• الفهرس
  • عدد النتائج:
  • في تسمية المذاهب والفرق  
  • الواقع التاريخي للخلافة ونظام الغَلَبة وأثرهما في نشأة المذاهب والفرق  
  • أثر الكلام والفلسفة في نشأة المذاهب  
  • دور التطّرف الديني في تكوين بعض المذاهب والفرق .  
  • أيدي جماعة من أصحاب عليّ عليه‌السلام اعتزلوا السياسة واعتزلوا كلّ الناس بعد الصلح الذي تمّ بين الحسن عليه‌السلام ومعاوية بن أبي سفيان (١).

    ـ فيما نسبهم آخرون إلى الجماعة الذين اعتزلوا الحرب في خلافة عليّ عليه‌السلام ، ومنهم : سعد بن أبي وقّاص ، وعبد الله بن عمر ، ومحمّد بن مسلمة ، واُسامة بن زيد ، فقالوا : هؤلاء هم سَلَف المعتزلة إلى الأبد (٢).

    في حين ليس لهذين الاعتزالين أي صلة بجملة العقائد التي ميّزت فرقة المعتزلة !

    وأيضاً فإذا كان مجرّد الاعتزال هو الأصل الذي يصحّ أن تُنسب إليه الفرقة المعروفة ، فلماذا لا يكون سعد بن عبادة هو أمام المعتزلة وسلفها ؟

    فسعد بن عبادة ، شيخ الأنصار ، هو أوّل من اعتزل الناس بعد وفاة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وبقي معتزلاً حتّي قُتل بعد سنين في عهد عمر !

    ـ أمّا عبد الرحمن بدوي ، فقد ذهب إلى أنّ انطلاق أول مبادئ المعتزلة ـ وهو القول بالمنزلة بين المنزلتين في مرتكب الكبيرة ـ إنّما كان فكرةً سياسية بحتة اتّخذوها ذريعة لاعتزال التنازع المحتدم بين أهل السنّة والخوارج في هذه المسألة السياسية الدينية الخطيرة (٣).

    ـ بينما ذهب بعض المستشرقين إلى أنّهم سمّوا معتزلة لأنّهم كانوا زهّاداً

    _____________

    (١) المذاهب الإسلامية : ٢٠٧ نسبه إلى أبي الحسن الطرائفي في كتابه (ردّ أهل الأهواء والبدع).

    (٢) فِرق الشيعة / النوبختي : ٥ ـ المطبعة الحيدرية ـ النجف ـ ١٩٣٦م.

    (٣) مذاهب الإسلاميّين / عبد الرحمن بدوي ١ : ٣٧ ـ دار العلم للملايين ـ ط ٣ ـ ١٩٨٣ م.