أصول علم الرجال بين النظريّة والتطبيق

محمد علي صالح المعلّم

أصول علم الرجال بين النظريّة والتطبيق

المؤلف:

محمد علي صالح المعلّم


المحقق: محمد علي صالح المعلّم
الموضوع : رجال الحديث
الناشر: المؤلّف
المطبعة: نمونه
الطبعة: ١
الصفحات: ٧٠٦
  نسخة غير مصححة

التاسع

البحث حول كتاب المزار

للشيخ محمد بن المشهدي

* التعريف بالمؤلف

* شهادة المؤلف على وثاقة رواة كتابه

* التوقف في الطريق

* قائمة بأسماء رواة الكتاب

٢٠١
٢٠٢

قد يقال بتوثيق جميع من وقع في اسناد روايات كتاب المزار ، اعتمادا على شهادة مؤلفه في أول الكتاب ، حيث قال : «فإني قد جمعت في كتابي هذا من فنون الزيارات للمشاهد ، وما ورد في الترغيب في المساجد المباركات ، والأدعية المختارات ، وما يدعى به عقيب الصلوات ، وما يناجى به القديم تعالى من لذيذ الدعوات ، في الخلوات ، وما يلجأ إليه من الادعية عند المهمات مما اتصلت به ثقاة الرواة الى السادات» (١).

ومحل الشاهد من كلامه ، عبارته الأخيرة ، فإنها كالصريحة في أن ما يذكره من الزيارات والادعية ، وبعض الأحكام مروي عن الثقاة المنتهي إلى السادات عليهم‌السلام ، ويقع البحث كما تقدم في ثلاث جهات :

الجهة الاولى : في المؤلف.

وهو الشيخ محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي.

وقد استشكل السيد الاستاذ قدس‌سره ، على هذه الجهة بقوله : «لم يظهر اعتبار هذا الكتاب في نفسه ، فإن محمد بن المشهدي لم يظهر حاله ، بل لم يعلم شخصه ، وان أصرّ المحدث النوري : على أنه محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري ، فإن ما ذكره في وجه ذلك لا يورث الا الظن (٢)».

وحاصله عدم العلم بحاله ، ثم عدم المعرفة بشخصه.

والظاهر اندفاع كلا الامرين ، وبيان ذلك : أما من جهة حاله فهو : أن المستفاد من مراجعة كتب التراجم ، أن هذا العنوان (ابن المشهدي) قد أطلق على ثلاثة أشخاص :

الاول : ذكره الشيخ منتجب الدين في فهرسته قائلا : السيد أبو البركات

__________________

(١) عن مستدرك الوسائل ج ٣ الطبعة القديمة ص ٣٦٨.

(٢) معجم رجال الحديث ج ١ ص ٥١ الطبعة الخامسة.

٢٠٣

محمد بن اسماعيل المشهدي ، فقيه ، محدث ، ثقة ، قرأ على الشيخ الامام محيي الدين الحسين بن مظفر الحمداني» (١).

الثاني : ذكره صاحب الوسائل في أمل الآمل قائلا : «الشيخ محمد بن جعفر المشهدي ، كان فاضلا محدثا صدوقا ، له كتب ، يروي عن شاذان بن جبرئيل القمي (٢).

الثالث : ذكره صاحب الوسائل ايضا في موضع آخر من كتابه أمل الآمل وقال : الشيخ محمد بن جعفر الحائري فاضل ، جليل ، له كتاب ما اتفق من الاخبار في فضل الائمة الاطهار» (٣).

هذا وقد تخيل بعضهم أن هذه العناوين الثلاثة متحدة في شخص واحد ، ولكنه بعيد جدا ، والذي يظهر من الاجازات ـ كما يأتي ـ أن الحائري متحد مع المشهدي ، وان كان صاحب الوسائل ذكرهما في موضعين ، وعلى كل تقدير سواء كانت هذه العناوين متحدة أو متعددة ، فكلهم ثقاة لما ورد من ألفاظ المدح والوثاقة في حقهم ، فلا وجه للتأمل في ذلك ، والقول بعدم العلم بحاله.

واما من جهة شخصه فقد وجدنا هذا العنوان في ثلاث اجازات :

الاولى : إجازة صاحب الوسائل للفاضل المشهدي (٤). الثانية : في اجازة صاحب المعالم (٥). الثالثة : في إجازة الشيخ حسين بن علي بن حماد لنجم الدين خضر بن النعمان (٦) والاخيرة ذكرها المحدث النوري قدس‌سره.

__________________

(١) بحار الانوار ج ١٠٥ ص ٢٧٠ الطبعة الاسلامية.

(٢) أمل الآمل ـ القسم الثاني ص ٢٥٣ الطبعة الاولى المحققة النجف الاشرف.

(٣) ن. ص ص ٢٥٢.

(٤) بحار الانوار ج ١١٠ ص ١٠٧ الطبعة الاسلامية.

(٥) بحار الانوار ج ١٠٩ ص ٣ الطبعة الاسلامية.

(٦) مستدرك الوسائل ج ٣ ص ٣٦٨ الطبعة القديمة.

٢٠٤

وفي الاجازة الاولى ذكر بعنوان محمد فاضل بن محمد مهدي المشهدي ، وهو معاصر للحر العاملي وتلميذه وهو خارج عن محل الكلام ، وذكر في الثانية في عدة موارد منها : «... عن الشيخ السعيد ابي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي الحائري جميع كتبه ورواياته» وفي هذا المورد جمع بين المشهدي والحائري. وفي مورد آخر منها «نجم الدين جعفر بن نما عن والده عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي» وفي مورد ثالث «الشيخ محمد بن جعفر المشهدي عن شاذان بن جبرئل».

وجاء في الاجازة الثالثة ـ التي نقلها المحدث النوري ولم نعثر عليها في إجازات البحار ـ : «ومن ذلك ما رواه يعني والده ، عن الشيخ محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي» وهذه الاجازة اشتملت على شيء من التفصيل في نسب المشهدي.

ثم إن الظاهر أن اصرار المحدث النوري كان من جهة اعتماده على هذه الاجازة ، ومن ذلك كله يعلم شخص صاحب المزار ونسبته ايضا وأنه ابن جعفر لا ابن اسماعيل كما في فهرست منتجب الدين ، فإن ذلك من السادة يكنى بأبي البركات ، وهذا كنيته ابو عبد الله ، نعم المشهدي والحائري متحدان ، كما ظهر مما تقدم.

والحاصل أن الاشكال من جهة المؤلف غير وارد.

الجهة الثانية : الطريق الى الكتاب.

ان صاحب الوسائل ذكر الكتاب ، وجعله في قسم الكتب التي يروي عنها بالواسطة ، فله طريق الى رواياته ، وليس مشمولا للطريق العام ، لأنه خاص بالكتب التي ينقل عنها بلا واسطة ، وتوضيح ذلك :

ان صاحب الوسائل ذكر في الفائدة الرابعة (١) كتاب المزار لمحمد بن

__________________

(١) الوسائل ج ٢٠ ص ٤٢.

٢٠٥

المشهدي في القسم الثاني ، وهو الكتب المعتمدة التي نقل عنها بالواسطة ولم تصل إليه ، ولكنه عند بيانه للطرق التي روى بها الكتب المذكورة عن مؤلفيها لم يذكر طريقه إلى الكتاب ، غير أنّه ذكر ابن المشهدي في طريقه إلى الشيخ ، فيمكن أن يفهم من ذلك ان الكتاب من جملة الطريق.

وكذلك ورد في إجازات الخونساري وصاحب المعالم (١) وغيرهما ، فلا إشكال في ثبوت الطريق إلى الكتاب ، ولكن محل الكلام هو ان الكتاب الموجود هل هو كتاب المزار أو غيره؟ وليس لنا طريق الى معرفة ذلك ، فلا يمكننا الاعتماد على الكتاب ، والحاصل : انّ الذي يستفاد من طريق صاحب الوسائل وكذلك صاحب المعالم ، والخونساري ، انّ لهم طريقا الى روايات الكتاب ، فكلّما نقل هؤلاء عن روايات الكتاب ، فلنا ان نعتمد عليها ، وامّا بقية الروايات الموجودة في الكتاب غير المنقولة عنهم ، فليس لنا طريق اليها ، ـ وليس معنى نقلهم انّ الكتاب عندهم ، كيف وقد صرّح صاحب الوسائل قدس‌سره بعدم وصول الكتاب اليه ، بل ينقل عنه بواسطة مشايخه ـ ، فوجود الطريق لا يثبت وجود الكتاب ـ وامّا ما نقل ـ من ان نسخة من الكتاب كانت عند العلامة المجلسي رحمه‌الله ، وكان تاريخ كتابتها ينطبق على ما يقارب عصر المؤلف ، فبعد المراجعة الى البحار رأينا انّه لا يرجع الى محصّل ، فالاعتماد على الكتاب مطلقا مورد للاشكال والله العالم بالصواب.

الجهة الثالثة : شهادة المؤلف.

وهي كالصريحة في شمولها لجميع الرواة ، وانهم ثقاة ومع التشكيك فالقدر المتيقن هم المشايخ ، إلا ان الظاهر : تمامية دلالة شهادته على الشمول ،

__________________

(١) البحار ـ الطبعة الاسلامية ج ١٠٩ ص ٢٢ ـ ٤٦ ـ ٤٧ وج ١١٠ ص ٨٩.

٢٠٦

وقد سلم السيد الاستاذ قدس‌سره بذلك (١) ، الا انه استشكل من جهة أخرى وهي أن ابن المشهدي معدود من المتأخرين فلا اعتبار بشهادته.

وقد مرّ الجواب عن ذلك مفصلا (٢) ، فإنّ ابن المشهدي وإن لم يكن. معاصرا للشيخ الطوسي ، الّا أنه تلميذ لتلميذ ابنه فهو يروي عنه بواسطتين فقد قرأ على الشيخ الجليل هبة الله بن نما رضى الله عنه ، في سنة ٥٦٩ ه‍ على ما يظهر منه في نفس الكتاب (٣) ، وهو من تلاميذ المفيد أبو علي الطوسي قدس‌سره ، فكما يمكن للشيخ رحمه‌الله نقل الوثاقة والضعف عن مشايخه سمعا عن سمع ، فكذلك لابنه ، وتلميذ ابنه فاحتمال الشهادة عن حسّ وارد ، وهو المناط في اعتبار الشهادة.

والحاصل : ان الاشكالات الواردة على شهادة كتاب كامل الزيارات لا ترد هنا ، وذلك لأنّ تلك الشهادة مقرونة بشهادات أخرى ، ـ ككونهم مشهورين بالعلم والحديث ، معروفين غير شاذين ـ ، والحال أن هذه الأوصاف لا توجد في أكثر المذكورين في كتاب كامل الزيارات ، وغير ذلك من الاشكالات الواردة عليه ، وأما المقام فهو خال عن ذلك كله ، نعم قد اشتملت بعض الأسانيد على بعض الضعفاء : كعلي بن حسان الهاشمي ، وعمه : عبد الرحمن بن كثير ، ومحمد ابن عبد الله بن مهران والشعبي ، ولكنها قابلة للتوجيه والجمع ، كما مرّ في غيره ، فاذا كانت عبارته قدس‌سره وافية لذلك ، وقلنا باعتبار شهادته وكتابه ، فيحكم بوثاقة الجميع وعلى فرض عدم شمولها للجميع فالقدر المتيقن هو وثاقة مشايخه.

ولتسهيل الأمر على الطالب نورد أسماء جميع من وقع في أسانيد الكتاب ، وهم :

__________________

(١) معجم رجال الحديث ج ١ ط الخامسة ص ٥١.

(٢) لاحظ ص ١٣٩ من هذا الكتاب.

(٣) الأربعة الى تصانيف الشيعة الطبعة الاولى ج ٢٠ ص ٣٢٥.

٢٠٧

١ ـ أبو اسامة.

٢ ـ أبو اسماعيل.

٣ ـ أبو اسماعيل السراج.

٤ ـ أبو اسماعيل القماط.

٥ ـ أبو بصير.

٦ ـ أبو بكر الحضرمي.

٧ ـ أبو جعفر بن بابويه.

٨ ـ أبو جعفر بن قولويه.

٩ ـ أبو حمزة الثمالي.

١٠ ـ أبو سعيد.

١١ ـ أبو سعيد المدائني.

١٢ ـ أبو شبل.

١٣ ـ أبو الصباح الكناني.

١٤ ـ أبو عبد الرحمن الحذاء.

١٥ ـ أبو عبد الله الحراني.

١٦ ـ أبو علي الأشعري.

١٧ ـ أبو علي الحراني.

١٨ ـ أبو القاسم بن روح.

١٩ ـ أبو المغراء.

٢٠ ـ أبو ميسور بن عبد المنعم بن النعمان المعاوي.

٢١ ـ أبو نعيم.

٢٢ ـ أبو وهب القصري.

٢٣ ـ أبو هاشم الجعفري.

٢٤ ـ أبو يحيى السلمي.

٢٥ ـ ابن أبي دؤاد الرواسي.

٢٦ ـ ابن أبي عمير.

٢٧ ـ جد عبد الله الدوريستي.

٢٨ ـ أبان بن تغلب.

٢٩ ـ إبراهيم بن أبي يحيى.

٣٠ ـ إبراهيم بن احمد.

٣١ ـ إبراهيم بن اسحاق.

٣٢ ـ إبراهيم بن عمر الخزاز أبو أيوب

٣٣ ـ إبراهيم بن محمد بن ابراهيم بن محمد بن ميمون.

٣٤ ـ إبراهيم بن محمد بن عبد الله القرشي

٣٥ ـ إبراهيم بن محمد الثقفي.

٣٦ ـ إبراهيم بن مهدي.

٣٧ ـ إبراهيم بن هاشم.

٣٨ ـ إبراهيم النخعي.

٣٩ ـ أحمد بن أبي عبد الله الأسدي.

٤٠ ـ أحمد بن أبي عبد الله البرقي.

٤١ ـ أحمد بن إدريس.

٤٢ ـ أحمد بن الحسين بن سعيد.

٤٣ ـ أحمد بن الحسين بن عبد ربه.

٤٤ ـ أحمد بن رشيد.

٤٥ ـ أحمد بن سليمان البصري.

٤٦ ـ أحمد بن علي بن عبيد الله الجعفي.

٢٠٨

٤٧ ـ أحمد بن محمد.

٤٨ ـ أحمد بن محمد بن أبي نضرة.

٤٩ ـ أحمد بن محمد بن الحكم.

٥٠ ـ أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة.

٥١ ـ أحمد بن محمد بن عيسى.

٥٢ ـ أحمد بن محمد الكوفي.

٥٣ ـ أحمد بن محمد المقري.

٥٤ ـ أحمد بن محمد الهمداني.

٥٥ ـ أحمد بن مشيش القرشي.

٥٦ ـ أحمد بن هلال.

٥٧ ـ أحمد بن يحيى.

٥٨ ـ أحمد بن يوسف.

٥٩ ـ إسحاق بن إبراهيم.

٦٠ ـ اسحاق بن عمار.

٦١ ـ اسماعيل بن جابر.

٦٢ ـ اسماعيل بن زيد مولى الكاهلي.

٦٣ ـ اسماعيل بن عباد.

٦٤ ـ اسماعيل بن صبيح.

٦٥ ـ اسماعيل بن موسى عليه‌السلام.

٦٦ ـ الأصبغ بن نباتة.

٦٧ ـ بشار عنه عليه‌السلام.

٦٨ ـ بشار المكاري.

٦٩ ـ بشير الدهان.

٧٠ ـ دكار بن احمد.

٧١ ـ توبة بن الجليل.

٧٢ ـ ثعلبة بن ميمون.

٧٣ ـ جابر بن يزيد الجعفي.

٧٤ ـ جرير.

٧٥ ـ جعفر بن أمير البغوي.

٧٦ ـ جعفر بن بشير.

٧٧ ـ جعفر بن محمد بن ابراهيم.

٧٨ ـ جعفر بن محمد بن ابراهيم بن عبيد الله الموسوي.

٧٩ ـ جعفر بن محمد بن حاجب.

٨٠ ـ جعفر بن محمد بن مالك.

٨١ ـ جعفر بن محمد بن قولويه.

٨٢ ـ جعفر بن محمد العلوي.

٨٣ ـ جماد بن زيد (حماد بن زيد) الحارثي عنه عليه‌السلام.

٨٤ ـ الحارث بن المغيرة.

٨٥ ـ حبيب بن أبي ثابت.

٨٦ ـ حبة العرني.

٨٧ ـ الحسن بن أحمد البيهقي الحاكم أبو عبد الله.

٨٨ ـ الحسن بن اشناس أبو علي.

٨٩ ـ الحسن بن راشد.

٩٠ ـ الحسن بن سعيد.

٩١ ـ الحسن بن سيف.

٢٠٩

٩٢ ـ الحسن بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.

٩٣ ـ الحسن بن عبد الله.

٩٤ ـ الحسن بن عبد الله بن محمد.

٩٥ ـ الحسن بن علي.

٩٦ ـ الحسن بن علي بن أبي حمزة.

٩٧ ـ الحسن بن علي بن أبي عثمان.

٩٨ ـ الحسن بن علي بن زكريا.

٩٩ ـ الحسن بن علي بن فضال.

١٠٠ ـ الحسن بن مهزيار.

١٠١ ـ الحسن بن علي بن يوسف.

١٠٢ ـ الحسن بن علي الزيتوني.

١٠٣ ـ الحسن بن علي الوشاء.

١٠٤ ـ الحسن بن عيسى.

١٠٥ ـ الحسن بن متيل.

١٠٦ ـ الحسن بن محبوب.

١٠٧ ـ الحسن بن محمد الابزاري.

١٠٨ ـ الحسن بن محمد بن الحسن الطوسي.

١٠٩ ـ الحسين بن أبي سيار المدائني.

١١٠ ـ الحسين بن أبي العلاء.

١١١ ـ الحسين بن أحمد بن إبراهيم ابن أحمد الكاتب.

١١٢ ـ الحسين بن أحمد بن طحال

المقدادي.

١١٣ ـ الحسين بن أحمد ، عن أبيه.

١١٤ ـ الحسين بن ثوير بن أبي فاختة.

١١٥ ـ الحسين بن الحسن بن أبان.

١١٦ ـ الحسين بن سعيد.

١١٧ ـ الحسين بن سيف بن عميرة.

١١٨ ـ الحسين بن طحال المقدادي.

١١٩ ـ الحسين بن عبيد الله الغضائري أبو عبد الله.

١٢٠ ـ الحسين بن علي بن سفيان البزوفري.

١٢١ ـ الحسين بن علي الكوفي.

١٢٢ ـ الحسين بن محمد.

١٢٣ ـ الحسين بن محمد القمي.

١٢٤ ـ الحسين بن هبة الله بن رطبة أبو عبد الله (شيخه).

١٢٥ ـ الحسين بن يزيد.

١٢٦ ـ حكيم بن جبير الاسدي.

١٢٧ ـ حماد بن اسحاق.

١٢٨ ـ حماد بن زيد (جماد بن زيد) الحارثي.

١٢٩ ـ حماد بن عثمان.

١٣٠ ـ حماد بن عيسى.

١٣١ ـ حمدان بن اسحاق النيسابوري.

٢١٠

١٣٢ ـ حمدان بن سليمان النيسابوري.

١٣٣ ـ حمزة بن علي بن زهرة الحلبي أبو المكارم (شيخه).

١٣٤ ـ حمزة بن محمد بن الحسن بن شبيب أبو الحسين.

١٣٥ ـ حمزة بن محمد العلوي.

١٣٦ ـ حمزة الزيات.

١٣٧ ـ حنان بن سدير.

١٣٨ ـ خالد بن عرعرة.

١٣٩ ـ خالد القلانسي.

١٤٠ ـ خلاد.

١٤١ ـ داود بن فرقد.

١٤٢ ـ داود الرقي.

١٤٣ ـ دينار بن حكيم.

١٤٤ ـ ربيع بن محمد المسلي.

١٤٥ ـ ربعي.

١٤٦ ـ زرارة.

١٤٧ ـ زهرة الحلبي جد أبي المكارم.

١٤٨ ـ زياد القندي.

١٤٩ ـ زيد بن جعفر العلوي الشريف.

١٥٠ ـ زيد الشحام.

١٥١ ـ السدي ابن اسماعيل.

١٥٢ ـ سعد بن أبي الحسن الفراء أبو

الخير (شيخه).

١٥٣ ـ سعد بن أحمد بن علي بن الحسين بن سليمان الدهقان.

١٥٤ ـ سعد بن اسماعيل.

١٥٥ ـ سعد ابن الطريف.

١٥٦ ـ سعد بن عبد الله الاشعري.

١٥٧ ـ سلام بن أبي عمرة.

١٥٨ ـ سلمة ابن الخطاب.

١٥٩ ـ سليمان البصري ، عنه عليه‌السلام.

١٦٠ ـ سليمان بن نهيك.

١٦١ ـ سليمان بن هارون العجلي.

١٦٢ ـ سهل بن زياد.

١٦٣ ـ سيف بن عميرة.

١٦٤ ـ شاذان بن جبرائيل (شيخه).

١٦٥ ـ شعيب العقرقوفي.

١٦٦ ـ شهراشوب المازندراني.

١٦٧ ـ صالح ابن السندي.

١٦٨ ـ صالح بن عقبة.

١٦٩ ـ صباح الزعفراني.

١٧٠ ـ صفوان بن سليمان.

١٧١ ـ صفوان الجمال.

١٧٢ ـ صندل.

١٧٣ ـ طاووس اليماني.

١٧٤ ـ طلحة بن عيسى التوزي.

٢١١

١٧٥ ـ طفيل بن مالك النخعي.

١٧٦ ـ ظريف بن ناصح.

١٧٧ ـ عاصم بن حميد.

١٧٨ ـ العباس بن عامر.

١٧٩ ـ العباس بن معروف.

١٨٠ ـ عبد الجبار النهاوندي.

١٨١ ـ عبد الحميد (خادم اسماعيل بن جعفر عليه‌السلام).

١٨٢ ـ عبد الحميد بن تقي بن عبد الله بن اسامة العلوي الحسيني (شيخه).

١٨٣ ـ عبد الرحمن بن أبي ليلى.

١٨٤ ـ عبد الرحمن بن الاسود الكاهلي.

١٨٥ ـ عبد الرحمن بن الحجاج.

١٨٦ ـ عبد الرحمن بن سعيد المكي.

١٨٧ ـ عبد الرحمن بن كثير مولى أبي جعفر عليه‌السلام.

١٨٨ ـ عبد الكريم بن علي.

١٨٩ ـ عبد الله بن أبان.

١٩٠ ـ عبد الله بن أحمد بن عبيد الأنصاري المؤدب.

١٩١ ـ عبد الله بن الأسود.

١٩٢ ـ عبد الله بن جبلة.

١٩٣ ـ عبد الله بن جعفر.

١٩٤ ـ عبد الله بن جعفر الحميري.

١٩٥ ـ عبد الله بن جعفر الدوريستي أبو محمد (شيخه).

١٩٦ ـ عبد الله بن الحكم.

١٩٧ ـ عبد الله بن حمدان.

١٩٨ ـ عبد الله بن زيد النهشلي.

١٩٩ ـ عبد الله بن سليمان.

٢٠٠ ـ عبد الله بن سنان.

٢٠١ ـ عبد الله بن القاسم.

٢٠٢ ـ عبد الله بن محمد اليماني.

٢٠٣ ـ عبد الله بن مسعود.

٢٠٤ ـ عبد الله (عبيد الله) بن نهيك.

٢٠٥ ـ عبد الله (عبيد الله) الموسوي.

٢٠٦ ـ عبد الملك القمي.

٢٠٧ ـ عبيد الله بن كثير العامري التمار.

٢٠٨ ـ عبيد الله والد الحسن.

٢٠٩ ـ عثمان بن سعيد العمري.

٢١٠ ـ عثمان بن عيسى.

٢١١ ـ عربي بن مسافر العبادي (شيخه).

٢١٢ ـ عرفة ، روى عن ربعي.

٢١٣ ـ العلاء بن رزين.

٢١٤ ـ العلاء بن سعيد الكندي.

٢١٥ ـ العلاء بن المسيب.

٢١٦ ـ علقمة بن الاسود.

٢١٧ ـ علي بن ابراهيم.

٢١٢

٢١٨ ـ علي بن أبي حمزة.

٢١٩ ـ علي بن أبي عبد الله الكوفي.

٢٢٠ ـ علي بن أحمد بن موسى.

٢٢١ ـ علي بن اسماعيل.

٢٢٢ ـ علي بن حاتم القزويني.

٢٢٣ ـ علي بن حسان الهاشمي.

٢٢٤ ـ علي بن الحديد.

٢٢٥ ـ علي بن الحسن.

٢٢٦ ـ علي بن الحسين بن بابويه.

٢٢٧ ـ علي بن الحسين بن كعب.

٢٢٨ ـ علي بن الحسين بن موسى.

٢٢٩ ـ علي بن الحسين النيسابوري.

٢٣٠ ـ علي بن الحكم.

٢٣١ ـ علي بن حمدون الرواسي.

٢٣٢ ـ علي بن زهرة.

٢٣٣ ـ علي بن سيف بن عميرة.

٢٣٤ ـ علي بن العباس البجلي.

٢٣٥ ـ علي بن عبد الرحمن بن أبي السري الركابي.

٢٣٦ ـ علي بن محمد بن بندار.

٢٣٧ ـ علي بن محمد بن عبد الرحمن التستري ، عنه عليه‌السلام.

٢٣٨ ـ علي بن محمد بن علي بن السمين.

٢٣٩ ـ علي بن محمد بن الفضل الدهقان

٢٤٠ ـ علي بن محمد الدهقان.

٢٤١ ـ علي بن مهزيار.

٢٤٢ ـ علي بن ميثم أبو الحسن.

٢٤٣ ـ علي بن هشام المقري.

٢٤٤ ـ عمر بن أبان الكوفي.

٢٤٥ ـ عمرو بن خالد.

٢٤٦ ـ عمرو بن عثمان.

٢٤٧ ـ عمرو بن مرزوق.

٢٤٨ ـ عنبسة بن مصعب.

٢٤٩ ـ عون بن محمد الكندي.

٢٥٠ ـ عيسى والد محمد.

٢٥١ ـ عينيه بيّاع القصب.

٢٥٢ ـ الفضل بن بشار.

٢٥٣ ـ الفضل بن زكريا.

٢٥٤ ـ الفضل بن ميمون البجلي.

٢٥٥ ـ قائد الحناط.

٢٥٦ ـ القاسم بن الربيع الصحاف.

٢٥٧ ـ القاسم بن محمد.

٢٥٨ ـ القاسم بن محمد بن سعد بن جشم أبو عبد الله الهلالي.

٢٥٩ ـ القاسم بن الوليد الهمداني.

٢٦٠ ـ القاسم بن يحيى.

٢٦١ ـ قدامة بن مالك.

٢٦٢ ـ مالك بن ضمرة الرواسي.

٢١٣

٢٦٣ ـ محمد بن أبي عمير.

٢٦٤ ـ محمد بن أبي القاسم الطبري (شيخه).

٢٦٥ ـ محمد بن أحمد.

٢٦٦ ـ محمد بن أحمد بن الحسين.

٢٦٧ ـ محمد بن أحمد بن شهريار الخازن الشيخ الأمين.

٢٦٨ ـ محمد بن أحمد بن عبد العزيز العكبري المعدل ابو منصور.

٢٦٩ ـ محمد بن أحمد بن عياش.

٢٧٠ ـ محمد بن أحمد بن يحيى القمي.

٢٧١ ـ محمد بن أحمد العلوي.

٢٧٢ ـ محمد بن اسحاق بن اسامة.

٢٧٣ ـ محمد بن أسلم.

٢٧٤ ـ محمد بن اسماعيل.

٢٧٥ ـ محمد بن اسماعيل البرمكي.

٢٧٦ ـ محمد بن اسماعيل بن بزيع.

٢٧٧ ـ محمد بن اسماعيل بن سمرة الاحمسي.

٢٧٨ ـ محمد بن اسماعيل بن موسى.

٢٧٩ ـ محمد بن اسماعيل المصري.

٢٨٠ ـ محمد بن اشناس البزاز.

٢٨١ ـ محمد بن إلياس بن هشام الحائري.

٢٨٢ ـ محمد بن بابويه.

٢٨٣ ـ محمد بن جعفر بن اسماعيل.

٢٨٤ ـ محمد بن جعفر القرشي الرزاز.

٢٨٥ ـ محمد بن جمهور العمي.

٢٨٦ ـ محمد بن الحسن.

٢٨٧ ـ محمد بن الحسن بن عبد الله ابن محمد.

٢٨٨ ـ محمد بن الحسن الصفار.

٢٨٩ ـ محمد بن الحسن الطوسي.

٢٩٠ ـ محمد بن الحسن بن الوليد.

٢٩١ ـ محمد بن الحسن بن علي ابن مهزيار.

٢٩٢ ـ محمد بن الحسين بن أبي الخطاب.

٢٩٣ ـ محمد بن الحسين بن مت الجوهري.

٢٩٤ ـ محمد بن الحسين التيملي البزاز.

٢٩٥ ـ محمد بن الحسين النخاس.

٢٩٦ ـ محمد بن حمدان المدائني.

٢٩٧ ـ محمد بن خالد البرقي.

٢٩٨ ـ محمد بن زيد القطان.

٢٩٩ ـ محمد بن سعيد البلخي.

٣٠٠ ـ محمد بن سليمان.

٣٠١ ـ محمد بن سليمان الديلمي.

٣٠٢ ـ محمد بن سنان.

٢١٤

٣٠٣ ـ محمد بن سوقة.

٣٠٤ ـ محمد بن عبد الحميد.

٣٠٥ ـ محمد بن عبد الله.

٣٠٦ ـ محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري.

٣٠٧ ـ محمد بن عبد الله بن زيد النهشلي.

٣٠٨ ـ محمد بن عبد الله بن مهران.

٣٠٩ ـ محمد بن عبد الله الخزاز.

٣١٠ ـ محمد بن عبد الله الرازي.

٣١١ ـ محمد بن عبد الله الحضرمي.

٣١٢ ـ محمد بن عبد الله الشيباني أبو المفضل

٣١٣ ـ محمد بن عبد المؤمن.

٣١٤ ـ محمد بن عجلان.

٣١٥ ـ محمد بن غالب الاصفهاني.

٣١٦ ـ محمد بن علي بن الحسن بن عبد الرحمن العلوي الحسيني.

٣١٧ ـ محمد بن علي بن الحسين بن بابويه.

٣١٨ ـ محمد بن علي بن خلف البزاز.

٣١٩ ـ محمدبن علي بن رحيم الصائغ.

٣٢٠ ـ محمدبن علي بن زنجويه القمي.

٣٢١ ـ محمد بن علي بن السمين.

٣٢٢ ـ محمد بن علي بن شهراشوب (شيخه)

٣٢٣ ـ محمد بن علي بن ميمون القرشي الشيخ العدل.

٣٢٤ ـ محمد بن علي المدائني.

٣٢٥ ـ محمد بن عمار العطار.

٣٢٦ ـ محمد بن عمر الزيّات.

٣٢٧ ـ محمد بن عمرو.

٣٢٨ ـ محمد بن عيسى.

٣٢٩ ـ محمد بن فضيل العنبي.

٣٣٠ ـ محمد بن محمد بن الاشعث.

٣٣١ ـ محمد بن محمد الجعفرية الشريف الجليل العالم (شيخه).

٣٣٢ ـ محمد بن محمد بن النعمان.

٣٣٣ ـ محمد بن مسلم.

٣٣٤ ـ محمد بن موسى بن مالك بن ضمرة صاحب علي عليه‌السلام.

٣٣٥ ـ محمد بن وهبان الهنابي.

٣٣٦ ـ محمد بن همام بن صهيب أبو علي.

٣٣٧ ـ محمد بن يحيى الصولي.

٣٣٨ ـ محمد بن يحيى العطار.

٣٣٩ ـ محمد بن يزيد بن أبي الازهر البوشجي النحوي.

٣٤٠ ـ محمد بن يعقوب الكليني.

٣٤١ ـ محمد الثقفي.

٣٤٢ ـ محمد المعروف بابن الحمد

٢١٥

النحوي أبو جعفر الشريف الأجل (شيخه).

٣٤٣ ـ مسلم بن نجم المعروف بابن اخت البزاز الكوفي (شيخه).

٣٤٤ ـ معاذ بن جبل.

٣٤٥ ـ معاوية بن عمار.

٣٤٦ ـ معاوية بن وهب.

٣٤٧ ـ المفضل بن عمر الجعفي.

٣٤٨ ـ موسى بن اسماعيل بن موسى عليه‌السلام.

٣٤٩ ـ موسى بن سعدان.

٣٥٠ ـ موسى بن عمران النخعي.

٣٥١ ـ موسى بن القاسم الحضرمي.

٣٥٢ ـ المنتهى بن ابي زيد بن كبابكي الحسيني الشريف.

٣٥٣ ـ منصور بن حازم.

٣٥٤ ـ منيع بن الحجاج.

٣٥٥ ـ ميثم ـ رضي‌الله‌عنه ـ.

٣٥٦ ـ ميثم الكناني.

٣٥٧ ـ نجم بن حطيم.

٣٥٨ ـ هارون بن خارجة.

٣٥٩ ـ هارون بن مسلم.

٣٦٠ ـ هاشم بن الحكم.

٣٦١ ـ هاشم بن عبد الله.

٣٦٢ ـ هبة الله بن نما بن علي بن حمدون ، الشيخ الجليل الفقيه العالم (شيخه).

٣٦٣ ـ هبة الله بن هبة ، الشيخ الجليل (شيخه).

٣٦٤ ـ هبة الله بن ناصر بن الحسين بن نصير.

٣٦٥ ـ هشام بن سالم.

٣٦٦ ـ الهيثم بن عبد الله الناقد.

٣٦٧ ـ يحيى بن سليمان المازني.

٣٦٨ ـ يزيد بن عبد الملك.

٣٦٩ ـ يعقوب بن عبد الله أبو يوسف من ولد أبي فاطمة.

٣٧٠ ـ يوسف الكناسي.

٣٧١ ـ يونس بن أبي وهب القصري.

٣٧٢ ـ يونس بن ظبيان.

٣٧٣ ـ يونس بن عبد الرحمن.

٣٧٤ ـ الاعمش.

٣٧٥ ـ الجارموني الرازي.

٣٧٦ ـ الحريري.

٣٧٧ ـ الخيبري.

٣٧٨ ـ السدوسي.

٣٧٩ ـ الشعبي.

٣٨٠ ـ الكاهلي.

٢١٦

العاشر

البحث حول كتاب المصباح

للشيخ تقي الدين ابراهيم بن علي بن الحسن بن محمد بن

صالح العاملي الكفعمي

* شهرة المؤلّف والمؤلّف

* شهادة المؤلف

* قصور الشهادة عن الدلالة على صحة روايات الكتاب

٢١٧
٢١٨

وهو من الكتب التي قيل بصحة رواياتها استنادا الى شهادة المؤلف في أول الكتاب حيث قال :

«وقد جمعته من كتب معتمد على صحتها ، مأمور بالتمسك بوثقى عروتها ، لا يغيرها كرّ العصرين ، ولا مرّ الملوين ... وسميته جنّة الأمان الواقية وجنّة الإيمان الباقية ، وهو اسم وافق المسمى ، ولفظ طابق المعنى ... (١)».

وكلامه ظاهر في صحة ما ورد في الكتاب.

ولا اشكال في الجهتين الاوليين ، فالمؤلف هو الشيخ تقي الدين ابراهيم بن علي بن الحسن بن محمد بن صالح العاملي الكفعمي رحمه‌الله ، وهو أشهر من أن يعرّف (٢) ، كما ان كتابه من الكتب المشهورة.

وانما الكلام في الجهة الثالثة وهي شهادته ودلالتها على المدعى ، فقد تضمنت القول بصحة ما ورد في الكتاب ، لكونه مأخوذا من الكتب المعتمد على صحتها ، المأمور بالتمسك بوثقى عروتها.

ولكن يرد على هذه الشهادة اشكالان :

الأول : ان المصنف من المتأخرين ، فان وفاته في أواخر القرن العاشر الهجري ، فاحتمال ان شهادته صادرة عن حس بعيد جدا فلا يعول عليها.

الثاني : اننا بعد الرجوع الى الكتاب وجدنا أنّ المصنف قد اعتمد على جملة من الكتب منها نفلية الشهيد ، والصحيفة ، وأمالي الطوسي ، والدروع ، والفقيه ، وغيرها.

__________________

(١) مصباح الكفعمي الطبعة القديمة الثانية ص ٤.

(٢) أمل الآمل ج ١ الطبعة الاولى في النجف الاشرف ص ٢٨.

٢١٩

فبعد العلم بمصادر الكتاب لا قيمة للشهادة ، لان النظر حينئذ في هذه المصادر.

والذي يظهر من عبارته : أن هذه الكتب التي اعتمد عليها معتبرة في الجملة ، إلا أن هذا لا يثبت صحة كل الروايات فضلا عن وثاقة رواتها.

أو ان المراد منها وثاقة مؤلفي هذه الكتب ، فلا يكون الكتاب في عداد الكتب المعتبرة.

٢٢٠