ديوان الشيخ محسن أبو الحبّ ( الكبير )

الشيخ محسن أبو الحبّ

ديوان الشيخ محسن أبو الحبّ ( الكبير )

المؤلف:

الشيخ محسن أبو الحبّ


المحقق: جليل كريم أبو الحبّ
الموضوع : الشعر والأدب
الناشر: بيت العلم للنابهين
الطبعة: ١
الصفحات: ٢٠٦
  نسخة غير مصححة

٢٣ ـ وإحصدي من على البسيطة حتى

لا أرى الدهر فوقها إنسانا

٢٤ ـ أي وربي من بعد آل علي

أحدا أختشي عليه الزمانا

٢٥ ـ فتعالوا يا قوم نبكي عليهم

فعلى مثلهم يحق بكانا

٢٦ ـ أحقيق يا قوم آل رسول

ألله يلقون ذلة وهوانا

٢٧ ـ أحقيق يا قوم أن حسينا

يشتكي من عبيده الخذلانا

٢٨ ـ أحقيق يا قوم إن العوادي

تخذت فوق صدره ميدانا

٢٩ ـ ونساء يأبى لها ألله إلا

عفة دون خلقه أن تصانا

٣٠ ـ صافحتها أيدي الحوادث حتى

أبرزتها تصافح البلدانا

٣١ ـ بينها في الوثاق يسحب جهرا

ملك ألأرض والسماء مهانا

التعليقات :

القصيدة ليست كاملة :

٩ ـ في نسخة : تزداد (الناشر).

١٧ ـ المرانا : الرماح الصلبة اللدنة.

١٨ ـ يحبرون : ينعون.

(٧٦)

السن تؤلم

من الوافر :

قال في سن كان يؤلمه فقلعها :

١ ـ ولي سن يؤلمني كثيرا

ويذهب لذة المأكول عني

٢ ـ ففارقني فصرت قرير عين

فلا أتأسفن فراق سني

التعليقات :

هذان البيتان : أملاهما علي شفاها ثم كتبهما السيد قاسم الخطيب ، خطيب الهندية ، ونحن في مقهى ألأدباء بكربلاء.

١٦١

(٧٧)

له في الناس شأن

من الوافر ألأول :

أنشأها في مدح إبني السيد كاظم الرشتي الحائري ويرثي أباهما :

١ ـ قصير عن مديحكما لساني

قليل في ثنائكا بياني

٢ ـ ولو أني ملأت ألأرض نظما

بمدحكم ونثرا ما كفاني

٣ ـ إذا كان المعز هوى خضوعا

لعزكما لما مدح إبن هاني

٤ ـ أليس له من المثنى عليه

لسان الوحي في السبع المثاني

٥ ـ اليس له على العلياء دين

نعم هو كان للعلياء ثان

٦ ـ أرى فوق السماء محلا

يلوح كما يلوح الفرقدان

٧ ـ ترى ألأبصار شاخصة إليه

وما هو من روامقها بدان

٨ ـ ولا عجب إذا جاريتماه

بما وكفت بعارضها يدان

٩ ـ تمنى الشمس لثم ثراك شوقا

وكم قعدت بصاحبها ألأماني

١٠ ـ لفازت فيه طائفة وأخرى

على جرف من الهلكات دان

١١ ـ ألا يا قبره إن شئت فإفخر

به شرفا على غرف الجنان

١٢ ـ ألا بأبي وأمي أنت فرد

حفيت ولم تدع في الناس ثاني

١٣ ـ مضيت ولم تكن تمضي إلى ان

رأيت بنيك أولى بالمكان

١٤ ـ فرحت ولم ترح إلا شهيدا

لما لاقيت من عصب الشنان

١٥ ـ رآك الله للخيرات أهلا

فكنت ونيلها فرسي رهان

١٦ ـ لئن سن الكرام البذل قدما

فسنتك الحياة لكل فان

١٧ ـ ليهنك في إبنك المحروس عرس

له في الناس شأن أي شأن

١٨ ـ أفاض على جميع الناس بشرا

نسوا فيه أعاجيب الزمان

١٩ ـ وعادت كل جامدة سرورا

تميس كأنها أغصان بان

٢٠ ـ وأعجب ما رأينا فيه أنا

سمعنا الحور تضحك في الجنان

٢١ ـ تطالع من ميامنها إشتياقا

إلى ما نحن فيه من التهاني

٢٢ ـ وما للحور لم تطرب وبدر

الهدى والشمس عادا في إقتران

٢٣ ـ ألا ذهب الوفاء بكل حي

سوى ما في سليمان الزمان

٢٤ ـ فتى أحيا الوفاء وكان قبلا

عفت منه المرابع والمثاني

٢٥ ـ فها كل الورى تثني عليه

بما أسداه من إنس وجان

١٦٢

التعليقات :

في رثاء كاظم الرشتي وبنفس الوقت تهنئة بزواج إبنه احمد الرشتي.

١ ـ المخاطب هما أحمد الرشتي وحسن الرشتي أولاد كاظم الرشتي

(٧٨)

أخوة الرفض

من الطويل الثاني :

إعترض عليه بعض النواصب في هذه ألأبيات قائلا :

١ ـ تعالوا إلينا إخوة الرفض إن يكن

لكم شرعة ألإنصاف دينوا كديننا

٢ ـ مدحنا عليا فوق ما تمدحونه

وسببتم أصحاب أحمد دوننا

٣ ـ وقلتم بأن الحق ما تدعونه

ألا لعن الرحمن منا أضلنا

فإقترح علي بعض إخوانه بالجواب عنه في طريق النجف قاصدا زيارة الغدير ١٢٩٩ هـ فأخذ فيها حالا حتى أتمها إيابا فجاء بشيء عجيب وأمر غريب قال :

١ ـ دعوتم إلى ألإنصاف ويل أمهاتكم

وإن أخا ألإنصاف من كان مثلنا

٢ ـ أمرنا جميعا أن نحب محمدا

وأبناءه من شط منهم ومن دنا

٣ ـ ومدحكم هادي ألأنام وصيه

نفاق وكلن القول في ذاك بينا

٤ ـ ونحن لعنا من لعنا تقربا

إلى ربنا إذ حارب القوم ربنا

٥ ـ فإن كنتم لا تعلموا فتصفحوا

الصحايف تخبركم خفيا ومعلنا

٦ ـ ألم يحرقوا بيت الزكية فاطم

ألم يسقطوها لا ويح نفسي محسنا

٧ ـ ألم يسحبوا خير البرية بعلها

ليخضع فيهم للدني ويذعنا

٨ ـ فما كان أعماكم عن الرشد أعينا

وأخرسكم عن منطق الحق ألسنا

٩ ـ دعوا كل شيء وأذكروا موقفا له

بخم وما قد قال فيه وأعلنا

١٠ ـ ومن قام من بين ألألوف مبخبخا

وكان لعمري غير ما قال مبطنا

١١ ـ مدينة علم ألله طه وبابها

علي وهذا واضح فيه نعتنا

١٢ ـ خلفت فيكم عترتي فتمسكوا

بهم وكتاب ألله عن غيرهم غنى

١٣ ـ ولو شئت أن أحصي مناقب حيدر

ملأت السما وألأرض منهن مشحنا

١٤ ـ ولم أحص منها عشر معشار عشرها

ولا كل منطيق يعد فمن أنا

١٦٣

١٥ ـ ولم سد أبواب الصحابة كلهم

سوى بابه فأنظر بذلك ممعنا

١٦ ـ ألا لا كفاك ألله بادرة الردى

إذا أنت أنكرت الحديث المعنعنا

١٧ ـ كفاك كتاب ألله والمدح كله

هناك فمن يأخذه يأخذه من هنا

١٨ ـ علي أخ للمصطفى غير أنه

وصي له إستشعر الرشد مذعنا

١٩ ـ كهارون من موسى وناهيك رفعة

وشمعون من عيسى وما كان أحسنا

٢٠ ـ أقتل علي فيكم كان هينا

وقتل حسين ويل من ذلكم جنا

٢١ ـ وقاتل هذا عندكم غير كافر

وقاتل هذا فيكم عد محسنا

٢٢ ـ فدينكم كالعنكبوت ونسجها

فما كان أوهاها بيوتا وأوهنا

٢٣ ـ وذكركم ألله ما تصنعونه

وبالدف رب البيت يعبد والغنا

٢٤ ـ إذا فزتم طوبى لكم وربحتم

وخبتم كما خاب الأوائل قبلنا

٢٥ ـ وخاب جميع ألأنبياء وضيعوا

حياتهم بالجوع والخوف والعنا

٢٦ ـ وقلتم رسول الله مات ولم يدع

وصيا وبالإجماع ندفع خصمنا

٢٧ ـ شغفنا بآل المصطفى وشغفتم

بأعدائهم يا رب فالعن أضلنا

٢٨ ـ نحبهم والمرء مع من أحبه

فشأنكم يوم المعاد وشأننا

٢٩ ـ وكلكم يدري ولكن قلوبكم

أصاب بها الشيطان كنا ومكمنا

٣٠ ـ لقد شرك الشيطان في أمهاتكم

فلا غرو إن حاربتمونا وحزبنا

٣١ ـ أئمتنا قدما ظلمتم فأنتم

تهابون بعد اليوم أوقبل ظلمنا

٣٢ ـ وما لكم لا تظلمون وكلكم

على الظلم والعدوان اسس أو بنى

٣٣ ـ سببتم عليا واليهود محمدا

فأنتم يهود بالحقيقة عندنا

٣٤ ـ بسبكم خير الورى علم الهدى

سببتم رسول ألله يا عصب الخنا

٣٥ ـ نسيتم على اعلى المنابر سبه

جهارا إلى أن صار في الناس ديدنا

٣٦ ـ ثمانين عاما لا تملون سبه

كأن لم يكن والحكم لله مؤمنا

٣٧ ـ مدحتم عليا ويلكم كيف مدحكم

عليا وقد أورثتم قلبه العنا

٣٨ ـ ألم تنصروا أعداءه في مواطن

ثلاث له في كلها الحمد والثنا

٣٩ ـ ألم تدهموه بابن ملجم ليلة

بها راح جبريل يصرخ معلنا

٤٠ ـ أكان من ألإنصاف حب محمد

وبغض بنيه أطيب الناس معدنا

٤١ ـ ألم تتركوا أبناءه بين هالك

سميم ومقتول تمزقه القنا

٤٢ ـ وأن يقتلوا أو يسجنوا أو يصلبوا

وأن لا يروا في هذه ألأرض مسكنا

٤٣ ـ أما كان أولى الناس بالناس جدهم

فهم بعده أولى بنا من نفوسنا

١٦٤

٤٤ ـ لأمكم الويلات خلوا زمامها

فإن لها في آل أحمد معطنا

٤٥ ـ وفي الغار ما فيه لو أنك عالم

فضائح لا تستطيع منها تحصنا

٤٦ ـ إلا أن حزب ألله لو كان منهم

لما كان يوما أن يضيق ويحزنا

٤٧ ـ أهذا كمن أمسى وأصبح نائما

بمضجع خير المرسلين موطنا

٤٨ ـ ولولا علي لم يقلها حقيقة

ولكنه من جحدها ما تمكنا

٤٩ ـ ومن قال كانت فلتة وكفى بها

لمن شاء يوما أن يذم ويطعنا

٥٠ ـ علي مع الحق إعتبرها وغيرها

تجدها من العيوق واضحة السنا

٥١ ـ ولو كنت حاججت اليهود حججتهم

وقالوا جميعا منصفين حججتنا

٥٢ ـ وأين إنقلاب الناس بعد محمد

أما نطق القرآن فيه وأعلنا

٥٣ ـ إذا أنت أنكرت الغدير فلا تسل

لأنك ميت فإتخذ لك مدفنا

٥٤ ـ فما كل قلب يقبل النصح صادقا

ولا كل أذن تسمع الصوت لينا

٥٥ ـ وما بعد نصح المصطفى نصح ناصح

فما زادهم في النصح إلا تفرعنا

٥٦ ـ وفي الطائر المشوي ما أنت قائل

فإن كان حقا فإتبعنا وديننا

٥٧ ـ إذا كان خير الناس بعد محمد

علي فلا تتبع لك الويل غيرنا

٥٨ ـ فإنا على ما سنه المصطفى لنا

ولا نثنني حتى نلاقي ربنا

٥٩ ـ بسيف علي قام أم سيف غيره

عمود العلا من بعدما مال وإنحنى

٦٠ ـ ويوم إبن ود من دعا المصطفى به

ومن ذا الذي لبى دعاه وأذعنا

٦١ ـ ومذ برز ألإسلام للشرك كله

فمن كان أجراهم ومن كان أجبنا

٦٢ ـ لنا الخمسة ألأشباح يستدفع البلا

بهم عند رب العرش والخير يعتنى

٦٣ ـ أليس على ألأعراف ويلك منهم

رجال إليهم ينتهي الحمد والثنا

التعليقات :

مع ألأسف لم يذكر من هو المعترض.

٦ ـ إشارة إلى ما قام به قنفذ أحد جلاوزة الحكم في التهيؤ لحرق دار علي وفاطمة.

٩ ـ يوم غدير خم ويوم تنصيب علي ليلي ألأمر بعد النبي.

١٠ ـ المشهور أن عمر بن الخطاب هنأ عليا قائلا بخ بخ لك يا علي لقد أصبحت مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمنة.

١١ ـ إشارة إلى الحديث : أنا مدينة العلم وعلي بابها.

١٦٥

١٢ ـ إشارة إلى الحديث : إني مخلف فيكم الثقلين : القرآن وعترتي آل بيتي لا يفترقا حتى يردا علي الحوض.

١٥ ـ إشارة إلى النبي سد أبواب بيوت الصحابة التي كانت مفتوحة على المسجد إلا بيت علي وفاطمة.

١٩ ـ إشارة إلى الحديث النبوي حول علاقة هارون وموسى وعلاقة علي بالنبي إلا أنه لا نبي بعده.

٢٠ ـ نعم لم يؤمن العالم الإسلامي لمؤامرة معاوية وقتل علي.

٢٦ ـ إشارة إلى القول أن النبي لم يوص أحدا بالأمر بعده ، لذلك أجمعوا على مبايعة يوم السقيفة.

٣٣ ـ إشارة إلى سب ألإمام كل أيام حكم بني أمية ما عدا سنتي عمر إبن عبدالعزيز.

٤٥ ـ إشارة إلى أبي بكر مع النبي في الغار وإلى أن أبا بكر كان خائفا وراح النبي يسكن من روعه وخوفه.

٤٧ ـ إشارة إلى مبيت علي على فراش النبي يوم هاجر وهو يعرف إنهم قد يقتلوه إشتباها.

٤٩ ـ إشارة عمر بن الخطاب إلى أن بيعة أبي بكر كانت فلتة وقى ألله المسلمين منها.

٥٠ ـ إشارة إلى ألآية الكريمة «أفإن ماتَ أو قُتِلً إنقلبتم على أعقابِكُم».

٥٣ ـ غدير خم وقد مضت ألإشارة إليه.

٥٦ ـ إشارة إلى قول النبي عندما شووا له الطائر المهدى إليه «ربي أرسل أحب الناس إليك ولي ليشاركني في الطعام» فقدم علي عليه‌السلام وكانت عائشة تتمنى أن يأتي ابوها كما أن حفصة كانت تتمنى أن يأتي أبوها لينالا ذلك الشرف.

٦١ ـ يوم عبر عمرو بن ود الخندق : وعندما برز له علي بن أبي

١٦٦

طالب قال النبي برز ألإسلام كله إلى الشرك كله ، وضربة علي يوم الخندق تعادل عبادة الثقلين.

٦٢ ـ الخمسة : هم أهل الكساء ، محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم‌السلام.

٦٣ ـ إشارة إلى ألآية الكريمة «وعلى ألأعرافِ رجالٌ».

(٧٩)

موت المرتضى

من الكامل ألأول :

قالها في رثاء الشيخ مرتضى ألأنصاري المتوفى ١٢٨٢ وهو المرجع ألأعلى يومذاك ، ومجدد ومعيد نظام الحوزة العلمية :

١ ـ أبدت بموت المرتضى ألحانها

عجماء أخرست الخطوب لسانها

٢ ـ ما كنت أحسبها تفيق لحادث

حتى سمعت بموته إعلانها

٣ ـ صدقت غربان النوى في نعيه

ما كنت قبل مصدقا غربانها

٤ ـ هوت النجوم وقد هوى كيوانها

فهوت لترفع للسما كيوانها

٥ ـ علماء أمة أحمد ما بالها

مرزية أخذ الردى لقمانها

٦ ـ فقدت لعمر أبيك يوم وفاته

مقدادها عمارها سلمانها

٧ ـ آباؤه أنصار دين محمد

خبرا سمعناه وكان عيانها

٨ ـ أسباطه حجج ألإله تقيمها

بين ألأنام وكان ذا برهانها

٩ ـ ما آية إلا وكان دليلها

ما حجة إلا وكان بيانها

١٠ ـ لبست له أرض العراق سوادها

حتى كست بسوادها إيرانها

١١ ـ عجت رعاياه عليه بالبكاء

حتى أراع عجيجها سلطانها

١٢ ـ إن الشريعة يوم مات نبيها

فقدت ورب العالمين صيانها

١٣ ـ اليوم نرجو أن يصون خباءها

هيهات قل من الورى من صانها

١٤ ـ إلا الذي بألأمس مات فإنه

قد كان صارمها وكان سنانها

١٥ ـ ألله يعلم أنه النفس التي

ملكت يد ألله الجليل عنانها

١٦ ـ حي الغري وحي من سكنوا به

أرضا يحيي ربها سكانها

١٧ ـ لولا الوصي بها لأصبح قبره

روضا يلاعب عشبه غزلانها

١٦٧

١٨ ـ لكنما تخفي النجوم إذا بدت

شمس وأما أظهرت اقرانها

١٩ ـ يا بانيا فوق النهى بنيانه

والناس ترسى للثرى بنيانها

٢٠ ـ هاتيك عامرة البناء وهذه

لابد أن يوهي الردى أركانها

٢١ ـ صعدوا بروحك للسماء فأظهرت

أهل السماء لربها أذعانها

٢٢ ـ فتحوا لروحك كل باب مغلق

حتى المقابر فتحت بنيانها

٢٣ ـ لتحل حفرتها وتسكن قصرها

كيما تفاخر في علاك جنانها

٢٤ ـ فكأنك المشحون يوم تطايرت

شم الجبال لكي يحل قنانها

٢٥ ـ وتصاغر الجودي حتى فاقها

شرفا ونالت بعده حرمانها

التعليقات :

٥ ـ إشارة إلى النبي لقمان الحكيم وبيانه.

٦ ـ إشارة إلى الصحابة مقداد بن ألأسود الكندي ، عمار بن ياسر ، وسلمان الفارسي.

٧ ـ إشارة إلى لقب الشيخ مرتضى وهو ألأنصاري.

١١ ـ وصل الخبر إلى أصفهان وإسطنبول.

١٦ ـ إشارة إلى مدفنه بالنجف. وقبره في باب قبلة الصحن الشريف على يمين الخارج وصورته لا تزال موجودة هناك رأيتها قبل ١٩٩١.

٢٤ ـ قنانها : جمع قنة وهي قمة الجبل.

٢٥ ـ الجودي : الجبل الذي آوت إليه سفينة نوح.

(٨٠)

بيضة ألإسلام

من الكامل الثاني :

جارى الشاعر الكبير صالح الكواز في رثائه للإمام الحسين عليه‌السلام فقال :

١ ـ إن كنت مشفقة علي دعيني

ما زال لومك في الهوى يغريني

٢ ـ لا تحسبي أني للومك سامع

إني إذا في الحب غير أمين

٣ ـ بيني وبين الحب عهد كلما

رام العواذل نقضه تركوني

٤ ـ ألبسته ثوب الوقار تجملا

كي لا تري بي حالة المجنون

١٦٨

٥ ـ إن جن خل العامرية يافعا

فلقد جننت ولم يحن تكويني

٦ ـ لو أن صادحة الحمام تعقلت

ما بي لأبدلت الغنا تأبيني

٧ ـ أو أن ضال المنحنى مستمطرا

دمعي لأبقاه بغير غصون

٨ ـ البرق أنفاسي إذا هي صعدت

والغيث دمعي والرعود حنيني

٩ ـ قالوا التجلد قلت ما هو مذهبي

قالوا التوجد قلت هذا ديني

١٠ ـ لا في سعاد ولا رباب وإنما

هو في البقايا من بني ياسين

١١ ـ الحب هذا لا كمن تاهت به

في الغي سود ذوائب وعيون

١٢ ـ لما سمعت بذكر يومهم الذي

في كربلاء جرى ألفت شجوني

١٣ ـ غوثاه من ذكراك وقعة كربلا

يا ام كل حزينة وحزين

١٤ ـ ليس اللديغ سوى لديغك لا الذي

أمسى يكابد نهشة التنين

١٥ ـ وعسى اللديغ أصاب حينا راقيا

إلا لديغك ما له من حين

١٦ ـ حتى القيامة وهي دون عذابه

بلظى همومك لا لظى سجين

١٧ ـ لاقى الحسين بك المنون وإنني

لاقيت فيك عن الحسين منوني

١٨ ـ يا بيضة ألإسلام أنت حرية

بعد الحسين بصفقة المغبون

١٩ ـ أعطى الذي ملكت يداه إلهه

حتى الجنين فداه كل جنين

٢٠ ـ في يوم ألقى للمهالك نفسه

كيما تكون وقاية للدين

٢١ ـ وبيوم قال لنفسه من بعدما

أدى بها حق المعالي بيني

٢٢ ـ أعطيت ربي موثقا لا ينقضي

إلا بقتلي فإصعدي وذريني

٢٣ ـ إن كان دين محمد لم يستقم

إلا بقتلي يا سيوف خذيني

٢٤ ـ هذا دمي فلترو صادية الظبا

منه وهذا للرماح وتيني

٢٥ ـ نفذ الذي ملكة يميني حسرة

ولأتبعته يسرتي ويميني

٢٦ ـ خذها إليك هدية ترضى بها

يا رب انت وليها من دوني

٢٧ ـ أنفقت نفسي في رضاك ولا

أراني فاعلا شيئا وأنت معيني

٢٨ ـ ما كان قربان الخليل نظير ما

قربته كلا ولا ذا النون

٢٩ ـ هذي رجالي في رضاك ذبائح

ما بين منحور وبين طعين

٣٠ ـ رأسي وأرؤس أسرتي مع نسوتي

تهدى لرجس في الضلال مبين

٣١ ـ وإليك أشكو خالقي من عصبة

جهلوا مقامي بعدما عرفوني

٣٢ ـ جعلوا عظامي موطئا لخيولهم

يا رب ما ذنب به أخذوني

٣٣ ـ ماء الفرات محلل لكلابهم

وانا الذي من ورده منعوني

١٦٩

٣٤ ـ ميراث جدي خالص لي دونهم

ما بالهم عن إرثه طردوني

٣٥ ـ أوصى نبيك قومه في آله

وانا إبنه حقا وما حفظوني

٣٦ ـ هذا وقد كنت الرقيب عليهم

يؤذيك ما من فعلهم يؤذيني

٣٧ ـ خذ لي بثأري وإنتقم لي منهم

أنا عبدك القن الذي ظلموني

٣٨ ـ لم يبق لي شيء أعد نفيسه

لرضاك إلا وارثي واميني

٣٩ ـ هذا عليلي لا يطيق تحركا

لو يستطيع بنفسه يفديني

٤٠ ـ أبقيته ليكون بعدي موضحا

للناس غامض سرك المكنون

٤١ ـ هذي أمانة أحمد أديتها

فإشهد علي بها وانت أميني

٤٢ ـ يا أيها الملك المحجب وثبة

يعنو لها بالذل كل حرون

٤٣ ـ أترى سواك اليوم راتق فتقها

هيهات ليس سواك بالمأمون

٤٤ ـ ذهب الحسين بطخية لم تنكشف

إلا بضوء حسامك المسنون

٤٥ ـ خشعت له حتى السباع قلوبها

وترقرقت حتى العيون العين

٤٦ ـ غضب ألإله لعقر ناقة صالح

حتى أذاقهم عذاب الهون

٤٧ ـ وإبن النبي رضيعه في حجره

رضع السهام بنحره المطعون

٤٨ ـ ولقد خشيت بأن تزور منيتي

قبل إنتصاركم بني ياسين

٤٩ ـ لا خير في عمر الفتى ما لم يكن

يفنى بنصرة صاحب وخدين

٥٠ ـ هي بغية لو أنني أدركتها

لعلمت أني لست بالمغبون

٥١ ـ هيهات ذكرك يا مرابع كربلا

بعد الزمان وقربه ينسيني

٥٢ ـ ما أنت إلا روضة ممطورة

بدم ألأحبة لا السحاب الجون

٥٣ ـ لا تنبتي إلا بدورا وإبهجي

بهم إبتهاج الروض بالنسرين

٥٤ ـ جادوا لربهم بكل نفيسة

وفدوا إمامهم بكل ثمين

٥٥ ـ ثبتوا لمقترع ألألوف حماية

عنه وما زادوا على السبعين

٥٦ ـ لي مثل نيتهم ولكن القضا

والجد أخرني وهم سبقوني

٥٧ ـ يا من بحبهم وبغض عدوهم

يوم القيامة في غد تحصيني

٥٨ ـ أعيا الكرام الكاتبين توغلي

في الموبقات بكثرة التدوين

٥٩ ـ ما قمت من ذنب أحاول توبة

إلا وقعت بمثله من حين

٦٠ ـ مُنوا بلطفكم علي فإنني

عجزت بحمل صغارهن متوني

٦١ ـ إن كنتم لا تشفعون لغير ذي

ورع فمن للخاطئ المسكين

٦٢ ـ من يعتصم بولائكم لم يعتصم

إلا بحبل للإله متين

١٧٠

التعليقات :

قال الشاعر هذه القصيدة مجاريا لقصيدة قالها الشيح صالح الكواز المتوفى عام ١٢٩٠ هـ راثيا سيد الشهداء والتي مطلعها :

من الكامل الثاني :

هل بعد موقفنا على يبرين

أحيا بطرف بالدموع ضنين

وممن جاراها أيضا الشيخ سالم الطريحي بقصيدة من ـ الكامل الثاني ـ مطلعها :

أبدار وجرة أم على جيرون

عقلوا خفاف ركائب وضعون

٦ ـ في نسخة : بأنين (الناشر).

٨ ـ صعّد بالتشديد كأصعد بمعنى مضى وإنحدر / وهنا بمعنى فارقتني.

٩ ـ التوجد الشكوى قالوا توجد السهر بمعنى شكاه.

١٤ ـ اللديغ : اللسيع كالملدوغ والملسوع وهو من ضربته الحية أو العقرب واللسع لذوات ألإبر ونهش عض ، والتنين كسكيت : الحية العظيمة.

١٨ ـ بيضة ألإسلام حوزته وساحة المسلمين.

٢١ ـ بيني ألأمر من الفعل بان كباع وألأبيات بعد هذا البيت إلى قوله : هذي أمانى أحمد أديتها مقول لقوله وبيوم قال لنفسه من بعدما.

٤٢ ـ الملك المحجب هو صاحب الزمان عليه‌السلام وقوله وثبة منصوبة على التحريض على تقدير دونك وثبة.

٤٤ ـ الطخية والطخياء بفتح الطاء فيها الظلمة أو الليلة المظلمة.

٤٩ ـ الحدين والخدين الصاحب وقوله كصاحب وخدين عطف الشيء على نفسه مثل قولهم جاء بالدمقس وبالحرير.

٥٢ ـ الجون بالضم جمع جون بالفتح وهو ألأسود أو ألأبيض أو ألأحمر وقولهم سحاب جون جمع سحابة وإنما وصفت بالسواد لأن الغيم ألأسود يكون ممطرا.

للمحقق دراسة توثيقية لهذه القصيدة قدمها في ندوة ببغداد ، ليلة

١٧١

الخميس ٢٥ / ٥ / ٢٠٠٠ ، وكان ذلك اليوم هو أربعين ألإمام الحسين عليه‌السلام أي ٢٠ صفر ١٤٢١ هـ.

وقد نشر سلمان هادي آل طعمة القصيدة بأجمعها في كتابه تراث كربلاء الطبعة الثانية ١٩٨٣ م.

(٨١)

القبر في كربلاء

من الكامل الثاني :

قالها في رثاء أبو ألأحرار سيد الشهداء ومن أستشهد معه بكربلاء :

١ ـ ما زينة القبر الذي في كربلاء

قد ضم لإبن محمد جثمانا

٢ ـ زانوه بالعقيان زعما أنهم

طافوه من إحسانه إحسانا

٣ ـ شحوا عليه من الفرات بنهلة

حتى أذاقوه الردى ظمآنا

٤ ـ واليوم جاؤوا يطلبون ببعض ما

أخذوه منه عنده الرضوانا

٥ ـ ردوا عليه ملكه يا قوم إذ

ردوه حيا مثلما قد كانا

٦ ـ لا أرتضي الدنيا وما فيها وإن

جلت لشسع نعاله أثمانا

٧ ـ وأرى لساني قاصرا من مدح من

بذلوا له ألأرواح وألأبدانا

٨ ـ باعوا نفوسهم ولم أر بائعا

إلا هم إلا إشتكى خسرانا

٩ ـ لم يستقم بيت الهدى إلا بما

أرسوا له من بأسهم بنيانا

١٠ ـ لو كان خلف الستر غير أولئك الـ

كلا ولا كانوا له إخوانا

١١ ـ لم ينصروا سبط النبي للحمة

ـنفر الكرام من الكرام لبانا

١٢ ـ لكنهم نفست بضائعهم ولم

يجدوا لها إلا الحسين مكانا

١٣ ـ فلذلك أهدوها له فأتاهم

عنها بما لم يطرق ألأذهانا

١٤ ـ منهم حبيب والمهذب مسلم

وكلاهما بطلا لقاءٍ كانا

١٥ ـ منهم أبو الفضل الذي قالت له

العلياء كن حامي حماي فكانا

١٦ ـ منهم علي بن الحسين ومن رأى

كإبن الحسين على العلا غيرانا

١٧ ـ منهم أطايب من عقيل كلهم

كانوا لدوحة احمد أغصانا

١٨ ـ تعس العراق وأهله من معشر

ارضوا يزيد واسخطوا الرحمانا

١٩ ـ لولا نفاقهم وغدرهم به

ما بات قلب محمد حرانا

١٧٢

٢٠ ـ أما يزيد فقد أصاب زيادة

في الكفر ثمة جازه طغيانا

٢١ ـ وعدا على آل النبي فكان ما

قد كان منه ليته لا كانا

٢٢ ـ كم صارم اضحى بلحم بني الهدى

سمار أرمح بالدما ريانا

٢٣ ـ حرق الكتاب وأحرق البيت الذي

فيه المهيمن أنزل القرآنا

٢٤ ـ يوم السقيفة لا مررت على الورى

أحييت أنت الشرك وألأوثانا

٢٥ ـ أمّرت تيما يوم غاية فخرها

بين البرية أكلها الذبانا

٢٦ ـ وعددت بالنجب الكرام عديها

ما كنت إلا الغي والطغيانا

٢٧ ـ وغدت تقلب أرؤسا بين الورى

لم تدر منذ حياتها التيجانا

٢٨ ـ صارت تفاخر بالنبي محمد

أبناءه وتزيدهم شنآنا

٢٩ ـ أفديك ما أزكى ألأنام مناقبا

وأعزهم قدرا وأعلى شانا

٣٠ ـ أفديك من ملك عليه عبيده

بالبغي صالوا وإعتدوا عدوانا

٣١ ـ أفديك والنفر الذين على الفنا

والموت دونك عقدوا ألإيمانا

٣٢ ـ أفديك والطفل الذي قدمته

كيما يذوق حمامه ظمآنا

٣٣ ـ ربيته واراك ما ربيته

إلا لترضعه المنون لبانا

٣٤ ـ قد فات يومك ليتني أدركته

أو ليتني ما عشت بعدك آنا

٣٥ ـ أو ليتني ابقى إلى أن يظهر ألـ

ـداعي بثارك في الملا إعلانا

٣٦ ـ فأقول ثم لصارمي ومثقفي

يا سيف ضربا يا سنان طعانا

٣٧ ـ لك قدرة ألله التي بأقلها

قهر العباد وكون ألأكوانا

٣٨ ـ فليعجب الرائي بموقفك الذي

أصبحت فيه تشتكي الخذلانا

٣٩ ـ وليعجب الرائي بأن إبن الخنا

شمر يحث على لقاك سنانا

٤٠ ـ ويعود كل منهما بك ظافرا

يهتز من فرح به جذلانا

٤١ ـ فأقول ماذا بعد فيك وكلما

خلق ألإله لعز مجدك دانا

٤٢ ـ ما خص غيرك بالذي لك عنده

أقصر لساني لا تطيق بيانا

٤٣ ـ والماء إن حبسوه عنك فربما

أحببت موتك صاديا ظمآنا

٤٤ ـ ليكون عند ألله اكبر شاهد

فيكفر من عاداكم وأهانا

٤٥ ـ لم يقتلوك وإن قتلت وإنما

قتلوا بك ألإسلام وألإيمانا

٤٦ ـ ورقي رأسك خاطبا فوق القنا

يتلو على أهل السما القرآنا

٤٧ ـ كرقي جدك راكبا من قبل ذا

متن البراق كما ركبت سنانا

٤٨ ـ واراق دمع العين قرع إبن الخنا

لك ايها السامي الذرى أسنانا

١٧٣

٤٩ ـ ووراء ذلك سبه علم الهدى

صنو النبي وصهره إعلانا

٥٠ ـ ما كان جهلا قتلهم لك إنما

قتلوك كي لا يعدبوا الديانا

٥١ ـ بسواد أرض الكوفة الوحي إغتدى

يشكو الظليمة والها حيرانا

٥٢ ـ يبكي معاشره الذين صدورهم

كانت له دون الورى أكنانا

٥٣ ـ وأذكر ولست أراك تنسى زينبا

وعساك تذكر قلبها الحرانا

٥٤ ـ وسفورها بعد الخدور وهتكها

ثوب السرور ولبسها ألأحزانا

٥٥ ـ أحسين سلواني علي محرم

أم بعد فقدك أعرف السلوانا

٥٦ ـ أخشى البعاد وأنت أقرب من أرى

حولي واشكو الصد والهجرانا

٥٧ ـ أيامنا في طولها كسنيننا

حزنا عليك وصبحنا كمسانا

٥٨ ـ القوم قد عزموا الرحيل فمن ترى

يحمي يتامانا ومن يرعانا

٥٩ ـ هذا عليلك لا يطيق تحركا

مما دهاه من الضنا ودهانا

٦٠ ـ وتهون رحلتنا عليك ورأسك

السامي نراه على القنا ويرانا

٦١ ـ لي أخوة كانوا وكنت بقربهم

أحمى النزيل وامنع الجيارنا

٦٢ ـ واليوم أسأل عنهم البيض التي

صارت نحورهم لها أجفانا

٦٣ ـ واليوم أسأل عنهم السمر التي

صارت رؤوسهم لها تيجانا

٦٤ ـ واليوم اسأل عنهم الخيل التي

صارت صدورهم لها ميدانا

٦٥ ـ ذهبوا كأن لم يخلقوا وكأنني

ما كنت آمنة بهم أوطانا

٦٦ ـ وكأن داري لم تكن دار القرى

وكأنني لا أعرف الضيفانا

٦٧ ـ يأوي إلى بابي ويرجع خائبا

من كان يأمل عندي ألإحسانا

٦٨ ـ أنا بنت من أنا أخت من أنا من أنا

لو انصف الدهر الذي عادانا

٦٩ ـ قومي الذين بنوا على هام العلى

بيتا يزاحم سمكه كيوانا

٧٠ ـ هذا وهم أعيان كل قبيلة

في الناس اما عددو ألأعيانا

٧١ ـ وإذا القبائل عددت أقرانها

كانوا على أقرانها أقرانا

٧٢ ـ فاقت عمائمهم على التيجان فإ

حتقر الورى من بعدها التيجانا

٧٣ ـ يا كعبة ألله التي من في السما

وألأرض يسأل عندها الغفرانا

٧٤ ـ تالله ما البيت العتيق وإن علا

قدرا بأشرف من محلك شانا

٧٥ ـ البيت يعلم إن من قد زاره

وجفاك نال الخسر والحرمانا

٧٦ ـ لم يدر أن ألله شرف بيته

بك يوم أظهر فضله وأبانا

٧٧ ـ ألله أول ناطق بمديحكم

فلتخرس الفصخاء بعد لسانا

١٧٤

٧٨ ـ سمّاك بالذبح العظيم ولم يجد

أحدا سواك لدينه قربانا

٧٩ ـ فبذلت نفسك صابرا في حبه

وبنيك وألأصحاب وألإخوانا

٨٠ ـ ما زار قبرك زائر إلا رأى

منك الكرامة والحباء عيانا

٨١ ـ كلا ولا وافى جنابك خائف

إلا اصاب كما أحب أمانا

٨٢ ـ وأنا الفقير المستكين فهل ترى

أخشى لديك الغبن والخسرانا

٨٣ ـ حاشاك إنك لم تزل كهفا لمن

وافاك يأمل عندك ألإحسانا

٨٤ ـ أنا خائف فأمنن علي فما ارى

أحدا سواك من الورى منانا

٨٥ ـ في هذه الدنيا وفي ألأخرى خذوا

بيدي وقولوا عبدنا مولانا

٨٦ ـ حتى يراني كل مخلوق بكم

يوم القيامة راجحا ميزانا

٨٧ ـ فيقال هذا عبد آل المصطفى

دون ألأنام وأسكنوه جنانا

التعليقات :

هذه أطول قصيدة في الديوان ...

٣ ـ النهلة : اول الشرب ونهل من باب طرب.

٦ ـ الشسع سكون المعجمة زمام النعال الذي يكون بين ألأصابع ويسمى القبال وبالكسر بغية المال.

١١ ـ اللحمة بالضم القرابة.

٢٠ ـ جازه قطعه وسلكه وخلفه.

٣٣ ـ اللبان بالكسر اللبن أو الرضاع قالوا هو أخوه بلبان أمه.

٣٩ ـ هو سنان بن أنس النخعي أحد من شارك بدمه صلوات الله عليه.

٦٠ ـ على تقدير حذف ألإستفهام أي أتهون رحلتنا عليك ومثله في التقدير البيت السابع والستون.

في نسخة : عابانا (الناشر).

١٧٥

٦٩ ـ كيوان هو زحل.

٦٤ ـ في النسخة ألأم كان هناك البيت التالي :

واليوم أسأل عنهم الريح التي

صارت عواصفها لهم أكفانا

٨١ ـ الجناب بالفتح المحل أو ما يقرب من محل القوم.

(٨٢)

أكفر خلق ألله

من البسيط الثاني :

يبدو أنه هجا يزيد بن معاوية قائلا :

١ ـ ساروا بأكفر خلق ألله منتقلا

إلى جهنم يهواها وتهواه

٢ ـ يا غسلا برشيح البول جثته

وحنطا بفتيت الخرء أعضاه

٣ ـ وكفناه بياضا قال ناسجه

من شعر موتى كلاب الحي حكناه

٤ ـ وشيعاه إلى برهوت أن بها

مثواه لا طيب الرحمن مثواه

٥ ـ ولا تقيما عليه الصلاة سوى

إبليس إذ كان دون ألله مولاه

٦ ـ أطاعه قبل أن يدعوه ممتثلا

ما كان يأمره فيه وينهاه

٧ ـ من مبلغ مالكا عني يبلغه

بأن شيخ شيوخ الغي وافاه

٨ ـ فليلقه بين فرعون وصاحبه

كيما يزيدهم حزنا بمرآه

٩ ـ ما كان إلا عمود الغي بعدهما

ولا مزاياهما إلا مزاياه

التعليقات :

٤ ـ برهوت : وادي تحشر فيه ارواح ألأشرار بعد موتهم.

٧ ـ مالك الملك على باب جهنم.

٨ ـ فرعون وصاحبه : يقصد هامان.

١٧٦

(٨٣)

بضعة أحمد

من الكامل الخامس :

نظم في فاطمة الزهراء عليها‌السلام وما حل بها بعد الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وآله ثم بآلها :

١ ـ لا تعبسي وجها عليه

ما راع منك القلب ريه

٢ ـ كلا ولا حاولت قربا

من منازلك القصيه

٣ ـ إن تقربي أو تبعدي

سيان أمرهما لديه

٤ ـ إني لآنف أن يقول

الناس فيك هزوا وفيه

٥ ـ شيء عجيب قيلهم

شيخ تعشقها صبيه

٦ ـ يا حبذا لو أن لي

نفسا من البلوى خليه

٧ ـ هي اقلقت كبدي واسكنت

القذا من ناظريه

٨ ـ يا بئسما نمسي ونصبح

فيه من فعل ونيه

٩ ـ هذا على هذا يصول

وذاك يغضب ذاك فيه

١٠ ـ بألله أقسم والنبي

وليس بعدهما إليه

١١ ـ ما شاع في ألأرض

ألفساد وأظهر البدع الخفيه

١٢ ـ إلا ألأُلى جحدوا الوصي

ونازعوه في الوصيه

١٣ ـ وهم الذين عدوا على

دار المطهرة الزكية

١٤ ـ جمعوا لها حطبا وجاؤوا

يتبع المغويّ غيه

١٥ ـ لم يحفظوا رب السما

فيها ولا حفظوا نبيه

١٦ ـ آلوا على أن لا يبقوا

من بني الهادي بقيه

١٧ ـ القوم قصدهم النبي

ومذ مضى قصدوا وصيه

١٨ ـ إن لم تصدق ما أقول

فسل عن القوم الثنيه

١٩ ـ نزعوا لها سهما ولكن

أخطأ السهم الرميه

٢٠ ـ لا تنس بضعة أحمد

وأذكر مصيبتها الجليه

٢١ ـ إذ أقبلت تمشي تحف

بها نساء هاشميه

٢٢ ـ جاءت لتطلب إرثها

إذ لم تزل عنه غنيه

٢٣ ـ لكن لتنبي الناس أن

الناس عادوا جاهليه

١٧٧

٢٤ ـ ولعلها تهدي نفوسا

عن غوايتها غويه

٢٥ ـ ودعت وكان دعاؤها

أجلى من الشمس المضيه

٢٦ ـ فكأنهم لم يسمعوا

وكأن دعوتها خفيه

٢٧ ـ يا قوم ما لكم سكتم

عن ظلامتي الشنيه

٢٨ ـ إرثي يفوز به بنو

الخنا ويحبس عن بنيه

٢٩ ـ ألله يابن أبي قحافة

كم تروم بنا ألأذيه

٣٠ ـ لا تمنعوني نحلتي

ودعوا حقود الجاهليه

٣١ ـ ألله يحكم لي بها

ويجور حكمكم عليه

٣٢ ـ ما كنتم إلا بهائم

في عمايتها رزيه

٣٣ ـ حتى بنا رب السما

أعطاكم هذي العطيه

٣٤ ـ فغدوتموا تجنون من

ثمر العلا فينا جنيه

٣٥ ـ لو أن لي بكم يدا

فيما أحاوله قويه

٣٦ ـ لنسيتم أيام بدر

والحروب ألأوليه

٣٧ ـ لكن دهري خان بي

قسرا وأوهن ساعديه

٣٨ ـ هذا رهين الترب

مدفونا وذا رهن الرزيه

٣٩ ـ من للخلافة مذ سلبتم

جيدها الحالي حليه

٤٠ ـ هذا أبو حسن لها

أكرم به راعي رعيه

٤١ ـ هذا علي خيركم

حسبا وأحسنكم سجيه

٤٢ ـ ماذا نقمتم منه وهو أشد

حكما في القضيه

٤٣ ـ يوم السقيفة ما خلقت

على الورى إلا بليه

٤٤ ـ ما كان أدهى منك

يوم محرم في الغاضريه

٤٥ ـ أنت الذي ألبست ثوب

الثكل فاطمة الرضيه

٤٦ ـ كم ليلة باتت وليس

سوى الحنين لها حشيه

٤٧ ـ حتى إذا ماتت وما

ماتت مكارمها السنيه

٤٨ ـ بأبي التي دفنت وعفي

قبرها السامي تقيه

٤٩ ـ دفنت وبين ضلوعها

آثار ضرب ألأصبحيه

٥٠ ـ يا بنت خير العالمين

وصفوة ألله الصفيه

٥١ ـ أرجوك لي غوثا

إذا مد الزمان يدا إليه

٥٢ ـ ولحاجة أو فاقة

لا يشمت ألأعداء فيه

١٧٨

التعليقات :

١ ـ أصل العجز ما راع القلب ريه منك وريا مقصور مؤنث ريان ولكن هنا بمعنى الريح الطيبة.

٥ ـ صبيه حال من الضمير في تعشقها.

١٠ ـ ألإليه بالتشديد اليمين وآلى بالمد وأتلي تألى بمعنى أقسم.

١٨ ـ الثنيه : عند إنصراف النبي عليه الصلاة والسلام من غزوة تبوك هم عدة من المنافقين بإغتياله ليلا وإلقائه بالثنيه وهم المعروفون بأصحاب العقبة فحال ألله بينهم وبين ما ارادوا واظهر عليهم.

المصدر : المسعودي في كتابه التنبيه وألإشراف ، ص ٢٥٢.

منشورات دار ومكتبة الهلال ـ بيروت ـ لبنان ـ ١٩٨١.

خبر ليلة العقبة : عندما رجع النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وآله سنة ٩ للهجرة من غزوة تبوك ومر بعقبة وفي اسفلها وادي تسير القوافل منها فأمر الجيش أن يسيروا من بطن الوادي وسار هو ليلا من طريق العقبة فتآمر بعض المنافقين على نفر ناقة الرسول ليلا ليقتلوه فمنعهم من ذلك الصحابيان عمار بن ياسر وحذيفة إبن اليمان اللذان كانا في صحبة الرسول.

المصدر : كتاب إمتاع ألأسماع ص ٤٧٧.

وأنا أنقله من كتاب «معالم المدرستين» جزء ١ ص ٣٦٥ ـ سنة ١٩٩٤ للسيد مرتضى العسكري.

٢١ ـ ألأصل نساء هاشميات ولكنه أفرده للمعنى.

٣٠ ـ النحلة بالفتح والضم العطية وتريد بها عليها السلام إرثها.

٣٢ ـ العمايه بالفتح مثل العمية بالتشديد الغواية واللجاج.

٣٨ ـ هذا إشارة إلى أبيها صلوات ألله عليه وذا إشارة إلى زوجها عليه‌السلام.

٤٦ ـ الحشيه كغنية الفراش المحشو أو المرفقة.

١٧٩

٤٨ ـ تقيه مفعول لأجله وقف عليه للقافيه.

٤٩ ـ ألأصبحيه نسبة إلى ألأصبحي وهو السوط.

لقد جرى دفن السيدة فاطمة الزهراء عليها‌السلام ليلا بوصية منها لكي لا يكون بين من يشيعها من آذوها ـ كما أن قبرها عليها‌السلام بقي مجهولا فهناك عدة روايات عن موقعه ، بعضها يقول إنها بين المنبر والضريح أو مايسمى بالروضة وبعضها يقول إنها بالبقيع.

(٨٤)

ما يدريك ما في الطفوف

من البسيط الثاني :

أنشاها في قتلى يوم الطفوف وما جرى على أرضها :

١ ـ هي الطفوف وما يدريك ما فيها

فيها موارد حزن لست أحصيها

٢ ـ فيها مصائب لو عدت أصاغرها

لزالت الشم حزنا من مراسيها

٣ ـ فيها لآدم عولات وأحسبها

هذي الرعود إذا عجت دواعيها

٤ ـ فيها مدامع نوح سال سائلها

فصار طوفانها من بعض جاريها

٥ ـ فيها من النار ما عد الخليل بها

نيران نمرود من أدنى مصاليها

٦ ـ فيها أعيد كليم ألله منعقدا

لسانه دهشة مما جرى فيها

٧ ـ فيها لعيسى صراخ بات يسعده

صراخ مريم تشجيه ويشجيها

٨ ـ فيها من الرسل وألأملاك محتشد

معاشر ليس غير ألله يحصيها

٩ ـ فيها محمد المختار سيدها

تغريه بالنوح أحيانا ويغريها

١٠ ـ وكلهم نادب يبكي الذي غدرت

فيه أمية لا طابت مراعيها

١١ ـ ذاك الحسين وما أدراك ما فعلت

فيه أمية يا ضلت مساعيها

١٢ ـ هذا التراب الذي إحمرت لحمرته

ألآفاق فهو كما تحكيه يحكيها

١٣ ـ من ناشد لي قبورا بالعراق غدت

مشاعر الكعبة العظمى تحييها

١٤ ـ لو أنصف الناس طافوا حولها وسعوا

وقربوا الهدي نسكا في مجانيها

١٥ ـ هذا لعمر أبي البيت الذي وضع

الرحمن للناس قدما في أواليها

١٦ ـ أما ترى كيف رب العرش زينها

وزادها منه تشريفا وتنويها

١٨٠