وسائل الشيعة - ج ١٣

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ١٣

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-13-2
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٧٦
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

جميعاً ، عن يحيى الأزرق نحوه ، وزاد : ولكن يقضي حقّ الله عزّ وجلّ أحبّ إليّ من أن يقضي حقّ صاحبه .

ورواه الشيخ أيضاً بإسناده عن صفوان ، عن يحيى الأزرق مثله ، مع الزيادة(١) .

٢٠ ـ باب جواز الجلوس للاستراحة في أثناء السعي على الصفا والمروة وبينهما

[ ١٨٣٠٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن أبي عمير ، عن حماد ، عن الحلبي قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل يطوف بين الصّفا والمروة أيستريح ؟ قال : نعم إن شاء جلس على الصفا والمروة وبينهما فليجلس .

محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير مثله(١) .

[ ١٨٣٠٧ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمار ـ في حديث ـ أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل يدخل في السعي بين الصفا والمروة ، يجلس عليهما ؟ قال : أوليس هو ذا يسعىٰ على الدواب .

[ ١٨٣٠٨ ] ٣ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن معاوية بن عمار ـ في

__________________

(١) التهذيب ٥ : ٤٧٢ / ١٦٦٢ .

الباب ٢٠ فيه ٤ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ١٥٦ / ٥١٦ .

(١) الكافي ٤ : ٤٣٧ / ٣ .

٢ ـ الكافي ٤ : ٤٣٨ / ١ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ١٨ من هذه الأبواب .

٣ ـ الفقيه ٢ : ٢٥٨ / ١٢٥٢ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ١٨ من هذه الأبواب .

٥٠١
 &

حديث ـ أنّه قال لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : يجلس على الصفا والمروة ؟ قال : نعم .

[ ١٨٣٠٩ ] ٤ ـ وبإسناده عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا يجلس بين الصفا والمروة إلّا من جهد .

ورواه الكليني عن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد ، عن بعض أصحابنا ، عن أبان ، عن عبد الرحمن (١) .

أقول : هذا محمول على الاستحباب .

٢١ ـ باب عدم استحباب الهرولة في السعي للنساء وجملة من أحكام السعي

[ ١٨٣١٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن أبي أيوب الخراز ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : ليس على النساء سعي بين الصفا والمروة ـ يعني الهرولة ـ .

[ ١٨٣١١ ] ٢ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن الحسن ، عن زرعة ، عن سماعة ـ في حديث

__________________

٤ ـ الفقيه ٢ : ٢٥٨ / ١٢٥١ .

(١) الكافي ٤ : ٤٣٧ / ٤ .

وتقدم ما يدل عليه في الحديث ١ من الباب ٤٦ من أبواب الطواف .

الباب ٢١ فيه ٦ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٤٠٥ / ٨ ، وأورد صدره في الحديث ٤ من الباب ٣٨ من أبواب الإِحرام ، وفي الحديث ٣ من الباب ٤١ من أبواب مقدمات الطواف ، وتمامه في الحديث ١ من الباب ١٨ من أبواب الطواف .

٢ ـ الكافي ٤ : ٤٣٤ / ١ ، وأورد بتمامه في الحديث ٤ من الباب ٦ من هذه الأبواب .

٥٠٢
 &

الهرولة ، إلى أن قال : ـ فاكفف عن السعي وامش مشياً ، وإنّما السعي على الرجال وليس على النساء سعي .

محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد مثله(١)

[ ١٨٣١٢ ] ٣ ـ وبإسناده عن سعد ، عن موسى بن الحسن ، عن العباس بن معروف ، عن فضالة بن أيوب ، عمّن حدّثه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) أنّ الله وضع عن النساء أربعاً ، وعدّ منهنّ السعي بين الصفا والمروة . . . الحديث .

[ ١٨٣١٣ ] ٤ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال الصادق ( عليه السلام ) : ليس على النساء أذان ـ إلى أن قال : ـ ولا الهرولة بين الصفا والمروة . . . الحديث .

[ ١٨٣١٤ ] ٥ ـ وبإسناده عن حماد بن عمرو وأنس بن محمّد ، عن أبيه جميعاً ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) في ـ وصيّة النبي ( صلّى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ـ قال : يا علي ليس على النساء جمعة ـ إلى أن قال : ـ ولا هرولة بين الصفا والمروة .

[ ١٨٣١٥ ] ٦ ـ وبإسناده عن أبي سعيد المكاري ، عن أبي عبدالله ( عليه

__________________

(١) التهذيب ٥ : ١٤٨ / ٤٨٨ .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٩٣ / ٣٠٣ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ٣٨ من أبواب الإِحرام ، وقطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٤١ من أبواب مقدمات الطواف ، وفي الحديث ٣ من الباب ١٨ من أبواب الطواف .

٤ ـ الفقيه ١ : ١٩٤ / ٩٠٧ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٥ من الباب ٤١ من أبواب مقدمات الطواف .

٥ ـ الفقيه ٤ : ٢٦٣ / ٨٢٤ ، وأورده في الحديث ٤ من الباب ١ من أبواب صلاة الجمعة ، وفي الحديث ٤ من الباب ٢٠ من أبواب الجماعة ، وفي الحديث ١٨ من الباب ٤٩ من أبواب جهاد النفس ، وفي الحديث ٦من الباب ١١٧ من أبواب مقدمات النكاح .

٦ ـ الفقيه ٢ : ٢١٠ / ٩٦١ ، وأورده بتمامه في الحديث ٢ من الباب ٣٨ من أبواب الإِحرام .

٥٠٣
 &

السلام ) أنّ الله وضع عن النساء أربعاً وعدّ منهنّ السعي بين الصفا والمروة ـ يعني الهرولة ـ .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على جملة من أحكام السعي في الطواف(١) ، وفي كيفيّة الحج(٢) .

٢٢ ـ باب جواز السعي ، بل وجوبه ، وإن كان على الصفا والمروة أصنام أو نحوها

[ ١٨٣١٦ ] ١ ـ محمّد بن مسعود العياشي في ( تفسيره ) عن حمّاد بن عثمان قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : إنّه كان على الصفا والمروة أصنام ، فلمّا أن حجّ النّاس لم يدروا كيف يصنعون ، فأنزل الله هذه الآية ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّـهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا )(١) فكان الناس يسعون والأصنام عليها(٢) ، فلمّا حجّ النبي ( صلّى الله عليه وآله ) رمىٰ بها .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في أحاديث وجوب السعي عموماً(٣) ، وخصوصاً(٤) .

__________________

(١) تقدم في الحديث ٥ من الباب ١ وفي الحديث ٣ من الباب ٢ وفي الحديث ١١ من الباب ٤ وفي الحديث ٢ من الباب ٣٢ وفي الأحاديث ٧ و ١٢ و ١٥ و ١٦ من الباب ٣٤ وفي الأبواب ٤٥ و ٥٠ و ٦٠ ـ ٦٥ و ٨٣ ـ ٨٧ و ٨٩ من أبواب الطواف .

(٢) تقدم في الابواب ٢ و ١٣ و ١٥ من أبواب أقسام الحج .

الباب ٢٢ فيه حديث واحد

١ ـ تفسير العياشي ١ : ٧١ / ١٣٥ .

(١) البقرة ٢ : ١٥٨ .

(٢) في المصدر : على حالها .

(٣) تقدم في الباب ١ من هذه الأبواب .

(٤) تقدم في الحديث ٦ من الباب ١ من هذه الأبواب .

٥٠٤
 &

أبواب التقصير

١ ـ باب وجوبه في عمرة التمتع عقيب السعي ، وأنه يتحلل به من كلّ ما حُرم عليه بالإِحرام إلّا الحلق

[ ١٨٣١٧ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن إبراهيم بن أبي سماك(١) ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث السعي ـ قال : ثمّ قصر(٢) من رأسك من جوانبه ولحيتك وخذ من شاربك ، وقلم أظفارك وابق منها لحجك فإذا فعلت ذلك فقد أحللت من كلّ شيء يحلّ منه المُحرم وأحرمت منه .

[ ١٨٣١٨ ] ٢ ـ وعنه عن عبد الرحمن ، عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : طواف المتمتع أن يطوف بالكعبة ، ويسعى بين الصفا والمروة ، ويقصر من شعره ، فإذا فعل ذلك فقد أحلّ .

__________________

أبواب التقصير

الباب ١ فيه ٤ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ١٤٨ / ٤٨٧ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ٦ من هذه الأبواب .

(١) في المصدر : إبراهيم بن أبي سمال .

(٢) في نسخة : قص ( هامش المخطوط ) .

٢ ـ التهذيب ٥ : ١٥٧ / ٥٢٢ .

٥٠٥
 &

[ ١٨٣١٩ ] ٣ ـ وعنه ، عن محمّد بن عمر ، عن محمّد بن عذافر ، عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ثمّ ائت منزلك فقصّر من شعرك ، وحلّ لك كلّ شيء .

[ ١٨٣٢٠ ] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن صفوان وابن أبي عمير ، وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة بن أيوب وحماد بن عيسى جميعاً ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا فرغت من سعيك وأنت متمتّع فقصّر من شعرك من جوانبه ولحيتك وخذ من شاربك ، وقلّم من أظفارك ، وأبق منها لحجك ، فإذا فعلت ذلك فقد أحللت من كلّ شيء يحلّ منه المُحرم ، وأحرمت منه فطف بالبيت تطوّعاً ما شئت .

ورواه الصدوق بإسناده عن معاوية بن عمار مثله ، إلّا أنّه قال : من شعرك ، وترك قوله : وأحرمت(١) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٢) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه(٤) .

__________________

٣ ـ التهذيب ٥ : ١٥٧ / ٥٢٣ .

٤ ـ الكافي ٤ : ٤٣٨ / ١ ، وأورد ذيله في الحديث ٢ من الباب ٨٣ من أبواب الطواف .

(١) الفقيه ٢ : ٢٣٦ / ١١٢٧ .

(٢) التهذيب ٥ : ١٥٧ / ٥٢١ .

(٣) تقدم في الحديث ٣٠ من الباب ٢ وفي الحديث ٤ من الباب ٣ وفي الحديثين ٣ و ٩ من الباب ٥ وفي الحديث ٢ من الباب ٨ من أبواب أقسام الحج ، وفي الباب ٥٤ من أبواب الإِحرام ، وفي الحديث ٣ من الباب ٤٥ من أبواب تروك الإِحرام ، وفي الحديثين ٦ و ٧ من الباب ٨٢ وفي الباب ٨٣ وفي الحديث ١٢ من الباب ٨٤ من أبواب الطواف .

(٤) يأتي في الأبواب الآتية من هذه الأبواب .

٥٠٦
 &

٢ ـ باب أنّه يجزي التقصير بمطلق الآلة وبغير آلة

[ ١٨٣٢١ ] ١ ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، وصفوان بن يحيى ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : سألته عن متمتّع قرض أظفاره وأخذ من شعره(١) بمشقص ، قال : لا بأس ليس كلّ أحد يجد جلماً(٢) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب(٣) .

ورواه الصدوق بإسناده عن معاوية بن عمار مثله ، إلّا أنّه قال : قرض من أظفاره بأسنانه ، وقال : في آخره : يجد الجلم(٤) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٥) ، ويأتي ما يدلّ عليه(٦) .

٣ ـ باب انّه يجزي إبانة مسمّىٰ الظفر أو الشعر

[١٨٣٢٢] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن ابراهيم ، عن أبيه ، عن

__________________

الباب ٢ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٤ : ٤٣٩ / ٦ .

(١) في المصدر : شعر رأسه .

(٢) الجلم : المقص . ( مجمع البحرين ـ جلم ـ ٦ : ٣٠ ) .

(٣) التهذيب ٥ : ١٥٨ / ٥٢٤ .

(٤) الفقيه ٢ : ٢٣٧ / ١١٣٢ .

(٥) تقدم في الباب ١ من هذه الأبواب .

(٦) يأتي في الباب ٣ من هذه الأبواب .

الباب ٣ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٤٣٩ / ٤ .

٥٠٧
 &

ابن أبي عمير ، عن جميل بن دراج وحفص بن البختري وغيرهما ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في مُحرم يقصّر من بعض ولا يقصر من بعض ، قال : يجزيه .

ورواه الصدوق بإسناده عن حفص وجميل وغيرهما مثله(١) .

[ ١٨٣٢٣ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حماد بن عثمان ، عن الحلبي قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : جعلت فداك ، إنّي لمّا قضيت نسكي للعمرة أتيت أهلي ولم أُقصّر ، قال : عليك بدنة ، قال : قلت : إنّي لمّا أردت ذلك منها ولم تكن قصّرت امتنعت ، فلمّا غلبتها قرضت بعض شعرها بأسنانها ، فقال : رحمها الله ، كانت أفقه منك ، عليك بدنة وليس عليها شيء .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(١) .

ورواه الصدوق بإسناده عن حماد بن عثمان قال : قال رجل لأبي عبدالله ( عليه السلام ) وذكر مثله(٢) .

[ ١٨٣٢٤ ] ٣ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : تقصّر المرأة من شعرها لعمرتها مقدار الأنملة .

ورواه الكليني ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد(١) .

__________________

(١) الفقيه ٢ : ٢٣٨ / ١١٣٦ .

٢ ـ الكافي ٤ : ٤٤١ / ٦ ، وأورد صدره في الحديث ٢ من الباب ٥ من أبواب كفارات الاستمتاع .

(١) التهذيب ٥ : ١٦٢ / ٥٤٣ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٤ / ٨٥٢ .

(٢) الفقيه ٢ : ٢٣٨ / ١١٣٨ .

٣ ـ التهذيب ٥ : ٢٤٤ / ٨٢٤ .

(١) الكافي ٤ : ٥٠٣ / ١١ .

٥٠٨
 &

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله(٢) .

[ ١٨٣٢٥ ] ٤ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن محمّد بن سنان ، عن عبدالله بن مسكان عن محمّد الحلبي قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن امرأة متمتّعة عاجلها زوجها قبل أن تقصّر ، فلمّا تخوّفت أن يغلبها أهوت إلى قرونها فقرضت منها بأسنانها ، وقرضت بأظافيرها ، هل عليها شيء ؟ قال : لا ، ليس كلّ أحد يجد المقاريض .

وبإسناده عن محمّد بن سنان مثله(١) .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك هنا(٢) ، وفي الحلق(٣) .

٤ ـ بــاب وجوب التقصيــر في عمــــرة التمتــع ، وعــدم جـــواز الحلق ، فإن حلق عمداً لزمه دم ، وإن كان ناسياً أو جاهلاً لم يلزمه شيء

[ ١٨٣٢٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن يعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل ، عن بعض أصحابه ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) في متمتّع حلق رأسه ، فقال : إن كان ناسياً أو جاهلاً فليس عليه شيء ، وإن كان متمتّعاً في أوّل شهور الحجّ فليس عليه إذا كان قد أعفاه شهراً .

__________________

(٢) لم نعثر عليه في التهذيب المطبوع .

٤ ـ التهذيب ٥ : ١٦٢ / ٥٤٢ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٤ / ٨٥١ .

(١) لم نعثر عليه في التهذيب المطبوع .

(٢) يأتي في الحديثين ٣ و ٤ من الباب ٥ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الحديثين ١ و ١٢ من الباب ١ وفي الحديث ١ من الباب ٨ من أبواب الحلق .

الباب ٤ فيه ٦ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٤٧٣ / ١٦٦٥ .

٥٠٩
 &

[ ١٨٣٢٧ ] ٢ ـ وبإسناده عن موسى بن القاسم ، عن صفوان بن يحيى ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : وليس في المتعة إلّا التقصير .

[ ١٨٣٢٨ ] ٣ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن محمّد بن سنان ، عن عبدالله بن مسكان ، عن إسحاق بن عمار ، عن أبي بصير قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) : المتمتّع أراد أن يقصّر فحلق رأسه ؟ قال : عليه دم يهريقه ، فإذا كان يوم النحر أمَرَّ الموسى على رأسه حين يريد أن يحلق .

محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن أبي بصير مثله(١) .

[ ١٨٣٢٩ ] ٤ ـ وبإسناده عن عبدالله بن سنان أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن رجل عقص رأسه(١) وهو متمتّع ، فقدم مكة فقضى نسكه وحلّ عقاص رأسه وقصّر وادَّهَنَ وأحلّ ؟ قال : عليه دم شاة .

أقول : التقصير هنا محمول على الحلق قبل محلّه .

[ ١٨٣٣٠ ] ٥ ـ وبإسناده عن جميل بن درّاج أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن متمتّع حلق رأسه بمكّة ؟ قال : إن كان جاهلاً فليس عليه شيء ، وإن تعمّد ذلك في أوّل شهور الحج بثلاثين يوماً فليس عليه شيء وإن تعمّد بعد الثلاثين يوماً(١) التي يوفّر فيها الشعر للحجّ فإن عليه دماً يهريقه .

__________________

٢ ـ التهذيب ٥ : ١٦٠ / ٥٣٣ ، وأورده بتمامه في الحديث ٨ من الباب ٧ من أبواب الحلق .

٣ ـ التهذيب ٥ : ١٥٨ / ٥٢٥ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٢ / ٨٤٢ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١١ من أبواب الحلق .

(١) الفقيه ٢ : ٢٣٨ / ١١٣٣ .

٤ ـ الفقيه ٢ : ٢٣٧ / ١١٣١ .

(١) في نسخة : شعره ( هامش المخطوط ) وفي المصدر : شعر رأسه .

٥ ـ الفقيه ٢ : ٢٣٨ / ١١٣٧ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٥ من أبواب الإِحرام .

(١) في المصدر : وإن تعمد ذلك بعد الثلاثين .

٥١٠
 &

ورواه الكليني عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن علي بن حديد ، عن جميل بن دراج مثله(٢) .

[ ١٨٣٣١ ] ٦ ـ قال الكليني : وفي رواية أُخرى إذا كان يوم النحر أَمَرَّ الموسىٰ على رأسه .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب ، إلى قوله : يهريقه(١) .

٥ ـ باب أنّ المعتمر عمرة مفردة مخير بين الحلق والتقصير إن كان رجلاً ، ويستحب له اختيار الحلق وتختص المرأة بالتقصير

[ ١٨٣٣٢ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن صفوان بن يحيى ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : المعتمر عمرة مفردة إذا فرغ من طواف الفريضة وصلاة الركعتين خلف المقام والسعي بين الصفا والمروة حلق أو قصّر .

وسألته عن العمرة المبتولة فيها الحلق ؟ قال : نعم .

وقال : إنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) قال في العمرة المبتولة : اللّهم اغفر للمحلّقين ، قيل : يا رسول الله ، وللمقصرين قال : اللّهم اغفر للمحلقين ، قيل : يا رسول الله ، وللمقصرين فقال : وللمقصرين .

[ ١٨٣٣٣ ] ٢ ـ وعنه ، عن محمّد بن أبي عمير ، عن حماد ، عن الحلبي ،

__________________

(٢) الكافي ٤ : ٤٤١ / ٧ .

٦ ـ الكافي ٤ : ٤٤١ / ذيل الحديث ٧ .

(١) التهذيب ٥ : ٤٨ / ١٤٩ ، ١٥٨ / ٥٢٦ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٢ / ٨٤٣ .

الباب ٥ فيه ٤ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٤٣٨ / ١٥٢٣ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٣٩٠ / ١٣٦٤ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ٢١ من أبواب أقسام الحج .

٥١١
 &

عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ليس على النساء حلق وعليهنّ التقصير . . . الحديث .

[ ١٨٣٣٤ ] ٣ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال الصادق ( عليه السلام ) : ليس على النساء أذان ـ إلى أن قال : ـ ولا الحلق ، وانّما يقصّرن من شعورهن .

[ ١٨٣٣٥ ] ٤ ـ قال : وروي أنّه يكفيها من التقصير مثل طرف الأنملة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(١) .

٦ ـ باب أنّ من نسي التقصير حتى أحرم بالحج لم يبطل إحــرامه ، ولم يلزمــه دم بل يستحب له ، ومن تعمّد ذلك بطلت عمرته وصارت حجة مفردة

[ ١٨٣٣٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن حماد بن عيسى وصفوان وفضالة ، عن معاوية بن عمار ، قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن رجل أهلّ بالعمرة ونسي أن يقصّر حتّى دخل في الحجّ قال : يستغفر الله ولا شيء عليه وتمّت عمرته .

ورواه الكليني ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمار(١) .

__________________

٣ ـ الفقيه ١ : ١٩٤ / ٩٠٧ ، وأورده بتمامه في الحديث ٥ من الباب ٤١ من أبواب مقدمات الطواف .

٤ ـ الفقيه ١ : ١٩٤ / ٩٠٨ .

(١) تقدم في الحديث ٢ من الباب ٤ من هذه الأبواب .

الباب ٦ فيه ٤ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ١٥٩ / ٥٣١ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٣ / ٨٤٨ ، وأورده في الحديث ٣ من الباب ٥٤ من أبواب الإِحرام .

(١) الكافي ٤ : ٤٤٠ / ٢ .

٥١٢
 &

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله(٢) .

[ ١٨٣٣٧ ] ٢ ـ وعنه ، عن صفوان بن يحيى ، عن إسحاق بن عمار قال : قلت لأبي إبراهيم ( عليه السلام ) : الرجل يتمتع فينسى أن يقصّر حتى يهلّ بالحج(١) ، فقال : عليه دم يهريقه .

محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن إسحاق بن عمار مثله ، إلى قوله : عليه دم(٢) .

[ ١٨٣٣٨ ] ٣ ـ وبإسناده عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : يستغفر الله .

أقول : حمله الصدوق على الإجزاء ، والذي قبله على الاستحباب .

[ ١٨٣٣٩ ] ٤ ـ محمّد بن محمّد بن النعمان المفيد في ( المقنعة ) قال : سُئل الصادق ( عليه السلام ) عن رجل أهلّ بالعمرة ونسي أن يقصّر حتى أحرم بالحج(١) ، قال : يستغفر الله عزّ وجلّ .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الإِحرام(٢) .

__________________

(٢) التهذيب ٥ : ١٥٩ / ٥٢٨ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ١٥٨ / ٥٢٧ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٢ / ٨٤٤ ، وأورده في الحديث ٧ من الباب ٥٤ من أبواب الإِحرام .

(١) في التهذيب : يهلّ للحج .

(٢) الفقيه ٢ : ٢٣٧ / ١١٢٨ .

٣ ـ الفقيه ٢ : ٢٣٧ / ١١٢٩ ، وأورد ذيله عن الكافي في الحديث ١ من الباب ٥٤ من أبواب الإِحرام .

٤ ـ المقنعة : ٧٠ .

(١) في المصدر : للحج .

(٢) تقدم في الباب ٥٤ من أبواب الإِحرام .

٥١٣
 &

٧ ـ باب أنّ من قصّر من عمرة التمتع يستحب له أن يتشبّه بالمُحرمين في ترك القميص ونحوه ، وكذا أهل مكـــة ، وأنّه لا يجوز للمتمتع أن يخرج من مكة حتى يُحرم بالحج

[ ١٨٣٤٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص بن البختري ، عن غير واحد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ينبغي للمتمتع بالعمرة إلى الحج إذا أحلّ أن لا يلبس قميصاً ، وليتشبّه بالمُحرمين .

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله(١) .

ورواه الصدوق مرسلاً عن الصادق ( عليه السلام ) إلّا أنّه قال : وأن يتشبّه(٢) .

[١٨٣٤١] ٢ ـ وبإسناده عن موسى بن القاسم ، عن النخعي ـ يعني أيوب بن نوح ـ ، عن صفوان ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا ينبغي لأهل مكّة أن يلبسوا القميص ، وأن يتشبّهوا بالمُحرمين شعثاً غبراً .

وقال : ينبغي للسلطان أن يأخذهم بذلك .

[ ١٨٣٤٢ ] ٣ ـ محمّد بن محمّد المفيد في ( المقنعة ) قال : قال ( عليه

__________________

الباب ٧ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٤٤١ / ٨ .

(١) التهذيب ٥ : ١٦٠ / ٥٣٢ .

(٢) الفقيه ٢ : ٢٣٨ / ١١٣٥ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٤٤٧ / ١٥٥٧ .

٣ ـ المقنعة : ٧٠ .

٥١٤
 &

السلام ) : ينبغي للمتمتّع إذا أحلّ أن لا يلبس قميصاً ويتشبّه بالمُحرمين ، وكذلك(١) ينبغي لأهل مكّة أيّام الحجّ .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على الحكم الأخير في أقسام الحج(٢) .

٨ ـ باب جواز إتيان النساء بعد التقصير من عمرة التمتّع لا قبله ، فإن فعله قبله لزمته الكفّارة

[ ١٨٣٤٣ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن حمّاد بن عيسى ، عن محمّد بن ميمون قال : قدم أبو الحسن ( عليه السلام ) متمتّعاً ليلة عرفة ، فطاف وأحلّ وأتى بعض جواريه ، ثم أهلّ بالحج وخرج .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(١) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٢) .

__________________

(١) في المصدر : وكان .

(٢) تقدم في الباب ٢٢ من أبواب أقسام الحج .

الباب ٨ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٤ : ٤٤٣ / ٢ .

(١) التهذيب ٥ : ١٦١ / ٥٤٠ ، والاستبصار ٢ : ٢٤٣ / ٨٤٩ .

(٢) تقدم في الحديث ٢ من الباب ٢٠ من أبواب أقسام الحج ، وفي الباب ١ وفي الحديث ٢ من الباب ٣ من هذه الأبواب .

٥١٥
 &

٩ ـ باب كراهة التطوع بالطواف للمُعتمر قبل التقصير من العمرة بعد الطواف الواجب

[ ١٨٣٤٤ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن صفوان ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا يطوف المُعتمر بالبيت بعد طواف الفريضة حتى يقصّر .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك(١) .

١٠ ـ باب أنّه يجوز أن يولّي التقصير غيره ، واستحباب الابتداء بالناصية

[ ١٨٣٤٥ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن إسماعيل قال : رأيت أبا الحسن ( عليه السلام ) أحلّ من عُمرته ، وأخذ من أطراف شعره كلّه على المشط ، ثم أشار إلى شاربه فأخذ منه الحجام ، ثم أشار إلى أطراف لحيته فأخذ منه ، ثم قام .

[ ١٨٣٤٦ ] ٢ ـ وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن أسلم قال : لمّا أراد أبو جعفر ـ يعني ابن الرضا ـ ( عليه السلام )

__________________

الباب ٩ فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ٥ : ٤٩١ / ١٧٦٣ ، وأورده في الحديث ٥ من الباب ٨٣ من أبواب الطواف .

(١) تقدم في الباب ٨٣ من أبواب الطواف .

الباب ١٠ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٤ : ٤٣٩ / ٢ .

٢ ـ الكافي ٤ : ٤٣٩ / ٥ .

٥١٦
 &

أن يقصّر من شعره للعمرة أراد الحجام أن يأخذ من جوانب الرأس ، فقال له : ابدأ بالناصية فبدأ بها .

محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن مُسلم ، عن بعض الصادقين ( عليهم السلام ) مثله(١) .

١١ ـ باب حكم من قصّر قبل محل التقصير سهواً أو عمداً

[ ١٨٣٤٧ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن رجل أفرد الحج فلمّا دخل مكة طاف بالبيت ، ثم أتى أصحابه وهم يقصّرون ، فقصّر(١) ، ثم ذكر بعد ما قصّر أنه مفرد للحج ، فقال : ليس عليه شيء ، إذا صلّى فليجدد التلبية .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الكفارات في حكم إزالة الشعر والظفر ، وغير ذلك(٢) .

__________________

(١) التهذيب ٥ : ٢٤٤ / ٨٢٥ .

الباب ١١ فيه حديث واحد

١ ـ الفقيه ٢ : ٣١٠ / ١٥٣٩

(١) في المصدر : فقصر معهم .

(٢) تقدم في الباب ١٠ من أبواب بقيّة الكفارات .

٥١٧
 &
٥١٨
 &

أبواب إحرام الحج والوقوف بعرفة

١ ـ باب وجوب إحرام الحج وكيفيته وأحكامه

[١٨٣٤٨] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن ابن أبي عمير ، وصفوان ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : إذا كان يوم التروية إن شاء الله فاغتسل ثمّ البس(١) ثوبيك ، وادخل المسجد حافياً ، وعليك السكينة والوقار ، ثمّ صلّ ركعتين عند مقام إبراهيم ( عليه السلام ) أو في الحجر ، ثمّ اقعد حتّى تزول الشمس فصلّ المكتوبة ، ثمّ قل في دبر صلاتك كما قلت حين أحرمت من الشجرة ، وأحرم بالحج(٢)

__________________

أبواب إحرام الحج والوقوف بعرفة

الباب ١ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٤ : ٤٥٤ / ١ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٥٢ ، وقطعة منه في الحديث ٤ من الباب ٤٦ من أبواب الإِحرام ، وأُخرى في الحديث ١ من الباب ٢١ من أبواب المواقيت .

(١) في المصدر : والبس .

(٢) في المصدر زيادة : ثم امض .

٥١٩
 &

وعليك السكينة والوقار ، فإذا انتهيت إلى فضاء(٣) دون الردم فلبِّ ، فإذا انتهيت إلى الردم وأشرفت على الأبطح فارفع صوتك بالتلبية حتّى تأتي منى .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٤) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على الأحكام المشار إليها في الإِحرام(٥) .

٢ ـ باب استحباب كـــون الخروج إلى منى عنــــد الزوال من يوم التروية وصلاة الظهر بها إن أمكن ، وجواز التأخير مع العذر بحيث يصبح بها

[ ١٨٣٤٩ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن علي بن يقطين ، عن الحسين أخيه ، عن علي بن يقطين قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن الذي(١) يريد أن يتقدم فيه الذي ليس له وقت أول منه ؟ قال : إذا زالت الشمس .

__________________

(٣) في التهذيب : الرقطاء ( هامش المخطوط ) . الرقطاء : موضع قريب من المدينة المنورة ، وتسمى أيضاً : مدعا . انظر ( معجم البلدان ٥ : ٧٧ ، ومجمع البحرين ٤ : ٢٤٩ ) .

(٤) التهذيب : ٥ : ١٦٧ / ٥٥٧ .

(٥) تقدم في الأبواب ٥٢ و ٥٣ و ٥٤ من أبواب الإِحرام ، وفي الأحاديث ٤ و ١١ و ٢٩ و ٣٠ من الباب ٢ وفي الحديث ٤ من الباب ٣ وفي الحديثين ٣ و ١٠ من الباب ٥ ، وفي الحديث ٢ من الباب ٨ وفي الباب ٢٠ وفي الأحاديث ٣ و ٧ و ١٤ من الباب ٢١ من أبواب أقسام الحج ، وفي الحديثين ٤ و ٦ من الباب ٨٣ وفي الأحاديث ١ و ٢ و ٦ و ١٢ من الباب ٨٤ من أبواب الطواف .

الباب ٢ فيه ٣ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ١٧٥ / ٥٨٧ ، والاستبصار ٢ : ٢٥٢ / ٨٨٧ .

(١) في التهذيب : عن الرجل الذي .

٥٢٠