أسماء وألقاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

علي أصغر شكوهي قوچاني

أسماء وألقاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

المؤلف:

علي أصغر شكوهي قوچاني


الموضوع : العقائد والكلام
الناشر: مجمع البحوث الاسلامية
المطبعة: زيبا نگار
الطبعة: ٣
ISBN: 978-964-444-949-9
الصفحات: ٣٩٢
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

وجمعهما بضمير مضاف إلى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله، أثيت رسول الله لنفس عليّ عليه‌السلام بهذا الحديث ما هو ثابت لنفسه على المؤمنين عموماً، فإنّه صلى‌الله‌عليه‌وآله أولى بالمؤمنين وسيّد المؤمنين. وكلّ معنى أمكن إثباته ممّا دلّ عليه لفظ المولىٰ لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله، فقد جعله لعليّ عليه‌السلام، وهذه مرتبة سامية، ومنزلة سامقة، ودرجة عليّة، ومكانة رفيعة خصّة صلى‌الله‌عليه‌وآله بها دون غيره، فلهذا صار ذلك اليوم يوم عيد وموسم سرور لأوليائه.١

وقال النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا عليّ، نفسك نفسي، وحربك حربي، وسلمك سلمي،٢ يعني : حُكم نفسك في عداوتها، ومحبّتها، والاقتداءبها، والتقدّم عليها، منزلة نفسي.

وقال علي بن عيسى الإربليّ : عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام نظيره صلى‌الله‌عليه‌وآله في مماثلة نفيسهما، وإنّ نفسه قامت مقام نفسه عليهما‌السلام، وأنّ الله عزّ وجلّ قد جعله نفس رسوله صلى‌الله‌عليه‌وآله، بدليل قوله سبحانه تعالى : (فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ)٣، فجعل نفس عليّ عليه‌السلام نفسه صلى‌الله‌عليه‌وآله ، لأنّه صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : تعالوا نَدْعُ، والداعي لا يدعو نفسه وإنّما يدعو غيره، فثبتت أنّ المراد بنفسه في الدّعاء نفس عليّ عليه‌السلام، وبذلك ورد تفسير هذه الآية.٤

ونعم ما قيل :

از محمّد وز عليّ بهر سجود قدسيان

هيكل توحيدى اندر كاخ سرمد ساختند

_______________________

١ ـ مطالب السؤول ٨٠.

٢ ـ المناقب لابن المغازليّ ٥٠، مسند أحمد بن حنبل ٤ / ١٦٤؛ سنن الترمذيّ ٥ / ٣٠٠.

٣ ـ آل عمران / ٦١.

٤ ـ كشف الغمّة ١ / ٤٥٠.

٣٢١

چون عليّ عين محمّد شد محمّد از عليّ

آفريدند وعليّ باز از محمّد ساختند

النور

عن الواحديّ بإسناده في تفسيره الوسيط، وأسباب النزول قال : في قوله تعالى : (أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِّن رَّبِّهِ) نزلت في عليّ وحمزة، (فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم) في أبي جهل وولده.١

وعن ابن عبّاس في قوله تعالى : (وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ) : أبو جهل، (وَالْبَصِيرِ) عليّ بن أبي طالب، (وَلَا الظُّلُمَاتُ) أبو جهل، (وَلَا النُّورُ) عليّ بن أبي طالب، (وَلَا الظِّلُّ) يعني ظلّ أمير المؤمنين عليّ عليه‌السلام في الجنّة، (وَلَا الْحَرُورُ) يعني جهنّم. ثمّ جمعهم جميعاً فقال : (وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ) عليّ، وحمزة، وجعفر، الحسن، والحسين، وفاطمة، وخديجة، (وَلَا الْأَمْوَاتُ)٢ كفّار مكّة٣.

المخلوق من نور النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله

عن عبد الله بن عمر قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ـ وسُئل : بأيّ لغة خاطبك ربّك؟ ـ قال : خاطبني بلغة عليّ بن أبي طالب، فأُلهمتُ أن قلتُ : يا ربّ، خاطبتَني بلغة عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام فألهمت أن قلت : يا ربّ خاطبتني أم عليّ؟ فقال عزّ وجلّ : يا أحمد، أنا شيء لا كالأشياء، لا أُقاس بالنّاس، ولا

_______________________

١ ـ الزمر ٢٢، أسباب النزول ٣٨٩؛ التفسير الوسيط ٣ / ٥٧٧؛ مناقب آل أبي طالب ٣ / ٩٨.

٢ ـ فاطر ١٩ ـ ٢٢.

٣ ـ مناقب آل أبي طالب ٣ / ٩٨.

٣٢٢

أُوصف بالشبهات، خلقتك من نوري وخلقت عليّاً من نورك، فاطّلعت على سرائر قلبك، فلم أجد في قلبك أحبّ إليك من عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، فخاطبتك بلسانه، كيما يطمئنّ قلبك.١

المخلوق من نور الله

عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قال لعليّ عليه‌السلام : يا عليّ، أنا وأنت من نور الله، وشيعتنا من نورنا.٢

وعن ابن عبّاس قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول لعليّ : خلقتُ أنا وأنت من نور الله.٣

وعن النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : خلقت أنا وعليّ من نور واحد قبل أن يخلق الله تعالى آدم بأربعة آلاف عام، فلمّا خلق الله آدم ركّب ذلك النّور في صُلبه، فلم يزل في شيء واحد حتّى افترقنا في صُلب عبد المطّلب، ففيّ النبوّة وفي عليّ الوصيّة.٤

وروى الخطيب الخوارزميّ بإسناده عن عثمان بن عفّان، قال : قال عمر بن الخطّاب : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : إنّ الله تعالى خلق من نور وجه عليّ بن أبي طالب ملائكة فيسبّحون الله ويقدّسون الله ويكتبون ثواب ذلك لمحبّيه ومحبّي ولده.٥

_______________________

١ ـ مقتل الخوارزميّ ١ / ٧٥.

٢ ـ العقد الثمين ٢ / ١٤٥.

٣ ـ فرائد السمطين ١ / ٤٠.

٤ ـ فردوس الأخبار ٢ / ١٩١، رقم ٢٩٥٢، ٣ / ٢٨٣، رقم ٤٨٥١؛ المناقب للخوارزميّ ١٤٥؛ المناقب لابن المغازليّ ٨٧ ـ ٨٩.

٥ ـ مقتل الحسين للخوارزميّ ١ / ٩٧؛ المناقب للخوارزميّ ٣٢٩، وفيه : أسقط جملة يسبّحون ويقدّسون.

٣٢٣

وعن سلمان الفارسيّ قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : خُلقت أنا وعليّ ابن أبي طالب من نور الله عن يمين العرش، نسبّح الله ونقدّسه من قبل أن يخلق الله عزّ وجلّ آدم بأربعة عشر ألف سنة، فلمّا خلق الله آدم نَقَلنا إلى أصلاب الرجال وأرحام النّساء الطاهرات، ثمّ نقلنا إلى صُلب عبد المطّلب وقسمنا نصفين، فجعل نصف في صُلب أبي، عبد الله، وجعل نصف صُلب عمّي أبي طالب، فَخُلِقتُ من ذلك النصف، وخُلق عليّ من النصف الآخر، واشتقّ الله تعالى لنا من أسمائه أسماءً، فالله عزّ وجلّ محمود وأنا محمّد، والله الأعلى وأخي عليّ، والله الفاطر وابنتي فاطمة، والله محسن وابناي الحسن والحسين، وكان اسمي في الرسالة والنبوّة، وكان اسمه في الخلافة والشجاعة، وأنا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله، وعليّ وليّ الله.١

أقول : لقد رويت أحاديث «النور» عن عدّة من الصحابة منهم : سلمان الفارسيّ، وأبو ذرّ الغفاريّ، وجابر بن عبد الله الأنصاريّ وابن عبّاس وعبد الله ابن عمر، وابن مسعود، وعثمان، وأبو هريرة، وعن عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام. راجع للمزيد الجزء الخامس من كتاب إحقاق الحقّ، ففيه الأحاديث عن هؤلاء الصحابة.

نور جميع مَن أطاع الله

ينظر : صاحب اللواء، كلمة التقوى، الأمين.

_______________________

١ ـ فرائد السمطين ١ / ٤١.

٣٢٤

الوُدّ

ومن أسمائه وألقابه عليه‌السلام ودّاً، الوُدّ، الودود.١

عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه‌السلام في قول الله عزّ وجلّ : (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا)٢ قال عليه‌السلام ولاية أمير المؤمنين عليه‌السلام هي الوُدّ الّذي قال الله تعالى.٣

وعن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله لعليّ بن أبي طالب عليه‌السلام : يا عليّ، قل : اللّهمّ اجعل لي عندك عهداً واجعل لي في صدور المؤمنين مودّة، فأنزل الله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا).٤

وعن الحاكم الجشميّ بإسناده : إنّ هذه الآية نزلت في عليّ عليه‌السلام فما من مؤمن إلّا لعليّ عليه‌السلام في قلبه محبّة.٥

وروى الخوارزميّ عن زيد بن عليّ، عن آبائه، عن عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام قال : لقيني رجل فقال : يا أبا الحسن، أمَا والله ِ إنّي أحبّك في الله. فرجعتُ إلى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فأخبرته يقول الرّجل، فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا عليّ، لعلّك اصطنعتَ إليه معروفاً. فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : الحمد الله الّذي جعل قلوب المؤمنين تتوق إليك بالمودّة. وقال : فنزل قوله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ) الآية.٦

_______________________

١ ـ مناقب آل أبي طالب ٣ / ٣٢٥؛ مجموعة نفيسة ١٩٣.

٢ ـ مريم / ٩٦.

٣ ـ الكافي ١ / ٤٣١.

٤ ـ تقسير الثعلبيّ ٦ / ٢٣٣؛ نظم درر السمطين ٨٥.

٥ ـ فضائل الطالبيّين ١١٦؛ الكشّاف ٣ / ٤٧؛ الرياض النضرة ٢ / ١٧٩.

٦ ـ كفاية الطالب ٢١٧؛ المناقب للخوارزميّ ١٨٨؛ الدرّ المنثور ٤ / ٢٨٧.

٣٢٥

وارث الورّاث

ينظر : صاحب حوض الكوثر.

وارث المختار

ينظر : سيف الله، وارث علم النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله.

الوزير١

قال النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا عليّ، أنت أخي وصفيّي ووصيّي ووزيري.٢

وعن حذيفة بن أسيد قال : أخذ النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله بيد عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام فقال : أبشِر وأبشِر، إنّ موسى دعا ربّه أن يجعل له وزيراً من أهله هارون، وإنّي أدعو ربّي أن يجعل لي وزيراً من أهلي عليّ أخي أُشدُد به ظهري، وأشركه في أمري.٣

وقال الراغب : المُوازَرة المُعاونَة، يقال : وازَرتُ فلاناً مُوازرة : أعنته على أمره. قال : (وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي).٤

قال الشيخ الطوسيّ في حديث طويل بإسناده : قال النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا فاطمة، أما علمتِ أنّ الله تعالى اختار أباك فجعله نبيّاً وبعثه إلى كافّة الخلق رسولاً، ثمّ اختار عليّاً فأمرني فزوّجتك إيّاه واتّخذته بأمر ربّي وزيراً ووصيّاً...٥

_______________________

١ ـ العسل المصفّى ٢ / ٣٧١؛ مناقب آل أبي طالب ٣ / ٣٢٦؛ إعلام الورى ١٦٠؛ شرح الأخبار ١ / ٢٠٣ ـ ٢٠٧؛ أمالي الصدوق ٥٩.

٢ ـ الأمالي للطوسيّ ٢ / ١٨٥؛ ينابيع المودّة ١ / ٣٧٤؛ مجمع الزوائد ٩ / ١٦١.

٣ ـ شواهد التنزيل ١ / ٤٧٨؛ السيرة الحلبيّة ١ / ٢٨٦؛ المناقب المرتضويّة ١١٧.

٤ ـ المفردات للراغب ٥٢١.

٥ ـ اللّوامع النورانيّة ٤٠٣، ٤٠٤؛ المناقب للخوارزميّ ٣٤٦؛ مائة منقبة ٣٤.

٣٢٦

وعن الشيخ الصّدوق رحمه الله بإسناده قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ليلة أُسري بي إلى السماء أخذ جبرئيل بيدي فأدخلني الجنّة وأجلسني على دُرنوك من دَرانيك الجنّة، فناوَلَني سَفرجَلة، فنفَلَقَت بنصفين، فخرجت منها حوراء كأنّ أشفار عينيها مَقاديم النُّسور، فقالت : السلام عليك يا رسول الله السّلام عليك يا محمّد. فقلت : من أنت، يرحمك الله؟

قالت : أنا الراضية المرضيّة، خَلَقني الجبّار من ثلاثة أنواع : أسفلي من المسك، وأعلاي من الكافور، ووسطي من العنبر، وعُجنت بماء الحَيَوان، قال الجليل : كوني، فكنتُ، خُلقتُ لابن عمّك ووصيّك ووزيرك عليّ بن أبي طالب.١

ينظر : سيّد الأوصياء.

وصيّ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله

ينظر : الأمين، صاحب حوض الكوثر.

وعاء علم النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله

ينظر : مقاتل الناكثين.

الوفيّ المُطعِم٢

قال الله تعالى : (يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا *

_______________________

١ ـ أمالي الصدوق ١٥٤؛ انظر : المناقب للخوارزميّ ٢٩٥؛ المناقب لابن المغازليّ ٤٠١؛ ربيع الأبرار ١ / ٢٨٦؛ الرياض النضرة ٢ / ١٦٢؛ شواهد التنزيل ١ / ٢٥٧؛ فرائد السمطين ١ / ٨٨، رقم ٦٧؛ والعاصميّ في زين الفتى ٢ / ٤٠٩.

٢ ـ مجموعة نفيسة ١٩٣؛ مناقب آل أبي طالب ٣ : ٣٣٤.

٣٢٧

وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا).١

أمّا التّأويل وسبب التّنزيل فهو ما ذكره أبو عليّ الطبرسيّ رحمه الله في تفسيره مختصراً، قال : روى العامّ والخاصّ أنّ هذه الآيات ـ من قوله عزّ وجلّ : (إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ) ـ إلى قوله ـ (وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورًا) نزلت في عليّ وفاطمة والحسن والحسين عليهم‌السلام، وفي جارية لهم تسمّى فضّة، وهو المرويّ عن ابن عبّاس وغيره. والقصّة طويلة، مجملها أنّهم قالوا : مَرِض الحسن والحسين عليهما‌السلام، فعادَهما جدُّهما صلى‌الله‌عليه‌وآله ووجوه العرب، وقالوا لعليّ : يا أبا الحسن، لو نذرتَ على ولديك نذراً، فنذر صوم ثلاثة أيّام إن شفاهما الله سبحانه، ونذرت فاطمة عليها‌السلام مثله، وكذلك فضّة، فبرئا وليس عندهم شيء، فاستقرض عليّ عليه‌السلام ثلاثة أصوع من شعير وجاء بها إلى فاطمة عليها‌السلام، فطحنت صاعاً منها فاختبزته، فلمّا صلّى الله عليّ عليه‌السلام المغرب قَرَّبته إليه، فأتاهم مسكين ودعا لهم وسألهم فأعطَوه إيّاه ولم يذوقوا إلّا الماء. فلمّا كان اليوم الثاني أخَذَت صاعاً وطحنته واختبزته وقدّمته إلى عليّ عليه‌السلام فأتاهم يتيم بالباب يستطعم فأطعموه إيّاه ولم يذوقوا إلّا الماء. فلمّا كان اليوم الثالث عمدت إلى الباقي فطحنته واختبزته وقدّمته إلى عليّ عليه‌السلام، فأتاهم أسير يستطعم فأعطوه إيّاه ولم يذوقوا إلّا الماء، فلمّا كان اليوم الرابع وقد قَضَوا نذورهم أتى عليّ عليه‌السلام ومعه الحسن والحسين إلى النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وبهما ضعف، فلمّا رآهم النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله بكى، ونزل جبرئيل عليه‌السلام بسورة هل أتى.٢

_______________________

١ ـ سورة الإنسان / ٧ ـ ٨.

٢ ـ مجمع البيان ١٠ / ٤٠٤.

٣٢٨

الوليّ١

من أسماء عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام في القرآن الكريم : الواليّ، والراكع، والركّع، والسجّد، والمؤمن، والنّسب، والصِّهر، والمصلّي.٢

فأمّا الوالي، والوليّ، والراكع، والركّع، والسجّد : (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ)،٣ فقد اتّفق المفسّرون والمحدّثون من العامّة والخاصّة على أنّها نزلت في عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام لمّا تصدّق بخاتمه على المسلمين في الصّلاة بمحضر من الصّحابة، وقد تقدّم ذكر عدّة مصادر لهذه الآية في لقب «أخو الرسول».

وعن أبي صالح، عن ابن عبّاس في قوله تعالى : (وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ)٤ أنّها نزلت في رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله خاصّة وهما أوّل من صلّى وركع.٥ وقوله تعالى : (تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا)٦ قال الحاكم الحسكانيّ : هو عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام.٧

قوله عزّ وجلّ : (أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ)٨

وقد سَمّى الله تعالى عليّاً مُؤمناً في هذة الآية وفي آيات أُخر، ونزلت في عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام والوليد بن عقبة، جرى بينهما كلام فقال الوليد لعليّ : اُسكت فإنّك صبيّ، وأنا والله أبسَطُ منك لساناً وأحدُّ سناناً. فقال عليّ

_______________________

١ ـ تنبيه الغافلين ١٤٥، ١٤٦؛ المناقب للخوارزميّ ٤٠؛ مناقب آل أبي طالب ٣ / ٣٣٤.

٢ ـ العسل مصفّى ٢ / ٤٢٢؛ تذكرة الخواصّ ٥.

٣ ـ المائدة / ٥٥.

٤ ـ البقرة / ٤٣.

٥ ـ المناقب للخوارزميّ ٢٨٠؛ تأويل الآيات الظاهرة ٥٨١.

٦ ـ الفتح / ٤٨.

٧ ـ شواهد التنزيل ٢ / ٢٥٤؛ اللّوامع النورانيّة ٢٠، ١٤٨، ٢٢٤.

٨ ـ السجدة / ١٨.

٣٢٩

اُسكت فإنّك فاسق، فنزلت الآية، فسمّى الله تعالى عليّاً مؤمناً وسمّى الوليد فاسقاً.١

وقال العاصميّ : أمّا الأسماء الّتي كان المرتضى فيها سَميّ الله تعالى بها : الوليّ، والمولى، والهادي، والسيّد، والحليم، والأوّل، وعليّ.٢

أمّا الوليّ فإنّ الله سبحانه وصف نفسه به وقال : (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا).٣ وقال تعالى في الآية من سورة آل عمران : (وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ).٤ وأيضاً قال جلّ وعلا في الآية من سورة الأنعام : (لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُم).٥ فكذلك المرتضى عليه‌السلام سمّاه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وليّاً، وقال لعليّ عليه‌السلام : مَن كنتُ وليّه فعليّ وليّه، أو مولاه.٦

_______________________

١ ـ شواهد التنزيل ١ / ٥٧٢ ـ ٥٨٢؛ تفسير الحِبريّ ٢٩٥؛ أسباب النزول للواحديّ ٢٣٥؛ المناقب للخوارزميّ ٢٩٧؛ المناقب لابن المغازليّ ٣٢٤؛ تاريخ بغداد ١٣ / ٣٢١؛ الأغاني ٥ / ١٥٣؛ كفاية الطالب ١٢٣، باب ٣١؛ تفسير الطبريّ ٢١ / ٦٨؛ نظم درر السمطين ٩٢؛ فضائل الطالبيّين ١٤٤؛ وفيه : هو الوليد بن عُقبة بن أبي معيط، قَتل عليّ أباه عُقبة صبراً بأمر الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله، والوليد أخو عثمان بالرّضاعة وكان من ألدّ أعداء عليّ وأهل بيته عليهم‌السلام، وَصَفَتْهُ الأحاديث بالفاسق والزاني والفاجر والسكّير، وقد نزلت آيتان بذمّه، ففي إحداهما وصف بأنّه فاسق وفي الثّانية إنّه لا يستوي مع المؤمنين لفسقه، ولّاه عثمان الكوفة، فصلّى الصبح أربعاً وهو سكران وقال : هل أزيدكم؟! فضربه ابن مسعود، ثمّ إنّه جُلد حدّ الخمر بإصرار من أمير المؤمنين عليّ عليه‌السلام. ومخازي الرجل كثيرة، فقد لحق بمعاوية وسانده في حروبه ضدّ عليّ عليه‌السلام.

٢ ـ العسل المصفّى ٢ / ٣٤٨.

٣ ـ البقرة / ٢٥٧.

٤ ـ آل عمران / ٦٨.

٥ ـ الأنعام / ١٢٧.

٦ ـ العسل المصفّى ٢ / ٣٥٧؛ المناقب لابن المغازليّ ١٦ ـ ٢٧، وللحديث أسانيد ومصادر كثيرة جدّاً.

٣٣٠

وعن أنس قال : وقال النّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : ينادي يوم القيامة لعليّ بن أبي طالب عليه‌السلام أربعة منادٍ ويسمّونه بأربعة أسماء : يا عليّ بن أبي طالب جعلت الميزان بيدك، فرجّح (ميزان) من شئت، واخفض (ميزان) من شئت، وينادي : يا أسد الله جُعل حوض محمّد بيدك، فأسق من شئت واحبس من شئت، ويا سيف الله على أعدائه، اذهب إلى الصّراط المستقيم، فاحبس عليها من شئت وجوّز منها من شئت. ويا وليّ الله اذهب إلى باب الجنّة، فأدخِل من شئت الجنّة، واصرِف منها من شئت، فإنّه لا يدخلها إلّا من أحبّك بقلبه.١

وقال سبط ابن الجوزيّ : وسمّاه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : الوليّ، والوصيّ، والتقيّ، وقاتل الناكثين والقاسطين، وشبيه هارون، وصاحب اللواء، وخاصف النّعل، وكاشف الكرب، وأبا الريحانتين، وبيضة البلد.٢

وليّ الله

عن القاضي التستريّ بإسناده قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لمّا أُسري بي إلى السماء رأيت على باب الجنّة مكتوباً بالذهب : لا إلٰه إلّا الله، محمّد حبيب الله، عليّ وليّ الله، فاطمة أمَة الله، والحسن والحسين صفوة الله، على مبغضيهم لعنة الله.٣

وعن الشيخ عبد النبيّ العراقيّ في تقريرات بحثه قال : قال مؤلّف كتاب «السُّلافة في أمر الخلافة» الشيخ عبد الله المراغيّ المصريّ من أهل السنّة من أعلام القرن السابع : إنّ سلمان الفارسيّ ذكر في الأذان والإقامة الشهادة بالولاية

_______________________

١ ـ العسل المصفّى ٢ / ٤٠٤.

٢ ـ تذكرة الخواصّ ٥؛ تاج المواليد «مجموعة نفيسة ٨٨».

٣ ـ إحقاق الحقّ ٤ / ١٤٣ ـ ١٤٨.

٣٣١

لعليّ بن أبي طالب عليه‌السلام بعد الشهادتين في زمن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله، فدخل رجل على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال : يا رسول الله، سمعتُ أمراً لم أسمع قبل ذلك! فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما هو؟ فقال : سلمان قد يشهد في أذانه بعد الشهادة بالرسالة الشهادة بالولاية لعليّ عليه‌السلام. قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : سمعتم خيراً.

وفي الكتاب المزبور أيضاً : أنّ رجلاً دخل على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وقال : يا رسول الله، إنّ أبا ذرّ يذكر في الأذان بعد الشهادة بالرسالة ويقول : أشهد أنّ عليّاً وليّ الله، فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله «كذلك أو نَسَيتم قولي في غدير خمّ : مَن كنتُ مولاه فعليّ مولاه، فَمَن نكَثَ فإنّما ينكثُ على نَفْسِهِ»١.

وفي فرائد السمطين للجوينيّ، بسنده عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لمّا أُسري بي إلى السماء أمر الله تعالى بعرض الجنّة والنار عليَّ، فرأيتهما جميعاً... إلى أن يذكر صلى‌الله‌عليه‌وآله ما كان مكتوباً على أبواب الجنّة الثمانية فيقول : فإذا على الباب الأوّل منها مكتوب : لا إلٰه إلّا الله، محمّد رسول الله، عليّ وليّ الله...٢

وعن القاضي التستريّ بإسناده قال : لمّا انتهى إلى النجاشيّ ملك الحبشة خبرُ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله، قال : لأصحابه : إنّي مختبر هذا الرجل بهدايا أنفذ إليه. ثمّ أعدّ له تُحَفاً عظيمة وفيها من الفصوص ياقوت وعقيق، فقال : إن كان الرجل يطلب الدنيا والملك فهو يختار الياقوت، وإن كان نبيّاً حقّاً فإنّه يختار العقيق. قال : فلمّا وصلت الهدايا إلى النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله قسّمها على أصحابه ولم يأخذ لنفسه سوى فصّ عقيق أحمر، ثمّ أعطاه لعليّ عليه‌السلام وقال : يا عليّ، فاكتب سطراً واحداً : لا إلٰه إلّا

_______________________

١ ـ رسالة الهداية في كون الشهادة بالولاية في الأذان والإقامة ٤٣؛ مستدرك سفينة البحار ٦ / ٨٢؛ جواهر الولاية ٣٧٩.

٢ ـ فرائد السمطين ١ / ٢٣٩، ٢٤٠، ح ١٨٦.

٣٣٢

الله، فمضى عليّ عليه‌السلام فقال للنقّاش : اكتب ما يحبّ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لا إلٰه إلّا الله، فقال له : اكتب ما أحبّ أنا : محمّد رسول الله، فلمّا جاء به إلى النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله فوجد عليه ثلاثة أسطر قال : يا عليّ، أمرتك سطراً فكتب عليه ثلاثة أسطر! فقال : وحقّك يا رسول الله أمرته أن يكتب عليه ما أحببت لا إلٰه إلّا الله، وما أحببت أنا محمّد رسول الله، فهبط جبرئيل عليه‌السلام فقال ربّ العزّة يقول : كتبت ما تحبّ لا إلٰه إلّا الله وعليّ كتب ما يحبّ محمّد رسول الله وأنا أكتب ما أحب عليّ ولي الله.١

وعن الكنجيّ الشافعيّ بإسناده عن جابر بن عبد الله قال : سألت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله عن ميلاد عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، فقال : سألتني عن خير مولود ولد في شبه المسيح عليه‌السلام. إنّ الله تبارك وتعالى، خلق عليّاً من نوري، وخلقني من نوره، وكلّنا من نور واحد، ثمّ إنّ الله عزّ وجلّ نقلنا من صلب آدم عليه‌السلام في أصلاب طاهرة إلى أرحام زكيّة، فما نُقلتُ من صلب إلّا ونقل عليّ معي، فلم نزل كذلك حتّى استودعني خير رحمٍ وهي آمنة، واستودع عليّاً خير رحمٍ وهي فاطمة بنتَ أسد.

وكان في زماننا رجل زاهد عابد يقال له المبرم بن دعيب بن الشقبان قد عبد الله تعالى مائتين وسبعين سنة لم يسأل الله حاجة، فبعث الله إليه أبا طالب فلمّا أبصره المبرم بن دعيب قام إليه وقبّل رأسه وأجلسه بين يديه، ثمّ قال له : من أنت؟ فقال : رجل من تِهامة، فقال : من أيّ تهامة؟ فقال : من بني هاشم، فوثب العابد فقبّل رأسه ثانية : ثمّ قال : يا هذا إنّ العليّ الأعلى ألهمني إلهاماً. قال أبو طالب : وما هو؟ قال ولد يولد من ظهرك وهو وليّ الله عزّ وجلّ، فلمّا كانت الليلة الّتي وُلد فيها عليّ عليه‌السلام أشرقت الأرض، فخرج أبو طالب وهو يقول : أيّها

_______________________

١ ـ إحقاق الحقّ ٤ / ١٤٣.

٣٣٣

النّاس ولد في الكعبة وليّ الله عزّ وجلّ، فلمّا أصبح دخل الكعبة وهو يقول :

يا ربّ هذا الغسل الدجيّ

والقمر المنبلج المضيّ

بيّن لنا من أمرك الخفيّ

ماذا ترى في اسم ذا الصبيّ

قال : فسمع صوت هاتف يقول :

يا أهل بيت المصطفى النبيّ

خصصتم بالولد الزكيّ

إنّ اسمه من شامخ العليّ

عليّ اشتق من العليّ

وقال الكنجيّ أيضاً بإسناده : ولد أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام بمكّة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلاث عشر ليلة خلت من رجب سنة ثلاثين من عام الفيل، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه إكراماً له بذلك وإجلالاً لمحله في التعظيم.١

_______________________

١ ـ كفاية الطالب ٣٦٥، ٣٦٦، ولادة عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام في الكعبة لا ريب أنّها من كرائم الله عزّ وجلّ ومواهبه له الدالّة على عظمته وشرفه عند الله تعالى، وعلى الإجمال، فحديث ولادته صلوات الله عليه في الكعبة على نحو الإعجاز والكرامة حقيقة ناصعة، ، أصفق على إثباتها الفريقان : وتضافرت بها الأحاديث، وطفحت بها الكتب ونصّ عليها وعلى تواترها جمع كثير من أعلام الفريقين، وأنّها من خصائصه عليه‌السلام لم يسبقه بها سابق وما لحقه فيه لاحق. ومن كتب الفريقين منها :

مروج الذهب ٢ / ٣٤٩؛ المستدرك للحاكم ٣ / ٤٨٣؛ تلخيص المستدرك للذهبيّ ٣ / ٤٨٣؛ فرائد السمطين ١ / ٤٢٦؛ مطالب السؤول ٦٣؛ نظم درر السمطين ٨٠؛ تذكرة الخواصّ ٢٠؛ المناقب للمرتضويّ ١٦٩؛ المناقب للمغازليّ ٧؛ مدارج النبوّة ٢ / ٣٠٨؛ الفصول المهمّة ٣٠؛ نور الأبصار ١٥٦؛ ينابيع المودّة ١ / ٤٦١؛ شواهد النبوّة للجاميّ ٣٢٥؛ السيرة النبويّة ١ / ١٥٠؛ شرح الشفا ١ / ١٥١؛ محاضرة الأوائل ١٢٠، ٧٩١؛ أرجح المطالب ٣٨٨، الحدائق الورديّة ١ / ٣١؛ كفاية الطالب ٣٦٥.

الإرشاد للمفيد ١ / ٥؛ مسار الشيعة ٥٩؛ المقنعة ٤٦١؛ مناقب آل أبي طالب ٢ / ٤٥ و ٣ / ٣٨، ٤٨؛ إعلام الورى ١٥٩؛ العمدة ٢٤؛ خصائص الأئمّة ٣٩؛ الصراط المستقيم

٣٣٤

وليّ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله

عن الأصبغ بن نباتة قال : قال عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام في بعض خطبه : أيّها النّاس، أنا إمام البرَرَة، ووصيّ خير الخليقة، وأبو العترة الطاهرة الهادية. أنا أخو رسول الله، ووليّ رسول الله، ووصيّه وصفيّه وحبيبه. أنا أمير المؤمنين وقائد الغرّ المحجّلين، سيّد الوصيّين. حربي حرب الله، وسلمي سلم الله، وطاعتي طاعة الله، وولايتي ولاية الله تعالىٰ.١

وعن ابن عبّاس قال : إنّ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : أيّكم يتولّاني في الدنيا والآخرة؟ فقال لكلّ رجل منهم : أيتولّاني في الدنيا والآخرة؟ فقال : لا، حتّى مرّ علىٰ أكثرهم، فقال عليّ عليه‌السلام : أنا أتولّاك في الدنيا والآخرة، فقال : أنت وليّي في الدنيا والآخرة.٢

وروى الفريقان لمّا نزلت : (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) جمع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله بني عبد المطلّب وهم يومئذٍ أربعون رجلاً، وصنع لهم طعاماً، فقال : كلوا بسم الله، فأكلوا حتّى شبعوا، فقال : رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يا بني عبد المطّلب إنّي أنا النذير إليكم من الله عزّ وجلّ، والبشير بما لم يجئ به أحد، جئتكم بالدنيا والآخرة، فأسلموا وأطيعوني تهتدوا، ومن يؤاخيني منكم يوازرني؟ ويكون

_______________________

١ / ٣٣١؛ كنز الفوائد ١ / ٢٥٥؛ كشف الغمّة ١ / ٦١؛ روضة الواعظين ٧٦؛ نهج الحقّ ٢٣٣؛ كشف اليقين ١٧؛ غاية المرام ١ / ١٣.

تاريخ قمّ ١٩١؛ أسرار الإمامة ٧٣؛ المجد في أنساب الطالبيّين ١١؛ التتمة في تواريخ الأئمّة ٤٧؛ مصباح المتهجّد ٧٤١؛ المزار للشهيد ٩١؛ إقبال الأعمال ٣ / ١٣١؛ منتهى المطلب ٨٨٩.

١ ـ أمالي الصدوق ٤٨٤؛ ينابيع المودّة ١ / ٢٤١.

٢ ـ المستدرك للحاكم ٣ / ١٣٥؛ البداية والنهاية ٥ / ٢١٢، ٧ / ٣٣٧.

٣٣٥

وليّي ووصيّي ووزيري وخليفتي الحديث.١

ينظر : الصراط المستقيم، الوليّ، مولى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله

وليّ كلّ مؤمن

عن أحمد بن حنبل بإسناده عن عمران بن حصين قال : بعث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله سريّة وأمّر عليهم عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام فأحدث شيئاً في سفره، فتعاهد ـ قال عفان : فتعاقد ـ أربعة من أصحاب محمّد صلى‌الله‌عليه‌وآله أن يذكروا أمره لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله. قال عمران : وكنّا إذا قَدِمنا من سفرٍ بدأنا برسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله، فسلّمنا عليه. قال : فدخلوا عليه، فقام رجل منهم فقال : يا رسول الله، إنّ عليّاً فعل كذا وكذا! فأعرض عنه، ثمّ قام الثاني، فقال : يا رسول الله، إنّ عليّاً فعل كذا وكذا! فأعرض عنه، ثمّ قام الثالث، فقال : يا رسول الله، إنّ عليّاً وآله فعل كذا وكذا! فأعرض عنه، ثمّ قام الرابع فقال : يا رسول الله، إنّ عليّاً فعل كذا وكذا! قال : فأقبل رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله على الرابع وقد تغيّر وجهه فقال : دَعُوا عليّاً دَعُوا عليّاً، إنّ عليّاً منّي وأنا منه، وهو وليّ كلّ مؤمن من بعدي.٢

_______________________

١ ـ شواهد التنزيل ١ / ٥٤٢ ـ ٥٤٧؛ كفاية الطالب ١٧٧ ـ ١٧٩؛ صحيح مسلم ١ / ١١٨؛ تفسير الطبريّ ١٩ / ٦٨؛ تاريخ الطبريّ ٢ / ٦٣؛ نظم درر السمطين ٨٢؛ تذكرة الخواصّ ٣٨؛ الصواعق المحرقة ١٥٧؛ مجمع الزوائد ٨ / ٣٠٢ باب معجزانه في الطعام وبركته فيه.

الأمالي للطوسيّ ٥٨٢؛ مجمع البيان ٤ / ٢٠٦؛ مناقب آل أبي طالب ٢ / ٣١؛ علل الشرائع ١٧٠.

٢ ـ فضائل الصحابة ٢ / ٦٠٥ رقم ١٠٣٥ و ٦٤٩ رقم ١١٠٤؛ مسند أحمد ٤ / ٤٣٧، طبقات ابن سعد ٧ / ٢٤٥؛ ميزان الاعتدال ٤ / ٤٤٤ خصائص النسائيّ ٢٣؛ حلية الأولياء ٦ / ٢٩٤؛ الكنى والأسماء للدولابيّ ١ / ٣٤٩ و / ٢١٧٢؛ المعجم الكبير للطبرانيّ ١٨ / ١٢٨.

٣٣٦

وعن القاضي التستريّ بإسناده، قال : قال أبو ذرّ : أمَرَنا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أن نسلّم على أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، وقال : سلّموا على أخي ووارثي، وخليفتي في قومي، ووليّ كلّ مؤمن من بعدي، سلّموا عليه بإمرة المؤمنين وأنّه وليّ كلّ من يسكن الأرض إلى يوم العَرض، ولو قدّمتموه لأخرجت لكم الأرضُ بركاتها؛ فإنّه أكرم مَن عليها مِن أهلها، قال أبو ذرّ : فرأيته وقد تغيّر لونه، وقال : حقّ من الله أمرني به وبذلك أمرتكم، فقام وسلّم عليه بإمرة المؤمنين، ثمّ أقبل على أصحابه وقال ما قاله.١

وعن ابن عبّاس قال : قال النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله: سألت الله يا عليّ فيك خمساً فمنعني واحدة وأعطاني أربعاً؛ سألت الله أن يجمع عليك أمّتي فأبىٰ عَليَّ، وأعطاني فيك أنّ أوّل من تنشقّ عنه الأرض يوم القيامة أنا وأنت معي، معك لواء الحمد وأنت تحمله بين يدي تسبق به الأولّين والآخرين، وأعطاني أنّك وليّ المؤمنين بعدي.٢

وعن سعيد بن المسيّب قال : قلت لسعيد بن أبي وقّاص إنّي أريد أن أسألك عن شيء وإنّي أتّقيك، قال : سلّ عمّا بدا لك فإنّما أنا عمّك قال : قلت مقام رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فيكم يوم غدير خمّ، قال : نعم، قام فينا بالظهيرة فأخذ بيد عليّ ابن أبي طالب عليه‌السلام فقال : من كنت مولاه فعليّ مولاه اللّهمّ وال من ولاه وعاد من عاداه وانصر من نصره.

قال : إنّ أبا بكر وعمر لمّا سمعا ذلك، قالا : أمسيت يا ابن أبي طالب مولى

_______________________

١ ـ إحقاق الحقّ ٤ / ٢٧٧.

٢ ـ كنز العمّال بهامش مسند أحمد ٥ / ٣٥؛ تاريخ بغداد ٤ / ٣٣٩؛ تلخيص المستدرك بهامش المستدرك الحاكم ٣ / ١٢٦؛ ذخائر العقبى ٩٩.

٣٣٧

كلّ مؤمن ومؤمنة.١

وليّ المتّقين

عن محبّ الدين الطبريّ بإسناده قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ليلة أُسرى بي انتهيتُ إلى ربّي عزّ وجلّ، فأوحى إليَّ في عليّ ثلاثاً : أنّه سيّد المسلمين، ووليّ المتّقين، وقائد الغرّ المحجّلين.٢

وليد الكعبة

من الخصائص الخاصّة لعليّ بن أبي طالب عليه‌السلام ولادته في الكعبة، فهي من كرائم الله ومواهبه له وفضائله المختصّة به الدالة على عظمته وشرافته عند الله عزّ وجلّ، وحديث ولادته عليه‌السلام في البيت، يوم انشقّ جداره لفاطمة بنت أسد فدخلته مشهور، كالشمس في رائعة النّهار، مع النصّ بأنّه لم يولد أحدٌ سواه فيها قبله ولا بعده وفي الباب أخبار كثيرة مشهور بن الخاصّة والعامّة من المحدّثين والمؤرّخين ومنها :

قال الطبريّ في «بشارة المصطفى» وأبي جعفر الطوسيّ في «أماليه» عن يزيد بن قعنب قال : كنت جالساً مع العبّاس بن عبد المطّلب بإزاء بيت الله الحرام، إذ أقبلت فاطمة بنت أسد عليها‌السلام أمّ عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، وقد أخذها الطلق فقالت : يا ربّ، إنّي مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب، وإنّي مصدّقة

_______________________

١ ـ كفاية الطالب ١٥٥؛ خصائص النسائيّ ١٣١؛ تاريخ بغداد ٨ / ٢٩٠؛ ذكر أخبار إصبهان ٢ / ٣٥٨، ٣٥٩؛ مسند أحمد بن حنبل ٤ / ٢٨١؛ رسالة طريق حديث من كنت مولاه فعليّ مولاه للذهبيّ ١٤؛ الصواعق المحرقة ٤٤، ١٠٧؛ أُسد الغابة ٣ / ٢٤٨.

٢ ـ ذخائر العقبى ٧٠؛ المناقب للخوارزميّ ٣٢٨؛ المناقب لابن المغازليّ ١٠٤، ١٠٥.

٣٣٨

بكلام جدّي إبراهيم الخليل عليه‌السلام، وإنّه بنى بيتك العتيق، فبحقّ الذي بنى هذا البيت والمولود الذي في بطني إلّا ما يسّرت عليَّ ولادتي، قال يزيد بن قعنب : فرأى البيت قد انشقّ من ظهره، ودخلت فاطمة فيه وغابت عن أبصارنا، وعاد إلى حاله فَرُمنا أن ينفتح لنا قفل الباب فلم ينفتح، فعلمنا، أن ّ ذلك من أمر الله تعالى. ثمّ خَرَجَت في اليوم الرابع وعلى يدها أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام، ثمّ قالت : إنّي فُضّلت على من تقدّمني من النساء؛ لأنّ آسية بنت مزاحم عبدت الله في موضع لا يحبّ الله أن يُعبَد فيه اضطراراً، وأنّ مريم بنت عمران هزّت النخلة اليابسة بيدها حتّى أكلت منها رطباً جنيّاً. وإنّي دخلت بيت الله الحرام، فأكلت من ثمار الجنّة وأرزاقها. فلمّا أردت أن اُخرج هتف بي هاتف : يا فاطمة، سَمِّية عليّاً فهو عليّ والله العليّ الأعلى، يقول : شققتُ اسمه من اسمي، وأدّبته بأدبي، وأوقفته على غامض علمي، وهو الذي يكسر الأصنام في بيتي، وهو الذي يؤذّن فوق ظهر بيتي، ويقدّمني ويمجّدني، فطوبى لمن أحبّه وأطاعه، وويل لمن أبغضه وعصاه، ثمّ قال : وكان عمر النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ثلاثين سنة، فأحبّه وربّاه وكان يطهّره وقت غسله ويوجره اللبن عند شربه ويحرّك مهده عند نومه، ويقول : هذا أخي ووليّي وناصري وحفيّي وذخري وكهفي وصهري، زوج كريمتي وأميني على وصيّتي وخليفتي.١

وعن ابن الصباغ المالكيّ في «الفصول المهمّة»٢، أنّه قال : لم يولد أحد في البيت سواه، ونحو عن الكنجيّ الشافعيّ في كتابه «كفاية الطالب»٣ قال : ولد أمير المؤمنين عليّ عليه‌السلام بمكّة في بيت الله الحرام لثلاث عشر ليلة خلت من

_______________________

١ ـ بشارة المصطفى ٨؛ الأمالي للطوسيّ ٧٠٦ مجلس ٤٢.

٢ ـ الفصول المهمّة ٣٠.

٣ ـ كفاية الطالب ٣٦٦.

٣٣٩

رجب سنة ثلاثين من عام الفيل، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله سواه إكراماً له بذلك وإجلالاً لمحلّة في التعظيم.

وعن السيّد محمود الآلوسيّ صاحب التفسير الكبير قال : في رسالته : «شرح الخريدة الغيبيّة في شرح القصيدة العينيّة» التي نظمها عبد الباقي الأفنديّ العمريّ، عند قول الناظم :

أنت العليّ الذي فوق العُلى رُفعا

ببطنِ مكّة عند البيت إذ وُضِعا

«وكون الأمير كرم الله وجهه في البيت أمر مشهور في الدنيا، وذكر في كتب الفريقين العامّة والخاصّة ـ إلى أن قال ـ وما أحرى بإمام الأئمّة أن يكون وضعه فيما هو قبلة للمؤمنين، وسبحان من يضع الأشياء في مواضعها وهو أحكم الحاكمين. وقيل : أحَبّ عليه الصلاة والسلام أن يكافئ الكعبة حيث ولد في بطنها يوضع الصنم عن ظهرها، فإنّما ـ كما ورد في بعض الآثار ـ كانت الكعبة تشتكي إلى الله تعالى عبادة الأصنام حولها، تقول : أي ربّ، حتّى متى تُعبَد هذه الأصنام حولي؟! والله تعالى يعدها بتطهيرا من ذلك».١

روى شيخنا المفيد، وشيخنا الشهيد في مزاريهما، والسيّد ابن طاووس في «مصباح الزائر» في لفظ الزيارة الذي علّمه الإمام الصادق عليه‌السلام محمّد بن مسلم لأمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام في يوم المولد النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله في السابع عشر من ربيع الأوّل ما نصّه : «السلام عليك يا من وُلد في الكعبة، وزوّج في السماء بسيّدة النساء ...»

ثمّ قال بعد سرد فضائل جمّة له عليه‌السلام : السلام على المخصوص بالطّاهرة التقيّة ابنة المختار، المولود في البيت ذي الأستار ...».٢

_______________________

١ ـ شرح عينيّة عبد الباقي للآلوسيّ ١٥.

٢ ـ بحار الأنوار ١٠٠ / ٣٧٤ عن المزارين والاقبال ٦٠٨.

٣٤٠