🚘

همع الهوامع - ج ١

جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي

همع الهوامع - ج ١

المؤلف:

جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي


الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار إحياء التراث العربي للطباعة والنشر والتوزيع
🚘 نسخة غير مصححة

والسابع : وهو مذهب الكسائي أنه ارتفع بحروف المضارعة فأقوم مرفوع بالهمزة ، ونقوم مرفوع بالنون ، وتقوم مرفوع بالتاء ، ويقوم مرفوع بالياء ، وهو على هذا لفظي ، قال أبو حيان : ولا فائدة لهذا الخلاف ولا ينشأ عنه حكم تطبيقي.

(ص) خاتمة أثبت بعضهم الرفع بالمجاورة ، والأعلم بالإهمال في نحو : (يُقالُ لَهُ إِبْراهِيمُ) [الأنبياء : ٦٠] ، وابن عصفور يرفع عدد المجرد المتعاطف ، فإن حذف العاطف وقف ، وجوز سيبويه إشمام واحد الضمة ، ونقل همز أربعة إلى ثلاثة ، ومنعهما غيره.

(ش) فيه ثلاثة أنواع من المرفوعات على قول ضعيف أحدها ، والثاني : الرفع بالإهمال أثبته الأعلم ، وجعل منه قوله تعالى : (يُقالُ لَهُ إِبْراهِيمُ) [الأنبياء : ٦٠] ، فارتفع إبراهيم عنده بالإهمال من العوامل ؛ لأنه لم يتقدمه عامل يؤثر في لفظه فبقي مهملا ، والمهمل إذا ضم إلى غيره ارتفع نحو : واحد اثنان ، وسائر الناس أنكروا ذلك وخرجوا الآية على غيره ، فمنهم من خرجها على أنه مفعول صريح ليقال ، فيكون من حكاية لفظ المفرد ، وكأنه قال : يطلق عليه هذا اللفظ ، ومنهم من قال : إنه منادى حذف منه حرف النداء ، أي : يا إبراهيم ، ومنهم من قال : هو خبر مبتدأ محذوف ، أي : يقال له : أنت إبراهيم ، فعلى هذين يكون من حكاية الجمل.

الثالث : قال ابن عصفور : يرفع الاسم إذا كان لمجرد عدد وكان معطوفا على غيره أو معطوفا عليه غيره ، ولم يدخل عليه عامل لا في اللفظ ولا في التقدير نحو : واحد واثنان وثلاثة وأربعة ، فإن عري من العاطف كان موقوفا نحو : واحد اثنان ثلاثة أربعة ، كأن التركيب الذي حدث فيه بالعطف قائم مقام العامل في حدوث هذه الضمة ، والصحيح أن هذه ليست حركة إعراب ؛ لكونها لا عن عامل.

***

٤٠١
٤٠٢

فهرس المحتويات

مقدمة التحقيق............................................................ ٥

ترجمة الإمام السيوطي...................................................... ٧

مقدمة همع الهوامع للمؤلف................................................ ١١

مقدمة جمع الجوامع....................................................... ١٣

الكلمة حدها وأقسامها................................................... ١٥

أقسام الكلمة............................................................ ١٧

خواص الاسم......................................................... ١٨

أقسام الفعل.......................................................... ٢٣

زمن المضارع.......................................................... ٢٤

حالات المضارع....................................................... ٢٥

حالات الماضي........................................................ ٢٨

الحرف وأقسامه........................................................ ٣٠

تعريف الكلام......................................................... ٣١

أقل ما يتأتى منه الكلام................................................ ٣٣

أقسام الكلام......................................................... ٣٤

الكلم................................................................ ٣٥

الجملة................................................................ ٣٦

القول................................................................ ٣٧

٤٠٣

الإعراب.............................................................. ٣٧

البناء................................................................. ٤١

أقسام المبني........................................................... ٤١

شبه الحرف........................................................... ٤٣

المعرب من الأسماء والأفعال.............................................. ٤٦

محل الحركة............................................................ ٤٩

تقسم الحرکات........................................................ ٥٠

انواع الاعراب......................................................... ٥٢

الباب الأول ما جمع بألف وتاء............................................. ٥٤

الباب الثاني ما لا ينصرف................................................. ٦٠

الباب الثالث الأسماء الستة................................................ ٨٨

الباب الرابع المثنى......................................................... ٩٥

مبحث كلا وكلتا...................................................... ٩٧

الباب الخامس جمع المذكر السالم.......................................... ١٠٦

الباب السادس الأفعال الخمسة........................................... ١٢٢

الباب السابع الفعل المضارع المعتل الآخر................................... ١٢٤

الفعل المضارع المعتل الآخر............................................... ١٢٤

خاتمة في الإعراب المقدر.............................................. ١٢٦

النكرة والمعرفة........................................................ ١٣١

المضمر............................................................. ١٣٥

العلم............................................................... ١٦٨

اسم الإشارة......................................................... ١٧٧

أداة التعريف........................................................ ١٨٦

الموصول............................................................ ١٩١

٤٠٤

الكتاب الأول.......................................................... ٢٢٤

المبتدأ.............................................................. ٢٢٤

تعدد الخبر.......................................................... ٢٥٦

رافع المضارع......................................................... ٣٩٩

فهرس المحتويات........................................................ ٤٠٣

٤٠٥