• الفهرس
  • عدد النتائج:

قناة ، لقد كان صلباً قوياً ، متفانياً في سبيل ذلك. وكأنه في موقفه هذا ، يفسر لنا بيعته لرسول الله (ص).

أن لا تأخذه في الله لومة لائم ، وأن يقول الحق ولو كان مرا. !

عن معاوية بن ثعلبة الليثي قال :

مرض أبو ذر ، فأوصى الى علي عليه‌السلام.

فقال بعض من يعوده : لو أوصيت الى أمير المؤمنين عثمان ، كان أجمل لوصيتك من علي.

قال : والله لقد أوصيت الى أمير المؤمنين ، حق أمير المؤمنين ! والله أنه للربيع الذي يسكن اليه ، ولو قد فارقكم. لقد انكرتم الناس وانكرتم الأرض.

قال : قلت : يا أبا ذر ، انا لنعلم أن أحبهم الى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أحبهم اليك !

قال : أجل !

قلنا : فأيهم أحب اليك ؟

قال : هذا الشيخ المظلوم ، المضطهد حقه ! يعني علي بن أبي طالب. (١)

__________________

(١) أعيان الشيعة ١٦ / ٣٣٢.