تراثنا ـ العدد [ 28 ]

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم

تراثنا ـ العدد [ 28 ]

المؤلف:

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم


الموضوع : مجلّة تراثنا
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الطبعة: ٠
الصفحات: ٢٤٨

عملنا :

لم يكن لنا دور في هاتين المقطوعتين سوى الإِعداد .

وقد اعتمدنا ـ أساساً ـ على ما أورده المقري في كتابه «نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب» عندما تعرّض لترجمة الكفعميّ ، ضمن ترجمة ابن جابر الأندلسي ، بما أنّهما قد نظما في موضوع «أسماء السور القرآنية» .

وقد تناقل هاتين المقطوعتين مَنْ ترجم للكفعميّ ، عن المقري ، مثل السيد الصدر في «تكملة أمل الآمل» وسيّد الأعيان في «أعيان الشيعة» .

والخطبة :

أوردها الكفعميّ نفسه في «المصباح» فقابلنا نسخة المقري بها ، وأثبتنا الفوارق في الهوامش .

وأمّا القصيدة :

فلم نقف إلّا على نسخة المقري ، ومع ما يبدو على بعض مواضعها من الخلل ، فإنّا لم نتصرّف فيها أملاً في أن نقف على أصل مصدر المقري ، وهو (شرح الكفعمي لبديعيّته) فيمكننا تلافي ذلك إن شاء الله .

وضبطنا ما احتاج إلى الضبط من الكلمات بالرسم ، وقطّعنا النصَّ حسب الضرورة ، إبرازاً لمعالمه بشكل أوضح .

ونامل أن تكون في توفيرنا لهذا الجهد الجميل ، خدمة خالصة لكتاب الله ، وزلفى حسنة إلى رسول الله ، وهديّة جميلة إلى حفظة القرآن .

والله وليّ النعم ، والحمد له وحده .

السيّد محمّد رضا الحائري

٢٢١

خطبة وجيزة ، في فنّها عزيزة في مدح سيّد البريّة ، وتورياتها في السور القرآنيّة

قال الكفعميّ :

ولنختم الخاتمة بخطبة وجيزة ، في فنّها عزيزة ، وجعلناها في مدح سيّد البريّة ، وتورياتها في السور القرآنيّة ، فكن لسورها قارياً ، ولمعارجها راقياً ، وعلَّ وٱنْهَلْ من شرابها السُكَّريّ ، وفَكَّهْ نفسَك بتسجيعها العَبْقَريّ ، وهي هذه :

الحمدُ للهِ الذي شرّفَ النبيَّ العربيَّ بالسبع المثاني ، وخواتيمِ البقرةِ من بينِ الأنامِ ، وفضَّل آلَ عِمرانَ على الرجالِ والنساءِ بما وهبَ لهم من مائدةِ الْأَنعام ، ومنحهم بأعرافِ الأنفالِ ، وكتب لهم براءة من الآثامِ .

وأشهد أن لا إلٰه إلّا اللهُ وحده لا شريكَ له الذي نجّى يونُسَ وهوداً ويوسُفَ من قومِهم برَعْدِ الانتقامِ ، وغذّى إبراهيمَ في الحِجر بلُعَاب النحلِ ذات الإِسراء فضاهى كهفَ مريمَ عليها السلامِ .

وأشهد أنّ محمّداً عبدُه ورسولُه الذي هو طٰهٰ الأنبياء وحجّ المؤمنين (٦) ونور فرقان الملِكِ العلّام .

فالشعراءُ والنملُ بفضله تخبر ، ولقصص العنكبوت والروم تذكر ، ولقمان في سجدته يشكر ، والأحزاب كأيادي سبأ تُقْهَر ، وفاطر يٰسۤ لصافّاته ينصر .

__________________

(٦) في المصباح : المؤمنون .

٢٢٢

وصۤاد مقلة زُمَرِه تنظر الأعلام .

فآل حمۤ (٧) بقتال فتحه في حُجُرات قافه قد ظهرتْ ، وذاريات طُوره ونجمه وقمره قد عطرتْ ، وبالرحمٰن واقعة حديده يوم المجادلة قد نُصرتْ ، وأبصار معانديه في الحشر يوم الامتحان حُسِرتْ ، وصفّ جمعته فائز إذ أجساد المنافقين بالتغابن استعرتْ .

وله الطلاق والتحريم ومقام الملك والقلم ، فناهيك به من مقام .

وفي الحاقّة أعلىٰ اللهُ له المعارج على نوح المتطهّر ، وخصّه من بين الإِنس والجنّ بيا أيّها المزّمِّل ويا أيّها المدّثِّر ، وشَفَّعه في القيامة إذا دموع الإِنسان مرسَلات كالماء المتفجّر ، ووجهه عند نَبأ النازعات وقد عَبَسَ الوجهُ كالهلال المتنوّر ، ويوم التكوير والانفطار وهلاك المطفّفين وانشقاق ذات البروج بشفاعته غير متضجّر .

وقد حُرِسَتْ لمولده السماء بالطارق الأعلى ، وتمّتْ غاشيةُ العذاب إلى الفجر على المردة اللئام .

فهو البلد الأمين وشمس الليل والضحى المخصوص بانشراح الصدر ، والمفضّل بالتين والزيتون المستخرج من أمشاج العلق الطاهر العليِّ القَدْر ، شجاع البريّة يوم الزِلزال إذ عاديات القارعة تدوس أهلَ التكاثر ومشركي العصر ، أهلك الله به الهُمَزَةَ وأصحابَ الفيل إذ مكروا بقريش ولم يتواصَوْا بالحقّ ولم يتواصَوْا بالصبر ، المخصوص بالدين الحنيفيّ ، والكوثر السلسال ، والمؤيّد على أهل الجحد بالنصر .

__________________

(٧) في المصباح : فالحواميم .

٢٢٣

صلّى الله عليه وعلى آله وأصحابه ما تبّت يدا مُعاديه ، ونعمَ بالتوحيد مُواليه ، وما أفصح فلق الصبح بين الناس وامتدّ الظلام .

* * *

٢٢٤

قصيدة على أسماء سور القرآن في مدح سيّد وُلد عدنان

قال الكفعمي :

ولنشفع هذه الخطبة بقصيدة على أسماء سور القرآن ، في مدح سيّد وُلد عدنان ، يحسن هنا أن ننضي (٨) عن فوائد نفائسها لطلّابها ، ما أغدف من خُمُرها وستورها ، ونجَلّي عن خرائد عرائسها لخطّابها ، ما أسدف من غُرَرها في خدورها ، فانظر إلى سور أبياتها وصور تورياتها ، ثم ادْعُهن يأتينك سعياً ، فحفظاً لها ووعياً ، وهي هذه :

يا مَنْ له السبعُ المثاني تنزلُ

وخواتمُ البقرةِ عليه تُنْزَلُ (٩)

في آلِ عمرانَ النساءُ لم يَلِدْ

نَ نَظيرَهُ أعياد ذلكَ تفعلُ

مولىً له الأنعامُ والأعرافُ والـ

ـأنفالُ والحِكَمُ التي لا تُجْهَلُ

بِعُلَاه توبةُ يونُسَ قُبِلَتْ كذا

هُود ويوسُف رَعْدُهُم يَتَجَلْجَلُ (١٠)

وكذاك إبراهيمُ في حِجْرٍ لَهُ

والنحلُ في الإِسرا عليهِ تُعَوِّلُ

يا كهفَ مريمَ أنتَ طٰه الأنبيا

والحجّ ثمّ المؤمنونَ الْأَفضلُ

يا نورُ يا فرقانُ يا مَنْ مَدْحُهُ

نَطَقَتْ به الشعراءُ وهو المُرْسَلُ

والنملُ في قصصِ الحديثِ به دَعَتْ

وعليهِ نَسْجُ العنكبوتِ مُسَدَّلُ

__________________

(٨) ننضي : نكشف ونزيل .

(٩) في نسخة : وخواتم البقرة عليه أُنزل . ولعلّها : أَنزلوا .

(١٠) يتجلجل : أراد يجلجل . وجلجل الرعد : صوَّت .

٢٢٥

والرومُ تتلو اسمَهُ وَلَكُم بهِ

لُقمانُ حقّاً في المضاجِعِ يسألُ

وَبِعَزمهِ الْأَحزابُ جَمْعُهُمْ سَبَا

وبه الملائكةُ الكرامُ تفضّلُ

يٰس سمّاه الإِلٰهُ بذِكْرِهِ

وكواكِبٌ بِسُعُودِهِ لا تأفلُ

يا ليتَني صادٍ شَربتُ بكأسِهِ

وعليهِ في زُمَرٍ وَرَدْتُ فأنهَلُ (١١)

كَمْ مُؤمنٍ قد فُصِّلَتْ أعلامُهُ

مِنْ زُخْرُفٍ بجَدَاه يا مَن يَعْقِلُ

ودُخانُ جاثيةٍ على أحقافِها

بقتالِه أطفى وفتح أدخلُ

حُجُراتُ قافٍ ذارياتُ سَمائِهِ

في طُورِها نَجْمٌ مُنيرٌ يكملُ

وَدَنا له القمرُ المنيرُ وشقّه الر

حمٰنُ واقعةٌ له لا تُجْهَلُ

زغفُ الحديدِ بحربِهِ أصواتُها

رَعد مجادَلَة لقومٍ أبسلوا

وله لدىٰ الحشرِ العظيمِ شَفاعةٌ

في أُمّةٍ بالامتحانِ تَسَرْبَلوا

عَن صَفِّ جُمعته المنافقُ نائياً

يوم التغابُنِ من حديدٍ ينعلُ

يا مَنْ به شُرِعَ الطلاقُ ومَنْ له التـ

ـحريمُ والمُلْكُ العظيمُ الْأَجملُ

يا مَن به ذوُ النونِ لاذَ بيُمْنِهِ

لَمّا أُصيبَ بحاقَّةٍ لا تعدلُ

يا مَن سَأَلْ نوحٌ بطاهِرِ اسمهِ

يا مَن أتَتْهُ الجِنُّ يا مُزَّمِّلُ

مُدَّثِّرُ يومِ القيامةِ شافِعٌ

ومُخلّصُ الإِنسانِ وهو المَوْئِلُ

يا مَنْ نُزولُ المرسَلاتِ ببعثِهِ

يا أيُّها النبأُ العظيمُ الْأَكْملُ

والنازِعاتُ نَزَعْنَ نفسَ عدوِّهِ

هذا ، وقد عَبَسَ الجبينُ وأُذْهِلُوا

وهو الشَفيعُ إذا المنيرةُ كُوِّرَتْ

والانفطارُ مِنَ السماءِ يُعَجّلُ

ولدىٰ ذوي التطفيف وَيْلٌ والسما

في الانشقاقِ إذا البروجُ تُبَدّلُ

__________________

(١١) صاد : اسم فاعل من «صدي يصدى» أي ظمئ وعطش . والزمر : جمع زمرة ، وهي الجماعة . وأنهل : أشرب .

٢٢٦

واللهُ قد حَرَسَ السماءَ بطارقٍ

لولادةِ الْأَعلىٰ به يَتَفَضَّلُ

وأزالَ غاشيةَ العذابِ ونورُهُ

كالفجرِ إذا أنوارُه تَتَهَلّلُ (١٢)

بلدٌ أمينٌ ثم شمسٌ أشرقتْ

والشَعْر ضاهىٰ الليلَ بلْ هو أَلْيَلُ (١٣)

شمسُ الضُحى مِنْ وجهِه ولصدرِهِ

الانشراحُ وقلبُهُ لا يَغْفلُ

يا مَن أتىٰ في التينِ حقّاً ذِكْرُهُ

فٱقرأ ولا يرتابَ فيهِ وٱسألوا

يا مَن ليالي القَدْرِ بيّنةٌ له

وعِداهُ بالزلزالِ منهُ تَزلزلوا

بالعادياتِ أزالَ قارعةَ العِدا

وبقولهِ ألهاكُم ما تجهلُ

ولقد أتى من قبل عَصْر نبيِّنا

ويلٌ لِأَهلِ الفيلِ منهُ وقُتِّلوُا

هو صاحبُ الإِيلافِ والدِينِ الذي

يسقي غداً من كوثرٍ يَتَسَلْسَلُ

والكافرونَ لِنَصْرِه في جيدِهِمْ

مَسَدٌ إذا التوحيدُ عنه تَعَدّلُ (١٤)

يا خاتَمِاً فَلَقُ الصباحِ كَوَجْهِهِ

والناسُ منه مُكَبِّرٌ ومُهَلِّلُ

أبياتُها ميقاتُ موسى عِدّةً

والكَفْعَمِيٌّ بِمَدْحِهِ يَتَجَمَّلُ

صلّى عليهِ اللهُ مَعْ أصحابِهِ

ما زال طيرُ العندليبِ يُعَنْدِلُ (١٥)

* * *

__________________

(١٢) تتهلّل : تشرق ، تتلألأ .

(١٣) ليل أليل : طويل شديد السواد . ومؤنّثه : ليلة ليلاء .

(١٤) المسد : الحبل . والجيد : العنق .

(١٥) نفح الطيب من غصن الْأَندلس الرطيب ١٠ / ٢٠٣ ـ ٢٠٦ .

من أنباء التراث

كتب ترىٰ النور لأوّل مرّة

* هداية الْأُمّة إلى أحكام الأئمّة ، ج ١ ـ ٤ .

تأليف : الفقيه المحدِّث الشيخ محمد بن الحسن الحرّ العاملي (١٠٣٣ ـ ١١٠٤ هـ) .

وقد اختصره المؤلّف ـ قدّس سرّه ـ من كتابه الموسوعي القيّم الجامع لأحاديث أهل البيت عليهم السلام «تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة» وذلك بحذف الأسانيد والمكرّرات ، ليسهل تناوله للجميع ، وقد رتّب فيه كلّ مطلب أصليّ من الْأُصول الخمسة وسائر أبواب الفقه على اثني عشر كتاباً أو فصلاً ، تبرّكاً بعدد الأئمّة عليهم السلام ، وذكر في أوّله اثني عشر مقدّمة في الْأُصول ، ثم كتب الفقه بأقسامه الأربعة من العبادات والعقود والإِيقاعات

والأحكام ، كلّ نوع في ١٢ كتاباً ، وكلّ كتاب في ١٢ فصلاً ، وكلّ فصل ١٢ حكماً أو عنواناً آخر ، وله خاتمة في ١٢ فائدة التي ذكرها في آخر كتابه «الوسائل» بشكل مختصر ، كما أضاف إليها فوائد أُخرى نافعة .

وقد اختصر المؤلّف ـ قدّس سرّه ـ كتابه هذا أيضاً بكتاب آخر سمّاه : «بداية الهداية» مقتصراً فيه على الواجبات والمحرَّمات من أوّل كتب الفقه إلى آخرها ، وقد صدر هذا الكتاب ملحقاً به كتاب «لُبّ الوسائل» في المستحبّات والمكروهات ، للمحدِّث الشيخ عبّاس القمي ، المتوفّى سنة ١٣٥٩ هـ ، بتحقيق الشيخ محمد عليّ الأنصاري ، عن مؤسسة آل البيت ـ عليهم السلام ـ لإِحياء التراث ، سنة ١٤٠٧ هـ .

٢٢٧

اشتملت أجزاؤه الأربعة هذه على كتب : مقدّمة العبادات ، الطهارة ، الصلاة ، الصوم ، الاعتكاف ، الزكاة ؛ وستصدر أجزاؤه الْأُخرى تباعاً .

وقد تمّ تحقيقه على عدّة نسخ مخطوطة ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق ونشر : مجمع البحوث الإِسلامية التابع للروضة الرضوية المقدّسة ـ مشهد .

* المائة منقبة .

تأليف : الشيخ الصدوق ، أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي ، المتوفّى سنة ٣٨١ هـ .

كتاب احتوى على مائة منقبة مخصوصة من المناقب التي لا تحصى لأمير المؤمنين الإِمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام .

ولَمّا كان الكتاب من الكتب المفقودة سابقاً ، فقد حاول المحقّق في مقدّمته إثبات نسبة الكتاب إلى الشيخ الصدوق ـ قدّس سرّه ـ بعدّة أدلّة ، وتمّ تخريج تلك المناقب على كتب الشيخ الصدوق الْأُخرى ، كما تمّ تخريجها على مصادر العامّة نقلاً عن كتاب «إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل» وملحقاته .

وقد حُقّق الكتاب على نسخة مخطوطة محفوظة في مكتبة الإِمام الرضا عليه السلام ـ مشهد ، برقم ٨٢٧٤ .

تحقيق : السيد باسم الموسوي الهاشمي .

نشر : دار الكتاب الإِسلامي ـ بيروت / ١٤١٢ هـ .

* مجموع الغرائب وموضوع الرغائب .

تأليف : الشيخ الجليل تقيّ الدين إبراهيم بن عليّ العاملي الكفعمي ، من أعلام القرن التاسع الهجري .

كتاب نادر في بابه شبيه بالكشكول ، اشتمل على فنون العلوم والمعارف والحِكَم ، نقل كثيراً منها من كتب تعدّ مفقودة الآن .

تمّ تحقيقه على نسخة مخطوطة محفوظة في مكتبة الإِمام الرضا عليه السلام ـ مشهد ، برقم ١٨٤٤ .

تحقيق : السيد مهدي الرجائي .

نشر : مؤسسة أنصار الحسين عليه السلام الثقافية ـ طهران / ١٤١٢ هـ .

* نهاية المرام في شرح مختصر شرائع الإِسلام ، ج ١ .

تأليف : السيد الأجلّ شمس الدين محمد بن عليّ بن الحسين الموسوي الجبعي العاملي ـ صاحب كتاب «مدارك الأحكام» وسبط الشهيد الثاني ـ المتوفّى سنة ١٠٠٩ هجرية .

والكتاب شرح لمتن «المختصر النافع في

٢٢٨

شرح الشرائع» للمحقّق الحلّي ، أبي القاسم نجم الدين جعفر بن الحسن بن يحيى بن سعيد الهذلي (٦٠٢ ـ ٦٧٦ هـ) وقد كتبه تتميماً لكتاب أُستاذه المولى الشيخ أحمد المقدّسي الأردبيلي ، المتوفّى سنة ٩٩٣ هـ «مجمع الفائدة والبرهان في شرح إرشاد الأذهان» فابتدأ فيه من كتاب النكاح وٱنتهى بكتاب النذور والعهود ؛ وقد اشتمل هذا الجزء على كتاب النكاح وملحقاته .

وقد تمّ تحقيق الكتاب على عدّة نسخ مخطوطة ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق : الشيخ مجتبى العراقي ، والشيخ عليّ بناه الاشتهاردي ، والشيخ حسين اليزدي .

نشر : مؤسسة النشر الإِسلامي التابعة لجماعة المدرّسين في الحوزة العلمية ـ قم .

* علماء الْأُسرة ، ج ١ .

تأليف : الفقيه السيد محمد باقر الموسوي الخوانساري الأصفهاني (١٢٢٦ ـ ١٣١٣ هجرية) .

رسالة من تأليف صاحب كتاب «روضات الجنّات في أحوال العلماء والسادات» ضمّت سلسلة نسبه إلى المعصوم عليه السلام ، وترجمة لأسلافه الماضين وشرح

حال كلّ واحد منهم ، ولم يتمّ تأليفها .

وقد تصدّرت الكتاب مقدّمة ضافية لمحقّق الكتاب أكمل فيها نقص الرسالة واستدرك ما فات عنها ، أدرج فيها بحوثاً حول نسب أُسرة صاحب الروضات حتى الإِمام موسى الكاظم عليه السلام (١٢٨ ـ ١٨٣ هـ) وتراجم كثيرة لطبقات مختلفة من العلماء ، ومباحث أُخرى في التراجم والأنساب ، وتعريف ببعض محفوظات مكتبة صاحب الروضات من الرسائل المخطوطة النفيسة .

كما ألحق المحقّق بهذه الرسالة رسالةً أُخرى لصاحب الروضات ـ رحمه الله ـ اسمها : «دررٌ نظيمٌ في رسم تحيّةٍ وتسليم» وهي مجموعة قصائد نظمها في مدائح المعصومين عليهم السلام .

تحقيق : السيد أحمد الروضاتي .

نشر : مكتب القرآن ـ طهران .

كتب صدرت محقّقة

* قرب الإِسناد .

تأليف : الشيخ الجليل أبي العبّاس عبد الله بن جعفر الحميري، من أعلام القرن الثالث الهجري .

من الْأُصول المهمّة القريبة من عصر

٢٢٩

الأئمّة عليهم السلام يشتمل على مجموعة من الأخبار المسندة إلى أئمّة أهل البيت عليهم السلام بأسانيد عالية قليلة الوسائط .

جمع المؤلف ـ رحمه الله ـ الأسانيد العالية إلى كلّ إمام في جزء ، والموجود فعلاً بعضٌ منها ، وهو : قرب الإِسناد إلى الإِمام الصادق عليه السلام ، وقرب الإِسناد إلى الإمام الكاظم عليه السلام ، وقرب الإِسناد إلى الإِمام الرضا عليه السلام ، وسائر الأجزاء الْأُخرى لا عين لها ولا أثر .

تمّ تحقيق تلك الأجزاء المتوفّرة من الكتاب اعتماداً على نسختين مخطوطتين مهمّتين ، هما :

١ ـ نسخة محفوظة في مكتبة آية الله السيد المرعشي العامة ـ قم ، برقم ٣٩١٨ ، تاريخها سنة ١٠٦٦ هـ ، منقولة من نسخة بخطّ ابن إدريس وعليها صورة إجازة محمد بن عبد الله ابن جعفر الحميري مؤرّخة في صفر ٣٠٤ هجرية .

٢ ـ نسخة محفوظة في مكتبة السيد محمد علي الروضاتي ـ أصفهان ، تاريخها سنة ٩٨٠ هـ ، وعليها عدّة إجازات إضافة إلى صورة إجازة الحميري آنفة الذكر أيضاً .

وقد صدر ضمن سلسلة مصادر «بحار الأنوار» برقم ١١ .

تحقيق ونشر: مؤسسة آل البيت ـ عليهم

السلام ـ لإِحياء التراث ، قم .

* مسند محمد بن قيس البجلي .

ومحمد بن قيس البجلي الكوفي ، الثقة ، المتوفّى سنة ١٥١ هـ ، من أصحاب الإِمامين الباقر والصادق عليهما السلام ، له كتاب «قضايا أمير المؤمنين عليه السلام» الذي يشتمل على أكثر أبواب الفقه ، وهو من الكتب المفقودة .

فقام الشيخ بشير المحمّدي المازندراني بجمع رواياته المتفرّقة في مصادر الأحاديث الأصلية ـ كالكتب الأربعة وغيرها من المصادر المهمّة ـ وحقّقها وعلّق عليها ، وصدر الكتاب عن المركز العالمي للدراسات الإِسلامية ، في قم سنة ١٤٠٩ هـ .

وصدر الكتاب في بيروت عن مركز دراسات الوحدة الإِسلامية ، سنة ١٤١١ هجرية ، بتحقيق وتعليق كاظم إبراهيم الركابي !!

* الاعتماد في شرح واجب الاعتقاد .

تأليف : الشيخ الفاضل أبي عبد الله المقداد بن عبد الله السيوري الحلّي الأسدي ، المتوفّى سنة ٨٢٦ هـ .

هو شرح لكتاب «واجب الاعتقاد في ما يجب على العباد» للعلّامة الحلّي (٦٤٨ ـ

٢٣٠

٧٢٦ هـ) يتناول العقائد الإِسلامية ، وما يجب على كلّ مكلَّف معرفته ، أُصولاً وفروعاً ، كما يعرض عرضاً شيّقاً أُمّهات المسائل الكلامية وكثيراً من المباحث الفقهية .

تمّ تحقيقه اعتماداً على نسخة مخطوطة محفوظة ، في ضمن مجموعة برقم ٨٩٠ في مكتبة جامع كوهر شاد في مدينة مشهد المقدسة ، مضافاً إليها النسخة المطبوعة في إيران على الحجر سنة ١٣١٥ هـ ضمن كتاب «كلمات المحقّقين» .

تحقيق : صفاء الدين البصري .

نشر : مجمع البحوث الإِسلامية التابع للروضة الرضوية المقدّسة ـ مشهد / ١٤١٢ هجرية .

* عليٌّ وليد الكعبة .

تأليف : المحقّق الأديب الشيخ محمد عليّ الْأُردوبادي (١٣١٢ ـ ١٣٨٠ هـ) .

كتاب فريد في بابه ، غزير المادّة ، ضمّنه مؤلّفه ـ رحمه الله ـ بحثاً استدلالياً لبيان حديث ولادة أمير المؤمنين الإِمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام في جوف الكعبة المعظّمة ، معتمداً في ذلك علی أُمّهات كتب الفريقين الأصلية وبالأسانيد الصحيحة ، مضافاً إليه ما قاله المؤرّخون والنسّابون ونقلة

السِيَر الأثبات والشعراء .

كان الكتاب قد طبع لأوّل مرّة في النجف الأشرف سنة ١٣٨٠ هـ ، ثمّ أُعيد طبعه بالتصوير عليه في قم بعد ذلك ، كما طبعت ترجمته الفارسية أيضاً .

تحقيق ونشر : قسم الدراسات الإِسلامية في مؤسسة البعثة ـ قم / ١٤١٢ هـ .

* رياض السالكين في شرح صحيفة سيّد الساجدين عليه السلام ، ج ٥ .

تأليف : السيد صدر الدين عليّ بن نظام الدين أحمد بن معصوم الحسيني الشيرازي المدني ، صاحب «سلافة العصر» المشتهر بٱبن معصوم ، والمعروف بالسيد عليّ خان المدني (١٠٥٢ ـ ١١٢٠ هـ) .

هو أحد شروح الصحيفة الكثيرة ، ومن أحسنها وأكبرها وأجمعها فوائد ، كان قد طبع على الحجر غير مرّة في إيران .

وقد شرح المؤلّف ـ رحمه الله ـ في كتابه هذا مجموعة أدعية الإِمام السجّاد زين العابدين عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام (٣٨ ـ ٩٥ هـ) .

اشتمل هذا الجزء على شروح الروضة الثانية والثلاثين وحتى الروضة الثالثة والأربعين .

تحقيق : السيد محسن الحسيني الأميني .

٢٣١

نشر : مؤسسة النشر الإِسلامي التابعة لجماعة المدرّسين في الحوزة العلمية ـ قم / ١٤١٢ هـ .

* الباب الحادي عشر .

* النافع يوم الحشر في شرح الباب الحادي عشر .

و «الباب الحادي عشر» من تأليف العلّامة الحلّي ، الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهّر الأسدي (٦٤٨ ـ ٧٢٦ هـ) وهو من المتون الكلامية المهمّة المتداولة ، وله شروح كثيرة .

«والنافع يوم الحشر» من تأليف الفاضل أبي عبد الله المقداد بن عبد الله السيوري الأسدي ، المتوفّى سنة ٨٢٦ هـ ، ألّفه على أُسلوب (قال . . . أقول) وهو من الكتب الدراسية ، ومطبوع غير مرّة ، وقد ترجم إلى اللغة الفارسية وغيرها .

كان الكتاب قد طبع مع شرحه هذا وشرح آخر هو : «مفتاح الباب» للعرب شاهي ، المتوفّى حدود سنة ٩٧٦ هـ ، بتحقيق الدكتور مهدي محقّق ، وصدر من منشورات معهد الدراسات الإِسلامية بجامعة «مك جيل» الكندية ـ فرع طهران ، سنة ١٤٠٧ هـ .

وصدر في قم مؤخّراً من نشر مكتب نويد

إسلام ، بتحقيق وتصحيح عبد الرحيم العقيقي البخشايشي !!

* مصباح المتهجّد .

تأليف : شيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي (٣٨٥ ـ ٤٦٠ هـ) .

من أهمّ المصادر وأقدمها وأشملها في مجال ما يؤثر عن النبيّ الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم وعترته الطاهرة عليهم السلام في الأدعية والزيارات والمناجاة والصلوات المندوبة وغيرها من المستحبّات والمسنونات ، ومنه اقتبس كثير ممّن ألَّف في هذا الباب ممّن جاء من بعده .

كان قد طبع غير مرّة على الحجر ، وقد تمّ تحقيقه اعتماداً على نسخة مخطوطة محفوظة في مكتبة الإِمام الرضا عليه السلام ـ مشهد .

تحقيق ونشر : مؤسسة فقه الشيعة ـ بيروت / ١٤١١ هـ .

* جُنّة الأمان الواقية وجَنّة الإِيمان الباقية .

تأليف : الشيخ الجليل تقي الدين إبراهيم بن عليّ العاملي الكفعمي ، من أعلام القرن التاسع الهجري .

سفر جليل ومن خيرة الكتب المعروفة في هذا المجال ، أودع فيه مؤلّفه ـ قدّس الله سرّه ـ ما أُثر عن الرسول المصطفى وعترته الطاهرة

٢٣٢

صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، من أدعية وأحاديث وأعمال مسنونة بما يختصّ به كلّ يوم وكلّ ساعة منه .

طبع عدّة مرّات فيما سبق على الحجر في العراق والهند وإيران .

تمّ تحقيقه وفق نسخة مخطوطة ناقصة إضافة إلى الطبعة الحجرية الصادرة سنة ١٣٢١ هـ .

تحقيق : محمود محمد القبيسي العاملي .

نشر : مكتبة الولاء ـ بيروت .

* الرسالة الفخرية في معرفة النيّة .

تأليف : فخر المحقّقين الشيخ أبي طالب محمد بن الحسن بن يوسف بن المطهّر الحلّي الأسدي (٦٨٢ ـ ٧٧١ هـ) .

رسالة في أحكام النيّة في العبادات ، مشتملة على كتب : الطهارة ، الصلاة ، الزكاة ، الخمس ، الصوم ، الحجّ والعمرة ، والجهاد والمرابطة ؛ وألحق المؤلّف ـ قدّس سرّه ـ في آخرها فصلاً في فوائد متفرّقة عن النيّة ـ لمختلف الأعمال التي يقوم بها المكلَّف .

كان قد طبع على الحجر في إيران سنة ١٣١٥ هـ ضمن كتاب «كلمات المحقّقين» .

وقد تمّ تحقيق الكتاب اعتماداً على ثلاث نسخ مخطوطة نفيسة ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق : صفاء الدين البصري .

نشر : مجمع البحوث الإِسلامية التابع للروضة الرضوية المقدّسة ـ مشهد / ١٤١١ هجرية .

* التنبيهات العَلِيّة على وظائف الصلاة القلبية .

تأليف : الشهيد الثاني ، الشيخ زين الدين بن عليّ بن أحمد العاملي (٩١١ ـ ٩٦٥ هـ) .

كتاب مهمّ في أسرار الصلاة ومعانيها ، جعله المؤلّف ـ قدّس سرّه ـ ثالث كتابيه : «الألفية» في واجبات الفرائض اليومية، و «النفلية» في مستحبّاتها .

وقد طُبع على الحجر في إيران عدّة مرّات سابقاً .

تمّ تحقيقه بالاعتماد على عدّة نسخ ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق : صفاء الدين البصري .

نشر : مجمع البحوث الإِسلامية التابع للروضة الرضوية المقدّسة ـ مشهد .

وقد طبعته الدار الإِسلامية ـ بيروت ، سنة ١٤١١ هـ ، تحت عنوان «أسرار الصلاة» بتحقيق محمد علي قاسم .

* * *

٢٣٣

* كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام .

تأليف : العلّامة الحلّي ، الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهّر الأسدي (٦٤٨ ـ ٧٢٦ هـ) .

كتاب نفيس يعرض ـ في فصوله الأربعة ـ فضائل أمير المؤمنين الإِمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام التي لا يحصرها إحصاء ولا عدّ .

كان الكتاب مطبوعاً على الحجر في تبريز سنة ١٢٩٨ هـ ، ثم طبع حروفياً في النجف الأشرف سنة ١٣٧١ هـ .

تمَّ تحقيقه على عدّة نسخ مخطوطة ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق : حسين الدركاهي .

نشر : مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإِرشاد الإِسلامي طهران / ١٤١١ هجرية .

* شرح تبصرة المتعلّمين ، ج ٥ .

تأليف : الحجّة الشيخ الآقا ضياء الدين العراقي ، المتوفّى سنة ١٣٦١ هـ .

و «تبصرة المتعلّمين» للعلّامة الحلّي ، الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهّر الأسدي (٦٤٨ ـ ٧٢٦

هـ) من المتون الفقهية المختصرة على نحو الفتوى ، وهو دورة كاملة من الطهارة إلى الديات ، ولسلاسة عبارته ووجازته وأهمّيّة الكتاب العلمية ، تناوله الفقهاء بالشرح والتعليق منذ عصر مؤلّفه ـ قدّس سرّه ـ وحتى عصرنا الحاضر .

اشتمل هذ الجزء على كتابي المتاجر ، والإِجارة والوديعة .

تحقيق : الشيخ محمد الحسّون .

نشر : مؤسسة النشر الإِسلامي التابعة لجماعة المدرّسين في الحوزة العلمية ـ قم .

* محاسبة النفس .

تأليف : العلّامة الشيخ تقيّ الدين إبراهيم بن عليّ العاملي الكفعمي ، من أعلام القرن التاسع الهجري .

كتاب جامع نفيس في حقل محاسبة النفس الأمّارة بالسوء وتنزيهها وتطهيرها من الآثام ، ضمّنه مؤلّفه ـ قدّس سرّه ـ آيات التحذير والترهيب والترغيب ، واقتبس من بعض الآيات عبارات زادت سبك الكتاب جمالاً ، وأورد أحاديث المعصومين عليهم السلام في التحذير والترغيب والمواعظ والنصائح والأوامر والنواهي بنسق جميل ضمن الكلام من دون الإِشارة إليها إلّا نادراً ، كما ضمّنه الحِكَم والأمثال والآثار

٢٣٤

والأشعار ممّا يناسب كلّ مقام .

تمّ تحقيقه على عدّة نسخ مخطوطة ذكرت مواصفاتها في مقدّمة التحقيق .

تحقيق : الشيخ فارس الحسّون .

نشر : مؤسسة قائم آل محمّد عجّل الله تعالى فرجه الشريف ـ قم .

طبعات جديدة لمطبوعات سابقة

* بطل العلقمي ، ج ١ ـ ٣ .

تأليف : العلّامة الشيخ عبد الواحد المظفّر ، من أعلام القرن الرابع عشر الهجري .

موسوعة جامعة بين التاريخ والفلسفة والأدب والفقاهة ، تعرض حياة قمر العشيرة أبي الفضل العبّاس ابن أمير المؤمنين الإِمام عليّ بن أبي طالب عليهما السلام ، منذ ولادته وحتى شهادته في واقعة الطفّ مع أخيه الإِمام الحسين عليه السلام .

وقد رتّبه المؤلف ـ رحمه الله ـ على ثلاثة فصول ، يكوّن كلّ فصل منها جزءاً من الكتاب ، كالآتي :

الفصل الأول : في نسبه عليه السلام ، من جهة الآباء والْأُمّهات والأعمام والأخوال والإِخوة والأحفاد .

الفصل الثاني: في ولادته عليه السلام ،

ومقدار عمره ، وكناه وألقابه ، وصفاته النفسية والبدنية ، وما يناسب ذلك .

الفصل الثالث : في شهادته عليه السلام ، وذكر وظائفه والخطط الحربية ، ومدفنه ، وكراماته ، والتعريف بكربلاء القديمة .

كان الكتاب قد طبع لأول مرّة في النجف الأشرف سنة ١٣٦٩ هـ ، ثم أعادت ـ مؤخّراً ـ منشورات الشريف الرضي في قم ، طبعه بالتصوير على تلك الطبعة .

* النصائح الكافية لمن يتولّى معاوية .

* تقوية الإِيمان بردّ تزكية ابن أبي سفيان .

* فصل الحاكم في النزاع والتخاصم فيما بين بني أُميّة وبني هاشم .

كلّها من تأليف العلّامة السيد محمد بن عقيل بن عبد الله العلوي الحسيني (١٢٧٩ ـ ١٣٥٠ هـ) .

ثلاثة كتب قيّمة ، يبحث الأول منها في مثالب معاوية وجواز لعنه ، ويبرز جيّداً الأوضاع التي سادت في فترة حكومته ؛ كان قد طبع لأول مرّة في سنغافورة سنة ١٣٢٦ هـ ، وفي بيروت وبغداد والنجف الأشرف عدّة مرّات أُخر .

والكتاب الثاني في ردّ اعتراضات أُوردت على كتابه الْأَول ، وأثبت فيه صحّة ما ذكره

٢٣٥

هناك ؛ كان قد طبع لأوّل مرّة سنة ١٣٤٣ هجرية) .

أمّا ثالثها فهو تلخيص لكتاب «النزاع والتخاصم . . .» للحافظ المقريزي ، المتوفّى سنة ٨٤٥ هـ ، وزاد عليه زيادات صحيحة ، وكشف النقاب عن الوهم والغلط الذي وقع فيهما المصنّف ؛ وكان قد طبع منضمّاً إلى الكتاب الثاني .

أعادت دار الثقافة في قم طبعها بالتصوير ، وصدرت في مجلّد واحد .

* عليٌّ في الكتاب والسُنّة ، ج ٢ و ٣ .

تأليف : حسين الشاكري .

اشتمل الجزءان على ما روي في أمير المؤمنين الإِمام عليّ عليه السلام منذ ولادته في جوف الكعبة المعظّمة إلى يوم وفاة الرسول الْأَكرم صلّی الله عليه وآله وسلّم ، ثم ما روي فيه عليه السلام ابتداءاً من يوم السقيفة إلى يوم شهادته عليه السلام في محراب مسجد الكوفة ؛ كما ذكر المؤلّف نبذة من تاريخ عمارة مرقده الطاهر، وتاريخ مدينة النجف الْأَشرف وما فيها من خصوصيات مهمّة .

كلّ ذلك بالاستناد إلى أُمّهات المصادر المعتمدة لدى الفريقين ، ليكون أدعى للقبول .

كان الكتاب ـ بأجزائه الثلاثة ـ قد صدر في بيروت عن دار المؤرّخ العربي ، ثمّ أعادت مؤسسة أنصاريان في قم طبع الجزء الْأَول منه ، وبالاشتراك مع دار الشاكري في قم الجزءين الثاني والثالث ، كلّ ذلك بالتصوير على الطبعة الْأُولى .

* يوم الخلاص .

تأليف : كامل سليمان .

بحث عن الغَيْبة ، ودراسة لعلامات ظهور الإِمام المهديّ عليه السلام ، وتوضيح لحركة الفتح المبارك ، بأُسلوب مبتكر جديد .

كان الكتاب قد طبع مرّات عديدة في لبنان وإيران .

أعادت طبعه ـ مؤخّراً ـ بالتصوير على طبعته الرابعة مؤسسة أنصار الحسين عليه السلام الثقافية ـ طهران .

* الغدير والمعارِضون .

تأليف : السيد جعفر مرتضى العاملي .

بحث حول واقعة يوم الغدير في حجّة الوداع ، يبرز مختلف جوانبها وظروفها ، كاشفاً عن الحقائق التاريخية التي أحاطت بها .

كان الكتاب هذا قد طبع لْأَول مرّة كمقال في نشرتنا هذه ، في العدد ٢١ ، العدد

٢٣٦

الخاصّ بمناسبة مرور ١٤٠٠ عام على واقعة غدير خمّ ، ص ١٢١ ـ ١٦٥ ، تحت عنوان : «الغدير في ظلّ التهديدات الإِلٰهيّة للمعارَضة» .

أعادت دار الْأَمير في بيروت طبعه بصفّ جديد ، بعد أن أضاف المؤلّف إليه عدداً من الفهارس الفنّية .

* عقيدة المسيح الدجّال في الْأَديان .

تأليف : سعيد أيّوب .

دراسة علمية مستفيضة ـ بأُسلوب مبتكر جديد ـ في العهدين الرائجين (التوراة والإِنجيل) عن مسألة المسيح الدجّال وشخصيّته ، مفنِّداً أُكذوبة اليهود والنصارى أنّ الرسول الْأَكرم محمداً صلّی الله عليه وآله وسلّم هو المسيح الدجّال ! ويسلّط الضوء على شخصيّة المسيح الدجّال من خلال أحاديث السُنّة المطهرّة .

وكذا يردّ على منكري ظهور الإِمام المهديّ عليه السلام ، وأثبت صحّة ذلك استناداً إلى أحاديث السُنّة الشريفة ونصوص العهدين وتفاسيرهما ، كما ذكر علامات ظهوره المبارك عليه السلام .

كما يرسم ملامح شخصية المسلم المؤمن في آخر الزمان ووظيفته ودوره في خضمّ التيّارات المنحرفة التي تسود العالم الآن .

كان الكتاب قد طبع لْأَول مرّة في القاهرة عام ١٤٠٩ هـ من قبل دار الاعتصام ، وأعادت دار الهادي في بيروت طبعه بصفّ جديد سنة ١٤١١ هـ .

ثم أعادت دار البيان في قم طبعه بالتصوير على الطبعة الثانية .

* روضة المتّقين في شرح أخبار الْأَئمّة المعصومين ، ج ٩ ـ ١١ .

تأليف : المولى محمد تقي بن مقصود عليّ المجلسي ، المعروف بالمجلسي الْأَول (١٠٠٣ ـ ١٠٧٠ هـ) .

شرح مزجيّ متوسّط لـ «كتاب من لا يحضره الفقيه» للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن عليّ ابن بابويه القمي ، المتوفّى سنة ٣٨١ هـ ، مع بيان حال أسانيده والإِشارة إلى صحّة الحديث .

وقد اشتملت هذه الْأَجزاء الثلاثة على كتب : الطلاق وما يناسبه ، الحدود ، الديات ، الوصية ، الوقوف والصدقات ، والفرائض والمواريث .

تعليق : السيد حسين الموسوي الكرماني والشيخ عليّ بناه الاشتهاردي .

أعادت مؤسسة الثقافة الإِسلامية (كوشانبور) في طهران طبعها بالتصوير على طبعة الكتاب الْأُولى .

٢٣٧

* فقه الصادق ، ج ١ ـ ٦ .

تأليف : السيد محمد صادق الحسيني الروحاني .

شرح فقهي استدلالي مبسوط لكتاب «تبصرة المتعلّمين في أحكام الدين» للعلّامة الحلّي ، الشيخ أبي منصور جمال الدين الحسن بن يوسف بن المطهرّ الْأَسديّ (٦٤٨ ـ ٧٢٦ هـ) .

اشتملت هذه الْأَجزاء على مباحث كتابي الطهارة والصلاة ، ومن المؤمّل أن يتمّ الكتاب في أكثر من ٢٧ جزءاً ، وكان الكتاب مطبوعاً قبل الآن في إيران أيضاً .

نشر : مدرسة الإِمام الصادق عليه السلام ـ قم / ١٤١٢ هـ .

* البابليّات ، ج ١ ـ ٤ .

تأليف : الشيخ محمد عليّ اليعقوبي ، من أعلام القرن الرابع عشر الهجري .

كتاب أدبي تاريخي يبحث في تراجم أُدباء وشعراء الحلّة الفيحاء وبيوتاتها العلمية والْأَدبية ، وأهمّ حوادثها التاريخية ، منذ تأسيسها حتى عصرنا الحاضر .

كان قد طبع لأَول مرّة في العراق سنة ١٣٧٠ هـ .

أعادت دار البيان طبعه بالتصوير على

الطبعة الْأولى وصدر مؤخّراً في قم في مجلّدين .

* المؤمنون في القرآن ، ج ٢ .

تأليف : السيد قاسم بن محمد شبر (١٣٠٨ ـ ١٣٩٩ هـ) .

عرض وشرح وتفسير للآيات القرآنية الكريمة التي تذكر صفات المؤمن ، وما يتعلّق منها بالْأَحكام الشرعية والمواعظ والنصائح التي تنفع الشباب المؤمن والناشئة .

أعادت طبعه بصفّ جديد مؤسسة النشر الإِسلامي التابعة لجماعة المدرّسين في الحوزة العلمية ـ قم / ١٤١٢ هـ .

* الحقائق في تاريخ الإِسلام .

ضمّ الكتاب بين دفّتيه حقائق من تاريخ الإِسلام ، وبحث في أحداث حدثت وبدع ابتُدِعت بين المسلمين بعد وفاة الرسول الْأَكرم محمّد صلّی الله عليه وآله وسلّم ، فصار المسلمون بعده في ارتياب وحيرة .

وقد اعتمد المؤلّف في عمله هذا على الكتب والمصادر المعتبرة عند أهل السُنّة ، المؤلّفة خلال القرون الخمسة الْأُولى من ظهور الإِسلام ، من كتب الْأَدب والحديث والتاريخ والصحاح والسنن والسِيَر والرجال

٢٣٨

والتفسير ، ونقل من مصادرهم المتأخّرة ما يعضد ويؤيّد تلك ، كلّ ذلك ليكون أقوى حجّة وأدعى للقبول .

أعاد مركز نشر الكتاب في قم طبعه بصفّ جديد ، وصدر سنة ١٤١٠ هـ .

* التوحيد والتثليث .

تأليف : العلّامة المجاهد الشيخ محمد جواد بن حسن البلاغي (١٢٨٢ ـ ١٣٥٢ هجرية) .

والكتاب هذا عبارة عن جواب لرسالة كانت قد أُوصِلت إلى المؤلّف من إحدى نواحي سوريا ـ من أحد النصارى ـ مثيرة بعض الشبهات ، فكتب المؤلّف ـ قدّس سرّه ـ ردّه هذا وأبان الحقّ فيه بالحجّة القويّة والْأَدب الرفيع ، ونشره لَمّا لم يُعَرِّف المرسِلُ عنوانَه !

كان الكتاب قد طبع لأَوّل مرّة في صيدا سنة ١٣٣٢ هـ .

وصدر عام ١٤١١ هـ في قم عن دار قائم آل محمد عجّل الله تعالى فرجه الشريف بصفّ جديد ، من إعداد م . ع . ح . ، وقد ألحق المُعِدُّ في آخره قائمة فهرستية لِما أُلِّف قبال اليهود والنصارى ، ردّاً ، أو مناظرةً ، أو كشفاً لدسائس وحيل المبشِّرين ، فجاوزت الـ ٧٠٠ عنوان ، من كتاب أو رسالة أو

مقال .

ثم أعادت دار المؤرّخ العربي في بيروت طبعه بالتصوير على طبعة قم بعد أن أسقطت منه القائمة الفهرستية المذكورة آنفاً مع تصرّف في مقدِّمة الإِعداد !!

* قاموس الرجال ، ج ٤ .

تأليف : الشيخ محمد تقي التستري .

هو شرح وتعليق على كتاب «تنقيح المقال في علم الرجال» للعلّامة والرجاليّ الكبير الشيخ عبد الله المامقاني (١٢٩٠ ـ ١٣٥١ هجرية) .

كان قد طبع هذا الشرح في إيران فيما مضى .

أعادت طبعه بصفّ جديد مؤسسة النشر الإِسلامي التابعة لجماعة المدرّسين في الحوزة العلمية ـ قم / ١٤١٢ هـ ، وقد تمّ إدراج مستدركات المؤلّف ـ التي كانت مطبوعة مستقلّة في الطبعة الْأُولى ـ في مواضعها من الأجزاء المختلفة .

صدر حديثاً

* منهج في الانتماء المذهبي .

تأليف : صائب عبد الحميد .

٢٣٩

كتاب قيّم بأُسلوب جديد ، يشرح في صفحاته تجربة شخصيّة للتمسّك بمذهب أهل البيت عليهم السلام ، ويوضّح أسباب ذلك دون أيّ تعصّب أو انحياز ، بل بالدليل المقنع والحياد الكامل في البحث والتحقيق والاستدلال ، ويثبت فيها ما يواجه كلّ تجربة أو محاولة عظيمة مثلها من المشاكل والصعوبات والمعاناة .

كتبه أوّلاً كجواب على رسالة بعثها إليه أحد إخوته ممّن كانت له معه ذكريات خاصّة ، يستفسر بها منه عن سبب انتهاجه المنهج الجديد وترك مذهبه السابق .

نشر : مؤسسة قائم آل محمد عجّل الله تعالى فرجه الشريف ـ قم .

* الروضة النضرة في علماء المائة الحادية عشرة .

تأليف : آقا بزرك الطهراني ، الشيخ محسن بن عليّ بن محمد رضا (١٢٩٣ ـ ١٣٨٩ هـ) .

وهذا الجزء هو الخاصّ بأعلام القرن الحادي عشر الهجري من موسوعة المؤلّف : «طبقات أعلام الشيعة» وقد رتّبه حسب حروف المعجم .

نشر : مؤسسة فقه الشيعة ـ بيروت / ١٤١١ هـ .

* الإِمام عليّ الرضا ورسالته في الطبّ النبوي .

تأليف : الدكتور محمد علي البار .

شرح وتعليق على «الرسالة الذهبية» التي كتبها الإِمام عليّ بن موسى الرضا عليهما السلام (١٤٨ ـ ٢٠٣ هـ) للمأمون العبّاسي بناءً على طلبه .

وقد أشار المؤلّف إلى عدّة نواحٍ تميّزت بها هذه الرسالة وانفردت بها عن غيرها ، كما صدّرها بفصول عن فضائل أهل البيت عليهم السلام ، وموقف أهل السُنّة من أحاديث المهديّ عليه السلام التي بلغت حدّ التواتر ، وترجمة الإِمام عليّ الرضا عليه السلام وذِكر فضله وعلمه ، وكيفيّة فهم كتب الطبّ النبويّ وكتب الطبّ القديم عامّة .

نشر : دار المناهل ـ بيروت .

* الكشف الجليّ فيما روي عن أبي الْأَسود الدؤليّ .

تأليف : الشيخ شمس الدين الواعظي .

بحث حول أمر الإِمام أمير المؤمنين عليّ ابن أبي طالب عليه السلام لأَبي الْأَسود الدؤلي بكتابة قواعد النحو ، وأنّه صادر عنه عليه السلام حقّاً ، وكذا شرحه من الناحية

٢٤٠