🚖

الهجرة إلى الثقلين

محمّد گوزل الحسن الآمدي

الهجرة إلى الثقلين

المؤلف:

محمّد گوزل الحسن الآمدي


الموضوع : العقائد والكلام
الناشر: مركز الأبحاث العقائدية
ISBN: 964-319-293-8
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

العداوة بين أصحاب النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم :

وبعد الوقوف على هذه الحادثة المزعجة تزلزلت الروحية واضطربت الفكرة وهاجت الأوهام والشبهات وتصاعدت الأسئلة في نفسي :

لماذا كانت تلك المعارك العظيمة بين الصحابة ؟ وهم خريجو مدرسة النبوة وتلامذة الرسالة الخاتمة ! فهذه حرب الجمل وتلك حرب صفين وتيك معركة النهروان مما كان سبباً لقتل عشرات الآلاف من المسلمين من الجيل الأول الجيل المثالي الذي ملأ سيّد قطب حبَّه في قلبي ! وعلماؤنا كانوا يقولون لنا : إن جميعهم من أهل الجنة قاتلاً أو قتيلا ، كأن الجحيم خلقت لغير هذا الجيل !!

ونرى البعض من الذين نعدهم من أساطين الدين مشعلين لنار تلك الفتنة الكبيرة ، ونرى البعض من الذين نعدّهم من المبشَّرين بالجنة مقاتلاً في مقابل البعض الآخر ، ونرى أن بغض علي في قلب أم المؤمنين عائشة وصل إلى درجة أن سجدت لله شكراً عند بلوغها نعيه ، وأنشدت :

فألقت عصاها واستقرت بها النوى

كـما قـر عيناً بالإياب المسـافـر

ثم قالت : من قتله ؟ فقيل : رجل من مراد ، فقالت :

فان يك نائياً فـلقـد نعاه

غلام ليس في فيه التراب

فقالت زينب بنت أم سلمة : ألعلي تقولين هذا ؟! فقالت : إنني أنسى ، إذا

٨١

نسيت فذكروني(١) .

وبعد ذلك ، حصل لدي الشك بالنسبة إلى جميع ما كنت أعتقده . وعزمت على تحقيق وسيع في الوقائع التاريخية كي أطلع على الحقيقة .

_____________________

١ ـ حول إنشادها وكلامها مع زينب راجع : تاريخ الطبري ذكر مقتل أمير المؤمنين من حوادث سنة (٤٠) : ٣ / ١٥٩ ، الكامل في التاريخ : ٢ / ٤٣٨ ، الطبقات الكبرى : ٢ / ٦٩ م : ٣ وفي طبع : ٣ / ٢٧ . وحول سجودها راجع : مقاتل الطالبين / ٢٦ ـ ٢٧ .

٨٢

الفصل بين الحق والباطل :

ثم وقفت على الحديث المتواتر ـ كما اعترف به ابن عبد البر الاندلسي والذهبي وابن حجر العسقلاني ـ في عمار بن ياسر رضي الله عنه :

أخرج البخاري عن أبي سعيد الخدري ، قال : كنا ننقل لبن المسجد لبنة لبنة وكان عمار ينقل لبنتين لبنتين ، فمر به النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ومسح عن رأسه الغبار ، وقال : « ويح عمار تقتله الفئة الباغية ، عمار يدعوهم إلى الله تعالى ويدعونه إلى النار » .

وفي لفظ آخر للبخاري وأحمد وابن حبان : « يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار » .

وفي لفظ ابن عساكر : « ما لهم ولعمار ! يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ، وذلك فعل الأشقياء الأشرار » .

وفي لفظ ابن أبي شيبة : « وذلك دأب الأشقياء الفجار » .

وقد روى محدّثوا أهل السنة هذا الحديث عن أكثر من ثلاثين صحابياً ، منهم :

١ ـ عمار بن ياسر .

٢ ـ وأبو سعيد الخدري .

٣ ـ وحذيفة بن اليمان .

٨٣

٤ ـ وعثمان بن عفان .

٥ ـ وعبد الله بن مسعود .

٦ ـ وعبد الله بن عباس .

٧ ـ وعبد الله بن عمر .

٨ ـ وعبد الله بن عمرو بن العاص .

٩ ـ وعبد الله بن أبي هذيل .

١٠ ـ وعبد الرحمن بن عوف .

١١ ـ وزيد بن وهب .

١٢ ـ وزيد بن أبي أوفى .

١٣ ـ وزياد بن القرة .

١٤ ـ وأسامة بن زيد .

١٥ ـ وجابر بن عبد الله .

١٦ ـ وخزيمة بن ثابت .

١٧ ـ وابن سنان الدؤلي .

١٨ ـ وذو الكلاع .

١٩ ـ وأبو رافع .

٢٠ ـ وعمرو بن ميمون .

٢١ ـ وأبو أمامة .

٢٢ ـ وكعب بن مالك .

٢٣ ـ وأنس بن مالك .

٢٤ ـ وجابر بن سمرة .

٨٤

٢٥ ـ وأبو قتادة .

٢٦ ـ وأبو اليسر .

٢٧ ـ ومعاوية بن أبي سفيان .

٢٨ ـ وعمرو بن العاص .

٢٩ ـ وخالد بن الوليد .

٣٠ ـ وأبو هريرة .

٣١ ـ وعمرو بن حزم .

٣٢ ـ وابوأيوب الانصاري .

٣٣ ـ وأم سلمة .

٣٤ ـ وعائشة(١) .

_____________________

١ ـ (٢) ـ الاستعاب : ٣ / ٢٣١ م : ١٨٨٣ وفي النسخة المطبوعة مع الاصابة : ٢ / ٤٣٦ ، الاصابة : ٤ / ٤٧٤ م : ٥٧٢٠ وفي طبع آخر : ٢ / ٥١٢ و ٥٠٦ ، صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد : ١ / ١٦١ ح : ٤٤٧ وكتاب الجهاد والسير باب مسح الغبار عن الناس : ٢ / ٣٠٩ ح : ٢٨١٢ ، صحيح مسلم كتاب الفتن : ١٨ / ٢٥٥ و ٢٥٦ ح : ٢٩١٥ و ٢٩١٦ أو ٤ / ٢٣٣٥ ـ ٢٣٣٦ ، دلائل النبوة للبيهقي : ٢ / ٥٤٦ ـ ٥٥٢ ، مسند أحمد : ٤ / ٣١٩ و ٣ / ٥ و ٢٢ و ٢٨ و ٩١ و ٢ / ١٦١ و ١٦٤ و ٢٠٦ ، البداية والنهاية عن البخاري ومسلم وابن اسحاق وعبد الرزاق والبيهقي : ٣ / ٢٦٣ ـ ٢٦٤ و ٧ / ٣٤٥ ، خصائص النسائي / ١٣٢ ـ ١٣٤ ، المعجم الصغير : ١ / ١٨٧ ، الطبقات الكبرى : ٢ / ٢٢١ ـ ٢٢٣ م : ٥٤ وفي آخر : ٣ / ١٨٠ ، الامامة والسياسة : ١ / ١١٧ ، أسد الغابة : ٢ / ١١٤ و ١٤٣ و ٢١٧ و ٤ / ٤٦ ـ ٤٧ ، مجمع الزوائد : ٧ / ٢٤١ و ٢٤٢ و ٢٤٤ و ٩ / ٢٩٥ ـ ٢٩٨ ، تاريخ الطبري : ٣ / ٩٨ و ٩٩ ، حلية الأولياء : ٤ / ١٧٢ و ٣٦١ و ٧ / ١٩٧ ـ ١٩٨ ، سنن

٨٥

والحديث المتواتر أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال في حق علي عليه‌السلام : « اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ، وانصر من نصره واخذل من خذله »(١) .

_____________________

الترمذي : ٥ / ٤٣٩ ح : ٣٨٢٦ ، المستدرك : ٢ / ١٤٨ و ١٤٩ و ٣ / ٣٨٦ و ٣٨٧ و ٣٩١ و ٣٩٧ ، كنز العمال : ١١ / ٣٥١ ح : ٣١٧١٦ و ٣١٧١٩ و / ٦١٣ ح : ٣٢٩٧٠ و / ٧٢٢ ح : ٣٣٥٣١ ـ ٣٣٥٣٣ و / ٧٢٤ ـ ٧٢٧ ح : ٣٣٥٤٥ ـ ٣٣٥٥١ وح : ٣٣٥٥٥ ـ ٣٣٥٦٤ و ١٣ / ٥٢٨ ـ ٥٣٩ ح : ٣٧٣٦٧ و ٣٧٣٧٠ و ٣٧٣٧٢ و ٣٧٣٧٤ ـ ٣٧٣٧٦ و ٣٧٣٨٦ و ٣٧٣٩١ ـ ٣٧٣٩٦ و ٣٧٣٩٨ ـ ٣٧٤١٠ ، السنن الكبرى للنسائي ذكر قول النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : عمار تقتله الفئة الباغية : ٥ / ١٥٥ ـ ١٥٧ ح : ٨٥٤٣ ـ ٨٥٥٣ ، جواهر المطالب : ٢ / ٤٠ ـ ٤٤ ، سير أعلام النبلاء : ١ / ٤١٠ م : ٨٤ ، المعجم الكبير : ١ / ٣٢٠ ح : ٩٥٤ و ٤ / ٨٥ ، ١٦٨ ح : ٣٧٢٠ و ٤٠٣٠ و ١٣ / ٣٦٣ و ٣٦٤ ح : ٨٥٢ ـ ٨٥٧ و ١٩ / ١٧١ و ٣٣١ و ٣٩٦ ح : ٣٨٢ و ٣٨٣ و ٧٥٨ و ٧٥٩ و ٩٣٢ و ٢٣ / ٣٦٣ ـ ٣٦٤ و ٣٦٩ ح : ٨٥٢ ـ ٨٥٨ و ٨٧٣ ـ ٨٧٤ ، تاريخ بغداد : ٢ / ٢٨٢ م : ٧٥٥ و ٣ / ٢٤٣ م : ١٣٢٦ و ٥ / ٣١٥ م : ٢٨٣٢ و ٧ / ٤١٤ م : ٣٩٦٥ و ٨ / ٢٧٥ م : ٤٣٧٥ و ١١ / ٢١٨ م : ٥٩٣٣ و ٤٢٩ م : ٦٣١٨ و ١٣ / ١٨٧ م : ٧١٦٥ ، تذكرة الخواص / ٦٥ ، الفصول المهمة / ١٢٢ ، العقد الفريد : ٥ / ٨٩ و ٩٠ ، أنساب الأشراف : ٣ / ٩٢ ـ ٩٥ ، صحيح ابن حبان : ١٥ / ٥٥٣ ـ ٥٥٥ ح : ٧٠٧٧ ـ ٧٠٧٩ ، المصنف لابن أبي شيبة : ٧ / ٥٤٧ ـ ٥٤٨ و ٥٥١ ح : ٣٧٨٣٤ و ٣٧٨٤٠ و ٣٧٨٦٤ و ٣٧٨٦٥ ، المناقب للخوارزمي / ١٠٥ و ١٩١ و ١٩٢ و ٢٣٣ و ٢٣٤ ح : ١١٠ و ٢٢٧ ـ ٢٣٠ ، السيرة الحلبية : ٢ / ٧١ ـ ٧٣ ، مسند ابن جعد / ١٨٢ و ٢٤٥ ـ ٢٤٦ ح : ١١٧٥ و ١٦٢١ و ١٦٢٢ ، معجم الصحابة لابن القانع : ١ / ٢٣٦ م : ٢٦٧ ، سير أعلام النبلاء : ١ / ٤١٩ ـ ٤٢١ ، في ترجمة عمّار ابن ياسر .

١ ـ مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٤ ـ ١٠٨ ، الخصائص للنسائي / ١٠٠ ـ ١٠٤ و ١٣٢ ، كنز العمال : ١١ / ٦٠٩ ـ ٦١٠ ح : ٣٢٩٤٦ ـ ٣٢٩٥١ ، شواهد التنزيل : ١ / ١٥٧ ح : ٢١١ / ١٩٢ ح : ٢٥٠ ، مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي / ١٨ ـ ٢٧ ح : ٢٣ ـ ٣٩ ، جواهر المطالب : ١

٨٦

والحديث الصحيح أن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال لعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم‌السلام : « أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم » .

وقد رواه علماء أهل السنة والجماعة بطرق متعددة وألفاظ مختلفة عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم :

ففي بعض المقامات قاله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم لعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم‌السلام ؛ مرة بضمير الخطاب ومرة بضمير الغيبة .

وفي بعض المقامات قاله لعلي عليه‌السلام وحده(١) .

والحديث المستفيض ، أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال لعلي عليه‌السلام : « لا يحبك إلّا مؤمن ولا يبغضك إلّا منافق » ، رواه أحمد في المسند والفضائل والترمذي والنسائي وابن

_____________________

/ ٨٤ و ٨٥ ، المصنف لابن أبي شيبة : ٦ / ٣٧١ و ٣٧٥ ح : ٣٢٠٨٢ و ٣٢٠٨٣ و ٣٢١٠٩ ، شرح ابن أبي الحديد : ١٨ / ٢٤ ، العقد الفريد : ٥ / ٦١ ، الرياض النضرة : ٣ / ١٢٦ ـ ١٢٧ .

١ ـ شرح نهج البلاغة : ١٨ / ٢٤ ، المناقب للخوارزمي / ١٤٩ ـ ١٥٠ ، ٢٩٧ ح : ١٧٧ و ٢٩١ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٦٩ ، شواهد التنزيل : ٢ / ٢٧ ح : ٦٦٥ ، مصابيح السنة للبغوي : ٢ / ٤٥٧ ح : ٢٧٢٨ ب : ٣٣ من كتاب الفتن ، كنز العمال ١٣ / ٦٤٠ ح : ٣٧٦١٨ و ١٢ / ٩٦ و ٩٧ ح : ٣٤١٥٩ و ٣٤١٦٤ ، المستدرك : ٣ / ١٤٩ ، سنن الترمذي باب ما جاء في فضل فاطمة الزهراء عليها‌السلام : ٥ / ٤٦٦ ح : ٣٨٩٦ ، سنن ابن ماجه : ١ / ٥٢ ح : ١٤٥ ، أسد الغابة : ٣ / ١١ و ٥ / ٥٢٣ المعجم الأوسط : ٣ / ٤٠٧ ح : ٢٨٧٥ و ٨ / ١٢٨ ح : ٧٢٥٥ ، المعجم الكبير : ٣ / ٤٠ ح : ٢٦١٩ ـ ٢٦٢١ و ٥ / ١٨٤ ح : ٥٠٣٠ و ٥٠٣١ ، المصنف لابن أبي شيبة : ٦ / ٣٨١ ح : ٣٢١٧٢ ، تاريخ بغداد : ٧ / ١٣٧ م : ٣٥٨٢ ، الرياض النضرة : ٣ / ١٥٤ ، الفصول المهمة / ٢٧ ، ينابيع المودة / ٣٥ مناقب علي عليه‌السلام لابن المغازلي / ٥٠ و ٦٣ و ٢٣٨ ، ٢٧٧ ح : ٧٣ ، ٩٠ ، ٢٨٥ ، ٣٢٣ ، جواهر المطالب : ١ / ١٧٢ و ١٧٣ ، المناقب لابن تبوك / ٤٣١ ح : ٩ ، الاصابة في تمييز الصحابة : ٤ / ٣٧٨ م : ٨٣٠ ، كفاية الطالب / ٢٩٤ ـ ٢٩٦ ، فرائد السمطين : ٢ / ٣٧ ـ ٤٠ ح : ٣٧٢ ـ ٣٧٣ .

٨٧

ماجه وأبو يعلى وابن منده والحميدي والكنجي وغيرهم .

وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح .

وقال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات .

وأخرج مسلم وغيره عن علي عليه‌السلام ، أنه قال : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة انه لعهد النبي الأمي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم إليّ : أن لا يحبني إلّا مؤمن ولا يبغضني إلّا منافق .

وأخرج الحاكم وغيره عن أبي ذر ، أنه قال : ما كنا نعرف المنافقين إلّا بتكذيبهم الله ورسوله والتخلف عن الصلاة والبغض لعلي بن أبي طالب .

وأخرج الترمذي وأحمد وابن الأعرابي والآجري وابن عساكر عن أبي سعيد الخدري أنه قال : إن كنا لنعرف المنافقين نحن معشر الأنصار ببغضهم علي بن أبي طالب .

وأخرج ابن عساكر والبزار والطبراني والخوارزمي عن جابر بن عبد الله أنه قال : والله ما كنا نعرف منافقينا إلّا ببغضهم علياً .

قال ابن الجوزي : قال الترمذي : كان أبوالدرداء يقول : ما كنا نعرف المنافقين معشر الانصار إلّا ببغضهم علي بن أبي طالب .

وقد تواترت الأخبار عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في أن حب علي من الايمان وبغضه من النفاق ، قاله في مقامات عديدة وبمضامين مختلفة ، رواه جماعة كبيرة من الصحابة ، منهم :

١ ـ أمير المؤمنين علي عليه‌السلام .

٢ ـ وفاطمة الزهراء عليها‌السلام .

٣ ـ وأبو ذر الغفاري .

٨٨

٤ ـ وسلمان الفارسي .

٥ ـ وعبد الله بن عباس .

٦ ـ وجابر بن عبد الله .

٧ ـ وأبو سعيد الخدري .

٨ ـ وعمار بن ياسر .

٩ ـ وعبد الله بن مسعود .

١٠ ـ وعمران بن حصين .

١١ ـ وأبو رافع .

١٢ ـ وأم سلمة .

١٣ ـ وعمر بن الخطاب .

١٤ ـ وعبد الله بن عمر .

١٥ ـ وعبد الله بن حنطبة .

١٦ ـ وأبو الدرداء .

١٧ ـ ويعلى بن مرة .

وغيرهم(١) .

_____________________

١ ـ راجع : مجمع الزوائد : ٩ / ١٣٢ و ١٣٤ ، المناقب لابن المغازلي / ٥٠ و ٥١ و ١٩٠ ـ ١٩٦ و ٢٦١ و ٣١٥ ح : ٧٤ و ٧٥ و ٢٢٥ ـ ٢٣٣ و ٣٠٩ و ٣٥٩ ، تاريخ بغداد : ٢ / ٢٥٥ م : ٧٢٨ و ٨ / ٤١٧ و ١٤ / ٤٢٦ م : ٧٧٨٥ ، حلية الأولياء : ٤ / ١٨٥ أخرجه بعدة طرق وصححه ، مسند أحمد : ١ / ٨٤ و ٩٥ و ١٢٨ و ٦ / ٢٩٢ ، مسند أبي يعلى : ١ / ٢٥٠ ـ ٢٥١ ح : ١٢٢٩١ / ٣٣١ ـ ٣٣٢ و ٣٦٢ ح : ٦٩٠٤ و ٦٩٣١ وفي طبع : ٦ / ٢٤٤ و ٢٥٦ ح : ٦٨٦٨ و ٦٨٩٥ ، صحيح مسلم كتاب الايمان باب الدليل على أن حب الأنصار وعلي من الايمان : ٢

٨٩

والحديث المروي عن جابر بن عبد الله أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : ـ وهو آخذ بضبع

_____________________

/ ٤٢٥ ح : ١٣١ وفي طبع : ١ / ٨٤ ، السنن الكبرى للنسائي : ٥ / ١٣٧ ح ٨٤٨٥ ـ ٨٤٨٧ وفي سننه : ٨ / ١١٥ ـ ١١٧ ، المستدرك : ٣ / ١٢٩ و ١٣٠ ، الاستيعاب ( بهامش الاصابة ) : ٣ / ٣٧ ، الفصول المهمة / ١٢٥ و ١٢٦ ، كنز العمال : ١١ / ٥٩٨ و ٥٩٩ و ٦٠٣ و ٦٢٢ ح : ٣٢٨٧٨ و ٣٢٨٨٤ و ٣٢٩١٠ و ٣٢٩٨١ و ٣٣٠٢٣ ـ ٣٣٠٢٩ و ١٣ / ١٠٦ ح : ٣٦٣٤٦ ، منتخب الكنز بهامش المسند : ٥ / ٣٠ ـ ٣٤ ، صحيح الجامع الصغير للألباني : ٢ / ١٠٣٤ ح : ٥٩٦٣ ، سنن ابن ماجه : ١ / ٤٢ و ١١٤ ، الخصائص للنسائي / ١٠٤ ـ ١٠٥ ، مصابيح السنة : ٢ / ٤٥٠ ح : ٢٦٧٨ ، سنن الترمذي : ٥ / ٤٠٠ ح : ٣٧٣٧ و ٣٧٣٨ وفي طبع : ٦ / ٨٢ و ٩٤ ح : ٣٧١٧ و ٣٧٣٦ ، كتاب السنة لابن أبي عاصم ٢ / ٥٨٤ ح : ١٣٢٥ ، البحر الزخار المعروف بمسند البزار : ٢ / ١٨٢ ح : ٥٦٠ ، المعجم الكبير : ٦ / ٢٣٩ ح : ٦٠٩٧ و ٢٣ / ٣٧٥ ، ٣٨٠ ح : ٨٨٥ و ٨٨٦ و ٩٠١ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣١٦ و ٣٦٧ ـ ٣٧٥ بطرق كثيرة ، المصنف لابن أبي شيبة كتاب الفضائل باب فضائل علي عليه‌السلام : ٦ / ٣٦٨ و ٣٧٤ ح : ٣٢٠٥٥ و ٣٢١٠٥ و ٣٢١٠٧ ، الصواعق المحرقة / ١٢٢ ، شرح نهج البلاغة : ٤ / ٦٣ ، صحيح ابن حبان : ١٥ / ٣٦٧ ح : ٦٩٢٤ ، المناقب للخوارزمي / ٣٢٦ ح : ٣٣٦ ، سير أعلام النبلاء الخلفاء الراشدون / ٢٣٦ ، مسند الحميدي : ١ / ٣١ ح : ٥٨ ، كفاية الطالب / ٦٠ ـ ٦٣ ، مشكاة المصابيح : ٣ / ٣٥٥ و ٣٥٩ ح : ٦٠٨٨ و ٦١٠٠ ، جامع المسانيد والسنن : ١٩ / ٢٦ ـ ٢٨ و ٣٣ / ٣٨٥ ح : ٨٢٤ ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٦٦ ـ ٢٩٣ و ٣٠١ ، فرائد السمطين : ١ / ١٣٠ ـ ١٣٣ ح : ٩٢ ـ ٩٥ ب : ٢٣ ، فضائل الصحابة لاحمد : ٢ / ٥٦٣ و ٥٧٠ و ٥٧٩ و ٦١٩ و ٦٤٨ و ٦٥٠ و ٦٨٥ ح : ٩٤٨ و ٩٦١ و ١٠٥٩ و ١١٠٢ و ١١٠٧ و ١١٦٩ ، مناقب الأسد الغالب / ١٦ ـ ١٨ ، أنساب الأشراف : ٢ / ٣٥٠ و ٣٨٣ ، ينابيع المودة / ٤٧ ـ ٤٨ ب : ٦ و ٢٤٦ ـ ٢٤٧ ، سلسلة الأحاديث الصحيحة : ٤ / ٢٩٨ ح : ١٧٢٠ ، المعجم الأوسط : ٢ / ح : ٢١٤٦ و ٥ / ح : ٤١٦٣ ، المؤتلف والمختلف للدارقطني : ٣ / ١٣٧٦ ، كتاب الايمان لابن منده : ١ / ٤١٤ ـ ٤١٥ ح : ٢٦١ ، جامع الأصول : ٨ / ٦٥٦ ح : ٦٤٩٨ ـ ٦٥٠٠ .

٩٠

علي ـ « هذا إمام البررة ، قاتل الفجرة ، منصور من نصره ، مخذول من خذله » ثم مد بها صوته .

قال الحاكم : صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

وفي المناقب للخوارزمي عن حذيفة بن اليمان ، بزيادة : « ألا وإن الحق معه ، ألا وإن الحق معه يتبعه ، ألا فميلوا معه »(١) .

والحديث المروي عن ابن عباس أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « علي بن أبي طالب باب حطة ، من دخل منه كان مؤمناً ومن خرج منه كان كافراً »(٢) .

والحديث المروي عن أبي ذر : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن أطاع علياً فقد أطاعني ومن عصى علياً فقد عصاني » .

وقد اعترف كل من الحاكم والذهبي بصحته على شرط الشيخين .

وفي رواية ابن عدي وابن عساكر عن يعلى بن مرة : « من أطاع علياً فقد أطاعني ومن عصى علياً فقد عصاني ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن أبغض علياً فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله ، لا يحبك إلّا مؤمن ولا يبغضك

_____________________

١ ـ تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٢٦ ، المناقب لابن المغازلي / ٨٠ ـ ٨٤ ح : ١٢٠ و ١٢٥ ، المستدرك : ٣ / ١٢٩ ، المناقب للخوارزمي / ١٧٧ ح : ٢١٥ ، ميزان الاعتدال : ١ / ١٠٩ ـ ١١٠ م : ٤٢٩ ، الصواعق المحرقة / ١٢٥ ، منتخب الكنز : ٥ / ٢٩ و ٣٠ ، الجامع الصغير للسيوطي : ٢ / ٦٢٩ ح : ٥٦١٦ ، فرائد السمطين : ١ / ١٥٧ ح : ١١٩ ب : ٣٢ ، تاريخ بغداد : ٢ / ٣٧٧ م : ٨٨٧ ، وعن الثعلبي من حديث أبي الدرداء في تفسير آية الولاية من تفسيره الكبير .

٢ ـ كنز العمال : ١١ / ٦٠٣ ح : ٣٢٩١٠ ، منتخب الكنز : ٥ / ٣٠ عن الدارقطني في الافراد ، الجامع الصغير : ٢ / ٦٢٩ ح : ٥٦١٧ ، ينابع المودة / ١٨٥ و ٢٤٧ و ٢٨٤ ، الصواعق المحرقة / ١٢٥ .

٩١

إلّا كافر أو منافق »(١) .

والحديث المروي عن سلمان الفارسي وعمار بن ياسر وأبي رافع وأم سلمة وعمرو بن العاص : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « من أحب علياً فقد أحبني ومن أحبني فقد أحب الله ، ومن أبغض علياً فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله » .

هذا لفظ الطبراني في الكبير من حديث أم سلمة ، واعترف كلّ من الحاكم والذهبي والألباني بصحة الحديث(٢) .

والحديث المروي عن عمار بن ياسر ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : « أوصي من آمن بي وصدّقني بولاية علي بن أبي طالب ، من تولّاه فقد تولّاني ومن تولّاني فقد تولّى الله عزوجل ، ومن أحبه فقد أحبني ومن أحبني فقد أحب الله ، ومن أبغضه فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله عزوجل »(٣) .

_____________________

١ ـ ينابيع المودة / ٢٠٥ ، ٢٥٧ ، المستدرك مع تلخيصه : ٣ / ١٢١ و ١٢٨ ، كنز العمال : ١١ / ٦١٤ ح : ٣٢٩٧٣ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٧٦ ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٧٠ و ٣٠٦ ـ ٣٠٧ ، الكامل لابن عدي : ٥ / ٥٦٠ م : ١١٨٢ .

٢ ـ مجمع الزوائد : ٩ / ١٢٩ و ١٣١ ـ ١٣٣ ، المستدرك مع تلخيصه : ٣ / ١٣٠ ، أسد الغابة : ٤ / ٣٨٣ ، ذخائر العقبى / ١٢٢ ، الاستيعاب (هـ) : ٣ / ٣٧ ، تذكرة الخواص / ٢٨ ، منتخب الكنز (هـ) : ٥ / ٣٠ ، الصواعق المحرقة / ١٢٣ ، كنز العمال : ١١ / ٦٠١ و ٦٢٢ ح : ٣٢٩٠٢ و ٣٣٠٢٤ ، المعجم الكبير : ١ / ٣١٩ ح : ٩٤٧ و ٢٣ / ٣٨٠ ح : ٩٠١ ، المناقب للخوارزمي / ٧٠ و ٢٠٠ ح : ٤٤ ، ينابيع المودة / ٩١ ، سلسلة الأحاديث الصحيحة : ٣ / ٢٨٧ ـ ٢٨٨ ح : ١٢٩٩ .

١ ـ مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٨ ـ ١٠٩ عن الطبراني باسنادين ، ينابيع المودة / ٢٣٧ ، فردوس

٩٢

والحديث المروي عن ابن عباس : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم نظر إلى علي بن أبي طالب عليه‌السلام فقال : « يا علي أنت سيد في الدنيا وسيد في الآخرة ، حبيبك حبيبي وحبيبي حبيب الله ، وعدوك عدوي وعدوي عدو الله ، والويل لمن أبغضك بعدي » .

أخرجه الخطيب وابن عدي والقطيعي في الفضائل ، وقال الـمُحَشِّي : رجال الإسناد ثقات ، وعن الدارقطني في العلل ، وأخرجه الحاكم في المستدرك واعترف بصحته على شرط الشيخين .

وقال الذهبي : هذا وان كان رواته ثقات فهو منكر ، ليس ببعيد من الوضع ، وإلّا ، لأيِّ شيءٍ حدَّثَ به عبد الرزاق سرّاً ؟ ولم يجسر أن يتفوه به لأحمد وابن معين والخلق الذي رحلوا إليه ، وأبو الأزهر ثقة ، ذكر أنه رافق عبد الرزاق من قرية له إلى صنعاء ، قال : فلما ودعته قال : قد وجب حقك علي ، وأنا أحدِّثُك بحديث لم يسمعه مني غيرك ، فحدثني والله بهذا الحديث لفظا(١) .

_____________________

الأخبار : ١ / ٢٤٦ ح : ١٧٥٦ وفي طبع : ١ / ٥٢٢ ح : ١٧٥٦ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٦٠ ، منتخب الكنز : ٥ / ٣٢ ، المناقب لابن المغازلي / ٢٣٠ ـ ٢٣٢ ح : ٢٧٧ ـ ٢٧٩ ، كفاية الطالب / ٦٥ ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٣٩ ـ ٢٤٠ ، كنز العمال : ١١ / ٦١١ ح : ٣٢٩٥٨ ، مناقب الامام لمحمد بن سليمان : ١ / ٤٢٨ ح : ٣٣٣ ب : ٤٠ .

١ ـ المستدرك مع تلخيصه : ٣ / ١٢٨ ، المناقب للخوارزمي / ٣٢٧ ح : ٣٣٧ ، المناقب لابن المغازلي / ١٠٣ ، ٣٨٢ ح : ١٤٥ و ٤٣٠ ، ينابيع المودة / ٩١ ، ٢٤٨ ، ٣١٤ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٧٣ ، تاريخ بغداد : ٤ / ٤١ م : ١٦٤٧ ، تذكرة الخواص / ٥٢ ، الفصول المهمة / ١٢٨ ، فرائد السمطين : ١ / ١٢٨ ح : ٩٠ ب : ٢٢ ، ينابيع المودة / ٩١ ، ٢٤٨ ، الكامل لابن

٩٣

وقد تقدم نظير هذا الموقف من الذهبي في حديث ( باب العلم ) أيضاً ، ورأيت هناك ما حكاه العلامة الهندي في كنزه عن بعض أعلام أهل السنة من عدم وجود علة قادحة في ذلك إلّا دعوى الوضع دفعاً لما بالصدر .

والعجب من الذهبي كيف يعترف بوثاقة جميع رواة الحديث ومع ذلك يشنُّ عليه حملته هذه من دون أن يستحي من الله ورسوله ، وأعجب منه انه كيف اعتمدنا على أمثال هذا الشخص وائتمناهم على ديننا ؟!

فبدل أن يفكر الذهبي في مظلومية علي عليه‌السلام وأنه كيف وصل إلى درجة يخاف المحدِّثون على أنفسهم من إظهار فضائله ومناقبه حتى عند أهل العلم ، تراه كيف يطرح الحديث الصحيح وراء ظهره .

وبدل أن يفكّر في سبب كتمان عبد الرزاق لهذه الفضيلة وعدم نقلها لهؤلاء الخلق الذين رحلوا إليه ، وأنه يمكن أن يكون السبب هو خوفه من الإتهام والرمي بالتشيع من قبل أمثال الذهبي في زمانه ـ كما فعل الذهبي بعد زمانه بقرون ـ تراه كيف يتعامل مع كلام النبي الوارد في فضائل أهل بيته صلوات الله عليه وعليهم ؟!

ولو كان هذا الحديث في فضل معاوية بن أبي سفيان لما حمل الذهبي عليه بهجومه ، بل لأطال في تمجيده وتقديسه ولَسَوَّد صفحات في تقريره وتبريره ، ولو لم يبلغ من الصحة إلى درجة هذا الحديث المطروح من قبله .

قال المغربي : ولكنّ الذهبي إذا رأى حديثاً في فضل علي عليه‌السلام بادر إلى

_____________________

عدي : ١ / ٣١٧ م : ٣٣ و ٦ / ٥٣٩ ـ ٥٤٠ م : ١٤٦٣ ، فضائل الصحابة لأحمد : ٢ / ٦٤٢ ـ ٦٤٣ ح : ١٠٩٢ ، تهذيب الكمال : ١ / ١٠٥ م : ٥ ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٩٢ .

٩٤

إنكاره بحق وبباطل ، حتى كأنه لا يدري ما يخرج من رأسه سامحه الله(١) .

والحديث المروي عن علي عليه‌السلام وأبي أيوب الأنصاري وعمار بن ياسر : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « يا علي طوبى لمن أحبك ـ أو لمن تبعك ـ وصدق فيك ، وويل لمن أبغضك وكذب فيك » .

اعترف الحاكم بصحته ، وقال الكنجي الشافعي : رويناه عن الجم الغفير(٢) .

والحديث المروي عن أبي رافع وعلي عليه‌السلام : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال له : « إن الأمة ستغدر بك وأنت تعيش على ملتي وتقتل على سنتي ، من أحبك أحبني ومن أبغضك أبغضني ، وأن هذه ستخضب من هذا » ـ يعني لحيته من رأسه ـ .

واعترف كل من الحاكم والذهبي بصحته(٣) .

والحديث المروي عن عمار بن ياسر أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « يا علي ستقاتلك

_____________________

١ ـ فتح الملك العلي / ٢٠ .

٢ ـ المستدرك : ٣ / ١٣٥ ، الفصول المهمة / ١٢٧ ، منتخب الكنز (هـ) : ٥ / ٣٤ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٣٢ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٦٩ ، كنز العمال : ١١ / ٦٢٢ ح : ٣٣٠٣٠ ، تاريخ بغداد : ٩ / ٧٢ م : ٤٦٥٦ ، المناقب لابن المغازلي / ١٢١ ح : ١٥٩ ، المناقب للخوارزمي / ٧٠ ، ١١٦ ح : ٤٥ ، ١٢٦ ، أُسد الغابة : ٤ / ٢٣ ، كفاية الطالب / ٥٨ ـ ٥٩ ، ١٦٦ ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٨١ ، فرائد السمطين : ١ / ١٢٩ ح : ٩١ ب : ٢٢ ، فضائل الصحابة : ٢ / ٦٨٠ ح : ١١٦٢ ، ينابيع المودة / ٩١ ، ١٣٣ ، الكامل لابن عدي : ٦ / ٣١٨ م : ١٣٤٥ ، درر السمطين / ١٠٢ .

٣ ـ المستدرك وتلخيصه : ٣ / ١٤٢ ، كنز العمال : ١١ / ٦١٧ ح : ٣٢٩٩٧ عن الدار قطني والحاكم والخطيب ، منتخب الكنز (هـ) : ٥ / ٤٣٥ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٢٩ بضمير الغائب .

٩٥

الفئة الباغية وأنت على الحق ، فمن لم ينصرك يومئذ فليس مني »(١) .

والحديث المروي عن أبي رافع أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « يا أبا رافع سيكون بعدي قوم يقاتلون علياً ، حق على الله جهادهم ، فمن لم يستطع جهادهم بيده فبلسانه ، فمن لم يستطع بلسانه فبقلبه ... »(٢) .

والحديث المستفيض أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض » .

اعترف الحاكم والذهبي بصحته(٣) .

وأنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « علي مع الحق والحق مع علي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة » .

وفي لفظ مروي عن أم سلمة وكعب بن عجرة : « علي على الحق فمن اتبعه اتبع الحق ومن تركه ترك الحق ، عهد معهود قبل موته » .

ورواه محمد بن سليمان عن سعد بن أبي وقاص وأم سلمة(٤) .

_____________________

١ ـ تاريخ دمشق : ٤٢ / ٤٧٣ ، كنز العمال : ١١ / ٦١٣ ح : ٣٢٩٧٠ ، منتخب الكنز (هـ) : ٥ / ٣٣ .

٢ ـ مجمع الزوائد : ٩ / ١٣٤ ، المعجم الكبير : ١ / ٣٢١ ح : ٩٥٥ ، كنز العمال : ١٥ / ١٠٢ ح : ٤٠٢٦٦ عن الطبراني وابن مردويه وأبي نعيم و ١١ / ٦١٣ ح : ٣٢٩٧١ .

٣ ـ المستدرك وتلخيصه : ٣ / ١٢٤ ، المعجم الصغير : ١ / ٢٥٥ ، المعجم الكبير : ٢٣ / ٣٢٩ و ٣٩٦ ح : ٧٥٨ و ٩٤٦ ، المناقب للخوارزمي / ١٧٧ ح : ٢١٤ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٣٤ ، فيض القدير : ٤ / ٤٧٠ ح : ٥٥٩٤ ، الجامع الصغير : ٢ / ٦٢٩ ح : ٥٦١٩ ، منتخب الكنز (هـ) : ٥ / ٣٠ ـ ٣٢ ، كنز العمال : ١١ / ٦٠٣ ح : ٣٢٩١٢ عن الحاكم والطيالسي ، ينابيع المودة / ٩٠ .

٤ ـ الامامة والسياسة : ١ / ٧٣ ، تاريخ بغداد : ١٤ / ٣٢١ م : ٧٦٤٣ ، تاريخ دمشق : ٤٢ /

٩٦

ورُوِيَ عن أبي سعيد الخدري : أنه مرَّ عليُّ بن أبي طالب عليه‌السلام ، فقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : « الحق مع ذا ، الحق مع ذا » .

قال الهيثمي : رواه أبو يعلى ورجاله ثقات ، وأورده في الكنز واضعاً عليه رمزه ورمز سعيد بن منصور .

وقد وردت بهذا المضمون أحاديث متعددة عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في مناسبات مختلفة(١) .

والحديث المروي عن أمير المؤمنين عليه‌السلام وعبد الله بن عمر ، أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال له : « أنت أخي وأبو ولدي تقاتل عن سنتي وتبرئ ذمتي ، من مات في عهدي فهو كنز الله ، ومن مات في عهدك فقد قضى نحبه ، ومن مات يحبك بعد موتك ختم الله له بالأمن والإيمان ما طلعت شمس أو غربت ، ومن مات يبغضك مات ميتة جاهلية ، وحوسب بما عمل في الإسلام » .

أخرجه الطبراني وأبو يعلى ، وعن البوصيري أنه قال : رواته ثقات(٢) .

_____________________

٤٤٩ ، منتخب الكنز : ٥ / ٣٠ ـ ٣٢ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٣٤ و ١٣٥ ، المعجم الكبير : ١٩ / ١٤٧ ح : ٣٢٢ و ٢٣ / ٣٣٠ و ٣٩٦ ح : ٧٥٨ و ٩٤٦ ، كنز العمال : ١١ / ٦٠٣ و ٦٢١ ح : ٣٢٩١٢ و ٣٣٠١٨ ، فرائد السمطين : ١ / ١٧٦ ـ ١٧٧ ح : ١٣٨ ب : ٣٦ ، المناقب لمحمد بن سليمان : ١ / ٤٢٢ ـ ٤٢٣ ح : ٣٣٠ ب : ٣٩ .

١ ـ سنن الترمذي : ٥ / ٢٩٧ ح : ٣٧٩٨ ، المستدرك : ٣ / ١٢٤ ، تاريخ الاسلام للذهبي : ٢ / ١٩٨ ، مجمع الزوائد : ٧ / ٢٣٥ و ٩ / ١٣٤ ، شرح نهج البلاغة : ١٠ / ٢٧٠ ، تاريخ بغداد : ١٤ / ٣٢١ م : ٧٦٤٣ ، مناقب علي عليه‌السلام لابن الغازلي / ٢٤٤ ح : ٢٩١ ، المناقب للخوارزمي / ١٠٤ ح : ١٠٧ ، ينابيع المودة / ٩٠ ، سير أعلام النبلاء الخلفاء / ٢٣٦ .

٢ ـ كنز العمال : ١١ / ٦١٠ ـ ٦١١ ح : ٣٢٩٥٥ و ١٣ / ١٥٩ ح : ٣٦٤٩١ ، مختصر تاريخ

٩٧

والحديث المروي عن أبي ذر الغفاري وعبد الله بن عمر وبريدة الأسلمي ، أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال لعلي عليه‌السلام : « من فارقك يا علي فقد فارقني ومن فارقني فقد فارق الله » .

صححه في المستدرك ، وذكره الهيثمي في زوائده عن الطبراني في الأوسط ، وقال : رواه البزار ورجاله ثقات(١) .

والحديث المروي عن أبي ليلى الغفاري أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « سيكون بعدي فتنة ، فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب ، فإنّه الفارق بين الحق والباطل »(٢) .

والحديث المروي عن أنس أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب »(٣) .

_____________________

دمشق : ١٧ / ٣١٤ مجمع الزوائد : ٩ / ١٢١ ـ ١٢٢ ، مسند أبي يعلى : ٤٠٢ ـ ٤٠٣ ح : ٥٢٨ ، المطالب العالية : ٣ / ٦٤ ح : ٣٩٦٩ .

١ ـ المستدرك : ٣ / ١٢٤ و ١٤٦ ، كنز العمال : ١١ / ٦١٤ ح : ٣٢٩٧٤ ـ ٣٢٩٧٦ ، مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي / ٢٤٠ و ٢٤١ و ٢٧٩ ح : ٢٨٧ و ٢٨٨ و ٣٢٤ ، منتخب الكنز : ٥ / ٣٣ ، ميزان الاعتدال : ٢ / ١٨ م : ٢٦٣٨ ، مجمع الزوائد : ٩ / ١٢٨ و ١٣٥ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٧٧ ، المعجم الكبير : ١٢ / ٣٢٣ ح : ١٣٥٥٩ ، المناقب للخوارزمي / ١٠٥ ح : ١٠٩ ، كفاية الطالب / ١٦٤ ، فرائد السمطين : ١ / ٢٩٩ ح : ٢٣٧ ب : ٥٥ ، ينابيع المودة / ٩١ ، ٢٠٥ ، فضائل الصحابة لأحمد : ٢ / ٥٧٠ ح : ٩٦٢ .

٢ ـ كنز العمال : ١١ / ٦١٢ ح : ٣٢٩٦٤ ، المناقب للخوارزمي / ١٠٥ ح : ١٠٨ ، كفاية الطالب / ١٦٣ وعن الاصابة : ١ / ١٦٧ ، ينابيع المودة / ١٢٩ .

٣ ـ كنز العمال : ١١ / ٦٠١ ح : ٣٢٩٠٠ ، منتخبه : ٥ / ٣٠ ، المناقب لابن المغازلي / ٢٤٣ ح :

٩٨

والحديث المروي عن ابن عباس وأم سلمة أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « من سبّ علياً فقد سبّني ومن سبّني فقد سبّ الله ومن سبّ الله أكبه على منخريه في النار » .

صحّحه الحاكم والذهبي ، والمذكور حديث أم سلمة(١) .

والحديث المروي عن عليٍّ عليه‌السلام ، قال : حدثني رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وهو آخذ بشعره ، فقال : « من آذى شعرة منك فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذى الله فعليه لعنة الله » .

أخرجه الحاكم الحسكاني في شواهده ، وروى في ذلك عن جابر وأم سلمة ثم قال : وورد في الباب عن عمر وسعد وعمرو بن شاس وأبي هريرة وابن عباس وأبي سعيد الخدري والمسور بن مخرمة .

وروى عن مقاتل بن سليمان البلخي أن آية : ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا )(٢) نزلت في عليِّ ابن أبي طالب عليه‌السلام .

_____________________

٢٩٠ ، تاريخ بغداد : ٤ / ٤١٠ م : ٢٣١٤ ، لسان الميزان : ٤ / ٤٧١ م : ١٤٧١ ، ينابيع المودة / ١٨٦ ، ٢٣١ .

١ ـ مسند أحمد : ٦ / ٣٢٣ ، المصنف لابن أبي شيبة : ٦ / ٣٧٤ ح : ٣٢١٠٤ ، مختصر تاريخ دمشق : ١٧ / ٣٦٦ ، ٣٦٧ ، الخصائص للنسائي / ٩٩ ، المستدرك مع تلخيصه : ٣ / ١٢١ ، الفصول المهمة / ١٢٧ ، المناقب للخوارزمي / ١٣٧ و ١٤٩ ح : ١٥٤ و ١٧٥ ، كفاية الطالب / ٧٣ ، سير أعلام النبلاء الخلفاء / ٢٣٥ ، مشكاة المصابيح : ٣ / ٣٥٩ ح : ٦١٠١ ، جامع المسانيد والسنن : ١٩ / ٣١ ، فرائد السمطين : ١ / ٣٠١ ح : ٢٤٠ ـ ٢٤١ ب : ٥٦ ، مناقب الأسد الغالب / ٢٠ .

٢ ـ سورة الاحزاب : ٥٨ .

٩٩

والحديث المروي عن ابن عباس وعمرو بن شاس وسعد بن أبي وقاص وأم سلمة : أنه صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال : « من آذى عليا فقد آذاني » .

وأورده الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة وقال : روي عن جمع من الصحابة . ثم ذكر أسماءهم والمصادر التي روي فيها ، فراجع(١) .

فلما وقفت على هذه النصوص وغيرها من الأحاديث رأيت أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قد بيّن معياراً للحق والايمان والعدالة ، وهو حب علي بن أبي طالب عليه‌السلام وموالاته ونصرته وإطاعته ، وفي المقابل بيّن ميزانا للباطل والنفاق والضلالة ، وهو بغض علي بن أبي طالب عليه‌السلام ومعاداته وخذلانه ومحاربته .

ثم بحثت في التاريخ فما وجدت بعد رحلة النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عدوّاً لعلي بن أبي طالب سوى ثلاث طوائف : الناكثين ، والقاسطين ، والمارقين .

وقد روي عن علي عليه‌السلام وعمار بن ياسر وعبد الله بن مسعود وعبد الله ابن عباس وأبي أيوب الأنصاري وأبي سعيد الخدري وأم سلمة بطرق كثيرة : أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أمر علي بن أبي طالب عليه‌السلام بقتال الناكثين والقاسطين

_____________________

١ ـ المصنف لابن أبي شيبة : ٦ / ٣٧٤ ح : ٣٢٠٩٩ ، تذكرة الخواص / ٤٨ ، المناقب لابن المغازلي / ٥٢ ح : ٧٦ ، الصواعق المحرقة / ١٢٣ ، شواهد التنزيل : ٢ / ١٤١ ـ ١٥١ ح : ٧٧٥ ـ ٧٧٨ ، كنز العمال : ١١ / ٦٠١ ح : ٣٢٩٠١ عن جماعة من المحدثين ، صحيح ابن حبان : ١٥ / ٣٦٥ ح : ٦٩٢٣ ، المستدرك : ٣ / ١٢٢ ، جامع المسانيد والسنن : ١٩ / ٢٨ ـ ٢٩ ، فرائد السمطين : ١ / ٢٩٨ ح : ٢٣٦ ، أنساب الأشراف : ٢ / ٣٧٩ ، المطالب العالية : ٤ / ٦٣ ـ ٦٤ ح : ٣٩٦٦ ـ ٣٩٦٨ ، ينابع المودة / ٢٠٥ ، مسند أبي يعلى : ٢ / ١٠٩ ح : ٧٧٠ ، سلسلة الأحاديث الصحيحة : ٥ / ٣٧٣ ح : ٢٢٩٥ عن البخاري والحاكم والفسوي وأحمد والبزار وأبي يعلى وابن عساكر وابن حبان والهيثم بن الكليب والقطيعي والبيهقي ، تاريخ دمشق : ٤٢ / ٢٠١ ـ ٢٠٤ .

١٠٠