وسائل الشيعة - ج ١٣

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ١٣

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-13-2
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٧٦
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن رجل أصاب صيداً في الحلّ فربطه إلى جانب الحرم ، فمشى الصيد برباطه حتّى دخل الحرم والرباط في عنقه ، فاجترّه الرجل بحبله حتّى أخرجه من الحرم ، والرجل في الحل ، فقال : ثمنه ولحمه حرام مثل الميتة .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن محمّد بن الحسين أو غيره ، عن ابن محبوب(٢) .

أقول : وتقدم ما يدلّ على ذلك(٣) .

١٦ ـ باب أنّ من أغلق باباً على حمام وفراخ وبيض في الحرم أو محرماً لزمته الكفارات مع التلف

[ ١٧١٩٠ ] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في رجل أغلق باب بيت على طير من حمام الحرم فمات ، قال : يتصدّق بدرهم أو يطعم به حمام الحرم .

[ ١٧١٩١ ] ٢ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن عبدالرحمن ـ يعني ابن أبي نجران ـ عن حمّاد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عمر وسليمان بن خالد قالا : قلنا لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : رجل أغلق بابه على طائر ، فقال : إن كان أغلق الباب بعدما أحرم فعليه شاة ، وإن كان أغلق الباب قبل أن يحرم فعليه ثمنه .

__________________

(٢) التهذيب ٥ : ٣٦١ / ١٢٥٤ .

(٣) تقدم في الحديث ١ من الباب ١٣ من هذه الأبواب .

الباب ١٦ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الفقيه ٢ : ١٦٧ / ٧٢٨ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٢٢ من هذه الأبواب .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٠ / ١٢١٥ ، وأورده في الحديث ١١ من الباب ٩ من هذه الأبواب .

٤١
 &

ورواه الصدوق بإسناده عن سليمان بن خالد مثله ، إلّا أنّه قال : أغلق بابه على طير فمات(١) .

[ ١٧١٩٢ ] ٣ ـ وعنه ، عن موسى(١) ، عن يونس بن يعقوب قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن رجل أغلق بابه على حمام من حمام الحرم وفراخ وبيض ، فقال : إن كان أغلق عليها قبل أن يُحرم فإنّ عليه لكلّ طير درهم ، ولكلّ فرخ نصف درهم ، والبيض لكلّ بيضة ربع درهم(٢) ، وإن كان أغلق عليها بعدما أحرم فإنّ عليه لكلّ طائر شاة ، ولكل فرخ حملاً وإن لم يكن تحرك فدرهم ، وللبيض نصف درهم .

[ ١٧١٩٣ ] ٤ ـ وعنه ، عن صفوان بن يحيى ، عن زياد الواسطيّ قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن قوم أغلقوا الباب على حمام من حمام الحرم ، فقال : عليهم قيمة كلّ طائر درهم يشتري به علفاً لحمام الحرم .

ورواه الكليني عن أبي علي الأشعري ، عن محمّد بن عبدالجبّار ، عن صفوان بن يحيى ، عن زياد أبي الحسن الواسطيّ ، عن أبي إبراهيم ( عليه السلام ) نحوه ، إلّا أنّه قال : قفلوا الباب(١) .

أقول : وتقدم ما يدلّ على ذلك(٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه(٣) .

__________________

(١) الفقيه ٢ : ١٦٧ / ٧٢٧ .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٠ / ١٢١٦ .

(١) في هامش المخطوط ما نصه : ( محسّن ) كما مرّ ، وكتب تحته : بخط غيره رحمه الله .

أقول : وقد مرّ في الحديثين ٤ من الباب ١٤ من هذه الأبواب .

(٢) في المصدر : لكل بيضة نصف درهم .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٠ / ١٢١٧ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ٢٢ من هذه الأبواب .

(١) الكافي ٤ : ٢٣٤ / ١٣ .

(٢) تقدم ما يدلّ عليه في الحديث ١ من الباب ١ من أبواب تروك الإِحرام .

(٣) يأتي في الباب ٢٢ من هذه الأبواب .

٤٢
 &

١٧ ـ باب أنّ المُحرم إذا دلّ على صيد محلّاً أو محرماً أو أشار إليه فقتل لزمه الفداء

[ ١٧١٩٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا تستحلنّ شيئاً من الصّيد وأنت حرام ، ولا وأنت حلال في الحرم ، ولا تدلنّ عليه محلّاً ولا محرماً فيصطادوه ، ولا تشر إليه فيستحل من أجلك ، فإنّ فيه فداء لمن تعمّده .

[ ١٧١٩٥ ] ٢ ـ وعن علي ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان جميعاً ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص بن البختري ، عن منصور بن حازم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : المُحرم لا يدلّ على الصيد ، فإن دلّ عليه فقتل فعليه الفداء .

ورواه الشيخ بإسناده عن ابن أبي عمير إلّا أنّه ترك لفظ ( فقتل ) في موضع وذكره في آخر(١) .

ورواه أيضاً بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٢) .

أقول : وتقدم ما يدلّ على ذلك(٣) .

__________________

الباب ١٧ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٤ : ٣٨١ / ١ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١ من أبواب تروك الإِحرام ، وصدره في الحديث ٦ من الباب ١٣ من هذه الأبواب .

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٨١ / ٢ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ١ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) التهذيب ٥ : ٤٦٧ / ١٦٣٤ .

(٢) التهذيب ٥ : ٣١٥ / ١٠٨٦ ، والاستبصار ٢ : ١٨٧ / ٦٢٩ .

(٣) تقدم في الحديثين ٥ و ٨ من الباب ١ من أبواب تروك الإِحرام ، وفي الحديث ٢ من الباب ٣ من هذه الأبواب .

٤٣
 &

١٨ ـ بـاب أنّه إذا اشترك اثنان أو جمـاعـة مُحـرمـون ـ ولـو رجالاً ونساء ـ في قتل صيد عمداً أو الأكل منه ، لزم كل واحد منهم فداء كامل

[ ١٧١٩٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة ، عن معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا اجتمع قوم على صيد وهم مُحرمون في صيده أو أكلوا منه ، فعلى كلّ واحد منهم قيمته .

ورواه الكليني عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمّار مثله(١) .

[ ١٧١٩٧ ] ٢ ـ وبإسناده عن موسى بن القاسم ، عن عليّ بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) عن قوم اشتروا ظبياً فأكلوا منه جميعاً وهم حُرُم ما عليهم ؟ قال : على كلّ من أكل منهم فداء صيد ، كلّ إنسان منهم على حدته فداء صيد كاملاً .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن عبدالله بن الحسن ، عن جدّه عليّ بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قال : سألته عن رجال ونساء مُحرمين اشتروا ظبياً ، ثمّ ذكر مثله(١) .

__________________

الباب ١٨ فيه ٨ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥١ / ١٢١٩ .

(١) الكافي ٤ : ٣٩١ / ٢ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥١ / ١٢٢١ .

(١) قرب الإِسناد : ١٠٧ .

٤٤
 &

[ ١٧١٩٨ ] ٣ ـ وعنه ، عن إبراهيم بن أبي سماك(١) ، عن معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : وأيّ قوم اجتمعوا على صيد فأكلوا منه فإنّ على كلّ إنسان منهم قيمة(٢) فإن اجتمعوا(٣) في صيد فعليهم مثلُ ذلك .

[ ١٧١٩٩ ] ٤ ـ وعنه ، عن اللؤلؤي ، عن الحسن بن محبوب ، عن عليّ بن رئاب وأبي جميلة جميعاً ، عن أبان بن تغلب قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن مُحرمين(١) أصابوا فراخ نعام فذبحوها وأكلوها ؟ فقال : عليهم مكان كلّ فرخ أصابوه وأكلوه بدنة يشتركون فيهنّ فيشترون على عدد الفراخ وعدد الرجال ، قلت : فإنّ منهم من لا يقدر على شيء ؟ قال : يقوّم بحساب ما يصيبه من البِدن ، ويصوم لكلّ بدنة ثمانية عشر يوماً .

ورواه الصدوق بإسناده عن عليّ بن رئاب ، عن أبان بن تغلب نحوه ، إلى قوله : عدد الرجال(٢) .

[ ١٧٢٠٠ ] ٥ ـ وعنه ، عن عليّ بن الحسن الجرمي ، عن محمّد بن أبي حمزة ودرست ، عن عبدالله بن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن قوم مُحرمين اشتروا صيداً فاشتركوا فيه ،

__________________

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٧٠ / ١٢٨٨ ، وأورده بتمامه في الحديث ٥ من الباب ٣١ من هذه الأبواب ، وصدره في الحديث ٢ من الباب ٢ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) كذا في الأصل والمصدر ، وقد ذكر في هامش المخطوط مردداً ، وهو الذي عنونه المؤلف في الخاتمة ، وقد ورد في متن المخطوط بلفظ ( سمّال ) وقد وقع اختلاف في ضبط الكلمة في الرجال .

(٢) في المصدر زيادة : قيمة .

(٣) في المصدر : اجتمعوا عليه .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٣ / ١٢٢٧ ، وأورده في الحديث ٩ من الباب ٢ من هذه الأبواب .

(١) في الفقيه : عن قوم حجاج ( هامش المخطوط ) .

(٢) الفقيه ٢ : ٢٣٦ / ١١٢٣ .

٥ ـ التهذيب ٥ : ٣٥١ / ١٢٢٠ .

٤٥
 &

فقالت رفيقة لهم : اجعلوا لي فيه(١) بدرهم ، فجعلوا لها ، فقال : على كل إنسان منهم شاة .

ورواه الصدوق بإسناده عن أبي بصير مثله(٢) .

محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن أبي بصير مثله ، إلّا أنّه قال : على كلّ إنسان منهم فداء(٣) .

[ ١٧٢٠١ ] ٦ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان جميعاً ، عن ابن أبي عمير وصفوان بن يحيى جميعاً ، عن عبدالرحمن بن الحجّاج قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن رجلين أصابا صيداً وهما مُحرمان ، الجزاء بينهما أو على كلّ واحد منهما جزاء ؟ فقال : لا بل عليهما أن يجزي كلّ واحد منهما الصيد ، قلت : إنّ بعض أصحابنا سألني عن ذلك فلم أدر ما عليه ، فقال : إذا أصبتم بمثل هذا فلم تدروا فعليكم بالاحتياط(١) حتّى تسألوا عنه فتعلموا .

وعن عليّ بن إبراهيم ، عن محمّد بن عيسى ، عن يونس ، عن عبدالرّحمن بن الحجّاج مثله(٢) .

ورواه الشيخ بإسناده عن عليّ بن السنديّ ، عن صفوان مثله ، إلّا أنّه قال : فقال : لا بل عليهما جميعاً ، ويجزي كلّ واحد منهما الصيد(٣) .

__________________

(١) في الفقيه : اجعلوا لي منه ( هامش المخطوط ) .

(٢) الفقيه ٢ : ٢٣٦ / ١١٢٥ .

(٣) الكافي ٤ : ٣٩٢ / ٤ .

٦ ـ الكافي ٤ : ٣٩١ / ١ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١٢ من أبواب صفات القاضي .

(١) فيه وجوب التوقف والاحتياط في كل ما لم يعلم حكمه عنهم ( عليهم السلام ) ، وفي ذلك أحاديث متواترة تأتي في كتاب القضاء . ( منه . قدّه ) .

(٢) الكافي ٤ : ٣٩١ / ذيل الحديث ١ .

(٣) التهذيب ٥ : ٤٦٦ / ١٦٣١ .

٤٦
 &

[ ١٧٢٠٢ ] ٧ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن شهاب ، عن زرارة ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) في مُحرمين أصابا صيداً ، فقال : على كلّ واحد منهما الفداء .

ورواه الصدوق بإسناده عن زرارة وبكير عن أحدهما (عليهما السلام) مثله(١) .

[١٧٢٠٣] ٨ ـ وعن أبي عليّ الأشعري ، عن محمّد بن عبد الجبّار ، عن صفوان بن يحيىٰ ، عن الحكم بن أيمن(١) ، عن يوسف الطاطري قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : صيد أكله قوم مُحرمون ؟ ، قال : عليهم شاة شاة ، وليس علىٰ الذي ذبحه إلّا شاة .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٢) .

ورواه الصدوق بإسناده عن يوسف الطاطري(٣) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٤) ، ويأتي ما يدلّ عليه(٥) .

__________________

٧ ـ الكافي ٤ : ٣٩٢ / ٦ .

(١) الفقيه ٢ : ٢٣٦ / ١١٢٤ .

٨ ـ الكافي ٤ : ٣٩١ / ٣ .

(١) في التهذيب : الحكم بن أعين .

(٢) التهذيب ٥ : ٣٥٢ / ١٢٢٥ .

(٣) الفقيه ٢ : ٢٣٥ / ١١٢٢ .

(٤) تقدم في الحديث ١٠ من الباب ١٠ وفي الحديث ٥ من الباب ١٢ من هذه الأبواب .

(٥) يأتي في الباب ١٩ وفي الحديث ٥ من الباب ٣١ من هذه الأبواب .

٤٧
 &

١٩ ـ باب أنّه إذا أوقد جماعة مُحرمون ناراً بغير قصد الصيد فوقع فيهـا طائـر فمـات لـزمهـم فـداء واحـد دم شـاة بـالسويـة ، وإن أوقدوها بقصد الصيد لزم كل واحد منهم دم شاة

[ ١٧٢٠٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي ولاد الحنّاط قال : خرجنا ستّة نفر من أصحابنا إلى مكة فأوقدنا ناراً عظيمة في بعض المنازل أردنا أن نطرح عليها لحماً نكببه(١) ، وكنّا مُحرمين ، فمرّ بنا(٢) طائر صاف ، قال(٣) : حمامة أو شبهها فاحترقت جناحاه(٤) ، فسقط في النار فمات ، فاغتممنا لذلك فدخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) بمكّة فأخبرته وسألته ، فقال : عليكم فداء واحد دم شاة تشتركون(٥) فيه جميعاً ، إن كان ذلك منكم(٦) على غير تعمّد ، ولو كان ذلك منكم تعمّدا ليقع فيها الصيد فوقع ألزمت كلّ رجل منكم دم شاة .

قال أبو ولّاد : وكان ذلك منا قبل أن ندخل الحرم .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٧) .

__________________

الباب ١٩ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٤ : ٣٩٢ / ٥ .

(١) في المصدر : لحماً ذكيّاً .

(٢) في نسخة : بها ( هامش المخطوط ) .

(٣) في التهذيب : مثل ( هامش المخطوط ) .

(٤) كذا في المصدر والمخطوط ، وفي هامشه : فاحترق .

(٥) في التهذيب : دم شاة وتشتركون ( هامش المخطوط ) .

(٦) في المصدر : لأنّ ذلك كان منكم .

(٧) التهذيب ٥ : ٣٥٢ / ١٢٢٦ .

٤٨
 &

أقول : وتقدّم ما يدلّ على بعض المقصود(٨) .

٢٠ ـ باب أنه إذا رمىٰ مُحرمان صيداً فأصابه أحدهما لزم كل واحد منهما فداء

[ ١٧٢٠٥ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن عليّ بن رئاب ، عن ضريس بن أعين قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن رجلين مُحرمين رميا صيداً فأصابه أحدهما ، قال : على كلّ واحد منهما الفداء .

[ ١٧٢٠٦ ] ٢ ـ وعنه ، عن محمّد بن إسماعيل(١) ، عن أبيه ، عن إدريس بن عبدالله قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن مُحرمين يرميان صيداً فأصابه أحدهما ، الجزاء بينهما أو على كلّ واحد منهما ؟ قال : عليهما جميعاً يفدي كلّ واحد منهما على حدته .

٢١ ـ باب أنّ المُحل والمُحرم إذا اشتركا في قتل صيد لزم المُحرم فداء كامل ، والمُحل نصف فداء إن كان في الحرم

[ ١٧٢٠٧ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن

__________________

(٨) تقدم في الباب ١٨ من هذه الأبواب .

الباب ٢٠ فيه حديثان

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٢ / ١٢٢٣ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥١ / ١٢٢٢ .

(١) في نسخة : محمد بن سهل ( هامش المخطوط ) .

الباب ٢١ فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٢ / ١٢٢٤ .

٤٩
 &

محمّد بن سعيد ، عن إسماعيل بن أبي زياد ، عن أبي عبدالله ، عن أبيه ( عليهما السلام ) قال : كان عليّ ( عليه السلام ) يقول في مُحرم ومُحلّ قتلا صيداً فقال : على المُحرم الفداء كاملاً ، وعلى المحلّ نصف الفداء ، وهذا إنّما يجب على المُحلّ إن كان صيده في الحرم ، فأمّا إذا كان صيده في الحلّ فليس عليه شيء .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(١) .

٢٢ ـ باب وجوب شراء علف لحمام الحرم بقيمة ما يصاد منه أو الصدقة به ، ووجوب الصدقة بقيمة ما يصاد من غيره

[ ١٧٢٠٨ ] ١ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن الحلبيّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في رجل أغلق باب بيت على طير من حمام الحرم فمات ، قال : يتصدّق بدرهم أو يطعم به حمام الحرم .

[ ١٧٢٠٩ ] ٢ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن صفوان بن يحيى ، عن زياد الواسطيّ قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن قوم أغلقوا الباب على حمام من حمام الحرم ، فقال : عليهم قيمة كلّ طائر درهم يشتري به علفاً لحمام الحرم .

[ ١٧٢١٠ ] ٣ ـ وعنه ، عن عليّ بن جعفر قال : سألت أخي موسى ( عليه السلام ) عن رجل أخرج حمامة من حمام الحرم إلى الكوفة أو غيرها ، قال : عليه أن يردّها ، فإن ماتت فعليه ثمنها يتصدّق به .

__________________

(١) تقدم في الباب ١٨ من هذه الأبواب .

الباب ٢٢ فيه ٦ أحاديث

١ ـ الفقيه ٢ : ١٦٧ / ٧٢٨ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١٦ من هذه الأبواب .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٠ / ١٢١٧ ، وأورده في الحديث ٤ من الباب ١٦ من هذه الأبواب .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٤٩ / ١٢١١ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ١٤ من هذه الأبواب .

٥٠
 &

[ ١٧٢١١ ] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن صفوان بن يحيى ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) قال : من أصاب طيراً في الحرم وهو مُحلّ فعليه القيمة والقيمة درهم يشتري به علفاً لحمام الحرم .

[ ١٧٢١٢ ] ٥ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبيّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إن قتل المُحرم حمامة في الحرم فعليه شاة ، وقيمة الحمامة درهم أو شبهه يتصدّق به أو يطعمه حمام مكّة .

[ ١٧٢١٣ ] ٦ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن حماد بن عثمان قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : رجل أصاب طيرين واحداً من حمام الحرم والآخر من حمام غير الحرم ، قال : يشتري بقيمة الذي من حمام الحرم قمحاً فيطعمه حمام الحرم ويتصدّق بجزاء الآخر .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب ، وكذا الذي قبله(١) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه(٣) .

__________________

٤ ـ الكافي ٤ : ٢٣٣ / ٧ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ١٠ من هذه الأبواب .

٥ ـ الكافي ٤ : ٣٩٥ / ١ ، والتهذيب ٥ : ٣٧٠ / ١٢٨٩ ، وأورده بتمامه في الحديث ٣ من الباب ١١ وفي الحديث ٢ من الباب ٤٤ من هذه الأبواب .

٦ ـ الكافي ٤ : ٣٩٠ / ١٠ .

(١) التهذيب ٥ : ٣٥٣ / ١٢٢٨ .

(٢) تقدم في الحديث ٨ من الباب وفي الحديث ٦ من الباب ١٠ وفي الحديثين ٣ و ٥ من الباب ١١ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الباب ٢٦ من هذه الأبواب .

٥١
 &

٢٣ ـ بــاب أنّ المُحــرم إذا كسـر بيض نعــام ولم يتحــرك فيــه الفــرخ وجـب أن يــرســل فـحــولــة فـي إنــاث مــن الإِبـل بـعــدد البيض ، فما نتج كان هديــاً بالــغ الكعبة ، فــإن عجز فلكــل بيضة شاة ، فإن عجز فإطعام عشرة مساكين مُدّاً مُدّاً ، فإن عجز فصيام ثلاثة أيام

[ ١٧٢١٤ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من أصاب بيض نعام وهو مُحرم فعليه أن يُرسل الفحل في مثل عدد البيض من الإِبل ، فإنّه ربّما فسد كلّه ، وربما خلق كلّه وربما صلح بعضه وفسد بعضه ، فما نتجت الإِبل فهدياً بالغ الكعبة .

[ ١٧٢١٥ ] ٢ ـ وعنه ، عن محمّد بن الفضيل وصفوان وغيره ، عن أبي الصباح الكناني قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن مُحرم وطىء بيض نعام فشدخها(١) ، فقال : قضىٰ فيها أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أن يُرسل الفحل في مثل عدد البيض من الإِبل الإِناث ، فما لقح وسلم كان النتاج هدياً بالغ الكعبة .

وقال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) ما وطئته أو أوطأه(٢) بعيرك أو دابّتك وأنت مُحرم فعليك فداؤه .

__________________

الباب ٢٣ فيه ٦ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٤ / ١٢٣٠ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٢ / ٦٨٥ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٥ / ١٢٣٢ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٢ / ٦٨٦ ، وأورد ذيله في الحديث ٣ من الباب ٥٣ من هذه الأبواب .

(١) الشدخ : كسر الشيء الأجوف . ( الصحاح ـ شدخ ـ ١ : ٤٢٤ ) .

(٢) في نسخة : أوطأته ( هامش المخطوط ) .

٥٢
 &

[ ١٧٢١٦ ] ٣ ـ وعنه ، عن محمّد بن سنان ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : في بيضة النعام شاة ، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ، فمن لم يستطع فكفّارته إطعام عشرة مساكين إذا أصابه وهو مُحرم .

[ ١٧٢١٧ ] ٤ ـ قال الشيخ : وروي أنّ رجلاً سأل أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فقال له : يا أمير المؤمنين إنّي خرجت مُحرماً فوطئت ناقتي بيض نعام(١) وكسرته ، فهل عليّ كفّارة ؟ فقال له : إمض فاسأل ابني الحسن عنها ، وكان بحيث يسمع كلامه ، فتقدم إليه الرجل فسأله ، فقال له الحسن : يجب عليك أن تُرسل فحولة الإِبل في إناثها بعدد ما انكسر من البيض فما نتج فهو هدي لبيت الله عز وجل ، فقال له أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : يا بني كيف قلت ذلك وأنت تعلم أنّ الإِبل ربما أزلقت ، أو كان فيها ما يزلق ؟ فقال : يا أمير المؤمنين ، والبيض ربما أمرق أو كان فيه ما يمرق ، فتبسّم أمير المؤمنين ( عليه السلام ) وقال له : صدقت يا بني ، ثم تلا : ( ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )(٢) .

ورواه المفيد أيضاً في ( المقنعة ) مرسلاً(٣) .

[ ١٧٢١٨ ] ٥ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : سألته عن رجل أصاب بيض نعام(١) وهو مُحرم ؟ قال : يُرسل

__________________

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٦ / ١٢٣٦ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ٢ من هذه الأبواب .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٤ / ١٢٣١ .

(١) في نسخة : نعامة ( هامش المخطوط ) .

(٢) آل عمران ٣ : ٣٤ .

(٣) المقنعة : ٦٨ .

٥ ـ الكافي ٤ : ٣٨٧ / ١١ .

(١) في المصدر : نعامة .

٥٣
 &

الفحل في الإِبل على عدد البيض ، قلت : فإنّ البيض يفسد كلّه ويصلح كلّه ، قال : ما ينتج من الهدي فهو هدي بالغ الكعبة ، وإن لم ينتج فليس عليه شيء ، فمن لم يجد إبلاً فعليه لكلّ بيضة شاة ، فإن لم يجد تصدّق(٢) على عشرة مساكين لكلّ مسكين مُدّ ، فإن لم يقدر فصيام ثلاثة أيّام .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله(٣) .

[ ١٧٢١٩ ] ٦ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن محمّد بن الفضيل ، عن أبي الصباح الكناني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنّه قال في رجل وطىء بيض نعامة ففدغها(١) وهو محُرم ، فقال : قضىٰ فيه عليّ ( عليه السلام ) أن يُرسل الفحل على مثل عدد البيض من الإِبل ، فما لقّح وسلم حتّىٰ ينتج كان النتاج هدياً بالغ الكعبة .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك(٢) .

٢٤ ـ باب أنّ المُحرم إذا كسر بيض النعـام وقد تحـرك الفــرخ فيه وجب عليه لكلّ بيضة بكارة من الإِبل ، وفي بيض القطاة بكارة من الغنم

[ ١٧٢٢٠ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن

__________________

(٢) في التهذيب والاستبصار : فالصدقة ( هامش المخطوط ) وكذلك الكافي .

(٣) التهذيب ٥ : ٣٥٤ / ١٢٢٩ ، والاستبصار ٢ : ٢٠١ / ٦٨٤ .

٦ ـ الكافي ٤ : ٣٨٩ / ٢ ، وأورد صدره في الحديث ٣ من الباب ٩ من هذه الأبواب .

(١) الفدغ : كسر الشيء المجوّف . ( القاموس المحيط ـ فدغ ـ ٣ : ١١١ ) .

(٢) يأتي في الباب ٢٥ من هذه الأبواب .

الباب ٢٤ فيه ٦ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٥ / ١٢٣٤ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٣ / ٦٨٨ .

٥٤
 &

عليّ بن جعفر قال : سألت أخي(١) عن رجل كسر بيض نعام وفي البيض فراخ قد تحرّك ، فقال : عليه لكلّ فرخ قد تحرك بعير ينحره في المنحر .

ورواه عليّ بن جعفر في ( كتابه )(٢) .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن عبدالله بن الحسن ، عن جده عليّ بن جعفر مثله(٣) .

[ ١٧٢٢١ ] ٢ ـ وعنه ، عن صفوان ، عن سليمان بن خالد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : في كتاب عليّ ( عليه السلام ) في بيض القطاة كفّارة مثل ما في بيض النعام .

[ ١٧٢٢٢ ] ٣ ـ وعنه ، ( عن محمّد ، عن أحمد )(١) ، عن عبدالملك ، عن سليمان بن خالد قال : سألته عن رجل وطىء بيض قطاة فشدخه ـ إلى أن قال : ـ فقال : ومن أصاب بيضة فعليه مخاض من الغنم .

[١٧٢٢٣] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن أبي علي الأشعري ، عن محمّد بن عبدالجبّار ، عن صفوان بن يحيى ، عن عبدالرحمن بن الحجّاج ، عن سليمان بن خالد قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : في كتاب عليّ ( عليه

__________________

(١) في المصدر : أخي ( عليه السلام ) .

(٢) مسائل علي بن جعفر : ١٥١ / ١٩٩ .

(٣) قرب الإِسناد : ١٠٤ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٧ / ١٢٤٠ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٤ / ٦٩٣ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ٢٥ من هذه الأبواب .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٦ / ١٢٣٩ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٣ / ٦٩٢ ، وأورده بتمامه في الحديث ٤ من الباب ٢٥ من هذه الأبواب .

(١) في المصدر : عن محمد بن أحمد .

٤ ـ الكافي ٤ : ٣٨٩ / ٥ .

٥٥
 &

السلام ) : في بيض القطاة بكارة من الغنم إذا أصابه المُحرم ، مثلُ ما في بيض النعام بكارة من الإِبل .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(١) .

أقول : حمله الشيخ على ما إذا تحرك الفرخ لما مرّ(٢) .

[ ١٧٢٢٤ ] ٥ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن أبي عمير ، عن عليّ بن رئاب ، عن أبي عبيدة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : سألته عن رجل محلّ(١) اشترى لرجل مُحرم بيض نعامة فأكله المُحرم ، قال : على الذي اشتراه للمُحرم فداء ، وعلى المُحرم فداء ، قلت : وما عليهما قال : على المحل جزاء قيمة البيض لكل بيضة درهم وعلى المحرم الجزاء لكلّ بيضة شاة .

أقول : هذا محمول على ما مرّ في الباب السابق .

وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن الحسن بن محبوب ، عن عليّ بن رئاب مثله(٢) .

ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب مثله(٣) .

وبإسناده عن موسى بن القاسم ، عن الحسن بن محبوب نحوه(٤) .

[ ١٧٢٢٥ ] ٦ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن سعيد بن عبد الله

__________________

(١) التهذيب ٥ : ٣٥٥ / ١٢٣٣ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٢ / ٦٨٧ ، ٢٠٣ / ٦٩١ .

(٢) مرّ في الحديث ١ من هذا الباب .

٥ ـ الكافي ٤ : ٣٨٨ / ١٢ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٥٧ من هذه الأبواب .

(١) « محلّ » ليس في المصدر .

(٢) الكافي ٤ : ٣٨٨ / ذيل الحديث ١٢ .

(٣) التهذيب ٥ : ٤٦٦ / ١٦٢٨ .

(٤) التهذيب ٥ : ٣٥٥ / ١٢٣٥ .

٦ ـ الفقيه ٢ : ١٧١ / ٧٥٣ .

٥٦
 &

الأعرج أنّه سأل أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن بيضة نعام أُكلت في الحرم ، فقال : تصدّق بثمنها .

ورواه الكليني ، عن محمّد بن يحيى(١) ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن عليّ بن النعمان(٢) ، عن سعيد بن عبدالله(٣) (٤) .

أقول : هذا محمول على كون الآكل محلّاً لما مر(٥) .

٢٥ ـ بـــاب أنّ المُحرم إذا كســر بيض قطاة لم يتحـــرك فرخـــه وجـب عليه إرسال فحولة الغنم في إناث منهـا بعــدد البيض ، فما نتج كان هدياً بالغ الكعبة

[ ١٧٢٢٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن صفوان ، عن منصور بن حازم وابن مسكان ، عن سليمان بن خالد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قالا : سألناه عن مُحرم وطىء بيض القطاة فشدخه ، فقال : يُرسل الفحل في مثل عدّة البيض من الغنم كما يُرسل الفحل في مثل(١) عدة البيض(٢) من الإِبل .

__________________

(١) في المصدر : عدّة من أصحابنا . . .

(٢) في المصدر : الحسن ، عن علي بن النعمان .

(٣) في المصدر : سعد بن عبدالله ، والصواب ما في المتن .

(٤) الكافي ٤ : ٢٣٧ / ٢٣ .

(٥) مرّ في الحديث ٥ من هذا الباب .

الباب ٢٥ فيه ٥ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٦ / ١٢٣٧ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٣ / ٦٨٩ .

(١) ليس في المصدر .

(٢) في الاستبصار زيادة : للنعام ( هامش المخطوط ) .

٥٧
 &

[ ١٧٢٢٧ ] ٢ ـ وعنه ، عن صفوان ، عن سليمان بن خالد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : في كتاب عليّ ( عليه السلام ) في بيض القطاة كفارة مثل ما في بيض النعام .

[ ١٧٢٢٨ ] ٣ ـ وعنه ، عن معاوية بن حكيم ، عن ابن رباط ، عن بعض أصحابه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن بيض القطاة ؟ قال : يصنع فيه في الغنم كما يصنع في بيض النعام في الإِبل .

[ ١٧٢٢٩ ] ٤ ـ وعنه ، عن محمّد بن أحمد ، عن عبدالملك ، عن سليمان بن خالد قال : سألته عن رجل وطىء بيض قطاة فشدخه ، قال : يرسل الفحل في عدد البيض من الغنم ، كما يرسل الفحل في عدد البيض من الإِبل ، ومن أصاب بيضة فعليه مخاض من الغنم .

أقول : حمل الشيخ الحكم الأخير على ما إذا كان في البيض فرخ ، لما مرّ(١) .

[ ١٧٢٣٠ ] ٥ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن سنان ، عن ابن مسكان ، عن منصور بن حازم ، عن سليمان بن خالد قال : سألته عن مُحرم وطىء بيض قطاة فشدخه ؟ قال : يرسل الفحل في عدد البيض من الغنم ، كما يرسل الفحل في عدد البيض من النعام في الإِبل .

__________________

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٧ / ١٢٤٠ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٤ / ٦٩٣ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ٢٤ من هذه الأبواب .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٦ / ١٢٣٨ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٣ / ٦٩٠ .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٦ / ١٢٣٩ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٣ / ٦٩٢ ، وأورد ذيله في الحديث ٣ من الباب ٢٤ من هذه الأبواب .

(١) مرّ في الحديث ٢ من هذا الباب .

٥ ـ الكافي ٤ : ٣٨٩ / ٤ .

٥٨
 &

٢٦ ـ بــــاب أنّ مــن كـســــر مــن بيــض حـمــــام الحــــرم ولــــو جاهلاً لزمه قيمة إن لم يكن تحرك الفراخ ، وإلا ففي كل بيضة شاة أو جدي ، وعلى المُحل في الحرم القيمة

[ ١٧٢٣١ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن عليّ بن جعفر قال : سألت أخي موسى ( عليه السلام ) عن رجل كسر بيض الحمام وفي البيض فراخ قد تحرّك ؟ فقال : عليه أن يتصدّق عن كلّ فرخ قد تحرك فيه بشاة ، ويتصدّق بلحومها إن كان مُحرماً ، وإن كان الفراخ(١) لم يتحرك تصدق بقيمته ورقاً يشتري به علفاً يطرحه لحمام الحرم .

ورواه عليّ بن جعفر في ( كتابه ) نحوه ، إلّا أنّه قال : يتصدق بثمنه درهماً أو شبهه ، أو يشتري به علفاً لحمام الحرم(٢) .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن عبدالله بن الحسن ، عن جدّه عليّ بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) مثله(٣) .

[ ١٧٢٣٢ ] ٢ ـ وعنه ، عن عباس ، عن أبان ، عن الحلبي عبيدالله قال : حرّك الغلام مكتلاً فكسر بيضتين في الحرم فسألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) فقال : جديين أو حملين .

__________________

الباب ٢٦ فيه ٤ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٨ / ١٢٤٤ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٥ / ٦٩٧ .

(١) في التهذيب : الفرخ .

(٢) مسائل علي بن جعفر : ١٥١ / ١٩٨ .

(٣) قرب الإِسناد : ١٠٤ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٨ / ١٢٤٣ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٤ / ٦٩٦ .

٥٩
 &

أقول : حمله الشيخ على كون البيض قد تحرك فيه الفرخ ، قال : فحينئذ يجب عليه فداء شاة أو حمل أو جدي ، ثمّ استدلّ بما مرّ(١) .

[ ١٧٢٣٣ ] ٣ ـ وعنه ، عن محمّد بن أحمد ، عن عبدالكريم ، عن يزيد بن خليفة قال(١) : كان في بيتي مكتل فيه بيض من بيض(٢) حمام الحرم ، فذهب غلامي فأكب المكتل وهو لا يعلم أن فيه بيضاً ، فكسره فخرجت ـ إلى أن قال ـ فلقيت أبا عبدالله ( عليه السلام ) فأخبرته فقال(٣) : ثمن طيرين تطعم به حمام الحرم .

ورواه الصدوق بإسناده عن ابن مسكان عن يزيد بن خليفة(٤) .

ورواه الكليني ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن سنان ، عن ابن مسكان مثله(٥) .

أقول : هذا محمول على وجود فرخين فيلزمه قيمتهما لما تقدم(٦) ، ويأتي(٧) .

[ ١٧٢٣٤ ] ٤ ـ وعنه ، عن أبي الحسين التميمي(١) ، عن صفوان ، عن

__________________

(١) مرّ في الحديث ١ من هذا الباب .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٧ / ١٢٤٢ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٤ / ٦٩٥ .

(١) في المصدر : عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قلت له :

(٢) « من بيض » ليس في التهذيب .

(٣) في الفقيه زيادة : عليه ( هامش المخطوط ) .

(٤) الفقيه ٢ : ١٧٠ / ٧٤٥ .

(٥) الكافي ٤ : ٢٣٦ / ٢٠ .

(٦) تقدم في الحديث ٢ من هذا الباب .

(٧) يأتي في الحديث ٤ من هذا الباب .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٣٥٧ / ١٢٤١ ، والاستبصار ٢ : ٢٠٤ / ٦٩٤ .

(١) استظهر المصنف ( قدّه ) أنه : النخعي ( هامش المخطوط ) .

٦٠