجيز : ٥٥٤

٤٧٢

(الف)

فهرس الأحاديث والاثار والأقوال

«أَجِيبُوهُ وإنْ كان فاسِقاً فإنّهُ من بعض أَخْوالِكُم»................. الحُسينُ لإخوته : ٢٩٢

أُخرجُوا إليَّ ، فإنّكم آمِنُونَ ، ولا تقتلوا أنْفُسَكم معَ أَخِيكم..................... شمِرُ ٢٩٢

«إذا أسف اللهُ على خلقٍ من خلقه ؛ فلم يعجل لهم النِقمةَ بمثل ما أهْلَكَ به الأُممَ من الريح وغيرها ؛ خَلَقَ لهم خَلقاً يُعذّبُهم لا يعرفون اللهَ عزّ وجلّ»....................................................................... ٣٣٢

«استوى الناس بعدك يابن عبّاس».

................................... المأمون لعبد الله بن العبّاس بن الحسن ٢٩٦ و ٣٤٨

أُمّه «مليكة» الّتي يُقال لها في بعض الأيّام : «سوسن» ، وفي بعضها «ريحانة» وكان «صقيل» و«نرجس» أيضاً من أسمائها : أمّ المهديّ عليه السلام...................................................................... ٣٣٤

«انْظُرْ إِلَيَّ امرأةً قد وَلَدْتْها الفحولة من العرب لأتَزَوَّجَها ، فتلدَ لي غُلاماً فارساً».

........................................... أمير المؤمنين عليّ عليه السلام لأخيه ٢٩١

أينَ بَنُو أُختي؟............................................................ شمِرُ ٢٩١

تزوّج أُمّ البَنِيْنَ الكِلابية ؛ فإنّه ليسَ في العَرَبِ أَشْجَعَ من آبائِها................. عقيل ٢٩١

جاءت أُمُّ أسلم يوماً إلى النبيّ صلى الله عليه وآله وهو في منزل أُمّ سلمة ، فسألتها عن رسول الله صلى الله عليه وآله فقالت : خرج في بعض الحوائج والساعة يجيىء ، فانتظرته عند اُمّ سلمة حتّى جاء صلى الله عليه وآله. فقالت اُمّ أسلم : بأبي أنتَ وأُمّي يا رسول الله ، إنّي قد قرأتُ الكتب وعلمتُ كلّ نبيٍّ ووصيٍّ ، فموسى كان له وصيٌّ في حياته ، ووصيٌّ بعد موته ، وكذلك عيسى ، فمنْ وصيُّك؟ يا رسول الله؟ فقال لها : يا أُمّ أسلم! وصيِّ في حياتي وبعد مماتي واحدٌ ، ثمّ قال لها : يا أُمّ أسلم! مَنْ فَعَلَ فِعْلي هذا ؛ فهوَ وَصِيّي. ثمّ ضرب بيده إلى حصاةٍ من الأرض ، ففَرَكَها بإصبعه ؛ فجعلها شبه الدقيق ، ثمّ عَجَنَها ، ثمّ طبعها بخاتمه ، ثمّ قال : مَنْ فَعَلَ فِعْلي هذا فهو وصيّي في حياتي وبعد مماتي. [قالت :] فخرجتُ من

٤٧٣

عنده ، فأتيتُ أمير المؤمنين عليه السلام فقلتُ : بأبي أنت وأُمّي ، أنت وصيّ رسول الله صلى الله عليه وآله؟. قال : نعم ، يا أُمّ أسلم! ثمّ ضرب بيده إلى حصاةٍ ففَرَكَها ، فجعلها كهيئة الدقيق ، ثمّ عَجَنَها وخَتَمَها بخاتمه ، ثمّ قال : يا أُمّ أسلم! مَنْ فَعَلَ فِعلي هذا ؛ فهو وصيّي. فأتيتُ الحسنَ عليه السلام ـ وهو غُلام ـ فقلتُ له : يا سيّدي! أنتَ وصيّ أبيك؟ فقال : نعم ، يا أمّ أسلم ، وضرب بيده وأخذ حصاةً ، ففعل بها كفعلهما. فخرجتُ من عنده ، فأتيتُ الحسينَ عليه السلام ـ وإنّي لمُستَصْغِرةٌ لِسِنِّهِ ـ فقلتُ له : بأبي أنت وأُمّي ، أنت وصيّ أخيك؟ فقال : نعم ، يا أُمّ أسلم ، إيتيني بحصاةٍ ، ثمّ فعل كفعلهم. فعمّرتْ أُمّ أسلم حتّى لحقتْ بعليّ بن الحسين بعد قتل الحسين عليه السلام في منصرفه ، فسأَلَتْهُ : أنت وصيّ أبيك؟ فقال : نعم ، ثمّ فعل كفعلهم صلوات الله عليهم أجمعين ٣٣٤ و ٣٣٦

قَبُحْتَ وقَبُحَ ما جِئتَ بِهِ ، أنَتْرَكُ سيّدَنا وأخانا ونَخْرُجَ إلى أمانِكَ؟!

............................................................. العباس واخوته : ٢٩٢

قد ولد وليّ الله وحجّته على عباده ، وخليفتي من بعدي ، مختوناً ، ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين عند طلوع الفجر ، وغسّلته عمّتي حكيمة بنت محمّد بن عليّ الرضا عليهم السلام أبو محمّد عليه السلام يقول : ٣٣٣

«يُعطى حمزةُ بن الحسن ؛ لشبهه بأمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام مائة ألْف درهم» :   توقيعُ المأمون بخطّه ٢٩٤

٤٧٤

(با)

فهرس الأعلام

يظبلنت..................................................................... ٤٧٥

آل أبي طالب عليهم السلام في سنة (٢٢٧) بالمدينة وسائر الأمصار كانوا (١٣٧٠) رجلاً ومن الإناث : (١٣٧٠) امرأة ومن وُلْدِ العَبّاسِ عليهم السلام : (١٤٠) رجلاً ومن الإناث : (١٣٠) امرأة........................ ٢٧٠

أبا الطيّب ابن طاهر بن عَبْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العَبّاس عليه السلام :     ٢٩٩

أبا العبّاس تلميذ أحمد بن سهل الرازي........................................... ٣٠٦

أبا النار : الحسن بن أبي الفضل العبّاس.......................................... ٣٤٦

الأبح : أحمد بن إبراهيم (جردقة) بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام ٢٧٥ و ٣٤٣ و ٣٤٤

إبراهيم بن إبراهيم (جردقة) بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام...... ٣٤٣

إبراهيم بن إسماعيل بن عليّ بن إبراهيم بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام. ٣٠٥

إبراهيم بن جعفر بن عبد الله الشاعر الخطيب..................................... ٣٥١

إبراهيم (الأكبر) بن جعفر الجحش بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العَبّاس عليه السلام      ٢٧٧ و ١٩٤

إبراهيم (جردقة) (١) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام أبو محمّد ٢٧٠ و ٢٩٣ و ٢٩٤ و ٣٣٩ و ٣٤٣ المنتقلة ص ٦٧

إبراهيم بن الحَسَن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام... ٢٧٤ وانظر المنتقلة ص ٢٧ و ٦٧

إبراهيم بن الحَسَن بن عليّ بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام........... ٢٧٣

__________________

(١) في خص : حروقة في الموارد كلها فلا نعيد.

٤٧٥

ـ إبراهيم بن طاهر بن عبد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العَبّاس عليه السلام ٢٩٩

إبراهيم بن طاهر بن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر الثاني) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام أبو الطيّب      ٣٥٣

إبراهيم بن طاهر بن محمّد (الِّلحْيانيّ) ابن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر الثاني) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام  ٢٨٩ و ٣٥٣

إبراهيم بن العَبّاس بن الحسن بن عليّ بن إبراهيم (جردقة) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام        ٣٤٥

إبراهيم بن عَبْد الله أبي جعفر بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام................... ٢٧٣

إبراهيم بن عليّ بن إبراهيم (جردقة) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام ٣٤٤

إبراهيم بن عليّ المكفل........................................................ ٣٤٦

إبراهيم بن أبو الفتح بن فليتة بن محمّد بن المسلم بن محمّد بن أحمد بن عليّ بن عبد الله بن العبّاس بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام................................................ ٣٥١

إبراهيم بن القاسم ، لم يُعْقِبْ.................................................. ٢٧٧

إبراهيم بن القاسم بن عليّ المكفل............................................... ٣٤٦

إبراهيم بن المحسِّن بن الحسين بن (عليّ بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله) بن العبّاس عليه السلام العلوي   ٣٠٦

إبراهيم بن محمّد بن إبراهيم (جردقة) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام ٢٧٥ و ٣٤٤

إبراهيم بن محمّد بن حمزة بن عَبْد الله الشّاعر ابن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليهما السلام أبو الطّيب  في المنتقلة ص ٢٠٤

إبراهيم بن محمّد (الِّلحْيانيّ) ابن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر الثاني) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام   ٣٠٥ ٢٩٩ و ٣٥٣ و ٣٥٤ والمنتقلة ص ١٦٦

إبراهيم بن محمّد بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام

٤٧٦

.................................................................... ٢٨٨ و ٣٢١

إبراهيم بن محمّد بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام المنتقلة ص ١٠٧

إبراهيم بن موسى بن عليّ المكفل............................................... ٣٤٦

إبراهيم بن ناصر بن طباطبا أبو إسماعيل.......................................... ٣٠١

إبراهيم بن هارون (الأصغر) ابن محمّد (الِّحْيانيّ) ابن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر) الثاني ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام أبو طاهر أبو إسحاق الكوفي الرقي................................................. ٣٥٤

إبراهيم بن يحيى (الملّاح الأطروش) ابن موسى بن محمّد بن إسماعيل بن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر الثاني) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام............................................ ٣٥٣ والمنتقلة ص ٢٤٤

إبراهيم بن يحيى بن موسى بن إسماعيل بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليهما السلام        ٢٨٧

(الإبراهيميّ) جعفر بن علي العبّاسيّ الرقّي النحويّ................................ ٢٧٩

(ابن الأفطسيّة) الحسن بن موسى بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام     ٢٨٧

(ابن الأفْطَسِيّة الشاعر) عَبْد الله بن العبّاس بن عَبْد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام       ٢٨١ و ٢٩٦

(ابن أبي حاتم)............................................................... ٣٣٣

(ابنة) الإمام موسى الكاظم عليه السلام......................................... ٢٥٧

(ابن خداع) أبي القاسم النسّابة................................. ٢٨٢ و ٢٧٦ و ٢٩٢

(ابن الخزرجية) عُبَيْد الله بن عليّ بن إسماعيل بن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر) الثاني ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام............................................................................ ٣٥٣

(ابن دينار) النسّابة الأسديّ الكوفيّ..................................... ٢٨٤ و ٢٨٥

(ابن شهاب) العُكبَريّ......................................................... ٢٩٢

(ابن الطبراني) محمّد بن حمزة بن عَبْد الله الشاعر ابن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليهما السلام أبو الطّيب        ٢٨٢

٤٧٧

ـ (ابن عِنَبة).................................................................. ٢٩٠

(ابن الفضل) عليّ بن الفضل القرمطي الحميري الخنفري اليمني...................... ٣١٨

(ابن قانع)................................................................... ٣٣٢

(ابن المعتزّ).................................................................. ٢٨٨

(ابن الملطيّ) أبو الحسين (١).................................................... ٢٧٨

(ابن الهاشميّة) الفضل بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام......... ٢٧٤ و ٣٣٩

(أبو الحسن) الأشْنانيّ......................................................... ٢٩٢

(أبو الحسن) النسّابة.......................................................... ٢٧٩

(أبو الحسن) النيليّ بالبصرة.................................................... ٢٧٨

(أبو الحسن) ابن الملطيّ........................................................ ٢٧٨

(أبو الحسن) عمر بن الحسن الأشنانيّ........................................... ٣٣٣

(أبو طالب) بن الحسين بن عليّ بن إسماعيل بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العَبّاس عليه السلام :.................................................................. المنتقلة ص ١٩٢

(أبو الطّيب) أحمدُ بنُ عليّ ابن (جردقة)......................................... ٢٧٦

(أبو الطّيب) محمّد بن حمزة بن عَبْد الله الشّاعر ابن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام

(أبو العبّاس) الفضل بن محمّد بن الفضل الشاعر الخطيب.................. ٣٢٦ و ٣٤٠

(أبو الغنائم) الحسنيّ........................................................... ٢٨٠

(أبو الغنائم) العُمَريّ.......................................................... ٢٩٢

(أبو الفتح) النسّاج ابن فليتة بن محمّد بن المسلم بن محمّد بن أحمد بن عليّ بن عبد الله ابن العبّاس بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام أبو عبد الله..................................... ٣٥١

(أبو الفرج الأصفهاني)......................................................... ٢٨٨

__________________

(١) في ك و(ش وخ) المطلي ، بتقديم الطاء على اللام.

٤٧٨

ـ (أبو الفضل) العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله (الأمير) ابن العبّاس السقّا عليه السلام أبو محمّد       ٣٣٩

(أبو الفضل) العبّاس بن عليّ ابن (جردقة)....................................... ٢٧٦

(أبو الفضل) العبّاسيّ ابن هارون (الأصغر) ابن محمّد (الِّحْيانيّ) ابن عبد الله بن عُبَيْد الله (الأصغر الثاني) ابن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام أبو طاهر الذي أعقب بالرحبة من ابنه محمّد.......................... ٣٥٤

(أبو القاسم) العَبّاس بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام.......................... ٢٦٧

(أبو القاسم) حمزة (الأكبر الشبيه) ابن الحسن بن عُبَيْد الله (الأمير) ابن العبّاس عليه السلام ٣٣٩

(أبو القاسم) خرداذبه....................................................... هـ ٢٥٥

(أبو المعالي) ابن أبو الفتح بن فليتة بن محمّد بن المسلم بن محمّد بن أحمد بن عليّ بن عبد الله بن العبّاس بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام........................................... ٣٥١

(أبو اليقظان) سحيم بن حفص النّسّابة....................................... هـ ٢٥٥

(أبو جعفر) السمنانيّ القاضي بالموصل........................................... ٢٧٩

(أبو جعفر) عبد الله بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام..................... ٣٣٨

(أبو جفنة (١)) الفضل بن الحسن بن عُبَيْد الله (الأمير) ابن العبّاس السقّا عليه السلام أبو محمّد       ٣٣٩

(أبو حرب زيد بن جعفر بن طاهر بن إبراهيم بن طاهر بن محمّد بن عَبْد الله بن عُبَيْد الله ٢٨٩

(أبو ختيلة) الحسن بن علي بن محمّد (الأكبر) ابن أحمد بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام الزراد............................................................................ ٣٤٨

(أبو طاهر) عيسى بن عبد الله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب عليه السلام هـ ٢٥٦

(أبو عَبْد الله العلويّ) محمّد بن عليّ بن حمزة...................................... ٣٣٢

__________________

(١) في المجدي في أنساب الطالبيين (أبو حنفنة) (ص ١٦٩).

٤٧٩

ـ (أبو محمّد) بن أبي حاتم...................................................... ٣٣٣

(أبو محمّد) الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام....................... ٣٣٨

(أبو محمّد) الدنداني النسّابة.................................................... ٢٨١

(أبو محمّد) عُبَيْد الله بن العبّاس السقّا عليه السلام (الأمير)........................ ٣٣٨

(أبو منصور) المرجعيّ ابن أبي الحسن عليّ (طليعات) ابن الحسن (الديبق) ابن أحمد.... ٢٨١

(أبو نصر) البخاري........................................................... ٣٣٨

(أبو هاشم) ـ أقْعَدُ وُلد جعفر ـ داود بن القاسم الجعفريّ........................... ٢٩٧

(أبو يَعلى) حمزة بن القاسم بن عليّ بن حمزة بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام ٢٩٦ و ٣٢٢

(أبي الحسن) قليعات ابن الحسن (الديبق) ابن أحمد (العجان) ابن الحسين بن عليّ بن عُبَيْد الله بن الحسين بن حمزة بن عبد الله بن العبّاس بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام....................................... ٣٥٠

(أبي الطيّب) محمّد بن حمزة بن العبّاس السقّا عليه السلام.......................... ٣٣٨

(أبي الغنائم) الحُسينيّ.......................................................... ٢٨٢

(أبي الفَضْل) العَبّاس عليه السلام....................................... ٢٦٣ و ٢٧١

(أبي القاسم)................................................................. ٢٦٦

أبي القاسم) ابن خداع النسّابة.................................................. ٢٨٠

(أبي عَبْد الله) الحُسَيْن عليه السلام.............................................. ٢٩٠

(أبي عَبْد الله) ابن الداعي...................................................... ٢٩٤

(أبي عثمان) المازنيّ النحويّ............................................. ٣٣٢ و ٣٣٣

(أبي محمّد) بن عليّ بن حمزة بن الحسن بن عُبَيْد الله بن العبّاس عليه السلام الهاشميّ أبو عَبْد الله العلويّ البغداديّ       ٣٣٢

أجواد بني هاشم ذا جاهٍ ولين................................................... ٢٩٤

أحمد بن إبراهيم.............................................................. ٣٢٤

٤٨٠