عيون الغرر في فضائل الآيات والسور

مشتاق المظفّر

عيون الغرر في فضائل الآيات والسور

المؤلف:

مشتاق المظفّر


الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: المؤلّف
الطبعة: ١
الصفحات: ٣٦٨
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

أحسست به فاكتب هذه الآية بزعفران وماء زمزم واشربه ، فإنّ الله تعالى يدفع عنك ذلك الوجع ( قُلِ ادْعُوا اللَّـهَ ـ إلى قوله ـ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ) (١) » (٢) الخبر.

٨٢٧ ـ أبو جعفر الطوسي في التهذيب : قال : وروي عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال : « من قرأ عند منامه ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ ) (٣) الآية ، سطع له نور إلى المسجد الحرام ، حشو ذلك النور ملائكة يستغفرون له حتّى يصبح » (٤).

٨٢٨ ـ ابن بابويه في ثواب الأعمال : عن أحمد بن محمّد ، عن أبيه ، عن أحمد بن هلال ، عن عيسى بن عبدالله ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن أمير المؤمنين عليه‌السلام قال : « ما من عبد يقرأ ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ) إلى آخر السورة ، إلّا كان له نور من مضجعه إلى بيت الله الحرام ، فإن كان من أهل بيت الله الحرام ، كان له نور إلى بيت المقدس » (٥).

٨٢٩ ـ جامع الأخبار : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ عند مضجعه ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ـ إلى ـ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) كان له نوراً يتلألأ إلى مكة ، حشو ذلك النور ملائكة يصلّون عليه حتى يقوم ، وإن كان مضجعه بمكة كان له نوراً يتلألأ من مضجعه إلى البيت المعمور ، حشو من ذلك النور ملائكة يصلّون عليه حتى

__________________________

١ ـ سورة الإسراء ١٧ : ١١٠ ـ ١١١.

٢ ـ طب الأئمّة عليهم‌السلام : ٢٩ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٠٧ / ٤٧٥٥.

٣ ـ سورة الكهف ١٨ : ١١٠.

٤ ـ التهذيب ٢ : ١٧٥ / ٦٩٨ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٢٩ / ٧٨٠٣ ، وورد أيضاً في من لا يحضره الفقيه ١ : ٢٩٧ / ١٣٥٨ ، وفلاح السائل : ٤٨٩ / ٣٣٨ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٢٩٥ / ٤٧٢٧.

٥ ـ ثواب الأعمال : ١٣٤ / ١ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٣٠ / ٧٨٠٤.

٣٤١
 &

يستيقظ » (١).

٨٣٠ ـ محمّد بن يعقوب في الكافي : عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن أحمد النهدي ، عن محمّد بن الوليد ، عن أبان ، عن عامر بن عبدالله بن جذاعة ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : « ما من عبد يقرأ آخر الكهف حين ينام إلّا استيقظ في الساعة التي يريد » (٢).

ورواه الصدوق في من لا يحضره الفقيه : بإسناده عن عامر بن عبدالله بن جذاعة ، مثله (٣).

ورواه الشيخ الطوسي في التهذيب : بإسناده عن عامر بن عبدالله بن جذاعة ، مثله (٤).

٨٣١ ـ أبو جعفر الطوسي في الأمالي : بإسناده عن معاوية بن وهب ، قال : كنت عند أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : فصدَع ابنٌ لرجلٍ من أهل مَرْو وهو عنده جالس ، قال : فشكا ذلك إلى أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : « أدْنِه منّي » قال : فمسح على رأسه ، ثمّ تلا ( إِنَّ اللَّـهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ) (٥) (٦).

__________________________

١ ـ جامع الأخبار : ١٢٨ / ٢٤٨.

٢ ـ الكافي ٢ : ٦٣٢ / ٢١ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٢٩ / ٧٨٠٢ ، والآية هي ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ ).

٣ ـ من لا يحضره الفقيه ١ : ٢٩٨ / ١٣٥٩.

٤ ـ التهذيب ٢ : ١٧٥ / ٦٩٨.

٥ ـ سورة فاطر ٣٥ : ٤١.

٦ ـ أمالي الطوسي : ٦٧٢ / ١٤١٧ ، وعنه في تفسير البرهان ٤ : ٥٣٣ / ٨٨١١ ، وورد أيضاً

٣٤٢
 &

٨٣٢ ـ وفي التهذيب : بإسناده عن محمّد بن عليّ بن محبوب ، عن محمّد بن حمّاد الكوفيّ ، عن محمّد بن خالد ، عن عبيدالله بن الحسين ، عن عليّ بن الحسين ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن ابن يَقطين ، قال : قال أبو عبدالله عليه‌السلام : « من أصابته زلزلة فليقرأ : يا من ( يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ) صلّ على محمّد وآل محمّد ، وأمسِك عنّي السوء إنّك على كلّ شيء قدير ، قال : من قرأها عند النوم لم يسقُط عليه البيت ، إن شاء الله تعالىٰ » (١).

٨٣٣ ـ ابن بابويه في ثواب الأعمال : حدّثني محمّد بن الحسن رضي‌الله‌عنه قال : حدّثني محمّد بن الحسن الصفّار ، عن محمّد بن عيسى ، عن العبّاس بن هلال الشاميِّ ، عن أبي الحسن الرِّضا ، عن أبيه عليهما‌السلام قال : « لم يقل أحدٌ قطُّ إذا أراد أن ينام ( إِنَّ اللَّـهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ) (٢) فيسقط عليه البيت » (٣).

٨٣٤ ـ جامع الأخبار : قال النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ كلّ بكرة أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة ( الحشر ) وكّل الله عليه سبعة آلاف من الملائكة ليحافظونه ويصلّون عليه إلى الليل ، وإن مات في

__________________________

في مناقب ابن شهر آشوب ٤ : ٢٥٣ ، وعنه في البحار ٤٧ : ١٣٤.

١ ـ التهذيب ٣ : ٢٩٤ / ٨٩٢ ، وعنه في تفسير البرهان ٤ : ٥٣٣ / ٨٨١٢.

٢ ـ سورة فاطر ٣٥ : ٤١.

٣ ـ ثواب الأعمال : ١٨٣ / ١ ، وورد أيضاً في التهذيب ٢ : ١١٧ / ٤٤٠ ، وعنه في تفسير البرهان ٤ : ٥٣٤ / ٨٨١٣ ، وفلاح السائل : ٤٨٧ / ٢٢.

٣٤٣
 &

ذلك اليوم مات شهيداً » (١).

٨٣٥ ـ السيوطي في الدرّ المنثور : عن الإمام الحسن بن عليّ عليهما‌السلام قال : « من قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر إذا أصبح ، فمات من يومه ذلك طبع بطابع الشهداء ، وإن قرأ إذا أمسى ، فمات في ليلته طبع بطابع الشهداء » (٢).

٨٣٦ ـ ابني بسطام في طبّ الأئمّة عليهم‌السلام : عن عبدالوهاب بن مهدي ، قال : حدّثني محمّد بن عيسى ، عن أبي همام ، عن محمّد بن سعيد ، عن أبي حمزة ، عن أبي جعفر عليه‌السلام ، أنّه قال : « إذا عسر على المرأة ولادتها ، تكتب لها هذه الآيات في إناء نظيف ، بمسك وزعفران ، ثمّ يغسل بماء البئر ، وتسقى منه المرأة ، وينضح بطنها وفرجها ، فإنّها تلد من ساعتها ( كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا ـ إلى ـ ضُحَاهَا ) (٣) ( كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ ـ إلى ـ الْفَاسِقُونَ ) (٤) ( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ ـ إلى ـ يُؤْمِنُونَ ) (٥) » (٦).

٨٣٧ ـ الكليني في الكافي : عن الحسين بن محمّد ، ومحمّد بن يحيى ، عن عليّ بن محمّد بن سعد ، عن محمّد بن سالم ، عن موسى بن عبدالله بن موسى ، عن محمّد بن علي بن جعفر ، عن الرضا عليه‌السلام قال : « إنّما شفاء العين قراءة الحمد والمعوّذتين ، وآية الكرسيّ ، والبخور بالقسط والمرّ واللّبان » (٧).

__________________________

١ ـ جامع الأخبار : ١٢٨ / ٢٤٩ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٣٠٨ / ٢.

٢ ـ الدر المنثور ٨ : ١٢٣ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٣١٠ / ذيل ح ٣.

٣ ـ سورة النازعات ٧٩ : ٤٦.

٤ ـ سورة الاحقاف ٤٦ : ٣٥.

٥ ـ سورة يوسف ١٢ : ١١١.

٦ ـ طب الأئمّة عليهم‌السلام : ٩٥ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٠٩ / ٤٧٥٨ ، والبحار ٩٥ : ١١٧ / ٣.

٧ ـ الكافي ٦ : ٥٠٣ / ٣٨ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٠ / ٥٤.

٣٤٤
 &

٨٣٨ ـ ابن بابويه في الخصال : في حديث الاربعمائة عن الإمام أمير المؤمنين عليه‌السلام أنّه قال : « من قرأ ( قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ) من قبل أن تطلع الشمس إحدى عشرة مرَّة ، ومثلها ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ ) ومثلها آية الكرسي منع ماله ممّا يخاف » (١).

٨٣٩ ـ الكليني في الكافي : عن حميد بن زياد ، عن الحسين بن محمّد ، عن أحمد بن الحسن الميثميّ ، عن يعقوب بن شعيب ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : « لمّا أمر الله عزّوجلّ هذه الآيات أن يهبطن إلى الأرض تعلّقن بالعرش ، وقلن : أي ربّ إلى أين تهبطنا ، إلى أهل الخطايا والذّنوب ؟!

فأوحى الله عزّوجلّ إليهنّ : أن اهبطن ، فوعزّتي وجلالي لا يتلوكنّ أحدٌ من آل محمّد وشيعتهم في دبر ما افترضت عليه من المكتوبة في كلِّ يوم إلّا نظرت إليه بعيني المكنونة ، في كلّ يوم سبعين نظرة ، أقضي له في كلّ نظرة سبعين حاجة ، وقبلته على ما فيه من المعاصي ، وهي : اُمّ الكتاب و ( شَهِدَ اللَّـهُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ ) (٢) وآية الكرسي وآية الملك (٣) » (٤).

٨٤٠ ـ ابن بابويه في الأمالي : عن علي بن أحمد بن موسى ، عن محمّد بن أبي عبدالله الكوفي ، عن موسى بن عمران النخعيّ ، عن عمّه الحسين بن يزيد ، عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما‌السلام قال : « سمع بعض آبائي عليهم‌السلام رجلاً يقرأ اُمَّ

__________________________

١ ـ الخصال : ٦٢٢ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٣٨٢ / ٦١٤٧ ، والبحار ٩٢ : ٢٦٣ / قطعة من ح ٤ ، وورد أيضاً في تحف العقول : ١١٣.

٢ ـ سورة آل عمران ٣ : ١٨.

٣ ـ سورة آل عمران ٣ : ٢٦.

٤ ـ الكافي ٢ : ٦٢٠ / ٢ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٤٦٧ / ٨٤٦٣.

٣٤٥
 &

القرآن ، فقال : شكر وأجر ثمَّ سمعه يقرأ ( قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ) فقال : آمن وأمن ، ثمَّ سمعه يقرأ ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ ) فقال : صدَّق وغفر له ، ثمَّ سمعه يقرأ آية الكرسي ، فقال : بخ بخ ، نزلت براءة هذا من النار » (١).

٨٤١ ـ جامع الأخبار : عن الإمام جعفر بن محمّد الصادق ، عن أبيه ، عن جدّه عليهم‌السلام ، قال : « قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّ فاتحة الكتاب وآية الكرسي وآيتين من آل عمران ( شَهِدَ اللَّـهُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ) (٢) و ( قُلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ ) (٣) إلى آخرهما ، معلّقات بالعرش ما بينهن وبين الله تعالى حجاب ، فقلن : يا رب تهبطنا إلى أرضك وإلى من يعصيك ؟

فقال الله تعالى : لا يقرؤكن أحد من عبادي دبر كلّ صلاة إلّا جعلت الجنّة مثواه على ما كان فيه ، ولأسكنته حظيرة القدس ، ولأنظرنّ إليه في كلّ يوم سبعين نظرة » (٤).

٨٤٢ ـ الطبرسي في مجمع البيان : روى جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن آبائه عليهم‌السلام عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : « لمّا أراد الله عزّوجلّ أن ينزل فاتحة الكتاب وآية الكرسي و ( شَهِدَ اللَّـهُ ) و ( قُلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ ـ إلى قوله ـ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) تعلّقن بالعرش ليس بينهنَّ وبين الله حجاب ، فقلن : يا ربّ تهبطنا إلى دار الذُّنوب ، وإلى من يعصيك ، ونحن متعلّقات بالطهور والقدس ؟

__________________________

١ ـ أمالي الصدوق : ٧٠٣ / ٩٦٢ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٢ / ٢ ، وورد أيضاً في دعوات الراوندي : ١١٠ / ٢٤٥ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦١ / ٥٦.

٢ ـ سورة آل عمران ٣ : ١٨.

٣ ـ سورة آل عمران ٣ : ٢٦.

٤ ـ جامع الأخبار : ١٢٥ / ٢٤٠ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٩ / ١٨.

٣٤٦
 &

فقال سبحانه : وعزَّتي وجلالي ما من عبد قرأكنَّ في دبر كلِّ صلاة إلّا أسكنته حظيرة القدس ، على ما كان فيه ، وإلّا نظرت إليه بعيني المكنونة في كلِّ يوم سبعين نظرة ، وإلّا قضيت له في كلِّ يوم سبعين حاجة أدناها المغفرة ، وإلّا أعذته من كلِّ عدوّ ونصرته عليه ، ولا يمنعه من دخول الجنّة إلّا الموت » (١).

٨٤٣ ـ وعنه : عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : « لو يعلم الناس ما في ( لَمْ يَكُنْ ) لعطّلوا الأهل والمال وتعلّموها ، فقال رجل من خزاعة : ما فيها من الأجر يا رسول الله ؟ فقال : لا يقرأها منافق أبداً ، ولا عبد في قلبه شك في الله عزّوجلّ.

والله إنّ الملائكة المقرّبين ليقرؤونها منذ خلق الله السماوات والأرض ، لا يفترون من قراءتها ، وما من عبد يقرأها بليل ، إلّا بعث الله ملائكة يحفظونه في دينه ودنياه ، ويدعون له بالمغفرة والرحمة ، فإن قرأها نهاراً اُعطي عليها من الثواب مثل ما أضاء عليه النهار ، واظلم عليه الليل ».

فقال رجل من قيس غيلان : زدنا يا رسول الله ، من هذا الحديث فداك أبي واُمي ، فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله : « تعلّموا ( عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ ) وتعلّموا ( ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ) وتعلّموا ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ) وتعلّموا ( وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ ).

فإنّكم لو تعلمون ما فيهنّ ، لعطّلتم ما أنتم فيه وتعلّمتموهنّ ، وتقرّبتم إلى الله بهنّ ، وأنّ الله يغفر بهنّ كلّ ذنب إلّا الشرك بالله ، واعلموا أنّ ( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ

__________________________

١ ـ مجمع البيان ١ : ٤٢٦ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٦٧ / ٥٣٧٦ ، وورد أيضاً في عدّة الداعي : ٣٤١ / ١ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦١ / ٥٧.

٣٤٧
 &

الْمُلْكُ ) تجادل عن صاحبها يوم القيامة ، وتستغفر له من الذنوب » (١).

٨٤٤ ـ القطب الراوندي في لب اللباب : قال : قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : « رأيت ليلة المعراج ، لوحين في احدهما فاتحة الكتاب ، وفي الثاني جملة القرآن وتضيء منه ثلاثة أنوار ، فقلت : يا جبرئيل ما هذه الأنوار ؟ قال : نور ( قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ) ، وسورة يس ، وآية الكرسي » (٢).

__________________________

١ ـ مجمع البيان ٥ : ٥٢١ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٦٥ / ٤٩٥٢.

٢ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٤ / ٤٨١٧.

٣٤٨
 &

فضل آية الكرسي

٨٤٥ ـ محمّد بن مسعود العياشي في تفسيره : عن عبدالحميد بن فرقد ، عن جعفر بن محمّد عليهما‌السلام ، قال : « قالت الجن : إنّ لكلّ شيء ذروة ، وذروة القرآن آية الكرسي » (١).

٨٤٦ ـ وعنه : عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : « إنّ الشياطين يقولون : وذكر مثله إلّا أنّه زاد في آخره « واني لأستعين بها على صعود الدرجة » (٢).

٨٤٧ ـ ابن بابويه في عيون إخبار الرضا عليه‌السلام : بإسناده عن علي عليه‌السلام قال : « قال النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : من قرأ آية الكرسي مائة مرَّة كان كمن عَبَدَ الله طول حياته » (٣).

٨٤٨ ـ جامع الأخبار : قال : أبو جعفر الباقر عليه‌السلام : « من قرأ على أثر وضوء

__________________________

١ ـ تفسير العياشي ١ : ١٣٦ / ٤٤٩ ، وعنه في الوسائل ١١ : ٣٩٦ / صدر حديث ١٥٠٩٨ ، والمستدرك ٤ : ٣٣٧ / ٤٨٢٩ ، والبحار ٩٢ : ٢٦٧ / ١٤ ، وورد أيضاً في مجمع البيان ١ : ٣٦١ ، ودعوات الراوندي : ٢١٧ / ٥٨٦.

٢ ـ نفس المصدر ١ : ١٣٦ / ٤٥١ ، وعنه في الوسائل ١١ : ٣٩٦ / ذيل حديث ١٥٠٩٨ ، والمستدرك ٤ : ٣٣٨ / ٤٨٣٠ ، والبحار ٩٢ : ٢٦٧ / ١٥.

٣ ـ عيون أخبار الرضا عليه‌السلام ٢ : ٦٥ / ٢٨٩ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٣ / ٥.

٣٤٩
 &

( آية الكرسي ) مرّة أعطاه الله ثواب أربعين عاماً ، ورفع له أربعين درجة ، وزوّجه الله تعالى أربعين حوراء » (١).

٨٤٩ ـ وعنه : عن أبي جعفر عليه‌السلام : « من قرأ ( آية الكرسي ) وهو ساجد لم يدخل النار أبداً » (٢).

٨٥٠ ـ جعفر بن أحمد القمي في كتاب الغايات : عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ، قال لرجل : « أيّة آية أعظم ؟ » قال : الله ورسوله أعلم ، قال : فأعاد القول ، فقلت : الله ورسوله أعلم ، فأعاد فقلت : الله ورسوله أعلم ، فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : « أعظم آية ، آية الكرسي » (٣).

٨٥١ ـ القطب الراوندي في لب اللباب : وسئل صلى‌الله‌عليه‌وآله : القرآن أفضل أم التوراة ؟ فقال : « إنّ في القرآن آية ، هي أفضل من جميع كتب الله ، وهي آية الكرسي » (٤).

٨٥٢ ـ وعنه : قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ آية الكرسي مرّة ، محي اسمه من ديوان الأشقياء ، ومن قرأها ثلاث مرّات ، استغفرت له الملائكة ، ومن قرأها أربع مرّات ، شفع له الانبياء ، ومن قرأها خمس مرّات ، كتب الله اسمه في ديوان الأبرار ، واستغفرت له الحيتان في البحار ، ووقي شرّ الشيطان ، ومن قرأها سبع مرّات ، اُغلقت عنه أبواب النيران ، ومن قرأها ثماني مرّات ، فتحت له أبواب الجنان ، ومن قرأها تسع مرّات ، كفي همّ الدنيا والآخرة ، ومن قرأها عشر مرّات ، نظر الله إليه

__________________________

١ ـ جامع الأخبار : ١٢٤ / ٢٣٩ ، وعنه في المستدرك ١ : ٣٢١ / ٧٢٦.

٢ ـ نفس المصدر : ١٢٥ / ٢٤٣ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٩ / ذيل حديث ١٨.

٣ ـ كتاب الغايات : ١٨١ ( ضمن جامع الأحاديث ) وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٤ / ٤٨١٦.

٤ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٤ / ٤٨١٩.

٣٥٠
 &

بالرحمة ، ومن نظر الله إليه بالرحمة ، فلا يعذّبه » (١).

٨٥٣ ـ أبو الفتوح الرازي في تفسيره : عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال : « من قرأ آية الكرسي عقيب كلّ فريضة تولّى الله جلّ جلاله قبض روحه ، وكان كمن جاهد مع الأنبياء حتى استشهد » (٢).

٨٥٤ ـ القطب الراوندي في الدعوات : عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال لعليّ عليه‌السلام : « وعليك بقراءة آية الكرسي فإنّ في كلّ حرف منها ألف بركة وألف رحمة » (٣).

٨٥٥ ـ وعنه : عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال : « من قرأ آية الكرسي في دبر كلّ صلاة مكتوبة ، تقبّلت صلاته ، ويكون في أمان الله ، ويعصمه الله » (٤).

٨٥٦ ـ دعائم الإسلام : عن الإمام عليّ عليه‌السلام أنّه قال : « قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا علي إقرأ في دبر كلّ صلاة آية الكرسي ، فإنّه لا يحافظ عليها إلّا نبيّ ، أو صدّيق ، أو شهيد » (٥).

الإستشفاء بها :

٨٥٧ ـ محمّد بن يعقوب في الكافي : عن محمّد بن يحيى ، عن عبدالله بن جعفر ، عن السيّاري ، عن محمّد بن بكر ، عن أبي الجارود ، عن الأصبغ بن نباتة ،

__________________________

١ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٥ / ٤٨٢٣.

٢ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ١ : ٤٣٩ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٦٦ / ٥٣٧٣.

٣ ـ دعوات الراوندي : ٨٤ / ذيل حديث ٢١٤ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٥٠ / ذيل حديث ٥٣٣٩.

٤ ـ نفس المصدر : ٨٤ / ٢١٥ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٦٨ / ٥٣٧٧.

٥ ـ دعائم الإسلام ١ : ١٦٨ ، وعنه في المستدرك ٥ : ٦٨ / ٥٣٧٩.

٣٥١
 &

عن أمير المؤمنين عليه‌السلام ـ في حديث ـ أنّ رجلاً قال له : إنّ في بطني ماءً أصفر فهل من شفاء ؟ فقال : « نعم ، بلا درهم ولا دينار ولكن اكتب على بطنك آية الكرسي وتغسلها وتشربها وتجعلها ذخيرة في بطنك فتبرأ ، بإذن الله » (١).

٨٥٨ ـ وعنه : عن عدَّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن عليّ ، عن الحسن بن الجهم ، عن إبراهيم بن مهزم ، عن رجل سمع أبا الحسن عليه‌السلام يقول : « من قرأ آية الكرسيّ عند منامه لم يخف الفالج إن شاء الله ، ومن قرأها في دبر كلّ فريضة لم يضرُّه ذو حمّة » (٢).

٨٥٩ ـ ابن بابويه في الخصال : في حديث الأربعمائة ، قال أمير المؤمنين عليه‌السلام : « إذا اشتكى أحدكم عينيه فليقرأ آية الكرسي ، وليُضمر في نفسه أنّها تبرىء فإنّه يعافى إن شاء الله » (٣).

٨٦٠ ـ القطب الراوندي في الدعوات : عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، أنّه قال : « يا علي من كان في بطنه ماء أصفر ، فكتب آية الكرسي ، وشرب ذلك الماء ، يبرأ بإذن الله » (٤).

__________________________

١ ـ الكافي ٢ : ٦٢٥ / ٢١ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٣٥ / ٧٨٢٠ ، وورد أيضاً في عدّة الداعي : ٣٣٥ / ٥ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٧٢ / ٢٣.

٢ ـ الكافي ٢ : ٦٢١ / ٨ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٤٦٨ / ٨٤٦٤ ، وورد أيضاً في ثواب الأعمال : ١٣١ / ١ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٦ / ١٠.

٣ ـ الخصال : ٦١٦ / ضمن حديث الأربعمائة ، وعنه في البحار ١٠ / ٩٥ / قطعة من حديث ١ ، وورد أيضاً في عيون الحكم والمواعظ : ١٣٨ / ٣١٣١ ، ومكارم الأخلاق ٢ : ٢٠٥ / ٢٥٢٨ ، وتحف العقول : ١٠٦ ، ودعوات الراوندي : ٢١٧ / ٥٨٩.

٤ ـ دعوات الراوندي : ١٦٠ / ضمن حديث ٤٤٣ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣١١ / ٤٧٦٣ ،

٣٥٢
 &

٨٦١ ـ أبو الفتوح الرازي في تفسيره : عن جماعة من الصحابة ، أنّهم كانوا جالسين في مسجد النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ، ويذكرون فضائل القرآن ، وأنّ أيّ آية أفضل فيها ؟ قال بعضهم : آخر براءة ، وقال بعضهم : آخر بني إسرائيل ، وقال بعضهم : كهۤيعصۤ ، وقال بعضهم : طه.

قال أمير المؤمنين صلى‌الله‌عليه‌وآله : « اين أنتم عن آية الكرسي ؟ فإنّي سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : يا علي آدم سيّد البشر ، وأنا سيّد العرب ، ولا فخر ، وسلمان سيد فارس ، وصهيب سيّد الروم ، وبلال سيّد الحبشة ، وطور سيناء سيّد الجبال ، والسدرة سيّد الأشجار ، والأشهر الحرم سيّد الشهور ، والجمعة سيّد الأيّام ، والقرآن سيّد الكلام ، وسورة البقرة سيّد القرآن ، وآية الكرسي سيّد سورة البقرة ، فيها خمسون كلمة ، في كلّ كلمة بركة » (١).

دفع المكاره بها :

٨٦٢ ـ البرقي في المحاسن : عن محمّد بن علي ، عن عبدالرحمن بن أبي هاشم ، عن أبي خديجة ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : « أتى أخوان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقالا : إنّا نريد الشّام في تجارة ، فعلّمنا ما نقول ؟ فقال : نعم إذا آويتما إلى المنزل ، فصلّيا العشاء الآخرة فإذا وضع أحدكما جنبه على فراشه بعد الصلاة ، فليسبّح تسبيح فاطمة عليها‌السلام ، ثمَّ ليقرأ آية الكرسي فإنّه محفوظ من كلّ شيء حتّى يصبح.

__________________________

والبحار ٩٢ : ٢٧٢ / ٢٢ ، وورد أيضاً في من لا يحضره الفقيه ٤ : ٢٦٩ ، ومكارم الأخلاق ٢ : ٣٣٤.

١ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ١ : ٤٣٩ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٦ / ٤٨٢٥.

٣٥٣
 &

وإنَّ لصوصاً تبعوهما حتّى إذا نزلوا بعثوا غلاماً لينظر كيف حالهما ، ناما أم مستيقظين ؟ فانتهى الغلام إليهما وقد وضع أحدهما جنبه على فراشه وقرأ آية الكرسيّ وسبّح تسبيح فاطمة عليها‌السلام ، قال : فإذا عليهما حائطان مبنيّان ، فجاء الغلام فطاف بهما فكلّما دار لم ير إلّا الحائطين مبنيّين [ فرجع إلىٰ أصحابه فقال : لا والله ما رأيت إلّا حائطين مبنيّين ] (١) فقالوا له : أخزاك الله لقد كذبت بل ضعفت وجبنت ، فقاموا ونظروا فلم يجدوا إلّا حائطين ، فداروا بالحائطين فلم يسمعوا ولم يروا إنساناً ، فانصرفوا إلى منازلهم.

فلمّا كان من الغد جاؤا إليهم فقالوا : أين كنتم ؟ فقالوا : ما كنا إلّا هنا وما برحنا ، فقالوا : والله لقد جئنا وما رأينا إلّا حائطين مبنيّين ، فحدّثونا ما قصّتكم ؟ قالوا : إنّا أتينا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فسألناه أن يعلّمنا ، فعلّمنا آية الكرسي وتسبيح فاطمة عليها‌السلام ، فقلنا ، فقالوا : انطلقوا ، لا والله ما نتبعكم أبداً ، ولا يقدر عليكم لصّ أبداً بعد هذا الكلام » (٢).

٨٦٣ ـ وعنه : عن أبي عبدالله ، عن حمّاد ، عن حريز ، عن إبراهيم بن نعيم ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : « إذا دخلت مدخلاً تخافه فاقرأ هذه الآية ( رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا ) (٣) فإذا

__________________________

١ ـ أثبتناه من مكارم الأخلاق.

٢ ـ المحاسن : ٣٦٨ / ١٢٠ ، وعنه في الوسائل ١١ : ٣٩٥ / ١٥٠٩٦ ، والبحار ٩٢ : ٢٦٦ / ١١ ، والمستدرك ٥ : ٤٠ / ٥٣١٥ ، وورد أيضاً في الأمان من الأخطار : ١٣٧ ، ومكارم الأخلاق ١ : ٥٤٣ / ١٨٧٩.

٣ ـ سورة الإسراء ١٧ : ٨٠.

٣٥٤
 &

عاينت الّذي تخافه فاقرأ آية الكرسي » (١).

٨٦٤ ـ وعنه : عن العبّاس بن عامر ، عن ابن بكير ، عن زرارة ، قال : سمعت أبا جعفر عليه‌السلام يقول : « إنّ العفاريت من أولاد الأبالسة ، تتخلّل وتدخل بين محامل المؤمنين ، فتنفّر عليهم إبلهم ، فتعاهدوا ذلك بآية الكرسي » (٢).

٨٦٥ ـ وعنه : عن أبيه ، عن يونس ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال في سُمك البيت : « إذا رفع فوق ثماني أذرع صار مسكوناً ، فإذا زاد على ثمانية أذرع فليكتب على رأس الثماني آية الكرسيّ » (٣).

٨٦٦ ـ ابن بابويه في الأمالي : عن الحسين بن أحمد بن إدريس ، عن أبيه ، عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب ، عن ابن أبي عمير ، عن جعفر الأزدي ، عن عمرو بن أبي المقدام ، قال : سمعت أبا جعفر الباقر عليه‌السلام قال : « من قرأ آية الكرسي مرَّة صرف الله عنه ألف مكروه من مكروه الدنيا ، وألف مكروه من مكروه الآخرة ، أيسر مكروه الدُّنيا الفقر ، وأيسر مكروه الآخرة عذاب القبر » (٤).

٨٦٧ ـ جامع الأخبار : قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ آية الكرسي في دبر كلّ صلاة لم يمنعه دخول الجنة إلّا الموت ، ومن قرأها حين نام آمنه الله وجاره وأهل

__________________________

١ ـ المحاسن : ٣٦٧ / ١١٨ ، وعنه في الوسائل ١١ : ٣٩٤ / ١٥٠٩٤ ، والبحار ٩٢ : ٢٦٦ / ١٢.

٢ ـ المحاسن : ٣٨٠ / ١٥٩ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٧ / ١٢.

٣ ـ المحاسن : ٦٠٩ / ١١ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٧ / ١٣.

٤ ـ أمالي الصدوق : ١٥٨ / ١٥٥ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٢ / ١ ، وورد أيضاً في مجمع البيان ١ : ٣٦١ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٧ / ٤٨٢٧ ، وجامع الأخبار : ١٢٤ / ٢٣٨.

٣٥٥
 &

الدويرات حوله » (١).

٨٦٨ ـ القطب الراوندي في لب اللباب : قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : « ما قرئت هذه الآية في بيت ، إلّا هجره إبليس ثلاثين يوماً ، ولا يدخله ساحر ولا ساحرة أربعين يوماً » (٢).

٨٦٩ ـ وعنه : في الخبر : « أنّه لمّا نزلت هذه الآية ، فزع إبليس ، فأتى يثرب ، فسأل رجلاً ، هل حدث الليلة شيء ؟ قال : بلى نزلت هذه الآية » (٣).

٨٧٠ ـ وقال جعفر الصادق عليه‌السلام : « من قرأها بني عليه حائط من حديد » (٤).

٨٧١ ـ وعنه : روى سلمان ، عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ آية الكرسي يهوّن الله عليه سكرات الموت ، وما مرّت الملائكة في السماء بآية الكرسي ، إلّا صعقوا ، وما مرّوا بـ ( قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ) إلّا خرّوا سجّداً ، وما مرّوا بآخر الحشر ، إلّا جثوا على ركبهم » (٥).

٨٧٢ ـ الشيخ أبو الفتوح في تفسيره : عن جعفر بن محمّد الصادق عليه‌السلام ، عن أبيه ، عن أمير المؤمنين عليهما‌السلام ، قال : « قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لمّا نزلت آية الكرسي ، نزلت آية من كنز العرش : ما من وثن في المشرق والمغرب ، إلّا وسقط على وجهه ، فخاف إبليس وقال لقومه : حدثت في هذه الليلة حادثة عظيمة ، فالزموا مكانكم ، حتى أجوب المشارق والمغارب ، فأعرف الحادثة.

فجاب حتى أتى المدينة ، فرأى رجلاً فقال : هل حدث البارحة حادثة ؟

__________________________

١ ـ جامع الأخبار : ١٢٥ / ٢٤٢ ، وعنه في البحار ٩٢ : ٢٦٩ / ١٨.

٢ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٥ / ٤٨٢٠.

٣ و ٤ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٥ / ٤٨٢١.

٥ ـ مخطوط ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٥ / ٤٨٢٢.

٣٥٦
 &

قال : قال لنا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : نزلت عليَّ آية من كنوز العرش ، سقطت لها أصنام العالم لوجهها ، فرجع إبليس إلى أصحابه وأخبرهم بذلك. وقال :

قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لا يقرأ هذه الآية في بيت ، إلّا ولا يحوم الشيطان حوله ثلاثة أيّام ، إلى أن ذكر ثلاثين يوماً ، ولا يعمل فيه السحر أربعين يوماً ، يا علي تعلّم هذه الآية وعلّمها أولادك وجيرانك ، فإنّه لم ينزل عليَّ آية أعظم من هذا » (١).

تمَّ الكتاب والحمد لله ربّ العالمين ، ثمّ الصلاة والسلام علىٰ أشرف الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطيّبين الطاهرين.

__________________________

١ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ١ : ٤٣٩ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٥ / ٤٨٢٤.

٣٥٧
 &

Description: E:BOOKSBook-LibraryENDQUEUEOyoun-Ghorarimagesrafed.png

٣٥٨
 &



فهرس المحتويات

المقدّمة                                                                       ٥

مقدّمة الكتاب :

توقير كتاب الله العزيز                                                       ٩

آداب قراءة القرآن                                                         ١١

فضل قراءة القرآن                                                         ١٣

كيفيّة قراءة القرآن                                                         ١٨

أهل البيت عليهم‌السلام وقراءة القرآن                                           ٢٠

تعلّم القرآن وتعليمه                                                       ٢٥

قراءة القرآن في البيت                                                     ٢٩

التعوّذ من الشيطان عند قراءة القرآن                                      ٣١

فضل الإستماع للقرآن                                                    ٣٣

ما ينبغي أن يقال عند قراءة بعض الآيات                                ٣٥

ما يستحب قراءته في الفرائض والنوافل                                   ٤٢

القراءة والنظر في القرآن                                                   ٥٠

متن الكتاب :

فضل البسملة                                                             ٥٣

سورة الفاتحة (١) ـ نزلت بعد سورة المدّثّر ـ مكّيّة                         ٥٧

سورة البقرة (٢) ـ أول سورة نزلت بالمدينة ـ مدنيّة                        ٦٨

٣٥٩
 &

سورة آل عمران (٣) ـ نزلت بعد سورة الأنفال ـ مدنيّة                   ٧١

سورة النساء (٤) ـ نزلت بعد سورة الممتحنة ـ مدنيّة                      ٧٣

سورة المائدة (٥) ـ نزلت بعد سورة الفتح ـ مدنيّة                         ٧٤

سورة الأنعام (٦) ـ نزلت بعد سورة الحجر ـ مكيّة                        ٧٥

سورة الأعراف (٧) ـ نزلت بعد سورة ص ـ مكّيّة                         ٨٠

سورة الأنفال (٨) ـ نزلت بعد سورة البقرة ـ مدنيّة                        ٨٣

سورة التوبة (٩) ـ نزلت بعد سورة المائدة ـ مدنيّة                         ٨٦

سورة يونس عليه‌السلام (١٠) ـ نزلت بعد سورة الإسراء ـ مكّيّة                                               ٨٧

سورة هود عليه‌السلام (١١) ـ نزلت بعد سورة يونس عليه‌السلام ـ مكّيّة                                            ٨٩

سورة يوسف عليه‌السلام (١٢) ـ نزلت بعد سورة هود عليه‌السلام ـ مكّيّة                                           ٩١

سورة الرعد (١٣) ـ نزلت بعد سورة محمّد صلى‌الله‌عليه‌وآله ـ مدنيّة                 ٩٣

سورة إبراهيم عليه‌السلام (١٤) ـ نزلت بعد سورة نوح عليه‌السلام ـ مكّيّة                                           ٩٥

سورة الحجر (١٥) ـ نزلت بعد سورة يوسف عليه‌السلام ـ مكّية                                               ٩٧

سورة النحل (١٦) ـ نزلت بعد سورة الكهف ـ مكّيّة                     ٩٩

سورة الإسراء (١٧) ـ نزلت بعد سورة القصص ـ مكّيّة                 ١٠١

سورة الكهف (١٨) ـ نزلت بعد سورة الغاشية ـ مكّيّة                  ١٠٣

سورة مريم (١٩) ـ نزلت بعد سورة فاطر ـ مكّيّة                        ١٠٥

سورة طه (٢٠) ـ نزلت بعد سورة مريم ـ مكّيّة                          ١٠٨

سورة الأنبياء (٢١) ـ نزلت بعد سورة إبراهيم عليه‌السلام ـ مكّيّة                                             ١١٠

سورة الحج (٢٢) ـ نزلت بعد سورة النور ـ مدنيّة                       ١١٢

سورة المؤمنون (٢٣) ـ نزلت بعد سورة الأنبياء ـ مكّيّة                  ١١٤

سورة النور (٢٤) ـ نزلت بعد سورة الحشر ـ مدنيّة                      ١١٦

سورة الفرقان (٢٥) ـ نزلت بعد سورة يـٰس ـ مكّية                      ١١٨

سورة الشعراء (٢٦) ـ نزلت بعد سورة الواقعة ـ مكّيّة                   ١٢٠

سورة النمل (٢٧) ـ نزلت بعد سورة الشعراء ـ مكّية                    ١٢٢

سورة القصص (٢٨) ـ نزلت بعد النمل ـ مكّيّة                         ١٢٤

٣٦٠