مستدرك الوسائل - ج ١٠

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]

مستدرك الوسائل - ج ١٠

المؤلف:

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: مهر
الطبعة: ١
الصفحات: ٤٤٤
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

( عليه السلام ) ، سبعين ألف ملك يصلّون عليه كل يوم ، شعثاً غبراً ، ويدعون لمن زاره ، ويقولون : يا ربّ هؤلاء زوّار الحسين ( عليه السلام ) إفعل بهم وافعل » .

وعن ابن الوليد ، عن الصفار ، عن ابن عيسى ، مثله(١) .

وعن محمّد بن الحسن بن الوليد ، عن محمّد بن الحسن الصفار ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن علي بن الحكم ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « وكّل الله بقبر الحسين ( عليه السلام ) سبعين ألف ملك يصلّون عليه كل يوم ، شعثاً غبراً ، من يوم قتل إلى ما شاء الله ـ يعني بذلك قيام القائم ( عليه السلام ) ـ يدعون لمن زاره » وذكر مثله(٢) .

وعن محمّد بن أحمد بن داود ، عن الحسن بن محمّد بن علي ، عن حميد بن زياد ، عن الحسن بن سماعة ، عن وهيب بن حفص ، عن أبي بصير وعبدالله بن جبلة ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، مثله(٣) .

[١١٩٣١] ٢١ ـ وعن حكيم بن داود ، عن سلمة ، عن الحسن بن علي

_____________________________

(١) ليس عن كامل الزيارات ، بل عن ثواب الأعمال : ص ١١٣ ح ١٦ وأخرجه العلامة المجلسي في البحار ج ١٠١ ص ٥٤ ح ١٠ عن ثواب الأعمال .

(٢) كامل الزيارات ص ١١٩ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٥٤ ح ١٢ .

(٣) بل عن تهذيب الأحكام ج ٦ ص ٤٧ ح ١٠٤ ، وأخرجه العلامة المجلسي في البحار ج ١٠١ ص ٥٤ ح ١٣ عن التهذيب ، علماً بأنّ هذه الأحاديث وردت في البحار متسلسلة بعد الحديث ٢٠ ، ولعلّ المصنف (قدّه) نقلها من البحار ونسبها جميعاً عن كامل الزيارات .

٢١ ـ كامل الزيارات ص ١١٨ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٥٥ ح ١٤ .

٢٤١
 &

الوشاء ، عمّن ذكره ، عن داود بن كثير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إنّ فاطمة بنت محمّد ( صلى الله عليه وآله ) تحضر زوّار قبر ابنها الحسين ( عليه السلام ) ، فتستغفر لهم [ ذنوبهم ](١) » .

[١١٩٣٢] ٢٢ ـ وعن الحسن بن عبدالله بن محمد ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي المغرا ، عن عنبسة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : « وكّل الله تبارك وتعالى بقبر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) سبعين ألف ملك ، يعبدون الله عنده ، صلاة الواحد من أحدهم تعدل ألف صلاة من صلاة الآدميين ، يكون ثواب صلاتهم لزوّار قبر الحسين عليه الصلاة والسلام ، وعلى قاتله لعنة الله والملائكة والناس أجمعين(١) » .

[١١٩٣٣] ٢٣ ـ وعن محمّد بن جعفر ، عن محمّد بن الحسين ، عن إسماعيل بن بزيع ، عن أبي إسماعيل السراج ، عن يحيى بن معمّر العطار ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : « أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكون الحسين ( عليه السلام ) إلى يوم القيامة ، فلا يأتيه أحد إلا استقبلوه ، ولا يرجع أحد من عنده إلّا شيعوه ، ولا يمرض أحد إلّا عادوه ، ولا يموت أحد إلّا شهدوه » .

وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ،

_____________________________

(١) أثبتناه من المصدر .

٢٢ ـ كامل الزيارات ص ١٢١ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٥٥ح ١٥ .

(١) في المصدر والبحار زيادة : أبد الآبدين .

٢٣ ـ كامل الزيارات ص ١٨٩ .

٢٤٢
 &

عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، مثله(١) .

وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن محمد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان عن عبدالله بن القاسم ، عن عمر بن أبان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) مثله(٢) .

وعن أبيه ، عن عبدالله بن جعفر الحميري ، عن محمّد بن الحسين ، مثله(٣) .

[١١٩٣٤] ٢٤ ـ وعن أبيه ، عن محمّد بن يحيى العطار ، عن حمدان بن سليمان ، عن عبدالله بن محمّد ، عن منيع بن الحجاج ، عن زياد ، عن ابن مسكان ، عن محمّد الحلبي قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : « إن الله تعالى وكّل بقبر الحسين ( عليه السلام ) أربعة آلاف ملك ، شعثاً غبراً إلى أن تقوم الساعة ، يشيّعون من زاره ، ويعودونه إذا مرض ، ويشهدون جنازته إذا مات » .

[١١٩٣٥] ٢٥ ـ وعن محمّد بن الحسن بن الوليد ، عن محمّد بن الحسن الصفار ، عن الحسن بن علي بن عبدالله ، عن العباس بن عامر ، عن أبان ، عن أبي حمزة الثمالي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إنّ الله وكّل بقبر الحسين ( عليه السلام ) أربعة آلاف ملك ، شعثاً غبراً ، يبكونه من طلوع الفجر إلى زوال الشمس ، فإذا زال هبط أربعة آلاف ملك ، وصعد أربعة آلاف ملك ، فلم يزل يبكونه حتى يطلع الفجر ، ويشهدون لمن زاره بالوفاء ، ويشيّعونه إلى أهله ،

_____________________________

(١ ، ٢) نفس المصدر ص ١٨٩ .

(٣) نفس المصدر ص ١٨٩ .

٢٤ ـ كامل الزيارات ص ١٩٠ .

٢٥ ـ كامل الزيارات ص ١٩١ .

٢٤٣
 &

ويعودونه إذا مرض ، ويصلّون عليه إذا مات » .

[١١٩٣٦] ٢٦ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن أبيه ، عن سيف بن عميرة ، عن بكر بن محمّد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : « وكّل الله بقبر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) ، سبعين ألف ملك شعثاً غبراً ، يبكونه إلى يوم القيامة ، يصلّون عنده ، الصلاة الواحدة من صلاة أحدهم تعدل ألف صلاة من صلاة الآدميين ، يكون ثواب صلواتهم وأجر ذلك لمن زار قبره » .

[١١٩٣٧] ٢٧ ـ وعن محمّد بن جعفر الرزّاز ، عن الحسين بن أبي الخطاب ، عن صفوان ، عن حنّان بن سدير ، عن مالك الجهني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إن الله وكّل بالحسين ( عليه السلام ) ملكاً في أربعه الآف ملك يبكونه ، ويستغفرون لزوّاره ، ويدعون الله لهم » .

[١١٩٣٨] ٢٨ ـ وعن الحسن بن عبدالله بن محمّد بن عيسى ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : « ليس نبي في السموات والأرض ، إلّا يسألون الله تبارك وتعالى أن يؤذن لهم في زيارة الحسين ( عليه السلام ) ، ففوج ينزل ، وفوج يعرج » .

ورواه(١) في موضع آخر بهذا السند وفيه : « ليس من ملك في

_____________________________

٢٦ ـ كامل الزيارات ص ١٢١ .

٢٧ ـ كامل الزيارات ص ٨٦ ح ١٥ .

٢٨ ـ كامل الزيارات ص ١١١ ح ١ .

(١) نفس المصدر ص ١١٤ .

٢٤٤
 &

السموات(٢) إلّا وهم يسألون » إلى آخره .

[١١٩٣٩] ٢٩ ـ وعن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان ، عن عبدالله بن القاسم ، عن عمرو بن أبان الكلبي ، عن أبان بن تغلب ، قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « هبط أربعة آلاف ملك يريدون القتال مع الحسين ( عليه السلام ) ، فلم يؤذن لهم في القتال ، فرجعوا في الاستئمار(١) ، فهبطوا وقد قتل الحسين ( عليه السلام ) ، ( ولعن قاتله ومن أعان عليه ، ومن شرك في دمه )(٢) ، فهم عند قبره شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة ، رئيسهم ملك يقال له : منصور ، فلا يزوره زائر إلّا استقبلوه ، ولا يودّعه مودع إلّا شيّعوه ، ولا يمرض(٣) إلّا عادوه ، ولا يموت إلّا صلّوا على جنازته واستغفروا له بعد موته ، فكلّ هؤلاء في الأرض ينتظرون قيام القائم ( عليه السلام ) » .

[١١٩٤٠] ٣٠ ـ وعن أبيه وعن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن الحسين بن الحسن بن أبان ، عن الحسين بن سعيد ، عن القاسم بن محمد ، عن إسحاق بن إبراهيم ، عن هارون بن خارجة ، قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : « وكّل الله بقبر الحسين ( عليه السلام ) أربعة آلاف ملك شعثاً غبراً يبكونه إلى يوم القيامة ، فمن زاره عارفاً بحقّه شيّعوه حتى يبلغوه مأمنه ، وإن مرض عادوه غدوة وعشيا ، وإن مات

_____________________________

(٢) في المصدر زيادة : والأرض .

٢٩ ـ كامل الزيارات ص ١٩٢ .

(١) في نسخة : الإِستئذان ، (منه قدّه).

(٢) ما بين القوسين ليس في المصدر .

(٣) في المصدر زيادة : مريض .

٣٠ ـ كامل الزيارات ص ١٨٩ .

٢٤٥
 &

شهدوا جنازته واستغفروا له إلى يوم القيامة » .

[١١٩٤١] ٣١ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ومحمد بن يحيى معاً ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن إسماعيل ، عن صالح بن عقبة ، عن الحارث بن المغيرة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : « إنّ لله ملائكة موكلين بقبر الحسين ( عليه السلام ) ، فإذا همّ بزيارته الرجل أعطاهم الله ذنوبه ، فإذا خطا محوها ، ثم إذا خطا ضاعفوا له حسناته ، فما تزال حسناته تضاعف حتى توجب له الجنة ، ثم اكتنفوه وقدسوه ، وينادون ملائكة السماء أن قدسوا زوّار قبر حبيب حبيب الله » الخبر .

[١١٩٤٢] ٣٢ ـ وعن الحسين بن محمد ، عن المعلى ، عن أبي الفضل ، عن ابن صدقة ، عن المفضل بن عمر قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « كأنّي والله بالملائكة قد زاحموا المؤمنين على قبر الحسين ( عليه السلام ) ، قال ، قلت : فيتراؤن ؟ قال : هيهات هيهات ، قد لزموا والله المؤمنين ، حتى انهم ليمسحون وجوههم بأيديهم ، قال : وينزل الله على زوار الحسين ( عليه السلام ) غدوة وعشيّة من طعام الجنّة ، وخدامهم الملائكة ، لا يسأل الله عبد حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلّا أعطاها إيّاه ، قال ، قلت : هذه والله الكرامة ، قال : يا مفضل أزيدك ؟ قلت : نعم سيدي ، قال : كأني بسرير من نور قد وضع ، وقد ضربت عليه قبّة من ياقوتة حمراء مكلّلة بالجوهر(١) ، وكأنّي بالحسين بن علي ( عليهما السلام ) جالس على ذلك السرير ، وحوله تسعون ألف قبّة

_____________________________

٣١ ـ كامل الزيارات ص ١٣٢ .

٣٢ ـ كامل الزيارات ص ١٣٦ .

(١) في المصدر : بالجواهر .

٢٤٦
 &

خضراء ، وكأني بالمؤمنين يزورونه ، ويسلمون عليه ، فيقول الله عزّ وجلّ لهم : أوليائي سلوني فطالما أوذيتم ، وذللتم ، واضطهدتم ، فهذا يوم لا تسألوني حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلّا قضيتها لكم ، فيكون أكلهم وشربهم من الجنة ، فهذا والله الكرامة التي لا انقضاء لها ، ولا منتهاها شيء(٢) » .

[١١٩٤٣] ٣٣ ـ وعن محمد بن عبدالله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن محمد بن سالم ، عن محمد بن خالد ، عن عبدالله بن حمّاد ، عن عبدالله الأصم ، عن عبد الله بن بكير ـ في حديث طويل ـ قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « إن الله اختار من بقاع الأرض ستة : البيت الحرام ، والحرم ، ومقابر الأنبياء ، ومقابر الأوصياء ، ومقابر(١) الشهداء ، والمساجد التي يذكر فيها اسم الله ، ياابن بكير هل تدري ما لمن زار قبر أبي عبدالله الحسين ( عليه السلام ) إذ جهله الجاهل ؟ ما من صباح إلّا وعلى قبره هاتف من الملائكة ينادي : يا باغي (٢) الخير أقبل إلى خالصة الله ترحل بالكرامة ، وتأمن الندامة ، يسمع أهل المشرق وأهل المغرب إلّا الثقلين ، ولا يبقى في الأرض ملك من الحفظة إلّا عطف إليه عند رقاد العبد حتى يسبح الله عنده ، ويسأل الله الرضى عنده ، ولا يبقى ملك في الهواء يسمع الصوت إلّا أجاب بالتقديس لله ، فتشتد أصوات الملائكة فتجيبهم أهل السماء الدنيا ، فتشتد أصوات الملائكة وأهل السماء الدنيا حتى تبلغ أهل السماء السابعة ،

_____________________________

(٢) في المصدر : ولا يدرك منتهاها .

٣٣ ـ كامل الزيارات ص ١٢٥ .

(١) في المصدر : مقاتل .

(٢) وفيه : يا طالب .

٢٤٧
 &

فيسمع(٣) أصواتها النبيّون فيترحمون ويصلون على الحسين ( عليه السلام ) ، ويدعون لمن أتاه » .

[١١٩٤٤] ٣٤ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن محمد بن أحمد الرازي ، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة ، عن الحسن بن محمد بن عبدالكريم ، عن المفضّل ، عن جابر الجعفي قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) في حديث طويل : « فإذا انقلبت من عند قبر الحسين ( عليه السلام ) ، ناداك مناد لو سمعت مقالته لأقمت عمرك عند قبر الحسين ( عليه السلام ) ، وهو يقول : طوبى لك أيّها العبد قد غنمت وسلمت ، قد غفر لك ما سلف فاستأنف العمل » وذكر الحديث بطوله .

[١١٩٤٥] ٣٥ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن محمد بن خالد البرقي ، عن القاسم ، عن جده الحسن ، عن أبي إبراهيم ( عليه السلام ) قال : « من خرج من بيته يريد زيارة قبر أبي عبدالله الحسين بن علي ( عليهما السلام ) ، وكّل الله به ملكاً فوضع إصبعه في قفاه فلم يزل يكتب ما خرج من فيه حتى يرد الحائر ، فإذا دخل(١) من باب الحائر وضع كفّه وسط ظهره ، ثم قال له : أمّا ما مضى فقد غفر لك فاستأنف العمل » .

وعن أبيه وجماعة من مشايخه ، عن سعد ، مثله(٢) .

وعن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن محمد بن الحسن الصفّار ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، مثله(٣) .

_____________________________

(٣) وفيه : فيسمع الله .

٣٤ ـ كامل الزيارات ص ٢٠٧ .

٣٥ ـ كامل الزيارات ص ١٥٣ .

(١) في المصدر : خرج .

(٢ ، ٣) نفس المصدر ص ١٩١ .

٢٤٨
 &

[١١٩٤٦] ٣٦ ـ وعن أبيه وجماعة من مشايخه ، عن محمد بن يحيى العطار ، عن حمدان بن سليمان ، عن عبدالله بن محمد ، عن منيع بن الحجاج ، عن يونس بن عبدالرحمان ، عن صفوان الجمال ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إن الرجل إذا خرج من منزله يريد زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ، شيّعه سبعمائة ملك من فوق رأسه ، ومن تحته ، وعن يمينه ، وعن شماله ، ومن بين يديه ، ومن خلفه حتّى ( يبلغوا به )(١) مأمنه ، فإذا زار الحسين ( عليه السلام ) ناداه مناد قد غفر لك فاستأنف العمل ، ثم يرجعون(٢) مشيّعين له إلى منزله ، فإذا صاروا إلى منزله قالوا ، نستودعك الله ، فلا يزالون يزورونه إلى يوم مماته ، ثم يزورون قبر الحسين ( عليه السلام ) في كل يوم ، وثواب ذلك للرجل » .

[١١٩٤٧] ٣٧ ـ وعن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن الفضيل ، عن محمد بن مضارب عن مالك الجهني ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، قال : قال : « يا مالك إن الله تبارك وتعالى لمّا قبض الحسين ( عليه السلام ) ، بعث إليه أربعة آلاف ملك من الملائكة شعثاً غبراً يبكونه إلى يوم القيامة ، فمن زاره عارفاً بحقّه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وكتب له حجة ، ولم يزل محفوظاً حتى يرجع إلى أهله ، قال : فلمّا مات مالك ، وقبض أبو جعفر ( عليه السلام ) دخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) فأخبرته بالحديث ، فلمّا انتهيت إلى حجة قال : وعمرة يا محمد » .

_____________________________

٣٦ ـ كامل الزيارات ص ١٩٠ .

(١) في المصدر : يبلغوه .

(٢) في المصدر زيادة : معه .

٣٧ ـ كامل الزيارات ص ١٩٢ .

٢٤٩
 &

[١١٩٤٨] ٣٨ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن محمد بن إسماعيل ، عن الخيبري ، عن الحسين بن محمد القمّي ، عن الرضا ( عليه السلام ) قال : « من زار قبر الحسين ( عليه السلام ) بشط الفرات ، كان كمن زار الله فوق عرشه » .

[١١٩٤٩] ٣٩ ـ وعن عليّ بن الحسين وجماعة من مشايخه ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عيينة بياع القصب ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « من أتى [ قبر ](١) الحسين ( عليه السلام ) عارفاً بحقّه ، كتبه الله في أعلى علّيين » .

وعن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن أبي داود المسترق ، عن عبدالله بن مسكان ، عن بعض أصحابنا عنه ( عليه السلام ) مثله(٢) .

وعن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن محمد بن الحسن الصفّار وسعد بن عبدالله ، عن علي بن إسماعيل بن عيسى ، عن محمد بن عمرو الزيّات ، عن ابن خارجة عنه ( عليه السلام ) مثله(٣) .

[١١٩٥٠] ٤٠ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن علي بن الحكم والحسن بن علي بن فضّال معاً ، عن ابن مسكان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « من أتى [ قبر ](١)

_____________________________

٣٨ ـ كامل الزيارات ص ١٤٧ .

٣٩ ـ كامل الزيارات ص ١٤٧ .

(١) أثبتناه من المصدر .

(٢) نفس المصدر ص ١٤٨ .

(٣) كامل الزيارات ص ١٤٨ .

٤٠ ـ كامل الزيارات ص ١٤٨ .

(١) أثبتناه من المصدر .

٢٥٠
 &

الحسين ( عليه السلام ) عارفاً بحقه ، كتب في علّيين » .

وعن ابيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن الحسن بن علي بن المغيرة ، عن العباس بن عامر ، عن أبان ، عن ابن مسكان ، مثله(٢) .

وعن أبيه وجماعة من مشايخه ، عن سعد ، عن الحسن ، عن العباس ، عن ( ربيع بن محمد المسلي )(٣) عن ابن مسكان ، مثله(٤) .

[١١٩٥١] ٤١ ـ وبهذا الإِسناد عن سعد ، عن أحمد بن علي بن عبيد الجعفي ، عن محمد بن أبي جرير القمّي ، قال : سمعت أبا الحسن الرضا ( عليه السلام ) يقول لأبي : « من زار الحسين بن علي ( عليهما السلام ) عارفاً بحقّه ، كان من محدثي الله تعالى فوق عرشه ، ثمّ قرأ : ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ )(١) » .

[١١٩٥٢] ٤٢ ـ وعن محمد بن عبدالله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن محمد بن سليمان ، عن محمد بن خالد ، عن عبدالله بن حمّاد البصري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال لي : « إن عندكم ـ أو قال ـ في قربكم لفضيلة ما أُوتي أحد مثلها ، وما أحسبكم تعرفونها كنه معرفتها ، ولا تحافظون عليها ولا على القيام بها ، وأنّ لها لأهلاً خاصة قد سمّوا لها واعطوها بلا حول منهم ولا قوّة ، إلّا ما كان من صنع الله لهم ،

_____________________________

(٢) كامل الزيارات ص ١٤٨ .

(٣) في المخطوط « ربيعة بن محمد المسلمي » وهو تصحيف والصحيح ما أثبتناه من المصدر ومعاجم الرجال « راجع معجم رجال الحديث ج ٩ ص ٢٢٩ و ج ٧ ص ١٧٤ » .

(٤) نفس المصدر ص ١٤٨ ح ١٠ .

٤١ ـ كامل الزيارات ص ١٤١ .

(١) القمر ٥٤ : ٥٤ ، ٥٥ .

٤٢ ـ كامل الزيارات ص ٣٢٥ .

٢٥١
 &

وسعادة حباهم بها(١) ورحمة ورأفة وتقدم ، قلت : جعلت فداك وما هذا الذي وصفت ولم تسمّه ؟ قال : زيارة جدي الحسين ( عليه السلام ) ، فإنه غريب بأرض غربة ، يبكيه من زاره ، ويحزن له من لم يزره ، ويحترق له من لم يشهده ، ويرحمه من نظر إلى قبر ابنه عند رجليه في أرض فلاة ـ إلى أن قال ( عليه السلام ) : ـ قد أوحش قربه في الوحدة والبعد عن جده ، والمنزل الذي لا يأتيه إلّا من امتحن الله قلبه للإِيمان وعرّفه حقنا ، فقلت له : جعلت فداك قد كنت آتيه حتى بليت بالسلطان ( و )(٢) حفظ أموالهم ، وأنا عندهم مشهور ، فتركت للتقيّة إتيانه ( عليه السلام ) ، وأنا أعرف ما في إتيانه من الخير ، فقال ( عليه السلام ) : هل تدري ما فضل من أتاه ، وماله عندنا من جزيل الخير ؟ فقلت : لا ، فقال : أمّا الفضل فيباهيه ملائكة السماء ، وأمّا ماله عندنا فالترحّم عليه كلّ صباح ومساء ، ولقد حدّثني أبي ( عليه السلام ) : أنه لم يخل مكانه منذ قتل من مصلّ يصلّي عليه من الملائكة ، أو من الجنّ ، أو من الإِنس ، أو من الوحش ، وما من شيء إلّا وهو يغبط زائره ويتمسّح به ، ويرجو في النظر إليه الخير لنظره إلى قبره » .

[١١٩٥٣] ٤٣ ـ وعن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن منيع ، عن صفوان بن يحيى ، عن صفوان الجمّال ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « أهون ما يكسب [زائر الحسين ( عليه السلام ) ](١) في كلّ حسنة ألف ألف حسنة ، والسيّئة واحدة وأين الواحدة من ألف ألف ؟ ثم قال : يا صفوان أبشر إنّ لله ملائكة معها قضبان من نور ، فإذا أراد الحفظة أن

_____________________________

(١) في المصدر : الله لها .

(٢) في نسخة « في » ـ ( منه قده ) .

٤٣ ـ كامل الزيارات ص ٣٣٠ .

(١) في نسخة « ما يكسب الزائر » ـ ( منه قده ) ، وما أثبتناه من المصدر .

٢٥٢
 &

تكتب على زائر الحسين ( عليه السلام ) سيّئة ، قالت الملائكة للحفظة : كفّي ، فتكفّ فإذا عمل الحسنة ، قالت لها : اكتبي أولئك الذين يبدّل الله سيئآتهم حسنات » .

[١١٩٥٤] ٤٤ ـ وحدثني من رفعه إلى أبي بصير ، قال : سمعت أبا عبدالله و (١) أبا جعفر ( عليهما السلام ) يقولان : « من أحبّ أن يكون مسكنه ومأواه الجنّة ، فلا يدع زيارة المظلوم » .

[١١٩٥٥] ٤٥ ـ وعن أبيه ومحمد بن الحسن وعلي بن الحسين جميعاً ، عن سعد بن عبدالله ، عن محمد بن عيسى ، عن صفوان ، عن رجل ، عن سيف التمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : « زائر الحسين ( عليه السلام ) مشفّع يوم القيامة لمائة رجل ، كلّهم قد وجبت لهم النار ممّن كان في الدنيا من المسرفين » .

[١١٩٥٦] ٤٦ ـ وعن الحسن بن عبدالله بن محمد بن عيسى ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن جويرية(١) بن العلا ، عن بعض أصحابنا ، قال : من سرّه أن ينظر إلى الله يوم القيامة ، وتهون عليه سكرة الموت وهول المطّلع ، فليكثر زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ، فإنّ زيارة الحسين ( عليه السلام ) زيارة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .

[١١٩٥٧] ٤٧ ـ وعن محمد بن جعفر ، عن خاله ابن أبي الخطّاب ، عن

_____________________________

٤٤ ـ كامل الزيارات ص ١٤١ .

(١) في المصدر : أو .

٤٥ ـ كامل الزيارات ص ١٦٥ .

٤٦ ـ كامل الزيارات ص ١٥٠ .

(١) في المخطوط والحجرية « جويرة » وهو تصحيف ، وصحته « جويرية » كما في المصدر ومعجم رجال الحديث ج ٤ ص ١٧٦ فراجع .

٤٧ ـ كامل الزيارات ص ١٥٠ .

٢٥٣
 &

الحسن بن محبوب ، عن فضل بن عبد الملك أو عن رجل ، عن فضل ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إنّ زائر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) ، زائر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) » .

[١١٩٥٨] ٤٨ ـ وعن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن إسماعيل(١) [ عن صالح بن عقبة ](٢) عن عبدالله بن هلال ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قلت : جعلت فداك ما أدنى ما لزائر الحسين(٣) ( عليه السلام ) ؟ قال : « يا عبدالله إنّ أدنى ما يكون له أنّ الله يحوطه(٤) في نفسه وماله(٥) حتى يردّه إلى أهله فإذا كان يوم القيامة كان الله الحائط(٦) له » .

[١١٩٥٩] ٤٩ ـ محمد بن مسلم(١) بن أبي الفوارس في أربعينه : عن السيّد الجليل فضل الله بن علي الحسيني ، عن أبيه ، عن المرتضى ابن الداعي

_____________________________

٤٨ ـ كامل الزيارات ص ١٣٣ .

(١) في المخطوط « محمد بن صالح » وهو سهو والصحيح ما أثبتناه من المصدر ومعاجم الرجال ، راجع معجم رجال الحديث ج ١٥ ص ٢٩٦ .

(٢) أثبتناه من المصدر لاستقامة السند ، راجع معجم الرجال الحديث ج ٩ ص ٧٦ .

(٣) في المصدر : قبر الحسين .

(٤) في المصدر : يحفظه .

(٥) في المصدر : وأهله .

(٦) وفيه : الحافظ .

٤٩ ـ اليقين ص ٦٧ عن أربعين أبي الفوارس ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٦٢ ح ٤٠ .

(١) هو من العامة ألّا أنّه السند كله من الخاصة ـ ( منه قده ) .

٢٥٤
 &

الحسيني ، عن جعفر بن أحمد الموسوي ، عن محمد بن علي بن شاذان ، عن أحمد بن محمد بن يحيى ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن أبيه ، عن وهب بن وهب ، عن جعفر بن محمد الصادق ، عن أبيه ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : « ما خلق الله تعالى خلقاً أكثر من الملائكة ، وأنه لينزل من السماء كلّ مساء سبعون ألف ملك ، يطوفون بالبيت ليلتهم ، حتّى إذا طلع الفجر انصرفوا إلى قبر النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون إلى قبر أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فيسلمون عليه ، ثم يأتون إلى قبر الحسن بن علي ( عليهما السلام ) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون إلى قبر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) فيسلّمون عليه ، ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تطلع الشمس ، ثم تنزل ملائكة النهار سبعون ألف ملك فيطوفون بالبيت الحرام نهاراً(٢) ، حتى إذا غربت الشمس انصرفوا إلى قبر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسن ( عليه السلام ) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسين ( عليه السلام ) فيسلّمون عليه ، ثمّ يعرجون إلى السماء قبل أن تغيب الشمس ، والذي نفسي بيده أنّ حول قبره أربعة آلاف ملك شعثاً غبراً يبكون عليه إلى يوم القيامة ـ وفي رواية ـ قد وكل الله تعالى بالحسين ( عليه السلام ) سبعين ألف ملك شعثاً غبراً يصلّون عليه كلّ يوم ، ويدعون لمن زاره ، ورئيسهم ملك يقال : له منصور ، فلا يزوره زائراً إلّا استقبلوه ، ولا ودّعه مودع إلّا شيّعوه ، ولا يمرض إلّا عادوه ، ولا ميّت يموت إلّا صلّوا على جنازته ، واستغفروا له بعد موته » .

_____________________________

(٢) في اليقين : نهارهم .

٢٥٥
 &

[١١٩٦٠] ٥٠ ـ محمد بن المشهدي في مزاره : بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن داود الرقي ، عنه ( عليه السلام ) مثله ، إلى قوله : قبل أن تغيب الشمس .

قال(١) : وروي أن الله تعالى يخلق من عرق زوّار قبر الحسين ( عليه السلام ) ، من كلّ عرقة سبعين ألف ملك يسبّحون الله ويستغفرون له ولزوّار الحسين ( عليه السلام ) ، إلى أن تقوم الساعة .

٢٧ ـ ( باب كراهة ترك زيارة الحسين ( عليه السلام ) )

[١١٩٦١] ١ ـ جعفر بن محمد بن قولويه في كامل الزيارة : عن محمد بن جعفر ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن إسماعيل ، عن حنّان قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « زوروا قبر الحسين ( عليه السلام ) ولا تجفوه ، فإنه سيّد شباب أهل الجنّة من الخلق ، وسيّد ( شباب )(١) الشهداء » .

[١١٩٦٢] ٢ ـ وعن محمد بن عبدالله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن محمد بن سالم ، عن محمد بن خالد ، عن عبدالله بن حمّاد البصري ، عن عبدالله بن عبدالرحمان الأصم ، عن الحسين ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث طويل ـ قلت : جعلت فداك ، ما تقول فيمن ترك زيارته وهو يقدر على ذلك ؟ قال : « أقول : أنه قد عق رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وعقّنا ، واستخف

_____________________________

٥٠ ـ المزار ص ٤٧٢ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٦٣ ح ٤١ .

(١) نفس المصدر ص ٥٩٥ وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٣٥٧ ح ٣ .

الباب ٢٧

١ ـ كامل الزيارات ص ١٠٩ ح ١ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ١ ح ٢ .

(١) ليس في المصدر .

٢ ـ كامل الزيارات ص ١٢٧ ح ٢ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٢ ح ٥ .

٢٥٦
 &

بأمر هوله ، ومن زاره كان الله من(١) وراء حوائجه ، وكفي ما أهمه من أمر دنياه ، وأنه ليجلب الرزق على العبد ، ويخلف عليه ما أنفق ، ويغفر له ذنوب خمسين سنة ، ويرجع إلى أهله وما عليه وزر ولا خطيئة إلّا وقد محيت من صحيفته ، فإن هلك في سفره نزلت الملائكة فغسلته ، وفتح (له باب إلىٰ الجنّة )(٢) يدخل عليه روحها حتى ينشر ، وإن سلم فتح له الباب الذي ينزل منه الرزق(٣) » الخبر .

وعن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن الأصم ، مثله(٤) .

[١١٩٦٣] ٣ ـ وعن أبيه ومحمد بن الحسن بن الوليد معاً ، عن الحسين بن سعيد ، عن علي بن السخت ، عن حفص المزني ، عن عمرو بن بياض ، عن أبان بن تغلب قال : قال لي جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) : « يا أبان متى عهدك بقبر الحسين ( عليه السلام ) ؟ قلت : لا والله ياابن رسول الله مالي به عهد منذ حين ، قال : سبحان ربّي(١) العظيم ( وبحمده )(٢) ، وأنت من رؤساء الشيعة تترك [ زيارة ](٣) الحسين ( عليه السلام ) لا تزوره ، من زار الحسين

_____________________________

(١) في المصدر : له من .

(٢) في المصدر : أبواب الجنة .

(٣) في نسخة « رزقه » ـ ( منه قده ) .

(٤) نفس المصدر ص ٣٣٧ ذيل الحديث ١٤ ، وعنه في البحار ج ١٠١ ص ٢ ح ٦ .

٣ ـ كامل الزيارات ص ٣٣١ .

(١) في نسخة « الله » ( منه قده ) .

(٢) ليس في المصدر .

(٣) أثبتناه من المصدر .

٢٥٧
 &

( عليه السلام ) ، كتب الله له بكلّ خطوة حسنة ، ومحا عنه بكلّ خطوة سيّئة ، وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، يا أبان بن تغلب لقد قتل الحسين ( صلوات الله عليه ) ، فهبط على قبره سبعون ألف ملك شعث غبر يبكون عليه ، وينوحون عليه إلى يوم القيامة » .

[١١٩٦٤] ٤ ـ وعن محمد بن عبد الله الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن محمد بن سالم ، عن محمد بن خالد ، عن عبدالله بن حمّاد ، عن الأصم ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث له طويل ـ قال : أتاه رجل ، فقال له : ياابن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) هل يزار والدك ؟ قال : فقال : « نعم ـ إلى أن قال ـ فما لمن تركه رغبة عنه ؟ قال : الحسرة يوم الحسرة » الخبر .

[١١٩٦٥] ٥ ـ وعن ابن الوليد ، عن الصفّار ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن أبي داود ، عن سعد ، عن أبي عمرو الجلاب ، عن الحارث الأعور قال : قال علي ( عليه السلام ) : « بأبي وأمي [ الحسين ](١) المقتول بظهر الكوفة ، ولكأني(٢) أنظر إلى الوحش مادة أعناقها على قبره ، من أنواع الوحش يبكونه ويرثونه ليلاً حتى الصباح ، فإن كان ذلك فإيّاكم والجفا » .

_____________________________

٤ ـ كامل الزيارات ص ١٩٤ .

٥ ـ كامل الزيارات ص ٢٩١ .

(١) أثبتناه من المصدر .

(٢) في المصدر : والله لكأنّي .

٢٥٨
 &

٢٨ ـ ( باب استحباب زيارة النساء الحسين وسائر الأئمة ( عليهم السلام ) )

[١١٩٦٦] ١ ـ نوادر علي بن أسباط : عمّن رواه ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) أنّه قال : « يا زرارة ما في الأرض مؤمنة إلّا وقد وجب عليها أن تسعد فاطمة ( عليها السلام ) ، في زيارة الحسين ( عليه السلام ) » .

[١١٩٦٧] ٢ ـ جعفر بن محمد بن قولويه في كامل الزيارة : عن جعفر بن محمد بن إبراهيم ، عن عبدالله بن أحمد بن نهيك ، عن ابن أبي عمير ، عن الحسين الأحمسي ، عن أُمّ سعيد الأحمسيّة قالت : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ، فقال : « تعدل حجّة وعمرة ، ومن الخير هكذا ، وهكذا » وأومأ بيده .

[١١٩٦٨] ٣ ـ وعن أبيه ، وعلي بن الحسين ، ومحمد بن الحسن جميعاً ، عن سعد بن عبدالله ، عن الحسن بن علي بن المغيرة ، عن العباس بن عامر ، عن أحمد بن رزق الغمشاني ، عن أُمّ سعيد الأحمسيّة ، قالت : دخلت المدينة فاكتريت حماراً على أن أطوف على قبور الشهداء ، فقلت : لا بل ابدأ بابن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فادخل عليه ، فأبطأت على المكاري قليلاً فهتف بي ، فقال لي أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « ما هذا يا أُمّ سعيد ؟ » قلت : جعلت فداك تكاريت حماراً لأدور(١) على قبر الشهداء

_____________________________

الباب ٢٨

١ ـ نوادر علي بن أسباط ص ١٢٣ .

٢ ـ كامل الزيارات ص ١٥٨ .

٣ ـ كامل الزيارات ص ١١٠ .

(١) في نسخة : لأزور عليه ، (منه قدّه).

٢٥٩
 &

قال : « فلا أخبرك بسيّد الشهداء ؟ » قلت : بلى ، قال : « الحسين بن علي ( عليهما السلام ) » قلت : وإنه لسيّد الشهداء ؟ قال : « نعم » قلت : فما لمن زاره ؟ قال : « حجّة وعمرة ، ومن الخير هكذا وهكذا » .

[١١٩٦٩] ٤ ـ وعن أبيه ومحمد بن عبد الله الحميري معاً ، عن عبدالله بن جعفر الحميري ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن أبيه ، عن عبدالله بن القاسم الحارثي ، عن عبدالله بن سنان ، عن أُم سعيد الأحمسيّة ، قالت : دخلت المدينة فاكتريت البغل ـ أو البغلة ـ لأدور عليه في قبور الشهداء ، قالت : قلت : ما أحد أحق أن أبدأ به من جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) ، قالت : فدخلت عليه ، فأبطأت ، فصاح بي ( صاحب البغل )(١) حبستنا عافاك الله ، فقال [ لي ](٢) أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « كأنّ إنساناً يستعجلك يا أُمّ سعيد ؟ » قلت : نعم جعلت فداك ، إنّي اكتريت بغلاً ( لأدور في )(٣) قبور الشهداء ، فقلت : ما آتي أحداً أحق من جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) ، قالت : فقال : « يا أُمّ سعيد فما يمنعك أن تأتي سيّد الشهداء ؟ » قالت : فطمعت أن يدلّني على قبر علي ( عليه السلام ) فقلت : بأبي أنت وأُمّي ومن سيّد الشهداء ؟ قال : « الحسين بن فاطمة ( عليهما السلام ) ، يا أُمّ سعيد من أتاه ببصيرة ورغبة فيه كان له حجّة مبرورة وعمرة متقبلة ، وكان له من الفضل هكذا وهكذا » .

[١١٩٧٠] ٥ ـ وعن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى

_____________________________

٤ ـ كامل الزيارات ص ١١٠ .

(١) في المصدر : المكاري .

(٢) في أثبتناه من المصدر .

(٣) في المصدر : لأزور عليه .

٥ ـ كامل الزيارات ص ١٥٩ .

٢٦٠