🚖

وسائل الشيعة - ج ٧

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٧

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
ISBN: 964-5503-07-8
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

[ ٩٩٦٥ ] ٦ ـ وبإسناده عن أحمد بن محمّد ، عن علي بن الحكم ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير قال : سألته عن صلاة الكسوف ، قال : عشر ركعات وأربع سجدات ـ إلى أن قال ـ فإن أغفلها أو كان نائماً فليقضها .

[ ٩٩٦٦ ] ٧ ـ وبإسناده ، عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن أحمد ، عن موسى بن القاسم وأبي قتادة ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن صلاة الكسوف ، هل على من تركها قضاء ؟ قال : إذا فاتتك فليس عليك قضاء .

[ ٩٩٦٧ ] ٨ ـ وعنه ، ( عن أحمد بن الحسن ) (١) ، عن عبيد بن زرارة ، عن أبيه ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : انكسفت الشمس وأنا في الحمّام ، فعلمت بعدما خرجت فلم أقض .

[ ٩٩٦٨ ] ٩ ـ وبإسناده عن محمّد بن سنان ، عن ابن مسكان ، عن عبيدالله الحلبي قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن صلاة الكسوف تقضى إذا فاتتنا ؟ قال : ليس فيها قضاء ، وقد كان في أيدينا أنّها تقضى .

قال الشيخ : المراد إذا لم يحترق القرص كلّه لما تقدّم (١) .

[ ٩٩٦٩ ] ١٠ ـ وبإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن علي بن خالد ، عن أحمد بن الحسن ، عن عمرو بن سعيد ، عن مصدّق بن صدقة ، عن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : إن لم تعلم حتى يذهب

_________________

٦ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٤ / ٨٩٠ ، أورد تمامه في الحديث ٢ من الباب ٧ من هذه الأبواب .

٧ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٢ / ٨٨٤ ، والاستبصار ١ : ٤٥٣ / ١٧٥٦ .

٨ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٢ / ٨٨٣ ، والاستبصار ١ : ٤٥٣ / ١٧٥٥ .

(١) في التهذيب : أحمد بن الحسين .

٩ ـ التهذيب ٣ : ١٥٧ / ٣٣٨ ، والاستبصار ١ : ٤٥٣ / ١٧٥٧ .

(١) لما تقدم في الأحاديث ١ و ٢ و ٣ و ٤ من هذا الباب .

١٠ ـ التهذيب ٣ : ٢٩١ / ٨٧٦ ، أورد صدره في الحديث ٢ من الباب ٨ من هذه الأبواب .

٥٠١

الكسوف ثمّ علمت بعد ذلك فليس عليك صلاة الكسوف ، وإن أعلمك أحد وأنت نائم فعلمت ثمّ غلبتك عينك فلم تصلّ فعليك قضاؤها .

وبإسناده عن عمّار الساباطي ، مثله (١) .

[ ٩٩٧٠ ] ١١ ـ محمّد بن إدريس في آخر ( السرائر ) نقلاً من ( جامع البزنطي ) صاحب الرضا ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن صلاة الكسوف ، هل على من تركها قضاء ؟ قال : إذا فاتتك فليس عليك قضاء .

عبدالله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) : عن عبدالله بن الحسن ، عن جدّه علي بن جعفر ، عن أخيه موسى ( عليه السلام ) ، مثله (١) .

١١ ـ باب جواز صلاة الكسوف على الراحلة مع الضرورة

[ ٩٩٧١ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن علي بن الفضل الواسطي أنه قال : كتبت إلى الرضا ( عليه السلام ) : إذا انكسفت الشمس والقمر وأنا راكب لا أقدر على النزول ؟ فكتب إليّ : صلّ على مركبك الذي أنت عليه .

محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن عمران بن موسى ، عن محمّد بن عبد الحميد ، عن علي بن الفضل (١) الواسطي ، مثله (٢) .

_________________

(١) الاستبصار ١ : ٤٥٤ / ١٧٦٠ .

١١ ـ مستطرفات السرائر : ٥٥ / ٧ .

(١) قرب الاسناد : ٩٩ .

تقدم ما يدل على ذلك في الحديثين ٤ و ١١ من الباب ١ من أبواب الأغسال المسنونة .

الباب ١١ فيه حديث واحد

١ ـ الفقيه ١ : ٣٤٦ / ١٥٣١ .

(١) في نسخة : الفضيل ـ هامش المخطوط ـ .

(٢) الكافي ٣ : ٤٦٥ / ٧ .

٥٠٢

ورواه الحميري في ( قرب الإِسناد ) : عن علي بن الفضل (٣) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن محمّد بن عبد الحميد (٤) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك عموماً في القبلة (٥) وفي القيام (٦) .

١٢ ـ باب استحباب الجماعة في صلاة الكسوف ، وتأكّد الاستحباب مع الاستيعاب ، وعدم اشتراطها بها

[ ٩٩٧٢ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن الحسن بن علي الكوفي ، عن الحسن بن علي بن فضّال ، عن غالب بن عثمان ، عن روح بن عبد الرحيم قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن صلاة الكسوف ، تصلّى جماعة ؟ قال : جماعة وغير جماعة .

[ ٩٩٧٣ ] ٢ ـ وعنه ، عن أحمد بن الحسن بن علي ، عن علي بن يعقوب الهاشمي ، عن مروان بن مسلم ، عن ابن أبي يعفور ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا انكسفت الشمس والقمر فانكسف كلّها فإنّه ينبغي للناس أن يفزعوا إلى إمام يصلّي بهم ، وأيّهما كسف بعضه فإنّه يجزي الرجل يصلّي وحده ، الحديث .

[ ٩٩٧٤ ] ٣ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن صفوان ، عن محمّد بن

_________________

(٣) قرب الاسناد : ١٧٤ .

(٤) التهذيب ٣ : ٢٩١ / ٨٧٨ .

(٥) تقدم في أحاديث الباب ١٤ من أبواب القبلة .

(٦) تقدم في الباب ١٤ من أبواب القيام .

الباب ١٢ فيه ٣ أحاديث

١ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٢ / ٨٨٢

٢ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٢ / ٨٨١ ، أورد ذيله في الحديث ٣ من الباب ٧ من هذه الأبواب .

٣ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٤ / ٨٨٩ .

٥٠٣

يحيى الساباطي ، عن الرضا ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن صلاة الكسوف ، تصلّى جماعة أو فرادى ؟ قال : أيّ ذلك شئت .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك خصوصاً (١) ، ويدلّ عليه عموم أحاديث صلاة الكسوف وإطلاقها (٢) ، وكذا أحاديث الجماعة (٣) .

١٣ ـ باب استحباب صوم الأربعاء والخميس والجمعة عند كثرة الزلازل ، والخروج يوم الجمعة بعد الغسل ، والدعاء برفعها ، وكراهة التحوّل عن المكان الذي وقعت فيه الزلازل ، واستحباب الدعاء برفعها بعد صلاة الآيات

[ ٩٩٧٥ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن علي بن مهزيار قال : كتبت إلى أبي جعفر ( عليه السلام ) وشكوت إليه كثرة الزلازل في الأهواز ، وقلت : ترى لي التحويل عنها ؟ فكتب ( عليه السلام ) : لا تتحوّلوا عنها ، وصوموا الأربعاء والخميس والجمعة ، واغتسلوا وطهّروا ثيابكم ، وابرزوا يوم الجمعة وادعوا الله عزّ وجلّ فإنّه يرفع (١) عنكم ، قال : ففعلنا ذلك فسكتت الزلازل .

[ ٩٩٧٦ ] ٢ ـ ورواه في ( العلل ) : عن أحمد بن محمّد ، عن أبيه ، عن محمّد بن أحمد ، عن محمّد بن عيسى ، عن علي بن مهزيار ، مثله ، وزاد : ومن كان منكم مذنباً فيتوب إلى الله عزّ وجلّ ، ودعا لهم بخير .

_________________

(١) تقدم في الحديث ١٠ من الباب ١ ، وفي الحديث ١ و ٦ من الباب ٧ وفي الباب ٩ من هذه الأبواب .

(٢) تقدم ما يدل عليه بعمومه في الباب ٧ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الباب ١ و ٢ ، والحديث ٦ ، ١٣ من الباب ١١ من أبواب صلاة الجماعة .

الباب ١٣ فيه ٥ أحاديث

١ ـ الفقيه ١ : ٣٤٣ / ١٥١٨ .

(١) في نسخة : يدفع ـ هامش المخلوط ـ

٢ ـ علل الشرائع : ٥٥٥ / ٦ ـ الباب ٣٤٣ .

٥٠٤

ورواه الشيخ بإسناده عن علي بن مهزيار ، مثله (١) .

[ ٩٩٧٧ ] ٣ ـ وبإسناده عن سليمان الديلمي ، أنّه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الزلزلة ، ما هي ؟ فقال : آية ، فقال : وما سببها ؟ فذكر سببها ـ إلى أن قال ـ قلت : فإذا كان ذلك ، فما أصنع ؟ قال : صلّ صلاة الكسوف فإذا فرغت خررت لله عزّ وجلّ ساجداً وتقول في سجودك : يا من يمسك السموات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنّه كان حليماً غفوراً ، يا من يمسك السماء أن تقع على الأرض إلّا بإذنه أمسك عنّا السوء إنّك على كلّ شيء قدير .

وفي ( العلل ) : عن أحمد بن محمّد ، عن أبيه ، عن محمّد بن أحمد ، عن إبراهيم بن إسحاق ، عن محمّد بن سليمان الديلمي ، مثله ، إلّا أنّه ترك قوله : يا من يمسك السماء أن تقع على الأرض إلّا باذنه (١) .

[ ٩٩٧٨ ] ٤ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن محمّد بن أحمد ، عن الهيثم النهدي ، عن بعض أصحابنا بإسناده ، رفعه قال : كان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يقرأ : ( إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ) (١) يقولها عند الزلزلة ، ويقول : ( وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ ) (٢) .

_________________

(١) التهذيب ٣ : ٢٩٤ / ٨٩١ .

٣ ـ الفقيه ١ : ٣٤٣ / ١٥١٧ ، أورده أيضاً في الحديث ٣ من الباب ٢ من هذه الأبواب .

(١) علل الشرائع : ٥٥٦ / ٧ ـ الباب ٣٤٣ .

٤ ـ علل الشرائع : ٥٥٥ / ٤ ـ الباب ٣٤٣ .

(١) فاطر ٣٥ : ٤١ .

(٢) الحج ٢٢ : ٦٥ .

٥٠٥

[ ٩٩٧٩ ] ٥ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن محمّد بن حمّاد الكوفي ، عن محمّد بن خالد ، عن عبيدالله بن الحسين ، عن علي بن الحسين ، عن علي بن أبي حمزة ، عن ابن يقطين قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : من أصابته زلزلة فليقرأ : يا من يمسك السموات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنّه كان حليماً غفورا ، صلّ على محمّد وآل محمّد ، وأمسك عنّا السوء إنّك على كلّ شيء قدير ، وقال : إنّ من قرأها عند النوم لم يسقط عليه البيت ، إن شاء الله .

١٤ ـ باب استحباب السجود عند الريح العاصف والدعاء بسكونها

[ ٩٩٨٠ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( عيون الأخبار ) عن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ومحمّد بن يحيى جميعاً ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحجّال ، عن سليمان الجعفري قال : قال الرضا ( عليه السلام ) : جاءت ريح وأنا ساجد فجعل كلّ إنسان يطلب موضعاً وأنا ساجد ملحّ في الدعاء لربّي (١) عزّ وجلّ حتى سكنت .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (٢) .

_________________

٥ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٤ / ٨٩٢ . ،

يأتي ما يدل عليه بعمومه في الحديث ١ من الباب ٢ من أبواب الصوم المندوب .

الباب ١٤ فيه حديث واحد

١ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٧ / ١٧ .

(١) في المصدر : على ربي .

(٢) يأتي ما يدل على بعض المقصود في الباب ١٥ من هذه الأبواب .

٥٠٦

١٥ ـ باب استحباب رفع الصوت بالتكبير عند الريح العاصف ، وسؤال خيرها والاستعاذة من شرّها ، وذكر الله عند خوف الصاعقة

[ ٩٩٨١ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن كامل قال : كنت مع أبي جعفر ( عليه السلام ) بالعريض فهبّت ريح شديدة ، فجعل أبو جعفر ( عليه السلام ) يكبّر ثمّ قال : إنّ التكبير يردّ الريح .

[ ٩٩٨٢ ] ٢ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : ما بعث الله ريحاً إلّا رحمة أو عذاباً ، فاذا رأيتموها فقولوا : اللهمّ إنّا نسألك خيرها وخير ما أرسلت له ، ونعوذ بك من شرّها وشرّ ما أرسلت له ، وكبّروا وارفعوا أصواتكم بالتكبير فإنّه يكسرها .

[ ٩٩٨٣ ] ٣ ـ قال : وقال الصادق ( عليه السلام ) : إنّ الصاعقة تصيب المؤمن والكافر ولا تصيب ذاكراً .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الذكر (١) .

_________________

الباب ١٥ فيه ٣ أحاديث .

١ ـ الفقيه ١ : ٣٤٤ / ١٥٢١ .

٢ ـ الفقيه ١ : ٣٤٤ / ١٥٢٢ .

٣ ـ الفقيه ١ : ٣٤٤ / ١٥١٩ ، أخرجه مسنداً عن العلل في الحديث ٥ من الباب ٩ من أبواب الذكر .

(١) تقدم في الباب ٩ من أبواب الذكر .

٥٠٧

١٦ ـ باب عدم جواز سبّ الرياح والجبال والساعات والأيام والليالي والدنيا ، واستحباب توقّي البرد في أوّله لا في آخره *

[ ٩٩٨٤ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا تسبّوا الرياح فإنّها مأمورة ، ولا الجبال ولا الساعات ولا الأيام ولا الليالي فتأثموا ويرجع إليكم .

وفي ( العلل ) عن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن الحسين بن يزيد النوفلي ، عن إسماعيل بن مسلم السكوني ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وذكر الحديث (١) .

[ ٩٩٨٥ ] ٢ ـ محمّد بن الحسين الرضي في ( نهج البلاغة ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : توقّوا البرد في أوّله وتلقّوه في آخره فإنّه يفعل بالأبدان كما يفعل بالأشجار ، أوّله يحرق وآخره يورق .

[ ٩٩٨٦ ] ٣ ـ الحسن بن علي بن شعبة في ( تحف العقول ) عن أبي الحسن علي بن محمّد ( عليه السلام ) ، أنّ رجلاً نكبت إصبعه ، وتلقّاه راكب فصدم كتفه ، ودخل في زحمة فخرقوا ثيابه ، فقال : كفاني الله شرّك فما أشأمك من

_________________

الباب ١٦ فيه ٤ أحاديث

* ورد في هامش المخطوط ما نصه : نقل المرتضى في الدرر والغرر عنه ( عليه السلام ) إنه قال : لا تسبوا الدهر فان الله هو الدهر وذكر في تأويله وجوهاً ، ولكن الخبر من روايات العامة ونقله صاحب القاموس ( ٢ : ٣٣ ) أيضاً وذكر أن الدهر من أسماء الله ( منه قدّه ) .

١ ـ الفقيه ١ : ٣٤٤ / ١٥٢٣ .

(١) علل الشرائع : ٥٧٧ / ١ ـ الباب ٣٨٣ .

٢ ـ نهج البلاغة ٣ : ١٨٠ / ١٢٨ .

٣ ـ تحف العقول : ٤٨٢ .

٥٠٨

يوم ، فقال أبو الحسن ( عليه السلام ) : هذا وأنت تغشانا ترمي بذنبك من لا ذنب له ، ثمّ قال : ما ذنب الأيّام حتى صرتم تتشأّمون بها إذا جوزيتم بأعمالكم فيها ، فقال الرجل : أنا أستغفر الله ، فقال : والله ما ينفعكم ولكنّ الله يعاقبكم بذمّها على ما لا ذمّ عليها فيه ، أما علمت أنّ الله هو المثيب والمعاقب والمجازي بالأعمال ، فلا تعد ولا تجعل للأيّام صنعاً في حكم الله .

[ ٩٩٨٧ ] ٤ ـ ورّام بن أبي فراس في كتابه قال : قال ( عليه السلام ) : لا تسبّوا الدنيا فنعم المطيّة الدنيا للمؤمن ، عليها يبلغ الخير وبها ينجو من الشرّ ، إنّه إذا قال العبد : لعن الله الدنيا قالت الدنيا : لعن الله أعصانا لربّه .

_________________

٤ ـ لم نعثر عليه في المطبوع من تنبيه الخواطر .

٥٠٩
٥١٠

فهرست الجزء السابع كتاب الصلاة القسم الرابع

٥١١



عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

أبواب سجدتي الشكر

١ ـ باب استحبابهما بعد الصلاة فريضة كانت أو نافلة

٦

٨٥٦٠ / ٨٥٦٥

٢ ـ باب استحباب اطالة سجدة الشكر ، واكثار السجود

٩

٨٥٦٦ / ٨٥٧٤

٣ ـ باب استحباب تعفير الخدين على الأرض بين سجدتي الشكر

٤

٨٥٧٥ / ٨٥٧٨

٤ ـ باب استحباب بسط الذراعين والصاق الصدر والبطن بالأرض في سجدتي الشكر

٣

٨٥٧٩ / ٨٥٨١

٥ ـ باب استحباب مسح اليد على موضع السجود ثم مسح الوجه بها ، والدعاء بالمأثور

٣

٨٥٨٢ / ٨٥٨٤

٦ ـ باب استحباب الدعاء في سجدتي الشكر وبينهما بالمأثور

٥

٨٥٨٥ / ٨٥٨٩

٧ ـ باب استحباب السجود للشكر واطالته وإلصاق الخدين بالأرض عند حصول النعم

٩

٨٥٩٠ / ٨٥٩٨

أبواب الدعاء

١ ـ باب تحريم الاستكبار

٨

٨٥٩٩ / ٨٦٠٦

٢٣

٢ ـ باب استحباب الإِكثار من الدعاء

١٨

٨٦٠٧ / ٨٦٢٤

٢٥

٣ ـ باب استحباب اختيار الدعاء على غيره من العبادات المستحبة

٧

٨٦٢٥ / ٨٦٣١

٣٠

٤ ـ باب استحباب الدعاء في الحاجة الصغيرة ، وكراهة تركه استصغاراً لها

٤

٨٦٣٢ / ٨٦٣٥

٣٢

٥ ـ باب استحباب طلب الحوائج من الله ، وتسمية الحاجة ولو في الفريضة

٣

٨٦٣٦ / ٨٦٣٨

٣٣

٦ ـ باب كراهة ترك الدعاء اتكالاً على القضاء

٤

٨٦٣٩ / ٨٦٤٢

٣٤

٥١٢

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٧ ـ باب جواز الدعاء برد البلاء المقدر وطلب تغيير قضاء السوء ، واستحباب ذلك

٩

٨٦٤٣ / ٨٦٥١

٣٦

٨ ـ باب استحباب الدعاء عند الخوف من الأعداء ، وعند توقع البلاء

٩

٨٦٥٢ / ٨٦٦٠

٣٨

٩ ـ باب استحباب التقدم بالدعاء في الرخاء قبل نزول البلاء ، وكراهة تأخيره

١٣

٨٦٦١ / ٨٦٧٣

٤٠

١٠ ـ باب استحباب الدعاء عند نزول البلاء والكرب وبعده ، وكراهة تركه

٣

٨٦٧٤ / ٨٦٧٦

٤٤

١١ ـ باب استحباب الدعاء عند نزول المرض والسقم

٢

٨٦٧٧ / ٨٦٧٨

٤٥

١٢ ـ باب استحباب رفع اليدين بالدعاء

٦

٨٦٧٩ / ٨٦٨٤

٤٦

١٣ ـ باب ما يستحب للداعي من وظائف اليدين عند دعاء الرغبة والرهبة

٩

٨٦٨٥ / ٨٦٩٣

٤٨

١٤ ـ باب استحباب مسح الوجه والرأس والصدر باليدين عند الفراغ من الدعاء

٢

٨٦٩٤ / ٨٦٩٥

٥١

١٥ ـ باب استحباب حسن النية وحسن الظن بالإِجابة

٥

٨٦٩٦ / ٨٧٠٠

٥٢

١٦ ـ باب استحباب الاقبال بالقلب حالة الدعاء

٥

٨٧٠١ / ٨٧٠٥

٥٣

١٧ ـ باب كراهة العجلة في الدعاء ، وتعجيل الإِنصراف منه ، واستعجال الإِجابة

٣

٨٧٠٦ / ٨٧٠٨

٥٥

١٨ ـ باب استحباب مراعاة الإِعراب في الدعاء والقراءة المستحبين ، وتجنب اللحن فيهما

١

٨٧٠٩

٥٦

١٩ ـ باب تحريم القنوط وإن تأخرت الإِجابة

٤

٨٧١٠ / ٨٧١٣

٥٦

٢٠ ـ باب استحباب الإِلحاح في الدعاء

١٢

٨٧١٤ / ٨٧٢٥

٥٨

٢١ ـ باب استحباب معاودة الدعاء وكثرة تكراره عند تأخر الإِجابة ، بل معها أيضاً

٧

٨٧٢٦ / ٨٧٣٢

٦١

٢٢ ـ باب استحباب الدعاء سراً وخفية ، واختياره على الدعاء علانية

٢

٨٧٣٣ / ٨٧٣٤

٦٣

٢٣ ـ باب استحباب الدعاء عند هبوب الرياح ، وزوال الشمس ، ونزول المطر

١٠

٨٧٣٥ / ٨٧٤٤

٦٤

٥١٣

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٢٤ ـ باب استحباب الدعاء بعد تقديم الصدقة ، وشم الطيب ، والرواح الى المسجد

١

٨٧٤٥

٦٧

٢٥ ـ باب استحباب الدعاء في السحر ، وفي الوتر ، وما بين طلوع الفجر الى طلوع الشمس

٤

٨٧٤٦ / ٨٧٤٩

٦٧

٢٦ ـ باب استحباب الدعاء في السدس الأول من نصف الليل الثاني

٣

٨٧٥٠ / ٨٧٥٢

٦٩

٢٧ ـ باب استحباب الدعاء والذكر والإِستعاذة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها

٥

٨٧٥٣ / ٨٧٥٧

٧٠

٢٨ ـ باب استحباب الدعاء عند رقة القلب وحصول الاخلاص والخوف من الله

٦

٨٧٥٨ / ٨٧٦٣

٧٢

٢٩ ـ باب استحباب الدعاء مع حصول البكاء ، واستحباب البكاء أو التباكي عنده

١٣

٨٧٦٤ / ٨٧٧٦

٧٤

٣٠ ـ باب استحباب الدعاء في الليل خصوصاً ليلة الجمعة ، وفي يوم الجمعة

٥

٨٧٧٧ / ٨٧٨١

٧٧

٣١ ـ باب استحباب تقديم تمجيد الله ، والثناء عليه ، والاقرار بالذنب

١٠

٨٧٨٢ / ٨٧٩١

٧٩

٣٢ ـ باب استحباب ملازمة الداعي للصبر ، وطلب الحلال وطيب المكسب

٣

٨٧٩٢ / ٨٧٩٤

٨٤

٣٣ ـ باب أنه يستحب أن يقال في الدعاء قبل تسمية الحاجة : يا الله ، عشراً

٢٣

٨٧٩٥ / ٨٨١٧

٨٥

٣٤ ـ باب أنه يستحب لمن أراد أن يسأل الله الحور العين أن يكبر الله ويسبحه

١

٨٨١٨

٩٠

٣٥ ـ باب أنه يستحب أن يقال بعد الدعاء : ما شاء الله ، لا حول ولا قوة إلا بالله

٤

٨٨١٩ / ٨٨٢٢

٩١

٣٦ ـ باب استحباب الصلاة على محمد وآله في أول الدعاء ووسطه وآخره

١٨

٨٨٢٣ / ٨٨٤٠

٩٢

٣٧ ـ باب استحباب التوسل في الدعاء بمحمدٍ وآل محمد ( عليهم السلام )

١٣

٨٨٤١ / ٨٨٥٣

٩٧

٣٨ ـ باب استحباب الإِجتماع في الدعاء من أربعة إلى أربعين

٤

٨٨٥٤ / ٨٨٥٧

١٠٣

٥١٤

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٩ ـ باب استحباب التأمين على دعاء المؤمن وتأكده مع التماسه

٤

٨٨٥٨ / ٨٨٦١

١٠٥

٤٠ ـ باب استحباب العموم في الدعاء وتأكده في امام الجماعة

٢

٨٨٦٢ / ٨٨٦٣

١٠٦

٤١ ـ باب استحباب الدعاء للمؤمن بظهر الغيب ، والتماس الدعاء منه

١٤

٨٨٦٤ / ٨٨٧٧

١٠٦

٤٢ ـ باب استحباب اختيار الإِنسان الدعاء للمؤمن على الدعاء لنفسه

٨

٨٨٧٨ / ٨٨٨٥

١١٠

٤٣ ـ باب استحباب الدعاء للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

٦

٨٨٨٦ / ٨٨٩١

١١٤

٤٤ ـ باب استحباب دعاء الانسان لوالديه ، ودعاء المعتمر والصائم

٢

٨٨٩٢ / ٨٨٩٣

١١٦

٤٥ ـ باب استحباب دعاء الانسان لأربعين من المؤمنين قبل دعائه لنفسه

٤

٨٨٩٤ / ٨٨٩٧

١١٧

٤٦ ـ باب جواز الدعاء للكافر ، والسلام عليه ، عند الضرورة والحاجة إليه

١

٨٨٩٨

١١٨

٤٧ ـ باب تأكد استحباب التهليل عشراً في الصباح والمساء

٣

٨٨٩٩ / ٨٩٠١

١١٩

٤٨ ـ باب استحباب الدعاء للرزق

٣

٨٩٠٢ / ٨٩٠٤

١٢١

٤٩ ـ باب استحباب الدعاء بسعة الرزق وان لم يقيد بالحلال

٢

٨٩٠٥ / ٨٩٠٦

١٢١

٥٠ ـ باب كراهة الدعاء للرزق ممن أفسد ماله أو أنفقه في غير حق

٧

٨٩٠٧ / ٨٩١٣

١٢٣

٥١ ـ باب استحباب دعاء الحاج والغازي والمريض ، ووجوب توقي دعائهم

٢

٨٩١٤ / ٨٩١٥

١٢٧

٥٢ ـ باب وجوب توقي دعوة المظلوم بترك الظلم ، ودعوة الوالدين بترك العقوق

٧

٨٩١٦ / ٨٩٢٢

١٢٨

٥٣ ـ باب تحريم الدعاء على المؤمن بغير حق ، وكراهة الاكثار من الدعاء على الظالم

٤

٨٩٢٣ / ٨٩٢٦

١٣١

٥٤ ـ باب استحباب الدعاء على العدو خصوصاً إذا أدبر

٤

٨٩٢٧ / ٨٩٣٠

١٣٢

٥٥ ـ باب استحباب الدعاء على العدو في السجدة الأخيرة من الركعتين الأولتين

١

٨٩٣١

١٣٣

٥١٥

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٥٦ ـ باب استحباب مباهلة العدو والخصم ، وكيفيتها ، واستحباب الصوم قبلها

٤

٨٩٣٢ / ٨٩٣٥

١٣٤

٥٧ ـ باب استحباب كون المباهله بين طلوع الفجر وطلوع الشمس

١

٨٩٣٦

١٣٦

٥٨ ـ باب أنه يكره أن يقال في الدعاء وغيره : الحمد لله منتهى علمه

٢

٨٩٣٧ / ٨٩٣٨

١٣٦

٥٩ ـ باب أنه يكره أن يقال : اللهم إني أعوذ بك من الفتنة بل يقال : من مضلات الفتن

٢

٨٩٣٩ / ٨٩٤٠

١٣٧

٦٠ ـ باب أنه يكره أن يقال في الدعاء : اللهم اجعلني ممن تنتصر لدينك

٢

٨٩٤١ / ٨٩٤٢

١٣٨

٦١ ـ باب أنه يكره أن يقال : اللهم اغنني عن خلقك ، بل يقال : عن لئام خلقك

١

٨٩٤٣

١٣٨

٦٢ ـ باب استحباب الدعاء بما جرى على اللسان ، واختيار الدعاء المأثور ان تيسر

٢

٨٩٤٤ / ٨٩٤٥

١٣٩

٦٣ ـ باب استحباب الدعاء بالأسماء الحسنى وغيرها من أسماء الله

٢

٨٩٤٦ / ٨٩٤٧

١٤٠

٦٤ ـ باب تأكد استحباب الدعاء للحامل بجعل الحمل ذكراً سوياً وغير ذلك

٥

٨٩٤٨ / ٨٩٥٢

١٤٠

٦٥ ـ باب أنه يستحب للداعي اليأس مما في أيدى الناس ، وأن لا يرجو إلا الله

٣

٨٩٥٣ / ٨٩٥٥

١٤٢

٦٦ ـ باب استحباب لبس الداعي خاتم فيروزج وخاتم عقيق

٥

٨٩٥٦ / ٨٩٦٠

١٤٣

٦٧ ـ باب وجوب ترك الداعي للذنوب واجتنابه للمحرمات

٧

٨٩٦١ / ٨٩٦٧

١٤٤

٦٨ ـ باب وجوب ترك الداعي للظلم ورده المظالم

٣

٨٩٦٨ / ٨٩٧٠

١٤٦

أبواب الذكر .

١ ـ باب استحباب ذكر الله على كل حال ولو عند التخلي والجماع ونحوهما

٥

٨٩٧١ / ٨٩٧٥

١٤٩

٢ ـ باب كراهة ترك ذكر الله

٣

٨٩٧٦ / ٨٩٧٨

١٥١

٣ ـ باب استحباب ذكر الله في كل مجلس ، والصلاة على محمد وآل محمد

٥

٨٩٧٩ / ٨٩٨٣

١٥٢

٥١٦

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٤ ـ باب ما يستحب أن يقال عند القيام في المجلس

١

٨٩٨٤

١٥٣

٥ ـ باب استحباب كثرة ذكر الله بالليل والنهار

١٣

٨٩٨٥ / ٨٩٩٧

١٥٤

٦ ـ باب استحباب ذكر الله في الخلوة

٢

٨٩٩٨ / ٨٩٩٩

١٥٨

٧ ـ باب استحباب ذكر الله في الملأ

١

٩٠٠٠ / ٩٠٠٣

١٥٩

٨ ـ باب استحباب ذكر الله وقراءة القرآن في المنزل والمسجد وكراهة ترك ذلك

١

٩٠٠٤

١٦٠

٩ ـ باب استحباب ذكر الله وقراءة القرآن عند خوف الصاعقة

٥

٩٠٠٥ / ٩٠٠٩

١٦٠

١٠ ـ باب استحباب الاشتغال بذكر الله عما سواه من العبادات المستحبة

٤

٩٠١٠ / ٩٠١٣

١٦٢

١١ ـ باب استحباب ذكر الله في النفس وفي السر ، واختياره على الذكر علانية

٥

٩٠١٤ / ٩٠١٨

١٦٣

١٢ ـ باب استحباب ذكر الله في الغافلين

٣

٩٠١٩ / ٩٠٢١

١٦٥

١٣ ـ باب استحباب ذكر الله في السوق ، وعند الصباح والمساء ، وبعد الصبح والعصر

١

٩٠٢٢

١٦٦

١٤ ـ باب استحباب ذكر الله عند غفلة القلب وسهوه

١

٩٠٢٣

١٦٦

١٥ ـ باب استحباب ذكر الله في كل واد

١

٩٠٢٤

١٦٧

١٦ ـ باب استحباب ذكر الله عند الوسوسة وحديث النفس

٤

٩٠٢٥ / ٩٠٢٨

١٦٧

١٧ ـ باب استحباب الابتداء بالبسملة مخلصاً لله مقبلاً بالقلب إليه

٤

٩٠٢٩ / ٩٠٣٢

١٦٩

١٨ ـ باب استحباب التحميد كل يوم ثلاثمائة وستين مرة ، وكذا كل ليلة

٣

٩٠٣٣ / ٩٠٣٥

١٧١

١٩ ـ باب استحباب التحميد أربع مرات كل صباح ومساء

١

٩٠٣٦

١٧٢

٢٠ ـ باب استحباب قول : الحمد لله كما هو أهله

١

٩٠٣٧

١٧٣

٢١ ـ باب استحباب حمد الله عند النظر في المرآة

١

٩٠٣٨

١٧٣

٢٢ ـ باب استحباب كثرة حمد الله عند تظاهر النعم

٧

٩٠٣٩ / ٩٠٤٥

١٧٤

٢٣ ـ باب استحباب الإِكثار من الإِستغفار

١٢

٩٠٤٦ / ٩٠٥٧

١٧٦

٢٤ ـ باب استحباب الإِستغفار خمساً وعشرين مرة في كل مجلس وإن خفّ

١

٩٠٥٨

١٧٩

٥١٧

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٢٥ ـ باب استحباب الإِستغفار في كل يوم سبعين مرة ولو من غير ذنب

١

٩٠٥٩

١٧٩

٢٦ ـ باب استحباب الإِستغفار والتهليل

١

٩٠٦٠

١٨٠

٢٧ ـ باب استحباب الإستغفار في السحر وفي الوتر

١

٩٠٦١

١٨١

٢٨ ـ باب حكم الإِستغفار للأبوين الكافرين ، والدعاء لهما وللكافر

١

٩٠٦٢

١٨١

٢٩ ـ باب استحباب التسبيح

٥

٩٠٦٣ / ٩٠٦٧

١٨٢

٣٠ ـ باب استحباب التكبير والتسبيح والتحميد والتهليل مائة مائة كل يوم

٢

٩٠٦٨ / ٩٠٦٩

١٨٣

٣١ ـ باب استحباب الإِكثار من التسبيحات الأربع خصوصاً في الصباح والمساء

١٢

٩٠٧٠ / ٩٠٨١

١٨٥

٣٢ ـ باب استحباب التهليل والتكبير

٢

٩٠٨٢ / ٩٠٨٣

١٩٠

٣٣ ـ باب كراهة أن يقال : الله أكبر من كل شيء ، بل يقال : من أن يوصف

٣

٩٠٨٤ / ٩٠٨٦

١٩١

٣٤ ـ باب استحباب الإِكثار من الصلاة على محمد وآله ( عليهم السلام )

١٣

٩٠٨٧ / ٩٠٩٩

١٩٢

٣٥ ـ باب كيفية الصلاة على محمد وآله

٤

٩١٠٠ / ٩١٠٣

١٩٦

٣٦ ـ باب استحباب ذكر الرسول ( عليه السلام ) وذكر الله في كل مجلس

٢

٩١٠٤ / ٩١٠٥

١٩٨

٣٧ ـ باب استحباب الصلاة على محمد وآله عند النسيان

١

٩١٠٦

١٩٨

٣٨ ـ باب استحباب ختم الكلام والدعاء بالصلاة على محمد وآل محمد صلى الله عليهم

١

٩١٠٧

١٩٩

٣٩ ـ باب استحباب رفع الصوت بالصلاة على محمد وآله

١

٩١٠٨

٢٠٠

٤٠ ـ باب استحباب الصلاة على محمد وآله عشراً

١

٩١٠٩

٢٠٠

٤١ ـ باب استحباب الصلاة على محمد وآله كلما ذكر الله

١

٩١١٠

٢٠١

٤٢ ـ باب وجوب الصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كلما ذكر

١٨

٩١١١ / ٩١٢٨

٢٠١

٤٣ ـ باب استحباب تقديم الصلاة على محمد وآل محمد كلما ذكر أحد من الأنبياء

١

٩١٢٩

٢٠٨

٥١٨

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٤٤ ـ باب استحباب التهليل واختياره على أنواع الاذكار والعبادات المندوبة

١٦

٩١٣٠ / ٩١٤٥

٢٠٨

٤٥ ـ باب استحباب رفع الصوت بالتهليل ، واختيار الذكر سراً عليه

٣

٩١٤٦ / ٩١٤٨

٢١٤

٤٦ ـ باب استحباب تكرار الشهادتين

٣

٩١٤٩ / ٩١٥١

٢١٥

٤٧ ـ باب استحباب قول : لا حول ولا قوة إلا بالله

٨

٩١٥٢ / ٩١٥٩

٢١٧

٤٨ ـ باب نبذة مما يستحب أن يقال كل يوم

٢٢

٩١٦٠ / ٩١٨١

٢١٩

٤٩ ـ باب نبذة مما يقال في الصباح والمساء

١٥

٩١٨٢ / ٩١٩٦

٢٢٥

٥٠ ـ باب استحباب الجلوس مع الذين يذكرون الله ، ومع الذين يتذاكرون العلم

٤

٩١٩٧ / ٩٢٠٠

٢٣٠

أبواب قواطع الصلاة

١ ـ باب بطلان الصلاة بحصول شيء من نواقض الطهارة في أثنائها

١١

٩٢٠١ / ٩٢١١

٢٣٣

٢ ـ باب أنه لا تبطل الصلاة بالقيء ، ولا الأز ، ولا الجشأ ، ولا خروج الدم

١٩

٩٢١٢ / ٩٢٣٠

٢٣٨

٣ ـ باب بطلان الصلاة باستدبار القبلة دون الألتفات يميناً وشمالاً

٨

٩٢٣١ / ٩٢٣٨

٢٤٤

٤ ـ باب عدم بطلان الصلاة بمرور شيء قدام المصلي

١

٩٢٣٩

٢٤٦

٥ ـ باب بطلان الصلاة بالبكاء فيها لذكر الميت لا لذكر جنة أو نار

٥

٩٢٤٠ / ٩٢٤٤

٢٤٧

٦ ـ باب كراهة تغميض العينين في الصلاة الا في الركوع وكراهة نفخ موضع السجود

٢

٩٢٤٥ / ٩٢٤٦

٢٤٩

٧ ـ باب بطلان الصلاة بالضحك مع القهقهة لا بمجرد التبسم

٤

٩٢٤٧ / ٩٢٥٠

٢٥٠

٨ ـ باب جواز الصلاة مع مدافعة الأخبثين ، والريح ، والغمز ، والخف الضيق

٨

٩٢٥١ / ٩٢٥٨

٢٥١

٩ ـ باب جواز إيماء المصلي ، وتنحنحه ، وإشارته ، ورفع صوته بالتسبيح

١٠

٩٢٥٩ / ٩٢٦٨

٢٥٤

٥١٩

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٠ ـ باب جواز رمي المصلي إنساناً أو كلباً أو نحوهما ، وترديد الدعاء والقراءة

٥

٩٢٦٩ / ٩٢٧٣

٢٥٨

١١ ـ باب كراهة التثاؤب والتمطي الأختياريين ، خاصة في الصلاة

٤

٩٢٧٤ / ٩٢٧٧

٢٥٩

١٢ ـ باب كراهة العبث في الصلاة ، وجواز تسوية الحصى في موضع السجود

١٠

٩٢٧٨ / ٩٢٨٧

٢٦٠

١٣ ـ باب جواز الدعاء للدين والدنيا ، وسؤال المباح دون المحرم

٣

٩٢٨٨ / ٩٢٩٠

٢٦٣

١٤ ـ باب كراهة فرقعة الأصابع ونقضها ، والبزاق ، والامتخاط

٤

٩٢٩١ / ٩٢٩٤

٢٦٤

١٥ ـ باب عدم جواز التكفير وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى في الصلاة

٧

٩٢٩٥ / ٩٣٠١

٢٦٥

١٦ ـ باب جواز رد المصلي السلام بل وجوبه ، ويرد كما قيل له

٧

٩٣٠٢ / ٩٣٠٨

٢٦٧

١٧ ـ باب كراهة السلام على المصلي ، وعدم تحريمه

٣

٩٣٠٩ / ٩٣١١

٢٧٠

١٨ ـ باب جواز تسميت المصلي للعاطس ، وحمد الله والصلاة على محمد وآله

٥

٩٣١٢ / ٩٣١٦

٢٧١

١٩ ـ باب جواز قتل المصلي الحية والعقرب إذا لم يستلزم شيئاً من منافيات الصلاة

٥

٩٣١٧ / ٩٣٢١

٢٧٣

٢٠ ـ باب جواز قتل المصلي القملة والبرغوث والبقة والذباب وسائر الهوام

٨

٩٣٢٢ / ٩٣٢٩

٢٧٤

٢١ ـ باب جواز قطع الصلاة الواجبة لضرورة كإحراز المال الذاهب

٣

٩٣٣٠ / ٩٣٣٢

٢٧٦

٢٢ ـ باب عدم بطلان الصلاة بضم المرأة المحللة ورؤية وجهها

٣

٩٣٣٣ / ٩٣٣٥

٢٧٨

٢٣ ـ باب جواز الشرب في الوتر لمن يريد الصوم وهو عطشان

٢

٩٣٣٦ / ٩٣٣٧

٢٧٩

٢٤ ـ باب جواز حمل المرأة طفلها في الصلاة وارضاعها إياه جالسة

٣

٩٣٣٨ / ٩٣٤٠

٢٨٠

٥٢٠