تراثنا ـ العدد [ 2 ] - ج ٢

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم

تراثنا ـ العدد [ 2 ] - ج ٢

المؤلف:

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم


الموضوع : مجلّة تراثنا
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: مهر
الطبعة: ٠
الصفحات: ١٧٦
  الجزء ١   الجزء ٢   الجزء ٣   الجزء ٤   الجزء ٥   الجزء ٦ الجزء ٧-٨ الجزء ٩ الجزء ١٠ الجزء ١١ الجزء ١٢ الجزء ١٣ الجزء ١٤ الجزء ١٥ الجزء ١٦ الجزء ١٧ الجزء ١٨ الجزء ١٩ الجزء ٢٠ الجزء ٢١ الجزء ٢٢ الجزء ٢٣ الجزء ٢٤ الجزء ٢٥ الجزء ٢٦ الجزء ٢٧ الجزء ٢٨ الجزء ٢٩ الجزء ٣٠-٣١   الجزء ٣٤ الجزء ٣٥-٣٦ الجزء ٣٧ الجزء ٣٨-٣٩ الجزء ٤١ ـ ٤٢ الجزء ٤٣-٤٤ الجزء ٤٥ - ٤٦ الجزء ٤٧ - ٤٨ الجزء ٤٩ الجزء ٥٠ - ٥١ الجزء ٥٢ الجزء ٥٣ و ٥٤ الجزء ٥٥ و ٥٦ الجزء ٥٧ الجزء ٥٨ الجزء ٥٩ و ٦٠ الجزء ٦١ الجزء ٦٢ الجزء ٦٣ و ٦٤ الجزء ٦٥ الجزء ٦٦ و ٦٧ الجزء ٦٨ الجزء ٦٩ و ٧٠ الجزء ٧١ و ٧٢ الجزء ٧٣ و ٧٤ الجزء ٧٥ و ٧٦ الجزء ٧٧ و ٧٨ الجزء ٧٩ و ٨٠ الجزء ٨١ و ٨٢ الجزء ٨٣ و ٨٤ الجزء ٨٥ و ٨٦ الجزء ٨٧ و ٨٨
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

أهل البيت عليهم‌السلام في المكتبة العربية (٢)

السيد عبدالعزيز الطباطبائي

بسم الله الرحمن الرحيم

٥٠ ـ إسناد الطالب في فضل علي بن أبي طالب:

نسخة في صنعاء باليمن كما في مجلة المورد (البغدادية)، المجلّد الثالث العدد الثاني ص ٢٨٢، ملحقاً بكتاب «نور العين في ذكر الشهيد الحسين» لزين الدين عبدالفتّاح بن أبي بكر الشافعي الخلوتي، فلعلّ هذا أيضاً من تأليفه.

٥١ ـ أشراط الساعة و خروج المهدي:

لعلي بن محمد الميلي الجمالي المغربي المالكي، نزيل مصر و المتوفّى بها سنة ١٢٤٨.

هدية العارفين ١ / ٧٧٣، الأعلام للزركلي ٥ / ١٧.

٥٢ ـ الإشراف على مناقب الأشراف:

لابن سويدة التكريتي وهو أبو محمد عبدالله بن علي بن عبدالله الشافعي التكريتي، المتوفّى سنة ٤٨٥.

ذكره الفخر الكنجي في «كفاية الطالب» ص ٢٩١، فقال بعد حديث طويل: رواه ابن سويدة التكريتي في كتاب «الإشراف على مناقب الأشراف» في ترجمة علي

٤١
 &

عليه السلام.

وقال أيضاً ص ٣٢٠ بعد قوله صلّى الله عليه وآله: كذب من زعم أنّه يحبّني و يبغض هذا (عليّاً عليه السلام)، قلت: هذا حديث حسن عال، رواه التكريتي في «مناقب الأشراف».

وللمؤلّف ترجمة في طبقات الشافعية للأسنوي ٢ / ٥٧، البداية والنهاية ١٢ / ٣٣٢، لسان الميزان ٣ / ٣٠٩، أعلام الزركلي ٤ / ١٠٥، التكملة لوفيات النقلة رقم ٣٩، المختصر المحتاج إليه ٢ / ١٥٢.

٥٣ ـ الإشراف في فضائل الأشراف:

لإبراهيم السمهودي الشافعي ابن أخي نورالدين السمهودي، مؤلف «وفاء الوفاء» و «جواهر العقدين» الآتي في حرف الجيم رتّبه على سبعة أذكار:

أوله: الحمدلله الذي فضّل هذه الاُمّة على سائر الاُمم الماضية...

نسخة في مكتبة كنل رقم ١٩٤٥ في المكتبة العامة في مدينة بورسا في تركيا.

نسخة كتبت سنة ١٢٨١ في دار الكتب المصرية رقم ٩٧٨٩٦ ح ذكرت في فهرسها ١ / ٥١، واُخرى فيها رقم ٢٤٨١ تاريخ، فهرس تاريخ ١ / ٢٨.

نسخة مصوّرة في مكتبة أمير المؤمنين عليه السلام، واخرى في مكتبة دار التبليغ في قم.

٥٤ ـ إشراق النيّرين في فضائل الحسنين:

نسخة في دار الكتب رقم ١٤١٤ تاريخ.

٥٥ ـ أصحّ ما ورد في المهدي وعيسى:

للشيخ محمد حبيب الله الشنقيطي الجكني (١٢٩٥ ـ ١٣٦٣)، سكن فترة في مكة، ثم هاجر إلى القاهرة واستقرّ بها، وأصبح اُستاذ الجامع الأزهر في كلية اُصول الدين، وطبع بها كتبه، منها هذا الكتاب، وله «حياة علي بن أبي طالب» مطبوع أيضاً يأتي، وله «كفاية الطالب في مناقب علي بن أبي طالب» يأتي وهو مطبوع أيضاً.

٤٢
 &

أعلام الزركلي ٦ / ٧٩، معجم المؤلفين ٩ / ١٧٦.

٥٦ ـ الإفادة بطرق حديث: النظر إلى علي عبادة:

للعلّامة المحدّث الشيخ عبدالعزيز بن محمد بن الصدّيق الغماري المغربي المعاصر نزيل طنجة وعالمها، بل محدّث المغرب بأسره.

التقيت به في مؤتمر سيّد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام المنعقد في لندن من قبل الإدارة المحمديّة في شوال عام ١٤٠٤ فأنست به وسررت بلقياه، وأنس بي وأعطاني بعض مؤلّفاته المطبوعة ومنها كتابه هذا.

٥٧ ـ الأفلاذ الزبرجدية في مدح العترة الأحمدية:

لعبد الحميد الرافعي، وهو عبدالحميد بن عبد الغني بن أحمد الرافعي الفاروقي الطرابلسي، من طرابلس الشام ١٢٧٥ ـ ١٣٥٠.

شاعر كاتب أديب نعت ببلبل سورية، جمع شعره في أربعة دواوين مطبوعة وهذا أحدها.

أعلام الزركلي ٣ / ٢٨٧.

وكان أبوه أيضاً من العلماء والأدباء توفّي ١٤ ذي الحجة سنة ١٣٠٨، وله مؤلّفات، منها شرح على بديعية صفي الدين الحلي، له ترجمة في اعلام الزركلي ٤ / ٣٢، ومعجم المؤلفين ذ / ٢٧٠، وغير ذلك.

٥٨ ـ إقرار العين بذكر من نسب إلى الحسن والحسين:

للسيد محمد مرتضى الزبيدي ـ مؤلف تاج العروس ـ وهو أبو الفيض محمد بن محمد بن محمد بن عبدالرزاق الحسيني الزبيدي الحنفي البلگرامي، نزيل مصر (١١٤٥ ـ ١٢٠٥).

ذكر في ترجمته في نهاية المجلّد الآخر من «تاج العروس» في عداد مؤلفاته التي نقلها عن برنامجه.

٤٣
 &

وللمؤلف ترجمة مطوّلة في عجائب الآثار للجبرتي ٢ / ١٠٣ ـ ١١٤، ومنية الراغبين في طبقات النسّابين ٤٨٩، وذكر له من كتبه في الأنساب: جذوه الإقتباس في نسب بني العباس، و الروض المعطار في نسب السادة آل جعفر الطيّار، وتعليقة على المشجّر الكشّاف، و ترجم له الزركلي في الأعلام ٧ / ٧٠، وعدّ بعض كتبه و ذكر منها هذين الكتابين، وله كتاب «سبائك الذهب في شبائك النسب»، «مشجّر في أولاد الحسن والحسين عليهما السلام»، وله: «القول النفيس في نسب مولاي إدريس».

٥٩ ـ ألف كلمة، أو الكلمات الألف من كلام علي بن أبي طالب:

لابن أبي الحديد المعتزلي عزالدين أبي حامد عبدالحميد بن هبة الله بن محمد المدائني المعتزلي الشافعي البغدادي ٥٨٩ ـ ٦٥٦.

جمع ألف كلمة من قصار كلم أمير المؤمنين عليه السلام الحكمية في الوعظ والتوجيه، وقد أدرجها في نهاية شرحه على نهج البلاغة و طبعت مستقلة في بيروت.

وقد ذكر هذا في عداد مؤلّفاته في مقدمة شرح نهج البلاغة تحقيق محمد أبوالفضل إبراهيم، وفي هدية العارفين ١ / ٥٠٧، ويأتي له شرح نهج البلاغة، والقصائد السبع العلويات.

وللمؤلف ترجمة في كل من الوافي بالوفيات للصفدي....، وفوات الوفيات ٢ / ٢٥٩، وعيون التواريخ ٢٠ / ١٢، والسلوك ج ١ ق ٢ ص ٤٠٨، و تلخيص مجمع الآداب ١ / ١٩٠، وذيل مرآة الزمان ١ / ٦٢.

٦٠ ـ الإمام الحسن بن علي:

للدكتور عبدالقادر أحمد اليوسف من المعاصرين العراقيّين، ولد في ناصرية العراق عام ١٩٢١، وكتابه هذا طبع في بغداد وله كتاب «الإمام علي بن موسى الرضا» مطبوع في بغداد أيضاً، يأتي.

معجم المؤلفين العراقيّين ٢ / ٢٩٩.

٤٤
 &

٦١ ـ الإمام الحسين:

للشيخ عبدالله العلائلي، وكان قد أصدر سلسلة في الإمام الحسين عليه السلام في ثلاث حلقات باسم «سموّ المعنى في سموّ الذات» و «تاريخ الحسين» و «أيام الحسين» طبعت في بيروت سنة ١٣٥٩، ثم طبعت في مجموعة واحدة سنة ١٩٧٢ وسمّيت بهذا الاسم.

٦٢ ـ الإمام الصادق:

للاُستاذ محمد أبو زهرة المصري، مطبوع بمصر، وليته لم يكتب، فإنّه أبان عن سوء نيّة، وخبث طويّة، وما يفسده أكثر ممّا يصلحه، وإثمه أكبر من نفعه، وقد ردّ عليه غير واحد.

٦٣ ـ الإمام الصادق ملهم الكيمياء:

للاُستاذ محمد يحيى الهاشمي الحلبي، طبع ببغداد في سلسلة حديث الشهر.

٦٤ ـ الإمام علي بن أبي طالب:

لعبد الفتّاح عبدالمقصود، المصري، مطبوع غير مرة، ٩ أجزاء في أربع مجلّدات، و ترجمته إلىٰ الفارسية طبعت في طهران في ثمان مجلّدات.

٦٥ ـ الإمام علي بن أبي طالب:

محمد رضا المصري طبع بمصر سنة ١٣٥٨ هـ ١٩٣٩ ميلادية، وطبع أخيراً طبعة جيّدة ببيروت، طبعته دار الكتب.

٦٦ ـ الإمام علي بن موسى الرضا وليّ عهد المأمون:

لعبد القادر أحمد اليوسف، من أهل ناصرية العراق، ولد بها سنة ١٩٢١، وكتابه

٤٥
 &

هذا طبع في بغداد سنة ١٩٤٧، تقدّم له كتابه «الإمام الحسن بن علي» المطبوع في بغداد أيضاً.

معجم المؤلفين العراقيين ٢ / ٢٩٩.

٦٧ ـ الإنتصار لآل النبيّ المختار والردّ على بحث الشيخ القصّار:

لأبي المكارم الكتاني، عبدالكبير بن محمد بن عبدالكبير الحسني الإدريسي الكتّاني الفاسي (١٢٦٨ ـ ١٣٣٣)، وهو والد عبدالحيّ الكتّاني، وله من الكتب أيضاً: «المشرب النفيس في ترجمة مولانا إدريس بن إدريس».

معجم المؤلفين ٥ / ٣١٢، فهرس الفهارس والاثبات ٢ / ١٣٩ ـ ١٤٣، أعلام الزركلي ٤ / ٥٠.

٦٨ ـ أنساب بني عبدالمطلب:

للحسن بن سعيد السكوني، النسّابة الأخباري.

ذكره النديم في الفهرست ص ١٢٠، منية الراغبين ١٤٠ وفيه: السكري.

٦٩ ـ أنساب الطالبيّين والعلويّين القادمين إلى المغرب:

للحكم بن عبدالرحمان بن محمد بن عبدالرحمان، المستنصر الاُموي صاحب الأندلس، المتوفّى سنة ٣٦٦.

هدية العارفين ١ / ٣٣٣، معجم المؤلفين ٤ / ٧٠، إيضاح المكنون ١ / ١٣٢، منية الراغبين في طبقات النسّابين ٢٠٤.

٧٠ ـ كتاب في أنّ عليّاً أول من أسلم:

وسبق إسلامه عليه السلام، للحاكم الحسكاني أبي القاسم عبيدالله بن عبدالله الحافظ الحذّا، الحنفي النيشابوري، من أعلام القرن الخامس، والمتوفّى بعد سنة ٤٧٠.

٤٦
 &

ذكره في كتابه شواهد التنزيل ج ١ ص ٩١ عند الكلام على قوله تعالى: «وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ» فأورد بعض الروايات في أنّ أميرالمؤمنين عليه السلام أول من أسلم، وقال في آخرها: رواه جماعة عن عكرمة، و جماعة عن ابن عباس، وفي الباب عن جماعة من الصحابة، وأسانيده مذكورة في كتاب مفرد لهذه المسألة.

وفي الجزء الثاني أيضاً ص ٨٢٨ عند الكلام على قوله تعالى: «الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا...» من سورة غافر: ٧.

روى أيضاً جملة روايات في سبق إسلامه عليه السلام ثمّ قال: قد استوفيت الباب في سبق إسلامه.

٧١ ـ أنوار اليقين في فضائل أميرالمؤمنين (عليه السلام):

للمنصور الحسن بن بدرالدين محمد بن أحمد بن يحيى العلوي اليمني، المتوفّى سنة ٦٧٠.

وهو شرح ارجوزته الطويلة في مناقبه (عليه السلام)، وفيه فوائد جمّة، في مجلد ضخم.

إيضاح المكنون ١ / ١٤٧، أئمة اليمن ١ / ١٧٧.

٧٢ ـ أهل البيت:

لعبد العزيز سيد الاهل، المصري، مطبوع بمصر.

٧٣ ـ أهل البيت:

للاُستاذ توفيق أبو علم، المصري، مطبوع بمصر.

٤٧
 &

٧٤ ـ أهل البيت:

لعبد الحميد جودة السحّار، الكاتب المصري، المتوفّى سنة ١٣٩٣.

له ترجمة في «الأعلام» للزركلي ٣ / ٢٨٥، و كتابه هذا مطبوع بمصر.

٧٥ ـ الأئمة الإثنا عشر.

لابن طولون الدمشقي، يأتي باسمه «الشذرات الذهبية».

نسخة في المكتبة القادرية في بغداد رقم ١١٦.

واُعيد طبعه بالاُفست في إيران

حقّقه ونشره الدكتور صلاح الدين المنجّد، طبعه ببيروت سنة ١٩٥٨.

٧٦ ـ أيام الحسين:

للشيخ عبدالله العلايلي اللبناني.

وهو الحلقة الثالثة من سلسلته القيّمة في الحسين عليه السلام، وتأتي الثانية باسم «تاريخ الحسين»، والثالثة سمّاها «سموّ المعنى في سموّ الذات» طبعت في بيروت سنة ١٣٥٩، وطبعت الثلاثة مجموعة سنة ١٩٧٢ في بيروت.

٧٧ ـ إيقاظ الوسنان:

في أنّ الخلفاء الثلاثة والعباس وأولاده ليسوا أكفاء لآل رسول الله صلّى الله عليه وآله: لعلي وأولاده.

تأليف: محمد معين بن محمد أمين السندي التتوي الحنفي، المتوفّى سنة ١١٦١.

ذكر في ترجمته المطولة المطبوعة بآخر كتابه «دراسات اللبيب في الاُسوة الحسنة بالحبيب» المطبوع في كراچي سنة ١٩٥٩.

٤٨
 &

٧٨ ـ بحث في الإستدلال على حجّية إجماع أهل البيت عليهم السلام بآية التطهير:

نسخة ضمن مجموعة في صنعاء باليمن.

مجلة المورد البغدادية، المجلد الثالث، العدد الثاني ص ٢٩٩.

٧٩ ـ بحر الأنساب:

للفخر الرازي محمد بن عمر بن الحسين القرشي التميمي البكري الطبرستاني الشافعي الأشعري، المشتهر بابن خطيب الريّ والفخر الرازي، المتوفّی سنة ٦٠٦.

ويأتي له شرح نهج البلاغة.

هدية العارفين ٢ / ١٠٧.

٨٠ ـ بحر الأنساب أو الثبت المصان بذكر سلالة سيّد ولد عدنان:

لمؤيد الدين أبي النظام عبدالله بن عمر بن محمد بن طاهر الحسيني الواسطي، نقيب السادة بها، المتوفّى سنة ٧٨٧.

هدية العارفين: ١ / ٦٥٠ عن روضة الناظرين.

٨١ ـ بذل الحبا في فضل آل العبا:

لأبي الفضائل أحمد بن محمد بن المظفّر بن المختار الرازي الحنفي، المتوفّى بعد ٦٣١، له ترجمة في «طبقات المفسّرين» للداودي ١ / ٨٦.

وذكر هو كتابه هذا في عداد مصنّفاته في إجازته لتلميذه كمال الدين جمشيد بن يهوذا، والإجازة مطبوعة بآخر كتابه «حجج القرآن» المطبوع في مصر، مكتبة محمود صبيح. و تاريخ الإجازة ذوالقعدة سنة ٦٣١، فتكون وفاته بعد هذا التاريخ، والإجازة صدرت منه في المدرسة المظفّرية بآقسرا، وفي آخرها: وصلّى الله على محمد وآله أجمعين، وكنيته أبوالفضائل أخذناها من أول كتابه «حجج القرآن».

إيضاح المكنون ١ / ١٧٤، معجم المؤلفين ٢ / ١٥٨.

٤٩
 &

٨٢ ـ البرهان في علامات مهديّ آخر الزمان:

لعلي بن حسام الدين المتقي الهندي، مؤلف «كنز العمال» وغيره (٨٨٥ ـ ٩٧٥).

نسخة في مكتبة بايزيد في إسلامبول، رقم ٨٢٩.

نسخة في مكتبة الوزيري في يزد، رقم ٢٦١٥ تسلسل عام ١٧٤٥٧، كما في فهرسها ٤ / ١٣٦٤.

نسخة في مكتبة الحرم المكي، بخطّ أحمد بن الحسن الرشيدي، فرغ منها ٢١ ربيع الأول ١٢٧٢، رقم ٣٧٨ حديث.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند.

نسخة في مكتبة المسجد الأعظم، في قم، رقم عام ٣٠٦٥، كتبت سنة ٩٧٩.

نسخة في مكتبة مكة المكرمة، رقم ٤٠ توحيد، و رقمه العام ٦٩٣.

نسخة في مكتبة الحرم النبوي بالمسجد الشريف بالمدينة المنورة.

نسخة في مكتبة الحرم المكّي في مكة المكرمة، رقم ٣٥ دهلوى.

نسخة في مكتبة جامعة اُمّ القرى في مكة المكرمة، رقم ١٣٠، في ٥٢ ورقة، كما في فهرسها ج ١ ص ٨٤.

نسخة في المكتب الهندي في لندن ضمن المجموعة رقم ٨٥ ـ BA

نسخة في دار الكتب الظاهرية في دمشق، رقم ٩٠٠٧، في ٦٣ ورقة كتبت باسم محمد پاشا العثماني، والي سوريا، في أواسط ربيع الآخر سنة ١٢٥٥، ذكرها الاُستاد رياض المالح في فهرس الظاهرية فهرس التصوف ١ / ١٨١ ـ ١٨٢ و ذكر أنّ منه نسخة في المكتبة المتوكلية باليمن برقم ٦٥.

وطبع الكتاب في طهران سنة ١٣٩٨ على نسخة الحرم المكي و مع تعليقات الغفاري، وطبع في مقدمته (بحث حول المهدي) للسيد محمد باقر الصدر رحمه الله.

٨٣ ـ البرهان في علامة مهدي آخر الزمان:

للسيوطي.

هدية العارفين ١ / ٥٣٦.

٥٠
 &

٨٤ ـ بطلة كربلا:

للدكتورة عائشة بنت عبدالرحمان، بنت الشاطیء المصرية، طبع أكثر من مرة.

٨٥ ـ بغية الطالب في نسب آل أبي طالب:

للقاسم بن أحمد الواسطي الرفاعي الشافعي، المتوفّى سنة ٦٨١.

هدية العارفين ١ / ٨٢٩، معجم المؤلفين ٨ / ٩٥، منية الراغبين في طبقات النسابين ص ٣٥١.

٨٦ ـ بغية الطالب لإيمان أبي طالب:

لمحمد بن عبدالرسول البرزنجي الشافعي الشهرزوري المدني (١٠٤٠ ـ ١١٠٣)، طبع له « الإشاعة في أشراط الساعة » وفيه كثير من الأحاديث الواردة في المهدي عليه السلام و علامات ظهوره.

و كتابه هذا لخّصه السيد أحمد زيني دحلان وطبع باسم «أسنى المطالب في نجاة أبي طالب» وقد تقدّم.

معجم المؤلفين ١٠ / ١٦٥ و ٩ / ٣٠٨ عن بروكلمن الذيل ٢ / ٣٨٩، سلك الدرر ٤ / ٦٥، هدية العارفين ٢ / ٣٠٢، تاريخ السليمانية لمحمد أمين زكي ص ٢٧٧، الأعلام للزركلي ٦ / ٢٠٣، مشاهير الكرد ٢ / ١٢٨.

٨٧ ـ بغية الطالب لمعرفة أولاد علي بن أبي طالب:

لمحمد بن الطاهر بن حسين الأهدل اليمني (١٠٠٢ ـ ١٠٨٣).

ترجم له إسماعيل پاشا في هدية العارفين ٢ / ٢٩٤ ـ ٢٩٥، و ذكر له هذا الكتاب و كتابه الآخر باسم «تحفة الدهر في نسب الأشراف بني بحر، و نسب من خفق نسبه وسيرته من أهل العصر».

وللمؤلف ترجمة حسنة مع نسبه المنتهي إلى الإمام الجواد عليه السلام! في خلاصة الأثر ٣ / ٤٧٨، و راجع إيضاح المكنون ١ / ١٨٨.

٥١
 &

و ترجم له العلّامة النسّابة السيد عبدالرزاق كمّونة النجفي رحمه الله في كتابه «منية الراغبين في طبقات النسّابين» ص ٤٥٣ ـ ٤٥٤ و سرد الصحيح من نسبه المنتهي الإمام الهادي عليه السلام.

نسخة ضمن مجموعة من خزانة آل حميد الدين، الاُسرة التي كانت تحكم اليمن، وهي اليوم في مصلحة الآثار اليمنية في صنعاء، مجلة المورد (البغدادية) المجلّد الثاني العدد الثالث ص ٢٢١.

نسخة في مكتبة الآثار في بغداد، المورد المجلد الثاني العدد الثالث ص ٢١٨.

نسخة منه في مكتبة جامعة كمبريج....ذكرها براون في فهرسها المطبوع، ص ١٣٥.

٨٨ ـ رسالة في بيان إثني عشر إماماً:

نسخة مكتبة أسعد أفندي ضمن مجموعة رقم ٣٦٧٤، في المكتبة السليمانية إسلامبول.

٨٩ ـ البيان في أخبار صاحب الزمان:

لفخر الدين محمد بن يوسف الكنجي الشافعي، المتوفّى سنة ٦٥٨، طبع مكرّراً.

ذكر في هدية العارفين ٢ / ١٢٧.

طبع في تبريز ملحقاً بكتاب الغيبة للشيخ الطوسي سنة ١٣٢٤، وطبع في إسلامبول في مطبعة الولاية سنة ١٣٣١.

وطبع سنة ١٣٨٢ في النجف الأشرف مع تحقيق ومقدّمة زميلنا العلّامة السيد مهدي الخرسان حفظه الله.

وطبع سنة ١٣٩٠ ـ فيها أيضاً ـ بتحقيق العلّامة الشيخ محمد هادي الأميني ملحقاً بكتاب «كفاية الطالب في فضائل علي بن أبي طالب» للمؤلف.

و له طبعة خامسة في بيروت مع تحقيق العلّامة السيد مهدي الخرسان و مقدّمة ضافية سنة ١٣٩٩.

٥٢
 &

٩٠ ـ بيان ردّ الشمس علىٰ أمير المؤمنين (عليه السلام):

لأبي الحسن شاذان الفضلي.

قال الحافظ ابن شهرآشوب، المتوفّى سنة ٥٨٨، في كتاب «مناقب آل أبي طالب» عند كلامه على ردّ الشمس لأمير المؤمنين عليه السلام (ج ٢ ص ٣١٦) من طبعة إيران الحروفية: ولأبي الحسن شاذان كتاب «بيان رد الشمس لأمير المؤمنين عليه السلام».

وذكره السيوطي ونقل عنه في «جمع الجوامع» و عنه في «كنز العمال» ١٥ / ١٣٢.

وأدرجه كلّه حرفياً في المجلّد الأول من كتابه «اللآلئ المصنوعة».

٩١ ـ تاريخ آل محمد:

للقاضي بهلول بهجت أفندي الشافعي، من أهل تركيا، كتبه باللغة التركية وطبع هناك، وترجم إلى الفارسية والعربية.

٩٢ ـ تاريخ أهل البيت:

لنصر بن علي الجهضمي.

ينقل عنه السيد ابن طاووس في كتبه، منها في كتاب «الطرائف» ص ١٧٥.

نسخة ضمن مجموعة في المكتبة المركزية بجامعة طهران، رقم ٢١١٩، كما في فهرسها ٨ / ٧٥٨، وسمّى فيها تاريخ الأئمة.

والمؤلف هو: أبوعمرو نصر بن علي بن نصر بن علي بن صهبان الأزدي الجهضمي البصري البغدادي الصغير، المتوفّى في ربيع الآخر سنة ٢٥٠، من رجال الصحاح الستة.

ترجم له ابن حجر في تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٣٠ ورمز له «ع» أي روى عنه الستة أصحاب الصحاح كلّهم، وقال في ص ٤٣١ ـ بعد ما أورد النصوص في توثيقه ـ: وهو ثقة عند جميعهم.

وله ترجمة في تاريخ بغداد ١٣ / ٢٨٧ ـ ٢٨٩، فيه: وفي تهذيب التهذيب أنّه لمّا حدّث نصر بن علي، عن علي بن جعفر، عن آبائه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله أخذ بيد حسن

٥٣
 &

و حسين فقال: «من أحبّني وأحبّ هذين وأباهما واُمّهما كان معي في درجتي يوم القيامة» أمر المتوكّل بضربه ألف سوط! فكلّمه جعفر بن عبدالواحد وجعل يقول له: هذا رجل من أهل السنّة، ولم يزل به حتى تركه.

هكذا حاربوا محمداً صلّى الله عليه وآله في عترته، كتموا مناقبهم، و حرثوا قبورهم، ونكّلوا بمن يذكرهم بخير.

و الحديث صحيح أخرجه الحفّاظ (١)، أمّا نصر بن علي فقد عرفته، وأمّا علي بن جعفر فمن رجال الترمذي، ولم يجرحه أحد، وقال الذهبي: ما رأيت أحداً ليّنه، وأمّا من بعده فأئمّة المسلمين، وهم سلسلة الذهب.

٩٣ ـ تاريخ الحسين:

للشيخ عبدالله العلايلي.

وهو الحلقة الثانية من سلسلته القيّمة في الحسين عليه السلام، وتقدّمت الحلقة الاُولى باسم «أيام الحسين»، وتأتي الثالثة باسم «سموّ المعنى في سموّ الذات»، طبعت في بيروت سنة ١٣٥٩، وطبعت مجموعاً باسم «الإمام الحسين».

______________________

(١) وهو في سنن الترمذي ٥ / ٦٤١، ومسند أحمد ١ / ١٠١، وفي طبعة ج ٢ رقم ٥٧٦، وفي «مناقب علي» له رقم ٣٠٨، وفي «فضائل الصحابة» رقم ١١٨٥ من رواية عبدالله بن أحمد، عن نصر، وأخرجه ابن الغطريف في جزء له، والحافظ البغوي والطبراني في «المعجم الكبير» ٣ / رقم ٢٦٥٤، وفي «المعجم الصغير» ٢ / ٧٠، والدولابي في الذريّة الطاهرة ق ٤٠ / أ، والخطيب البوشنجي في جزء من حديثه، وعبدالرحمان بن أبي شريح الأنصاري في «الأحاديث المائة»، في أماليه في المجلس الثاني حديث ٤، والخطيب في «تاريخ بغداد» ١٣ / ٢٨٧، وابن المغازلي في مناقب أميرالمؤمنين برقم ٤١٧، وابن عساكر في تاريخه في ترجمة الحسن عليه السلام ص ٥٢ بأسانيده ـ تهذيب تاريخ ابن عساكر ٤ / ٢٠٣ ـ، وابن العديم في «بغية الطلب» في ترجمة الحسين عليه السلام ج ٤ ق ٤١ ب، والضياء المقدسي في المختارة في مارواه الحسين بن علي عن أبيه (عليهما السلام) بأسانيد عديدة، والمزي في «تهذيب الكمال» في ترجمة الحسن عليه السلام وفي ترجمة علي بن جعفر بعدّة أسانيد، وأخرجه ابن النجّار كما في «جمع الجوامع» للسيوطي ٢ / ٣٢، وسبط ابن الجوزي في «تذكرة خواصّ الاُمّة» ص ١٣٣، و شمس الدين الدمشقي في «سبل الهدى والرشاد» ٢ / ق ٥٤٣، وابن حجر في «الصواعق» ٩١.

وحديث رسول الله صلّى الله عليه وآله في حبّ أهل بيته وأمره بحبّهم مجتمعين ومنفردين في كل واحد منهم متواتر ملء الصحاح والمسانيد والسنن والجوامع، لا يحصيه عدّ، ولكنّ الأمر انعكس تماماً وأصبح حبّهم ذنب لايغفر، وقليل من حبّهم يكفي في جرح الراوي و تضعيفه، بل ترى أنّ رواية شيء في فضلهم و لو كان بالحديث الثابت عن جدّهم النبيّ (صلّى الله عليه وآله) أعظم عند الحكّام المنافقين من الزنا! فالزاني يجلد مائة جلدة، وهذا يضرب ألف سوط!! وإلى الله المشتكى.

٥٤
 &

٩٤ ـ التبصرة في فضيلة العترة المطهّرة:

للحافظ أبي محمد الحسن بن أحمد بن صالح الهمداني السبيعي الحلبي، المتوفّى سنة ٣٧١.

ترجم له الصفدي في «الوافي بالوفيات» ١١ / ٣٧٩، و ذكر له كتابه هذا ووصفه بالحفظ والإتقان، وقال: قد طاف الدنيا، و هو عسر الرواية، وكان الدارقطني يجلس بين يديه كجلوس الصبيّ بين يدي معلّمه هيبة له.

وترجم له الخطيب في «تاريخ بغداد» ٧ / ٢٧٢ و وثّقه، و ترجم له الذهبي في «تذكرة الحفّاظ» ص ٩٥٢ وذكر له كتابه هذا، و كذا في «هديّة العارفين» ١ / ٢٧١ و«تاريخ دمشق» لابن عساكر و «تهذيبه» لبدران ٤ / ١٥٠، «أعلام النبلاء في تاريخ حلب الشهباء» ٤ / ١٤٠.

٩٥ ـ تحديق النظر في أخبار الإمام المنتظر:

لمحمد بن عبدالعزيز بن مانع بن محمد بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم الوهيبي، من علماء نجد ( ١٣٠٠ ـ ١٣٨٥ ).

قال الزركلي: فقيه غزير المعرفة بالأدب، درس في البصرة وبغداد والقاهرة، ودعاه الملك عبدالعزيز آل سعود سنة ١٣٥٨ فدرّس في الحرم المكّي و ولي رئاسة محكمة التمييز بمكة، ثم عيّن مديراً للمعارف بها و رئيساً لهيئة تمييز القضاء الشرعي... و سافر إلى بيروت مستشفياً فتوفّي بها و نقل إلى قطر... إنتهى ملخصاً، الأعلام ٦ / ٢٠٩.

نسخة في دار الكتب المصرية كما في فهرسها ١ / ١٢٧.

٩٦ ـ تحرير المقال في ما ورد على التعارض في حقّ الآل:

لعبد الرحمان بن محمد بن عبدالرحمان الكزبري الشافعي الدمشقي، محدّث الديار الشامية (١١٨٤ ـ ١٢٦٢).

«حلية البشر» ٢ / ٨٣٣، «أعلام الزركلي» ٣ / ٣٣٣.

نسخة في دارالكتب الظاهرية بدمشق، مجموعة رقم ٢٤٠ عام، ضمن مجموعة من الورقة ٢٣ ـ ٢٦، «فهرس حديث الظاهريّة» ص ٣٨٠، «فهرس مجاميع الظاهرية» ١ / ١٣٧.

٥٥
 &

٩٧ ـ تحرير النقول في مناقب اُمّنا حواء وفاطمة البتول:

لابن الصبّاغ المالكي نورالدين علي بن محمد بن أحمد المكّي (٧٨٤ ـ ٨٥٥).

«الضوء اللامع» ٥ / ٢٨٣. «أعلام الزركلي» ٥ / ٨.

نسخة في دارالكتب الوطنية، في پاريس رقم ١٩٢٧.

٩٨ ـ تحفة الراغب في سيرة جماعة من أهل البيت الأطائب:

لشهاب الدين القليوبي أبي العباس أحمد بن أحمد سلامة الشافعي من قليوب مصر، المتوفّى سنة ١٠٦٩، مطبوع.

«خلاصة الأثر»: ١ / ١٧٥، «إيضاح المكنون» ١ / ٢٤٨، «هديّة العارفين» ١ / ١٦١، «أعلام الزركلي» ١ / ٩٢.

نسخة في مكتبة الأوقاف في بغداد رقم ٥٨٢٨، ذكر في فهرسها ٤ / ٢١٧.

٩٩ ـ تحفة الطالب في آل أبي طالب:

لراشد السعدي.

نسخة من القرن ١٣ في مكتبة الفاتيكان في إيطاليا رقم ٥١٣، في ٢٥٢ صفحة.

١٠٠ ـ تحفة الطالب لمعرفة من ينتسب إلى عبدالله أو أبي طالب:

لمحمد بن الحسين بن عبدالله بن الحسين المشرف الحسيني السمرقندي، المكّي مولداً، المدنيّ منشأً، المتوفّى حدود سنة ١٠٤٣، ترجم له إسماعيل پاشا في «هديّة العارفين» ١ / ٣٢٢ و ذكر كتابه هذا، أوّله: الحمد لله الذي شرّف بمحمد صلّى الله عليه وسلّم الآباء و الأبناء في المبادئ والعواقب، وجعل نسله المطهّر الأسنى من فاطمة البتول و عليّ بن أبي طالب... .

٥٦
 &

وللمؤلّف ترجمة في «منية الراغبين في طبقات النسّابين» ص ٤٥٤ ولكن نسب الكتاب إلى أبيه قال: وقد ألحق بعض التعليقات على تأليف والده «تحفة الطالب».. ولكنّه لم يترجم للأب الذي هو مؤلّف الأصل!

نسخة في مكتبة مكّة المكّرمة رقم ١٠ تراجم، تاريخ، سيرة في ٤٤ ـ ورق ـ بخطّ محمد يوسف الكويتي، فرغ منها ٢٥ ربيع الآخر سنة ١٣١٥.

نسختان كتبتا في القرن ١١ في مكتبة بوشتون في لوس أنجلس، من القرن ١١ رقمهما ٤٧١٣ و ٢٨٨٣ ذكرتا في فهرسها فهرس ما خ ص ٣٨٦.

١٠١ ـ تحفة المحبّين لآل طٰه وياسين:

لمحمود بن محمد الشيخاني القادري.

ويأتي له كتاب «الصراط السويّ».

١٠٢ ـ جزء في تحقيق أهل البيت المذكورة في آية التطهير:

لمحمد معين بن محمد أمين السندي التتوي الحنفي المتوفّى سنة ١١٦١.

أحال إليه فی الدراسة الخامسة من كتابه «دراسات اللبيب في حسن الاُسوة بالحبيب» المطبوع في كراچي سنة ١٩٦٩ ص ٢٣٦ قال: ولنا وريقات في تحقيق ذلك في مجلد.

وللمؤلّف ترجمة في «نزهة الخواطر» ج ٦ ص ٣٥١ و في «نهاية دراسات اللبيب».

١٠٣ ـ جزء في تحقيق: لانورّث، ماتركناه صدقة:

لمحمد معين بن محمد أمين السندي التتوي الحنفي المتوفّى سنة ١١٦١ مؤلّف كتاب «دراسات اللبيب في حسن الاُسوة بالحبيب».

له ترجمة حسنة في كتاب «نزهة الخواطر» ٦ / ٣٥١ ـ ٣٥٥ و ترجمة ضافية في نهاية كتابه «دراسات اللبيب» طبعة كراچي سنة ١٩٥٩، كتبها عبد الرشيد النعماني و عدّد

٥٧
 &

مؤلّفاته و تكلّم عليها، و منها هذا الكتاب أحال إليه المؤلّف في «دراسات اللبيب» ص ٢٤٤ ذكر فيه أنّ فاطمة الزهراء معصومة بنصّ آية التطهير، وقد طالبت بفدك ميراثها من أبيها، فالحديث لايقاوم ذلك بل على فرض صدوره يكون معناه: إنّ ماتركناه حال كونه صدقة ليس من جملة أموالنا التي يرثها وراثنا.

وللمؤلّف كتاب «مواهب سيّد البشر في حديث الأئمّة الاثنى عشر» أثبت فيه عصمتهم و عصمة اُمّهم فاطمة عليهم السلام، وإنّ إجماعهم حجّة، وأقوالهم حجّة وكذا بحث هذا الموضوع في الدراسة الخامسة من «دراسات اللبيب» عند الكلام على آية التطهير ودلالتها على ذلك ص ٢٣٧.

١٠٤ ـ تخميس مقصورة ابن دريد:

وهو أبوبكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي البصري ٢٢٣ ـ ٣٢١، من أشهر أئمة اللغة والنحو والأدب، ومقصورته هذه من أروع القصائد العربية، وأشهر المنظومات الأدبية، لها صداها في دنيا القريض، وقد شرحها أئمة الأدب كابن خالويه وابن جنّي والخطيب التبريزي وغيرهم، وجاراه فيها جماعة و خمّسها آخرون.

وممّن خمّسها موفّق الدين أبو محمد عبدالله بن عمر بن نصر الأنصاري الحكيم المعروف بالوزّان (الورن)، المتوفّى بالقاهرة مستهل صفر سنة ٧٧ د، عن نيّف و خمسين سنة، وكان أقام فترة في بعلبك.

ترجم له صديقه اليونيني في «ذيل مرآة الزمان» ترجمة مطوّلة وأدرج فيها تخميسه كلها من ص ٣٤١ ـ ٣٨٣ حاكياً عنه أنّه رأى الحسين (عليه السلام) في المنام فقال له: «مدّ المقصورة»، قال: فوقع في خاطري أنّه يشير إلى مقصورة ابن دريد، فخمّسها ورثى بها الحسين (عليه السلام).

ومن التخميس نسخة مصورة في معهد المخطوطات بالقاهرة رقم ١١٨ أدب فهرستها ١ / ٤٣٥، عن نسخة كتبها إبراهيم الشامي سنة ١٢٦٠.

ثم أنّ الاُستاذ عبدالصاحب الدجيلي النجفي المعاصر حقّق هذا التخميس و قدّم له مقدّمة ضافية وطبعه في النجف الأشرف، ثم اُعيد طبعه بالاُوفست في بيروت، من منشورات دارالكتاب اللبناني و دارالكتاب المصري.

ذيل مرآة الزمان ٣ / ٣٢١ ـ ٣٨٣، الوافي بالوفيات ١٧ /         ، فوات

٥٨
 &

الوفيات ٢ / ، شذرات الذهب ٥ / ٣٥٨، النجوم الزاهرة ٧ / ٢٨٢، أعلام العرب لعبد الصاحب الدجيلي ١ / ١٥٣، أدب الطف للسيد جواد شبر ٤ / ٩٢ ـ ٩٧.

١٠٥ ـ تذكرة خواص الاُمة في خصائص الأئمة:

لشمس الدين أبي المظفر يوسف بن قزاوعلي بن عبدالله البغدادي، المعروف بسبط ابن الجوزي، الحنبلي ثم الحنفي، نزيل دمشق ٥٨٢ ـ ٦٥٤.

كان محدّثاً فقيهاً مؤرّخاً واعظاً، ترجم له الزركلي و كحّالة، و ذكرا من مصادر ترجمته شيئاً كثيراً. ومما لم يذكراه: «ذيل الروضتين» لمعاصره أبي شامة، وهو مصدر خصب لترجمة المؤلف، فقد وصف جوانب من حياته في غير موضع منه، منها: مجالس وعظه التي حضرها في صغره و كبره، وصفها غير مرة بإسهاب، منها: في ص ٤٩ يقول: إنّها كانت من محاسن الدنيا و لذّاتها... .

وقد وصفها اليونيني في ترجمة المؤلف من ذيله على «مرآة الزمان» ١ / ٣٩ ـ ٤٣ فقال: وكانت مجالسه نزهة القلوب و الأبصار، يحضرها الصلحاء والعلماء، والملوك والاُمراء والوزراء و غيرهم، ولايخلو المجلس من جماعة يتوبون ويرجعون الى الله.

وترجم له ابن شاكر في «عيون التواريخ» ٢٠ / ١٠٣ وقال فيه: فطلع أوحد زمانه في الوعظ وحسن الاداء، ترقّ له القلوب وتذرف لسماع كلامه العيون... وفي كثير من المجالس يحضر من يسلم من أهل الذمة... .

له تاريخه المعروف المسمى «مرآة الزمان»، قال ابن خلّكان: رأيته بدمشق في أربعين مجلداً، و اعتمده المؤرّخون ونقلوا عنه في كتبهم، كأبي شامة وابن شاكر والصفدي ومن بعدهم.

وله شرح على «صحيح مسلم» ذكره في «تحفة الاحوذي» ١ / ٢٥٩.

وترجم له الذهبي في «العبر» ٥ / ٢٢٠ وأثنى عليه، وقال: وابن الجوزي العلّامة الواعظ المؤرّخ شمس الدين...، وقدم دمشق سنة ٦٠٧ فوعظ بها، وحصل له القبول العظيم للطف شمائله وعذوبة وعظه وله تفسير في تسعة وعشرين مجلّداً، و «شرح الجامع الكبير»...، وكان وافر الحرمة عند الملوك، ثم عدّه في الضعفاء، فذكره في «ميزان الاعتدال» ٤ / ٤٧١، ولا شيء ضعّفه سوى تأليفه في تاريخ أهل بيت رسول الله والعترة الطاهرة صلوات الله عليه وعليهم، فقال عنه: ثم إنّه ترفّض، وله مؤلف في ذلك، نسأل الله العافية!

٥٩
 &

إنتهى.

إقرأ وانظر مدى غلّ هؤلاء وحقدهم.

وترجم له ابن رافع السلامي في «تاريخ علماء بغداد» ص ٢٣٦ وعدّ شيوخه وتلامذته، وقال في ص ٢٣٨: ورأيت النورية في دمشق أربعة أجزاء حديثيّة ضخمة في مناقب عليّ بن أبي طالب من تأليفه...، ورأيت كتاباً في فضائل أهل البيت يعرف «برياض الأفهام»... .

أقول: هذا الكتاب الذي رآه ابن رافع هل هو «تذكرة الخواص» أو كتاب آخر خاص بمناقب أميرالمؤمنين عليه السلام؟

و«تذكرة الخواص» طبع على الحجر في ايران سنة ١٢٨٥، وطبع مع «مطالب السؤول» لابن طلحة في ايران أيضاً طبعة حجريّة سنة ١٢٨٨، وطبع في النجف الأشرف على الحروف بالمطبعة الحيدرية سنة ١٣٦٩، واُخرى فيها سنة ١٣٨٣، واُعيد طبعه بالاُفست في طهران، وطبع طبعة جيّدة في بيروت.

١ ـ نسخة في المكتبة السليمانيّة في إسلامبول، من كتب مكتبة أسعد أفندي رقم ٢٢٥٤ فرغ منها الكاتب فی يوم ٢١ جمادى الثانية سنة ٩٠٥، وعنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة كما في فهرس المخطوطات المصوّرة تاريخ ١ / ١٢٦، وعنها مصوّرة في مكتبة آية الله الحكيم العامة في النجف الاشرف رقم ٤٥١.

٢ ـ نسخة في مكتبة خدابخش في پتنة بالهند رقم ٢٢٩٤، كتبت سنة ١٠٧٤.

٣ ـ ونسخة في مكتبة الإمام الرضا في مشهده عليه السلام رقم ٢٧١ حديث، كتبت سنة ١٠٨٠.

٤ ـ نسخة في المكتبة المركزيّة في جامعة طهران رقم ٧١٤٨، كتبت سنة ١٢٨٣ كما في فهرسها ١٦ / ٨٦٦.

٥ ـ و نسخة في دار الكتب الظاهريّة في دمشق رقم ٦٧٣٧، كتبت سنة ١٢٨٣ كما في فهرسها ـ تصوف ٢ / ٧٥٤ ـ ٧٥٦.

١٠٦ ـ تراجم سيدات بيت النبوة:

للدكتورة بنت الشاطیء عائشة بنت عبدالرحمان، الكاتبة المعاصرة المصرية، و تحتوي على الكتب التالية:

٦٠