بحار الأنوار

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي

بحار الأنوار

المؤلف:

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: دار إحياء التراث العربي للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة: ٢
الصفحات: ٤٦٣
  الجزء ١   الجزء ٢   الجزء ٣ الجزء ٤ الجزء ٥ الجزء ٦ الجزء ٧ الجزء ٨ الجزء ٩ الجزء ١٠ الجزء ١١ الجزء ١٢ الجزء ١٣ الجزء ١٤ الجزء ١٥ الجزء ١٦ الجزء ١٧ الجزء ١٨ الجزء ١٩ الجزء ٢٠ الجزء ٢١ الجزء ٢٢ الجزء ٢٣ الجزء ٢٤ الجزء ٢٥ الجزء ٢٦ الجزء ٢٧ الجزء ٢٨ الجزء ٢٩ الجزء ٣٠ الجزء ٣١ الجزء ٣٥ الجزء ٣٦ الجزء ٣٧ الجزء ٣٨ الجزء ٣٩ الجزء ٤٠ الجزء ٤١ الجزء ٤٢ الجزء ٤٣ الجزء ٤٤ الجزء ٤٥ الجزء ٤٦ الجزء ٤٧ الجزء ٤٨ الجزء ٤٩ الجزء ٥٠ الجزء ٥١ الجزء ٥٢ الجزء ٥٣ الجزء ٥٤ الجزء ٥٥ الجزء ٥٦ الجزء ٥٧ الجزء ٥٨ الجزء ٥٩ الجزء ٦٠ الجزء ٦١ الجزء ٦٢ الجزء ٦٣ الجزء ٦٤ الجزء ٦٥ الجزء ٦٦ الجزء ٦٧ الجزء ٦٨ الجزء ٦٩ الجزء ٧٠ الجزء ٧١ الجزء ٧٢ الجزء ٧٣ الجزء ٧٤ الجزء ٧٥ الجزء ٧٦ الجزء ٧٧ الجزء ٧٨ الجزء ٧٩ الجزء ٨٠ الجزء ٨١ الجزء ٨٢ الجزء ٨٣ الجزء ٨٤ الجزء ٨٥ الجزء ٨٦ الجزء ٨٧ الجزء ٨٨ الجزء ٨٩ الجزء ٩٠ الجزء ٩١ الجزء ٩٢ الجزء ٩٣ الجزء ٩٤ الجزء ٩٥ الجزء ٩٦   الجزء ٩٧ الجزء ٩٨ الجزء ٩٩ الجزء ١٠٠ الجزء ١٠١ الجزء ١٠٢ الجزء ١٠٣ الجزء ١٠٤
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

٢

* ( باب ) *

* « ( زيارته صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله من البعيد ) » *

١ ـ لى : الأسدي ، عن محمّد بن أبي بكر ، عن عبدالله بن يوسف ، عن أبي إسحاق الفزاري ، عن سفيان الثوري والأعمش ، عن عبدالله بن السّايب ، عن زادان عن عبدالله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنَّ الله ملئكة سيّاحين في الأرض يبلغونني عن اُمّتي السّلام (١) .

٢ ـ ما : أحمد بن عبدون ، عن عليّ بن محمّد بن الزّبير ، عن عليِّ بن فضال عن العبّاس بن عامر ، عن بشر بن بكار ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : إنَّ لله ملكاً من الملائكة سأل الله أن يعطيه سمع العباد فأعطاه الله فذلك الملك قائم حتّى تقوم السّاعة ليس أحد من المؤمنين يقول صلّى الله على محمّد وآله وسلّم إلّا قال الملك : وعليك . ثمَّ يقول الملك يا رسول الله إنَّ فلانا يقرئك السّلام فيقول رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : وعليه ‌السلام (٥) .

٣ ـ ب : ابن أبي الخطاب ، عن البزنطي قال : قلت للرِّضا عليه‌السلام : كيف الصّلاة على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله في دبر المكتوبة وكيف السّلام عليه ؟ فقال : السّلام عليه تقول : « السّلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته ، السّلام عليك يا محمّد ابن عبدالله السّلام عليك يا خيرة الله ، السّلام عليك يا حبيب الله ، السّلام عليك يا صفوة الله ، السّلام عليك يا أمين الله ، أشهد أنّك رسول الله ، وأشهد أنّك محمّد بن عبدالله ، وأشهد أنّك قد نصحت لاُمّتك وجاهدت في سبيل ربّك وعبدته حتّى أتاك اليقين فجزاك الله يارسول الله أفضل ما جزى نبيّاً عن اُمّته اللّهمَّ صلِّ على محمّد و آل محمّد أفضل ماصلّيت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميد مجيد (٣) .

____________________________

(١) أمالي الصدوق ص ٣١٢ .

(٢) أمالي الطوسي ج ٢ ص ٦٧ .

(٣) قرب الاسناد ص ١٦٩ .

١٨١
 &

٤ ـ ما : المفيد ، عن محمّد بن الحسين البزوفري ، عن أبيه ، عن عبدالله بن دبران البجلي ، عن الحسن بن أبي عاصم ، عن عيسى بن عبدالله ، عن أبيه ، عن جدّه عن أمير المؤمنين عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من سلّم عليّ في شيء من الأرض اُبلغته ، ومن سلّم عليّ عند القبر سمعته (١) .

٥ ـ مل : محمّد الحميري ، عن أبيه ، عن ابن عيسى ، عن عليِّ بن الحكم عن ابن عميرة ، عن الحضرمي قال : أمرني أبوعبدالله عليه‌السلام أن اُكثر الصّلاة في مسجد رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ما استطعت ، وقال : إنّك لاتقدر عليه كلما شئت وقال لي : تأتي قبر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ؟ فقلت : نعم فقال : أما إنّه يسمعك من قريب ويبلغه عنك إذا كنت نائياً (٢) .

توضيح : قوله : إنّك لاتقدر عليه كلما شئت ، أي اغتنم المسجد والصّلاة فيه إنّه لايتيسّر لك إتيان هذا المسجد في كلِّ وقت أردت فانَّ التوفيق عزيز والمانع عن الخير كثير ويحتمل على بعد أن يكون الضّمير راجعاً إلى الاكثار أي لاتقدر على الاكثار فانّ كلّما فعلت فهو قليل في فضل هذا المسجد .

٤ ـ مل : باسناده عن ابن عميرة ، عن عامر بن عبدالله قال : قلت لأبي عبدالله عليه‌ السّلام : إنّي زدت جمّالي دينارين أو ثلاثة على أن يمرّ بي على المدينة فقال : قد أحسنت ما أيسر هذا تأتي قبر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وتسلّم عليه أما إنّه ليسمعك من قريب ويبلغه عنك من بعيد (٣) .

٧ ـ كل : العدّة ، عن سهل ، عن أحمد بن محمّد ، عن حماد بن عثمان ، عن إسحاق بن عمّار أنّ أبا عبدالله عليه السلام قال لهم : مرّوا بالمدينة فسلّموا على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من قريب وإن كانت الصّلاة تبلغه من بعيد (٤) .

٨ ـ كا : العدَّة عن أحمد ، عن الأهوازي ، عن فضالة ، عن ابن وهب قال :

____________________________

(١) أمالي الطوسي ج ١ ص ١٠٤ .

(٢) كامل الزيارات ص ١٢ .

(٣) كامل الزيارات ص ١٢ .

(٤) الكافي ج ٤ ص ٥٥٢ .

١٨٢
 &

قال أبوعبدالله عليه‌السلام : صلّوا إلى جانب قبر النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وإن كانت صلاة المؤمنين تبلغه أينما كانوا (١) .

٩ ـ كتاب محمّد بن المثنّى ، عن جعفر بن محمّد بن شريح ، عن ذريح المحاربيّ عنه عليه‌السلام مثله (٢) .

بيان : الظاهر انّ المراد بالصّلاة في الموضعين الأفعال المعلومة فيدلُّ على رجحان الصّلاة للنبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله في كلِّ مكان وكون المراد بالصّلاة في الثاني غيرها في الأوَّل مستبعد جدّاً .

١٠ ـ كتاب الفصول : قال الشيخ المفيد : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من سلّم عليّ من عند قبري سمعته ومن سلّم عليّ من بعيد بلّغته (٣) .

١١ ـ أقول : قال المفيد والسيّد والشّهيد في زيارة البعيد : إذا أردت ذلك فمثّل بين يديك شبه القبر واكتب عليه اسمه وتكون على غسل ثمَّ قم قائماً وأنت متخيّل مواجهته عليه‌السلام ثمَّ قل : أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لاشريك له ، وأشهد أنَّ محمّداً عبده ورسوله ، وأنّه سيّد الأوَّلين والاٰخرين ، وأنّه سيّد الأنبياء و المرسلين ، اللّهمَّ صلّ على محمّد وأهل بيته الأئمة الطّيّبين .

ثمَّ قل : السّلام عليك يا رسول الله ، السّلام عليك يا خليل الله ، السّلام عليك يا نبيّ الله ، السّلام عليك يا صفيّ الله ، السّلام عليك يا رحمة الله ، السّلام عليك يا خيرة الله ، السّلام عليك يا حبيب الله ، السّلام عليك يانجيب الله ، السّلام عليك يا خاتم النّبيّين ، السّلام عليك يا سيّد المرسلين ، السّلام عليك يا قائماً بالقسط السّلام عليك يا فاتح الخير ، السّلام عليك يا معدن الوحي والتنزيل ، السّلام عليك يا مبلّغاً عن الله ، السّلام عليك أيّها السّراج المنير ، السّلام عليك يا مبشّر السّلام عليك يامنذر ، السّلام عليك يا نور الله الّذي يستضاء به ، السّلام عليك وعلى

____________________________

(١) الكافي ج ٤ ص ٥٥٣ .

(٢) كتاب محمد بن المثنى ص ٨٣ من الاصول الستة عشر .

(٣) الفصول المختارة ج ١ ص ٩٤ .

١٨٣
 &

أهل بيتك الطيّبين الطّاهرين الهادين المهديّين ، السّلام عليك وعلى جدّك عبدالمطلب وعلى أبيك عبدالله وعلى اُمّك آمنة بنت وهب ، السّلام عليك وعلى عمّك حمزة سيّد الشّهداء ، السّلام على عمّك العبّاس بن عبدالمطلب ، السّلام على عمّك وكفيلك أبي طالب ، السّلام على ابن عمّك جعفر الطيّار في جنان الخلد ، السّلام عليك يامحمّد ، السلام عليك ياأحمد ، السّلام عليك ياحجّة الله على الأوَّلين والاٰخرين ، السّابق إلى طاعة ربِّ العالمين ، والمهيمن على رسله والخاتم لأنبيائه الشّاهد على خلقه الشّفيع إليه والمكين لديه والمطاع في ملكوته ، الأحمد من الأوصاف ، المحمّد لساير الأشراف الكريم عند الرَّب ، والمكلّم من وراء الحجب ، الفائز بالسّباق ، والفائت عن اللّحاق تسليم عارف بحقّك ، معترف بالتقصير في قيامه بواجبك ، غير منكر ما انتهى إليه من فضلك ، موقن بالمزيدات من ربّك ، مؤمن بالكتاب المنزل عليه ، محلّل حلالك محرّم حرامك ، أشهد يا رسول الله مع كلِّ شاهد وأتحمّلها عن كلِّ جاحد أنّك قد بلّغت رسالات ربّك وصدعت بأمره واحتملت الأذى في جنبه ودعوت إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة الجميلة ، وأدَّيت الحقّ الّذي كان عليك وأنّك قد رؤفت بالمؤمنين وغلظت على الكافرين وعبدت الله مخلصاً حتّى أتاك اليقين ، فبلغ الله بك أشرف محلّ المكرمين ، وأعلى منازل المقرَّبين ، وأرفع درجات المرسلين ، حيث لا يلحقك لاحق ، ولا يفوقك فائق ، ولايسبقك سابق ، ولايطمع في إدراكك طامع والحمد لله الّذي استنقذنا بك من الهلكة ، وهدانا بك من الضّلالة ، ونوّرنا بك من الظّلمة ، فجزاك الله يا رسول الله أفضل ماجزى نبيّاً عن اُمّته ورسولاً عمّن اُرسل إليه ، بأبي أنت واُمّي يارسول الله زرتك عارفاً بحقّك مقرّاً بفضلك مستبصراً بضلالة من خالفك وخالف أهل بيتك ، عارفاً بالهدى الّذي أنت عليه ، بأبي أنت واُمي ونفسي وأهلي وولدي ومالي أنا اُصلّي عليك كما صلّى الله عليك وصلّى عليك ملائكته وأنبياؤه ورسله ، صلاة متتابعة وافرة متواصلة لاانقطاع لها ولا أمد و لا أجل ، صلّى الله عليك وعلى أهل بيتك الطيّبين الطّاهرين كما أنتم أهله .

ثمّ ابسط كفّيك وقل : اللّهمَّ اجعل جوامع صلواتك ونوامي بركاتك ، و

١٨٤
 &

فواضل خيراتك وشرائف تحيّاتك وتسليماتك وكراماتك ورحماتك وصلوات ملائكتك المقرَّبين وأنبيائك المرسلين وأئمّتك المنتجبين وعبادك الصّالحين وأهل السّموات والأرضين ومن سبّح لك يا ربّ العالمين من الأوَّلين والاٰخرين على محمّد عبدك ورسولك وشاهدك ونبيّك ونذيرك وأمينك ومكينك ونجيّك ونجيبك وحبيبك وخليلك وصفيّك وصفوتك وخاصّتك وخالصتك ورحمتك وخيرتك من خلقك نبيِّ الرَّحمة وخازن المغفرة وقائد الخير والبركة ومنقذ العباد من الهلكة باذنك وداعيهم إلى دينك القيّم بأمرك ، أوَّل النبيّين ميثاقاً وآخرهم مبعثاً الّذي غمسته في بحر الفضيلة والمنزلة الجليلة والدَّرجة الرَّفيعة والمرتبة الخطيرة فأودعته الأصلاب الطّاهرة ونقلته منها إلى الأرحام المطهّرة ، لطفاً منك له وتحنّناً منك عليه إذ وكّلت لصونه وحراسته وحفظه وحياطته من قدرتك عيناً عاصمة حجبت بها عنه مدانس العهر ومعائب السّفاح ، حتّى رفعت به نواظر العباد وأحييت به ميت البلاد ، بأن كشفت عن نور ولادته ظلم الأستار وألبست حرمك فيه حلل الأنوار اللّهمَّ فكما خصّصته بشرف هذه المرتبة الكريمة وذخر هذه المنقبة العظيمة صلِّ عليه كما وفى بعهدك وبلّغ رسالاتك وقاتل أهل الجحود على توحيدك وقطع رحم الكفر في إعزاز دينك ولبس ثوب البلوى في مجاهدة أعدائك ، وأوجب له بكلّ أذى مسّه أو كيد أحسّه من الفئة الّتي حاولت قتله فضيلة تفوق الفضائل ويملك بها الجزيل من نوالك فلقد أسرّ الحسرة وأخفى الزّفرة وتجرَّع الغصّة ولم يتخطّ ما مثّل من وحيك ، اللّهمَّ صلِّ عليه وعلى أهل بيته صلاة ترضاها لهم و بلّغهم منّا تحيّة كثيرة وسلاماً وآتنا من لدنك في موالاتهم فضلا وإحساناً ورحمة وغفراناً إنّك ذوالفضل العظيم .

ثمَّ صلِّ صلاة الزّيارة ركعتين تقرأ فيهما ما شئت (١) .

وقال السّيد ـ رحمه الله ـ وهي أربع ركعات وتقرأ فيها ما شئت (٢) .

____________________________

(١) مصباح الزائر ص ٣٣ ـ ٣٤ ومزار الشهيد ص ٢ ـ ٤ .

(٢) مصباح الزائر ص ٣٤ .

١٨٥
 &

ثمَّ قالوا : فاذا فرغت سبّح تسبيح الزَّهراء عليها‌السلام وقل : اللّهمَّ إنّك قلت لنبيّك محمّد صلواتك عليه وآله « وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّـهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّـهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا » ولم أحضر زمان رسولك عليه وآله السّلام اللّهمَّ وقد زرته راغباً تائباً من سيّيء عملي ومستغفراً لك من ذنوبي ومقرّاً لك بها و أنت أعلم بها منّي ومتوجّهاً إليك بنبيّك نبيِّ الرَّحمة صلواتك عليه وآله فاجعلني اللّهمَّ بمحمّد وأهل بيته عندك وجيهاً في الدُّنيا والاٰخرة ومن المقرَّبين ، يا محمّد يارسول الله بأبي أنت واُمّي يا نبيّ الله يا سيّد خلق الله إنّي أتوجّه بك إلى الله ربّك وربّي ليغفر لي ذنوبي ويتقبّل منّي عملى ويقضي لي حوائجي ، فكن لي شفيعاً عند ربّك وربّي فنعم المسؤل ربّي ونعم الشفيع أنت ، يا محمّد عليك وعلى أهل بيتك السّلام اللّهمَّ أوجب لي منك المغفرة والرَّحمة والرّزق الواسع الطيّب النافع كما أوجبت لمن أتى نبيّك محمّداً عليه وآله السّلام وهو حيٌّ فأقرّ له بذنوبه واستغفر له رسولك عليه‌السلام فغفرت له برحمتك يا أرحم الراحمين ، اللّهمَّ وقد أمّلتك ورجوتك وقمت بين يديك ورغبت إليك عمّن سواك وقد أمّلت جزيل ثوابك وإنّي لمقرٌّ غير منكر وتائب ممّا اقترفت وعائذ بك في هذا المقام ممّا قدَّمت من الأعمال الّتي تقدّمت إليّ فيها ونهيتني عنها وأوعدت عليها العقاب وأعوذ بكرم وجهك أن تقيمني مقام الخزي والذّل يوم تهتك فيه الأستار والفضايح الكبار وترعد فيه الفرائض يوم الحسرة والنّدامة ، يوم الأفكة ، يوم الازفة ، يوم التغابن ، يوم الفصل ، يوم الجزاء يوماً كان مقداره خمسين ألف سنة ، يوم النفخة ، يوم ترجف الرّاجفة تتبعها الرّادفة يوم النشر ، يوم العرض ، يوم يقوم النّاس لربِّ العالمين ، يوم يفرُّ المرء من أخيه واُمّه وأبيه وصاحبته وبنيه ، يوم تشقّق الأرض عنهم واكناف السّماء ، يوم تأتي كلُّ نفس تجادل عن نفسها ، يوم يردّون إلى الله فينبّئهم بما عملوا ، يوم لايغني مولى عن مولى شيئاً ولا هم ينصرون إلّا من رحم الله إنّه هو العزيز الرَّحيم ، يوم يردُّون إلى الله موليهم الحقّ ، يوم يخرجون من الأجداث سراعاً كأنّهم إلى نصب يوفضون ، وكأنّهم جراد منتشر مهطعين إلى الدّاع إلى الله ، يوم الواقعة ، يوم ترجُّ

١٨٦
 &

الأرض رجّاً ، يوم تكون السّماء كالمهل وتكون الجبال كالعهن ولايسئل حميم حميماً يوم الشّاهد والمشهود ، يوم تكون الملائكة صفّاً صفّاً ، اللّهمَّ ارحم موقفي في ذلك اليوم ولاتخزني في ذلك اليوم بما جنيت على نفسي ، واجعل يا ربّ في ذلك اليوم مع أوليائك منطلقي وفي زمرة محمّد وأهل بيته عليهم‌السلام محشري واجعل حوضه موردي وفي الغرِّ الكرام مصدري وأعطني كتابي بيميني حتّى أفوز بحسناتي وتبيّض به وجهي وتيسّر به حسابي وترجّح به ميزاني وأمضي مع الفائزين في عبادك الصّالحين إلى رضوانك وجنانك يا إله العالمين ، اللّهمَّ إنّي أعوذ بك من أن تفضحني في ذلك اليوم بين يدي الخلايق بجريرتي أو أن ألقى الخزي والنّدامة بخطيئتي أو أن تظهر فيه سيئاتي على حسناتي أو تنوِّه بين الخلايق باسمي ياكريم يا كريم يا كريم العفو العفو العفو السّتر السّتر ، اللّهمَّ وأعوذ بك من أن يكون في ذلك اليوم في مواقف الخزي ومواقف الأشرار موقفي أو في مقام الأشقياء مقامي وإذا ميّزت بين خلقك فسقت كلّا بأعمالهم زمراً إلى منازلهم فسقني برحمتك في عبادك الصّالحين وفي زمرة أوليائك المتّقين إلى جنانك يا ربَّ العالمين (١) .

وقال السّيد رضي الله عنه : ثمَّ ودّعه وقل : السّلام عليك يا رسول الله ، السّلام عليك أيّها البشير النذير ، السّلام عليك أيّها السّراج المنير ، السّلام عليك أيّها السّفير بين الله وبين خلقه ، أشهد يا رسول الله أنّك كنت نوراً في الأصلاب الشامخة والأرحام المطّهرة لم تنجّسك الجاهلية بأنجاسها ولم تلبسك من مدلهمّات ثيابها وأشهد يا رسول الله أنّي مؤمن بك وبالأئمّة من أهل بيتك موقن بجميع ماأتيت به ، راض مؤمن ، وأشهد أنَّ الأئمة من أهل بيتك أعلام الهدى والعروة الوثقى والحجّة على أهل الدُّنيا اللّهم لاتجعله آخر العهد من زيارة نبيّك عليه‌السلام وإن توفّيتني فانّي أشهد في مماتي على ماأشهد عليه في حياتي أنّك أنت الله لا إله إلّا أنت وحدك لا شريك لك ، وأنَّ محمّداً عبدك ورسولك وأنَّ الأئمة من أهل بيته أولياؤك و وأنصارك وحججك على خلقك وخلفاؤك في عبادك وأعلامك في بلادك وخزّان

____________________________

(١) مزار الشهيد ص ٤ ـ ٦ .

١٨٧
 &

علمك وحفظة سرِّك وتراجمة وحيك ، اللّهمّ صلِّ على محمّد وآل محمّد وبلّغ روح نبيّك محمّد في ساعتي هذه وفي كلِّ ساعة تحيّة منّي وسلاماً ، والسّلام عليك يارسول الله ورحمة الله وبركاته ، لاجعله الله آخر تسليمي عليك (١) .

توضيح : النجيب : الكريم الحسب ويحتمل أن يكون هنا بمعنى المنتجب وهو المختار ، والمهيمن : الشاهد ، قوله : الأحمد من الأوصاف : من تعليلية أي هو أحمد من جميع الخلق لما فيه من الأوصاف الّتي لم يوجد في غيره مثله ، أو المراد أنَّ حمده ونعته أعلى من أن يصل إليه توصيفات الواصفين وفيه شيء ، قوله : المحمّد لساير الأشراف ، أي بالغ في حمده جميع الأشراف أو غيره من الأشراف ، الفائز بالسّباق أي فاز بأن سابق الأنبياء والصّالحين في ميدان الفضل والقرب والكمال وفاز بسبب ذلك السّباق بالأسباق والأخطار العظيمة فيكون الباء سببيّة والصّلة محذوفة وهذا أظهر معنى ، كما أنَّ الأوَّل أظهر لفظا ، قوله عليه‌السلام : الفائت عن اللّحاق ، أي تقدَّم بحيث لا يلحقه في السّباق أحد ، والعهر والسّفاح : بالكسر الزِّنا وفي أكثر النّسخ مكان العهر : الغمّة وهو تصحيف ، قوله : نواظر العباد ، أي أحداقهم وأبصارهم أي كان نظرهم مقصوراً على الدُّنيا الدنيّة فرفعت به نظرهم إلى الدّرجات العالية فصارت مطمح أنظارهم ، ويحتمل أن يكون المراد بيان علوّ درجته أي لمّا نظروا إليه نظروا إلى منظر رفيع لعلوّ مكانه .

وقال الفيروزآبادي (٢) : الفريص أوداج العنق والفريصة : واحدته ، و اللحمة بين الجنب والكتف لاتزال ترعد ، وقال (٣) : الأفكة كفرحة السّنة المجدبة وقال الجزري (٤) : أفكه يأفكه افكا : صرفه وقلبه وفي ذكر قوم لوط قال : فمن أصابته تلك الأفكه أهلكته يريد العذاب الّذي أرسله الله عليهم فقلب بها ديارهم ، وقال

____________________________

(١) مصباح الزائر ص ٣٤ ـ ٣٦ .

(٢) القاموس ج ٢ ص ٣١١ .

(٣) القاموس ج ٣ ص ٢٩٣ .

(٤) النهاية ج ١ ص ٤٥ بتفاوت يسير .

١٨٨
 &

الفيروزآبادي (١) : ادلهمّ الظّلام كثف واسودّ مدلهمّ مبالغة .

أقول : رأيت في نسخة قديمة من مؤلّفات أصحابنا بعد قول آمنه بنت وهب : السّلام على عمّك عمران أبي طالب ، السّلام على ابن عمّك جعفر الطيّار في جنان الخلد ، السّلام على عمّك حمزة سيّد شهداء اُحد ، السّلام على أزواجك الطّاهرات الخيرات اُمّهات المؤمنين خصوصاً الصّدّيقة الطاهرة الزّكيّة الرّاضية المرضيّة خديجة الكبرى اُمِّ المؤمنين ، السّلام على التّابعين لك باحسان إلى يوم الدِّين ، السّلام على البقيع وما ضمَّ البقيع من الأنبياء والمرسلين والصّدّيقين والشّهداء والصّالحين .

١٢ ـ مصباح : روي عن الصّادق جعفر بن محمّد عليهما‌السلام أنّه قال : من أراد أن يزور قبر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وقبر أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وقبور الحجج عليهم‌السلام وهو في بلده فليغتسل في يوم الجمعة وليلبس ثوبين نظيفين وليخرج إلى فلاة من الأرض ثمَّ يصلّي أربع ركعات يقرأ فيهنَّ ما تيسّر من القرآن فاذا تشهد وسلّم فليقم مستقبل القبلة وليقل : السّلام عليك أيّها النبيُّ ورحمة الله و بركاته ، السّلام عليك أيّها النبيُّ المرسل والوصيّ المرتضى والسّيدة الزَّهراء والسّبطان المنتجبان والأولاد الأعلام والاُمناء المنتجبون ، جئت انقطاعاً إليكم و إلى آبائكم وولدكم الخلف على بركة الخلق ، فقلبي لكم مسلّم ونصرتي لكم معدَّة حتّى يحكم الله لدينه فمعكم معكم لامع عدوّكم ، إنّي لمن القائلين بفضلكم مقرٌّ برجعتكم ، لااُنكر لله قدرة ولا أزعم إلّا ماشاءالله ، سبحان الله والحمد لله ذي الملك والملكوت ، يسبّح الله بأسمائه جميع خلقه ، والسّلام على أرواحكم و أجسادكم والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وفي رواية اخرى : افعل ذلك على سطح دارك (٢) .

١٣ ـ مصباح : روى مبشّر بن عبدالعزيز قال : كنت عند أبي عبدالله عليه‌السلام فدخل بعض أصحابنا فقال : جعلت فداك إنّي فقير ، فقال له أبوعبدالله عليه‌السلام : استقبل يوم الأربعاء فصمه واتله بالخميس والجمعة ثلاثة أيّام ، فاذا كان في ضحى يوم الجمعة

____________________________

(١) القاموس ج ٤ ص ١١٣ .

(٢) مصباح الزائر ص ٣٦ .

١٨٩
 &

فزر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من أعلا سطحك أو في فلاة من الأرض حيث لايراك أحد ثمَّ صلِّ مكانك ركعتين ثمَّ اجث على ركبتيك وأفض بهما إلى الأرض وأنت متوجّه إلى القبلة يدك اليمنى فوق اليسرى وقل : اللّهمَّ أنت أنت انقطع الرَّجاء إلّا منك وخابت الاٰمال إلّا فيك يا ثقة من لاثقة له لاثقة لي غيرك اجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً وارزقني من حيث أحتسب ومن حيث لا أحتسب .

ثمَّ اسجد على الأرض وقل : « يا مغيث اجعل لي رزقاً من فضلك » فلن يطلع عليك نهار يوم السّبت إلّا برزق جديد (١) .

قال أحمد بن مابنداد راوي هذا الحديث قلت : لأبي جعفر محمّد بن عثمان ابن سعيد العمري رضي الله عنه إذا لم يكن الداعي للرّزق في المدينة كيف يصنع ؟ قال : يزور سيّدنا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من عند رأس الامام الّذي يكون في بلده قلت : فان لم يكن في بلده قبر إمام ؟ قال : يزور بعض الصّالحين أو يبرز إلى الصحراء و يأخذ فيها على ميامنه ويفعل ما أمر به ، فانّ ذلك منجح انشاءالله (٢) .

بيان : لعلَّ سؤال الرّاوي عن العمري بعد كون ظاهر الخبر زيارة البعيد لزيادة الاطمينان .

١٤ ـ ما : المفيد عن إبراهيم بن الحسن بن جمهور ، عن أبي بكر المفيد الجرجاني ، عن أبي الدُّنيا المعمّر المغربي ، عن أمير المؤمنين عليه‌السلام قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : لا تتّخذوا قبري مسجداً وصلّوا عليّ حيث ما كنتم فانّ صلاتكم وسلامكم يبلغني (٣) .

____________________________

(١) مصباح المتهجد ص ٢٣٠ .

(٢) نفس المصدر ص ٢٣٠ .

(٣) أمالي الطوسي لم أجده في المصدر عاجلا .

١٩٠
 &

٣

* ( باب ) *

* « ( نادر فيما ظهر عند قبره صلى الله عليه وآله ) » *

١ ـ ما : ابن حشيش ، عن محمّد بن عبد الله ، عن محمّد بن القاسم بن زكريّا عن الحسن بن عبدالواحد ، عن يوسف بن كليب ، عن عامر بن كثير ، عن أبي الجارود قال : حفر عند قبر النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله عند رأسه وعند رجليه أوَّل ماحفر فاُخرج مسك أذفر لم يشكّوا فيه (١) .

٢ ـ كا : محمّد ابن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن معاوية ابن وهب قال : سمعت أباعبدالله عليه‌السلام يقول : لمّا كان سنة إحدى وأربعين أراد معاوية الحجَّ فأرسل نجّاراً وأرسل بالاٰلة وكتب إلى صاحب المدينة أن يقلع منبر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ويجعلوه على قدر منبره بالشام فلما نهضوا ليقلعوه انكسفت الشّمس وزلزلت الأرض فكفّوا وكتبوا بذلك إلى معاوية فكتب إليهم يعزم عليهم لما فعلوه ففعلوا ذلك ، فمنبر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله المدخل الّذي رأيت (٢) .

٥

* ( باب ) *

* « ( زيارة فاطمة صلوات الله عليها وموضع قبرها ) » *

١ ـ ن : أبي وابن الوليد والعطّار وماجيلويه وابن المتوكّل جميعاً عن محمّد العطّار وأحمد بن إدريس معاً عن سهل ، عن البزنطي ورواه ابن شهر اشوب أيضاً في المناقب عن البزنطي (٣) قال : سألت الرِّضا عليه‌السلام عن قبر فاطمة عليها‌السلام فقال : دفنت في بيتها فلمّا زادت بنو اُميّة في المسجد صارت في المسجد (٤) .

____________________________

(١) أمالي الطوسي ج ١ ص ٣٢٤ .

(٢) الكافي ج ٤ ص ٥٥٤ .

(٣) مناقب ابن شهر آشوب ج ٣ ص ١٣٩ .

(٤) عيون أخبار الرضا ج ١ ص ٣١١ .

١٩١
 &

٢ ـ ب : ابن عيسى ، عن البزنطي قال : سألت الرِّضا عليه‌السلام عن فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أيّ مكان دفنت ؟ فقال : سأل رجل جعفراً عن هذه المسألة وعيسى بن موسى حاضر فقال له عيسى : دفنت في البقيع فقال الرّجل : ما تقول ؟ فقال : قد قال لك ، فقلت له : أصلحك الله ما أنا وعيسى بن موسى ؟ أخبرني عن آبائك ! فقال : دفنت في بيتها (١) .

٣ ـ مع : ابن المتوكّل ، عن السّعدآبادي ، عن البرقي ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنّة ومنبري على ترعة من ترع الجنة .

لأنَّ قبر فاطمة عليها‌السلام بين قبره ومنبره ، قبرها روضة من رياض الجنة وإليه ترعة من ترع الجنة .

قال الصّدوق ره : والصحيح عندي في موضع قبر فاطمة عليها‌السلام مارواه أبي عن محمّد العطّار وساق الحديث كما مرّ (٢) .

٤ ـ يب : ذكر الشيخ في الرسالة إنّك تأتي الرّوضة فتزور فاطمة عليها‌السلام لأنّها مقبورة هناك وقد اختلف أصحابنا في موضع قبرها فقال بعضهم : إنّها دفنت في البقيع وقال بعضهم : إنّها دفنت بالرّوضة ، وقال بعضهم : إنّها دفنت في بيتها فلمّا زاد نبوأ اُميّة في المسجد صارت من جملة المسجد وهاتان الرّوايتان كالمتقاربتين والأفضل عندي أن يزور الانسان في الموضعين جميعاً إنّه لا يضرّه ذلك ويحوز به أجراً عظيماً ، وأما من قال إنّها دفنت في البقيع فبعيد من الصّواب (٣) .

____________________________

(١) قرب الاسناد ص ١٦١ .

(٢) معاني الاخبار ص ٢٦٧ .

(٣) التهذيب ج ٦ ص ٩ .

وروى ابن شهر آشوب في المناقب ( ج ٣ ص ١٤٠ ) عن يزيد بن عبدالملك عن أبيه عن جده قال : دخلت على فاطمة فبدأتني بالسلام ثم قالت : ماغدا بك ؟ قلت : طلب البركة ، قالت : أخبرني أبي وهو ذا من سلم عليه وعلى ثلاثة أيام أوجب الله له الجنة ، قلت لها : في حياته وحياتك ؟ قالت : نعم وبعد موتنا . وقال العلامة في فصل الزيارات من التحرير

١٩٢
 &

بيان : الأظهر أنّها صلوات الله عليها مدفونة في بيتها وقد قدّمنا الأخبار في ذلك ولعلّ ، خبر ابن أبي عمير محمول على توسعة الرّوضة بحيث تشمل بيتها ويؤيده ما تقدَّم في باب زيارة النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله من خبر جميل وفيه أنَّ علامة القبر المعلومة الاٰن متأخّرة عن قبره صلى‌الله‌عليه‌وآله وليست في جهة الرّوضة إلَّا أن يقال إنَّ العلامة لاأصل لها ، والقبر في جانب الرّوضة .

٥ ـ كا : محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن ابن فضّال ، عن يونس بن يعقوب قال : قلت لأبي عبدالله عليه‌السلام الصّلاة في بيت فاطمة عليها‌السلام أفضل أو في الروضة ؟ قال : في بيت فاطمة عليها‌السلام (١) .

٦ ـ كا : العدّة ، عن سهل ، عن أيّوب بن نوح وصفوان وابن أبي عمير و غير واحد ، عن جميل بن درّاج قال : قلت لأبي عبدالله عليه‌السلام : الصّلاة في بيت فاطمة عليها السّلام مثل الصّلاة في الرّوضة ؟ قال : وأفضل (٢) .

٧ ـ كا : محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليِّ بن الحكم ، عن معاوية

____________________________

( ص ١٣١ طبع ايران سنة ١٣١٤ ) يستحب زيارة فاطمة (ع) بالمنقول استحباباً مؤكداً روت عليها السلام قالت : أخبرني أبي وهو ذا هو انه من سلم عليه وعليّ ثلاثة أيام أوجب الله له الجنة ، قال الراوي : قلت لها : في حياته وحياتك ؟ قالت ، نعم ، وبعد موتنا ، واختلف في قبرها فقيل انه في الروضة بين القبر والمنبر ، وروي في بيتها الذي في المسجد الان ، و روي في البقيع قال الشيخ : والروايتان الاولتان متقاربتان والافضل زيارتها في الموضعين ، ومن قال : انها دفنت في البقيع فبعيد من الصواب قال ابن بابويه : والصحيح عندي انها دفنت في بيتها ا هـ .

وفي الرسالة الحسنية المنسوبة الى الشيخ أبى الفتوح الرازي من الحسنية قالت بحضرة الرشيد عند مناظرتها مع النظام : ان فاطمة عليها السلام قد دفنت ليلا بين القبر والمنبر لحديث : ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة .

هكذا وجد في الحاشية . ( عن هامش المطبوعة ) .

(١ ـ ٢) الكافي ج ٤ ص ٥٥٦ .

١٩٣
 &

ابن وهب ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : بيت عليّ وفاطمة عليها‌السلام ما بين البيت الّذي فيه النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله إلى الباب الّذي يحاذي الزّقاق إلى البقيع قال : فلو دخلت من ذلك الباب والحايط كأنّه أصاب منكبك الأيسر (١) .

٨ ـ كا : الحسين بن محمّد ، عن المعلّى ، عن الوشّا والعدة عن سهل ، عن أحمد بن محمّد جميعاً ، عن حماد بن عثمان ، عن القاسم بن سالم قال : سمعت أباعبدالله عليه‌السلام يقول : إذا دخلت من باب البقيع فبيت عليّ صلوات الله عليه على يسارك قدر ممرّ عنز من الباب وهو إلى جانب بيت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وباباهما جميعاً مقرونان (٢) .

٩ ـ يب : محمّد بن أحمد بن داود ، عن عليّ بن حبشي بن قوني ، عن عليّ ابن سليمان الزراري ، عن ابن أبي الخطّاب ، عن محمّد بن اسماعيل ، عن الخيبري عن يزيد بن عبدالملك ، عن أبيه ، عن جدِّه قال : دخلت على فاطمة عليها‌السلام فبدأتني بالسّلام ثمَّ قالت : ماغدا بك ؟ قلت : طلب البركة قالت : أخبرني أبي وهو ذا هو أنّه من سلّم عليه وعليّ ثلاثه أيّام أوجب الله له الجنّة قلت لها : في حياته وحياتك ؟ قالت : نعم وبعد موتنا (٣) .

١٠ ـ مصباح الأنوار : عن أمير المؤمنين عليه‌السلام عن فاطمة عليها‌السلام قالت : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا فاطمة من صلّى عليك غفر الله له وألحقه بي حيث كنت من الجنة .

١١ ـ يب : محمّد بن أحمد بن داود ، عن محمّد بن وهبان البصري ، عن الحسن ابن محمّد بن الحسن السّيرافي ، عن العبّاس بن الوليد المنصوري ، عن إبراهيم بن محمّد بن عيسى بن محمّد العريضي قال : حدّثنا أبوجعفر عليه‌السلام ذات يوم قال : إذا صرت إلى قبر جدّتك فاطمة عليها‌السلام فقل : يا ممتحنة امتحنك الله الّذي خلقك قبل أن يخلقك ، فوجدك لما امتحنك صابرة وزعمنا أنّا لك أولياء ومصدِّقون و صابرون لكلِّ ماأتانا به أبوك وأتانا به وصيّه ، فانّا نسئلك إن كنّا صدقناك إلّا

____________________________

(١ ـ ٢) الكافي ج ٤ ص ٥٥٥ .

(٣) التهذيب ج ٦ ص ٩ .

١٩٤
 &

ألحقتنا بتصديقنا لهما لنبشّر أنفسنا بأناقد طهرنا بولايتك (١) .

١٢ ـ أقول : ثمَّ قال الشيخ ـ رحمه الله ـ هذه الزّيارة وجدتها مروية لفاطمة عليها‌السلام ، وأمّا ما وجدت أصحابنا يذكرونه من القول عند زيارتها عليها‌السلام فهو أن تقف على أحد الموضعين الّذين ذكرناهما وتقول : السّلام عليك يا بنت رسول الله ، السّلام عليك يا بنت نبيّ الله ، السّلام عليك يا بنت حبيب الله ، السّلام عليك يا بنت خليل الله ، السّلام عليك يا بنت صفيّ الله ، السّلام عليك يا بنت أمين الله ، السّلام عليك يا بنت أفضل أنبياء الله ورسله وملائكته ، السّلام عليك يا بنت خير البريّة ، السّلام عليك يا سيّدة نساء العالمين من الأوَّلين والاٰخرين السّلام عليك يا زوجة وليّ الله وخير الخلق بعد رسول الله ، السّلام عليك يا اُمّ الحسن والحسين سيّدي شباب أهل الجنّة ، السّلام عليك أيّتها الصّدّيقة الشّهيدة السّلام عليك أيّتها الرّضيّة المرضيّة ، السّلام عليك أيّتها الفاضلة الزّكيّة السّلام عليك أيّتها الحوراء الانسيّة ، السّلام عليك أيتها التقيّة النقيّة ، السّلام عليك أيّتها المحدّثة العليمة ، السّلام عليك أيّتها المغصوبة المظلومة ، السّلام عليك أيّتها المضطهدة المقهورة ، السّلام عليك يا فاطمة بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته .

صلّى الله عليك وعلى روحك وبدنك ، أشهد أنّك مضيت على بيّنة من ربّك وأنَّ من سرَّك فقد سرّ رسول الله ، ومن جفاك فقد جفا رسول الله ، ومن آذاك فقد آذى رسول الله ، ومن وصلك فقد وصل رسول الله ، ومن قطعك فقد قطع رسول الله ، لأنّك بضعة منه وروحه الّتي بين جنبيه كما قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : اُشهد الله ورسله و ملائكته أنّي راض عمّن رضيت عنه ، ساخط على من سخطت عليه ، متبرّيء ممّن تبرّأت منه ، موال لمن واليت ، معاد لمن عاديت ، مبغض لمن أبغضت ، محبّ لمن أحببت ، وكفى بالله شهيداً وحسيباً وجازياً ومثيباً ـ ثمَّ تصلّي على النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله والأئمة عليهم‌السلام .

بيان : الحبيب المحبوب وقد يطلق على المحبّ ، والخليل الصّديق المختصّ ، و وليّ الله محبّه أو من جعله الله أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، والشّباب بالفتح جمع

____________________________

(١) التهذيب ج ٦ ص ٩ .

١٩٥
 &

الشّاب وكونهما سيّدي شباب أهل الجنّة يقتضي كونهما سيّدي جميع أهل الجنة ويخصّ برسول الله وأمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليهما ، ويحتمل أن يكون المراد من مات شاباً من الأنبياء وغيرهم وفيه نظر ، لأنّهما عليهما‌السلام لم يموتا شابين ويحتمل أن يكون النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وصفهما بذلك حين كونهما شابّين يفضّلهما على كلِّ شاب يعلم الله أنّه يدخل الجنّة ، وإنّما أطلق عليها الحوراء لأنها كانت متّصفة بصفاتهنّ كعدم رؤية الطمث وعدم اتّصافها بذمائم الأخلاق الّتي تتّصف بها النّساء وجمالها وكمالها .

وقال الكفعميُّ ـ ره ـ : المحدَّثة قرئت بكسر الدال وفتحها ، ومعنى الكسر أنّها عليها‌السلام تحدّث عن أبيها بما روته عنه وسمعته منه ، ومعنى الفتح ما روي في الحديث أنّها عليها‌السلام كانت تحدِّثها الملائكة انتهى .

أقول : الصّواب الفتح كما دلّت عليه الأخبار الّتي قدّمناها في باب أسمائها عليها‌ السّلام ، والمضطهدة بفتح الهاء المقهورة والبضعة بالفتح وقد يكسر القطعة من اللّحم .

١٣ ـ يه : اختلفت الرّوايات في موضع قبر فاطمة عليها‌السلام فمنهم من روى أنها دفنت بين القبر والمنبر وأنَّ النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله إنّما قال بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنّة لأنَّ قبرها بين القبر والمنبر ، ومنهم من روى انّها دفنت في بيتها فلمّا زادت بنو اُميّة في المسجد صارت في المسجد ، وهذا هو الصّحيح عندي وإنّي لما حججت بيت الله الحرام كان رجوعي على المدينة بتوفيق الله تعالى ذكره فلمّا فرغت من زيارة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قصدت إلى بيت فاطمة عليها‌السلام وهو من الأسطوانة الّتي تدخل إليها من مقام جبرئيل إلى مؤخّر الحظيرة الّتي فيها النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله فقمت عند الحظيرة ويساري إليها وجعلت ظهري إلى القبلة واستقبلتها بوجهي وأنا على غسل وقلت : السّلام عليك يا بنت رسول الله ، وذكر نحوا ممّا ذكره الشيخ إلى قوله وجازياً ومثيباً ، فقال ـ ره ـ : ثمَّ قل : اللّهمَّ صلِّ وسلّم على عبدك ورسولك محمّد بن عبدالله خاتم النبيّين وخير الخلائق أجمعين ، وصلِّ على وصيّه عليِّ بن أبي طالب

١٩٦
 &

أمير المؤمنين ، وإمام المسلمين وخير الوصيّين ، وصلّ على فاطمة بنت محمّد سيّدة نساء العالمين وصلِّ على سيّدي شباب أهل الجنّة الحسن والحسين ، وصل على زين العابدين ، عليِّ بن الحسين ، وصلّ على محمّد بن عليّ باقر العلم ، وصلِّ على الصّادق عن الله جعفر بن محمّد ، وصلّ على الكاظم الغيظ في الله موسى بن جعفر ، وصلِّ على الرِّضا عليّ بن موسى ، وصلِّ على التّقي محمّد بن عليّ ، وصلِّ على النقي عليِّ بن محمّد ، وصلِّ على الزَّكي الحسن بن علي ، وصلّ على الحجّة ابن الحسن بن علي ، اللّهمَّ أحي به العدل وأمت به الجور وزيّن بطول بقائه الأرض وأظهر به دينك و سنّة نبيّك حتّى لا يستخفي بشيء من الحقّ مخافة أحد من الخلق واجعلنا من أعوانه وأشياعه والمقبولين في زمرة أوليائه يا ربَّ العالمين ، اللّهمَّ صلِّ على محمّد وأهل بيته الّذين أذهبت عنهم الرِّجس وطهّرتهم تطهيراً .

ثمَّ قال ـ ره ـ لم أجد في الأخبار شيئاً موظّفاً محدوداً لزيارة الصّدّيقة عليها‌السلام فرضيت لمن نظر في كتابي هذا من زيارتها ما رضيت لنفسي (١) .

١٤ ـ البلد الامين : زيارة اخرى لها : قف بالرّوضة وقل : السّلام عليك يارسول الله السّلام على ابنتك الصّديقة الطّاهرة ، السّلام عليك يافاطمة ياسيّدة نساء العالمين ، السّلام عليك أيّتها البتول الشّهيدة لعن الله مانعك إرثك ودافعك عن حقّك ، والرّادَّ عليك قولك لعن الله أشياعهم وأتباعهم وألحقهم بدرك الجحيم ، صلّى الله عليك وعلى أبيك وبعلك وولدك الأئمة الرّاشدين وعليهم السلام ورحمة الله وبركاته .

١٥ ـ مصبا : زيارة فاطمة عليها‌السلام في الرّوضة ، تقف في الموضع المذكور وتقول : السّلام على البتولة الطّاهرة والصّدِّيقة المعصومة والبرّة التقيّة سليلة المصطفى و حليلة المرتضى واُمّ الأئمة النجباء ، اللّهمَّ إنّها خرجت من دنياها مظلومة مغشومة قد ملئت داء وحسرة وكمداً وغصّة تشكو إليك وإلى أبيها مافعل بها ، اللّهمَّ انتقم لها وخذ لها بحقّها ، اللّهمَّ صلِّ على الزهراء الزّكيّة المباركة الميمونة صلاة تزيد في شرف محلّها عندك وجلالة منزلتها لديك ، وبلّغها منّي السّلام والسلام عليها ورحمة

____________________________

(١) الفقيه ج ٢ ص ٣٤١ .

١٩٧
 &

الله وبركاته .

وتقول أيضاً : اللّهمَّ إنّي يوهمني غالب ظنّي أنّ هذه الرَّوضة مواراة سيّدة نساء العالمين ومثواها وموضع قبرها ومعزّاها فصلّ عليها وبلّغها منّي السّلام حيث كانت وحلّت .

١٦ ـ ذكر زيارتها عليها‌السلام من بيتها وبالبقيع تقول : السّلام على البتولة الشّهيدة ابنة نبيّ الرَّحمة ، وزوجة الوصيّ الحجّة ، ووالدة السادة الأئمّة ، السّلام عليك يا فاطمة الزَّهراء ابنة النبيّ المصطفى ، السّلام عليك وعلى أبيك ، السّلام عليك وعلى بعلك وبنيك ، السّلام عليك أيّتها الممتحنة ، السّلام عليك أيتها المظلومة الصّابرة ، لعن الله من منعك حقّك ودفعك عن إرثك ، ولعن الله من ظلمك وأعنتك وغصّصك بريقك وأدخل الذلّ بيتك ، ولعن الله من رضي بذلك وشايع فيه واختاره وأعان عليه وألحقهم بدرك الجحيم إنّى أتقرَّب إلى الله سبحانه بولايتكم أهل البيت وبالبراءة من أعدائكم من الجنّ والانس وصلّى الله على محمّد وآله الطّاهرين (١) .

توضيح : الغشم : الظلم ، والكمد بالفتح : الحزن الشّديد ومرض القلب ، و أعنته : أدخل المشقّة عليه .

١٧ ـ قل : روينا عن جماعة من أصحابنا ذكرناهم في كتاب التعريف للمولد الشريف أنّ وفاة فاطمة صلوات الله عليها كانت يوم ثالث جمادى الاٰخرة فينبغي فيه زيارتها (٢) .

١٤ ـ ذكر جامع كتاب المسائل وأجوبتها من الأئمة عليهم‌السلام فيما سئل عن مولانا عليّ بن محمّد الهادي عليه‌السلام ماهذا لفظه : أبوالحسن إبراهيم بن محمّد الهمداني قال : كتبت إليه : إن رأيت أن تخبرني عن بيت اُمّك فاطمة عليها‌السلام أهي في طيبة ، أو كما يقول النّاس في البقيع ؟ فكتب : هي مع جدّي صلوات الله عليه وآله ، قلت أنا : وهذا النّصّ كاف في أنّها مع النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فيقول : السّلام عليك يا سيّدة نساء

____________________________

(١) مصباح الزائر ص ٢٥ ـ ٢٦ .

(٢) الاقبال ص ٩٨ وكان الرمز لكامل الزيارات .

١٩٨
 &

العالمين ، السّلام عليك يا والدة الحجج على النّاس أجمعين ، السّلام عليك أيّتها المظلومة الممنوعة حقّها ( ثمَّ قل ) اللّهمَّ صلّ على أمتك وابنة نبيّك وزوجة وصيّ نبيك صلاة تزلفها فوق زلفى عبادك المكرمين من أهل السّموات وأهل الأرضين .

فقد روي أنَّ من زارها بهذه الزّيارة واستغفر الله غفر الله له وأدخله الجنّة (١) .

١٩ ـ مصباح الأنوار : عن جعفر بن محمّد الصّادق ، عن آبائه عليهم‌السلام قال : من زار قبر الطّاهرة فاطمة فقال : السّلام عليك ـ إلى قوله : وأهل الأرضين ، ثمَّ استغفر الله غفر الله له وأدخله الجنّة .

٢٠ ـ قل : روينا باسنادنا إلى شيخنا المفيد قال : عند ذكر جمادي الاٰخرة ما هذا لفظه : يوم العشرين منه كان مولد السّيدة الزّهراء عليها‌السلام سنة اثنتين من المبعث وهو يوم شريف يتجدّد فيه سرور المؤمنين ويستحبّ صيامه والتطوّع فيه بالخيرات والصدقة على أهل الايمان .

ثمَّ قال السّيد : ومن تعظيم هذا اليوم زيارة سيدتنا عليها السلام (٢) فيه ، ثمَّ قال : زيارة مولاتنا فاطمة صلوات الله عليها تقول : السّلام عليك يا بنت رسول الله ، السّلام عليك يا بنت نبيّ الله ، السّلام عليك يا بنت حبيب الله ، السّلام عليك يا بنت خليل الله ، السّلام عليك يا بنت صفيّ الله ، السّلام عليك يا بنت أمين الله ، السّلام عليك يا بنت خير خلق الله ، السّلام عليك يا بنت أفضل أنبياء الله ، السّلام عليك يا بنت خير البريّة ، السّلام عليك ياسيّدة نساء العالمين من الأوَّلين والاٰخرين ، السّلام عليك يا زوجة وليّ الله وخير خلقه بعد رسول الله ، السّلام عليك يا اُمّ الحسن والحسين سيّدي شباب أهل الجنّة ، السّلام عليك يااُمّ المؤمنين ، السّلام عليك أيّتها الصدّيقة الشهيدة ، السّلام عليك أيّتها الرضيّة المرضيّة ، السّلام عليك أيّتها الصّادقة الرَّشيدة السّلام عليك أيّتها الفاضلة الزَّكيّة ، السّلام عليك أيّتها الحوراء الانسيّة ، السّلام عليك أيّتها التقيّة النقيّة ، السّلام عليك أيّتها المحدَّثة العليمة ، السّلام

____________________________

(١) الاقبال ص ٩٨ وكان الرمز في المتن لكامل الزيارات .

(٢) الاقبال ص ٩٩ .

١٩٩
 &

عليك أيّتها المعصومة المظلومة ، السّلام عليك أيّتها الطّاهرة المطهّرة ، السّلام عليك أيّتها المضطهدة المغصوبة ، السّلام عليك أيّتها الغرّاء الزّهراء ، السّلام عليك يا فاطمة بنت محمّد رسول الله ورحمة الله وبركاته ، صلّى الله عليك يا مولاتي وبنت مولاي وعلى روحك وبدنك ، أشهد أنّك مضيت على بيّنة من ربّك ، وأنَّ من سرّك فقد سرّ الله ، ومن جفاك فقد جفا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، ومن آذاك فقد آذى رسول الله ، ومن وصلك فقد وصل رسول الله ، ومن قطعك فقد قطع رسول الله ، لأنّك بضعة منه وروحه الّتي بين جنبيه ، كما قال عليه أفضل الصّلاة وأكمل السّلام : اُشهد الله وملائكته أنّي وليٌّ لمن والاك ، وعدوّ لمن عاداك وحرب لمن حاربك أنا يا مولاتي بك وبأبيك وبعلك والأئمة من ولدك موقن ، وبولايتهم مؤمن ولطاعتهم ملتزم ، أشهد أنَّ الدّين دينهم الحكم حكمهم وهم قد بلّغوا عن الله عزَّوجلَّ ودعوا إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة لا تأخذهم في الله لومة لائم ، وصلوات الله عليك وعلى أبيك وبعلك وذرّيّتك الأئمّة الطّاهرين ، اللّهمَّ صلّ على محمّد وأهل بيته وصلِّ على البتول الطّاهرة الصّدّيقة المعصومة التقيّة النقيّة الرَّضيّة المرضيّة الزَّكيّة الرَّشيدة المظلومة المقهورة المغصوبة حقّها الممنوعة إرثها المكسور ضلعها المظلوم بعلها المقتول ولدها ، فاطمة بنت رسول الله وبضعة لحمه وصميم قلبه وفلذة كبده والنخبة منك له والتحفة خصصت بها وصيّه وحبيبه المصطفى وقرينه المرتضى وسيّدة النساء ومبشّرة الأولياء حليفة الورع والزُّهد ، وتفّاحة الفردوس والخلد ، الّتي شرّفت مولدها بنساء الجنّة ، وسللت منها أنوار الأئمّة ، وأرخيت دونها حجاب النبوة ، اللّهمّ صلّ عليها صلاة تزيد في محلّها عندك وشرفها لديك ومنزلتها من رضاك وبلّغها منّا تحيّة وسلاماً وآتنا من لدنك في حبّها فضلاً وإحساناً ورحمة وغفراناً إنّك ذو العفو الكريم .

ثمَّ تصلّي صلاة الزّيارة وإن استطعت أن تصلّي صلاتها صلّى الله عليها فافعل وهي ركعتان تقرء في كلِّ ركعة الحمد مرَّة وستّين مرَّة قل هو الله ، وإن لم تستطع فصلّ ركعتين بالحمد وسورة الاخلاص والحمد وقل يا أيّها الكافرون .

٢٠٠