وسائل الشيعة - ج ١٢

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ١٢

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المترجم: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-12-4
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٧٨
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

( عليه السلام ) وعليه برد مخفف (١) وهو محرم .

٢٩ ـ باب عدم جواز إحرام الرجل في الحرير المحض ، وجوازه في الممزوج بما تجوز الصلاة فيه

[ ١٦٥١١ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد (١) ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن عبدالكريم بن عمرو ، عن أبي بصير قال : سُئل أبو عبدالله ( عليه السلام ) عن الخميصة سداها ابريسم ولحمتها من غزل ؟ قال : لا بأس بأن يحرم فيها ، إنّما يكره الخالص منه .

[ ١٦٥١٢ ] ٢ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن حنان بن سدير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : كنت عنده جالساً فسُئل عن رجل يحرم في ثوب فيه حرير ، فدعا بإزار قرقبي (١) فقال : أنا أحرم في هذا وفيه حرير .

ورواه الصدوق بإسناده عن حنان بن سدير (٢) .

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن محمّد بن عبدالحميد وعبدالصمد بن محمّد جميعاً ، عن حنان نحوه (٣) .

__________________

(١) في نسخة : محقّق ( هامش المخطوط ) .

الباب ٢٩ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٣٣٩ / ٤ ، والتهذيب ٥ : ٦٧ / ٢١٥ .

(١) « عن سهل بن زياد » : ليس في التهذيب .

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٤٠ / ٦ .

(١) القرقبي : ثوب أبيض مصري من كتان . ( مجمع البحرين ـ قرب ـ ٢ : ١٤٣ ) .

وروي بالفاء . ( النهاية ٣ : ٤٤٠ ) .

(٢) الفقيه ٢ : ٢١٦ / ٩٨٤ .

(٣) قرب الإِسناد : ٤٧ .

٣٦١
 &

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن أحمد (٤) ، والذي قبله بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله .

[ ١٦٥١٣ ] ٣ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن أبي الحسن النهدي قال : سأل سعد (١) وأنا عنده عن الخميصة سداها ابريسم ولحمتها من مرعزيّ فقال : لا بأس بأن تحرم فيها (٢) إنّما يكره الخالص منه .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

٣٠ ـ باب جواز الإِحرام في أكثر من ثوبين ولبسها بعده

[ ١٦٥١٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن المُحرِم يتردّى بالثوبين ؟ قال : نعم ، والثلاثة إن شاء يتّقي بها البرد والحرّ .

ورواه الشيخ بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن محمّد بن سنان ، عن ابن مسكان عن الحلبي نحوه (١) .

__________________

(٤) التهذيب ٥ : ٦٧ / ٢١٦ .

٣ ـ الفقيه ٢ : ٢١٧ / ٩٩٢ .

(١) في نسخة : سعيد الأعرج ( هامش المخطوط ) .

(٢) في المصدر : يحرم فيها .

(٣) تقدم في البابين ١١ و ١٣ من أبواب لباس المصلّي ، وفي الحديث ١ من الباب ٢٧ من هذه الأبواب .

(٤) يأتي في الحديث ١ من الباب ٣٩ وفي الباب ٤١ من أبواب تروك الإِحرام .

الباب ٣٠ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٤ : ٣٤١ / ١٠ ، وأورد ذيله في الحديث ٤ من الباب ٣١ من هذه الأبواب ، وفي الحديث ٤ من الباب ٣٨ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) التهذيب ٥ : ٧٠ / ٢٣٠ .

٣٦٢
 &

[ ١٦٥١٥ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : سألته عن المُحرِم يقارن بين ثيابه وغيرها (١) التي أحرم فيها ؟ قال : لا بأس بذلك إذا كانت طاهرة .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (٢) .

٣١ ـ باب جواز تبديل ثوبي الإِحرام ، واستحباب الطواف في اللذَين أحرم فيهما ، وكراهة بيعهما

[ ١٦٥١٦ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن معاوية بن عمّار قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : لا بأس بأن يغيّر المحرم ثيابه ، ولكن إذا دخل مكّة لبس ثوبي إحرامه اللذَين أحرم فيهما ، وكره أن يبيعهما .

[ ١٦٥١٧ ] ٢ ـ قال الصدوق : وقد رويت رخصة في بيعهما .

محمّد بن يعقوب ، عن علي ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمّار مثله (١) .

__________________

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٤٠ / ٩ ، وأورده في الحديث ٢ من الباب ٣٧ ، وصدره في الحديث ١ من الباب ٣٥ ، وقطعة منه في الحديث ١ من الباب ٥٠ ، واُخرى في الحديث ١ من الباب ٥١ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) « وغيرها » : ليس في المصدر .

(٢) يأتي في الحديثين ٢ و ٣ من الباب ٤٨ من هذه الأبواب ، وفي الباب ٥٢ من أبواب تروك الإِحرام .

الباب ٣١ فيه ٥ أحاديث

١ ـ الفقيه ٢ : ٢١٨ / ١٠٠٠ .

٢ ـ الفقيه ٢ : ٢١٨ / ١٠٠١ .

(١) الكافي ٤ : ٣٤١ / ١١ .

٣٦٣
 &

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله (٢) .

[ ١٦٥١٨ ] ٣ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : ولا بأس أن يحوّل المحرم ثيابه .

[ ١٦٥١٩ ] ٤ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن محمّد بن سنان ، عن ابن مسكان ، عن الحلبي ـ في حديث ـ قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن المحرم يحول ثيابه ؟ فقال : نعم .

وسألته ( عليه السلام ) يغسلها إذا أصابها شيء ؟ قال : نعم .

[ ١٦٥٢٠ ] ٥ ـ وعنه ، عن صفوان بن يحيى ، عن معاوية بن عمّار قال : كان يكره للمحرم أن يبيع ثوباً أحرم فيه .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) .

٣٢ ـ باب جواز الإِحرام في الخزّ للرجل والمرأة

[ ١٦٥٢١ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن عبدالرحمن بن

__________________

(٢) التهذيب ٥ : ٧١ / ٢٣٣ .

٣ ـ الكافي ٤ : ٣٤٣ / ٢٠ ، وأورد ذيله في الحديث ٢ من الباب ٣٨ ، وصدره في الحديث ٢ من الباب ٤٣ من أبواب تروك الإِحرام .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٧٠ / ٢٣٠ ، وأورد صدره في الحديث ١ من الباب ٣٠ من هذه الأبواب ، وذيله في الحديث ٤ من الباب ٣٨ من أبواب تروك الإِحرام .

٥ ـ التهذيب ٥ : ٧٢ / ٢٣٦ .

(١) وتقدم ما يدل على الحكم الأخير في الباب ٥ من أبواب التكفين .

ويأتي ما يدل عليه في الحديث ٤ من الباب ٣٨ من أبواب تروك الإِحرام .

الباب ٣٢ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الفقيه ٢ : ٢١٨ / ١٠٠٣ .

٣٦٤
 &

الحجّاج أنّه سأل أبا الحسن ( عليه السلام ) (١) عن المحرم يلبس الخزّ ؟ قال : لا بأس .

ورواه الكليني عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد ، عن حمّاد بن عثمان ، عن عبدالرحمن بن الحجّاج مثله (٢) .

[ ١٦٥٢٢ ] ٢ ـ وبإسناده عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا بأس أن تحرم المرأة في الذهب والخزّ (١) .

[ ١٦٥٢٣ ] ٣ ـ وبإسناده عن سماعة ، عن أبي عبدالله (١) ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : أمّا الخزّ والعَلَم (١) في الثوب فلا بأس أن تلبسه المرأة وهي محرمة .

[ ١٦٥٢٤ ] ٤ ـ أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي في ( الاحتجاج ) عن محمّد بن عبدالله بن جعفر الحميري أنّه كتب إلى صاحب الزمان ( عليه السلام ) : هل يجوز للرجل أن يحرم في كساء خزّ أم لا ؟ فكتب إليه في الجواب : لا بأس بذلك ، وقد فعله قوم صالحون .

__________________

(١) في المصدر : أبا عبدالله ( عليه السلام ) .

(٢) الكافي ٤ : ٣٤١ / ١٢ .

٢ ـ الفقيه ٢ : ٢٢٠ / ١٠٢٠ ، وأورده بتمامه في الحديث ٤ من الباب ٣٣ من هذه الأبواب ، وذيله في الحديث ١٠ من الباب ٤٩ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) في المصدر زيادة : وليس يكره إلّا الحرير المحض .

٣ ـ الفقيه ٢ : ٢٢٠ / ١٠١٧ ، وأورده بتمامه في الحديث ٧ من الباب ٣٣ من هذه الأبواب ، وقطعة منه في الحديث ٥ من الباب ٣٩ وفي الحديث ١٠ من الباب ٤٨ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) العَلَم : الطراز في الثوب . ( مجمع البحرين ـ علم ـ ٦ : ١٢٣ ) .

٤ ـ الاحتجاج : ٤٨٤ .

٣٦٥
 &

ورواه الشيخ في كتاب ( الغيبة ) بالإِسناد الآتي (١) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٣) .

٣٣ ـ باب جواز لبس المرأة المحرمة المخيط والحرير الممزوج دون المحض والقفازين ، وأن لها أن تلبس ما شاءت إلّا ما استثني

[ ١٦٥٢٥ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن النضر بن سويد ، عن محمّد بن أبي حمزة ، وصفوان بن يحيى ، وعلي بن النعمان ، عن يعقوب بن شعيب قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : المرأة تلبس القميص تزرّه عليها ، وتلبس الحرير والخزّ والديباج ، فقال : نعم ، لا بأس به ، وتلبس الخلخالين والمسك .

[ ١٦٥٢٦ ] ٢ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن منصور بن العباس ، عن إسماعيل بن مهران ، عن النضر بن سويد ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : سألته عن المحرمة ، أيّ شيء تلبس من الثياب ؟ قال : تلبس الثياب كلّها إلّا المصبوغة بالزعفران

__________________

(١) يأتي في الفائدة الثانية / ٤٧ من الخاتمة .

(٢) تقدم في البابين ٨ و ١٠ من أبواب لباس المصلّي ، وفي الباب ٢٧ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي ما يدل على بعض المقصود في الباب ٣٣ من هذه الأبواب .

الباب ٣٣ فيه ١١ حديثاً

١ ـ التهذيب ٥ : ٧٤ / ٢٤٦ ، والاستبصار ٢ : ٣٠٩ / ١١٠٠ ، وأورد ذيله في الحديث ٨ من الباب ٤٩ من أبواب تروك الإِحرام .

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٤٤ / ٢ ، والتهذيب ٥ : ٧٤ / ٢٤٤ ، وأورد ذيله في الحديث ٢ من الباب ٣٩ وقطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٤٣ ، وتمامه في الحديث ٣ من الباب ٤٩ من أبواب تروك الإِحرام .

٣٦٦
 &

والورس (١) ، ولا تلبس القفازين . . . الحديث .

[ ١٦٥٢٧ ] ٣ ـ وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن أحمد بن محمّد أو غيره ، عن داود بن الحصين ، عن أبي عيينة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته ما يحلّ للمرأة أن تلبس وهي محرمة ؟ فقال : الثياب كلّها ما خلا القفازين والبرقع والحرير ، قلت : أتلبس الخز ؟ قال : نعم ، قلت : فإنّ سداه إبريسم وهو حرير ، قال : ما لم يكن حريراً خالصاً فلا بأس .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب (١) ، وكذا الذي قبله .

[ ١٦٥٢٨ ] ٤ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا بأس أن تحرم المرأة في الذهب والخزّ ، وليس يكره إلّا الحرير المحض .

[ ١٦٥٢٩ ] ٥ ـ وبإسناده عن أبي بصير المرادي ، أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن القزّ تلبسه المرأة في الإِحرام ؟ قال : لا بأس ، إنّما يكره الحرير المبهم .

[ ١٦٥٣٠ ] ٦ ـ وبإسناده عن يحيى بن أبي العلاء ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، عن أبيه ( عليه السلام ) أنّه كره ( للمرأة المحرمة ) (١) البرقع والقفازين .

__________________

(١) الورس : نبت أصفر يكون باليمن . ( الصحاح ـ ورس ـ ٣ : ٩٨٨ ) .

٣ ـ الكافي ٤ : ٣٤٥ / ٦ .

(١) التهذيب ٥ : ٧٥ / ٢٤٧ ، والاستبصار ٢ : ٣٠٩ / ١١٠١ .

٤ ـ الفقيه ٢ : ٢٢٠ / ١٠٢٠ ، وأورد صدره في الحديث ٢ من الباب ٣٢ من هذه الأبواب ، وفي الحديث ١٠ من الباب ٤٩ من أبواب تروك الإِحرام .

٥ ـ الفقيه ٢ : ٢٢٠ / ١٠١٨ .

٦ ـ الفقيه ٢ : ٢١٩ / ١٠١٢ ، وأورده في الحديث ٩ من الباب ٤٨ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) في المصدر : للمحرمة .

٣٦٧
 &

[ ١٦٥٣١ ] ٧ ـ وبإسناده عن سماعة أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن المحرمة تلبس الحرير ؟ فقال : لا يصلح أن تلبس حريراً محضاً لا خلط فيه ، فأمّا الخزّ والعلم في الثوب فلا بأس أن تلبسه وهي محرمة ، وإن مرّ بها رجل استترت منه بثوبها ، ولا تستتر بيدها من الشمس ، وتلبس الخزّ ، أما إنّهم يقولون (١) : إن في الخز حريراً ، وإنّما يكره المبهم (٢) .

[ ١٦٥٣٢ ] ٨ ـ محمّد بن إدريس في آخر ( السرائر ) نقلاً من كتاب ( نوادر ) أحمد بن محمّد بن أبي نصر البزنطي ، عن جميل أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن المتمتّع ، كم يجزيه ؟ قال : شاة ، وعن المرأة تلبس الحرير ؟ قال : لا .

[ ١٦٥٣٣ ] ٩ ـ محمّد بن يعقوب ، عن أبي علي الأَشعري ، عن محمّد بن عبدالجبّار ، عن صفوان بن يحيى ، عن عيص بن القاسم قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : المرأة المحرمة تلبس ما شاءت من الثياب غير الحرير والقفازين . . . الحديث .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله (١) .

[ ١٦٥٣٤ ] ١٠ ـ وعن حميد بن زياد ، عن الحسن بن سماعة ، عن غير واحد ، عن أبان بن عثمان ، عن إسماعيل بن الفضل قال : سألت أبا عبدالله

__________________

٧ ـ الفقيه ٢ : ٢٢٠ / ١٠١٧ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٣ من الباب ٣٢ من هذه الأبواب ، وفي الحديث ٥ من الباب ٣٩ ، وفي الحديث ١٠ من الباب ٤٨ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) في المصدر : أما إنّهم سيقولون .

(٢) في المصدر : يكره الحرير المبهم .

٨ ـ مستطرفات السرائر : ٣٣ / ٣٦ و ٣٧ .

٩ ـ الكافي ٤ : ٣٤٤ / ١ ، وأورد ذيله في الحديث ٢ من الباب ٤٨ من أبواب تروك الإِحرام .

(١) التهذيب ٥ : ٧٣ / ٢٤٣ ، والاستبصار ٢ : ٣٠٨ / ١٠٩٩ .

١٠ ـ الكافي ٤ : ٣٤٦ / ٨ .

٣٦٨
 &

( عليه السلام ) عن المرأة ، هل يصلح لها أن تلبس ثوباً حريراً وهي محرمة ؟ قال : لا ، ولها أن تلبسه في غير إحرامها .

[ ١٦٥٣٥ ] ١١ ـ وعن عدّة من أصحابنا عن أحمد بن محمّد ، عن علي بن الحكم ، عن أبي الحسن الأحمسي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن العمامة السابريّة (١) فيها علم حرير تحرم فيها المرأة ؟ قال : نعم ، إنّما كره ذلك إذا كان سداه ولحمته جميعاً حريراً .

ثمّ قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : قد سألني أبو سعيد عن الخميصة سداها إبريسم أن ألبسها ، وكان وجد البرد فأمرته أن يلبسها .

٣٤ ـ باب استحباب رفع المحرم صوته بالتلبية حيث يحرم إن كان راجلاً ، وفي أول البيداء أو الردم (*) إن كان راكباً

[ ١٦٥٣٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن محمّد بن عذافر ، عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إن كنت ماشياً فاجهر بإهلالك وتلبيتك من المسجد ، وإن كنت راكباً فإذا علت بك راحلتك البيداء .

[ ١٦٥٣٧ ] ٢ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة وصفوان وابن

__________________

١١ ـ الكافي ٤ : ٣٤٥ / ٥ .

(١) السابري : نوع من الثياب الرقاق تعمل بسابور من أرض فارس . ( مجمع البحرين ـ سبر ـ ٣ : ٣٢٢ ) .

وتقدم ما يدل على بعض المقصود في الأحاديث ٣ و ٤ و ٦ من الباب ١٦ من أبواب لباس المصلّي ، وما يدل عليه بعمومه في الحديث ١ من الباب ٢٧ من هذه الأبواب .

الباب ٣٤ فيه ١٠ أحاديث

(*) الردم : موضع بمكّة . ( معجم البلدان ٣ : ٤٠ ) .

١ ـ التهذيب ٥ : ٨٥ / ٢٨١ ، والاستبصار ٢ : ١٧٠ / ٥٦٣ .

٢ ـ التهذيب ٥ : ٩١ / ٣٠٠ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٣٦ ، وذيله في الحديث ٢ =

٣٦٩
 &

أبي عمير جميعاً ، عن معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا فرغت من صلاتك وعقدت ما تريد فقم وامش هنيهة فإذا استوت بك الأرض ـ ماشياً كنت أو راكباً ـ فلبّ . . . الحديث .

[ ١٦٥٣٨ ] ٣ ـ وعنه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن معاوية بن وهب قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن التهيؤ للإِحرام ، فقال : في مسجد الشجرة ، فقد صلى فيه رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) وقد ترى أُناساً يحرمون فلا تفعل حتى تنتهي إلى البيداء حيث الميل فتحرمون كما أنتم في محاملكم تقول : لبّيك اللهمّ لبّيك . . . الحديث .

وعنه ، عن حمّاد مثله (١) .

[ ١٦٥٣٩ ] ٤ ـ وعنه ، عن صفوان ، عن منصور بن حازم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا صليت عند الشجرة فلا تلبّ حتى تأتي البيداء ، حيث يقول الناس : يخسف بالجيش .

[ ١٦٥٤٠ ] ٥ ـ وعنه ، عن صفوان ، عن عبدالله بن سنان قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : إنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) لم يكن يلبّي حتى يأتي البيداء .

[ ١٦٥٤١ ] ٦ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال :

__________________

= من الباب ٤٠ من هذه الأبواب .

٣ ـ الاستبصار ٢ : ١٦٩ / ٥٥٩ ، وأورد ذيله في الحديث ١ من الباب ٤٠ من هذه الأبواب .

(١) التهذيب ٥ : ٨٤ / ٢٧٧ .

٤ ـ التهذيب ٥ : ٨٤ / ٢٧٨ ، والاستبصار ٢ : ١٧٠ / ٥٦٠ .

٥ ـ التهذيب ٥ : ٨٤ / ٢٧٩ ، والاستبصار ٢ : ١٧٠ / ٥٦١ .

٦ ـ الكافي ٤ : ٣٣٤ / ١٤ ، وأورد ذيله في الحديث ٤ من أبواب المواقيت ، وقطعة منه في الحديث ٤ من الباب ١٥ ، وصدره في الحديث ١ من الباب ١٨ من هذه الأبواب .

٣٧٠
 &

صلّ المكتوبة ثمّ احرم بالحجّ أو بالمتعة ، واخرج بغير تلبية حتى تصعد إلى أوّل البيداء إلى أوّل ميل عن يسارك ، فإذا أستوت بك الأرض ـ راكباً كنت أو ماشياً ـ فلبّ . . . الحديث .

[ ١٦٥٤٢ ] ٧ ـ عبدالله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، قال : سألت أبا الحسن الرضا ( عليه السلام ) : كيف أصنع إذا أردت الإِحرام ؟ قال : اعقد الإِحرام (١) في دبر الفريضة حتى إذا استوت بك البيداء فلبّ (٢) ، قلت : أرأيت إذا كنت محرماً من طريق العراق ، قال : لبّ (٣) إذا استوى بك بعيرك .

[ ١٦٥٤٣ ] ٨ ـ وعن عبدالله بن الحسن ، عن جدّه علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قال : سألته عن الإِحرام عند الشجرة ، هل يحلّ لمن أحرم عندها أن لا يلبّي حتى يعلو البيداء ؟ ( قال : لا يلبّي حتى يأتي البيداء ) (١) عند أوّل ميل (٢) ، فأما عند الشجرة فلا يجوز التلبية .

أقول : هذا محمول على نفي الوجوب أو مرجوحيّة الجهر بالتلبيه عند الشجرة لا على مطلق التلبية ، ولا على تحريم الجهر لما يأتي ، إن شاء الله (٣) .

__________________

٧ ـ قرب الإِسناد : ١٦٨ .

(١) في المصدر : قال : فقال عقد الإِحرام .

(٢) في المصدر : فلَبّه .

(٣) في المصدر : لَبّه .

٨ ـ قرب الإِسناد : ١٠٧ .

(١) ليس في المصدر .

(٢) في المصدر زيادة : قال : نعم .

(٣) يأتي في الحديث ٢ من الباب ٣٥ من هذه الأبواب .

٣٧١
 &

[ ١٦٥٤٤ ] ٩ ـ محمّد بن محمّد بن النعمان في ( المقنعة ) قال : قال ( عليه السلام ) : إذا أحرمت من مسجد الشجرة فلا تلبّ حتى تنتهي إلى البيداء .

[ ١٦٥٤٥ ] ١٠ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : ينبغي لمن أحرم يوم التروية عند المقام أن يخرج حتى ينتهي إلى الردم ، ثمّ يلبي بالحجّ .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١) .

٣٥ ـ باب جواز الجهر بالتلبية حيث يحرم مطلقاً ، واستحباب تأخيره إلى أن يمشي قليلاً

[ ١٦٥٤٦ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن هشام بن الحكم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إن أحرمت من غمرة أو من بريد البعث صلّيت وقلت ما يقول المحرم في دبر صلاتك ، وإن شئت لبّيت من موضعك ، والفضل أن تمشي قليلاً ثمّ تلبّي .

[ ١٦٥٤٧ ] ٢ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن مرار ، عن يونس ، عن عبدالله بن سنان أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) : هل يجوز للمتمتّع بالعمرة إلى الحجّ أن يظهر التلبية في مسجد الشجرة ؟

__________________

٩ ـ المقنعة : ٧٠ .

١٠ ـ المقنعة : ٧٠ .

(١) يأتي ما يدل على بعض المقصود في الباب ٣٥ وفي الحديث ٦ من الباب ٣٦ وفي الباب ٣٧ من هذه الأبواب .

وتقدم ما يدل على بعض المقصود في الحديث ٤ من الباب ٢ من أبواب أقسام الحج ، وفي الباب ١٦ من هذه الأبواب .

الباب ٣٥ فيه ٤ أحاديث

١ ـ الفقيه ٢ : ٢٠٨ / ٩٤٤ .

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٣٤ / ١٢ .

٣٧٢
 &

فقال : نعم ، إنّما لبّى النبي ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) في البيداء (١) لأنّ الناس لم يعرفوا (٢) التلبية فأحبّ أن يعلّمهم كيف التلبية .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله (٣) .

[ ١٦٥٤٨ ] ٣ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حفص بن البختري ، وعبدالرحمن بن الحجّاج ، وحمّاد بن عثمان ، عن الحلبي جميعاً ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا صلّيت في مسجد الشجرة فقل وأنت قاعد في دبر الصلاة قبل أن تقوم ما يقول المحرم ، ثمّ قم فامش حتى تبلغ الميل وتستوي بك البيداء ، فإذا استوت بك فلبّه .

ورواه الصدوق بإسناده عن حفص بن البختري ومعاوية بن عمّار وعبدالرحمن بن الحجّاج والحلبيّ كلّهم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) مثله (١) .

[ ١٦٥٤٩ ] ٤ ـ وعن أبي علي الأشعري ، عن محمّد بن عبدالجبّار ، عن صفوان ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : قلت له : إذا أحرم الرجل في دبر المكتوبة ، أيلبّي حين ينهض به بعيره ، أو جالساً في دبر الصلاة ؟ قال : أي ذلك شاء صنع .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) .

__________________

(١) في المصدر : علىٰ البيداء .

(٢) في المصدر : لم يكونوا يعرفون .

(٣) التهذيب ٥ : ٨٤ / ٢٨٠ ، والاستبصار ٢ : ١٧٠ / ٥٦٢ .

٣ ـ الكافي ٤ : ٣٣٣ / ١١ ، وأورد ذيله في الحديث ١ من الباب ٤٦ من هذه الأبواب .

(١) الفقيه ٢ : ٢٠٧ / ٩٤٣ .

٤ ـ الكافي ٤ : ٣٣٤ / ١٣ .

(١) تقدم في الحديث ٣ من الباب ٢٣ ، وفي الباب ٣٤ من هذه الأبواب .

ويأتي ما يدل عليه في البابين ٣٧ و ٤٠ من هذه الأبواب .

٣٧٣
 &

٣٦ ـ باب وجوب التلبية عند الإِحرام

[ ١٦٥٥٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي قال : سألته ، لم جعلت التلبية ؟ فقال : إنّ الله عزّ وجلّ أوحى إلى إبراهيم ( عليه السلام ) أن ( أَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ) (١) فنادى ، فاُجيب من كلّ وجه يلبّون .

ورواه الصدوق مرسلاً نحوه (٢) .

ورواه في ( العلل ) عن أبيه ، عن الحسين بن محمّد بن عامر ، عن عمّه عبدالله بن عامر ، عن محمّد بن أبي عمير ، عن حمّاد بن عثمان ، عن عبيدالله بن علي الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) مثله ، إلّا أنّه قال : من كلّ فجّ (٣) .

ورواه ابن إدريس في آخر ( السرائر ) نقلاً من ( نوادر البزنطي ) عن الحلبي نحوه (٤) .

[ ١٦٥٥١ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن صفوان وابن أبي عمير جميعاً ، عن

__________________

الباب ٣٦ فيه ٨ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٣٣٥ / ١ .

(١) الحج ٢٢ : ٢٧ .

(٢) الفقيه ٢ : ١٢٦ / ٥٤٥ .

(٣) علل الشرائع : ٤١٦ / ١ .

(٤) السرائر : ٤٧٤ .

٢ ـ الكافي ٤ : ٣٣٥ / ٣ ، وأورد صدره في الحديث ٢ من الباب ٣٤ ، وتمامه في الحديث ٢ من الباب ٤٠ من هذه الأبواب .

٣٧٤
 &

معاوية بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : التلبية : لبيك اللهمّ لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إنّ الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ، لبيك ذا المعارج لبّيك . . . الحديث .

وقال في آخره : واعلم أنّه لا بدّ من التلبيات الأربع في أوّل الكتاب (١) وهي الفريضة ، وهي التوحيد ، وبها لبّى المرسلون .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب مثله (٢) .

[ ١٦٥٥٢ ] ٣ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن أبي الحسين الأسدي ، عن سهل بن زياد ، عن جعفر بن عثمان الدارمي ، عن سليمان ابن جعفر قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن التلبية وعلّتها ؟ فقال : إنّ الناس إذا أحرموا ناداهم الله تعالى ذكره فقال : يا عبادي وإمائي ، لأُحرّمنكم على النار كما أحرمتم لي ، فقولهم : لبّيك اللهم لبيك ، إجابة لله عزّ وجلّ على ندائه لهم .

وفي ( عيون الأخبار ) عن علي بن أحمد بن محمّد ، عن عمران الدقّاق ، عن أبي الحسين محمّد بن جعفر الأسدي مثله (١) .

وفي ( العلل ) بالإِسناد مثله (٢) .

[ ١٦٥٥٣ ] ٤ ـ وعن محمّد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ، عن محمّد بن الحسن الصفّار ، عن العبّاس بن معروف ، عن علي بن مهزيار ، عن

__________________

(١) في نسخة من التهذيب : الكلام ( هامش المخطوط ) وفي المصدر : الكلام ، وفي التهذيب : الخبر .

(٢) التهذيب ٥ : ٢٨٤ / ٩٦٧ .

٣ ـ الفقيه ٢ : ١٢٧ / ٥٤٦ .

(١) عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٨٣ / ٢١ .

(٢) علل الشرائع : ٤١٦ / ١ .

٤ ـ علل الشرائع : ٤١٨ / ٤ .

٣٧٥
 &

حمّاد بن عيسى ، عن أبان ، عمّن أخبره ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قلت له : لم سمّيت التلبية تلبية ؟ قال : إجابةً ، أجاب موسى ( عليه السلام ) ربه .

[ ١٦٥٥٤ ] ٥ ـ وعن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن الحسين بن إسحاق التاجر ، عن علي بن مهزيار ، عن الحسين بن سعيد ، عن عثمان بن عيسى وعلي بن الحكم ، عن المفضّل بن صالح (١) ، عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : أحرم موسى ( عليه السلام ) من رملة مصر ، ومرّ بصفائح الروحاء محرماً يقود ناقته بخطام من ليف يلبّي (٢) وتجيبه الجبال .

ورواه الكليني عن محمّد بن يحيى ، عن علي بن إسماعيل ، عن علي بن الحكم مثله ، وزاد : عليه عباءتان قطوانيتان (٣) .

[ ١٦٥٥٥ ] ٦ ـ عبدالله بن جعفر الحميري في ( قرب الإِسناد ) عن محمّد بن عبدالحميد العطّار ، عن عاصم بن حميد (١) قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : إنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) لمّا انتهى إلى البيداء حيث الميل قربت له ناقة فركبها ، فلمّا انبعثت به لبّى بالأربع ، فقال : لبّيك اللهم لبّيك ، لبّيك لا شريك لك لبّيك ، إنّ الحمد

__________________

٥ ـ علل الشرائع : ٤١٨ / ٥ ، وأورده عن الكافي والفقيه في الحديث ٢ من الباب ١ من هذه الأبواب .

(١) في المصدر : الفضل بن صالح .

(٢) في المصدر : فلبّىٰ .

(٣) الكافي ٤ : ٢١٣ / ٥ .

٦ ـ قرب الإِسناد : ٥٩ .

(١) في المصدر : عاصم بن عبدالحميد .

٣٧٦
 &

والنعمة ( والملك لك ) (٢) لا شريك لك ، ثمّ قال : ههنا يخسف بالأخابث ، ثمّ قال : إنّ الناس زادوا بعد وهو حسن (٣) .

[ ١٦٥٥٦ ] ٧ ـ وعن محمّد بن علي بن حلف ، عن حسّان المدائني قال : سألت جعفر بن محمّد ( عليهما السلام ) عن تلبية النبي ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) ( قال : هذه التلبية ) (١) التي يلبّي بها الناس وكان يكثر من ذي المعارج .

[ ١٦٥٥٧ ] ٨ ـ وعن عبدالله بن الحسن ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قال : سألته عن التلبية ، لِمَ جعلت ؟ فقال : لأنّ إبراهيم ( عليه السلام ) حين قال الله عزّ وجلّ له : ( وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا ) (١) نادى وأسمع (٢) ، فأقبل الناس من كلّ وجه يلبّون ، فلذلك جعلت التلبية .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

__________________

(٢) في المصدر : لك والملك .

(٣) في المصدر : بعد فرد وهو حسن .

٧ ـ قرب الإِسناد : ٧٦ .

(١) في المصدر : فقال : هذه الثلاثة التلبيات .

٨ ـ قرب الإِسناد : ١٠٥ .

(١) الحج ٢٢ : ٢٧ .

(٢) في المصدر : فأسمع .

(٣) تقدم في الباب ٢ وفي الحديث ٤ من الباب ٥ وفي الحديث ٧ من الباب ٢١ من أبواب أقسام الحج ، وفي الحديث ٢ من الباب ١ وفي الأحاديث ٢ و ٣ و ٤ من الباب ٢٢ وفي البابين ٣٤ و ٣٥ من هذه الأبواب .

(٤) يأتي في الأبواب ٣٧ و ٣٩ و ٤٠ ، وفي الحديث ٢ من الباب ٥٢ من هذه الأبواب .

٣٧٧
 &

٣٧ ـ باب استحباب رفع الصوت بالتلبية للرجل

[ ١٦٥٥٨ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حمّاد ، عن حريز ، رفعه قال : إنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) لمّا أحرم أتاه جبرئيل ( عليه السلام ) فقال له : مر أصحابك بالعجّ والثجّ ، والعج : رفع الصوت بالتلبية ، والثج : نحر البدن .

قال : وقال جابر بن عبدالله : ما بلغنا الروحاء حتى بُحّت أصواتنا .

ورواه الصدوق بإسناده عن حريز مثله إلى قوله : نحر البدن (١) .

محمّد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم ، عن حمّاد بن عيسى ، عن حريز بن عبدالله ومحمّد بن سهل ، عن أبيه ، عن أشياخه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، وجماعة من أصحابنا ممّن روى عن أبي جعفر وأبي عبدالله ( عليهما السلام ) ثمّ ذكر مثله (٢) .

ورواه الصدوق في ( معاني الأخبار ) عن محمّد بن أحمد الشيباني ، عن محمّد بن أبي عبدالله ، عن موسى بن عمران النخعي ، عن عمّه الحسين بن يزيد ، عن إسماعيل بن مسلم ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن علي ( عليهم السلام ) وذكر مثله إلى قوله : والثجّ : نحر البدن (٣) .

[ ١٦٥٥٩ ] ٢ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال : أمير المؤمنين ( عليه

__________________

الباب ٣٧ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٣٣٦ / ٥ .

(١) الفقيه ٢ : ٢١٠ / ٩٦٠ .

(٢) التهذيب ٥ : ٩٢ / ٣٠٢ .

(٣) معاني الأخبار : ٢٢٣ / ١ .

٢ ـ الفقيه ٢ : ١٣٢ / ٥٥٣ .

٣٧٨
 &

السلام ) : ما من مهلّ يهلّ بالتلبية إلّا أهلّ من عن يمينه من شيء إلى مقطع التراب ، ومن عن يساره إلى مقطع التراب ، وقال له الملكان : ابشر يا عبدالله ، وما يبشر الله عبداً إلّا بالجنة .

[ ١٦٥٦٠ ] ٣ ـ قال : وقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : جاء جبرئيل ( عليه السلام ) إلى النبي ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) فقال له : إنّ التلبية شعار المحرم فارفع صوتك بالتلبية : لبّيك اللهمّ لبّيك ، لبّيك لا شريك لك لبّيك ، إنّ الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لبّيك .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢) .

٣٨ ـ باب عدم استحباب جهر النساء بالتلبية

[ ١٦٥٦١ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن سعد بن عبدالله ، عن موسى بن جعفر (١) ، عن العبّاس بن معروف ، عن فضالة بن أيّوب ، عمّن حدّثه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إنّ الله وضع عن النساء أربعاً : الجهر بالتلبية ، والسعي بين الصفا والمروة ، ودخول الكعبة ، والاستلام .

أقول : المراد بالسعي هنا الهرولة لما يأتي (٢) .

__________________

٣ ـ الفقيه ٢ : ٢١١ / ٩٦٦ .

(١) تقدم في البابين ٣٤ و ٣٥ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي في البابين ٣٨ و ٤٠ من هذه الأبواب .

الباب ٣٨ فيه ٥ أحاديث

١ ـ التهذيب ٥ : ٩٣ / ٣٠٣ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٢ من الباب ٤١ من أبواب مقدّمات الطواف ، واُخرى في الحديث ٣ من الباب ١٨ من أبواب الطواف ، وفي الحديث ٣ من الباب ٢١ من أبواب السعي .

(١) في المصدر : موسى بن الحسن .

(٢) يأتي في الحديث ٢ الآتي من هذا الباب ، وفي الحديث ١ من الباب ٢١ من أبواب السعي .

٣٧٩
 &

[ ١٦٥٦٢ ] ٢ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن أبي سعيد المكاري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إنّ الله عزّ وجلّ وضع عن النساء أربعاً : الاجهار بالتلبية ، والسعي بين الصفا والمروة ـ يعني الهرولة ـ ودخول الكعبة ، واستلام الحجر الأسود .

[ ١٦٥٦٣ ] ٣ ـ وبإسناده عن حمّاد بن عمرو وأنس بن محمّد ، عن أبيه جميعاً ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ـ في وصيّة النبي ( صلّى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ـ قال : يا علي ، ليس على النساء جمعة ـ إلى أن قال ـ ولا تجهر بالتلبية .

[ ١٦٥٦٤ ] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن أبي أيّوب الخراز ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ليس على النساء جهر بالتلبية . . . الحديث .

[ ١٦٥٦٥ ] ٥ ـ وبالإِسناد عن أبي أيّوب الخراز ، عن أبي سعيد المكاري ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ليس على النساء جهر بالتلبية .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب (١) .

__________________

٢ ـ الفقيه ٢ : ٢١٠ / ٩٦١ ، وأورد قطعة منه في الحديث ٤ من الباب ٤١ من أبواب مقدّمات الطواف ، واُخرى في الحديث ٥ من الباب ١٨ من أبواب الطواف ، وفي الحديث ٦ من الباب ٢١ من أبواب السعي .

٣ ـ الفقيه ٤ : ٢٦٣ / ٨٢٤ .

٤ ـ الكافي ٤ : ٤٠٥ / ٨ ، وأورده بتمامه في الحديث ١ من الباب ١٨ من أبواب الطواف ، وقطعة منه في الحديث ٣ من الباب ٤١ من أبواب مقدمات الطواف ، وذيله في الحديث ١ من الباب ٢١ من أبواب السعي .

٥ ـ الكافي ٤ : ٣٣٦ / ٧ .

(١) التهذيب ٥ : ٩٣ / ٣٠٤ .

٣٨٠