وسائل الشيعة - ج ٣

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٣

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-03-5
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٤٨
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

٧٤ ـ باب طهارة الثوب الذي يستعيره الذمي الى أن يعلم تنجيسه له واستحباب تطهيره قبل استعماله .

[ ٤٣٤٨ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن سعد ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب عن عبدالله بن سنان قال : سأل أبي أبا عبدالله ( عليه السلام ) وأنا حاضر : إني أُعير الذميّ ثوبي وأنا أعلم أنه يشرب الخمر ويأكل لحم الخنزير فيرده عليّ ، فأغسله قبل أن أُصلّي فيه ؟ فقال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : صلّ فيه ولا تغسله من أجل ذلك ، فإنك أعرته إياه وهو طاهر ولم تستيقن أنه نجسه ، فلا بأس أن تصلّي فيه حتّى تستيقن أنه نجسه .

[ ٤٣٤٩ ] ٢ ـ وبإسناده عن عليّ بن مهزيار ، عن فضالة ، عن عبدالله بن سنان قال : سأل أبي أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل (١) يعير ثوبه لمن يعلم أنه يأكل الجري ويشرب الخمر فيردّه (٢) أيصلّي فيه قبل أن يغسله ؟ قال : لا يصلّي فيه حتّى يغسله .

ورواه الكلينيّ ، عن عليّ بن محمّد ، عن سهل بن زياد ، عن خيران الخادم قال : سألت أبا عبدالله وذكر مثله (٣) .

قال الشيخ : هذا محمول على الاستحباب .

[ ٤٣٥٠ ] ٣ ـ عبدالله بن جعفر في ( قرب الإِسناد ) عن الحسن بن ظريف ،

__________________

الباب ٧٤

فيه ٣ أحاديث

١ ـ التهذيب ٢ : ٣٦١ / ١٤٩٥ ، والاستبصار ١ : ٣٩٢ / ١٤٩٧ .

٢ ـ التهذيب ٢ : ٣٦١ / ١٤٩٤ ، والاستبصار ١ : ٣٩٣ / ١٤٩٨ .

(١) في الاستبصار : عن الذي . ( هامش المخطوط ) .

(٢) في الاصل عن نسخة إضافة : عليه .

(٣) الكافي ٣ : ٤٠٥ / ٥ ، وللحديث في الكافي صدر ، أورده في الحديث ٢ من الباب ١٣ وفي الحديث ٤ في الباب ٣٨ من هذه الابواب .

٣ ـ قرب الاسناد : ٤٢ ، تقدم ما يدل على ذلك في الباب ٧٣ من هذه الابواب .

٥٢١

عن الحسين بن علوان ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه أنّ عليّاً ( عليه السلام ) كان لا يرى بالصلاة بأساً في الثوب الذي يشترى من النصارى والمجوس واليهود قبل أن تغسل ـ يعني الثياب التي تكون في أيديهم فينجّسونها ، وليست بثيابهم التي يلبسونها ـ .

أقول : قوله : فينجسونها يعني أنها مظنة النجاسة ، وأنها لا تخلو منها غالباً ، لكن لم يحصل العلم بنجاستها ، على أن التفسير من الراوي ، ويحتمل الحمل على جواز الشراء مع العلم بالنجاسة لأنها قابلة للتطهير ، لكن لا يصلّى فيها إلا بعده ، وتقدّم ما يدلّ على مضمون الباب .

٧٥ ـ باب أن طين المطر طاهر حتى تعلم نجاسته ، واستحباب غسله بعد ثلاثة أيام .

[ ٤٣٥١ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) في طين المطر أنه لا بأس به أن يصيب الثوب ثلاثة أيّام إلا أن تعلم أنه قد نجسه شيء بعد المطر ، فإن أصابه بعد ثلاثة أيّام فاغسله ، وإن كان الطريق نظيفاً لم تغسله .

ورواه الصدوق مرسلاً (١) .

ورواه الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمّد (٢) .

ورواه ابن إدريس في ( آخر السرائر ) نقلاً من كتاب محمّد بن عليّ بن محبوب ، عن أحمد بن محمّد (٣) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك عموماً (٤) .

__________________

الباب ٧٥

فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٣ : ١٣ / ٤ ، تقدم صدره في الحديث ٦ من الباب ٦ من الماء المطلق .

(١) الفقيه ١ : ٤١ / ١٦٣ .

(٢) التهذيب ١ : ٢٦٧ / ٧٨٣ .

(٣) مستطرفات السرائر : ١٠٩ / ٦١ .

(٤) تقدم ما يدل على ذلك في الحديث ٧ من الباب ٦ من الماء المطلق .

٥٢٢

٧٦ ـ باب استحباب استعمال أقداح الشام والخزف وكراهة فخار مصر .

[ ٤٣٥٢ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن إبراهيم الكرخيّ ، عن طلحة بن زيد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يشرب في الأقداح الشاميّة ، يجاء بها من الشام وتهدى له (١) .

[ ٤٣٥٣ ] ٢ ـ وبهذا الإِسناد قال : كان النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) يعجبه أن يشرب في القدح الشاميّ ، وكان يقول : هي أنظف آنيتكم .

[ ٤٣٥٤ ] ٣ ـ وعن أبي علي الأشعري ، عن محمّد بن عبد الجبار ، عن محمّد بن سالم ، عن أحمد بن النضر ، عن عمرو بن أبي المقدام قال : رأيت أبا جعفر ( عليه السلام ) وهو يشرب في قدح من خزف .

ورواه البرقيّ في ( المحاسن ) عن محمّد بن علي ، عن عبد الرحمن الأسدي ، عن عمرو بن أبي المقدام مثله (١) .

[ ٤٣٥٥ ] ٤ ـ وعن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد جميعاً ، عن عليّ بن أسباط ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول ـ وذكر مصر ـ فقال : قال رسول الله ( صلى الله عليه

__________________

الباب ٧٦

فيه ٧ أحاديث

١ ـ الكافي ٦ : ٣٨٥ / ١ ، أورده في الحديث ١ من الباب ١٢ من أبواب الاشربة المباحة .

(١) في المصدر : تهدى إليه ( صلى الله عليه وآله ) ، وكان كذلك في الاصل فصححه المصنف .

٢ ـ الكافي ٦ : ٣٨٦ / ٨ ، أورده في الحديث ٢ من الباب ١٢ من أبواب الأشربة المباحة .

٣ ـ الكافي ٦ : ٣٨٥ / ٢ ، وأورده في الحديث ٧ من الباب ٨ ، وفي الحديث ١ من الباب ١٣ من أبواب الأشربة المباحة .

(١) المحاسن : ٥٨٠ / ٥٣ .

٤ ـ الكافي ٦ : ٣٨٦ / ٩ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٢٣ من أبواب آداب الحمام ، وفي الحديث ٣ الباب ١٢ من الأشربة المباحة .

٥٢٣

وآله ) : لا تأكلوا في فخارها ، ولا تغسلوا رؤوسكم بطينها ، فإنه يذهب بالغيرة ويورث الدياثة .

[ ٤٣٥٦ ] ٥ ـ أحمد بن محمّد البرقيّ في ( المحاسن ) عن أبيه ، عن عبدالله بن المغيرة ، عن عمرو بن أبي المقدام ـ في حديث ـ قال : رأيت أبا جعفر ( عليه السلام ) يشرب ـ وهو قائم ـ في قدح خزف .

[ ٤٣٥٧ ] ٦ ـ سعيد بن هبة الله في ( قصص الأنبياء ) بشده عن ابن بابويه ، عن أبيه ، عن سعد ، عن محمّد بن الحسين ، عن عليّ بن أسباط ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : لا تأكلوا في فخارها ، ولا تغسلوا رؤوسكم بطينها ، فإنها تورث الذلّة وتذهب بالغيرة (١) .

[ ٤٣٥٨ ] ٧ ـ وعن ابن بابويه ، عن محمّد بن عليّ ماجيلويه ، عن عمّه محمّد بن أبي القاسم ، عن محمّد بن عليّ ، عن ابن محبوب ، عن داود الرقيّ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : إنّي أكره أن ( أطبخ شيئاً ) (١) في فخار مصر ، وما أُحبّ أن أغسل رأسي من طينها ، مخافة أن تورثني تربتها الذل ، وتذهب بغيرتي (٢) .

٧٧ ـ باب طهارة الخمر اذا انقلبت خلاً ، واباحتها حينئذ .

[ ٤٣٥٩ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي

__________________

٥ ـ المحاسن : ٥٨٠ / ٥٤ .

٦ ـ قصص الأنبياء : ١٨٦ / ٢٣٢ .

(١) في المصدر : بالغرة .

٧ ـ قصص الأنبياء : ١٨٦ / ٢٣٣ .

(١) في المصدر : أكل شيئاً طبخ .

(٢) في المصدر : بغرتي .

الباب ٧٧

فيه ٤ أحاديث

١ ـ الكافي ٦ : ٤٢٨ / ٢ أخرجه وما بعده في الحديث ١ و ٢ و ٣ و ٤ من الباب ٣١ من الأشربة المحرمة .

٥٢٤

عمير ، عن جميل بن درّاج ، وابن بكير عن زرارة جميعاً ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سألته عن الخمر العتيقة تجعل خلاً ؟ قال : لا بأس .

[ ٤٣٦٠ ] ٢ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة بن أيوب ، عن ابن بكير ، عن عبيد بن زرارة قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الرجل يأخذ الخمر فيجعلها خلاً ؟ قال : لابأس .

[ ٤٣٦١ ] ٣ ـ وبالإِسناد عن ابن بكير ، عن أبي بصير قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الخمر تجعل خلاً ؟ قال : لا بأس . إذا لم يجعل فيها ما يغلبها .

[ ٤٣٦٢ ] ٤ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن خالد ، عن ابن بكير ، عن أبي بصير قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الخمر يصنع فيها الشيء حتّى تحمض ؟ قال : إن كان الذي صنع فيها هو الغالب على ما صنع فيه فلا بأس .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك في محلّه ، إن شاء الله (١) .

٧٨ ـ باب جواز كتابة القرآن في الأواني التي تستعمل .

[ ٤٣٦٣ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن يحيى بن إبراهيم ابن أبي البلاد ، عن أبيه ، عن بزيع بن عمر بن بزيع قال :

__________________

٢ ـ الكافي ٦ : ٤٢٨ / ٣ .

٣ ـ الكافي ٦ : ٤٢٨ / ٤ .

٤ ـ الكافي ٦ : ٤٢٨ / ١ .

(١) يأتي في الباب ٤٥ من الأطعمة المباحة والباب ٣١ من الأشربة المحرمة .

الباب ٧٨

فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٦ : ٢٩٨ / ١٤ .

٥٢٥

دخلت على أبي جعفر ( عليه السلام ) وهو يأكل خلاً وزيتاً في قصعة سوداء مكتوب في وسطها بصفرة قل هو الله أحد . الحديث

٧٩ ـ باب كراهة الصلاة في الفراء غير الحجازية ، إذا لم تعلم ذكاتها .

[ ٤٣٦٤ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : تكره الصلاة في الفراء إلا ما صنع في أرض الحجاز ، أو ما علمت منه ذكاة .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٢)

٨٠ ـ باب طهارة الدود الذي يقع من الكنيف والمقعدة ، الا أن ترى معه نجاسة .

[ ٤٣٦٥ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن عليّ ، عن محمّد بن أحمد العلويّ ، عن العمركي ، عن عليّ بن جعفر ، عن أخيه موسى ( عليه السلام ) قال : سألته عن الدود يقع من الكنيف على الثوب ، أيصلّى فيه ؟ قال : لا بأس ، إلا أن ترى أثراً فتغسله .

ورواه عليّ بن جعفر في كتابه (١) .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في النواقض (٢) .

__________________

الباب ٧٩

فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٣ : ٣٩٨ / ٤ وأورده في الحديث ١ الباب ٦١ من لباس المصلي .

(١) تقدم في الحديث ٣ الباب ٦١ من هذه الابواب .

(٢) يأتي في الباب ٦١ من لباس المصلي .

الباب ٨٠

فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ٢ : ٣٦٧ / ١٥٢٣ .

(١) مسائل علي بن جعفر : ١٧٠ / ٢٨٩ .

(٢) تقدم في الباب ٥ من النواقض .

٥٢٦

٨١ ـ باب طهارة ما أحالته النار رماداً أو دخاناً ، وحكم الخبز الذي عجن بماء نجس .

[ ٤٣٦٦ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسن بن محبوب قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن الجص ، يوقد عليه بالعذرة وعظام الموتى ، ثمّ يجصّص به المسجد ، أيسجد عليه ؟ فكتب إليه بخطه : إنّ الماء والنار قد طهراه .

ورواه الصدوق بإسناده عن الحسن بن محبوب (١) .

أقول : تطهير النار للنجاسة بإحالتها رماداً أو دخاناً ، وتطهير الماء أعني ما يجبل به الجصّ يراد به حصول النظافة وزوال النفرة ، وقد تقدّم حكم الخبز الذي يعجن عجينه بالماء النجس في الأسآر (٢) .

٨٢ ـ باب نجاسة الدم من كل حيوان له نفس سائلة .

[ ٤٣٦٧ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن العمركيّ ، عن عليّ بن جعفر ، عن أخيه أبي الحسن ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : وسألته عن رجل رعف وهو يتوضّأ فتقطر قطرة في إنائه ، هل يصلح الوضوء منه ؟ قال : لا .

[ ٤٣٦٨ ] ٢ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن

__________________

الباب ٨١

فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ٢ : ٢٣٥ / ٩٢٨ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ١٠ من أبواب ما يسجد عليه .

(١) الفقيه ١ : ١٧٥ / ٨٢٩ .

(٢) تقدم في الباب ١١ من أبواب الأسآر ، وتقدم ما يدل عليه في الحديث ١٧ و ١٨ من الباب ١٤ من الماء المطلق .

الباب ٨٢

فيه حديثان

١ ـ الكافي ٣ : ٧٤ / ١٦ ، وتقدم في الحديث ١ من الباب ٨ من الماء المطلق .

٢ ـ التهذيب ١ : ٢٨٤ / ٨٣٢ ، وأورده في الحديث ٤ من الباب ٤ من أبواب الأسآر ، وتقدم ذيله في

٥٢٧

أحمد بن الحسن ، عن عمرو بن سعيد ، عن مصدّق بن صدقة ، عن عمّار الساباطي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : كلّ شيء من الطير يتوضّأ مما يشرب منه ، إلا أن ترى في منقاره دماً ، فان رأيت في منقاره دما فلا تتوضأ منه ولا تشرب .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك هنا (١) وفي أبواب الماء والله أعلم (٢) .

٨٣ ـ باب طهارة الحديد .

[ ٤٣٦٩ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) أنه قال له : الرجل يقلّم أظفاره ويجزّ شاربه ويأخذ من شعر لحيته ورأسه ، هل ينقض ذلك وضوءه ؟ فقال : يا زرارة كلّ هذا سنّة ـ إلى أن قال ـ وإن ذلك ليزيده تطهيراً .

محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن حمّاد ، عن حريز ، عن زرارة مثله (١) .

[ ٤٣٧٠ ] ٢ ـ وبإسناده عن سعد بن عبدالله ، عن أيوب بن نوح ، عن

__________________

الحديث ١ من الباب ٥٣ من هذه الابواب .

(١) تقدم في الحديث ٢ من الباب ٧ وفي الأبواب ٢٠ و ٢١ و ٢٨ ، وفي الحديث ٨ من الباب ٣٨ ، وفي الباب ٤٠ ، وفي الحديث ١ من الباب ٤١ ، وفي الحديث ٢ و ٥ من الباب ٤٢ ، وفي الحديث ١ من الباب ٤٣ ، وفي الحديث ٣ من الباب ٤٤ من هذه الابواب .

(٢) تقدم في الحديث ٧ من الباب ٦ ، وفي الحديث ١ و ٨ من الباب ٨ ، وفي الحديث ٢١ من الباب ١٤ ، وفي الباب ٢١ من الماء المطلق ، وفي الباب ٤ من الماء المضاف ، وفي الحديث ٢ و ٤ من الباب ٤ من الأسآر ، وفي الباب ٧ وفي الحديث ١ من الباب ١٩ من النواقض .

الباب ٨٣

فيه ٧ أحاديث

١ ـ الفقيه ١ : ٣٨ / ١٤٠ ، أورده في الحديث ٢ من الباب ١٤ من أبواب النواقض وفي الحديث ١ من الباب ٦٠ من أبواب آداب الحمام .

(١) التهذيب ١ : ٣٤٦ / ١٠١٣ ، والاستبصار ١ : ٩٥ / ٣٠٨ .

٢ ـ التهذيب ١ : ٣٤٦ / ١٠١٢ ، والاستبصار ١ : ٩٥ / ٣٠٩ ، أورده في الحديث ٣ من الباب ١٤ من أبواب النواقض .

٥٢٨

صفوان بن يحيى ، عن سعيد بن عبدالله الأعرج قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) آخذ من أظفاري ومن شاربي وأحلق رأسي ، أفأغتسل ؟ قال : لا ، ليس عليك غسل ، قلت : فأتوضّأ ؟ قال : لا ، ليس عليك وضوء ، قلت : فأمسح على أظفاري الماء ؟ فقال : هو طهور ليس عليك مسح .

أقول : من المعلوم أنّ الحلق في ذلك الوقت وإلى الآن لا يكون إلا بالحديد ولا يكون إلا مع الرطوبة .

[ ٤٣٧١ ] ٣ ـ وبإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد ، عن أبيه ، عن وهب بن وهب ، عن جعفر بن محمّد أنّ عليّاً ( عليه السلام ) قال : السيف بمنزلة الرداء تصلّي فيه ما لم ترفيه دماً .

[ ٤٣٧٢ ] ٤ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن فضّال ، عن الحسن بن الجهم قال : أراني أبو الحسن ( عليه السلام ) ميلاً من حديد ومكحلة من عظام ، فقال : هذا كان لأبي الحسن ( عليه السلام ) فاكتحل به ، فاكتحلت .

أقول : الميل لا بدّ من ملاقاته لرطوبة داخل العين والدمع ولظاهر الأجفان والأهداب ، والكحل الذي في المكحلة وغير ذلك ، ولم يؤمر بتطهير شيء من ذلك ، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة جدا ، تقدّم بعضها في النواقض ، ويأتي بعضها في استصحاب الحديد في الصلاة ، وفي جواز الصلاة في السيف ، وفي الحلق والتقصيم وفي الحج وغير ذلك ، وقد نقل جماعة من علمائنا إجماع الإِمامية على العمل بمضمونها (١) .

__________________

٣ ـ التهذيب ٢ : ٣٧١ / ١٥٤٦ ، أخرجه عنه وعن الفقيه في الحديث ٢ من الباب ٥٧ من أبواب لباس المصلي .

٤ ـ الكافي ٦ : ٤٩٤ / ٢ ، أورده أيضاً في الحديث ١ من الباب ٥٨ من أبواب آداب الحمام .

(١) تقدم في الباب ١٤ من النواقض ويأتي في الباب ٣٢ و ٥٧ من لباس المصلي وفي الباب ١١ من أبواب الحلق والتقصير ، وفي الباب ١٣ من أبواب أحكام المساجد وفي الحديث ٥ من الباب ٣٤ من أبواب الاطعمة المحرمة .

٥٢٩

[ ٤٣٧٣ ] ٥ ـ وقد تقدّم في النواقض حديث عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في الرجل يقرض من شعره بأسنانه أيمسحه بالماء قبل أن يصلّي ؟ قال : لا بأس ، إنما ذلك في الحديد .

أقول : حمله الشيخ على الاستحباب ، ولا يخفى دلالته على طهارة الحديد ، لأنه لو كان نجساً لم يطهر أثره بالمسح لما مرّ .

[ ٤٣٧٤ ] ٦ ـ وفي حديث آخر عن عمّار عنه ( عليه السلام ) في رجل قصّ أظفاره بالحديد ، أو جزّ من شعره ، أو حلق قفاه فإنّ عليه أن يمسحه بالماء قبل أن يصلّي ، سئل : فإن صلّى ولم يمسح من ذلك بالماء ؟ قال : يعيد الصلاة ، لأن الحديد نجس ، وقال : لأنّ الحديد لباس أهل النار ، والذهب لباس أهل الجنة .

قال الشيخ : هذا محمول على الاستحباب دون الإِيجاب ، قال : لأنه شاذّ مخالف للأخبار الكثيرة .

أقول : النجاسة هنا بمعنى عدم الطهارة اللغوية أعني النظافة لما مرّ وللاكتفاء بالمسح وعدم الأمر بالغسل ، ولتعليل النجاسة بكونه من لباس أهل النار وغير ذلك .

[ ٤٣٧٥ ] ٧ ـ ويأتي في لباس المصلّي في حديث موسى بن أكيل ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : لا تجوز الصلاة في شيء من الحديد ، فإنه نجس ممسوخ .

أقول : تقدّم وجهه والله أعلم (١) .

__________________

٥ ـ تقدم في الحديث ٤ من الباب ١٤ من أبواب النواقض .

٦ ـ تقدم في الحديث ٥ من الباب ١٤ من أبواب النواقض .

٧ ـ يأتي في الحديث ٥ من الباب ٣٠ والحديث ٦ من الباب ٣٢ من أبواب لباس المصلي .

تقدم ما يدل على ذلك في الباب ١٤ من أبواب النواقض ، ويأتي ما يدل عليه في الباب ٥٧ من أبواب لباس المصلي وما ظاهره ينافي ذلك في الباب ٣٢ ههنا .

(١) تقدم في ذيل الحديث ٦ من هذا الباب .

٥٣٠

فهرست الجزء الثالث

كتاب الطهارة القسم الثالث

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

أبواب التكفين

١ ـ باب وجوبه

١

٢٨٦٦

٥

٢ ـ باب عدد قطع الكفن الواجب والندب وجملة من أحكامها

٢١

٢٨٦٧ / ٢٨٨٧

٦

٣ ـ باب استحباب كون كافور الحنوط ثلاثة عشر درهما وثلثاً لا أزيد

١٠

٢٨٨٨ / ٢٨٩٧

١٣

٤ ـ باب استحباب تكفين الميت في ثوب كان يصلي فيه ويصوم

٤

٢٨٩٨ / ٢٩٠١

١٥

٥ ـ باب استحباب تكفين الميت في ثوب كان يُحرم فيه

٢

٢٩٠٢ / ٢٩٠٣

١٦

٦ ـ باب كراهة تجمير الكفن ، وأن يطيب بغير الكافور والذريرة كالمسك

١٤

٢٩٠٤ / ٢٩١٧

١٧

٧ ـ باب استحباب وضع الجريدتين الخضراوين مع الميت

١١

٢٩١٨ / ٢٩٢٨

٢٠

٨ ـ باب استحباب كون الجريدتين من النخل ، وإلا فمن السدر ، وإلا فمن الخلاف

٤

٢٩٢٩ / ٢٩٣٢

٢٤

٩ ـ باب عدم اجزاء الجريدة اليابسة

١

٢٩٣٣

٢٥

١٠ ـ باب مقدار الجريدة ، وكيفية وضعها مع الميت

٦

٢٩٣٤ / ٢٩٣٩

٢٦

١١ ـ باب استحباب وضع الجريدة كيف ما أمكن ولو في القبر أو عليه

٦

٢٩٤٠ / ٢٩٤٥

٢٨

١٢ ـ باب استحباب وضع التربة الحسينية مع الميت في الحنوط والكفن

٣

٢٩٤٦ / ٢٩٤٨

٢٩

١٣ ـ باب أنه يستحب أن يكون في الكفن بردٍ أحمر حبرة ، وأن تكون العمامة

٣

٢٩٤٩ / ٢٩٥١

٣٠

٥٣١

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٤ ـ باب كيفية التكفين والتحنيط ، وجملة من أحكامهما

٦

٢٩٥٢ / ٢٩٥٧

٣٢

١٥ ـ باب استحباب تطييب الميت والكفن بالذريرة والكافور

٢

٢٩٥٧ / ٢٩٥٩

٣٥

١٦ ـ باب وجوب جعل الكافور على مساجد الميت ، وكراهة وضعه على مسامعه

٧

٢٩٦٠ / ٢٩٦٦

٣٦

١٧ ـ باب كراهة وضع الحنوط على النعش

٢

٢٩٦٧ / ٢٩٦٨

٣٨

١٨ ـ باب استحباب إجادة الأكفان والمغالاة في أثمانها

٨

٢٩٦٩ / ٢٩٧٦

٣٩

١٩ ـ باب استحباب كون الكفن أبيض

٢

٢٩٧٧ / ٢٩٧٨

٤١

٢٠ ـ باب استحباب كون الكفن من القطن ، وكراهة كونه من الكتان

٢

٢٩٧٩ / ٢٩٨٠

٤٢

٢١ ـ باب كراهة كون الكفن أسود

٢

٢٩٨١ / ٢٩٨٢

٤٣

٢٢ ـ باب عدم جواز تكفين الميت في كسوة الكعبة

٣

٢٩٨٣ / ٢٩٨٥

٤٤

٢٣ ـ باب جواز تكفين الميت في ثوب قزّ ممزوج بقطن مع زيادة القطن

٢

٢٩٨٦ / ٢٩٨٧

٤٥

٢٤ ـ باب حكم النجاسة إذا أصابت الكفن

٤

٢٩٨٨ / ٢٩٩١

٤٦

٢٥ ـ باب حكم النفساء إذا ماتت وكثر دمها

١

٢٩٩٢

٤٧

٢٦ ـ باب استحباب التبرع بكفن الميت المؤمن

٤

٢٩٩٣ / ٢٩٩٦

٤٨

٢٧ ـ باب استحباب اعداد الانسان كفنه ، وجعله معه في بيته

٣

٢٩٩٧ / ٢٩٩٩

٤٩

٢٨ ـ باب استحباب نزع أزرار القميص المعدّ للكفن دون أكمامه إذا كان ملبوساً

٣

٣٠٠٠ / ٣٠٠٢

٥٠

٢٩ ـ باب استحباب كتابة اسم الميت على الكفن ، وأنه يشهد أن لا إله إلا الله

٣

٣٠٠٣ / ٣٠٠٥

٥١

٣٠ ـ باب استحباب كتابة ما تيسر من القرآن على الحبرة ، أو القرآن كله

١

٣٠٠٦

٥٣

٣١ ـ باب وجوب الكفن ، وأن ثمنه من أصل المال

١

٣٠٠٧

٥٣

٣٢ ـ باب وجوب كفن المرأة على زوجها ، وعدم وجوب تكفين الشهيد

٢

٣٠٠٨ / ٣٠٠٩

٥٤

٣٣ ـ باب جواز تجهيز المؤمن وتكفينه من الزكاة إذا لم يخلف مالاً

١

٣٠١٠

٥٥

٥٣٢

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٤ ـ باب استحباب كون الكفن من طهور المال

١

٣٠١١

٥٥

٣٥ ـ باب جواز التكفين من الغاسل قبل غسل المس

٣

٣٠١٢ / ٣٠١٤

٥٦

٣٦ ـ باب كراهة المماكسة في شراء الكفن

٢

٣٠١٥ / ٣٠١٦

٥٧

أبواب صلاة الجنازة

١ ـ باب استحباب ايذان الناس وخصوصاً اخوان الميت بموته

٤

٣٠١٧ / ٣٠٢٠

٥٩

٢ ـ باب كيفية صلاة الجنازة ، وجملة من أحكامها

١١

٣٠٢١ / ٣٠٣١

٦٠

٣ ـ باب كيفية الصلاة على المستضعف ومن لا يعرف

٧

٣٠٣٢ / ٣٠٣٨

٦٧

٤ ـ باب كيفية الصلاة على المخالف ، وكراهة الفرار من جنازته إذا كان يظهر الإِسلام

٧

٣٠٣٩ / ٣٠٤٥

٦٩

٥ ـ باب وجوب التكبيرات الخمس في صلاة الجنازة ، وإجزاء الأربع مع التقية

٢٧

٣٠٤٦ / ٣٠٧٢

٧٢

٦ ـ باب جواز الزيادة في صلاة الجنازة على خمس تكبيرات

٢٤

٣٠٧٢ / ٣٠٩٦

٨٠

٧ ـ باب أنه ليس في صلاة الجنازة قراءة ولا دعاء معين

٥

٣٠٩٧ / ٣١٠١

٨٨

٨ ـ باب أنه ليس في صلاة الجنازة ركوع ولا سجود

٢

٣١٠٢ / ٣١٠٣

٩٠

٩ ـ باب أنه لا تسليم في صلاة الجنازة

٥

٣١٠٤ / ٣١٠٨

٩١

١٠ ـ باب استحباب رفع اليدين في كل تكبيرة من صلاة الجنازة

٥

٣١٠٩ / ٣١١٣

٩٢

١١ ـ باب استحباب وقوف الإِمام في موقفه حتى ترفع الجنازة

٢

٣١١٤ / ٣١١٥

٩٤

١٢ ـ باب ما يدعى به في الصلاة على الطفل

١

٣١١٦

٩٤

١٣ ـ باب وجوب صلاة جنازة من بلغ ست سنين فصاعداً

٤

٣١١٧ / ٣١٢٠

٩٥

١٤ ـ باب استحباب الصلاة على الطفل الذي مات ولم يبلغ ست سنين

٧

٣١٢١ / ٣١٢٧

٩٦

١٥ ـ باب عدم وجوب الصلاة على جنازة من لم يبلغ ستاً

٥

٣١٢٨ / ٣١٣٢

٩٨

١٦ ـ باب عدم جواز سبق المأموم الإِمام في التكبير فإن سبقه أعاد

١

٣١٣٣

١٠١

١٧ ـ باب أن من فاته بعض التكبير في صلاة الجنازة قضاه متتابعاً

٧

٣١٣٤ / ٣١٤٠

١٠٢

١٨ ـ باب جواز الصلاة على الميت بعد الدفن لمن لم يصل عليه على كراهة

١٠

٣١٤١ / ٣٤٥٠

١٠٤

٥٣٣

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٩ ـ باب وجوب كون رأس الميت إلى يمين الإِمام ورجليه إلى يساره

٢

٣١٥١ / ٣١٥٢

١٠٧

٢٠ ـ باب عدم كراهة الصلاة على الجنازة عند طلوع الشمس وغروبها

٥

٣١٥٣ / ٣١٥٧

١٠٨

٢١ ـ باب جواز الصلاة على الجنازة بغير طهارة وكذا التكبير والتسبيح

٧

٣١٥٨ / ٣١٦٤

١١٠

٢٢ ـ باب جواز أن تصلي الحائض والجنب على الجنازة

٥

٣١٦٥ / ٣١٦٩

١١٢

٢٣ ـ باب أنه يصلي على الجنازة أولى الناس بها ، أو من يأمره

٤

٣١٧٠ / ٣١٧٣

١١٤

٢٤ ـ باب أن الزوج أولى بالمرأة من جميع أقاربها حتى الأخ والولد والأب

٥

٣١٧٤ / ٣١٧٨

١١٥

٢٥ ـ باب إجزاء صلاة النساء على الجنازة وأنه يجوز أن تؤمهن المرأة

٤

٣١٧٩ / ٣١٨٢

١١٧

٢٦ ـ باب كراهة صلاة الجنازة بالحذاء وجوازها بالخف

١

٣١٨٣

١١٨

٢٧ ـ باب استحباب وقوف الإِمام عند وسط الرجل أو صدره

٣

٣١٨٤ / ٣١٨٦

١١٩

٢٨ ـ باب أن صلاة الجنازة واجبة على الكفاية ، وإجزاء صلاة واحد على الجنازة

١

٣١٨٧

١٢٠

٢٩ ـ باب استحباب اختيار الوقوف في الصف الأخير في صلاة الجنازة

٢

٣١٨٨ / ٣١٨٩

١٢١

٣٠ ـ باب جواز الصلاة على الجنازة في المسجد ، على كراهية

٢

٣١٩٠ / ٣١٩١

١٢٢

٣١ ـ باب جواز صلاة الجنازة في وقت الفريضة ، والتخيير بين التقديم

٣

٣١٩٢ / ٣١٩٤

١٢٣

٣٢ ـ باب أنه يجزي صلاة واحدة على جنائز متعددة جملة

١١

٣١٩٥ / ٣٢٠٥

١٢٤

٣٣ ـ باب أنه يجوز الصلاة على الميت جماعة وفرادى

١

٣٢٠٦

١٢٨

٣٤ ـ باب حكم حضور جنازة في أثناء الصلاة على جنازة أخرى

١

٣٢٠٧

١٢٩

٣٥ ـ باب كيفية الصلاة على المصلوب

١

٣٢٠٨

١٣٠

٣٦ ـ باب عدم جواز صلاة الجنازة قبل التكفين

٢

٣٢٠٩ / ٣٢١٠

١٣١

٣٧ ـ باب وجوب الصلاة على كل ميت مسلم ، أو في حكمه وإن كان شارب خمر

٤

٣٢١١ / ٣٢١٤

١٣٢

٥٣٤

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٨ ـ باب حكم ما لو وجد بعض الميت

١٣

٣٢١٥ / ٣٢٢٧

١٣٤

٣٩ ـ باب جواز خروج النساء للصلاة على الجنازة مع عدم المفسدة

٣

٣٢٢٨ / ٣٢٣٠

١٣٨

٤٠ ـ باب جواز تشييع الجنازة معها النساء الصوارخ واستحباب حضور الصلاة عليها

٢

٣٢٣١ / ٣٢٣٢

١٤٠

أبواب الدفن وما يناسبه

١ ـ باب وجوبه

١

٣٢٣٣

١٤١

٢ ـ باب استحباب تشييع الجنازة والدعاء للميت

٨

٣٢٣٤ / ٣٢٤١

١٤١

٣ ـ باب استحباب ترك الرجوع عن الجنازة الى أن يصلى عليها وتدفن

٨

٣٢٤٢ / ٣٢٤٩

١٤٥

٤ ـ باب استحباب المشي خلف الجنازة ، أو مع أحد جانبيها

٤

٣٢٥٠ / ٣٢٥٣

١٤٨

٥ ـ باب جواز المشي قدام الجنازة على كراهية مع عدم التقية

٨

٣٢٥٤ / ٣٢٦١

١٤٩

٦ ـ باب استحباب المشي مع الجنازة وكراهة الركوب إلا لعذر

٣

٣٢٦٢ / ٣٢٦٤

١٥٢

٧ ـ باب استحباب حمل الجنازة عيناً وتربيعها

٨

٣٢٦٥ / ٣٢٧٢

١٥٣

٨ ـ باب كيفية ما يستحب من التربيع

٥

٣٢٧٣ / ٣٢٧٧

١٥٥

٩ ـ باب استحباب الدعاء بالمأثور عند رؤية الجنازة وحملها

٤

٣٢٧٨ / ٣٢٨١

١٥٧

١٠ ـ باب كراهة أن تتبع الجنازة بالنار والمجمرة إلا أن تخرج ليلاً

٦

٣٢٨٢ / ٣٢٨٧

١٥٨

١١ ـ باب استحباب مباشرة حفر القبر عيناً

٢

٣٢٨٨ / ٣٢٨٩

١٦٠

١٢ ـ باب استحباب بذل الأرض المملوكة ليدفن فيها المؤمن

١

٣٢٩٠

١٦١

١٣ ـ باب استحباب الدفن في الحرم وحكم نقل الميت إليه وإلى المشاهد المشرفة

١٠

٣٢٩١ / ٣٣٠٠

١٦٢

١٤ ـ باب حد حفر القبر واللحد

٢

٣٣٠١ / ٣٣٠٢

١٦٥

١٥ ـ باب جواز الشق واللحد ، واستحباب اختيار اللحد

٤

٣٣٠٣ / ٣٣٠٦

١٦٦

١٦ ـ باب استحباب وضع الميت دون القبر بذراعين أو ثلاثة ونقله مرتين

٦

٣٣٠٧ / ٣٣١٢

١٦٧

١٧ ـ باب عدم استحباب القيام لمن مرت به جنازة ، إلا أن تكون جنازة يهودي

٣

٣٣١٣ / ٣٣١٥

١٦٩

٥٣٥

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٨ ـ باب أنه يستحب لمن أدخل الميت القبر أن يحل أزراره ويخلع النعلين

٦

٣٣١٦ / ٣٣٢١

١٧٠

١٩ ـ باب استحباب حل عقد الكفن ، وأن يجعل له وسادة من تراب

٦

٣٣٢٢ / ٣٣٢٧

١٧٢

٢٠ ـ باب استحباب قراءة الحمد والمعوذتين والإِخلاص وآية الكرسي

٩

٣٣٢٨ / ٣٣٣٦

١٧٣

٢١ ـ باب استحباب الدعاء للميت بالمأثور عند وضعه في القبر وجملة من أحكام الدفن

٦

٣٣٣٧ / ٣٣٤٢

١٧٧

٢٢ ـ باب استحباب إدخال الميت القبر من ناحية الرجلين إدخالاً رفيقاً سابقاً

٧

٣٣٤٣ / ٣٣٤٩

١٨١

٢٣ ـ باب استحباب خروج من نزل القبر من قبل الرجلين

٢

٣٣٥٠ / ٣٣٥١

١٨٣

٢٤ ـ باب أن دخول القبر إلى الولي ، وجواز تعدد الداخل

٢

٣٣٥٢ / ٣٣٥٣

١٨٤

٢٥ ـ باب كراهة النزول في قبر الولد خاصة وعدم تحريمه

٨

٣٣٥٤ / ٣٣٦١

١٨٥

٢٦ ـ باب استحباب نزول الزوج في قبر المرأة أو من كان يراها في حياتها

٤

٣٣٦٢ / ٣٣٦٥

١٨٧

٢٧ ـ باب جواز فرش القبر عند الاحتياج بالثوب وبالساج

٣

٣٣٦٦ / ٣٣٦٨

١٨٨

٢٨ ـ باب جواز جعل اللبن والأجر على القبر

١

٣٣٦٩

١٨٩

٢٩ ـ باب أنه يستحب أن يحثى التراب باليد وظهر الكف ثلاثاً

٥

٣٣٧٠ / ٣٣٧٤

١٨٩

٣٠ ـ باب كراهة طرح التراب على قبر الولد وذي الرحم

١

٣٣٧٥

١٩١

٣١ ـ باب استحباب تربيع القبر ، ورفعه أربع أصابع إلى شبر

١٢

٣٣٧٦ / ٣٣٨٧

١٩٢

٣٢ ـ باب استحباب رش القبر بالماء مستقبلا من عند الرأس دوراً

٦

٣٣٨٨ / ٣٣٩٣

١٩٥

٣٣ ـ باب استحباب وضع اليد على القبر بعد النضح عند الرأس مستقبل القبلة

٥

٣٣٩٤ / ٣٣٩٨

١٩٧

٣٤ ـ باب استحباب القيام على القبر ، والدعاء للميت بالمأثور

٤

٣٣٩٩ / ٣٤٠٢

١٩٩

٣٥ ـ باب استحباب تلقين الولي الميت الشهادتين والإِقرار بالأئمة ( عليهم السلام )

٣

٣٤٠٣ / ٣٤٠٥

٢٠٠

٣٦ ـ باب أنه يكره أن يوضع على القبر من غير ترابه

٣

٣٤٠٦ / ٣٤٠٨

٢٠٢

٥٣٦

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٧ ـ باب جواز وضع الحصباء واللوح على القبر وكتابة اسم الميت عليه

٣

٣٤٠٩ / ٣٤١١

٢٠٣

٣٨ ـ باب استحباب ادخال المرأة القبر عرضاً ، وكون وليها في مؤخرها

٢

٣٤١٢ / ٣٤١٣

٢٠٤

٣٩ ـ باب عدم جواز دفن الكافر وإن كان أبا المسلم إلا ذمية حاملاً من مسلم

٣

٣٤١٤ / ٣٤١٦

٢٠٤

٤٠ ـ باب أن من مات في البحر ولم يمكن دفنه في الأرض وجب وضعه في إناء

٤

٣٤١٧ / ٣٤٢٠

٢٠٥

٤١ ـ باب جواز تثقيل الميت وإلقائه في الماء عند خوف نبش العدو له

٢

٣٤٢١ / ٣٤٢٢

٢٠٧

٤٢ ـ باب كراهة حمل الرجل مع المرأة على سرير واحد

١

٣٤٢٣

٢٠٨

٤٣ ـ باب عدم جواز نبش القبور ، ولا تسنيمها ، وحكم دفن ميتين في قبر

٢

٣٤٢٤ / ٣٤٢٥

٢٠٨

٤٤ ـ باب كراهة البناء على القبر في غير قبر النبي ( صلى الله عليه وآله ) والأئمة ( عليهم السلام )

٧

٣٤٢٦ / ٣٤٣٢

٢١٠

٤٥ ـ باب استحباب ترك الجلوس لمن شيع الجنازة حتى يوضع الميت في لحده

٢

٣٤٣٣ / ٣٤٣٤

٢١٢

٤٦ ـ باب استحباب التعزية للرجل والمرأة لا سيما الثكلى

٩

٣٤٣٥ / ٣٤٤٣

٢١٣

٤٧ ـ باب استحباب التعزية قبل الدفن وبعده

١

٣٤٤٤

٢١٥

٤٨ ـ باب تاكد استحباب التعزية بعد الدفن وتعجيل الانصراف عن القبر

٤

٣٤٤٥ / ٣٤٤٨

٢١٦

٤٩ ـ باب كيفية التعزية واستحباب الدعاء لأهل المصيبة بالخلف والتسلية

٣

٣٤٤٩ / ٣٤٥١

٢١٧

٥٠ ـ باب استحباب تغطية القبر بثوب عند وضع الميت فيه إن كان امرأة

١

٣٤٥٢

٢١٨

٥١ ـ باب أنه إذا مات مسلم في بئر محرج ، ولم يمكن إخراجه وجب تعطيلها

١

٣٤٥٣

٢١٩

٥٢ ـ باب استحباب اتخاذ النعش لحمل الميت ويتأكد في المرأة .

٦

٣٤٥٤ / ٣٤٥٩

٢١٩

٥٣٧

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٥٣ ـ باب استحباب الوضوء لمن أدخل الميت قبره

٢

٣٤٦٠ / ٣٤٦١

٢٢١

٥٤ ـ باب استحباب زيارة القبور وطلب الحوائج عند قبر الأبوين

٥

٣٤٦٢ / ٣٤٦٦

٢٢٢

٥٥ ـ باب تأكد استحباب زيارة القبور يوم الاثنين والخميس والسبت

٣

٣٤٦٧ / ٣٤٦٩

٢٢٣

٥٦ ـ باب استحباب التسليم على أهل القبور والترحم عليهم

٥

٣٤٧٠ / ٣٤٧٤

٢٢٥

٥٧ ـ باب استحباب وضع الزائر يده على القبر مستقبل القبلة

٦

٣٤٧٥ / ٣٤٨٠

٢٢٦

٥٨ ـ باب استحباب الدعاء بالمأثور عند زيارة القبور وعدم جواز الطواف بالقبر

١

٣٤٨١

٢٢٨

٥٩ ـ باب استحباب الاعتبار عند حمل الجنازة واستئناف العمل

١

٣٤٨٢

٢٢٩

٦٠ ـ باب استحباب اتقان بناء القبر وغيره من الأعمال

٢

٣٤٨٣ / ٣٤٨٤

٢٢٩

٦١ ـ باب وجوب توجيه الميت في قبره إلى القبلة بأن يجعل على جنبه الأيمن

٣

٣٤٨٥ / ٣٤٨٧

٢٣٠

٦٢ ـ باب جواز وطء القبر مؤمناً ومنافقاً

١

٣٤٨٨

٢٣١

٦٣ ـ باب كراهة الضحك بين القبور وعلى الجنازة والتطلع في الدور

٦

٣٤٨٩ / ٣٤٩٤

٢٣٢

٦٤ ـ باب استحباب الرفق بالميت والقصد في المشي بالجنازة

١

٣٤٩٥

٢٣٤

٦٥ ـ باب كراهة بناء المساجد عند القبور

٢

٣٤٩٦ / ٣٤٩٧

٢٣٤

٦٦ ـ باب كراهة كتم موت الانسان عن أهله وزوجته

١

٣٤٩٨

٢٣٥

٦٧ ـ باب استحباب اتخاذ الطعام لأهل المصيبة ثلاثة أيام والبعث به إليهم

١٠

٣٤٩٩ / ٣٥٠٨

٢٣٥

٦٨ ـ باب استحباب وصية الميت بمال لطعام الماتم

١

٣٥٠٩

٢٣٨

٦٩ ـ باب جواز خروج النساء في المأتم لقضاء الحقوق والندبة وكراهته لغير ذلك

٥

٣٥١٠ / ٣٥١٤

٢٣٩

٧٠ ـ باب جواز النوح والبكاء على الميت والقول الحسن عند ذلك والدعاء

٤

٣٥١٥ / ٣٥١٨

٢٤١

٧١ ـ باب كراهية النوح ليلاً ، وأن تقول النائحة هجراً

٢

٣٥١٩ / ٣٥٢٠

٢٤٢

٧٢ ـ باب استحباب احتساب موت الأولاد والصبر عليه

١١

٣٥٢١ / ٣٥٣١

٢٤٣

٥٣٨

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٧٣ ـ باب استحباب التحميد والاسترجاع وسؤال الخلف عند موت الولد

٩

٣٥٣٢ / ٣٥٤٠

٢٤٦

٧٤ ـ باب استحباب الاسترجاع والدعاء بالمأثور عند تذكر المصيبة

٣

٣٥٤١ / ٣٥٤٣

٢٤٩

٧٥ ـ باب وجوب الرضا بالقضاء

١٦

٣٥٤٤ / ٣٥٥٩

٢٥٠

٧٦ ـ باب استحباب الصبر على البلاء

٢٤

٣٥٦٠ / ٣٥٨٣

٢٥٥

٧٧ ـ باب استحباب احتساب البلاء والتأسي بالأنبياء والأوصياء

٢١

٣٥٨٤ / ٣٦٠٤

٢٦١

٧٨ ـ باب تحريم اظهار الشماتة بالمؤمن

٢

٣٦٠٥ / ٣٦٠٧

٢٦٦

٧٩ ـ باب استحباب تذكر المصاب مصيبة النبي ( صلى الله عليه وآله )

٨

٣٦٠٨ / ٣٦١٤

٢٦٧

٨٠ ـ باب عدم جواز الجزع عند المصيبة مع عدم الرضا بالقضاء

٥

٣٦١٥ / ٣٦١٩

٢٦٩

٨١ ـ باب تأكد كراهة ضرب المصاب يده على فخذه

٤

٣٦٢٠ / ٣٦٢٣

٢٧٠

٨٢ ـ باب حد الحداد على الميت

١

٣٦٢٤

٢٧١

٨٣ ـ باب كراهة الصراخ بالويل والعويل ، والدعاء بالذل و الثكل والحزن

٥

٣٦٢٥ / ٣٦٢٩

٢٧١

٨٤ ـ باب كراهة الصياح على الميت وشق الثوب على غير الأب والأخ

٩

٣٦٣٠ / ٣٦٣٨

٢٧٣

٨٥ ـ باب جواز اظهار التأثر قبل المصيبة والصبر والرضا والتسليم بعدها

٦

٣٦٣٩ / ٣٦٤٤

٢٧٥

٨٦ ـ باب استحباب التسلي وتناسي المصائب

٤

٣٦٤٥ / ٣٦٤٨

٢٧٧

٨٧ ـ باب جواز البكاء على الميت والمصيبة ، واستحبابه عند زيادة الحزن

١١

٣٦٤٩ / ٣٦٥٩

٢٧٩

٨٨ ـ باب استحباب البكاء لموت المؤمن

٣

٣٦٦٠ / ٣٦٦٢

٢٨٣

٨٩ ـ باب جواز البكاء على الأليف الضال

١

٣٦٦٣

٢٨٤

٩٠ ـ باب استحباب شهادة أربعين أو خمسين للمؤمن بالخير

٢

٣٦٦٤ / ٣٦٦٥

٢٨٥

٩١ ـ باب استحباب مسح رأس اليتيم ترحماً له وملاطفته واسكاته

٥

٣٦٦٦ / ٣٦٧٠

٢٨٦

٥٣٩

عنوان الباب

عدد

الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

أبواب غسل المس

١ ـ باب وجوب الغسل بمس ميت الآدمي بعد برده ، وقبل غسله

١٨

٣٦٧١ / ٣٦٨٨

٢٨٩

٢ ـ باب وجوب الغسل على من مس قطعة قطعت من آدمي

٢

٣٦٨٩ / ٣٦٩٠

٢٩٤

٣ ـ باب عدم وجوب الغسل على من مس الميت قبل البرد أو بعد الغسل

٥

٣٦٩١ / ٣٦٩٥

٢٩٥

٤ ـ باب عدم وجوب الغسل على من مس ثوب الميت الذي يلي جلده

٤

٣٦٩٦ / ٣٦٩٩

٢٩٧

٥ ـ باب جواز تقبيل الميت قبل الغسل وبعده

٢

٣٧٠٠ / ٣٧٠١

٢٩٨

٦ ـ باب عدم وجوب الغسل بمس الميتة من غير الآدمي وما لا تحله الحياة

٥

٣٧٠٢ / ٣٧٠٦

٢٩٩

٧ ـ باب أن غسل مس الميت كغسل الجنابة

١

٣٧٠٧

٣٠١

أبواب الأغسال المسنونة

١ ـ باب حصر أنواعها وأقسامها

١٥

٣٧٠٨ / ٣٧٢٢

٣٠٣

٢ ـ باب استحباب غسل يوم عرفة أينما كان

١

٣٧٢٣

٣٠٩

٣ ـ باب استحباب الأغسال المذكورة للرجال والنساء

١

٣٧٢٤

٣٠٩

٤ ـ باب استحباب الغسل ليالي الافراد الثلاث من شهر رمضان

٢

٣٧٢٥ / ٣٧٢٦

٣١٠

٥ ـ باب استحباب الغسل ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان

١

٣٧٢٧

٣١١

٦ ـ باب استحباب غسل الجمعة في السفر والحضر ، للأنثى والذكر

٢٢

٣٧٢٨ / ٣٧٤٩

٣١١

٧ ـ باب كراهة ترك غسل الجمعة

٣

٣٧٥٠ / ٣٨٥٢

٣١٧

٨ ـ باب أن من فاته غسل الجمعة حتى صلى استحب له الغسل وإعادة الصلاة

٢

٣٧٥٣ / ٣٧٥٤

٣١٩

٩ ـ باب استحباب تقديم الغسل يوم الخميس لمن خاف قلة الماء

٢

٣٧٥٥ / ٣٧٥٦

٣١٩

١٠ ـ باب أن من فاته الغسل يوم الجمعة قبل الزوال استحب له قضاؤه

٥

٣٧٥٧ / ٣٧٦١

٣٢٠

٥٤٠