• الفهرس
  • عدد النتائج:
  • الفصل الاَوّل

  • الخطوط العريضة للمذهب الإِسماعيلي

  • الفصل الثاني

  • الإسماعيلية في معاجم الملل والنحل

  • الفصل الثالث

  • الحركات الباطنية في عصر الاِمام الصادق عليه‌السلام

  • الفصل الرابع

  • عبد اللّه بن ميمون القدّاح إسماعيلي أو اثنا عشري؟

  • الفصل الخامس

  • في الأئمّة المستورين

  • الفصل السادس

  • في الأئمّة الظاهرين

  • الفصل السابع

  • في أئمّة المستعلية

  • الفصل الثامن

  • في أئمّة النزارية المؤمنية والآغاخانية

  • الفصل التاسع

  • في الأُسرة الآغاخانية

  • الفصل العاشر

  • في الإسماعيلية والأُصول الخمسة

  • التنظيمات السّرية للدعوة الاِسماعيليّة النزارية

    ولما انتقلت الدعوة الاِسماعيلية النزارية إلى فارس ، أجرى الاِمام النزاري بعض التعديلات ، وأوجد تنظيمات تتناسب مع ظروفه وعصره وهي على قسمين :

    ١ ـ القسم الخاص بالدعاية الدينية والذي ظل قريب الشبه من النظام السابق ، ولو انّ عدد الدعاة تقلص ونقص ، لاَنّ الاِمام النزاري جعل رتبة (الشيخ) في دعوته بدلاً من رتبة (داعي الدعاة) وعيّن في كلّ منطقة من المناطق الاِسماعيلية له نواباً ، وألحق بهوَلاء النواب عدداً غير محدود من الدعاة الذين كانوا يدعون الناس للمذهب الاِسماعيلي النزاري.

    ٢ ـ أمّا القسم الثاني فهو خاص بالفدائية والجيش ، وهوَلاء كانوا يتبعون مباشرة مركز الاِمامة أو نائب الاِمام في قطره ، ويتلقّون الاَوامر والمهمات السرية منه مباشرة.

    وكانت الفدائية على ثلاث درجات :

    أوّلا : الرفاق أو المقدمون : وهم قادة الجيش والفدائية ولهم مهمّة الاِشراف على التدريب ، وألسهر على تنفيذ المهمات العسكرية وغير العسكرية.

    ثانياً : مرتبة الفدائيين الذين ينتقون من العناصر المخلصة المعروفة بالتضحية والاِقدام والشجاعة النادرة ، والجرأة الخارقة فيكلفَّون بالتضحيات الجسدية ، وبتنفيذ أوامر الاِمام أو نائبه.

    ثالثاً : المستجيبون : وهم الذين يقضون دور التدريب والتعليم ، وهوَلاء يدخلون مدارس الفدائية ، وهم في سن مبكرة ويتلقون التدريب والتعليم في المدارس الخاصة بهم ، على أيدي كبار المقدمين. ويسهر الاِمام نفسه أو نائبه الشيخ على تدريبهم وتعليمهم. (١)

    __________________

    ١ ـ مصطفى غالب : في مقدمة كتاب الينابيع : ٢١ ـ ٢٤.