أمثال القرآن

آية الله مكارم الشيرازي

أمثال القرآن

المؤلف:

آية الله مكارم الشيرازي


الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: مدرسة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام
المطبعة: معراج
الطبعة: ٢
ISBN: 964-6632-94-7
الصفحات: ٥٥٢

١
٢

٣
٤

الإهداء

إلى المتعطشين لزلال معارف القرآن الطاهرة.

إلى الباحثين في علومه الرفيعة.

إلى عشاقه الذين أحبوا العيش في ظله والحشر معه.

٥

إنارة

إنّ كتاب (امثال القرآن) عبارة عن محاضرات القاها سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي خلال شهري رمضان من عامى ١٤١٨ و ١٤١٩ وقد قام بتدوينها واعدادها حجة الاسلام والمسلمين ابو القاسم عليان نژادي وقام دار النشر (نسل جوان) بنشر نسختها الفارسية ، كما قام بنقلها إلى العربية الشيخ تحسين البدري وصُفت حروفها في المؤسسة الإسلامية للبحوث والمعلومات (دانا فجر) وبرعاية خاصة منها.

والموضوع باعتباره طُرح على شكل محاضرات قد يفقد بعض الترتيبات الفنية التي يستلزمها أي كتاب ، لذا نأتي بعنوان مكتب المؤلف لتقبّل الاقتراحات والانتقادات البناءة ، ولإتاحة الفرصة لابداء الرأي لمن أحب ذلك.

ايران ـ قم ـ شارع الشهداء ـ مدرسة الإمام أمير المؤمنين عليه‌السلام مركز نشر وتدوين آثار سماحة آية الله العظمى المكارم الشيرازي (مدّ ظلّه).

www. makaremshirazi. org

٦

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمرسلين ، لا سيّما أفضلهم خاتم النبيين ، وعلى آله الطاهرين المعصومين المنتجبين.

لقد عدّ الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله (في الخطبة الشعبانية المعروفة) شهر رمضان شهر المغفرة والبركة. (١)

انه شهر الرحمة ، لان أعمال الانسان الروتينية مثل النوم والتنفس في هذا الشهر لها ثواب العبادة فضلاً عن العبادة نفسها.

إنّه شهر المغفرة والعفو ، لأن بحر لطف الله وعفوه موّاج في هذا الشهر. أبواب الجنة فيه مفتوحة وأبواب جهنم مغلقة ، والشياطين في غلّ وسلاسل. يغفر في كل ليلة منه ـ حسب ما في رواية ـ لسبعين الف وفي ليلة القدر يغفر بعدد الذين غفر لهم خلال هذا الشهر الا اولئك الذين يحملون البغض والعداوة عن اخوانهم في الدين ، ولا يغفر لهم حتى يتصالحوا. (٢)

انه شهر البركة ، لان فيه نزول انواع النعم والمواهب المعنوية والالهية ، انه شهر نزول وابل الرحمة على الانسانية ، واهم نعمة فيه هو نزول القرآن المجيد (أي مائدة السماء العظمى). هنيئاً

__________________

(١) وسائل الشيعة ج ٧ ، ابواب احكام شهر رمضان ، الباب ١٨ ، الرواية ٢٠.

(٢) وسائل الشيعة ج ٧ ، ابواب احكام شهر رمضان ، الباب ١٨ ، الرواية ٢١.

٧

لاولئك الذين ينهلون من زلال معارفه ويتأملون فيها ويتدبرون ويلتقطون من بحر تعاليمه الجواهر ومن حديقة حكمه ومواعظه الازهار.

ان بعضاً من الدول الاسلامية وبخاصة ايران الاسلامية تعطّر نفسها في هذا الشهر بالتبليغ والاعلام للمعارف الالهية. ان الناس بدخولهم في ضيافة الله يستقبلون المبلغين وعشاق المعارف الالهية ، لذلك نرى جلسات القرآن وتلاوته وتفسيره وبيان معارفه والاحكام الدينية والتوسل بأهل البيت عليهم‌السلام في كل شارع وزقاق.

إنّ جلسات المرجع الكبير آية الله العظمى مكارم الشيرازي (مد ظله) من جملة تلك الجلسات حيث اختصت بتفسير القرآن ، فانه في محاضراته هذه يسقي عشاق هذا الكتاب من زلال معارف القرآن المجيد.

ان موضوع التفسير في محاضرات آية الله مكارم الشيرازي لعامي ١٤١٨ و ١٤١٩ ه‍. ق هو (أمثال القرآن) وهو موضوع رغم بساطته يعدّ من اهم وأعقد المفاهيم القرآنية.

مع الالتفات إلى قوة طرح الموضوع وسلاسة بيان هذا المفسر الجليل وغنى المطالب التي تضمنتها المحاضرات ، بادرت إلى جمع هذه المطالب وتدوينها وتنظيمها ونشرها بعد اخذ الرخصة من سماحته.

وما في متناول ايدينا هنا هو عبارة عن الشكل المنظم والمرتب لمحاضراته تقدم لعشاق المعارف الالهية والقرآنية.

وننبه هنا على النقاط التالية :

١ ـ قد يظن بعض القراء الاعزاء انّ آيات (أمثال القرآن) قد فسرت بالمقدار الكافي في تفسير (الأمثل) ، الا ان مطالعة هذا الكتاب يكشف لنا ان الاستاذ الجليل قد توصل في هذه المحاضرات إلى حقائق جديدة وبديعة ومفيدة جداً لم يشر لها في تفسير (الامثل) رغم كل مزاياه وامتيازاته ، وهو لا يغنينا عن مطالعة هذا البحث.

٢ ـ ينقل الاستاذ آية الله العظمى مكارم الشيرازي (زيد عزه) : انّ البعض اعترض عند ما بدأت بتأليف تفسير (الامثل) قائلاً بكفاية (مجمع البيان) ولا ضرورة لتفسير جديد ، الا ان

٨

مضي الزمان وتدوين تفاسير جديدة مثل (الميزان) و (الامثل) كشف عن حاجة الناس وتطلعهم للجديد مما يستشف من كتاب الوحي الالهي.

انه كتاب مصداق للحديث الشريف للرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله : «لا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة رد ولا تنقضي عجائبه». (١) وان المفسرين في كل عصر موظفون للنهل من مستجداته وذلك بالافادة من العلوم والاكتشافات الجديدة ؛ وكما قيل (كم ترك الاول للاخر).

٣ ـ نقرّ بنواقص التدوين والتنظيم ، لذلك نمدّ اليكم ـ أيها القراء الإفاضل ـ يد العون لنستقبل الإقتراحات والانتقادات البناءة.

ربنا أحينا مع القرآن وامتنا معه ، واحشرنا معه ، آمين يا رب العالمين.

ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم.

الحوزة العلمية في قم

ابو القاسم عليان نژادي

١٨ / ١٢ / ١٣٧٦ الموافق للحادي عشر من ذي القعدة

يوم ولادة الامام علي بن موسى الرضا عليه‌السلام.

__________________

(١) مجمع البيان ١ : ٦١.

٩
١٠

تحليل لأمثال القرآن

أهمية القرآن وشهر رمضان

شهر رمضان الذي هو شهر نزول القرآن له علاقة محكمة بالقرآن. ولأجل بيان هذه العلاقة نقوم بدراسة اجمالية لبعض آيات القرآن المجيد.

يبيّن القرآن في الآية ١٨٣ من سورة البقرة حكم وجوب الصوم ، وإيضاحاً لأهميته يطرح قضية شمولية الصوم للنحل الاخرى ويقول : (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُم) ثم يعتبر التقوى وتربية الروح هي نتيجة الصيام.

ثم يستثني ثلاث طوائف من وجوب الصوم في الاية ١٨٤ اما الطائفة الاخيرة فملزمة باداء الكفارة وهي بحجم ٧٥٠ غراماً من الحنطة او ما شابه.

كما أن هذا العجز المذكور في الاية يرفع وجوب الصوم على البنات اللاتي بلغن تواً باعتبارهن لم يتجاوزن العشر ؛ فان البلوغ هو احد شروط وجوب الصوم ؛ والاطاقة هو الشرط الاخر له ، وبذلك تحل مشكلة هذه البنات ، فان الصوم غير واجب على البالغات تواً واللاتي لم يطقن الصوم لضعف جسمهن وصغر سنهن.

وفي الاية ١٨٥ من نفس السورة يعلن القرآن أن شهر رمضان شهر الصوم ، ويبين اهمية هذا الشهر من حيث انه شهر نزول القرآن ويقول : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدَىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى والفُرْقَان ...) ان المستشف من هذه الآية هو ان نزول القرآن في ليلة القدر على صدر الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله هو اهم خصوصية يمتاز بها هذا الشهر الكريم.

١١

علاقة شهر رمضان المبارك بالقرآن

شهر رمضان شهر العبادة والتربية وترك المعصية واداء الطاعة.

لاجل القيام بهذه المهمة نحتاج إلى التعليم والتربية معاً. ان (القرآن) يعلم الانسان و (الصوم) يربيه. ولا يصل الانسان إلى الكمال الا بهما. وفي الحقيقة ؛ ان (القرآن) من دون فريضة (الصوم) تعليم ناقص ومن دون تربية. والصوم من دون (قرآن) تربية فاقدة للعلم والمعرفة. ولذلك فعلى المسلم ان يصوم ويحيي شهر رمضان لكي يتربى ، وباقترابه بالقرآن وانسه معه يهتدي ، وذلك لان القرآن هداية وبينات وفرقان (هُدَىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى والفُرْقَانِ) إن كتاباً كهذا نزل في شهر رمضان ، كما قد وجب الصوم في الشهر ذاته لذلك ينبغي الالتفات الخاص إلى هذين الهديتين.

موضوع البحث

تلاوة القرآن فضيلة كبرى ، وبخاصة في شهر رمضان المبارك فان فضيلة ذلك لا تعد ولا تحصى.

وهذه الفضيلة تحصل في وقت تتزامن فيه التلاوة مع التدبر والتفكّر الذي يطهر الروح ويوفر الأرضية للعمل.

ولهذا الغرض ارتأينا ان يكون لنا درس تفسير القرآن في شهر رمضان هذا العام (١) وقد اخترنا موضوع (أمثال القرآن) ليكون ارضية جديدة في التفسير ولكي تعم فائدته.

(لماذا جاء القرآن بالامثال؟)

يشاهد في القرآن اكثر من خمسين مثلاً (٢) ففي سورة البقرة التي هي ثاني سورة يوجد عشرة امثال على أقل تقدير. فما هي الحكمة في الامثال بحيث جاء بها القرآن وبهذا الحجم؟

__________________

(١) شهر رمضان المبارك لعام ١٤١٨ ه‍. ق.

(٢) لقد عدّت بعض الكتب (أمثال القرآن) بمائة وثلاثين مثلاً ، إلَّا أنّ ذلك يبدو غير صحيح ؛ وذلك لأن مضارب الأمثال ليست أمثالاً. فالآية الشريفة ١٦٤ من سورة الانعام : «وَلا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزْرَ أُخرى ...» والآية ٣٩ من سورة النجم : «لَيْسَ للإنْسَانِ إلَّا مَا سَعَى» مضارب للامثال ؛ وليست أمثالاً ؛ لأنها تخلو من التشبيه.

١٢

الجواب : ان المثل يعني تشبيه الحقائق العقلية بالامور الحسية الملموسة. فمن جانب هناك أمور عقلية كثيرة لا يفهمها اكثر الناس. ومن جانب آخر ، فإن الناس اعتادوا على المحسوسات والعينات الملموسة ، ولهذا كان المثل (عقول الناس في عيونهم) وهو يعني ان ادراك الناس للامور الملموسة والمرئية اسهل لهم. ومن هنا طرح القرآن بعض المفاهيم العقلية الرفيعة في قالب الامثال ليسهل على الناس ادراكها. وعلى هذا ؛ فان فلسفة امثال القرآن هو تنزيل القضايا العميقة والرفيعة إلى مستوى يتناسب مع أفق تفكير الناس.

الأمثال العملية واللسانية

ينبغي الالتفات هنا إلى نقطة وهي ان بعض الامثال عملية وتبين بلسان العمل ، وبعضها لفظية تبين باللسان والقول.

ان أمثال القرآن هي من النوع الثاني ، الا انه يشاهد بعضاً ما في سيرة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله واهل بيته الاطهار عليهم‌السلام امثال عملية ، وهي بالطبع ذات تأثير اكثر ، (١) نأتي هنا بنموذجين من ذلك.

١ ـ عند ما تتراكم الذنوب الصغيرة

إنَّ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله نزل بارض قرعاء فقال لاصحابه : «ائتونا بحطب» ـ قد هدف الرسول من ذلك شيئاً غير الاعداد للنار ـ فقالوا : يا رسول الله نحن بارض قرعاء ما بها من حطب. قال : «فليأت كل انسان بما قدر عليه» ، فجاؤوابه حتّى رموا بين يديه بعضه على بعض.

فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : «هكذا تجتمع الذنوب» ثم قال : «اياكم والمحقرات من الذنوب فان لكل شيء طالباً الا وان طالبها يكتب ما قدموا وآثارهم. وكل شيء احصيناه في امام مبين». (٢)

نعم ان الذنوب الصغيرة قد تتراكم لتبلغ مستوى الجبل ارتفاعاً ، وكثافة جبلٍ من النار. ان خطر الذنوب الصغيرة هو عدم الإنتباه إليها واتخاذ موقف اللامبالاة تجاهها ، فذكَّر الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله بخطرها بهذا المثل العملي.

__________________

(١) لقد أثرنا بعض الأمثال اللفظية عن الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله والأئمة عليهم‌السلام ، راجع ميزان الحكمة الروايات ١٨١٠٦ إلى ١٨٢٣٦.

(٢) ميزان الحكمة ، الباب ١٣٧٢ ، الحديث ٦٥٩٣.

١٣

٢ ـ ترسيم نار جهنم

عند ما كان الامام علي عليه‌السلام خليفة كان له اخ صاحب اطفال وعائلة وما كانت تكفيه مؤنة بيت المال فطلب من الامام سهماً اكبر من بيت المال فكان جواب الامام علي عليه‌السلام ... ولنقرأ القصة على لسان الامام نفسه :

«والله لقد رأيت عقيلاً وقد املق (١) حتى استماحني (٢) من بركم (٣) صاعاً ، ورأيت صبيانه شعث (٤) الشعور ، غبر الالوان (٥) من فقرهم ، كانما سودت وجوههم بالعظلم (٦) وعاودني مؤكداً وكرر علي القول مردداً فاصغيت اليه سمعي فظن اني ابيعه ديني ، واتبع قياده (٧) مفارقاً طريقتي ، فأحميت له حديدة ثم أدنيتها من جسمه ليعتبر بها ، فضج ضجيج ذي دنف (٨) من ألمها ، وكاد ان يحترق من ميسمها. (٩) فقلت له : ثكلتك الثواكل (١٠) يا عقيل! أتئن من حديدة احماها انسانها للعبه وتجرني إلى نار سجرها جبارها لغضبه! اتئن من الاذى ولا ائن من لظى! (١١) وأعجب من ذلك طارق طرقنا بملفوفة (١٢) في وعائها ومعجونة شنئتها (١٣) كانما عجنت بريق حية او قيئها ، فقلت أصِلة (١٤) ام زكاة ام صدقة؟ فذلك محرم علينا اهل البيت؟

__________________

(١) افتقر أشد الفقر.

(٢) استعطاني.

(٣) البر هو الحنطة.

(٤) الشعر المتلبد بالوسخ.

(٥) متغير اللون وشاحبه.

(٦) سواد يصبغ به.

(٧) ما يقاد به.

(٨) المرض.

(٩) المكواة.

(١٠) الثكل هو فقدان الحبيب ، والثواكل هي النساء.

(١١) من أسماء جهنم.

(١٢) نوع من الحلوى اهداها الاشعث بن قيس إلى علي.

(١٣) كرهتها.

(١٤) العطية.

١٤

فقال : لا ذا ولا ذاك ولكنها هدية. فقلت هبلتك الهبول! (١) أعن دين الله اتيتني لتخدعني؟ ا مختبط انت او ذو جنة (٢) ام تهجر (٣) والله لو أعطيت الاقاليم السبعة بما تحت افلاكها على ان اعصي الله في نملة اسلبها جلب (٤) شعيرة ما فعلته ، وان دنياكم عندي لاهون من ورقة في فم جرادة تقضمها (٥) ما لعلي ولنعيم يفنى ، ولذة لا تبقى!! نعوذ بالله من سبات (٦) العقل ، وقبح الزلل (٧) وبه نستعين». (٨)

ان هذه الامثال تسهل ادراك وهضم كثير من المفاهيم ، ولها وقع وتأثير يفوق النصيحة الموعظة ان هذا المثل لا يختص بعقيل وفي ذلك الزمن والعصر فحسب بل انه مثل للجميع وفي كل العصور والازمنة. ولهذا الغرض استخدم القرآن الامثال.

الهدف من الامثال من لسان القرآن

لقد بُيّن الهدف من الأمثال في بعض آيات القرآن ، نأتي هنا بثلاثة نماذج :

١ ـ في الاية ٢٥ من سورة ابراهيم بعد ما شبّه (الكلمة الطيبة) بالشجرة الطيبة ـ وسيأتي بحث ذلك ـ يقول في اخر الاية : (وَيَضْرِبُ اللهُ الأمثالَ للناّس لَعَلّهُم يَتَذَكّرون) وعلى هذا فالتذكير هو من أهداف الامثال.

٢ ـ في الاية ٢١ من سورة الحشر بعد ما يشبّه بعض القلوب بالجبال وان امكانية التأثير على الجبال اكثر من امكانية التأثير على هذه القلوب يقول في نهاية الاية : (وتِلْكَ الأمثَال نَضْرِبُها للناس لَعَلّهُم يَتَفَكّرُون) وعلى هذا فالتفكّر هو من اهداف هذه الامثال.

__________________

(١) هبل أي ثكل ، والهبول هي الثكول.

(٢) من أصابه مس من الشيطان.

(٣) تهذي.

(٤) قشر.

(٥) تكسرها باسنانها.

(٦) نوم.

(٧) السقوط في الخطأ.

(٨) نهج البلاغة ، صبحي الصالح : ٣٤٦ ـ ٣٤٧.

١٥

٣ ـ وفي الايات ٤٠ ـ ٤٣ من سورة العنكبوت ، بعد ما يشبّه من اتخذ اولياء من دون الله بالعنكبوت الذي يتخذ بيتاً وهناً. يقول في نهاية الاية ٤٣ : (وَتِلْكَ الأمثال نَضْربُها للنّاسِ ومَا يَعْقِلُها إلّا العَالِمُون) وحسب ما في هذه الاية فإنَّ تعقل العلماء هو من اهداف تلك الامثال.

يمكننا استنتاج ثلاث مراحل لتأثير الأمثال على النفوس ، هي كالتالي :

الاولى : مرحلة التذكر وهي مرحلة مرور حقيقة الخطاب الالهي في الذهن.

الثانية : مرحلة التفكر ، وهي مرحلة التفكير في موضوع المثل وحكمته.

الثالثة : مرحلة التعقل وهي مرحلة ادراك وهضم الحقائق. (١)

أهمية خطاب المثل

إن الناس في كثير من الأمور يعدّون الكبير دليلاً على العظمة والصغير دليلاً على قلة الأهمية ، لكن الواقع ليس كذلك فالمهم هو الخطاب الذي يحمله ذلك الشيء أو يستهدف المتكلم بيانه. والأمر كذلك في القرآن فالمهم هو الخطاب الذي يوجهه ويهدفه من خلال المثل لا عظمة او حقارة (الممثل به).

يقول الله في الاية الشريفة ٢٦ من سورة البقرة : (إنَّ اللهَ لا يَسْتَحي أنْ يَضْرِبَ مَثْلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فأَمَّا الذَّينَ آمنُوا فيَعْلَمُونَ أنَّهُ الحَقّ منْ رَبِّهمْ وأمَّا الذين كَفَرُوا فيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِى بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إلّا الفاسقين)

تأمُّل في الآية

إنَّ التأمل في الاية يرشدنا إلى النتائج التالية :

الاولى : ان الله تعالى اعتبر الهدف من الامثال هو هداية البشر.

الثانية : ان موضوع المثل ومحتواه يحظى بأهمية تفوق اهمية المضمون الظاهري

__________________

(١) يمكننا الاخذ بنظر الاعتبار احتمالين آخرين ، الأول : تقسيم الامثال حسب النتائج ، فبعضها تذكّر وبعضها تجعلنا نفكر وبعضها تؤدي إلى الاستيعاب والادراك. الثاني : تقسيم الامثال حسب المخاطب ، فالمخاطب على ثلاثة أقسام وكل من الاقسام الثلاثة الماضية للامثال تختص بقسم من المخاطبين.

١٦

والموجودات المذكورة في المثل.

الثالثة : إن المخلوقات جميعاً ولو كانت بعوضة تكشف عن عظمة الخالق.

الشرح والتفسير

قبل البدء بتفسير الاية ولأجل اعداد الاذهان للاستيعاب الاعمق نذكر هنا باقتضاب شأن نزولها.

ان التحجج او التذرع بالحجج هو من مواصفات المنافقين. ان المنافق يتحجج ويماطل ويتذرع بالتبريرات الباطلة في كل قضية ومسألة ، انه لا يهتم بتوجهات المخاطب ومواقفه ؛ وذلك لانه ينظر إلى القضية من موقف مخالف ويعمل على اساس هذه الرؤية. وكمثال على ذلك نفرض ان شخصاً او اشخاصاً بنوا مركزاً اسلامياً يضم مسجداً ومكتبة ومصلى ومستشفى وداراً للعجزة و.. ففي هذه الحالة سيعرب المنافق عن شعوره بالكلمات التالية :

هل من الصحيح بناء مركز بهذه الضخامة والكلفة في هذه المدينة رغم ما تضم من الفقراء والجياع؟ الم يكن من الصحيح ان تصرف هذه المبالغ لاجل اشباع الفقراء وسد رمقهم؟ الم يكن من الأفضل ان تصرف هذه المبالغ لاجل تزويج الشباب العزاب؟ ألم يكن من الأفضل أن يداوى بهذه المبالغ المرضى من المحتاجين والفقراء؟ ألم يكن من الافضل أنْ تصرف هذه المبالغ في سبيل تعليم الشباب وتربيتهم؟!

إنّ هذا الشخص او الاشخاص الخيرين لو صرفوا هذه المبالغ لاجل اطعام المساكين واعانة الشباب ومداواة المرضى و.. لاحتج هذا المنافق بحجج اخرى ولتمسك بذرائع من قبيل قوله : أي اسلام هذا واي مسلمين هؤلاء ، فانا لا نجد في هذه المدينة مسجداً ، وقد خصصتم هذه المبالغ الطائلة لامور تافهة لا فائدة فيها ، انكم قد ضيّعتم الاسلام باعمالكم هذه!

تعلّموا من اليهود والنصارى ؛ فانهم يبنون معابد فخمة وجميلة تجذب الانسان نحوها تعلموا من الهندوس فإنهم يبنون معابد عظيمة لاصنامهم الجامدة.

والخلاصة ؛ إنّ غاية المنافق هي المشاكسة والمخالفة وزرع بذور الشك والاختلاف وايذاء الآخرين.

١٧

ومع الالتفات إلى هذه المقدمة نقوم بشرح الاية المذكورة.

عند ما نزلت بعض الامثال القرآنية بدأ المنافقون بالترديد في المسألة والاشكال فيها والقول : (ما هذه الامثال التي جاءت في القرآن)؟ إنّ شأن الله أرفع من ان يمثل بموجودات ضعيفة مثل الذباب (١) والعنكبوت ، او ان يمثل بموجودات جامدة مثل الرعد والبرق (٢) وقد كانوا يهدفون من هذا الحديث القاء التشكيك في الهية القرآن ومصدره الرباني ، وان القرآن ليس من الوحي الالهي.

بالطبع ، لو لم تنزل هذه الايات والامثال او نزلت بكلمات وصياغات معقدة لتمسك المنافقون ـ قطعاً ـ بذرائع اخرى ولقالوا : (كيف يمكن لهذا ان يكون كلام الله مع انا لا نفهم منه شيئاً)؟ او لقالوا : (لماذا لم ينزل الله هذه المفاهيم والحقائق بلغة بسيطة يفهمها الجميع)؟ كما ان هذا قد حصل لشعيب عليه‌السلام وقد حكته الآية الشريفة (٩١) من سورة هود :

(قَالُوا يَا شُعَيْبُ ما نَفْقَه كَثِيراً مِمّا تَقُولُ وَإنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفاً ولَوْلا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاك وَمَا أنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ)

يستفاد من الآية ان التمسك بالذرائع كان منطقهم ، من جانب اخر كانوا يقولون : (لا نَفْقَهُ كَثِيراً مِمّا تَقُولُ) أي لا نفهم ما تقول ، ومن جانب اخر يقولون : (لَوْلا رهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ) أي لو لا قبيلتك لقتلناك فيجيبهم شعيب عليه‌السلام : (قَالَ يَا قَوْم أرَهْطِى أعزُّ عَليْكُمْ مِنَ الله؟!) (٣)

بما ان المنافقين اللجوجين كانوا يشككون ويحتجون على التمثيل بالجمادات او الموجودات الضعيفة جاءت الاية ٢٦ من سورة البقرة لتجيب عليهم وتدحض حججهم : (إنّ اللهَ لا يَسْتَحِي أنْ يضرِبَ مَثلاً ما بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَها ...)

إنّ بلاغة الكلام تقتضي تارة التمثيل بالموجودات الكبيرة وتارة بالموجودات الصغيرة ؛ فكلما اريد من التمثيل بيان العظمة شبّه بشيء كبير ، واذا ما اريد بيان ضعف الشيء وخواءه

__________________

(١) الآية ٧٣ من سورة الحج : «يَا أيّهَا النَّاس ضُرِبَ مَثَلٌ فاسْتَمِعُوا لَهُ إنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابَاً وَلَو اجْتَمَعُوا لَهُ وإنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ والمَطْلُوبُ».

(٢) يأتي شرحها في المثل الأول والثاني.

(٣) هود الآية ٩٢ ـ ٩٣.

١٨

شبّه بشيء ضعيف وصغير من الحيوانات والجمادات.

وعلى هذا ؛ فان التمثيل بالشيء الكبير لا يدل على فصاحة الكلام وبلاغته دائماً. اذن ، لا اشكال على القران عند تمثيله بشيء يتناسب مع موضوع المثل والهدف منه مهما كان صغيراً او كبيراً.

ان المؤمنين والصالحين ، حيث يعلمون بحقيقة هذه الامثال ومحتواها ، يعلمون بانها الحق وأنها من ربهم ولا ينكرونها ، لكن المنافقين والكافرين لتعصبهم ولجاجتهم يقولون : (مَاذَا أرَادَ اللهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً ويَهْدِى بِه كَثِيراً؟!.)

خطأ المنافقين

إنّ خطأ المنافقين الكبير هو عدم توجههم او عدم رغبتهم للتوجه إلى أنّ بلاغة القرآن وفصاحته أحد وجوه إعجاز القرآن المجيد والرسول الكريم. (١)

إنّ الفصاحة والبلاغة ـ وهما من العلوم التي تدرس في الحوزة العلمية؟ ـ بتعبير مقتضب هما عبارة عن ما يلي : إنّ ظاهر البيان إذا كان جميلاً قيل انه فصيح ، واذا كان ذات معنى رفيع شاناً قيل انه بليغ.

وعلى هذا ؛ الفصاحة والبلاغة ـ وهما من وجوه اعجاز القرآن ـ يعنيان الجمال الظاهري والرفعة في محتوى الخطاب.

حقاً ان القرآن فصيح وبليغ أي ان ظاهره جميل وجذاب يدعو إلى الإصغاء اليه ، ومحتواه رفيع معنى وشأنا. ان بلاغة القرآن وفصاحته إلى درجة جعلت الاعداء تسميه السحر! وذلك لأنه يجعل الصاغي يسلّم اليه ويخضع له ، وهذا بحد ذاته اقرار واعتراف بجاذبية القرآن

__________________

(١) للقرآن وجوه اعجاز كثيرة والبلاغة والفصاحة هي أحد تلك الوجوه ؛ أما بقية الوجوه فعبارة عن : ١ ـ اعجاز القرآن من وجهة نظر العلوم الحديثة والاكتشافات العلمية. ٢ ـ اعجاز القرآن من الناحية التاريخية. ٣ ـ اعجازه من حيث وضعه للقوانين. ٤ ـ اعجازه من حيث اخباره عن الغيب. ٥ ـ اعجازه من حيث المعارف الالهية. ٦ ـ اعجازه من حيث عدم احتوائه على التضاد والاختلاف. راجع نفحات القرآن ٨ : ٩٣ فما بعدها إذا ما رغبت في التفصيل.

١٩

الشديدة والخارجة عن المتعارف. إنّ كثيراً من الناس آمن اثر سماعه آيات من القرآن.

جاذبية القرآن وانقاذ المسلمين

هاجر الكثير من المسلمين في صدر الإسلام إلى الحبشة اثر الضغط المتزايد الذي لاقوه من المشركين في مكة. ولهذا بعث الكفار مبعوثين عنهم حاملين معهم هدايا وافرة إلى النجاشي ملك الحبشة لارجاع المسلمين إلى مكة. طمَّع المبعوثان في البداية حاشية ملك الحبشة ثم جاءوا للملك قائلين له : (أيها الملك ، انه قد ضوى (أي لجأ) إلى بلدك منا غلمان سفهاء ، فارقوا دين قومهم ولم يدخلوا في دينك وجاءوا بدين ابتدعوه ، لا نعرفه نحن ولا أنت ، وقد بعثنا اليك فيهم اشراف قومهم من آبائهم وأعمامهم وعشائرهم لتردهم اليهم ، فهم أعلى بهم عيناً ، واعلم بما عابوا عليهم وعاتبوهم فيه).

كان المجلس لصالح الكفار من جميع النواحي وقد كان المشركون اعدوا من قبل المقدمات لكسب الموقف لصالحهم.

لكن باعتبار كياسة النجاشي ورفعته ، طلب من المسلمين بيان مواقفهم ؛ فبدأ جعفر بن أبي طالب (رض) بالحديث وعرّف بالاسلام وبالرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله والقرآن فطلب النجاشي منه قراءة بعض من الآيات.

وباعتبار الزمان والمكان وباعتبار ان الحضور ينتمون إلى الديانة المسيحية قرأ آيات من القرآن تناولت ولادة عيسى ـ على نبينا وآله وعليه‌السلام ـ وهنا انقلب المجلس الذي كان قد أعد ليكون لصالح الكفار وبضرر المسلمين في البداية ، انقلب لصالحهم وبدأت عيون النجاشي ورجال دينه تغرورق بالدموع. ان فصاحة القرآن وبلاغته وجاذبيته كانت بدرجة من التأثير على النجاشي حيث جعلته يرد هدايا الكفار ويسمح لجعفر والمسلمين بالاقامة في الحبشة إلى أي وقت شاءوا. (١)

__________________

(١) انظر سيرة ابن هشام ج ١ : ٣٣٤ ـ ٣٣٥.

٢٠