الأنوار القدسيّة

الشيخ محمّد حسين الإصفهاني

الأنوار القدسيّة

المؤلف:

الشيخ محمّد حسين الإصفهاني


الموضوع : الشعر والأدب
الناشر: مؤسسة المعارف الإسلاميّة
المطبعة: عترت
الطبعة: ٢
ISBN: 964-7777-17-5
الصفحات: ١٩٠
  نسخة غير مصححة

(٧)

« لواء الحمد »

٧٩ له لواء الحمد والنصر معه

فاز بظله غدا من تبعه

٨٠ ولاية الله له على الورى

من غير حد اولا وآخرا

٨١ وكيف؟ وهو ظله الممدود

انى له الحدود والقيود؟

٨٢ كل نبى هو تحت رايته

كل ولى هو في ولايته

٨٣ وكل شئ خاضع لامره

وكل وصف هو دون قدره

٨٤ وما لسان الشعر ما اطراه ٥٢

لوح الوجود كله ثنائه

٨٥ كفاه مدحا مدح من سواه

وجل ان يدركه سواه

٨٦ ومن كتابه المجيد ظاهرة

آيات مجده الاصيل ٥٣ الباهرة ٥٤

٨٧ يعرب ٥٥ عن شؤون سر ذاته

بمحكماته وبيناته

٨٨ ام الكتاب من شؤون ذاته

وغاية الاخلاص من صفاته

٨٩ سموه يعرف بالاسراء

وكهفه ٥٦ حرز ٥٧ من البلاء

__________________

٥٢. اطراه : احسن الثناء عليه وبالغ في مدحه ، فكأنه جعله غضا.

٥٣. الاصيل : الشريف الاصل وهو صفة ل‍ « مجده ».

٥٤. الباهرة : الظاهرة والمضيئة وهى صفة ل‍ « آيات مجده ».

٥٥. يعرب : يبين وبالفارسية پرده بر مى دارد ، آشكار مى كند.

٥٦ الكهف : الملجأ ، هو كالبيت المنقور في الجبل فإذا صغر فهو الغار.

٥٧. الحرز : ما تحفظ به الاشياء من صندوق نحوه ، ما يمنع من ضياع وتلف.

٢١

(٨)

« فوز الانبياء به »

٩٠ طاطا ٥٨ كل الانبياء لطاها

ذلك عز عز ان يضاهى ٥٩

٩١ تقبلت توبة آدم الصفى

بيمنه اكرم به من خلف

٩٢ وسجدة الاملاك لا لعزته ٦٠

بل نور ياسين بدا في غرته

٩٣ به نجى نوح من الطوفان

بمرسلات اللطف والاحسان

٩٤ نجى من الريح العقيم ٦١ هود

لان لداود به الحديد

٩٥ وفاز ابراهيم بالامامة

ومنه نال هذه الكرامة

٩٦ به نجى من كل كيد وبلا

يوسف واستوى على العرش العلا

٩٧ وكان لقمان رقيق نعمته

اعطى رمزا من دقيق حكمته

٩٨ به نجاة يونس المسجون

من ظلمة البحر وبطن النون ٦٢

٩٩ حجر ٦٣ على كل نبى وولى

خلاصه الا به مما ابتلى

١٠٠ وما ابن مريم البتول الا

مبشرا من العلى الاعلى

١٠١ وآل عمران على مائدته

بل يستفيد الكل من فائدته

١٠٢ والانس والجن رجالا ونسا

على بساطه صباحا ومسا

__________________

٥٨. طاطا الراس وغيره : خفضه.

٥٩. يضاهى : يشاكل ويشابه.

٦٠. في نسخة : لا لغرته.

٦١. الريح العقيم : الريح الذى لا خير فيه.

٦٢. النون : الحوت.

٦٣. حجر أي ممنوع وحرام.

٢٢

١٠٣ فليس في الوجود الا نعمه

ولا على الاعراف ٦٤ الا خدمه

١٠٤ وليس قدر ذلك الانعام

مختفيا الا على الانعام

(٩)

« سلطانه الظافر »

١٠٥ والفتح والنصر يدوران معه

فما اعز جاره وامنعه

١٠٦ وفى اللقاء عونه الرحمن

وفى البلاء حرزه الفرقان

١٠٧ والعاديات ٦٥ خيله المغيرة

والذاريات ٦٦ جنده المثيرة

١٠٨ وبطشه ٦٧ الشديد بالاحزاب

كانه قارعة العذاب

١٠٩ زلزلة الساعة من زلزاله

وهول وم الحشر من اهواله

١١٠ ولا يهوله تكاثر العدى

وهل ترى فوق يد الله يدا

١١١ وكلما تحزبوا تحزبا

تفرقوا كأنهم ايدى سبا ٦٨

١١٢ كأنهم وهم الوف عادية

عاد واحقاف وريح عاتية

١١٣ جاثية ٦٩ من هول ذاك المطلع ٧٠

وانفطرت قلوبهم من الفزع

__________________

٦٤. الاعراف : اعالي الحجاب الذى بين الجنة والنار وهو المحل المشرف على الفريقين اهل الجنة واهل النار جميعا الميزان ، ج ٨ ، ص ١٢١.

٦٥. العاديات هي الخيل في الغزو تعدو في سبيل الله.

٦٦. الذاريات هي الرياح من ذرت الريح التراب إذا طيرته.

٦٧. البطش : الاخذ بصولة وشدة.

٦٨. تفرق القوم ايدى سبا وايادى سبا : سبا أو سبأ أبو عامة قبائل اليمن والمعنى تبددوا تبددا لا اجتماع بعده وذلك لان الله ارسل على تلك الارض السيل فاغرقها واذهب جناتها فانتزح سبأ وقومه وتبددوا في البلاد فضرب بهم المثل.

٦٩. جاثية أي جالسة على ركبتيها أو قائمة على اطراف اصابعها وبالفارسية به زانو در آمده.

٧٠. المطلع : الماتى.

٢٣

١١٤ حصونهم مثل الجبال الراسية

لكن كبيت العنكبوت واهية

١١٥ ذلت له الروم ودانت ٧١ العرب

وانخذل الفرس به ولا عجب

١١٦ واصبحت بعد حروب غاشية ٧٢

من طلقائه قريش الطاغية

١١٧ ورنة الرعد تجاه سطوته

كانه من رعبه وخيفته

١١٨ صاد قلوب العالمين بالنظر

وشق بالايمان لبة ٧٣ القمر

١١٩ وما انشقاق القمر المنير

سطوته تقضى على الاثير ٧٤

(١٠)

« تدرجه في العظمة »

١٢٠ والطور دكة ٧٥ بباب داره

والنور كل النور في مناره

١٢١ رقى الى ارقى معارج الهمم

وجاز عن ذات البروج والقلم

١٢٢ مقامه المحمود في قاف القدم

وهو مقام لا يمسه قدم

١٢٣ واشتقه من نوره رب الفلق

اين التراب منه بل اين العلق

١٢٤ الشمس كورت ٧٦ لنور بدره

والنجم يهوى لعلو قدره

١٢٥ والنبا العظيم بعض سيرته

والفجر رمز لجمال طلعته

١٢٦ والتين والزيتون فرع دوحته ٧٧

وطور سينين حريم ساحته

__________________

٧١. دانت : ذلت.

٧٢. الغاشية : المغطية والحالة وبالفارسية فراگير وفرود آينده.

٧٣. اللبة : موضع عند القلادة من الصدر ولبة العبير موضع نحره وبالفارسية سر سينه.

٧٤. الاثير : هو عند الابدمين الفلك التاسع ، فلك النار ، روح العالم.

٧٥. الدكة : ما استوى من الرمل وبالفارسية ريگستان هموار.

٧٦. كورت الشمس : جمع ضوءها ولف كما تلف العمامة وقيل : اضمحلت وذهبت.

٧٧. الدوحة : الشجرة العظيمة المتسعة.

٢٤

١٢٧ مولده في البلد الامين

اكرم به من بلد ميمون

١٢٨ بيمنه الحج إليه مفترض

كانه من قصده هو الغرض

(١١)

« الحجيج والمؤمنون »

١٢٩ والمؤمنون افلحوا بالتلبية

وفى سبيل دينه بالتضحية ٧٨

١٣٠ قاموا بامره بصدق وصفا

صفا كأنهم صفائح الصفا ٧٩

١٣١ وانشرحت صدورهم بنوره

كطارق السماء ٨٠ في ظهوره

١٣٢ قلوبهم خالصة ممتحنة

حقيقة الحق عليها بينة

١٣٣ سيقوا الى جنات ٨١ عدن زمرا ٨٢

طوبى لمن على سياقهم جرى

١٣٤ ومالك الملك بالاستقلال

حباه ٨٣ بالكوثر والانفال

١٣٥ وعصره من افضل الاعصار

ابهى ٨٤ من الشمس ضحى النهار

١٣٦ نحلته ٨٥ كالنحل في لعابها ٨٦

قد جعل الشفاء في شرابها

١٣٧ محمد له من المحامد

ما جل عن احصاء أي حامد

__________________

٧٨. التضحية : البذل والتفدى.

٧٩. صفائح الصفا : صفائح جمع صفيحة : الحجر العريض والصفا جمع صفاة : الحجر الصلد الضخم ، الصخرة.

٨٠. طارق السماء : كوكب الصبح ، الطارق : الاتى ليلا.

٨١. جنات عدن : جنات اقامة للخلود واصل ذلك من عدن البلد توطنه.

٨٢. الزمر : جمع زمرة : الجماعة ، الفوج.

٨٣. حباه كذا أو بكذا : اعطاه اياه بلا جزاء وبالفارسية هديه كرد ـ پيشكش داد.

٨٤. ابهى : احسن واجمل.

٨٥. النحلة : الدعوى ، المذهب والديانة يقال : ما نحلتك؟ أي : دينك.

٨٦. اللعاب : ما سال من الفم ، لعاب النحل : العسل.

٢٥

١٣٨ مزمل ٨٧ مدثر لا بالردا

بل بمحاسن العطاء والندى ٨٨

١٣٩ وهو شفيع الكل في القيامة

عليه تاج هذه الكرامة

١٤٠ وفصلت في الكتب المنزلة

آيات فضله العظيم المنزلة

١٤١ وليت شعرى ما تقول الشعرا؟

في مدح من مادحه رب الورى ٨٩

١٤٢ والشعر كالشعرى ٩٠ رفيع المنزلة

لكن لعظم قدره لا قدر له

١٤٣ وهذه هدية النمل الى

حظيرة القدس ٩١ وساحة العلا

__________________

٨٧. المزمل : الملفف والمدثر : المغطى بالدثار.

٨٨. الندى : الجود والفضل والخير.

٨٩. الورى : الخلق.

٩٠. الشعرى : الكوكب الذى يطلع في الجوزاء وطلوعه في شدة الحر.

٩١. حظيرة القدس : الجنة.

٢٦

(١٢)

« في صاحب خلافة الله الكبرى »

بنص الغدير

« امير المؤمنين على صلوات الله عليه »

١٤٤ عيد الغدير اعظم الاعياد

كم فيه لله من الايادي ٩٢

١٤٥ اكمل فيه دينه المبينا

ثم ارتضى الاسلام فيه دينا

١٤٦ بنعمة وهى اتم نعمة

منا على الناس به اتمه

١٤٧ بنعمة الامره والولاية

اقام للدين الحنيف راية

١٤٨ تظلل ٩٣ العرش وما سواه

والملاء الاعلى وما حواه

١٤٩ ابان للعلم بهذا العلم

ما جل ان يخطر في التوهم

١٥٠ وكيف وهو عند اهل المعرفة

يعرب عن اعظم اسم وصفة

١٥١ وهو مدار الغيب والشهود

والقطب في دائرة الوجود

__________________

٩٢. الايادي جمع لليد وجمعها الايدى واليدى واكثر استعمال الايادي بمعنى النعم.

٩٣. أي تلقى الولاية ظلها على العرش وما سواه فالضمير في « تظلل » راجع الى الامرة والولاية.

٢٧

١٥٢ أبو العقول والنفوس الكاملة

والمثل الاعلى لمن لا مثل له

١٥٣ وانه لكعبة التوحيد

قبلة كل عارف وحيد

١٥٤ لروحه المقدس المنيع ٩٤

ولاية التكوين والتشريع

١٥٥ اكرم بها ولاية لمن اتى

في فضله الظاهر نص هل اتى ٩٥

١٥٦ وهو ولى الامر بالنص الجلى

وعنده علم الكتاب المنزل

١٥٧ طار بفضله حديث الطائر

الى سنام العرش ٩٦ والدوائر

١٥٨ ولا اباهى بحديث المنزلة

فانه دون مقام هو له

(١٣)

« سر واقعة الغدير »

١٥٩ وما اتى الى النبي الامي

كما اتاه في غدير خم

١٦٠ من آية ٩٧ في غاية التشديد

حاوية للوعد والوعيد

١٦١ آمره بنصب من لولاه

ما بلغ المبدا منتهاه

١٦٢ فاوقف القوم عن المسير

في شدة الرمضاء ٩٨ والهجير ٩٩

__________________

٩٤. المنيع : العزيز الشديد الذى لا يقدر عليه.

٩٥. قال في مجمع البيان ج ٥ ، ص ٤٠٤ : قد روى الخاص والعالم ان الايات من هده السورة سورة هل اتى وهى قوله : ان الابرار يشربون الى قوله : « وكان سعيكم مشكورا » نزلت في على وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وجارية لهم تسمى فضة وهو المروى عن ابن عباس ومجاهد وابى صالح.

٩٦. سنام العرش : اعلى العرش وفوق العرش.

٩٧. وهى آية ٦٧ من سورة المائدة : يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين.

٩٨. الرمضاء : شدة الحر ، الارض الحامية من شدة حر الشمس.

٩٩. الهجير : شدة الحر.

٢٨

١٦٣ واتخذوا من الحدوج ١٠٠ منبرا

فقام بالتبليغ سيد الورى

١٦٤ لما رقى نبينا الحدوجا

ثنى به الى السما العروجا

١٦٥ ومذ تلاه الصنو ١٠١ راقيا بها

اشرقت الارض بنور ربها ١٠٢

١٦٦ فاجتمع البحران في الغدير

واقترن السعدان ١٠٣ في الاثير

١٦٧ واتصل القوسان في الوجود

من مبدء الغيب الى الشهود

١٦٨ فيه تجلت لالى الكمال

مراتب الجلال والجمال

١٦٩ ثم ابتدى بخطبة فصيحة

بليغة بالغ في النصيحة

١٧٠ ابان في خطبته المفصلة

ما لعلى من عظيم المنزلة

١٧١ وقال للناس ألست اولى

بالمؤمنين كالعلي الاعلى

١٧٢ قالوا : بلى والغدر في الفؤاد

مكتمن كالنار في الرماد

١٧٣ فقال والوصى في يمناه :

من كنت ١٠٤ مولاه فذا مولاه

١٧٤ فالمرتضى العلى قدرا وسمه

مولاهم بكل معنى الكلمة

١٧٥ والنظم والترتيب في القول يفى

بكونه احق بالتصرف

١٧٦ بل هو اقصى رتب الولاية

ليس لها حد ولانهاية

١٧٧ فانه مجلى صفات الباري

في موضع الايراد والاصدار

__________________

١٠٠. الحدوج : جمع الحدج : ما تركب فيه النساء على البعير كالهودج وبالفارسية كجاوه.

١٠١. الصنو : إذا خرجت نخلتان أو اكثر من اصل واحد فكل واحدة منها هي صنو أو صنو والمراد من الصنو هنا الامام على بن ابى طالب عليه السلام كما ورد هذا المعنى في الحديث عن النبي « ص » وفي دعاء الندبة نقلا عن النبي « ص » : انا وعلى من شجرة واحدة وسائر الناس من شجر شتى.

١٠٢. الضمير من « ربها » راجع الى الارض.

١٠٣. السعدان : تثنية السعد والجمع السعود وهى كواكب عشرة يقال لكل واحد منها سعد.

١٠٤. قد ذكر العلامة الاميني رحمه الله رواة هذا الحديث والعناية بهذا الحديث واهمية الغذير في التاريخ وسائر المباحث المربوطة بهذا الحديث وهذه الواقعة في المجلد الاول من « الغدير ».

٢٩

١٧٨ ونشأة التكوين والابداع

منقادة لامره المطاع

١٧٩ والقلم الاعلى ولوح الحكمة

ام الكتاب وابو الائمة

(١٤)

« مرتبته الجلالية والجمالية »

١٨٠ بل هو اصل الكتب المنزلة

فانه نقطة باء البسملة

١٨١ مصباح نور الاحدى الذات

معلم الاسماء والصفات

١٨٢ في كفه الكافي مفاتيح الظفر

لا بل مقاليد القضاء والقدر

١٨٣ في يده زمام فيض الازل

إذ يده العليا يد الله العلى

١٨٤ وعينه انسان ١٠٥ عين المعرفة

بل هي عين الله في كل صفة

١٨٥ والسر عند سمعه علانية

إذ هو لا تخفى عليه خافية

١٨٦ وقبله في قالب الوجود

حياة كل ممكن موجود

١٨٧ ونسخة اللاهوت وجهه الحسن

لو رام ١٠٦ لقياه ١٠٧ الكليم قيل لن

١٨٨ غرته الغراء في الضياء

جلت عن التشبيه بالبيضاء

١٨٩ وكيف وهو فالق الاصباح

في افق الارواح والاشباح

١٩٠ لسانه الناطق بالمعارف

لسان غيب الله عند العارف

١٩١ كلامه يعرب عن مقامه

له التجلى التام في كلامه

١٩٢ وفيه من جوامع الحكمة ما

تقاصرت عنه عقول الحكما

__________________

١٠٥. انسان العين : ما يرى في سوادها أو هو سوادها وبالفارسية مردمك ديده ـ سياهه چشم.

١٠٦. رام : اراد ان كان اجوفا واويا واقام وثبت ان كان اجوفا يائيا

١٠٧. اللقيا : الاسم من اللقاء.

٣٠

١٩٣ وفيه من لطائف اللباب

ما لا يناله اولو الالباب

١٩٤ والقدم الثابت منه في اللقا

كنقطة المركز عند الملتقى

(١٥)

« كسره الاصنام »

١٩٥ كفاه فخرا انه قد ارتقى

خير محل واجل مرتقى

١٩٦ ذاك محل وضع الله يده

حتى احس ١٠٨ البرد مما برده

١٩٧ علا على كتف النبي فانتهى

الى جوار من إليه المنتهى

١٩٨ فبان في الكعبة سر وبدا

نور على نور بحيث اتحدا

١٩٩ ومذ تجلى مشرقا نور الهدى

خرت ١٠٩ له الاصنام طرا سجدا

٢٠٠ وفى اسمه كنز النجاح والفرج

حدث بما شئت هنا ولا حرج

٢٠١ سماه باسمه العلى الاعلى

تكرما منه له وفضلا

٢٠٢ اسم سما في عالم الاسماء

كالبدر في كواكب السماء

٢٠٣ اسم به يستدفع البلاء

وان يكن ابرمه القضاء

__________________

١٠٨. قد يكون الكشف أي الاطلاع على ما وراء الحجاب من المعاني الغيبية والامور الحقيقية وجودا أو شهودا على سبيل الملامسة وهى بالاتصال بين النورين أو بين الجسدين المثاليين كما نقل عبد الرحمن بن عوف عن عائشة قالت : قال رسول الله : رايت ربى تبارك وتعالى ليلة المعراج في احسن صورة فقال : بم يختصم الملا الاعلى يا محمد؟ قلت : انت اعلم أي رب مرتين قال : فوضع الله تعالى كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديى فعلمت ما في السماوات وما في الارض ثم هذه الاية « وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السماوات والارض وليكون من الموقنين جامع الاسرار للسيد حيدر الاملي ص ٤٦٢.

١٠٩. خرت : سقطت من علو الى اسفل.

٣١

٢٠٤ اسم به اورقت الاشجار

اسم به اينعت ١١٠ الثمار

٢٠٥ وقامت السبع العلا بلا عمد

باسم على فهو خير معتمد

٢٠٦ اسم به استدارت الافلاك

اسم به استجارت الاملاك

٢٠٧ اسم منير لرواق العظمة

به سرادقاتها منتظمة

٢٠٨ اسم به آدم نال الصفوة

من ربه ونال منه عفوه

٢٠٩ وباسمه نوح نجا من الغرق

وفلكه جرى على خير نسق

٢١٠ وباسمه نال الخليل الخلة

شرفه الله بتلك الحلة

٢١١ ونال منه البرد والسلامة

بل منه نال منصب الامامة

٢١٢ وباسمه موسى غدا كليما

ونال منه منزلا كريما

٢١٣ بيمنه افاق ١١١ لما صعقا ١١٢

من التجلى حين حاول اللقا

٢١٤ وباسمه سما المسيح ذو العلا

الى السماء آمنا من البلا

٢١٥ وباسمه استغاث سيد الورى

حين الذى جرى عليه ما جرى

٢١٦ وباسمه كل نبى وولى

نجى من الشر الذى به ابتلى

(١٦)

« صولته وبطشه »

٢١٧ وسيفه المبيد ١١٣ للكفار

آية قهر الواحد القهار

__________________

١١٠. اينعت الثمار : ادركت وطابت وحان قطافها.

١١١. افاق : صحا ، انتبه ، رجعت إليه الصحة ، استيقظ.

١١٢. صعق : غشى عليه الالف في « صعقا » اطلاقي في آخر المصراع.

١١٣. المبيد : المهلك.

٣٢

٢١٨ وبطشه هو العذاب الاكبر

وكادت الارض به تدمر ١١٤

٢١٩ سل خندقا وخيبرا وبدرا

فانها بما اقول ادرى

٢٢٠ سل احدا ففيه بالنص الجلى

نادى الامين لا فتى الا على ١١٥

٢٢١ لله در ضربة افضل من

عبادة الجميع من انس وجن

٢٢٢ يا ضربة قاضية على العدى

نفسي وامى وابى لك الفدا

٢٢٣ وكم لذلك الرهيف ١١٦ المنتضى ١١٧

من ضربة تكاد تسبق القضا

٢٢٤ وكم وكم بعضبه ١١٨ قد ١١٩ وقط ١٢٠

لا مثله صاعقة العذاب قط

٢٢٥ ومكرماته بحيث لا تعد

وهل لظل الاحد الواحد حد

(١٧)

« عيد الغدير »

٢٢٦ بشرى لمن يرى الغدير عيدا

له الهنا عاش به سعيدا

٢٢٧ يوم به تحيى قلوب الشيعة

فالله قد احيى به الشريعة

٢٢٨ جدد فيه العهد والميثاق

فضائت الانفس والافاق

__________________

١١٤. تدمر : تهلك.

١١٥. نقل الخوارزمي في المناقب ص ١٠٤ عن محمد بن اسحاق بن يسار قال : هاجت ريح في يوم الاحد فسمع مناد يقول : لا سيف الا ذو الفقار ولا فتى الا على. وفى هذه الواقعة اخبار كثيرة بالفاظ مختلفة. الغدير ، ج ٢ ، ص ٥٩ الى ص ٦١.

١١٦. الرهيف : السيف المرقق الحد وبالفارسية شمشير بران ونازك

١١٧. المنتضى : المستل من غمده وبالفارسية شمشير آخته وبر كشيده از نيام.

١١٨. العضب : السيف القاطع.

١١٩. قد : قطع مستاصلا ، شق ، قطع طولا.

١٢٠. قط : قطع عرضا.

٣٣

٢٢٩ يوم على العرش استوى رب العلا

فاهتزت السبع العلا تهللا ١٢١

٢٣٠ يوم ترى فيه الكرام البررة

وجوهها ضاحكة مستبشرة

٢٣١ يوم على رغم اللئام الفجرة

ترى وجوهها عليها غبرة ١٢٢

(١٨)

« الغدر والختل »

٢٣٢ ما اسعد الغدير لولا الغدر

لكن باهله يحيق ١٢٣ المكر

٢٣٣ فحينما غاب النبي المصطفى

بدت حسيكة ١٢٤ النفاق والجفا

٢٣٤ فانقلبوا بمقتضى الكتاب ١٢٥

بعد نبيهم على الاعقاب

٢٣٥ ما راقبوا الذمام ١٢٦ في نبيهم

واغتصبوا الامرة من وليهم

٢٣٦ وما ازالهم عن الحق الجلى

الا اتباع الحق فيهم من على

٢٣٧ وهو شديد باسه والحق مر ١٢٧

فانهزم الجمع وولوا الدبر

٢٣٨ صدوا وسدوا باب علم الهادى

بفتح باب بيعة الاوغاد ١٢٨

٢٣٩ ما كان في ناديهم ١٢٩ السقيفة

اعظم منكرا من الخليفة

__________________

١٢١. تهللا : تلالوأ.

١٢٢. الغبرة : الغبار.

١٢٣. يحيق : يحيط وينزل.

١٢٤. الحسيكة : العداوة والحقد.

١٢٥. قال الله تبارك وتعالى : وما مخمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفان مات أو قتل انقلبتم على اعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزى الله الشاكرين آل عمران ـ ١٤٤.

١٢٦. الذمام : الحرمة والحق.

١٢٧. المر : ضد الحلو وبالفارسية تلخ.

١٢٨. الاوغاد : جمع الوغد : الضعيف العقل ، الاحمق.

١٢٩. النادى : مجلس القوم ما داموا مجتمعين فيه.

٣٤

٢٤٠ أعن على تدفع الخلافة

ويقتدى بابن ابى قحافة

٢٤١ وكيف يستحقها ابن حنتمة

أو ابن عفان رئيس الظلمة

٢٤٢ أيستباح منبر النبوة

ويحرم المخصوص بالاخوة

٢٤٣ أيملك المحراب عباد الوثن

وحلس ١٣٠ بيته الامام المؤتمن

٢٤٤ كيف يقاد قائد الاسلام

لبيعة الارذل في الانام

٢٤٥ أيسلب اللواء من فخر لوى ١٣١

يحمله رذيل تيم وعدى

٢٤٦ أتصرف الزعامة الكبرى الى

من لا ينال العهد من رب العلا

٢٤٧ يا ويلهم قد هدموا قصرا سما

بالشرف الاقصى الى هام ١٣٢ السما

٢٤٨ فخر من عليا قريش ماجد ١٣٣

من لا يحاذي كعبة الا ماجد

٢٤٩ وابتز ١٣٤ من راس الفخار تاجه

فما ترى من بعده نتاجه

٢٥٠ منهم جرى من بعد كل ما جرى

فان كل الصيد في جوف الفرى ١٣٥

٢٥١ قد خفضوا مقامه الرفيعا

وحقه ما بينهم اضيعا

٢٥٢ تداولوه بينهم يدا بيد

عليهم اللعن الى مدى الابد

__________________

١٣٠. الحلس والحلس : ما يبسط في البيت على الارض تحت حر الثياب والمتاع وبالفارسية گليم وپلاس كه در زير فرش افكنند فلان حلس بيته كناية عن انزوائه وعدم خروجه من بيته.

١٣١. لوى بن غالب من اجداد النبي « ص » وتيم وعدى قبيلتان من العرب.

١٣٢. الهام : جمع الهامة : رأس كل شئ.

١٣٣. ماجد فاعل لخر و« من » بدل منه.

١٣٤. ابتز : استلب قهرا وبالفارسية ربوده شد.

١٣٥. الفرا : حمار الوحش. وهذا مثل واصل المثل ان ثلاثة رجال خرجوا يصطادون فاصطاد احدهم ارنبا والاخر ظبيا والثالث حمار وحش فاستبشر الاولان وتطاولا فقال الثالث كل الصيد في جوف الفرا أي : انه اعظم الصيد فمن ظفر به اغناه عن كل صيد. المنجد « فرائد الادب »

٣٥

(١٩)

« في مولد الصديقة الطاهرة سيدة النساء »

« فاطمة سلام الله عليها »

٢٥٣ جوهرة القدس من الكنز الخفى

بدت فابدت عاليات الاحرف

٢٥٤ وقد تجلى من سماء العظمة

من عالم الاسماء اسمى كلمة

٢٥٥ بل هي ام الكلمات المحكمة

في غيب ذاتها نكات مبهمة

٢٥٦ ام ائمة العقول الغربل

ام ابيها وهو علة العلل

٢٥٧ روح النبي في عظيم المنزلة

وفى الكفاء كفو ١٣٦ من لا كفو له

٢٥٨ تمثلت رقيقة الوجود

لطيفة جلت عن الشهود

٢٥٩ تطورت في افضل الاطوار

نتيجة الادوار والاكوار ١٣٧

__________________

١٣٦. عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : لولا على لم يكن لفاطمة كفؤ المحجة البيضاء ، ج ٤ ، ص ٢١٠.

١٣٧. الاكوار : الادوار جمع الكور : الكور من العمامة أو من كل شئ.

٣٦

٢٦٠ تصورت حقيقة الكمال

بصورة بديعة الجمال

٢٦١ فانها الحوراء في النزول

وفى الصعود محور العقول

٢٦٢ يمثل الوجوب في الامكان

عيانها ١٣٨ باحسن البيان

٢٦٣ فانها قطب رحى ١٣٩ الوجود

في قوسى النزول والصعود

٢٦٤ وليس في محيط تلك الدائرة

مدارها الاعظم الا الطاهرة

٢٦٥ مصونة عن كل رسم وسمة

مرموزة في الصحف المكرمة

٢٦٦ صديقة لا مثلها صديقة

تفرغ ١٤٠ بالصدق عن الحقيقة

٢٦٧ بدا بذلك الوجود الزاهر

سر ظهور الحق في المظاهر

٢٦٨ هي البتول الطهر والعذراء

كمريم الطهر ولا سواء

٢٦٩ فانها سيدة النساء

ومريم الكبرى بلا خفاء

٢٧٠ وحبها من الصفات العالية

عليه دارت القرون الخالية

٢٧١ تبتلت ١٤١ عن دنس الطبيعة

فيالها من رتبة رفيعة

٢٧٢ مرفوعة الهمة والعزيمة

عن نشأة الزخارف الذميمة

٢٧٣ في افق المجد هي الزهراء

للشمس من زهرتها الضياء

٢٧٤ بل هي نور عالم الانوار

ومطلع الشموس والاقمار

٢٧٥ رضيعة الوحى من الجليل

حليفة ١٤٢ لمحكم التنزيل

__________________

١٣٨. عيانها فاعل ليمثل.

١٣٩. الرحى : الطاحون وبالفارسية سنگ آسيا والقطب حديدة في الطبق الاسفل من الرحى يدور عليها الطبق الاعلى وقطب رحى الوجود أي مدار الوجود.

١٤٠. تفرغ ... أي : اتمت واكملت بالصدق الحقيقة.

١٤١. تبتلت : انقطعت.

١٤٢. في نسخة : حليفة المحكم والتنزيل.

٣٧

٢٧٦ مفطومة ١٤٣ من زلل الاهواء

معصومة عن وصمة ١٤٤ الاخطاء

٢٧٧ معربة بالستر والحياء

عن غيب ذات بارئ الاشياء

٢٧٨ راضية بكل ما قضى القضا

بما يضيق عنه واسع الفضا

٢٧٩ زكية من وصمة القيود

فهى غنية عن الحدود

٢٨٠ يا قبللة الارواح والعقول

وكعبة الشهود والوصول

٢٨١ من بقدومها تشرفت منى

ومن بها تدرك غاية المنى

 (٢٠)

« بابها وجحابها »

٢٨٢ وبابها الرفيع باب الرحمة

ومستجار كل ذى ملمة

٢٨٣ وما الحطيم ١٤٥ عند باب فاطمة

بنورها تطفأ نار الحاطمة ١٤٦

٢٨٤ وبيتها المعمور كعبة السما

اضحى ١٤٧ ثراه للثريا ملثما

٢٨٥ وخدرها ١٤٨ السامى ١٤٩ رواق العظمة

وهو مطاف الكعبة المعظمة

٢٨٦ حجابها مثل حجاب الباري

بارقة تذهب بالابصار

٢٨٧ تمثل الواجب في حجابها

فكيف بالاشراق من قبابها

__________________

١٤٣. مفطومة أي مفصولة ومقطوعة.

١٤٤. الوصمة : العيب والعار.

١٤٥. الحطيم : جدار حجر الكعبة وقيل ما بين الركن وزمزم والمقام.

١٤٦. الحاطمة : اسم لجهنم والحطمة : النار الشديدة.

١٤٧. اضحى بمعنى صار والملثم محل التقبيل أي : صار ترابه محل تقبيل للثريا.

١٤٨. الخدر : ستر يمد للجارية في ناحية البيت ، كل ما تتوارى به وبالفارسية سراپرده.

١٤٩. السامى : العالي والمرتفع.

٣٨

(٢١)

« انوارها المشرقة »

٢٨٨ يا درة العصمة والولاية

من صدف الحكمة والعناية

٢٨٩ ما الكوكب الدرى في السماء

من ضوء تلك الدرة البيضاء

٢٩٠ والنير الاعظم منها كالسها ١٥٠

كيف ولاحد لها ومنتهى

٢٩١ اشرقت العوالم العلوية

بنور تلك الدرة البهية

٢٩٢ يا دوحة جازت سنام ١٥١ الفلك

بل جاوز السدرة فرعها الزكي

٢٩٣ يا دوحة اغصانها تدلت ١٥٢

بموضع فيه العقول ضلت

٢٩٤ دنت الى مقام أو ادنى فلا

تبتغ ١٥٢ من ذلك اعلى مثلا

 (٢٢)

« الشجرة الطيبة وثمارها »

٢٩٥ ما شجر الطور واين الشجرة

من دوحة المجد الاثيل ١٥٤ المثمرة

٢٩٦ وانما السدرة والزيتونة

عنوان تلك الدوحة الميمونة

٢٩٧ اثمارها الغر ١٥٥ مجالي الذات

مظاهر الاسماء والصفات

__________________

١٥٠. السهى : كوكب خفى والناس يمتحنون به ابصارهم.

١٥١. السنام : اعلى الشئ ، الركن ، معظم كل شئ ، حدبة في ظهر البعير.

١٥٢. تدلت : قربت ، تعلقت واسترسلت ، نزلت.

١٥٣. لا تبتغ : لا تطلب.

١٥٤. الاثيل : ذو الاصالة والشرف.

١٥٥. الغر : جمع الاغر : الحسن ، الابيض من كل شئ.

٣٩

٢٩٨ مبادئ الحياة في البداية

ومنتهى الغايات في النهاية

٢٩٩ اثمارها عزائم القرآن

في صفحات مصحف الامكان

٣٠٠ اثمارها منابت للمعرفة

من جنة الذات غدت مقتطفة

 (٢٣)

« تهنئة سيد الرسل بها »

٣٠١ لك الهنا يا سيد الوجود

في نشئات الغيب والشهود

٣٠٢ بمن تعالى شانها عن مثل

كيف ولا تكرار في التجلى

٣٠٣ لا يتثنى هيكل التوحيد

فكيف بالنظير والنديد ١٥٦

٣٠٤ وملتقى القوسين نقطة فلا

ترى لها ثانية أو بدلا

٣٠٥ وحيدة في مجدها القديم

فريدة في احسن التقويم

٣٠٦ بشراك يا ابا العقول العشرة

بالبضعة الطاهرة المطهرة

٣٠٧ مهجة ١٥٧ قلب عالم الامكان

وبهجة الفردوس والجنان

٣٠٨ غرتها الغراء مصباح الهدى

يعرف حسن المنتهى بالمبتدا

٣٠٩ وفى محياها ١٥٨ بعين الاوليا

عينان من ماء الحياة والحيا

٣١٠ بل وجهها الكريم وجه الباري

وقبلة العارف بالاسرار

__________________

١٥٦. النديد بمعنى النظير.

١٥٧. المجهة : الدم أو دم القلب ، الروح ومهجة كل شئ احسنه وخالصه.

١٥٨. المحيا : الوجه قيل سمى بذلك لانه يخص بالذكر عند التسليم.

٤٠