🚖

وسائل الشيعة - ج ٧

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٧

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
ISBN: 964-5503-07-8
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

٢٧ ـ باب استحباب الاستغفار في السحر وفي الوتر

[ ٩٠٦١ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : روي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : إنّ الله إذا أراد أن يصيب أهل الأرض بعذاب قال : لولا الذين يتحابّون بجلالي ويعمرون مساجدي ويستغفرون بالأسحار ، لولاهم لأنزلت عذابي .

وفي ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن علي بن الحسن الكوفي ، عن أبيه ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن السكوني ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، مثله (١) .

أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن العبّاس بن الفضيل (٢) ، عن إبراهيم بن محمّد ، عن موسى بن سابق ، عن جعفر ، عن أبيه ، مثله (٣) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الدعاء والقنوت (٤) وغير ذلك (٥) .

٢٨ ـ باب حكم الاستغفار للأبوين الكافرين ، والدعاء لهما وللكافر

[ ٩٠٦٢ ] ١ ـ عبد الله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) : عن عبد الله بن

_________________

الباب ٢٧ فيه حديث واحد

١ ـ الفقيه ١ : ٣٠٠ / ١٣٧٢ .

(١) ثواب الأعمال : ٢١١ .

(٢) في المصدر ( الفضل ) وقد كتبه المصنف ثم صوبه الى ( الفضيل ) .

(٣) المحاسن : ٥٣ / ٨١ .

(٤) تقدّم في الباب ١٠ من أبواب القنوت .

(٥) تقدّم في الباب ٢٥ وفي الحديث ٥ من الباب ٣٠ من أبواب الدعاء ، ويأتي ما يدل عليه في الباب ٩٤ من أبواب جهاد النفس .

الباب ٢٨ فيه حديث واحد

١ ـ قرب الإِسناد : ١٢٠ .

١٨١

الحسن ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، قال : سألته عن رجل مسلم وأبواه كافران ، هل يصلح له أن يستغفر لهما في الصلاة ؟ قال : إن كان فارقهما صغيراً لا يدري أسلما أم لا فلا بأس ، وإن عرف كفرهما فلا يستغفر لهما ، وإن لم يعرف فليدعُ لهما .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الدعاء (١) ، وفي صلاة الجنازة (٢) .

٢٩ ـ باب استحباب التسبيح

[ ٩٠٦٣ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( ثواب الأعمال ) : عن أبيه ، عن سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمّد ، عن أبيه ، عن محمّد بن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : من قال سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم وبحمده ، كتب الله له ثلاثة آلاف حسنة ، ومحا عنه ثلاثة آلاف سيّئة ، ورفع له ثلاثة آلاف درجة ، ويخلق منها طائراً في الجنّة يسبّح ، وكان أجر تسبيحه له .

[ ٩٠٦٤ ] ٢ ـ وفي ( العلل ) وفي ( معاني الأخبار ) : عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن علي بن إبراهيم المنقري أو غيره ، رفعه قال : قيل للصادق ( عليه السلام ) : إن من سعادة المرء خفّة عارضيه ، فقال : وما في (١) هذا من السعادة ، إنّما السعادة خفّة ماضغيه بالتسبيح .

_________________

(١) تقدّم ما يدل عليه باطلاقه في الحديث ١ من الباب ٤٤ وفي الباب ٤٦ من أبواب الدعاء .

(٢) تقدّم ما يدل عليه بعمومه في الباب ٣ من أبواب صلاة الجنازة .

الباب ٢٩ فيه ٥ أحاديث

١ ـ ثواب الأعمال : ٢٧ .

٢ ـ علل الشرائع : ٥٨٠ / ١١ الباب ٣٨٥ ، ومعاني الأخبار : ١٨٣ .

(١) كتب المصنف على ( في ) علامة نسخة .

١٨٢

[ ٩٠٦٥ ] ٣ ـ وفي ( معاني الأخبار ) : عن علي بن عبد الله بن بابويه ، عن علي بن أحمد الطبري ، عن أبي سعيد ، عن خراش ، عن أنس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من قال : سبحان الله وبحمده ، كتب الله له ألف ألف حسنة ، ومحا عنه ألف ألف سيّئة ، ورفع له ألف ألف درجة ، ومن زاد زاده الله ، ومن استغفر غفر الله له .

[ ٩٠٦٦ ] ٤ ـ أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن محمّد بن مروان ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : إذا قال العبد : سبحان الله ، فقد أنف لله ، وحقّ على الله أن ينصره .

[ ٩٠٦٧ ] ٥ ـ وعن الوشّاء ، عن رفاعة بن موسى ، عن ليث المرادي أبي بصير قال : سمعته يقول : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من قال : سبحان الله ، من غير تعجّب خلق الله منها طائراً أخضر يستظلّ بظلّ العرش يسبّح ، فيكتب له ثوابه إلى يوم القيامة .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١) .

٣٠ ـ باب استحباب التكبير والتسبيح والتحميد والتهليل مائة مائة كلّ يوم

[ ٩٠٦٨ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن

_________________

٣ ـ معاني الأخبار : ٤١١ / ٩٨ .

٤ ـ المحاسن : ٣٧ / ٣٦ .

٥ ـ المحاسن : ٣٧ / ٤٠ .

(١) يأتي في البابين ٣٠ و ٣١ وفي الحديث ٨ من الباب ٣٤ وفي البابين ٤٨ و ٤٩ من هذه الأبواب ، ويأتي في الأحاديث ١٢ و ٢٠ و ٢٩ من الباب ١٨ من أبواب احكام شهر رمضان وفي الحديث ٢١ من الباب ٤٩ من أبواب جهاد النفس .

الباب ٣٠ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٢ : ٣٦٦ / ١ .

١٨٣

أبي عمير ، عن هشام بن سالم وأبي أيّوب الخراز جميعاً ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من كبّر الله مائة مرّة كان أفضل من عتق مائة رقبة ، ومن سبّح الله مائة مرّة كان أفضل من سياق مائة بدنة ، ومن حمد الله مائة مرّة كان أفضل من حملان مائة فرس في سبيل الله بسرجها ولجمها وركبها ، ومن قال : لا إله إلّا الله مائة مرّة كان أفضل الناس عملاً ذلك اليوم ، إلّا من زاد .

محمّد بن علي بن الحسين في ( المجالس ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن مالك بن أنس ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، مثله (١) .

وفي ( ثواب الأعمال ) : عن محمد بن موسى بن المتوكّل ، عن السعدآبادي عن أحمد بن أبي عبد الله ، مثله (٢) .

[ ٩٠٦٩ ] ٢ ـ أحمد بن أبي عبد الله البرقي في ( المحاسن ) : عن رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) ، أنّه قال لأُمّ هاني : من سبّح الله مائة مرّة كلّ يوم كان أفضل ممّن ساق مائة بدنة إلى بيت الله الحرام ، ومن حمد الله مائة تحميدة كان أفضل ممّن أعتق مائة رقبة ، ومن كبّر الله مائة تكبيرة كان أفضل ممّن حمل على مائة فرس في سبيل الله بسرجها ولجمها ، ومن هلّل الله مائة تهليلة كان أفضل الناس عملاً يوم القيامة إلّا من قال أفضل من هذا .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١) .

_________________

(١) أمالي الصدوق : ٦٦ / ١ .

(٢) ثواب الأعمال : ٢٥ / ١ .

٢ ـ المحاسن : ٤٣ / ٥٧ .

(١) يأتي ما يدل عليه بعمومه واطلاقه في البابين ٣١ و ٣٢ ، وفي الحديث ٨ من الباب ٣٤ وفي البابين ٤٨ و ٤٩ من هذه الأبواب ، ويأتي في الحديث ٤ من الباب ١٢٠ من أبواب العشرة ، تقدّم في الباب ٢٩ من هذه الأبواب ، وتقدم في الحديث ٧ من الباب ١٧ من أبواب التعقيب

١٨٤

٣١ ـ باب استحباب الإِكثار من التسبيحات الأربع خصوصاً في الصباح والمساء

[ ٩٠٧٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : التسبيح نصف الميزان ، والحمد لله يملأ الميزان ، والله أكبر يملأ ما بين السماء والأرض .

[ ٩٠٧١ ] ٢ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن ابن محبوب ، عن مالك بن عطيّة ، عن ضريس الكناسي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) قال لرجل : إذا أصبحت وأمسيت فقل : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر ، فإنّ لك إن قلته بكلّ تسبيحة عشر شجرات في الجنّة من أنواع الفاكهة ، وهنّ الباقيات الصالحات .

أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن علي بن سيف ، عن أخيه الحسين بن سيف بن عميرة ، عن مالك بن عطيّة ، مثله (١) .

محمّد بن علي بن الحسين في ( المجالس ) : عن أحمد بن محمّد بن يحيى ، عن سعد بن عبد الله ، عن الهيثم بن أبي مسروق ، عن ابن محبوب ، مثله (٢) .

[ ٩٠٧٢ ] ٣ ـ وفي ( ثواب الأعمال ) : عن الحسين بن أحمد ، عن أبيه ، عن

_________________

الباب ٣١ فيه ١٢ حديثاً

١ ـ الكافي ٢ : ٣٦٧ / ٣ .

٢ ـ الكافي ٢ : ٣٦٧ / ٤ .

(١) المحاسن : ٣٧ / ٣٨ .

(٢) أمالي الصدوق : ١٦٩ / ١٦ .

٣ ـ ثواب الأعمال : ٢٣ / ١ .

١٨٥

محمّد بن أحمد ، عن إبراهيم بن إسحاق ، عن عبد الله بن حمّاد ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : أكثروا من قول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر ، فإنّهنّ يأتين يوم القيامة لهنّ مقدّمات ومؤخّرات ومعقّبات ، وهنّ الباقيات الصالحات .

وعن أبيه ، عن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أحمد بن محمد ، عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، عن منصور بن يونس ، عن أبي بصير ، مثله (١) .

[ ٩٠٧٣ ] ٤ ـ وعن محمّد بن الحسن ، عن سعد ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن علي بن فضّال ، عن أبي داود المسترق ، عن ثعلبة بن ميمون (١) ، عن يونس بن يعقوب ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : التفت رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) إلى أصحابه فقال : اتّخذوا جُنناً ، فقالوا : يا رسول الله أمن عدوٍّ قد أظلّنا ؟ قال : لا ، ولكن من النار ، ( فقالوا : ما الجُنّة ؟ فقال : ) (٢) قولوا : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر .

[ ٩٠٧٤ ] ٥ ـ وعن محمّد بن علي ماجيلويه ، عن عمّه محمّد بن أبي القاسم ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن أبيه ، عن محمّد بن سنان ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من قال : سبحان الله ، غرس الله له بها شجرة في الجنّة ، ومن قال : الحمد لله ، غرس الله له بها شجرة في الجنّة ، ومن قال : لا إله إلّا الله ، غرس الله له بها شجرة في الجنّة ، ومن قال : الله أكبر ، غرس الله له بها شجرة في

_________________

(١) ثواب الأعمال : ٢٦ / ٢ .

٤ ـ ثواب الأعمال : ٢٦ / ١ .

(١) في المصدر زيادة : [ عن بعض أصحابه ] .

(٢) ليس في المصدر .

٥ ـ ثواب الأعمال : ٢٦ / ٣ .

١٨٦

الجنة ، فقال رجل من قريش : يا رسول الله ، إنّ شجرنا في الجنّة لكثير ، فقال : نعم ، ولكن إيّاكم أن ترسلوا عليها نيراناً (١) فتحرقوها ، وذلك أنّ الله عزّ وجلّ يقول : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ ) (٢) .

وفي ( المجالس ) : عن أحمد بن هارون الفامي ، عن محمّد بن عبد الله الحميري ، عن أبيه ، عن أحمد بن محمّد البرقي ، مثله (٣) .

[ ٩٠٧٥ ] ٦ ـ وفي ( ثواب الأعمال ) أيضاً : عن محمّد بن الحسن ، عن الصفّار ، عن أحمد بن محمّد ، عن أبيه والحسن بن الحسين اللؤلؤي ، عن محمّد بن سنان ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : من قال : سبحان الله ، من غير تعجّب خلق الله منها طائراً له لسان وجناحان يسبّح الله عنه في المسبّحين حتى تقوم الساعة ، ومثل ذلك : الحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر .

[ ٩٠٧٦ ] ٧ ـ وفي ( العلل ) و ( الأمالي ) بإسناد يأتي (١) قال : جاء نفر من اليهود إلى رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) فسألوه عن الكلمات التي اختارهنّ الله لابراهيم حيث بنى البيت ، فقال النبي ( صلّى الله عليه وآله ) : نعم ، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر ـ إلى أن قال اليهودي ـ أخبرني : ما جزاء قائلها ؟ قال : إذا قال العبد : سبحان الله ، سبّح معه ما دون العرش ، فيُعطى قائلها عشر أمثالها ، وإذا قال : الحمد

_________________

(١) في نسخة : ناراً ( هامش المخطوط ) .

(٢) سورة محمد ( صلّى الله عليه وآله ) ٤٧ : ٣٣ .

(٣) أمالي الصدوق : ٤٨٦ / ١٤ .

٦ ـ ثواب الأعمال : ٢٧ / ١ .

٧ ـ علل الشرائع : ٢٥١ / ٨ ، وامالي الصدوق : ١٥٨ / ١ .

(١) يأتي في الفائدة الأولى من الخاتمة برمز (خ) .

١٨٧

لله ، أنعم الله عليه بنعم الدنيا موصولاً بنعم (٢) الآخرة ، وهي الكلمة التي يقولها أهل الجنّة إذا دخلوها ، وينقطع الكلام الذي يقولونه في الدنيا ما خلا الحمد لله ، وذلك قوله تعالى : ( دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) (٣) وأمّا قوله : لا إله إلا الله فالجنّة جزاؤه ، وذلك قوله تعالى : ( هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ) (٤) ، يقول : هل جزاء لا إله إلّا الله إلّا الجنّة .

[ ٩٠٧٧ ] ٨ ـ أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن علي بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن ثابت ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : من قال : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر ، خلق الله منها أربعة أطيار تسبّحه وتقدّسه وتهلّله إلى يوم القيامة .

[ ٩٠٧٨ ] ٩ ـ وعن محمّد بن علي ، عن الحكم بن مسكين ، عن داود بن الحصين ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : من بخل منكم بمال أن ينفقه ، وبالجهاد أن يحضره ، والليل أن يكابده ، فلا يبخل بسبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر ولا حول ولا قوّة إلّا بالله .

[ ٩٠٧٩ ] ١٠ ـ علي بن الحسين المرتضى في رسالة ( المحكم والمتشابه) : بسند يأتي عن رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) قال : لمّا أُسري بي إلى السماء دخلت الجنّة فرأيت فيها قيعاناً ، ورأيت فيها ملائكة يبنون لبنة من ذهب ولبنة من فضّة ، وربّما أمسكوا ، فقلت لهم : مالكم قد أمسكتم ؟ قالوا : حتى تجيئنا النفقة ، فقلت : وما نفقتكم ؟ قالوا : قول المؤمن : سبحان الله والحمد لله ولا

_________________

(٢) في نسخة : بنعيم ( هامش المخطوط ) .

(٣) يونس ١٠ : ١٠ .

(٤) الرحمن ٥٥ : ٦٠ .

٨ ـ المحاسن : ٣٧ / ٣٦ .

٩ ـ المحاسن : ٣٧ / ٣٩ .

١٠ ـ رسالة المحكم والمتشابه : ٨٣ .

١٨٨

إله إلّا الله والله أكبر ، فإذا قال بنينا ، وإذا سكت أمسكنا .

[ ٩٠٨٠ ] ١١ ـ الحسن بن محمّد الطوسي في ( أماليه ) : عن أبيه ، عن جماعة ، عن أبي المفضّل ، عن الحسن (١) بن محمّد بن مروان ، عن أبيه ، عن يحيى بن سالم ، عن حمّاد بن عثمان ، عن الصادق ، عن آبائه ، عن رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) ، مثله .

علي بن إبراهيم في ( تفسيره ) : عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن درّاج ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، مثله (٢) . وعن أبيه ، عن حمّاد ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن النبي ( صلّى الله عليه وآله ) ، مثله (٣) .

[ ٩٠٨١ ] ١٢ ـ وبهذا الإِسناد قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : لمّا أُسري بي إلى السماء دخلت الجنّة فرأيت فيها قصراً من ياقوتة حمراء يرى داخلها من خارجها ، وخارجها من داخلها من ضيائها ، وفيها ( بنيان من زبرجد ) (١) ، فقلت : يا جبرئيل ، لمن هذا القصر ؟ فقال : لمن أطاب الكلام ، وأدام الصيام ، وأطعم الطعام ، وتهجّد بالليل والناس نيام .

ثمّ قال : أتدري ما أطاب الكلام يا علي ؟ قال : الله ورسوله أعلم ، قال : من قال : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، أتدري من أدام الصيام ؟قال : لا ، قال : من صام شهر رمضان ولم يفطر منه يوماً ،

_________________

١١ ـ أمالي الطوسي ٢ : ٨٨ .

(١) في المصدر : اسحاق .

(٢) تفسير القمي ٢ : ٥٣ .

(٣) تفسير القمي ١ : ٢١ .

١٢ ـ تفسير القمي ١ : ٢١ ، أورد نحوه في الحديث ٧ من الباب ٢٩ من أبواب المواقيت ، وفي الحديث ٧ من الباب ٣٤ من أبواب احكام العشرة .

(١) في المصدر : بيتان من در وزبرجد .

١٨٩

أتدري ما إطعام الطعام ؟ قال : الله ورسوله أعلم ، قال : من طلب لعياله ما يكفّ به وجوههم عن الناس ، وتدري من يتهجّد بالليل والناس نيام ؟ قال : الله ورسوله أعلم : قال : من لم ينم حتى يصلّي العشاء الآخرة ، ويعني بالناس نيام اليهود والنصارى فإنّهم ينامون فيما بينهما .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٣) .

٣٢ ـ باب استحباب التهليل والتكبير

[ ٩٠٨٢ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن سنان ، عن حمّاد ، عن ربعي ، عن فضيل ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) ، قال : سمعته يقول : أكثروا من التهليل والتكبير فإنّه ليس شيء أحبّ إلى الله من التهليل والتكبير .

[ ٩٠٨٣ ] ٢ ـ وعنه ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، رفعه ، عن حريز ، عن يعقوب القمّي ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : ثمن الجنّة لا إله إلّا الله والله أكبر .

محمّد بن علي بن الحسين في ( ثواب الأعمال ) (١) : عن محمّد بن

_________________

(٢) تقدم في الأحاديث ١ و ٩ و ١٠ من الباب ١٢ من ابواب المواقيت ، وفي الباب ١٥ ، وفي الحديث ٧ من الباب ١٨ من أبواب التعقيب ، وفي الباب ٢٩ من هذه الأبواب .

(٣) يأتي في الحديث ٨ من الباب ٣٤ ، وفي الحديث ٢٠ من الباب ٤٨ من هذه الأبواب ، وفي الحديث ٤ من الباب ١٤ من أبواب العشرة ، وفي الحديثين ١٠ ، ١١ من الباب ٢٣ من ابواب جهاد النفس .

الباب ٣٢ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٢ : ٣٦٧ / ٢ .

٢ ـ الكافي ٢ : ٣٧٥ / ١ .

(١) ثواب الأعمال : ١٨ / ١٣ .

١٩٠

الحسن ، عن الصفّار ، عن أحمد بن محمّد البرقي ، عن الحسين (٢) بن علي بن يقطين ، عن محمّد بن سنان (٣) ، وخلف بن حمّاد جميعاً : عن ربعي ، وذكر الحديث الأوّل .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (٤) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٥) .

٣٣ ـ باب كراهة أن يقال : الله أكبر من كلّ شيء ، بل يقال : من أن يوصف

[ ٩٠٨٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن مروك بن عبيد ، عن جميع بن عمير قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : أيّ شيء الله أكبر ؟ فقلت : الله أكبر من كلّ شيء ، فقال : وكان ثمّ شيء فيكون أكبر منه ؟ فقلت : فما هو ؟ قال : الله أكبر من أن يوصف .

[ ٩٠٨٥ ] ٢ ـ وعن علي بن محمّد ، عن سهل بن زياد ، عن ابن محبوب ، عمّن ذكره ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رجل عنده : الله أكبر ، فقال : الله أكبر من أيّ شيء ؟ فقال : من كلّ شيء فقال : أبو عبد الله ( عليه السلام ) : حدّدته ، فقال الرجل : كيف أقول ؟ قال : قل : الله أكبر من أن يوصف .

_________________

(٢) في المصدر : الحسن .

(٣) في المصدر زيادة : عن حماد بن عثمان .

(٤) تقدّم في الباب ٣٦ من أبواب الاحتضار وما يدل على بعض المقصود في الحديث ٨ من الباب ٧٣ من ابواب الدفن ، وفي البابين ٣٠ ، ٣١ من هذه الأبواب .

(٥) يأتي في الأبواب ٤٤ ، ٤٨ ، ٤٩ من هذه الأبواب .

الباب ٣٣ فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ١ : ٩١ / ٩ ، والتوحيد : ٣١٣ / ٢ .

٢ ـ الكافي ١ : ٩١ / ٨ .

١٩١

ورواه الصدوق في ( التوحيد ) : عن أحمد بن محمّد بن يحيى ، عن أبيه ، عن سهل بن زياد (١) .

والذي قبله عن محمّد بن الحسن ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن أبيه ، عن مروك بن عبيد ، عن جميع بن عمير ، مثله .

[ ٩٠٨٦ ] ٣ ـ قال الكليني : وفي رواية أبي بصير عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ـ وذكر الدعاء عند الحجر الأسود ، الى أن قال : ـ الله أكبر من خلقه ، الله أكبر ممّا أخاف (١) وأحذر ، الحديث .

أقول : وقد ورد في أحاديث كثيرة أنّ الله أكبر من كلّ شيء ، وهي محمولة على الجواز مع قصد المعنى الصحيح .

٣٤ ـ باب استحباب الإِكثار من الصلاة على محمّد وآله ( عليهم السلام ) ، واختيارها على ما سواها

[ ٩٠٨٧ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن أبي أيّوب ، عن محمّد بن مسلم ، عن أحدهما ( عليه السلام ) قال : ما في الميزان شيء أثقل من الصلاة على محمّد وآل محمّد ، وإنّ الرجل لتوضع أعماله في الميزان فتميل به فيخرج ( صلّى الله عليه وآله ) الصلاة عليه فيضعها في ميزانه فترجح .

[ ٩٠٨٨ ] ٢ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ،

_________________

(١) التوحيد : ٣١٢ / ١ .

٣ ـ الكافي ٤ : ٤٠٣ / ٢ ، وأورده بتمامه في الحديث ٣ من الباب ١٢ من أبواب الطواف .

(١) في المصدر : أخشى .

الباب ٣٤ فيه ١٣ حديثاً

١ ـ الكافي ٢ : ٣٥٨ / ١٥ .

٢ ـ الكافي ٢ : ٣٥٨ / ١٣ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٣٩ من هذه الأبواب .

١٩٢

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : سمعته يقول : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : ارفعوا أصواتكم بالصلاة عليَّ فإنّها تذهب بالنفاق .

[ ٩٠٨٩ ] ٣ ـ وبهذا الإِسناد قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : الصلاة عليّ وعلى أهل بيتي تذهب بالنفاق .

[ ٩٠٩٠ ] ٤ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد بن خالد ، عن إسماعيل بن مهران ، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة ، عن أبيه وحسين بن أبي العلاء جميعاً ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : قال : إذا ذكر النبي ( صلّى الله عليه وآله ) فأكثروا الصلاة عليه ، فإنّه من صلّى على النبي صلاة واحدة صلّى الله عليه ألف صلاة في ألف صفّ من الملائكة ، ولم يبق شيء ممّا خلقه الله إلّا صلّى على العبد لصلاة الله (١) وصلاة ملائكته ، فمن لم يرغب في هذا فهو جاهل مغرور قد برىء الله منه ورسوله وأهل بيته .

ورواه الصدوق في ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن سعد ، عن سلمة بن الخطّاب ، عن إسماعيل بن جعفر ، عن الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي بصير ، مثله (٢) .

[ ٩٠٩١ ] ٥ ـ وعنهم ، عن أحمد بن محمّد ، عن محسن بن أحمد ، عن أبان الأحمر ، عن عبد السلام بن نعيم قال : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : إنّي دخلت البيت ولم يحضرني شيء من الدعاء إلّا الصلاة على محمّد وآله ؟ فقال : أمّا أنّه لم يخرج أحد بأفضل ممّا خرجت به .

_________________

٣ ـ الكافي ٢ : ٣٥٧ / ٨ .

٤ ـ الكافي ٢ : ٣٥٧ / ٦ .

(١) في المصدر زيادة : عليه ، وقد شطبها المصنف .

(٢) ثواب الأعمال : ١٨٥ .

٥ ـ الكافي ٢ : ٣٥٩ / ١٧ .

١٩٣

ورواه الصدوق في ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن محسن بن أحمد ، مثله (١) .

[ ٩٠٩٢ ] ٦ ـ وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن جعفر بن محمّد الأشعري ، عن ابن القدّاح ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من صلّى عليّ صلّى الله عليه وملائكته ، فمن شاء فليقلّ ومن شاء فليكثر .

[ ٩٠٩٣ ] ٧ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( الأمالي ) عن محمّد بن إبراهيم بن إسحاق ، وفي ( عيون الأخبار ) : عن أحمد بن الحسن القطّان ومحمّد بن بكران النقّاش ومحمّد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني كلّهم ، عن أحمد بن محمّد بن سعيد الهمداني ، عن علي بن الحسن بن فضّال ، عن أبيه قال : قال الرضا ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ : من لم يقدر على ما يكفّر به ذنوبه فليكثر من الصلاة على محمّد وآل محمّد فإنّها تهدم الذنوب هدماً .

[ ٩٠٩٤ ] ٨ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : الصلاة على محمّد وآله تعدل عند الله عزّ وجلّ التسبيح والتهليل والتكبير .

[ ٩٠٩٥ ] ٩ ـ وفي ( العلل ) : عن أحمد بن محمّد السناني (١) ، عن محمّد بن أحمد الأسدي ، عن سهل بن زياد ، عن عبد العظيم الحسني قال : سمعت علي بن محمّد العسكري ( عليه السلام ) يقول : إنّما اتخذ الله عزّ وجلّ إبراهيم خليلاً لكثرة صلاته على محمّد وأهل بيته صلوات الله عليهم .

_________________

(١) ثواب الأعمال : ١٨٦ / ٢ .

٦ ـ الكافي ٢ : ٣٥٧ / ٧ .

٧ ـ أمالي الصدوق : ٦٨ / ٤ ، وعيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ١ : ٢٩٤ / ٥٢ .

٨ ـ أمالي الصدوق : ٦٨ / ٤ ، وعيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ١ : ٢٩٤ / ٥٢ .

٩ ـ علل الشرائع : ٣٤ .

(١) في المصدر ونسخة في هامش الاصل : الشيباني .

١٩٤

[ ٩٠٩٦ ] ١٠ ـ وفي ( ثواب الأعمال ) : عن محمّد بن علي ماجيلويه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن محمّد بن حسان ، عن جعفر بن عيسى الحسني ، عن رشد بن سعد ، عن معاوية بن صالح ، عن أبي إسحاق ، عن ( ابن عبّاس ، عن عاصم بن حمزة ) (١) عن علي ( عليه السلام ) قال : الصلاة على النبي ( صلّى الله عليه وآله ) أمحق للخطايا من الماء للنار ، والسلام على النبي ( عليه السلام ) أفضل من عتق رقاب (٢) ، الحديث .

[ ٩٠٩٧ ] ١١ ـ وعن أحمد بن محمّد ، عن أبيه ، عن محمّد بن أحمد ، عن السندي بن محمّد ، عن أبي البختري ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : أنا عند الميزان يوم القيامة ، فمن ثقلت سيئاته على حسناته جئت بالصلاة عليَّ حتى أثقل بها حسناته .

[ ٩٠٩٨ ] ١٢ ـ وعن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن محمّد بن أبي عمير ، عمّن أخبره ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : وجدت في بعض الكتب : من صلّى على محمّد وآل محمّد كتب الله له مائة حسنة ، ومن قال : صلّى الله على محمّد وأهل بيته ، كتب الله له ألف حسنة .

[ ٩٠٩٩ ] ١٣ ـ أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن النوفلي ، عن

_________________

١٠ ـ ثواب الأعمال : ١٨٤ .

(١) في المصدر : عن عباس ، عن عاصم بن ضمرة .

(٢) في نسخة : عشر رقاب ( هامش المخطوط ) .

١١ ـ ثواب الأعمال : ١٨٦ / ١ .

١٢ ـ ثواب الأعمال : ١٨٦ .

١٣ ـ المحاسن : ٥٩ / ٩٧ .

١٩٥

السكوني ، عن جعفر ، عن أبيه قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من صلّى عليّ (١) ايماناً واحتساباً استأنف العمل .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الدعاء (٢) وغيره (٣) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٤) .

٣٥ ـ باب كيفيّة الصلاة على محمد وآله

[ ٩١٠٠ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( معاني الأخبار ) : عن جعفر بن محمّد بن مسرور ، عن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد ، عن محمّد بن جمهور ، عن أحمد بن حفص ، عن أبيه ، عن ابن أبي حمزة ، عن أبيه قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن قول الله عزّ وجلّ : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) (١) ؟ فقال : الصلاة من الله عزّ وجلّ رحمة ، ومن الملائكة تزكية ، ومن الناس دعاء ، وأما قوله عزّ وجلّ : ( وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) فإنّه يعني التسليم له فيما ورد عنه ، قال : فقلت له : كيف نصلّي على محمّد وآله ؟ قال : تقولون : صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمّد وآل محمّد ، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته .

_________________

(١) في المصدر زيادة : يوم الجمعة .

(٢) تقدّم في البابين ٣١ و ٣٦ من أبواب الدعاء .

(٣) تقدّم في الباب ٢٢ وفي الحديث ١ من الباب ٣٤ من أبواب التعقيب .

(٤) يأتي في البابين ٣٥ و ٤٣ من هذه الأبواب ، وفي الباب ٤٣ من أبواب صلاة الجمعة ، وفي الحديث ١٠ من الباب ٣٠ من أبواب الصوم المندوب ، وفي البابين ٦٣ و ٦٤ من أبواب احكام العشرة .

الباب ٣٥ فيه ٤ أحاديث

١ ـ معاني الأخبار : ٣٦٧ .

(١) الأحزاب ٣٣ : ٥٦ .

١٩٦

قال : فقلت : فما ثواب من صلّى على النبي ( صلّى الله عليه وآله ) بهذه الصلوات ؟ قال : الخروج من الذنوب والله كهيئة يوم ولدته أُمّه .

[ ٩١٠١ ] ٢ ـ وفي ( المجالس ) : عن محمّد بن أحمد بن إبراهيم الليثي ، عن عبد الله بن يحيى ، عن علي بن الجعد ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن ابن أبي ليلى ، عن كعب بن عجرة قال : قلت : يا رسول الله ، قد علّمتنا السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك ؟ فقال : قولوا : اللهمّ صلّ على محمّد ( وآل محمّد ) (١) كما صلّيت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميد مجيد ، وبارك على محمّد ( وآل محمّد ) (٢) كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميد مجيد .

ورواه الطوسي في ( الأمالي ) عن أبيه ، عن المفيد ، عن الصدوق ، مثله (٣) .

[ ٩١٠٢ ] ٣ ـ عبد الله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) : عن محمّد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عبد الحميد ، عن أبي عبد الله أو عن أبي جعفر ( عليهما السلام ) قال : أثقل ما يوضع في الميزان يوم القيامة الصلاة على محمّد وأهل بيته .

[ ٩١٠٣ ] ٤ ـ وعن أحمد بن إسحاق ، عن بكر بن محمّد قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول وقد قال بعض أصحابه : اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد كما صلّيت على إبراهيم ، فقال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : لا ، ولكن قل : كأفضل ما صلّيت وباركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميد مجيد .

أقول : المراد من هذه الأحاديث بيان أفضل الكيفيّات ، وهو ظاهر .

_________________

٢ ـ أمالى الصدوق : ٣١٥ .

(١ و ٢) ليس في المصدر .

(٣) أمالي الطوسي ٢ : ٤٣ .

٣ ـ قرب الإِسناد : ٩ .

٤ ـ قرب الإِسناد : ٢٠ .

١٩٧

٣٦ ـ باب استحباب ذكر الرسول ( عليه السلام ) وذكر الله في كلّ مجلس ، وذكر الأئمّة ( عليهم السلام ) معه ، وكراهة ذكر أعدائهم

[ ٩١٠٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن حميد بن زياد ، عن الحسن بن محمّد بن سماعة ، عن وهيب بن حفص ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : ما اجتمع في مجلس قوم لم يذكروا الله ولم يذكرونا إلّا كان ذلك المجلس حسرة عليهم يوم القيامة .

ثمّ قال : قال (١) أبوجعفر ( عليه السلام ) : إن ذكرنا من ذكر الله ، وذكر عدوّنا من ذكر الشيطان .

[ ٩١٠٥ ] ٢ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( العلل ) : عن أبيه ، عن سعد ، عن محمّد بن عيسى ، عن يونس ، عن محمّد بن عبد الحميد ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : من ذكر الله كتبت له عشر حسنات ومن ذكر رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) كتبت له عشر حسنات ، لأنّ الله قرن رسوله بنفسه .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) .

٣٧ ـ باب استحباب الصلاة على محمّد وآله عند النسيان

[ ٩١٠٦ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( العلل ) : عن أبيه ، عن سعد ،

_________________

الباب ٣٦ فيه حديثان

١ ـ الكافي ٢ : ٣٦٠ / ٢ ، تقدّم في الحديث ٣ من الباب ٣ من هذه الأبواب .

(١) وضع المصنف على ( قال ) الثانية علامة نسخة .

٢ ـ علل الشرائع : ٥٧٩ / ٧ الباب ٣٨٥ .

(١) تقدّم في الباب ٣ من هذه الأبواب ، يأتي ما يدل عليه في الباب ٤١ من هذه الأبواب .

الباب ٣٧ فيه حديث واحد

١ ـ علل الشرائع : ٩٧ / ٦ الباب ٨٥ ، وعيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ١ : ٦٦ / ٣٥ .

١٩٨

عن أحمد بن محمّد البرقي ، وفي ( عيون الأخبار ) عن أبيه ومحمّد بن الحسن ، عن سعد والحميري ومحمّد بن يحيى وأحمد بن إدريس كلّهم ، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي ، عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري ، عن أبي جعفر محمّد بن علي ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنّ الحسن ( عليه السلام ) أجاب السائل الذي سأله عن الذكر والنسيان ؟ فقال : إنّ قلب الرجل في حُقّ ، وعلى الحُقّ طَبَق ، فإن صلّى الرجل عند ذلك على محمّد وآل محمّد صلاة تامّة إنكشف ذلك الطَبق عن ذلك الحقّ فأضاء القلب وذَكر الرجل ما كان نسي ، وإن هو لم يصلّ على محمّد وآل محمد أو نقص من الصلاة عليهم انطبق ذلك الطَبق على ذلك الحقّ فأظلم القلب ونسي الرجل ما كان ذكره .

ورواه الطبرسي في ( الاحتجاج ) مرسلاً (١) .

ورواه النعماني في ( الغيبة ) : عن عبد الواحد بن عبد الله الموصلي ، عن محمّد بن جعفر ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، مثله (٢) .

٣٨ ـ باب استحباب ختم الكلام والدعاء بالصلاة على محمّد وآل محمّد صلّى الله عليهم

[ ٩١٠٧ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( عيون الأخبار ) : عن محمّد بن عمر الجعابي ، عن الحسن بن عبد الله التميمي ، عن أبيه ، عن الرضا ، عن آبائه ، عن علي (عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : من كان آخر كلامه الصلاة عليّ وعلى علي دخل الجنّة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في الدعاء (١) .

_________________

(١) الاحتجاج : ٢٦٦ .

(٢) غيبة النعماني : ٥٨ / ٢ .

الباب ٣٨ فيه حديث واحد

١ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٦٤ / ٢٧٣ .

(١) تقدّم في الباب ٣٦ من أبواب الدعاء .

١٩٩

٣٩ ـ باب استحباب رفع الصوت بالصلاة على محمد وآله

[ ٩١٠٨ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : سمعته يقول : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : ارفعوا أصواتكم بالصلاة عليّ فإنّها تذهب بالنفاق .

ورواه الصدوق في ( ثواب الأعمال ) : عن محمّد بن موسى بن المتوكّل ، عن محمّد بن جعفر ، عن موسى بن عمران ، عن الحسين بن يزيد ، عن عبد الله بن سنان ، مثله (١) .

٤٠ ـ باب استحباب الصلاة على محمّد وآله عشراً

[ ٩١٠٩ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن يعقوب بن عبد الله ، عن اسحاق بن فروخ مولى آل طلحة قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : يا إسحاق بن فروخ ، من صلّى على محمّد وآل محمّد عشراً صلّى الله عليه وملائكته مائة مرّة ، ومن صلّى على محمّد وآل محمّد مائة مرّة صلّى الله عليه وملائكته ألفاً ، أما تسمع قول الله عزّ وجلّ : ( هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ) (١) .

_________________

الباب ٣٩ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٢ : ٣٥٨ / ١٣ ، تقدّم في الحديث ٢ من الباب ٣٤ من هذه الأبواب .

(١) ثواب الأعمال : ١٩٠ / ١ .

الباب ٤٠ فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٢ : ٣٥٨ / ١٤ .

(١) الأحزاب ٣٣ : ٤٣ .

٢٠٠