تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ٢٨

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي

٢٠٤ ـ عليّ بن أحمد بن عبدان بن الفرج بن سعيد بن عبدان (١).

أبو الحسن الشّيرازيّ النّيسابوريّ.

سمع : أحمد بن عبيد الصّفّار ، ومحمد بن أحمد بن محمويه الأزديّ ، وأبا القاسم الطّبرانيّ ، وأبا بكر محد بن عمر الجعابيّ ، وأباه ، وجماعة.

روى عنه : أبو بكر البيهقيّ ، وأبو عبد الله الثّقفيّ ، وأبو القاسم القشيريّ ، وأبو سهل عبد الملك بن عبد الله الدّشتيّ (٢) ، وآخرون.

وحدّث بنواحي خراسان.

وتوفّي في ربيع الأوّل.

وكان ثقة ، وأبوه حافظ عصره.

٢٠٥ ـ عليّ بن عبد الله (٣).

أبو القاسم بن الدّقيقيّ النّحويّ أحد الأعلام وصاحب المصنّفات.

أخذ عن : السّيرافيّ ، والفارسيّ ، والرّمّانيّ.

وتخرّج به خلق.

مات في صفر بعد ابن السّمسمانيّ بشهر ، وله سبعون سنة.

٢٠٦ ـ عليّ بن عبد الله بن إبراهيم بن أحمد (٤).

أبو الحسن الهاشميّ العيسويّ البغداديّ.

من ولد عيسى بن موسى بن محمد وليّ العهد بعد المنصور.

سمع أبو الحسن من : أبي جعفر بن البختريّ ، وموسى بن القاضي إسماعيل بن إسحاق ، وعبد العزيز بن الواثق ، وعثمان بن السّمّاك ، وجماعة.

__________________

(١) انظر عن (علي بن أحمد بن عبدان) في :

المنتخب من السياق ٣٧٤ رقم ١٢٤٧.

(٢) الدّشتي : بفتح الدال المهملة وسكون الشين المعجمة وفي آخرها التاء المنقوطة باثنتين من فوقها ، هذه النسبة إلى الجدّ وإلى قرية. (الأنساب ٥ / ٣١٤).

(٣) انظر عن (علي بن عبد الله الدقيقي) في :

الكامل في التاريخ ٩ / ٣٤١ وفيه فقط : «ابن الدقّاق النحويّ».

(٤) انظر عن (علي بن عبد الله بن إبراهيم) في :

تاريخه بغداد ١٢ / ٨ ، ٩ ، والعبر ٣ / ١١٩ ، ١٢٠ ، والإعلام بوفيات الأعلام ١٧٤ ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٣٢١ ، ٣٢٢ رقم ١٩٤ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٣.

٣٨١

قال الخطيب (١) : كتبنا عنه ، وكان ثقة. ولي قضاء مدينة المنصور ومات في رجب.

قلت : روى عنه : البيهقيّ ، وطراد.

٢٠٧ ـ عليّ بن عبيد الله بن عبد الغفّار (٢).

أبو الحسن السّمسمانيّ اللّغويّ.

بغداديّ من كبار الأدباء.

أقرأ النّاس العربيّة ، وسمع من : أبي بكر بن شاذان ، وأبي الفضل بن المأمون (٣).

ذكره القاضي شمس الدّين في وفياته (٤) ، وعاش سبعين سنة.

أخذ عن : أبي عليّ الفارسيّ ، والسّيراميّ.

وتخرّج به خلق كثير (٥).

٢٠٨ ـ عليّ بن محمد بن عبد الله بن بشران بن محمد بن بشر (٦).

__________________

(١) في تاريخه ١٢ / ٨.

(٢) انظر عن (علي بن عبيد الله) في :

تاريخ بغداد ١٢ / ١٠ رقم ٦٣٦٧ ، والكامل في التاريخ ٩ / ٣٤١ وفيه : «أبو الحسن عليّ بن محمد السمسمي الأديب» ، ووفيات الأعيان ٢ / ٣١٢ رقم ٤٤٢ ، وإنباه الرواة ٢ / ٢٨٨ ، ومعجم الأدباء ١٤ / ٥٨ ، والمختصر في خبار البشر ٢ / ١٥٥ ، وفيه «السمساني» وهو غلط ، وبغية الوعاة ٢ / ٣٤٣.

(٣) قال الخطيب : «كتبت عنه وكان صدوقا». (تاريخ بغداد ١٢ / ١٠).

(٤) وفيات الأعيان ٣ / ٣١٢.

(٥) قال ابن خلّكان : «وكان صدوقا ، وكتب الكثير ، وخطّه في غاية الإتقان والصّحة ، وتصدّر ببغداد للرواية وإقراء الأدب ، وأكثر كتبه بخطّه ، وحصلت بعده عنده ابن دينار الواسطي الأديب وأدركها الغرق ففسد أكثرها».

وقال أيضا : ولا أعرف نسبته إلى ما ذا هي ، وهي بكسر السينين المهملتين ، وسكون الميم الأولى وفتح الثانية وبالنون. ثم وجدت في (درّة الغوّاص) للحريري (ص ٨٤) ما مثاله : ويقولون في النسبة إلى الفاكهة والباقلاء والسمسم : فاكهاني ، وباقلائي ، وسمسماني ، فيخطئون فيه ، وبيّن وجه الخطأ ، ثم قال بعد ذلك : ووجه الكلام أن يقال في المنسوب إلى السمسم سمسمي ، وتمّم الكلام إلى آخره. فلما وقفت هذا علمت أن نسبة أبي الحسن المذكور إلى السمسم ...

(٦) انظر عن (علي بن محمد الأموي) في :

تاريخ بغداد ١٢ / ٩٨ ، ٩٩ رقم ٦٥٢٧ ، والسابق واللاحق ٨٦ ، والمنتظم ٨ / ١٨ ، ١٩ ، والكامل في التاريخ ٩ / ٣٤١ والعبر ٣ / ١٢٠ ، ودول الإسلام ١ / ٢٤٧ ، والمعين في طبقات=

٣٨٢

أبو الحسين الأمويّ ، البغداديّ المعدّل.

سمع : أبا جعفر بن البختريّ ، وعليّ بن محمد المصريّ ، وإسماعيل الصّفّار ، والحسين بن صفوان ، وأحمد بن محمد بن جعفر الجوزيّ ، وجماعة.

قال الخطيب (١) : كتبنا عنه ، وكان صدوقا ثبتا ، تامّ المروءة ، طاهر الدّيانة.

ولد سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة ، وتوفّي في شعبان (٢).

قلت : وروى عنه : البيهقي ، والحسن بن أحمد بن البنّاء ، وأبو الفضل عبد الله بن زكريّا الدّقّاق ، وعليّ بن عبد الواحد المنصوريّ العبّاسيّ ، والقاسم بن الفضل الثّقفيّ ، ونصر بن أحمد بن البطر ، وطراد بن محمد الزّينبيّ ، والحسين بن أحمد بن عبد الرحمن العكبريّ ، وخلق سواهم.

٢٠٩ ـ عليّ بن محمد بن عبد الله بن مزاحم (٣).

أبو الحسن الدّارانيّ المقرئ. صهر الأطروش ، ويعرف أيضا بابن نجيلة الخراسانيّ.

روى عن : أبي عليّ عبد الجبّار ، والدّارانيّ.

وعنه : أبو سعد السّمّان ، وعبد العزيز الكتّانيّ ووصفه بالصّلاح.

٢١٠ ـ عليّ بن محمد بن عبد الله (٤).

أبو الحسن الحذّاء البغداديّ المقرئ.

سمع : أبا بحر بن كوثر ، وأحمد بن جعفر بن سلم ، وجماعة.

قال الخطيب (٥) : كتبنا عنه ، وكان عالما بالقراءات صدوقا. حدّثني الوزير أبو القاسم ابن المسلمة قال : رأيت أبا الحسن الحذّاء ، ثلاث مرّات ، وكلّ مرّة

__________________

= المحدّثين ١٢٣ رقم ١٣٦٧ ، والإعلام بوفيات الأعلام ١٧٤ ، وسير أعلام النبلاء ١٧٤ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٣ ، وتاريخ التراث العربيّ ١ / ٣٨٠ رقم ٣١٥ وفيه وفاته في سنة ٤١٥ ه‍.

(١) في تاريخه ١٢ / ٩٨.

(٢) قال ابن الأثير : توفي وعمره سبع وثمانون سنة. (الكامل ٩ / ٣٤١).

(٣) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٤) انظر عن (علي بن محمد الحذّاء) في :

السابق واللاحق ١٤٠ ، وتاريخ بغداد ١٢ / ٩٨ رقم ٦٥٢٦ ، وغاية النهاية ١ / ٥٧٢ رقم ٢٣٢٠.

(٥) في تاريخه.

٣٨٣

يقول له الوزير : ما فعل الله بك؟ فيقول : غفر لي.

٢١١ ـ عليّ بن محمد بن طوق بن عبد الله (١).

أبو الحسن ابن الفاخوريّ الدّمشقيّ ، المعروف بالطّبرانيّ.

روى عن : أبي علي الحسين بن إبراهيم الفرائضيّ ، وأبي سليمان بن زبر ، وجماعة.

روى عنه : أبو سعد السّمّان ، وعبد العزيز الكتّانيّ.

ووثّقه الكتّانيّ ، وقال : توفّي في شعبان ، وكان مكثرا.

٢١٢ ـ عمر بن أحمد بن عمر (٢).

أبو سهل الصّفّار الأصبهانيّ الفقيه الشّافعيّ.

سمع : عبد الله بن فارس ، وأحمد بن معبد السّمسار.

روى عنه جماعة آخرهم موتا أبو الفتح الحدّاد.

توفّي في ذي العقدة.

٢١٣ ـ عمر بن عبد الله بن تعويذ (٣).

أبو حفص الدّلّال.

بغداديّ.

رأى الشّبليّ رحمه‌الله وحكى عنه (٤).

٢١٤ ـ عمرو بن حديد (٥).

قال الحبّال : عندي عنه ، وهو رافضيّ.

__________________

(١) انظر عن (علي بن محمد بن طوق) في :

تاريخ دمشق (مخطوطة التيمورية) ٣٦ / ٣٤٣.

(٢) انظر عن (عمر بن أحمد) في :

ذكر أخبار أصبهان ١ / ٣٥٨.

(٣) انظر عن (عمر بن عبد الله) في :

تاريخ بغداد ١١ / ٢٧١ رقم ٦٠٣٩ ، والمنتظم ٨ / ١٨ رقم ٣٤.

(٤) وروى عنه شعرا.

(٥) لم أقف على مصدر ترجمته.

٣٨٤

ـ حرف الفاء ـ

٢١٥ ـ الفضل بن محمد بن سمّويه (١).

أبو القاسم الأصبهانيّ المقرئ.

في جمادى الآخرة.

ـ حرف القاف ـ

٢١٦ ـ القاسم بن أحمد بن محمد الوليديّ الجرجانيّ (٢).

توفّي في ذي القعدة.

روى عن : ابن عديّ ، والإسماعيليّ.

ـ حرف الميم ـ

٢١٧ ـ محمد بن أحمد بن إسماعيل (٣).

أبو عبد الله الدّمشقيّ البزريّ (٤) الصّوفي المقرئ.

سمع : أبا إسماعيل بن زبر.

روى عنه : إسماعيل السّمّان ، والكتّانيّ ، وجماعة.

٢١٨ ـ محمد بن أحمد بن عمر (٥).

أبو الحسين ابن الصّابونيّ ، البغداديّ.

قال الخطيب (٦) : سمع : أبا بكر الشّافعيّ ، وأبا سليمان الحرّانيّ. كتبت عنه ، وكان صدوقا.

__________________

(١) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٢) انظر عن (القاسم بن أحمد) في :

تاريخ جرجان للسهمي ٣٣٦ رقم ٦١٧.

(٣) انظر عن (محمد بن أحمد البزري) في :

تاريخ دمشق (مخطوطة التيمورية) ٣٩ / ٣٥٧.

(٤) البزريّ : بفتح الباء المنقوطة بواحدة وسكون الزاء ، بعدها راء ، هذه النسبة إلى البزر وهو حبّ يعضر ويخرج منه الدهن للسراج ، ويقال لمن يبيع هذا الدهن البزري. (الأنساب ٢ / ١٩٤).

(٥) انظر عن (محمد بن أحمد الصابوني) في :

تاريخ بغداد ١ / ٣١٨ رقم ٢١٠ ، والمنتظم ٨ / ٢٠ رقم ٣٩.

(٦) في تاريخه.

٣٨٥

٢١٩ ـ محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن شاذان (١).

أبو صادق الصّيدلانيّ النّيسابوريّ الفقيه الأديب.

سمع من : الأصمّ ، وابن الأخرم ، وأحمد بن إسحاق الصّبغيّ ، وغيرهم.

روى عنه : أبو بكر البيهقيّ ، وعليّ بن أحمد المؤذّن ابن الأخرم ، والثّقفيّ.

توفّي في شهر ربيع الأوّل.

٢٢٠ ـ محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن الفرح بن أبي طاهر (٢).

أبو عبد الله البغداديّ الدّقّاق.

سمع : أبا بكر النّجّاد ، وعليّ بن محمد بن الزّبير الكوفيّ ، وعبد الله بن إسحاق الخراسانيّ ، وجماعة.

قال الخطيب (٣) : كتبت عنه بانتقاء اللّالكائيّ ، وكان شيخا فاضلا صالحا ، ثقة.

مات في شعبان وله اثنتان وثمانون سنة.

٢٢١ ـ محمد بن إبراهيم (٤) الأردستانيّ (٥).

__________________

(١) انظر عن (محمد بن أحمد بن محمد الصيدلاني) في :

سير أعلام النبلاء ١٧ / ٤٠١ رقم ٢٦٤.

(٢) انظر عن (محمد بن أحمد الدقاق) في :

تاريخ بغداد ١ / ٣٥٣ رقم ٢٨١ ، والمنتظم ٨ / ٢٠ رقم ٤٠.

(٣) في تاريخه.

(٤) انظر عن (محمد بن إبراهيم) في :

الأنساب ١ / ١٧٨ ، ومعجم البلدان ١ / ١٤٦ ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٤٢٨ ، ٤٢٩ رقم ٢٨٥. ويقول طالب العلم وخادمه محقّق هذا الكتاب «عمر عبد السلام تدمري» : لقد أضاف محقّقا «سير أعلام النبلاء» السيدان شعيب الأرنئوط ومحمد نعيم العرقسوسي ، إلى مصادر هذه الترجمة : تاريخ بغداد ، والمنتظم ، والعبر ، والنجوم الزاهرة ، وشذرات الذهب.

وفي هذا نظر ، فالمذكور في : «تاريخ بغداد» و «المنتظم» ممّن توفّي في سنة ٤٢٧ ه‍.

والمذكور في «العبر» و «النجوم الزاهرة» ، و «شذرات الذهب» توفي سنة ٤٢٤ ه‍.

(٥) الأردستاني : بفتح الهمزة والدال المهملة وسكون الراء بينهما. (هكذا ضبطها ابن السمعاني في : الأنساب) وقيل بكسر الدال. (معجم البلدان لياقوت) وقيل : بكسر الهمزة والدال. (اللباب لابن الأثير).

نسبة إلى أردستان ، بليدة قريبة من أصبهان على طرف البرّية ، وهي على ثمانية عشر فرسخا من أصبهان. =

٣٨٦

الأصبهانيّ ، المقرئ الحافظ أبو جعفر.

__________________

= وقد فرّق ابن السمعاني ، وياقوت الحموي بين المتوفّى في هذه السنة ٤١٥ ه‍. والمتوفّى في سنة ٤٢٧ أو ٤٢٤ ه‍.

وقد فرّق المؤلّف ـ رحمه‌الله ـ هنا أيضا بين الاثنين وأكّد على أنّ سميّه الثاني توفي سنة ٤٢٤ ه‍.

أمّا في «سير أعلام النبلاء» فقد خلط بين الاثنين ، وجعل شيوخ هذا مع شيوخ ذاك ، وكناه أولا بأبي بكر ، ثم عاد وقال في آخر الترجمة : «يكنّى أيضا بأبي جعفر». ثم أرّخ وفاته بسنة ٤٢٤ ه‍.

وفي العودة إلى «تاريخ بغداد» لا نجد سوى ترجمة واحدة لمن يعرف بالأردستانيّ في الجزء الأول ، ص ٤١٧ رقم الترجمة ٤١٩ ، وهذا نصّها : «محمد بن إبراهيم بن أحمد ، أبو بكر الأردستاني ساكن أصبهان. كان رجلا صالحا يكثر السفر إلى مكة ، ويحجّ ماشيا ، وحدّث ببغداد عن أبي الحسين أحمد بن محمد الخفّاف النيسابورىّ ، وأحمد بن عبدان الشيرازي ، وأبي الحسن الدارقطنيّ ، وغيرهم من هذه الطبقة. كتبت عنه وكان ثقة يفهم الحديث. حدّثني أبو بكر الأردستاني بلفظه وبقراءتي عليه قال : أخبرني أبو الحسين أحمد بن محمد الخفّاف بنيسابور ... (وساق حديثا بسنده ، ثم قال) : بلغنا أن أبا بكر الأردستاني مات بهمذان في سنة سبع وعشرين وأربعمائة».

وقد اختصر «ابن الجوزي» في «المنتظم» ج ٨ / ٩٠ رقم ١٠٤ ما جاء في تاريخ بغداد ، في وفيات سنة ٤٢٧ ه‍. ولم يذكر ترجمة أخرى.

وقد أفرد المؤلّف الذهبي ـ رحمه‌الله ـ ترجمة في وفيات سنة ٤٢٤ ه‍. بكتابه «العبر» ج ٣ / ١٥٥ فقال :

«وأبو بكر الأردستاني ، محمد بن إبراهيم ، الحافظ العبد الصالح ، روى صحيح البخاري عن إسماعيل بن حاجب ، وروى عن أبي حفص بن شاهين ، وهذه الطبقة».

وقد نقل «ابن العماد الحنبلي» هذه الترجمة عن «العبر» في «شذرات الذهب» ج ٣ / ٢٢٧ في وفيات سنة ٤٢٤ ه‍.

ومثله فعل «ابن تغري بردي» في «النجوم الزاهرة» ج ٤ / ٢٧٩ مع اختلاف يسير في الترجمة ، فقال :

«وفيها توفي أبو بكر بن محمد بن إبراهيم الأردستانيّ ، كان إماما زاهدا فاضلا معدودا من كبار المشايخ ، وله كرامات وأحوال».

أما في «سير أعلام النبلاء» فقد طوّل المؤلّف الذهبي ـ رحمه‌الله ـ ترجمة الأردستاني ، وأكّد أيضا على وفاته في سنة ٤٢٤ ه‍. فقال :

«الإمام الحافظ الجوّال ، الصالح العابد ، أبو بكر ، محمد بن إبراهيم بن أحمد الأردستاني.

سمع من عدد كثير ، وحدّث عن : أبي الشيخ ، وأبي بكر بن المقرئ ، ويوسف القوّاس ، وعمر بن شاهين ، وعبد الوهاب الكلابي ، والقاسم بن علقمة الأبهري ، وإسماعيل بن حاجب الكشاني. وحدّث عنه ب «الصحيح» ولقي بعكّا أبا زرعة المقرئ ، وتلا على جماعة.

روى عنه : محمد بن عثمان القومساني ، وابن ممان ، وظفر بن هبة الله ، وغيرهم من الهمذانيين. وروى عنه أبو نصر الشيرازي المقرئ ، والبيهقي في كتبه ، ووصفه بالحفظ.

قال شيرويه : كان ثقة ، يحسن هذا الشأن ، سمعت عدّة يقولون : ما من رجل له حاجة من أمر=

٣٨٧

إمام محدّث ، أديب ، مقريء ، واسع الرحلة.

__________________

= الدنيا والآخرة يزور قبره ويدعو إلا استجاب الله له. قال : وجرّبت أنا ذلك. وقد حدّث عنه في سنة ثلاث وتسعين وأربعمائة ب «صحيح» البخاري عبد الغفّار بن طاهر بهمذان.

قلت : هو ممّن فات ابن عساكر ذكره في تاريخه.

وكان مع علمه بالأثر قيّما بكتاب الله ، رفيع الذكر ، أخذ بالبصرة عن أحمد بن محمد بن العباس الأسفاطي ، وأحمد بن عبيد الله النهرديري ، ويكنى أيضا بأبي جعفر.

مات سنة أربع وعشرين وأربعمائة». (سير أعلام النبلاء ١٧ / ٤٢٨ ، ٤٢٩ رقم ٢٨٥).

أما في «الأنساب» لابن السمعاني ، فنجد ترجمتين لمن أسه «محمد بن إبراهيم الأردستاني» أحدهما توفي سنة ٤١٥ ه‍. كما في الترجمة أعلاه ـ ، والآخر توفي سنة ٤٢٧ ه‍.

قال «ابن السمعاني» في الترجمة الأولى ـ ج ١ / ١٧٨ ـ :

«أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن داود بن سليمان الأديب الأردستاني ، كانت له رحلة إلى العراق والحجاز والشام ، سمع أبا الشيخ الحافظ وأحمد بن عبيد الله النهرديري البصري ، وابن فنّاكي الرازيّ ، وأبا القاسم ابن حبابة البزّار ، وأبا بكر أحمد بن عبد الرحمن بن غيلان الشيرازي ، وأبا بكر بن جشنس ، وأبا الحسين الكلابي الدمشقيّ ، وطبقتهم.

روى عنه عبد الرحمن بن أبي عبد الله بن مندة ، وأبو الفتح الحداد الأصبهانيان.

وتوفي في ذي القعدة سنة خمس عشرة وأربعمائة».

وقال في الترجمة الثانية ج ١ / ١٧٨ ، ١٧٩ :

«وأبو بكر محمد بن إبراهيم بن أحمد بن محمد الأردستاني الحافظ ، كان حافظا متديّنا مكثرا من الحديث ، رحل إلى العراق والحجاز والشام وديار مصر ، وخرج إلى خراسان ، وبلغ إلى ما وراء النهر وكتب الكثير.

سمع أبا الحسن علي بن عمر الدارقطنيّ ، وأبا الحسين أحمد بن محمد بن عمر الخفّاف ، وأبا بكر أحمد بن عبدان الشيرازي ، وأبا حفص بن شاهين ، وأبا الفتح القوّاس ، وأبا طاهر محمد بن عبد الرحمن المخلص ، وغيرهم.

ذكره أحمد بن محمد بن ماما الحافظ وقال : شاب مفيد حسن العشرة ، كان جهد في تتبّع الآثار وجدّ في جمع الأخبار بالعراق ، وبخراسان ، وما وراء النهر ، وأقام ببخارا سنين يكتب معنا فحصّل أكثر حديث بخارا ، ثم رجع فوجدت خبره في سنة أربع وأربعمائة عند الحافظ الجليل أبي عبيد الله بن البيّع بنيسابور ، ثم خرج إلى مصر فلم أسمع بخبره بعد ذلك.

ذكره أبو بكر الخطيب الحافظ في «تاريخ بغداد» فقال : أبو بكر الأردستانيّ ساكن أصبهان ، كان رجلا صالحا يكثر السفر إلى مكة ويحجّ ماشيا ، كتبت عنه وكان ثقة يفهم الحديث.

وذكره أبو زكريا يحيى بن أبي عمرو بن مندة في «كتاب أصبهان» فقال : أبو بكر محمد بن إبراهيم الأردستاني ، أحد الحفّاظ ، كان متّقيا متديّنا سافر إلى خراسان وبغداد ، ومات بهمذان يوم عاشوراء سنة سبع وعشرين وأربعمائة يوم الثلاثاء».

وقد ذكر «ياقوت الحموي» الترجمة الأولى باختصار في «معجم البلدان» ١ / ١٤٦ ولم يذكر الترجمة الثانية.

أقول : يظهر من «الأنساب» لابن السمعاني أن هناك اثنين اسمهما «محمد بن إبراهيم» وينسبان إلى «أردستان» ، والأول كنيته «أبو جعفر» وتوفي سنة ٤١٥ ه‍. والثاني كنيته «أبو بكر» وتوفي=

٣٨٨

سمع : أبا الشّيخ ، وأبا بكر بن المقرئ ، وجعفر بن فنّاكيّ.

وسمع بالبصرة : أحمد بن محمد بن العبّاس الأسفاطي ، وأحمد بن عبيد الله النّهرديريّ (١).

وببغداد : ابن حبابة ، وأبا حفص الكتّانيّ.

وبدمشق : عبد الوهّاب الكلابيّ.

وبعكّا من : أبي زرعة المقرئ.

وحدّث ببغداد.

روى عنه : أبو نصر الشيرازيّ.

وتوفّي في ذي القعدة.

* * *

وأمّا سميّه في سنة أربع وعشرين (٢).

* * *

٢٢٢ ـ محمد بن أحمد (٣).

أبو عبد الله التّميميّ المصريّ الخطيب.

ولد سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة.

روى عن : أبي الفوارس الصّابونيّ ، والعلّاف.

٢٢٣ ـ محمد بن أحمد بن إسماعيل (٤).

__________________

= سنة ٤٢٧ ه‍. والثاني هو المذكور في «تاريخ بغداد» ، و «المنتظم».

والملفت أنّ المؤلّف الذهبي ـ رحمه‌الله ـ لم يذكر شيئا عن ترجمة «الأردستاني» التي وردت في تاريخ بغداد ، ولا عن صلته بالدارقطني ، ولا بكتابة الخطيب البغداديّ عنه ، سواء في الترجمة هنا ، أو في «العبر» أو في «سير أعلام النبلاء» ، مما يرجّح أن المترجم له أعلاه هو غير المترجم له في «تاريخ بغداد» ، و «المنتظم» ، وأنّ المؤلّف ـ رحمه‌الله ـ خلط بين ترجمتين في «سير أعلام النبلاء» ، مع أنّه فرّق بينهما هنا. والله أعلم بالصواب.

(١) النّهرديريّ : بفتح النون ، وسكون الهاء والراء ، وفتح الدال المهملة ، وسكون الياء آخر الحروف ، وفي آخرها الراء. هذه النسبة إلى نهر الدّير ، وهي قرية كبيرة على اثني عشر فرسخا من البصرة. (الأنساب ١٢ / ١٧٣).

(٢) وهو المذكور في : العبر ، وسير أعلام النبلاء ، والنجوم الزاهرة ، وشذرات الذهب ، أما في :

تاريخ بغداد ، والمنتظم ، والأنساب ، فسميّه توفي سنة ٤٢٧ ه‍. راجع تعليقنا قبل قليل.

(٣) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٤) لم أقف على مصدر ترجمته.

٣٨٩

أبو بكر الفرّاء المكفوف.

سمع : أبا بكر بن خلّاد النّصيبيّ ، وطبقته.

وحدّث بنيسابور.

روى عنه : أبو صالح المؤذّن.

٢٢٤ ـ محمد بن إدريس بن محمد بن إدريس بن سليمان (١).

الحافظ أبو بكر الشّافعيّ الجرجرائيّ (٢) ، تلميذ محمد بن أحمد المفيد.

رحّال ، جوّال.

سمع ببغداد من : أحمد بن نصر الذّراع ، وطبقته.

وبجرجان من : أبي بكر الإسماعيليّ.

وبأصبهان من : ابن المقرئ.

وبدمشق من : محمد بن أحمد الخلّال ، وعثمان بن عمر الشّافعيّ.

وببلخ وأنطاكية والنّواحي.

وسمع النّاس بانتخابه.

روى عنه : عبد الصّمد بن إبراهيم البخاريّ الحافظ ، وهنّاد النّسفيّ ، وأحمد بن الفضل الباطرقانيّ (٣) ، وأبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح العطّار ، وأبو حامد أحمد بن محمد بن ماما الحافظ ، وآخرون.

سكن بخارى في آخر عمره ، وكان موصوفا بالمعرفة والحفظ ، وما علمت فيه جرحا.

توفّي في شهر ربيع الأوّل. ذكره ابن النّجّار (٤).

وأمّا ابن عساكر فذكره مجهولا (٥) ، ولم يعرفه.

__________________

(١) انظر عن (محمد بن إدريس) في :

الأنساب ٣ / ٢٢٤ ، وتاريخ دمشق (مخطوطة التيمورية) ٣٧ / ٦٤ ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٣٨٢ ، ٣٨٣ رقم ٢٤٣ ، والوافي بالوفيات ٢ / ١٨١ ، وطبقات الشافعية الكبرى للسبكي ٤ / ١١٤ ، ١١٥ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٣.

(٢) الجرجرائي : نسبة إلى جرجرايا ، وهي بلدة قريبة من الدجلة بين بغداد وواسط.

(٣) الباطرقاني : بفتح الباء وكسر الطاء المهملة وسكون الراء وفتح القاف وفي آخرها النون. هذه النسبة إلى باطرقان وهي إحدى قرى أصبهان. (الأنساب ٢ / ٤٠).

(٤) في الأجزاء المفقود من «ذيل تاريخ بغداد».

(٥) في تاريخ دمشق ٣٧ / ٦٤.

٣٩٠

٢٢٥ ـ محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل الأزرق (١).

أبو الحسين القطّان (٢) ، بغداديّ ، ثقة مشهور.

سمع : إسماعيل الصّفّار ، ومحمد بن يحيى بن عمر بن عليّ بن حرب ، وعثمان بن السّمّاك ، وعبد الله بن درستويه ، والنّجّاد ، وطبقتهم.

وانتخب عليه أبو الفتح بن أبي الفوارس ، وأبو القاسم اللّالكائيّ ، والقاسم بن الفضل الثّقفيّ ، وآخرون.

قال الخطيب (٣) : قال لي : ولدت في شوّال سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة ، وتوفّي في رمضان ، وأنا بنيسابور وله ثمانون سنة.

٢٢٦ ـ محمد بن الحسين بن جرير (٤).

القاضي أبو بكر الدّشتيّ (٥).

توفّي في جمادى الأولى (٦) عن سنّ عالية.

سمع : محمد بن عليّ بن دحيم الشّيبانيّ ، وأحمد بن هشام بن حميد البصريّ.

وعنه : عبد الرحمن بن مندة ، وأبو الفتح أحمد بن محمد الحدّاد ، وأهل أصبهان.

٢٢٧ ـ محمد بن حمزة بن محمد بن المغلّس (٧).

__________________

(١) انظر عن (محمد بن الحسين القطّان) في :

السابق واللاحق ٥٨ ، وتاريخ بغداد ٢ / ٢٤٩ ، والأنساب ١٠ / ١٨٦ ، والمنتظم ٨ / ٢٠ ، رقم ٤١ ، والتقييد لابن النقطة ٦٢ ، ٦٣ رقم ٤٥ ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٣٣١ ، والإعلام بوفيات الأعلام ١٧٤ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٣.

(٢) قال ابن السمعاني : كان يسكن دار القطن ببغداد.

(٣) في تاريخه ٢ / ٢٤٩.

(٤) انظر عن (محمد بن الحسين بن جرير) في :

الأنساب لابن السمعاني ٥ / ٣١٥ ، واللباب لابن الأثير ١ / ٥٠٢.

(٥) الدّشتي : بفتح الدال المهملة وسكون الشين المعجمة وفي آخرها التاء المنقوطة باثنتين من فوقها ، هذه النسبة إلى الجدّ وإلى قرية. قال ابن السمعاني : نسب إلى قرية بأصبهان يقال لها دشتي.

(٦) وقع في المطبوع من (الأنساب ٥ / ٣١٥) : «وكانت وفاته في حدود سنة عشرة وأربعمائة» ، بسقوط «ست» ، وهي مثبتة في (اللباب ١ / ٥٠٢).

(٧) انظر عن (محمد بن حمزة) في : تاريخ دمشق (مخطوطة التيمورية) ٣٧ / ٤٢١.

٣٩١

أبو عبد الله. ويقال : أبو الحسين التّميمي الدّمشقيّ ، القطّان.

سمع من : المظفّر بن حاجب الفرغانيّ ، وجمح بن القاسم ، ويوسف الميانجيّ.

روى عنه : أبو عليّ الأهوازيّ ، وأبو سعد السّمّان ، وعبد العزيز الكتّانيّ ، وأبو القاسم بن أبي العلاء.

قال الكتّانيّ : كان ثقة يذهب إلى التّشيّع.

٢٢٨ ـ محمد بن سفيان (١).

أبو عبد الله القيروانيّ المقرئ.

مصنّف كتاب «الهادي في القراءات».

قرأ القراءات على أبي الطّيّب عبد المنعم بن غلبون.

وتفقّه على أبي الحسن القابسيّ.

وكان عارفا بمذهب مالك.

قال أبو عمرو الدّانيّ : كان ذا فهم وحفظ وعفاف.

قلت : قرأ عليه : أبو بكر القصريّ ، والحسن بن عليّ الجلوليّ ، وأبو العالية البندونيّ ، والزّاهد أبو عمرو عثمان بن بلال ، وعبد الملك بن داود القسطلانيّ ، وأبو محمد عبد الحقّ الجلّاد ، وآخرون.

وحدّث عنه : حاتم بن محمد (٢) ، والدّلائيّ ، وغيرهما.

توفّي بمدينة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعد أن حجّ في صفر (٣).

__________________

(١) انظر عن (محمد بن سفيان) في :

ترتيب المدارك ٢ / ٧١٢ ، وفهرست ابن خير ٢٤ ، ٣٨ ، ومعرفة القراء الكبار ١ / ٣٨٠ ، ٣٨١ رقم ٣١٢ ، والوافي بالوفيات ٣ / ١١٤ ، وعيون التواريخ (مخطوط) ١٣ / ١٧ ، والديباج المذهب ٢ / ٢٣٥ ، وغاية النهاية ٢ / ١٤٧ رقم ٣٠٣٨ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٣ ، ٢٠٤ ، وكشف الظنون ٢٠٢٦ ، والأعلام ٧ / ١٦ ، ومعجم المؤلفين ١٠ / ٤١.

(٢) هو : حاتم بن محمد بن عبد الرحمن بن حاتم التميمي الطرابلسي الأندلسي القرطبي ، أصله من طرابلس الشام ، توفي سنة ٤٦٩ ه‍. انظر عنه في كتابنا : موسوعة علماء المسلمين في تاريخ لبنان الإسلامي ٢ / ٦٧ ـ ٧٤ رقم ٣٨٥.

(٣) قال حاتم الطرابلسي : كان رجلا عاقلا فهما ، حلوا متقلّلا ، أشهر من في المغرب في وقته بالقراءات ، وأبصرهم بها.

وقال أبو الطيب الخلودي الفقيه : كان شيخنا أبو عبد الله ابن سفيان ، إماما فاضلا ، وكان له اعتناء بعلم الحساب والهندسة. (ترتيب المدارك ٢ / ٧١٢).

٣٩٢

٢٢٩ ـ محمد بن صالح بن جعفر (١).

أبو الحسن ابن الرّازيّ ، البغداديّ القاضي.

روى عن إسماعيل الخطبيّ.

قال الخطيب : كتبت عنه ، وكان فيما يقال معتزليّا.

٢٣٠ ـ محمد بن عبد الرحمن بن عبيد بن النّاصر لدين الله الأمويّ (٢).

أبو عبد الرحمن الملقّب بالمستكفي.

توثّب عام أوّل على ابن عمّه عبد الرحمن المستظهر ، فقتله وبايعه أهل قرطبة. وكان أحمق متخلّفا لا يصلح لصالحة. وطردوه ونفوه ، ثمّ أطعموه حشيشة قتّالة ، فمات لوقته.

٢٣١ ـ محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن جعفر (٣).

أبو بكر الأصبهانيّ المقرئ.

سمع : عبد الله بن الحسن بن بندار المدينيّ ، وغيره.

روى عنه : أبو عبد الله الثّقفيّ.

ومات في رجب.

٢٣٢ ـ محمد بن عبيد الله بن طاهر الحسينيّ المصريّ (٤).

مكثر عن : القاضي أبي الطّاهر الذّهليّ ، وابن رشيق.

٢٣٣ ـ محمد بن الفضل بن جعفر (٥).

__________________

(١) انظر عن (محمد بن صالح) في :

تاريخ بغداد ٥ / ٣٦٥ رقم ٢٨٩١.

(٢) انظر عن (محمد بن عبد الرحمن الأموي) في :

الحلّة السيراء ٢ / ١٢ ، ١٣ ، وجمهرة أنساب العرب ١٠٠ ، ١٠١ ، وجذوة المقتبس للحميدي ٢٦ ، ٢٧ ، والذخيرة في محاسن أهل الجزيرة ق ١ ج ١ / ٤٣٣ ، ٤٣٧ ، وبغية الملتمس للضبيّ ٣٣ ، والكامل في التاريخ ٩ / ٢٧٧ ، ٢٧٨ ، والمغرب في حلى المغرب ١ / ٥٤ ، ٥٥ ، والبيان المغرب لابن عذاري ٣ / ١٤١ ، وسير أعلام النبلاء ٣ / ٢٣٠ ، وشرح رقم الحلل لابن الخطيب ٥٥ ، ١٦٤ ، والوافي بالوفيات ٣ / ٢٣٠ ، وتاريخ ابن خلدون ٤ / ١٥٢ ، وأعمال الأعلام ١٣٥ ، ونفح الطيب ١ / ٤٣٣ ، ٤٣٧.

(٣) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٤) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٥) انظر عن (محمد بن الفضل) في :

تاريخ بغداد ٣ / ١٥٧ رقم ١١٩٥ ، والأنساب ٨ / ٣٣٥.

٣٩٣

أبو بكر القرشيّ العبّادانيّ (١).

روى عن : فاروق الخطّابيّ ، وغيره.

وهو من الصّلحاء ، وأبوه زاهد قدوة له أتباع ورباط.

وولده جعفر بن محمد شيخ معمّر تاجر.

روى عن محمد : أبو محمد الخلّال ، وعبد العزيز الأزجيّ (٢).

٢٣٤ ـ محمد بن محمد بن أحمد بن رجاء (٣).

أبو بكر النّيسابوريّ الأديب.

سمع : أبا العبّاس الأصمّ ، وأبا عبد الله بن الأخرم.

روى عنه : البيهقيّ ، وأبو صالح المؤذّن.

توفّي في رمضان.

وروى أيضا عن : أحمد بن إسحاق الصّبغيّ ، وأبي الحسن الكارزيّ.

وانتخب عليه الحفّاظ.

روى عنه : أبو بكر محمد بن يحيى المزكّي.

٢٣٥ ـ محمد بن محمد بن أحمد (٤).

أبو الحسين النّيسابوريّ ، المعروف بابن أبي صادق.

حدّث بمصر عن : الأصمّ ، وعبد الله بن محمد بن موسى الكعبيّ ، وغيرهما.

روى عنه : أبو نصر السّجزيّ.

وورّخه الحبّال.

__________________

(١) العبّادانيّ : بفتح العين المهملة ، وتشديد الباء المنقوطة بواحدة ، والدال المهملة بين الألفين ، وفي آخرها النون. هذه النسبة إلى عبّادان وهي بليدة بنواحي البصرة في وسط البحر.

(الأنساب).

(٢) قال الخطيب : «كان أبوه شيخ الصوفية في وقته ، وله بالبصرة رباط ينسب إليه بالقرب من مسجد الجامع. وأما أبو بكر فكان أحد المذكورين بالصلاح والخير ، وورد بغداد سنة أربعمائة ، وحدّث بها عن يوسف بن يعقوب النجيرمي ... وكان صدوقا».

(٣) لم أجد مصدر ترجمته.

(٤) لم أقف على مصدر ترجمته.

٣٩٤

ـ حرف الياء ـ

٢٣٦ ـ يوسف بن عبد الله الزّجّاجيّ (١).

أبو القاسم الأديب.

جرجانيّ ، نبيل ، عظيم القدر في اللّغة والأديب والعربيّة ، وفنونها. قليل المثل ، له شروح وتصانيف.

وكان عجبا في اللّغة ودقائقها.

توفّي لثمان بقين من رمضان بأسترآباذ ، وله ثلاث وستّون سنة.

روى عن : أبي أحمد الغطريفيّ ، وغيره.

__________________

(١) انظر عن (يوسف بن عبد الله) في :

تاريخ جرجان للسهمي ، ومعجم الأدباء ٧ / ٣٠٨ ، وبغية الوعاة ٤٢٢ ، وتاج العروس ٢ / ١٥٢ ، والأعلام ٩ / ٣١٦ ، ومعجم المؤلّفين ١٣ / ٣١٢ ، وتاريخ التراث العربيّ ، المجلّد الثامن ٤٢٤ ، ٤٢٥.

٣٩٥

سنة ست عشرة وأربعمائة

ـ حرف الألف ـ

٢٣٧ ـ أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن جانجان (١).

أبو العبّاس الهمدانيّ الصّرّام (٢) المعدّل.

روى عن : أبيه ، والفضل الكنديّ ، وأبي القاسم بن عبيد ، وأبي بكر بن السّنّيّ الحافظ ، وجماعة كثيرة.

روى عنه : يوسف الخطيب ، وأبو محمد عبدوس بن محمد البيّع ، وأبو بكر البيهقيّ ، وعليّ بن أحمد بن هشيم الصّيرفيّ ، والحسن بن محمد بن شاذي.

قال شيرويه : كان صدوقا. مات في ربيع الأوّل. وكان متعصّبا للسّنّة.

وسمعت أبا طاهر المقرئ يقول : كان يصلّي طول اللّيل على سطح داره ، فكنت أهاب من طول قامته حين يصلّي.

وقال عبدوس : كان أصحاب الحديث يقرءون الحديث على أبي العبّاس ابن جانجان فنعس فمات فجأة ، رحمه‌الله.

٢٣٨ ـ أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن يزداد (٣).

أبو عليّ غلام محسن الأصبهانيّ.

روى عن : أبي محمد بن فارس.

__________________

(١) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٢) الصّرّام : بفتح الصاد المهملة ، وتشديد الراء. هذه النسبة إلى بيع الصّرم ، وهو الّذي ينعل به الخفاف واللوالك. (الأنساب ٨ / ٥٤).

(٣) لم أقف على مصدر ترجمته.

٣٩٦

وعنه : عبد الرحمن بن مندة ، وأخوه ، وأبو الفتح الحدّاد ، ما أرّخه يحيى بن مندة. حدّث في سنة ٤١٥.

٢٣٩ ـ أحمد بن طريف (١).

أبو بكر بن الحطّاب القرطبيّ المقرئ.

أخذ القراءة عرضا عن : أبي الحسن الأنطاكيّ ، وأبي الطّيّب بن غلبون ، وأبي أحمد السّامريّ ، وأبي حفص بن عراك.

سكن في الفتنة جزيرة ميورقة.

ومات في ربيع الأوّل عن خمس وسبعين سنة.

٢٤٠ ـ أحمد بن عمر بن سعيد (٢).

أبو الفتح الجهازيّ المصريّ.

روى عن : بكير بن الحسن الرّازيّ.

روى عنه : خلف الحوفيّ ، وغيره.

٢٤١ ـ أحمد بن محمد بن أحمد بن إسماعيل بن أبي درّة البغداديّ (٣).

سمع : أبا بكر النّجّاد ، وعبد الله الخراسانيّ.

قال الخطيب : كتبت عنه ، وكان صدوقا.

٢٤٢ ـ أحمد بن محمد بن إبراهيم (٤).

أبو نصر البخاريّ الفقيه.

سمع : أبا بكر محمد بن أحمد بن خنب (٥).

٢٤٣ ـ أحمد بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن حمدون (٦).

__________________

(١) انظر عن (أحمد بن طريف) في :

الصلة لابن بشكوال ١ / ٣٦ رقم ٦٩ وفيه : «أحمد بن مطرف» ، وغاية النهاية ١ / ٦٤ رقم ٢٧٥.

(٢) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٣) انظر عن (أحمد بن محمد) في :

تاريخ بغداد ٤ / ٣٧٣ رقم ٢٢٤٦ وفيه كنيته : أبو بكر الحربي المعروف بالسّقّاء.

(٤) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٥) خنب : بفتح الخاء المعجمة وسكون النون. (المشتبه في أسماء الرجال ١ / ١٨٠).

(٦) انظر عن (أحمد بن محمد الأشناني) في : المنتخب من السياق ٨٢ رقم ٧٧.

٣٩٧

أبو بكر الأشناني (١) النّيسابوريّ الصّيدلانيّ.

ثقة ، جليل ، صالح عابد.

سمع الكثير مع السّلميّ ، وروى عن : الأصمّ ، وأبي صالح المؤذّن ، وأحمد بن محمد بن إسماعيل.

توفّي يوم عرفة (٢).

٢٤٤ ـ إسحاق بن محمد بن يوسف (٣).

أبو عبد الله السّوسيّ (٤) النّيسابوريّ.

سمع : أبا العبّاس الأصمّ ، وأحمد بن محمد عبدوس الطّرائفيّ ، وأبا جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغداديّ ، وغيرهم.

روى عنه : أبو بكر البيهقيّ ، وغيره.

وكان ثقة رضيا ، صالحا ، نبيلا.

ـ حرف الحاء ـ

٢٤٥ ـ حسّان بن مالك بن أبي عبدة (٥).

أبو عبدة القرطبيّ.

كان من جلّة الأدباء.

أخذ عن : أبي بكر الزّبيديّ.

وتوفّي في شوّال (٦).

__________________

(١) الأشنانيّ : بضم الألف وسكون الشين المنقوطة وفتح النون الأولى وكسر الثانية ، هذه النسبة إلى بيع الأشنان وشرائه.

(٢) قال عبد الغافر : ثقة من كبار الصالحين ومن مجاوري مسجد أبي بكر المطرّز.

(٣) انظر عن (إسحاق بن محمد السوسي) في :

تاريخ بغداد ٦ / ٤٠٣ رقم ٣٤٦٣.

(٤) السّوسيّ : بالواو بين السينين المهملتين ، الأولى مضمومة ، والأخرى مكسورة. هذه النسبة إلى السّوس والسّوسة. (الأنساب ٧ / ١٨٩).

(٥) انظر عن (حسّان بن مالك) في :

جذوة المقتبس للحميدي ١٩٦ ، ١٩٧ رقم ٣٨٠ ، وبغية الملتمس للضبّي ٢٧٠ ، ٢٧١ رقم ٦٦٢ ، ومعجم الأدباء ٧ / ٢٢١ ـ ٢٢٥ ، ومطمح الأنفس للفتح بن خاقان ٢٦ ، ٢٧ ، وبغية الوعاة ١ / ٢٣٨ ، ومعجم المؤلفين ٣ / ١٩٢.

(٦) قال الحميدي ، والضبّي : من الأئمة في اللغة والآداب ، ومن أهل بيت جلالة ووزارة ، وذكرا له=

٣٩٨

٢٤٦ ـ الحسن بن عبد الرحمن (١).

أبو عليّ الصّائغ.

مصريّ ، سمع : الدّارقطنيّ.

٢٤٧ ـ الحسين بن أحمد بن موسى (٢).

أبو القاسم بن السّمسار ، الدّمشقيّ المعدّل ابن أخي أبي العبّاس ، والحسن.

حدّث عن : عمه أبي العبّاس ، وعليّ بن أبي العقب ، وأبي زيد المروزيّ.

روى عنه : أبو سعد السّمّان ، والكتّانيّ.

٢٤٨ ـ الحسين بن عليّ بن الحسن بن محمد بن سلمة (٣).

أبو طاهر الكعبيّ الهمدانيّ.

روى عن : الفضل الكنديّ ، وأبي بكر بن السّنّيّ ، وأبي بكر الإسماعيليّ ، وأبي إسحاق المزكّي ، والقطيعيّ ، وعبد الله بن عديّ الحافظ ، وأبي بحر البربهاريّ ، وأبي عمرو بن حمدان.

ورحل إلى النّواحي.

روى عنه : عبد الرحمن بن مندة ، ومحمد بن عيسى ، ومحمد بن الحسين الصّوفيّ ، وأبو عليّ أحمد بن طاهر القومسانيّ ، ويحيى وثابت ابنا عبد الرحمن الصّائغ ، وأبو طالب بن هشيم الصّيرفيّ ، وآخرون.

من شيوخ شيرويه : وقال : كان صدوقا صحيح السّماع ، كثير الرحلة (٤).

__________________

= شعرا.

وقد وقع في : الجذوة والبغية أنه مات بالأندلس سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة! وهذا وهم ، والصواب : ثلاث عشرة وأربعمائة.

(١) لم أقف على مصدر ترجمته.

(٢) انظر عن (الحسين بن أحمد بن موسى) في :

تهذيب تاريخ دمشق ٤ / ٢٨٩.

(٣) انظر عن (الحسين بن علي) في :

التقييد لابن النقطة ٢٥١ ، ٢٥٢ رقم ٣٠٦ ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٤٣٥ رقم ٢٩٠.

(٤) التقييد ٢٥٢.

٣٩٩

سمعت ثابت بن الحسين بن شراعة يقول : لمّا مات أبو طاهر بن سلمة دخل أبي إلى البيت فقال : غربت شمس أصحاب الحديث.

فقلت : لما ذا؟

فقال : مضى لسبيله الشّيخ أبو طاهر.

مولده سنة أربعين وثلاثمائة. وتوفّي في ذي القعدة (١).

ـ حرف الخاء ـ

٢٤٩ ـ الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن الخصيب (٢).

أبو الحسن بن أبي بكر القاضي.

مصريّ ، ثقة.

حدّث عن : أبيه ، وعثمان بن محمد السّمرقنديّ ، وإسماعيل بن يعقوب بن الجراب ، وعبد الكريم بن النّسائيّ ، وأبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان الدّمشقيّ ، ومحمد بن العبّاس بن كوذك ، ومحمد بن جعفر بن أبي كريمة الصّيداويّ ، وجماعة.

روى عنه : أبو نصر عبيد الله السّجزيّ ، وأبو عبد الله الصّوريّ ، وأبو عليّ الأهوازيّ ، وعبد الرحيم بن أحمد البخاريّ ، وهبة الله بن إبراهيم الصّوّاف ، وأبو إسحاق الحبّال ، والخلعيّ.

توفّي في ربيع الأوّل.

__________________

(١) التقييد ٢٥٢.

(٢) انظر عن (الخصيب بن عبد الله) في :

مسند الشهاب للقضاعي ١ / ٥٨ رقم ٣٩ ، والفوائد العوالي المؤرّخة للتنوخي ١٧ ، وموضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب ١ / ٢٤٥ ، والإكمال لابن ماكولا ٣ / ٤٠ (نقلا عن كتاب الإستدراك لابن النقطة) ، وتاريخ دمشق (مخطوطة التيمورية) ١٢ / ٤٥٤ و ٣٧ / ٢٨٨ و ٤٣ / ٥٧٢ ، وتهذيب تاريخ دمشق ٥ / ١٤١ ، ومعرفة القراء الكبار (طبعة مصر) ١ / ٢٥٧ ، والعبر ٣ / ١٢١ وفيه : «الحصيب» بالحاء المهملة ، وسير أعلام النبلاء ١٧ / ٣٤٩ رقم ٢١٧ ، وشذرات الذهب ٣ / ٢٠٤ وفيه «الحصيب» بالحاء المهملة ، وموسوعة علماء المسلمين في تاريخ لبنان الإسلامي ٢ / ٢٠٨ رقم ٥٥٧.

٤٠٠