ذكره أبو إسحاق ، وابن الأمين ، عن العدويّ ، وهو خطأ. والصّواب نفيع بن المعلى.

٨٩٢٥ ـ نقادة بن عبد الله : والد سعر بن عبد الله.

فرّق البغويّ بينه وبين نقادة الأسديّ المذكور في القسم الأول. وهو واحد.

٨٩٢٦ ـ نقيلة الأشجعيّ.

ذكره العتبيّ وغيره بالنّون ، والصّواب بالموحدة. وقد تقدّم على الصّواب.

النون بعدها الميم

٨٩٢٧ ـ نمير بن أوس الأشعريّ (١) : ويقال الأشجعيّ ، قاضي دمشق.

قال ابن عبد البرّ : ذكره في الصّحابة من لم يمعن النّظر ، ولا يصحّ له عندي صحبة ، وإنما روايته عن أبي الدّرداء وأم الدّرداء. روى عنه ابنه الوليد. وأخرج أبو موسى من طريق نمير بن الوليد بن نمير بن أوس الأشعريّ : حدّثني أبي عن جدّي ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : «الدّعاء جند من أجناد الله مجنّد يردّ القضاء بعد أن يبرم» (٢). وهذا مرسل.

ونمير ذكره في التّابعين محمد بن سعد وغيره ، وقالوا : إنه عاش إلى بعد العشرين ومائة. روى عنه الأوزاعيّ ، ومحمد بن الوليد الزّبيري ، وغيرهم. وروى نمير بن أوس أيضا عن مالك بن مسروح وأبي موسى ، وأسنده عن معاذ ، وعن حذيفة. وروى عنه أيضا عبد الله بن العلاء بن زبر ، وسعيد بن عبد العزيز ، ويحيى بن الحارث وغيرهم.

قال ابن حبّان : ولّاه هشام القضاء فاستعفاه ، فأعفاه. مات سنة خمس عشرة.

وقال خليفة : مات سنة إحدى وعشرين. وقال ابن سعد : مات سنة اثنتين وعشرين ، وكان قليل الحديث. وذكره أبو زرعة الدمشقيّ في الطبقة الثالثة ، ومقتضاه أنه ما أدرك أبا الدّرداء ولا معاذا ، ووجدت له حديثا ثالثا أرسله ، أخرجه ابن عساكر في أوائل تبيين كذب المفتري من طريق هشام بن عمار ، عن الوليد بن سلمة ، حدّثنا عبد الله بن العلاء بن زبر ، سمعت نمير بن أوس ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : «الأزد والأشعريّون منّي وأنا منهم ...» الحديث. قال ابن عساكر : هذا مرسل ، ونمير بن أوس كان قاضي دمشق. انتهى.

__________________

(١) أسد الغابة ت (٥٢٩٧) ، الاستيعاب ت (٢٦٧١).

(٢) أخرجه ابن عساكر في تاريخه ٦ / ٢٤١ ، وأورده الحسيني في إتحاف السادة المتقين ٥ / ٣٠ ، والمتقي الهندي في كنزل العمال حديث رقم ٣١١٩ وعزاه لابن عساكر عن نمير بن أوس مرسلا.

الإصابة/ج٦/م٢٦