فرسان الهيجاء - ج ١

الشيخ ذبيح الله المحلاتي

فرسان الهيجاء - ج ١

المؤلف:

الشيخ ذبيح الله المحلاتي


المحقق: محمّد شعاع فاخر
الموضوع : التراجم
الناشر: انتشارات المكتبة الحيدريّة
المطبعة: شريعت
الطبعة: ١
ISBN: 978-964-503-145-7
ISBN الدورة:
978-964-503-144-0

الصفحات: ٤٩٥
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

فقام إليه ابن النبيّ مبادراً

كأنّ الذي يأتي إليه رسول

ومن خلفه من فاطميّات مشية

تلوّي على أقدامهنّ ذبول

مشين إليه صارخات فتارةً

قيام وأُخرى للقعود تميل

فعانقه والدمع ملأ جفونه

أفي الدمع من عظم المصاب بديل

وقد غار عيناه لفرط ظمائه

وفي القلب وقد والشفاه ذبول

فقال أبي روحي تطير من الظما

وجسمي من ثقل الحديد نحيل

فقال حين والدموع بوادر

ومن حوله للباكيات عويل

إذا لم تجد بُدّاً إلى ما ترومه

فصبرك يابن الأطيبين جميل

فعاد إليهم حاسراً عن ذراعه

كحيدرة الكرّار حين يصول

فأحمى وطيس الحرب يعسوب هاشم

يطالب بالثارات وهي طليل

له سطوات أدهش الكون روعها

وأكثر جمع عنده لقليل

فنال بحدّ السيف ما هو طالب

ولكنّما التقدير قام يحول

فساق إليه ضربة لابن منقذ

وقد غاله حين استجمّ خيول

كضربة ابن الملجم الشيخ جدّه

فللناس أشباه وللأمر تمثيل

فإن كان سيف البغي فلّق هامه

فحبوة جدّ حاز منه سليل

فعانق مهر كان راكب ظهرها

وعانقه سيف العدى ونصول

فتنهشه حتّى تقطّع جسمه

بأسيافهم والنفس منه تسيل

وإذ بلغ الروح التراقي خاطب

الإمام بتبشير حباه جليل

أبي إنّ جدّي قد سقاني بكأسه

وأُخرى بكفّيه لسقيك تنزيل

فقام إليه حجّة الله مثلما

يقوم إلى لُقيا الممات عليل

فلمّا دنى منه تيقّن أنّه

هو السرّ فيما لم ينله خليل

فقال على الدنيا بعدك العفا

ومثلك مثلول الجبين قتيل

٤٨١
 &

لقد غاب من ذؤابة هاشم

فلا طالع منها سواه عديل (١)

من شعر الشيخ عبدالصمد إمام الجمعة

كبر المصاب على النبيّ الأطهر

في رزء بضعته عليّ الأكبر

الحيدريّ العرق شبه المصطفى

نطقاً وأخلاقاً وخلقة منظر

تحكي ذؤابته غياهب ديجر

وجبينه بلج الصباح المسفر

بسوى موارد من محامد لم يزد

وبغير صفو للعلى لم يصدر

الله أكبر كم له من فتكة

يوم الطفوف ووقعة لم تنكر

أضحى يكرّهم بوجه مقبل

غضباً ويردي كلّ وغد مدبر

وغدا يفرّ القوم من حملاته

فرّ الثعالب من هصور قسور

فإذا أحاط عليه كلّ مكافح

قاسي الفؤاد بأبيض أو أسمر

نبذوه من ظهر الجواد على الثرى

يا لهف منبوذ العرى لم يقبر

لم أنسه فوق الرمال مضرّجاً

بدم يفوق شذاه نفح العنبر

وبنات أحمد محدقات نعشه

كبنات نعش حول قطب الأخضر

للخطيب الشهير محمّد علي اليعقوبي النجفي

ذكرها في الذخائر :

عجبت لمن صرف القضا طوع أمرهم

كما شاء صرف الدهر فيهم تصرّفا

لقد آنسوا وادي الطفوف وأوحشوا

لطيبة ربعاً للندى بعدهم عفا

جلا منهم في كربلا قمر الهدى

كواكب تمحو غيهب الشرك مسدفا

__________________

(١) لا بدّ وأنّ القارئ ألمّ باضطراب القصيدة وزناً وروياً ولغة أيضاً وكان حريّاً بنا حذفها ولكن لا مناص من إثباتها لحضر التصرّف في بنات الأفكار ، فأثبتُّها كما وردت في الكتاب ولم يشر المصنّف إلى المصدر ليتمّ الرجوع إليه ومن ثمّ مطابقتها بالأصل.

٤٨٢
 &

لهم موقف بالطفّ لم تُرَ مثله

ولا مثله أو بعده قطّ موقفا

غداة ابن بنت الوحي جاء بأنفس

على بذلها قد عاهد الله بالوفا

وأوّل فاد نفسه للهدى ابنه

فللّه نفس ما أعزّ وأشرفا

شبيه رسول الله خلقاً ومنطقاً

وخُلقاً يروق الناظر المتشوّفا

رأى القوم منه في الوغى بأس جدّه

فلم تلق مأوّى للفرار ومألفا

يكرّ عليهم عن صفيحة عزمه

بامضى من الهنديّ حدّاً وأرهفا

فآب وقد أروى الأوام فؤاده

وأجهده ثقل الحديد وأضعفا

ينادي أباه هل سبيل لشربة

تروّي حشاً يذكو صدًى وتلهّفا

فعاد فما بلّ المعين غليله

فلا طاب للورّاد يوماً ولا صفا

إذا لم يذق من بارد الماء رشقة

فمن كوثر الخلد ارتوى وترشّفا

ولمّا انثنى نحو الوغى شبّ نارها

وفرّق من جمع العدى ما تألّفا

بحيث المواضي قد يكّهم حدّها

قراعاً وخطّيّ الوشيج تقصّفا

إلى أن هوى تحت العجاج كأنّه

هلال تراءى للنواظر واختفى

درى مرهف العبديّ مذ فلّ هامه

بأنّ شباه فلّ للدين مرهفا

رآه أبوه والعوالي تناهبت

حشاه وأهوت فوقه البيض عُكّفا

بكاه وناداه بصوت لو أنّه

وعته الصفا من شجوه صدع الصفا

ويا زهرة ما خلت قبل اقتطافها

بأيدي المنايا أن تنال وتقطفا

لقد حالت الأيّام بعدك واكتست

أساً فعلى الأيّام من بعدك العفا

انتخبناه من مرثيّة أبي الحسن التهامي

حكم المنيّة في البريّة جاري

ما هذه الدنيا بدار قرار

والعيش نوّم والمنيّة يقظة

والمرأ بينهما خيال سار

والنفس إن رضيت بذلك أو أبت

منقادة بأزمّة الأقدار

٤٨٣
 &

فاقضوا زمانكم عجالاً إنّما

أعماركم سفر من الأسفار

يا كوكباً ما كان أقصر عمره

وكذا تكون كواكب الأسحار

وهلال أيّام بدى لم يستدر

بدراً ولم يمهل لوقت سرار

عجل الخسوف إليه قبل أوانه

فغشاه قبل مظنّة الإبدار

أن يحتقر صغراً فربّ مفخّم

يبدو ضئيل الشخص للنظّار

إنّ الكواكب في محلّ علوّها

لترى صغاراً وهي غير صغار

فكأنّ قلبي قبره وكأنّه

في طيّه سرّ من الأسرار

أبكيه ثمّ أقول معتذراً له

وفّقت حين تركت ألأم دار

جاورتُ أعدائي وجاورَ ربّه

شتّان بين جواره وجواري

فالشرق نحو الغرب أبعد شقّةً

عن بعد هذي الخمسة الأشبار

هيهات قد علقتك أشراك الردى

وأباد عمرك قاطع الأعمار

ولقد جريت كما جريت لغاية

فبلغتها وأبوك في المضمار

فإذا نطقت فأنت أوّل منطقي

وإذا سكتُّ فأنت في مضمار

أخفى من البرحاء ناراً مثلما

يخفى من النار الزناد الواري

وشهاب زند الحزن إن طاوعته

وارٍ وإن غطّيته متواري

وأُخفّض الزفرات وهي صواعد

وأُكفكف العبرات وهي جواري

قصرت جفوني أم تباعد بينها

أم صوّرت عيني بلا أشفار

أحيي ليالي الدهر وهي تميتني

ويميتهنّ تبلّج الأنوار

حتّى رأيت الصبح ترفع كفّه

بالضور رفرف خيمة كالقار

من قصيدة فاخرة لعلم الأعلام حجّة الإسلام الشيخ محمّد حسين الإصفهاني رحمه الله تعالى

تمثّل النبيّ في سليله

في خَلقه وخُلقه وقيله

٤٨٤
 &

كما تجلّى الله في نبيّه

فقد تجلّى هو في وليّه

وقد تجلّى قلم الأقلام

في لوح سرّ الوحي والإلهام

فيه تجلّى محكم التنزيل

كما تجلّى باطن التأويل

وكيف وهو صفة الولاية

ونخبة المبعوث بالهدايه

شمائل النبيّ في شمائله

وصولة الوصيّ من فضائله

هو الوصيّ في علوّ همّته

وفي إبائه وفي فتوّته

كلّ جميل هو في جماله

وكلّ زهوٍ هو من جلاله

هو ابن من دنى إلى أدناه

فما أجلّه وما أعلاه

ريحانة الحسين أزكى ثمره

لمهجة النبيّ خير الخيره

فتى قريش بل فتى الوجود

وليثها بل أسد الأُسود

وسيفها العادل في قضائه

بل هو سيف الله في إمضائه

فارسها بل فارس الإسلام

أكرم بهذا البطل الهُمام

من دوحة العلياء غصنها طري

نماه للقدس نمير الكوثر

ذاك عليّ بن الحسين بن علي

لطيفة الله الخفيّ والجلي

في عالم التكوين كون جامع

يندكّ في وجوده الجوامع

بل هو في صحيفة الأكوان

فاتحة الكتاب في القرآن

غرّته غرّة سيد الرسل

نور العقول والنفوس والمثل

غرّة عين الحقّ والحقيقه

دُرّة تاج الشرع والطريقه

ووجهه المضيء في الأعلان

بدر سماء عالم الإمكان

كيف وفي الإشراق والضياء

شمس سماء عالم الأسماء

ونوره المنير نور النور

فأين من سناه نور الطور

أسفر من مشرقه صبح الأزل

به استنار الكون فيما لم يزل

٤٨٥
 &

بل لا يزال مستنيراً أبدا

وكيف لا ونوره نور الهدى

نورٌ بدى من أُفق الرساله

في العزّ والرفعة والجلاله

بل هو في الظهور سرّ المصطفى

فمنتهى جلاه غاية الخفا

هو النبيّ في معارج العُلى

لكن عروجه بطفّ كربلا

نال من العروج منتهى الشرف

ومن رياض القدس أفضل الغرف

والحرب قد بانت لها الحقائق

مذ في يمينه تجلّى البارق

وأفرس الفرسان ليث غابها

واختلس الكُماة من ركابها

فكم كميّ حين ألقى الشر فر

يقول من خيفه أين المفر

كم بطل من عضبه البتّار

شاهد في الدنيا عذاب النار

سطى على جموعهم منفردا

حتّى إذا أوردهم ورد الردى

صال كجدّه الوصيّ المرتضى

بصولة تشبه محتوم القضا

حتّى إذا تمّ نصاب الحرب

بالطعن في صدورهم والضرب

فاجأه ابن مرّة الغدّار

فكاد يهوي الفلك الدوّار

أليس يهوي الفلك الدوّار

إن زال عن مركزه المدار

بل هو من مقامه المكين

مدار كلّ عالم التكوين

وانشقّ رأس المجد والفخار

بل مهجة المختار والكرّار

لمّا أُصيت هامة الكرامه

على أبيه قامت القيامه

ومذ رأى قرّة عين المصطفى

معفّراً قال على الدنيا العفى

وانهملت عيناه بالدموع

بل بدم من قلبه الجزوع (١)

وكيف لا يبكي دماً قلب الهدى

ومهجة القلب غدت نهب العدى

__________________

(١) كان الأحرى بالشيخ رحمه‌الله أن يقول « المروع » فإنّ الجزع ليس من شأن الحسين عليه‌السلام.

٤٨٦
 &

بكت على شبابه عين السما

فأمطرت لعظم رزئه دما

وآذنت حزناً بالانفطار

مذ غاب عنها قمر الأقمار

ناحت عليه الكعبة المكرّمه

مذ أصبحت أركانها منهدمه

كيف وناحت كعبة التوحيد

على مصاب ركنها الوحيد

ناحت على كفيلها العقائل

والمكرمات الغرّ والفضائل

بكته بالغدوّ والآصال

عين الملا والمجد والكمال

بكاه ما يُرى وما ليس يُرى

من ذروة العرش إلى تحت الثرى

بكاه حزناً ربّ أرباب النُّهى

ومن هو المبدأ وهو المنتهى

ومن بكاه سيّد البرايا

فرزئه من أعظم الرزايا

بكته عين الرشد والهدايه

ومن هو المنصوص بالوصايه

لقد بكت كالمزن عين المعرفه

على فقيد كلّ اسم وصفه

يا ساعد الله أباه مذ حبى

نيّره الأكبر في ظلّ الظبى

رأى الخليل في مُنى الطفوف

ذبيحه ضريبة السيوف

لهفي على عقائل الرساله

لمّا رأينه بتلك الحاله

علا نحيبهنّ والصياح

فاندهش العقول والأرواح

لهفي لها إذ تندب الرسولا

فكادت الجبال أن تزولا

لهفي لها مذ فقدت عميدها

وهل يوازي أحدٌ فقيدها

ومن يوازي شرفاً وجاها

مثال ياسين وقلب طه

١٣٧ ـ عمّار بن حسّان الطائي

قال النجاشي في رجاله : كان أبو حسّان ممّن صحب أمير المؤمنين عليه‌السلام وقاتل بين يديه في حرب الجمل وحرب صفّين فقُتل بها.

٤٨٧
 &

وقال السماوي في إبصار العين : كان عمّار من الشيعة المخلصين في الولاء ، ومن الشجعان المعروفين ، وكان أبوه حسّان ممّن صحب أمير المؤمنين عليه‌السلام وقاتل بين يديه في حرب الجمل وحرب صفّين فقُتل بها ، وكان عمّار صحب الحسين عليه‌السلام من مكّة ولازمه ، حتّى قُتل بين يديه. قال السروي (كتاب المناقب) : قُتل في الحملة الأُولى ... (١).

*       *      *

تمّ الجزء الأوّل من كتابنا « فرسان الهيجاء » ويليه الجزء الثاني (إن شاء الله) إلى آخر الحروف ، و (حقوق الطبع محفوظة للمؤلّف) وكان الفراغ من الطبع يوم السادس عشر من ذي الحجّة ١٣٨٤ هجري.

الأحقر ذبيح الله عسكري محلّاتي

المترجم : هذه الفقرة وردت بالعربيّة في الكتاب ورأينا من الأمانة عدم حذفها ويظهر أنّ التجزئة جائت من المؤلّف ولم تكن من قبل الناشر.

وقال المؤلّف بعد إتمام الفهرست :

تمّ بحمد الله طبع كتاب « فرسان الهيجاء » وفيه تراجم أكثر من مأة شهيد ممّن استشهدوا بأرض كربلاء سوى من استشهد منهم في الكوفة أو البصرة. وسوف يتمّ طبع الجزء الثاني إن شاء الله سريعاً وفيه تتمّة بقيّة الحروف الهجائيّة ، ويبدء بترجمة محمّد بن الحنفيّة.

__________________

(١) إبصار العين ، ص ١١٣ وذكر المؤلّف في الهامش : وقال في الرجال الكبير : عمّار بن حسّان بن شريح بن سعد بن حارثة بن لام بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن ذهل بن جدعان بن سعد بن طي الطائي ومن أحفاده عبدالله بن أحمد بن عامر بن سليمان بن صالح بن وهب بن عمّار وهو من علماء والروات وصاحب كتاب القضايا لأمير المؤمنين ، يروي عن أبيه عن الرضا عليه‌السلام. وفي زيارة الناحية والرجبيّة : « السلام على عمّار بن حسّان بن شريح الطائي ». (هامش الكتاب ـ منه رحمه‌الله)

٤٨٨
 &

والحمد لله ربّ العالمين وصلّى الله على محمّد وآله الطاهرين. ولمّا جرت العادة بذكر حقوق الطبع على ظهر الكتاب فقد فاتنا ذلك نسياناً ونقول هنا (حقّ الطبع محفوظ للمؤلّف) الأحقر ذبيح الله العسكر المحلّاتي ، وكان الفراغ منه في ذي الحجّة سنة ١٣٧٤ هجريّة.

« إعلان وبشارة »

نحيط الملأ المثقّف علماً بأن خمسة أجزاء من كتاب « رياحين الشريعة » في ترجمة السيّدات العالمات من نساء الشيعة وقد أنجز طبع ثلاثة أجزاء منها وما يزال الجزء الرابع ويبدأ بحرف الياء ماثلاً للطبع وسوف يظهر الجلد الخامس من بعده مباشرة بإذن الله. ولعمري إنّه كتاب أدبيّ أخلاقيّ علميّ تاريخيّ فريد في بابه.

المترجم : ونقلنا هذه الفقرات مع عدم الحاجة إليها وعدم دخلها دخلاً جوهريّاً في الكتاب فلأنّها تعتبر أثراً من الآثار القديمة تريك ثقافة تلك الحقبة من الزمن أو ثقافة جانب منها على أقلّ تقدير. والحمد لله ربّ العالمين.

٤٨٩
 &

Description: E:BOOKSBook-LibraryENDQUEUEForsan-Hayjaimagesrafed.png

٤٩٠
 &



فهرس العناوين

مقدمة المترجم ٣ ـ ٢١

حرف الألف ٢٢ ـ ٦١

أبو ثَمامة الصائدي ..................................  ٢٢

أبو بكر بن علي بن أبي طالب عليهما‌السلام .................  ٢٦

أبو بكر بن الحسن بن عليّ أمير المؤمنين ...............  ٢٨

إبراهيم بن الحسين ..................................  ٣٠

إبراهيم بن الحصين ..................................  ٣٠

إبراهيم بن عليّ بن أبي طالب عليهما‌السلام ..................  ٣١

ابن أخى حذيفة بن أُسيد الغفاري ....................  ٣١

أربعة من فتيان اليمن ................................  ٣٢

إبراهيم بن مسلم بن عقيل ...........................  ٣٨

الأدهم بن أُميّة العبدي ..............................  ٤٩

أبو الحتوف بن الحارث ..............................  ٤٩

أبو الشعثاء الكندي ................................  ٥٠

أحمد بن الحسن عليهما‌السلام ..............................  ٥٣

أحمد بن محمّد بن عقيل .............................  ٥٥

أسد الكلبي ........................................  ٥٥

أسلم بن عمرو .....................................  ٥٦

أسلم بن كثير الأزدي ...............................  ٥٨

أُميّة بن سعد الطائي ................................  ٥٩

أُمّ وهب ...........................................  ٥٩

أنس بن الحرث الكاهلي .............................  ٥٩

أنيس بن معقل الأصبحي ............................  ٦١

حرف الباء ٦٢ ـ ٧٦

برير بن خضير الهمداني التميمي الكوفي ................  ٦٢

بدر بن رقيط ......................................  ٧٢

بشر بن عمرو الحضرمي .............................  ٧٣

بكر بن حي .......................................  ٧٤

بكير بن الحرّ بن يزيد الرياحي ........................  ٧٥

٤٩١
 &

حرف الجيم ٧٧ ـ ١١٤

جابر بن الحجّاج ...................................  ٧٧

جابر بن عروة الغفاري ..............................  ٧٨

جبلة بن عبدالله ....................................  ٧٩

جبلة بن علي الشيباني ..............................  ٨٠

جعفر بن عقيل بن أبي طالب ........................  ٨١

جعفر بن عليّ بن أبي طالب عليهما‌السلام .................  ١٠٢

جنادة بن كعب ..................................  ١٠٣

جنادة بن الحرث الأنصاري .........................  ١٠٤

جندب بن حجير .................................  ١٠٦

جون مولى أبي ذر .................................  ١٠٦

جوين بن مالك ...................................  ١١٣

حرف الحاء ١١٥ ـ ١٧٨

الحارث بن امرئ القيس ............................  ١١٥

الحارث بن نبهان .................................  ١١٦

الحباب بن الحارث ................................  ١١٧

حباب بن عامر ...................................  ١١٧

حبشة بن قيس التهمي ............................  ١١٨

حبيب بن عبدالله النهشلي .........................  ١١٨

حبيب بن مظاهر الأسدي رضي‌الله‌عنه ....................  ١١٩

الحجّاج بن زيد السعدي ...........................  ١٣٨

الحجّاج بن مالك والحجّاج بن مزروق ................  ١٣٩

الحجّاج بن مسروق الجعفي .........................  ١٣٩

حجير بن جُنْدَب .................................  ١٤٧

الحرّ بن يزيد الرياحي ..............................  ١٤٧

حرب بن أبي الأسود ..............................  ١٧٣

الحسن المثنّى بن الإمام المجتبى .......................  ١٧٣

حلّاس بن عمرو الراسبي ...........................  ١٧٥

حنظلة بن أسد الشبامي ...........................  ١٧٦

حيّان بن الحارث ..................................  ١٧٨

حرف الخاء ١٧٩ ـ ١٧٩

خالد بن عمرو بن خالد الأزدي ....................  ١٧٩

خلف بن مسلم بن عوسجة ........................  ١٧٩

حرف الدال ١٨١ ـ ١٨١

داود الطرماح .....................................  ١٨١

حرف الراء ١٨٢ ـ ١٨٤

رافع بن عبدالله ...................................  ١٨٢

ربيعة بن خوط ...................................  ١٨٢

٤٩٢
 &

رجل من خزيمة ...................................  ١٨٣

رميث بن عمرو ...................................  ١٨٤

حرف الزاي ١٨٥ ـ ٢٠٣

زاهر بن عمرو الأسلمي ............................  ١٨٥

زائدة بن المهاجر ..................................  ١٨٩

زهير بن سليم ....................................  ١٨٩

زهير بن سيّار ....................................  ١٩٠

زهير بن بشر الخثعمي .............................  ١٩٠

زوجة وهب ......................................  ١٩١

زهير بن القين الأنماري البجلي ......................  ١٩١

زياد بن عريب ....................................  ٢٠٢

حرف السين ٢٠٤ ـ ٢١٨

سالم مولى بني المدينة ..............................  ٢٠٤

سالم مولى عامر بن مسلم ..........................  ٢٠٤

سعد بن بشر الحضرمي ............................  ٢٠٥

سعد بن الحارث ..................................  ٢٠٦

سعد بن الحارث مولى أمير المؤمنين عليه‌السلام .............  ٢٠٦

سعد بن حنظلة التميمي ...........................  ٢٠٧

سعيد بن حنظلة عبدالله الحنفي..........................  ٢٠٨

سلمان بن مضارب ...............................  ٢١١

سفيان بن مالك ..................................  ٢١٢

سليمان بن سليمان الأزدي ........................  ٢١٢

سليمان بن كثير ..................................  ٢١٢

سليمان بن أبي رزين ...............................  ٢١٢

سويد بن عمرو ...................................  ٢١٥

سوار بن المنعم ...................................  ٢١٦

سيف بن الحارث .................................  ٢١٧

سيف بن مالك العبدي ............................  ٢١٨

حرف الشين ٢١٩ ـ ٢٢٢

شبيب بن جراد ...................................  ٢١٩

شبيب بن عبدالله بن الحرث ........................  ٢٢٠

شبيب بن عبدالله النهشلي .........................  ٢٢٠

شوذب مولى شاكر ................................  ٢٢١

حرف الضاد ٢٢٣ ـ ٢٢٦

ضرغامة بن مالك .................................  ٢٢٣

ضبيعة بن عمرو ..................................  ٢٢٦

٤٩٣
 &

حرف الطاء ٢٢٧ ـ ٢٢٧

طرمّاح بن عدي ..................................  ٢٢٧

حرف الظاء ٢٣٨ ـ ٢٣٨

ظهير بن حسّان الأسدي ..........................  ٢٣٨

حرف العين ٢٣٩ ـ ٤٨٩

عائذ بن مجمع بن عبدالله ..........................  ٢٣٩

عابس بن شبيب ..................................  ٢٣٩

عامر بن حسان ..................................  ٢٤٥

عامر بن خليده ...................................  ٢٤٥

عامر بن مالك ...................................  ٢٤٥

عامر بن مسلم العبدي ............................  ٢٤٥

عباد بن مهاجر الجهني .............................  ٢٤٦

العبّاس بن جعدة .................................  ٢٤٧

مولانا باب الحوائج أبو الفضل العبّاس عليه‌السلام .....................................  ٢٤٨

العبّاس الأصغر ...................................  ٣١١

عبدالأعلى ؛ شهيد الكوفة .........................  ٣١٤

عبدالرحمن بن عبد ربّه الأنصاري ....................  ٣١٤

عبدالرحمن الأرحبي ................................  ٣١٦

عبدالرحمن اليزني ..................................  ٣١٧

عبدالرحمن بن عروة البدوي .........................  ٣١٨

عبدالرحمن الكدري وأخوه ..........................  ٣٢٠

عبدالرحمن بن عقيل ...............................  ٣٢٠

عبدالرحمن بن مسعود ..............................  ٣٢٢

عبدالرحمن بن يزيد ................................  ٣٢٢

عبدالله بن البشر الخثعمي ..........................  ٣٢٢

عبدالله بن الحارث ................................  ٣٢٤

عبدالله بن الحسن الأكبر ...........................  ٣٢٥

عبدالله بن الحسن الأصغر ..........................  ٣٢٦

عبدالله الرضيع ....................................  ٣٣٤

عبدالله بن عروة ...................................  ٣٣٦

عبدالله الأصغر ابن عقيل ..........................  ٣٣٦

عبدالله بن عفيف شهيد الكوفة .....................  ٣٣٨

عبدالله بن عليّ بن أبي طالب .......................  ٣٤٤

عبدالله بن عمير الكلبي ............................  ٣٤٦

عبدالله بن مسلم بن عقيل .........................  ٣٤٩

عبدالله بن يقطر ..................................  ٣٥٣

عبدالله بن يزيد بن ثبيط ...........................  ٣٥٧

عبدالله بن عبدالله بن جعفر الطيّار ..................  ٣٥٧

عبيدالله بن أمير المؤمنين عليهما‌السلام .....................  ٣٥٨

٤٩٤
 &

عبيدالله بن عمرو الكندي شهيد الكوفة ..............  ٣٥٨

عبيدالله بن يزيد بن ثبيط ...........................  ٣٥٩

عثمان بن أمير المؤمنين عليهما‌السلام ......................  ٣٥٩

عثمان بن عروة ...................................  ٣٦١

عقبة بن سمعان ...................................  ٣٦٢

عقبة بن الصلت ..................................  ٣٦٣

عليّ بن عقيل ....................................  ٣٦٣

عليّ بن مظاهر الأسدي ...........................  ٣٦٤

عليّ الأصغر الرضيع ...............................  ٣٦٥

سلالة النبوّة عليّ الأكبر عليه‌السلام ......................  ٤٠٢

عمّار بن حسّان الطائي ...........................  ٤٨٧

٤٩٥