🚖

وسائل الشيعة - ج ١

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ١

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-01-9
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٠٣
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

٥٠ ـ باب استحباب الوضوء بمدِّ من ماء ، والغسل بصاع ،

وعدم جواز استقلال ذلك .

[١٢٧٥] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن حمّاد ، عن حريز ، عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يتوضّأ بمدّ ، ويغتسل بصاع ، والمدّ رطل ونصف ، والصاع ستة أرطال .

قال الشيخ : يعني أرطال المدينة ، ويكون تسعة أرطال بالعراقي .

ويأتي ما يدلّ عليه في أحاديث الفطرة إن شاء الله (١) .

[١٢٧٦] ٢ ـ وعنه ، عن النضر ، عن عاصم بن حميد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) أنّهما سمعاه يقول : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يغتسل بصاع من ماء ويتوضّأ بمدّ من ماء .

[١٢٧٧] ٣ ـ وعن المفيد ، عن الصدوق وأحمد بن محمّد بن الحسن جميعاً ، عن محمّد بن الحسن ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن علي بن محمّد ، عن رجل (١) ، عن سليمان بن حفص المروزي قال : قال أبو الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) : الغسل بصاع من ماء والوضوء بمدّ من ماء ، وصاع (٢) النبي ( صلى الله عليه وآله ) خمسة أمداد (٣) ، والمدّ وزن مائتين

__________________________

الباب ٥٠

فيه ٦ أحاديث

١ ـ التهذيب ١ : ١٣٦ / ٣٧٩ ، والاستبصار ١ : ١٢١ / ٤٠٩ .

(١) يأتي في الحديث ١ من الباب ٧ من أبواب زكاة الفطرة .

٢ ـ التهذيب ١ : ١٣٦ / ٣٧٧ .

٣ ـ التهذيب ١ : ١٣٥ / ٣٧٤ .

(١) قوله : عن رجل ، موجود في التهذيب دون الاستبصار فتأمل ( منه قده ) .

(٢) تقدير الصاع يأتي أيضاً في الزكاة والفطرة ولكن بين الأحاديث اختلاف في التقدير وكذا بين حبّات الشعير حتّى المتوسطة إلّا أنّ جماعة من العلماء نقلوا أن المثقال لم يتغيّر في الجاهلية ولا في الاسلام وأنّ السبعة مثاقيل عشرة دراهم وأن الدرهم قد تغير فالاعتبار بالمثقال والمن التبريزي لأنه

٤٨١

وثمانين درهماً ، والدرهم وزن ستّة دوانيق ، والدانق وزن ست حبّات ، والحبّة وزن حبّتي شعير من أوسط الحبّ ، لا من صغاره ولا من كباره .

وبإسناده عن الصفّار ، عن موسى بن عمر ، عن سليمان بن حفص المروزي ، مثله (٤) .

ورواه الصدوق مرسلاً ، نحوه (٥) .

ورواه في ( معاني الأخبار ) عن أبيه ومحمد بن الحسن ، عن أحمد بن إدريس ، ومحمد بن يحيى ، مثله (٦) .

[١٢٧٨] ٤ ـ وبإسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن زرعة ، عن سماعة قال : سألته عن الذي يجزي من الماء للغسل ؟ فقال : اغتسل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بصاع ، وتوضّأ بمد ، وكان الصاع على عهده خمسة أمداد (١) ، وكان المدّ قدر رطل وثلاث أواق (٢) .

[١٢٧٩] ٥ ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن ابن سنان ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الوضوء ؟ فقال : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يتوضّأ بمدّ من ماء ويغتسل بصاع .

__________________________

ستمائة مثقال والصاع يزيد عليه بأربعة عشر مثقالاً وربع مثقال وهذا أضبط من التقدير بالشعير ( منه قدّه في هامش المخطوط ) .

(٣) في نسخة الفقيه : للغسل صاع من ماء وللوضوء مدّ من ماء ( منه قدّه ) .

(٤) الاستبصار ١ : ١٢١ / ٤١٠ .

(٥) الفقيه ١ : ٢٣ / ٦٩ .

(٦) معاني الأخبار : ٢٤٩ / ١ .

٤ ـ التهذيب ١ : ١٣٦ / ٣٧٦ والإِستبصار ١ : ١٢١ / ٤١١ .

(١) في المصدر : أرطال .

(٢) في هامش الأصل المخطوط : « تقدّم أن المدّ رطل ونصف » منه « قدّه » .

٥ ـ التهذيب ١ : ١٣٦ / ٣٧٨ والاستبصار ١ : ١٢٠ / ٤٠٨ .

٤٨٢

[١٢٨٠] ٦ ـ محمد بن علي بن الحسين قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الوضوء مدّ والغسل صاع ، وسيأتي أقوام بعدي يستقلّون ذلك ، فأُولئك على خلاف سنّتي ، والثابت على سنّتي معي في حظيرة القدس .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك وعلى تحقيق المقام في أحاديث الجنابة والفطرة إن شاء الله (١) .

٥١ ـ باب اشتراط طهارة الماء في الوضوء والغسل وبطلانهما بالماء

النجس ، وبطلان الصلاة الواقعة بتلك الطهارة ،

ووجوب إعادتهما .

[١٢٨١] ١ ـ علي بن الحسين المرتضى في رسالة ( المحكم والمتشابه ) نقلاً من ( تفسير النعماني ) بإسناده الآتي (١) عن علي ( عليه السلام ) قال : وأمّا الرخصة التي هي الإِطلاق بعد النهي فإنّ الله تعالى فرض الوضوء على عباده بالماء الطاهر ، وكذلك الغسل من الجنابة ، فقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا ) (٢) فالفريضة من الله عزَّ وجلّ الغسل بالماء عند وجوده لا يجوز غيره ،

__________________________

٦ ـ الفقيه ١ : ٢٣ / ٧٠ .

(١) يأتي في :

الأحاديث ١ ، ٢ من الباب ٣١ وفي الحديث ٣ ، ٤ من الباب ٣٢ من أبواب الجنابة وفي أحاديث الباب ٧ من أبواب زكاة الفطرة وتقدم ما يدل على ذلك في الحديث ١ من الباب ١٠ من أبواب الماء المضاف .

الباب ٥١

فيه حديث واحد

١ ـ المحكم والمتشابه : ٣٥

(١) يأتي في الفائدة الخامسة من الخاتمة .

(٢) المائدة ٥ : ٦ .

٤٨٣

والرخصة فيه ـ إذا لم تجد الماء ( الطاهر ) (٣) ـ التيمّم بالتراب من الصعيد الطيّب .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك في أحاديث الماء (٤) ، ويأتي ما يدلّ عليه في التيمّم ، وفي النجاسات ، وفي قضاء الصلوات (٥) .

٥٢ ـ باب أنّه يجزي في الوضوء أقلّ من مدّ بل مسمّى الغسل ،

ولو مثل الدهن ، وكراهة الإِفراط والإِكثار .

[١٢٨٢] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن محمّد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن حمّاد ، عن حريز ، عن زرارة ومحمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : إنّما الوضوء حدّ من حدود الله ، ليعلم الله من يطيعه ومن يعصيه ، وإنّ المؤمن لا ينجّسه شيء ، إنّما يكفيه مثل الدهن .

ورواه الصدوق مرسلاً (١) .

ورواه في ( العلل ) عن أبيه ، عن سعد ، عن يعقوب بن يزيد ، عن حمّاد بن عيسى ، عن حريز(٢) .

ورواه الشيخ بإسناده عن علي بن إبراهيم ، مثله (٣) .

__________________________

(٣) ليس في المصدر .

(٤) تقدّم في الحديث ١ ، ٦ ، ٨ ، ١١ ، ١٣ ، ١٤ من الباب ٣ من أبواب الماء المطلق .

(٥) يأتي في الحديث ١ من الباب ٥ من أبواب التيمم .

وفي الحديث ٢ من الباب ٤٢ من أبواب النجاسات .

وفي الحديث ١ ، ٤ من الباب ١ وفي الحديث ٣ من الباب ٢ من أبواب قضاء الصلوات .

الباب ٥٢

فيه ٥ أحاديث

١ ـ الكافي ٣ : ٢١ / ٢ ، وأورده عن الفقيه في الحديث ١٢ من الباب ٣١ من هذه الأبواب .

(١) الفقيه ١ : ٢٥ / ٥ .

(٢) علل الشرائع : ٢٧٩ / ١ الباب ١٨٩ .

(٣) التهذيب ١ : ١٣٨ / ٣٨٧ .

٤٨٤

[١٢٨٣] ٢ ـ وعن علي بن محمّد وغيره ، عن سهل بن زياد ، عن محمّد بن الحسن بن شمّون ، عن حمّاد بن عيسى ، عن حريز ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إنّ لله ملكاً يكتب سرف الوضوء ، كما يكتب عدوانه (١) .

[١٢٨٤] ٣ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة بن أيّوب ، عن جميل ، عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، في الوضوء قال : إذا مسّ جلدك الماء فحسبك .

محمّد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، مثله (١) .

[١٢٨٥] ٤ ـ وعنه ، عن صفوان ، عن ابن مسكان ، عن محمّد الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : أسبغ الوضوء إن وجدت ماء ، وإلّا فإنّه يكفيك اليسير .

[١٢٨٦] ٥ ـ وبإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن الحسن بن موسى الخشّاب ، عن غياث بن كلّوب ، عن إسحاق بن عمّار ، عن جعفر ، عن أبيه ، أنّ علياً ( عليه السلام ) كان يقول : الغسل من الجنابة والوضوء يجزي منه ما أجزأ من الدهن الذي يبلّ الجسد .

أقول : وتقدّم في كيفيّة الوضوء ، وفي أحاديث الماء المضاف والمستعمل ، وغير ذلك ، ما يدلّ على المقصود هنا (١) ، ويأتي في الغسل ما يؤيّده (٢) .

__________________________

٢ ـ الكافي ٣ : ٢٢ / ٩ .

(١) في نسخة : عداوته ، منه « قدّه » .

٣ ـ الكافي ٣ : ٢٢ / ٧ .

(١) التهذيب ١ : ١٣٧ / ٣٨١ ، والاستبصار ١ : ١٢٣ / ٤١٧ .

٤ ـ التهذيب ١ : ١٣٨ / ٣٨٨ .

٥ ـ التهذيب ١ : ١٣٨ / ٣٨٥ ، والاستبصار ١ : ١٢٢ / ٤١٤ .

(١) تقدم في الحديث ٢ ، ٤ من الباب ١٥ من أبواب كيفية الوضوء ، و١ ، ٢ ، ٣ من الباب ٨ من أبواب الماء المضاف .

وتقدم ما ينافي ذلك في الحديث ٦ من الباب ٥٠ من هذه الأبواب .

(٢) يأتي ما يدلّ عليه في الحديث ٣ ، ٦ من الباب ٣١ من أبواب الجنابة .

٤٨٥

٥٣ ـ باب استحباب فتح العيون عند الوضوء ، وعدم وجوب

ايصال الماء الى البواطن .

[١٢٨٧] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : افتحوا عيونكم عند الوضوء لعلّها لا ترى نار جهنّم (١) .

ورواه أيضاً في ( المقنع ) مرسلاً (٢) .

وفي ( ثواب الأعمال ) وفي ( العلل ) : عن محمّد بن الحسن ، عن الصفار ، عن العبّاس بن معروف وأبي همام ، عن محمّد بن سعيد بن غزوان ، عن السكوني ، عن ابن جريج ، عن عطا ، عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وذكر مثله (٣) .

أقول : وتقدّم ما يدل على الحكم الثاني في المضمضة والاستنشاق (٤) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٥) .

__________________________

الباب ٥٣

فيه حديث واحد

١ ـ الفقيه ١ : ٣١ / ١٠٤ .

(١) جاء في هامش المخطوط ما نصّه : « نقل الشيخ الاجماع على عدم استحباب ايصال ماء الوضوء الى داخل العينين ، وقال الشهيد : لا منافاة بين الأمرين لعدم التلازم بين فتح العينين وايصال الماء الى داخلهما ، قال الشيخ بهاء الدين : ولا يبعد ترتّب الثواب على رؤية أفعال الوضوء » منه قدّه . راجع الخلاف ١ : ١٤ المسألة ٣٥ والذكرىٰ : ٩٥ ومفتاح الفلاح : ١٦ .

(٢) المقنع : ٨ .

(٣) ثواب الأعمال : ٣٣ ، وعلل الشرائع : ٢٨٠ . وكان في الأصل (جريح) بالحاء .

(٤) تقدم في الحديث ٦ و٩ و١٠ و١٢ من الباب ٢٩ من هذه الأبواب .

(٥) يأتي في الحديث ٧ من الباب ٢٤ من أبواب النجاسات .

٤٨٦

٥٤ ـ باب استحباب إسباغ الوضوء

[١٢٨٨] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن حمّاد بن عمرو وأنس بن محمّد ، عن أبيه ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، في وصيّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) قال : يا علي ، ثلاث درجات ـ إلى أن قال ـ : إسباغ الوضوء في السبرات (١) ، وإنتظار الصلاة بعد الصلاة ، والمشي باللّيل والنهار إلى الجماعات ،

يا علي : سبعة من كنّ فيه فقد استكمل حقيقة الإِيمان ، وأبواب الجنَّة مفتَّحة له ، من أسبغ وضوءه ، وأحسن صلاته ، وأدّى زكاة ماله ، وكفَّ غضبه ، وسجن لسانه ، واستغفر لذنبه ، وأدّى النصيحة لأهل بيت نبيِّه .

وفي ( الخصال ) بالسند الآتي عن أنس بن محمّد ، مثله (٢) .

[١٢٨٩] ٢ ـ وفي ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن العمركي ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمّد ( عليهما السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أسبغ وضوءه ، وأحسن صلاته ، وأدّى زكاة ماله ، وكفّ غضبه ، وسجن لسانه ، واستغفر لذنبه ، وأدّى النصيحة لأهل بيت نبيّه ، فقد استكمل حقائق الإِيمان ،

__________________________

الباب ٥٤

فيه ٨ أحاديث

١ ـ الفقيه ٤ : ٢٦٠ والقطعة الثانية ٤ : ٢٥٩ .

وأورد قطعاً منه في الحديث ١٥ من الباب ٢٣ من أبواب مقدمة العبادات وفي الحديث ١ من الباب ٢ من أبواب المواقيت وفي الحديث ١٩ من الباب ٣٩ من أبواب بقية الصلوات المندوبة وفي الحديث ٨ من الباب ١ من أبواب صلاة الجمعة وفي الحديث ٥ من الباب ٣٤ من أبواب أحكام العشرة .

(١) السبرات : الغدوات الباردة ( منه قده ) الصحاح ٢ : ٦٧٥ هامش المخطوط .

(٢) الخصال : ٨٤ / ١٢ والقطعة الثانية : ٣٤٥ / ١٣ بسند آخر . ويأتي إسناده في الفائدة الأولى من الخاتمة برمز (ج) .

٢ ـ ثواب الأعمال : ٤٥ .

٤٨٧

وأبواب الجنَّة مفتَّحة له .

وفي ( المجالس ) : عن أحمد بن زياد بن جعفر ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن نصر بن علي الجهضمي ، عن علي بن جعفر ، مثله (١) .

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن موسى بن القاسم ، عن علي بن جعفر . ورواه أيضاً عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله (٢) .

[١٢٩٠] ٣ ـ وعن محمّد بن علي ماجيلويه ، عن محمّد بن أبي القاسم ، عن أحمد بن محمّد بن خالد ، عن أبيه ، عن بكر بن صالح ، عن عبدالله بن إبراهيم الغفاري ، عن عبد الرحمن ، عن عمّه عبد العزيز بن علي ، عن سعيد بن المسيِّب ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ألا أدلّكم على شيء يكفّر الله به الخطايا ، ويزيد في الحسنات ؟ قيل : بلى يا رسول الله ، قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطى إلى هذه المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، الحديث .

[١٢٩١] ٤ ـ وفي ( عيون الأخبار ) : عن محمد بن علي الشاه المروزي ، عن محمد بن عبدالله النيسابوري ، عن عبيدالله (١) بن أحمد بن عامر الطائي ، عن أبيه ، عن الرضا ( عليه السلام ) ، وعن أحمد بن إبراهيم بن بكر الخوزي ، عن إبراهيم بن هارون بن محمد الخوزي ، عن جعفر بن محمد بن زياد الفقيه ، عن أحمد بن عبدالله الهروي ، عن الرضا ( عليه السلام ) ، وعن الحسين بن

__________________________

(١) أمالي الصدوق : ٢٧٣ .

(٢) المحاسن : ٢٩٠ / ٤٣٨ .

٣ ـ أمالي الصدوق : ٢٦٤ وأورده في الحديث ٣ من الباب ١٠ من أبواب الوضوء وأورد ذيله في الحديث ٦ من الباب ٨ من أبواب صلاة الجمعة وقطعة منه في الحديث ٦ من الباب ٧٠ من أبواب صلاة الجماعة .

٤ ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ٢٩ / ٣٢ وأورد مثله عن صحيفة الرضا ( عليه السلام ) في الحديث ٦ من الباب ٢٩ من أبواب المستحقين للزكاة .

(١) في المصدر : « عبدالله » .

٤٨٨

محمّد العدل ، عن علي بن محمّد بن مهرويه القزويني ، عن داود بن سليمان الفرّا ، عن الرضا ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ـ في حديث طويل ـ قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّا أهل بيت لا تحلّ لنا الصدقة ، وأمرنا بإسباغ الطهور ، ولا ننزي (٢) حماراً على عتيقه (٣) .

[١٢٩٢] ٥ ـ وفي ( العلل ) : عن محمد بن علي ماجيلويه ، عن عمّه محمّد بن أبي القاسم ، عن محمّد بن علي الكوفي ، عن صباح الحذّاء ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لمّا أسري به ، وصار ( عند عرش ربِّه ) (١) قال : يا محمّد ، أدن من صاد فاغسل مساجدك وطهِّرها ، وصلّ لربِّك ، فدنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ( من صاد ) (٢) فتوضّأ واسبغ وضوءه ، الحديث .

[١٢٩٣] ٦ ـ وفي ( الخصال ) : عن محمد بن عمرو بن علي البصري ، عن عبد السلام بن محمّد بن هارون العباسي ، عن محمد بن محمد بن عقبة الشيباني ، عن الخضر بن أبان ، عن أبي هدبة ، عن أنس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) (١) : أسبغ الوضوء تمرّ على الصراط مرَّ السحاب ، أفش السلام يكثر خير بيتك ، أكثر من صدقة السرّ فإنّها تطفىء غضب الربّ .

[١٢٩٤] ٧ ـ أحمد بن محمد بن خالد البرقي في ( المحاسن ) : عن هارون بن

__________________________

(٢) في المصدر : وأن لا تنزى .

(٣) العتاق ككتاب ، من الطير : الجوارح ومن الخيل : النجائب ومنه « نهى أن ينزى حمار على عتيقة » يعني الفرس النجيبة ( مجمع البحرين ٥ : ٢١٠ ) .

٥ ـ علل الشرائع : ٣٣٤ وأورده بتمامه في الحديث ١١ من الباب ١ من أبواب أفعال الصلاة .

(١) في المصدر : عند عرشه تبارك وتعالى فتجلى له عن وجهه حتى رآه بعينه .

(٢) في المصدر : إلى حيث أمره الله تبارك وتعالى .

٦ ـ الخصال : ١٨٠ / ٢٤٦ .

(١) في المصدر زيادة : يوماً يا أنس .

٧ ـ المحاسن ٤ / ٤ وأورد قطعة منه في الحديث ١٣ من الباب ٢٣ من أبواب مقدمة العبادات وفي الحديث ١٩ من الباب ١ من أبواب صلاة الجماعة وأورده بتمامه عن الخصال والزهد في الحديث ١٧

٤٨٩

الجهم ، عن أبي جميلة ، عن سعد بن طريف ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : ثلاث كفّارات : إسباغ الوضوء بالسبرات (١) ، والمشي باللّيل والنهار إلى الصلاة ، والمحافظة على الجماعات .

ورواه الصدوق في ( معاني الأخبار ) عن محمد بن الحسن ، عن الصفّار ، عن أحمد بن محمد ، عن البرقي ، مثله (٢) .

[١٢٩٥] ٨ ـ وعن أبيه ، عن فضالة بن أيّوب ، عن الحسين بن أبي العلاء ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال : إنّ أوّل صلاة صلّاها رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) صلّاها في السماء بين يدي الله تبارك وتعالى ، مقابل عرشه جلّ جلاله ، أوحى إليه وأمره أن يدنو من صاد فيتوضّأ ، وقال : أسبغ وضوءك ، وطهِّر مساجدك ، وصلِّ لربكِّ ، قلت له : وما الصّاد ؟ قال : عين تحت ركن من أركان العرش ، فتوضّأ منها وأسبغ وضوءه ، ثمّ استقبل عرش الرحمان ، الحديث .

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه في كيفيّة الصلاة وغير ذلك (٢) .

__________________________

من الباب ٥ من أبواب ما تجب فيه الزكاة .

(١) في المصدر : الى الصلوات .

(٢) معاني الأخبار : ٣١٤ .

٨ ـ المحاسن : ٣٢٣ / ٦٤ .

(١) تقدم في الحديث ١٨ ، ٢٥ من الباب ١٥ من أبواب الوضوء وفي الحديث ١٥ من الباب ٢٥ وفي الحديث ٢٠ ، ٢٣ من الباب ٣١ وفي الحديث ٣ من الباب ٣٢ وفي الحديث ٤ من الباب ٥٢ من أبواب الوضوء .

(٢) يأتي في الحديث ٧ من الباب ١ من أبواب أفعال الصلاة .

٤٩٠

٥٥ ـ باب حكم الوضوء من اناء فيه تماثيل أو فضّة

[١٢٩٦] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن الحسن ، عن عمرو بن سعيد ، عن مصدّق بن صدقة ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، عن الطشت يكون فيه التماثيل ، أو الكوز ، أو التور يكون فيه التماثيل أو فضّة ، لا يتوضّأ منه ولا فيه ، الحديث .

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك في الأواني (١) وغيرها (٢) .

٥٦ ـ باب كراهة صبّ ماء الوضوء في الكنيف ، وجواز ارساله

في البالوعة

[١٢٩٧] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن الحسن يعني الصفّار ، أنّه كتب إلى أبي محمّد ( عليه السلام ) : يجوز أن يغسّل الميّت وماؤه الذي يصبّ عليه يدخل إلى بئر كنيف ؟ أو الرجل يتوضّأ وضوء الصلاة ينصبّ ماء وضوئه في كنيف ؟ فوقّع ( عليه السلام ) : يكون ذلك في بلاليع .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن الحسن الصفّار (١) .

__________________________

الباب ٥٥

فيه حديث واحد

١ ـ التهذيب ١ : ٤٢٥ / ١٣٥٣ وتقدم ذيله في الحديث ٥ من الباب ١٤ من أبواب نواقض الوضوء .

(١) يأتي في الحديث ٣ ، ٤ من الباب ٦٥ من أبواب النجاسات .

(٢) يأتي في الباب ٦١ من أبواب الأطعمة المحرمة .

الباب ٥٦

فيه حديث واحد

١ ـ الكافي ٣ : ١٥٠ / ٣ وأورده في الحديث ١ من الباب ٢٩ من أبواب غسل الميت .

وأورده في الحديث ١ من الباب ٢٧ من أبواب غسل الميت .

(١) التهذيب ١ : ٤٣١ / ١٣٧٨ ، ليس فيه ذكر الوضوء .

٤٩١

٥٧ ـ باب كراهة الوضوء في المسجد من حدث البول والغائط ،

وجوازه من الحدث الواقع في المسجد

[١٢٩٨] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة بن أيّوب ، عن رفاعة بن موسى قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الوضوء في المسجد ؟ فكرهه من البول والغائط .

ورواه الشيخ بإسناده ، عن الحسين بن سعيد (١) .

ورواه أيضاً بإسناده عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن علي ، عن رفاعة ، مثله (٢) .

[١٢٩٩] ٢ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمّد ، عن البرقي ، عن بكير بن أعين ، عن أحدهما ( عليه السلام ) قال : إذا كان الحدث في المسجد فلا بأس بالوضوء في المسجد .

وعنه ، عن علي بن الحكم ، عن أبان بن عثمان ، عن بكير بن أعين ، مثله (١) .

__________________________

الباب ٥٧

فيه حديثان

١ ـ الكافي ٣ : ٣٦٩ / ٩ .

(١) التهذيب ٣ : ٢٥٧ / ٧١٩ .

(٢) التهذيب ١ : ٣٥٦ / ١٠٦٧ .

٢ ـ التهذيب ١ : ٣٥٦ / ١٠٦٦ .

(١) التهذيب ١ : ٣٥٣ / ١٠٤٩ .

٤٩٢

فهرس الجزء الاول

أبواب مقدّمة العبادات وكتاب الطهارة

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

مقدمة المصنّف « قده »

أبواب مقدمة العبادات

٣

١ ـ باب وجوب العبادات الخمس : الصلاة ، والزكاة ، والصوم ، والحج ، والجهاد

٣٩

١ ـ ٣٩

١٣

٢ ـ باب ثبوت الكفر والارتداد بجحود بعض الضروريات ...

٢٢

٤٠ ـ ٦١

٣٠

٣ ـ باب اشتراط العقل في تعلّق التكليف .

٩

٦٢ ـ ٧٠

٣٩

٤ ـ باب اشتراط التكليف بالوجوب والتحريم بالاحتلام أو الإنبات مطلقاً

١٢

٧١ ـ ٨٢

٤٢

٥ ـ باب وجوب النّية في العبادات الواجبة واشتراطها بها مطلقاً .

١٠

٨٣ ـ ٩٢

٤٦

٦ ـ باب استحباب نيّة الخير والعزم عليه .

٢٥

٩٣ ـ ١١٧

٤٩

٧ـ باب كراهة نيّة الشرّ .

٥

١١٨ ـ ١٢٢

٥٧

٨ ـ باب وجوب الإخلاص في العبادة والنّية .

١١

١٢٣ ـ ١٣٣

٥٩

٩ ـ باب ما يجوز قصده من غايات النّية ...

٣

١٣٤ ـ ١٣٦

٦٢

١٠ ـ باب عدم جواز الوسوسة في النّية والعبادة .

١

١٣٧

٦٣

١١ ـ باب تحريم قصد الرياء والسمعة بالعبادة .

١٦

١٣٨ ـ ١٥٣

٦٤

١٢ ـ باب بطلان العبادة المقصود بها الرياء .

١١

١٥٤ ـ ١٦٤

٧٠

١٣ ـ باب كراهية الكسل في الخلوة والنشاط بين الناس .

١

١٦٥

٧٣

١٤ ـ باب كراهة ذكر الانسان عبادته للناس .

٢

١٦٦ ـ ١٦٧

٧٤

٤٩٣

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٥ ـ باب عدم كراهة سرور الإنسان باطلاع غيره على عمله بغير قصده .

٢

١٦٨ ـ ١٦٩

٧٥

١٦ ـ باب جواز تحسين العبادة ليقتدى بالفاعل ...

٣

١٧٠ ـ ١٧٢

٧٦

١٧ ـ باب استحباب العبادة في السّر ...

٩

١٧٣ ـ ١٨١

٧٧

١٨ ـ باب استحباب الاتيان بكلّ عمل مشروع روي له ثواب عنهم (ع) .

٩

١٨٢ ـ ١٩٠

٨٠

١٩ ـ باب تأكّد استحباب حبّ العبادة والتفرّغ لها .

٧

١٩١ ـ ١٩٧

٨٢

٢٠ ـ باب تأكّد استحباب الجدّ والاجتهاد في العبادة .

٢٢

١٩٨ ـ ٢١٩

٨٥

٢١ ـ باب استحباب استواء العمل ، والمداومة عليه ...

٧

٢٢٠ ـ ٢٢٦

٩٣

٢٢ ـ باب استحباب الاعتراف بالتقصير في العبادة .

٧

٢٢٧ ـ ٢٣٣

٩٥

٢٣ ـ باب تحريم الإعجاب بالنفس ، وبالعمل والإدلال به .

٢٥

٢٣٤ ـ ٢٥٨

٩٨

٢٤ ـ باب جواز السرور بالعبادة من غير عجب ...

٤

٢٥٩ ـ ٢٦٢

١٠٦

٢٥ ـ باب جواز التقيّة في العبادة ...

١

٢٦٣

١٠٧

٢٦ ـ باب استحباب الاقتصاد في العبادة عند خوف الملل .

٩

٢٦٤ ـ ٢٧٢

١٠٨

٢٧ ـ باب استحباب تعجيل فعل الخير وكراهة تأخيره .

١٣

٢٧٣ ـ ٢٨٥

١١١

٢٨ ـ باب عدم جواز استقلال شيء من العبادة ...

١١

٢٨٦ ـ ٢٩٦

١١٤

٢٩ ـ باب بطلان العبادة بدون ولاية الأئمة (ع ) ...

١٩

٢٩٧ ـ ٣١٥

١١٨

٣٠ ـ باب أنّ من كان مؤمناً ثمّ كفر ثم آمن لم يبطل عمله...

١

٣١٦

١٢٥

٣١ ـ باب عدم وجوب قضاء المخالف عبادته اذا استبصر...

٥

٣١٧ ـ ٣٢١

١٢٥

كتاب الطهارة أبواب الماء المطلق

١ ـ باب أنه طاهر مطهّر ، يرفع الحدث ، ويزيل الخبث .

١٠

٣٢٢ ـ ٣٣١

١٣٣

٢ ـ باب أن ماء البحر طاهر مطهر ، وكذا ماء البئر وماء الثلج

٤

٣٣٢ ـ ٣٣٥

١٣٦

٤٩٤

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣ ـ باب نجاسة الماء بتغيّر طعمه ، أو لونه ...

١٤

٣٣٦ ـ ٣٤٩

١٣٧

٤ ـ باب الحكم بطهارة الماء إلى أن يعلم ورود النجاسة عليه ...

٢

٣٥٠ ـ ٣٥١

١٤٢

٥ ـ باب عدم نجاسة الماء الجاري

٦

٣٥٢ ـ ٣٥٧

١٤٣

٦ ـ باب عدم نجاسة ماء المطر حال نزوله بمجرد ملاقاة النجاسة .

٩

٣٥٨ ـ ٣٦٦

١٤٤

٧ ـ باب عدم نجاسة ماء الحمّام إذا كان له مادة ...

٨

٣٦٧ ـ ٣٧٤

١٤٨

٨ ـ باب نجاسة ما نقص عن الكّر من الراكد بملاقاة النجاسة له ...

١٦

٣٧٥ ـ ٣٩٠

١٥٠

٩ ـ باب عدم نجاسة الكّر من الماء الراكد بملاقاة النجاسة ...

١٧

٣٩١ ـ ٤٠٧

١٥٨

١٠ ـ باب مقدار الكّر بالأشبار .

٨

٤٠٨ ـ ٤١٥

١٦٤

١١ ـ باب مقدار الكّر بالأرطال .

٣

٤١٦ ـ ٤١٨

١٦٧

١٢ ـ باب وجوب اجتناب الإناءين اذا كان احدهما نجساً واشتبها .

١

٤١٩

١٦٩

١٣ ـ باب عدم جواز استعمال الماء النجس في الطهارة ...

٢

٤٢٠ ـ ٤٢١

١٦٩

١٤ ـ باب عدم نجاسة ماء البئر بمجرد الملاقاة ...

٢٢

٤٢٢ ـ ٤٤٣

١٧٠

١٥ ـ باب ماينزح من البئر لموت الثور والحمار ...

٦

٤٤٤ ـ ٤٤٩

١٧٩

١٦ ـ باب ما ينزح من البئر لبول الصبّي والرجل وغيرهما .

٧

٤٥٠ ـ ٤٥٦

١٨١

١٧ ـ باب ما ينزح من البئر للسنّور والكلب ...

١١

٤٥٧ ـ ٤٦٧

١٨٢

١٨ ـ باب ما ينزح للدجاجة والحمامة والطير ...

٨

٤٦٨ ـ ٤٧٥

١٨٦

١٩ ـ باب ما ينزح للفارة والوزغة والسام أبرص والقرب ونحوها .

١٥

٤٧٨ ـ ٤٩٠

١٨٧

٢٠ ـ باب ما ينزح للعذرة اليابسة والرطبة ...

٦

٤٩١ ـ ٤٩٦

١٩١

٢١ ـ باب ما ينزح من البئر لموت الانسان وللدم القليل والكثير .

٥

٤٩٧ ـ ٥٠١

١٩٣

٤٩٥

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٢٢ ـ باب ما ينزح لوقوع الميتة واغتسال الجنب .

٧

٥٠٢ ـ ٥٠٨

١٩٥

٢٣ ـ باب حكم التراوح ، وما ينزح من البئر مع التغيّر .

١

٥٠٩

١٩٦

٢٤ ـ باب أحكام تقارب البئر والبالوعة .

٨

٥١٠ ـ ٥١٧

١٩٧

ابواب الماء المضاف والمستعمل

١ ـ باب أنّ المضاف لايرفع حدثاً ولايزيل خبثاً .

٢

٥١٨ ـ ٥١٩

٢٠١

٢ ـ باب حكم النبيذ واللبن .

٣

٥٢٠ ـ ٥٢٢

٢٠٢

٣ ـ باب حكم ماء الورد .

١

٥٢٣

٢٠٤

٤ ـ باب حكم الريق .

٣

٥٢٤ ـ ٥٢٦

٢٠٥

٥ ـ باب نجاسة المضاف بملاقاة النجاسة وان كان كثيراً ...

٣

٥٢٧ ـ ٥٢٩

٢٠٥

٦ ـ باب كراهة الطهارة بماء أسخن بالشمس في الآنية ...

٣

٥٣٠ ـ ٥٣٢

٢٠٧

٧ ـ باب كراهة الطهارة بالماء الّذي يسخّن بالنار في غسل الأموات ...

٢

٥٣٣ ـ ٥٣٤

٢٠٨

٨ ـ باب أنّ الماء المستعمل في الوضوء طاهر مطهر ...

٤

٥٣٥ ـ ٥٣٨

٢٠٩

٩ ـ باب حكم الماء المستعمل في الغسل من الجنابة ...

١٤

٥٣٩ ـ ٥٥٢

٢١١

١٠ ـ باب استحباب نضح أربع أكفّ من الماء لمن خشي عود ماء الغسل ...

٣

٥٥٣ ـ ٥٥٥

٢١٦

١١ ـ باب كراهة الاغتسال بغسالة الحمّام مع عدم العلم بنجاستها ...

٥

٥٥٦ ـ ٥٦٠

٢١٨

١٢ ـ باب جواز الطهارة بالمياه الحارّة ...

٤

٥٦١ ـ ٥٦٤

٢٢٠

١٣ ـ باب طهارة ماء الاستنجاء ...

٥

٥٦٥ ـ ٥٦٩

٢٢١

١٤ ـ باب جواز الوضوء ببقية ماء الاستنجاء ...

١

٥٧٠

٢٢٣

أبواب الأسآر

١ ـ باب نجاسة سؤر الكلب والخنزير .

٨

٥٧١ ـ ٥٧٨

٢٢٥

٢ ـ باب طهارة سؤر السنّور وعدم كراهته .

٧

٥٧٩ ـ ٥٨٥

٢٢٧

٣ ـ باب نجاسة أسآر أصناف الكفار .

٣

٥٨٦ ـ ٥٨٨

٢٢٩

٤ ـ باب طهارة أسآر أصناف الأطيار وان أكلت الجيف ...

٤

٥٨٩ ـ ٥٩٢

٢٣٠

٤٩٦

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٥ ـ باب طهارة سؤر بقيّة الدواب حتى المسوخ ...

٦

٥٩٣ ـ ٥٩٨

٢٣١

٦ ـ باب كراهة سؤر الجلّال .

١

٥٩٩

٢٣٣

٧ ـ باب طهارة سؤر الجنب .

٦

٦٠٠ ـ ٦٠٥

٢٣٤

٨ ـ باب طهارة سؤر الحائض ، وكراهة الوضوء من سؤرها ...

٩

٦٠٦ ـ ٦١٤

٢٣٦

٩ ـ باب طهارة سؤر الفأرة والحيّة ...

٨

٦١٥ ـ ٦٢٢

٢٣٨

١٠ ـ باب طهارة سؤر ما ليس له نفس سائلة وان مات .

٥

٦٢٣ ـ ٦٢٧

٢٤١

١١ ـ باب حكم العجين بالماء النجس .

٣

٦٢٨ ـ ٦٣٠

٢٤٢

أبواب نواقض الوضوء

١ ـ باب أنّه لاينقض الوضوء إلّا اليقين بحصول الحدث ...

١٠

٦٣١ ـ ٦٤٠

٢٤٥

٢ ـ باب أنّ البول والغائط ، والريح والمني والجنابة ينقض الوضوء .

١٠

٦٤١ ـ ٦٥٠

٢٤٨

٣ ـ باب أنّ النوم الغالب على السمع ينقض الوضوء على أيّ حال كان ...

١٦

٦٥١ ـ ٦٦٦

٢٥٢

٤ ـ باب حكم ما أزال العقل من إغماء ...

١

٦٦٧

٢٥٧

٥ ـ باب أنّ ما يخرج من الدبر من حبّ القرع والديدان لاينقض الوضوء ...

٦

٦٦٨ ـ ٦٧٣

٢٥٨

٦ ـ باب أن القيء ، والمدة والقيح ، والجشأ ، والضحك ، والقهقهة ، والقرقرة في البطن ، لا ينقض شيء منها الوضوء .

١٣

٦٧٤ ـ ٦٨٦

٢٦٠

٧ ـ باب أنه لا ينقض الوضوء رعاف ، ولا حجامة ...

١٤

٦٨٧ ـ ٧٠٠

٢٦٤

٨ ـ باب أن إنشاد الشعر لاينقض الوضوء .

٣

٧٠١ ـ ٧٠٣

٢٦٩

٩ ـ باب أنّ القُبلة ، والمباشرة ، والمضاجعة ، ومس الفرج مطلقاً ، ونحو ذلك مما دون الجماع ، لاينقض الوضوء .

١٤

٧٠٤ ـ ٧١٧

٢٧٠

١٠ ـ باب أنّ ملاقاه البول ، والغائط ، للبدن لا ينقض الوضوء .

٢

٧١٨ ـ ٧١٩

٢٧٣

١١ ـ باب أنّ لمس الكلب ، والكافر ، لا ينقض الوضوء .

٥

٧٢٠ ـ ٧٢٤

٢٧٤

٤٩٧

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٢ ـ باب أنّ المذي ، والوذي ، والودي والإنعاظ ، والنخامة ، والبصاق ، والمخاط ، لاينقض شيء منها الوضوء ...

١٩

٧٢٥ ـ ٧٤٣

٢٧٦

١٣ ـ باب حكم البلل المشتبه الخارج بعد البول ، والمني .

١٠

٧٤٤ ـ ٧٥٣

٢٨٢

١٤ ـ باب أنّ تقليم الأظفار ، والحلق ، ونتف الابط ، وأخذ الشعر ، لاينقض الوضوء ...

٧

٧٥٤ ـ ٧٦٠

٢٨٦

١٥ ـ باب أنّ أكل ما غيّرت النار ، بل مطلق الأكل ، والشرب ، واستدخال أي شيء كان ، لاينقض الوضوء .

٥

٧٦١ ـ ٧٦٥

٢٨٩

١٦ ـ باب أنّ استدخال الدواء ، وخروج الندى والصفرة من القعدة ، والناصور ، لاينقض الوضوء .

٤

٧٦٦ ـ ٧٦٩

٢٩١

١٧ ـ باب أنّ قتل البقّة ، والبرغوث والقملة والذباب ، لاينقض الوضوء ، وكذا الكذب على الله ...

١

٧٧٠

٢٩٣

١٨ ـ باب عدم وجوب إعادة الوضوء على من ترك الاستنجاء ...

٩

٧٧١ ـ ٧٧٩

٢٩٤

١٩ ـ باب حكم صاحب السلس ، والبطن .

٥

٧٨٠ ـ ٧٨٤

٢٩٧

أبواب أحكام الخلوة

١ ـ باب وجوب ستر العورة ، وتحريم النظر الى عورة المسلم غير المحلّل ...

٥

٧٨٥ ـ ٧٨٩

٢٩٩

٢ ـ باب عدم جواز استقبال القبلة واستدبارها عند التخلّي

٧

٧٩٠ ـ ٧٩٦

٣٠١

٣ ـ باب استحباب تغطية الرأس والتقنّع عند قضاء الحاجة .

٣

٧٩٧ ـ ٧٩٩

٣٠٤

٤ ـ باب استحباب التباعد عن الناس عند التخلي ...

٥

٨٠٠ ـ ٨٠٤

٣٠٥

٥ ـ باب استحباب التسمية ، والاستعاذة ...

١٠

٨٠٥ ـ ٨١٤

٣٠٦

٦ ـ باب كراهة الكلام على الخلاء .

٢

٨١٥ ـ ٨١٦

٣٠٩

٧ ـ باب عدم كراهة ذكر الله وتحميده ...

٩

٨١٧ ـ ٨٢٥

٣١٠

٨ ـ باب عدم كراهة حكاية الأذان على الخلاء ، واستحبابه .

٣

٨٢٦ ـ ٨٢٨

٣١٤

٩ ـ باب وجوب الاستنجاء ، وازالة النجاسات ، للصلاة .

٦

٨٢٩ ـ ٨٣٤

٣١٥

٤٩٨

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٠ ـ باب حكم من نسي الاستنجاء حتى توضأ وصلّى .

٥

٨٣٥ ـ ٨٣٩

٣١٧

١١ ـ باب استحباب الاستبراء للرجل قبل الاستنجاء من البول .

٢

٨٤٠ ـ ٨٤١

٣٢٠

١٢ ـ باب كراهة الاستنجاء باليمين إلّا لضرورة ...

٧

٨٤٢ ـ ٨٤٨

٣٢١

١٣ ـ باب أنّ الواجب في الاستنجاء إزالة عين النجاسة ...

٢

٨٤٩ ـ ٨٥٠

٣٢٢

١٤ ـ باب استحباب الإبتداء في الإستنجاء بالمقعدة ...

١

٨٥١

٣٢٣

١٥ ـ باب كراهة الجلوس لقضاء الحاجة على شطوط الأنهار ...

١٢

٨٥٢ ـ ٨٦٣

٣٢٤

١٦ ـ باب كراهة التخلّي على القبر ...

٣

٨٦٤ ـ ٨٦٦

٣٢٩

١٧ ـ باب كراهة الاستنجاء بيد فيها خاتم عليه اسم الله ...

١٠

٨٦٧ ـ ٨٧٦

٣٣٠

١٨ ـ باب أنّه يستحبّ لمن دخل الخلاء تذكر ما يوجب الاعتبار...

٥

٨٧٧ ـ ٨٨١

٣٣٣

١٩ ـ باب ما يستحبّ أن يقال للحافظين عند ارادة قضاء الحاجة .

١

٨٨٢

٣٣٥

٢٠ ـ باب كراهة طول الجلوس على الخلاء .

٥

٨٨٣ ـ ٨٨٧

٣٣٦

٢١ ـ باب كراهة السواك في الخلاء .

١

٨٨٨

٣٣٧

٢٢ ـ باب كراهة البول في الصلبة ...

٣

٨٨٩ ـ ٨٩١

٣٣٨

٢٣ ـ باب وجوب التوقيّ من البول .

٤

٨٩٢ ـ ٨٩٥

٣٣٩

٢٤ ـ باب كراهة البول في الماء ...

٦

٨٩٦ ـ ٩٠١

٣٤٠

٢٥ ـ باب كراهة استقبال الشمس أو القمر بالعورة عند التخلي .

٥

٩٠٢ ـ ٩٠٦

٣٤٢

٢٦ ـ باب أنّ أقّل ما يجزي في الاستنجاء من البول مِثلا ما على الحشفة ...

٩

٩٠٧ ـ ٩١٥

٣٤٣

٢٧ ـ باب عدم وجوب الاستنجاء من النوم ...

٢

٩١٦ ـ ٩١٧

٣٤٥

٢٨ ـ باب أنّه إذا خرج أحد الحدثين وجب غسل مخرجه ...

١

٩١٨

٣٤٦

٢٩ ـ باب أنّ الواجب في الاستنجاء غسل ظاهر المخرج دون باطنه .

٣

٩١٩ ـ ٩٢١

٣٤٧

٤٩٩

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٠ ـ باب التخيير في الاستنجاء من الغائط ...

٤

٩٢٢ ـ ٩٢٥

٣٤٨

٣١ ـ باب وجوب الاقتصار على الماء في الاستنجاء من البول .

٥

٩٢٦ ـ ٩٣٠

٣٤٩

٣٢ ـ باب عدم وجوب غسل ما بين المخرجين ولامسحه .

١

٩٣١

٣٥١

٣٣ ـ باب كراهة البول قائماً من غير علّة الا ان يطلى بالنورة ...

٨

٩٣٢ ـ ٩٣٩

٣٥١

٣٤ ـ باب استحباب اختيار الماء على الأحجار ...

٧

٩٤٠ ـ ٩٤٦

٣٥٤

٣٥ ـ باب كراهة الاستنجاء بالعَظم والروث وجوازه بالمَدَر ...

٦

٩٤٧ ـ ٩٥٢

٣٥٧

٣٦ ـ باب جواز استصحاب خاتم من أحجار زمزم أو زمرد عند التخلي ...

١

٩٥٣

٣٥٩

٣٧ ـ باب استحباب كون القعود للاستنجاء كالقعود للغائط .

٢

٩٥٤ ـ ٩٥٥

٣٥٩

٣٨ ـ باب كراهة غسل الحّرة فرج زوجها من غير سقم ...

١

٩٥٦

٣٦٠

٣٩ ـ باب أنّ من دخل الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر استحب له غسلها ...

٢

٩٥٧ ـ ٩٥٨

٣٦١

٤٠ ـ باب تحريم الاستنجاء بالخبز وحكم التربة الحسينة والطعوم .

١

٩٥٩

٣٦٢

أبواب الوضوء

١ ـ باب وجوبه للصلاة ونحوها .

٩

٩٦٠ ـ ٩٦٨

٣٦٥

٢ ـ باب تحريم الدخول في الصلاة بغير طهارة ...

٤

٩٦٩ ـ ٩٧٢

٣٦٧

٣ ـ باب وجوب اعادة الصلاة على من ترك الوضوء أو بعضه ...

٨

٩٧٣ ـ ٩٨٠

٣٧٠

٤ ـ باب وجوب الطهارة عند دخول وقت الصلاة ...

٥

٩٨١ ـ ٩٨٥

٣٧٢

٥ ـ باب وجوب الطهارة للطواف الواجب ... واستحبابها للطواف المستحب ...

١

٩٨٦

٣٧٤

٦ ـ باب استحباب الوضوء لقضاء الحاجة ...

٢

٩٨٧ ـ ٩٨٨

٣٧٤

٥٠٠