• الفهرس
  • عدد النتائج:
  • الرسول الأعظم صلى‌الله‌عليه‌وآله  41
  • 4 / الدروس الأخلاقيّة القوليّة لأهل البيت عليهم‌السلام  
  • 5 / مدرسة أهل البيت عليهم‌السلام الأخلاقيّة  
  • الفهرس
  • 📷

    (١١) وطيب المخالقة

    المخالقة : مفاعلة من الخُلق بضمّتين ، يعني : المعاشرة .

    يُقال : خالَقَ القوم أي عاشرهم بخلق حَسَن .

    فتكون المخالقة هنا بمعنى المعاشرة مع الناس .

    والطيب : هو الحسن الذاتي ، ويُطلق على ما هو طيّبٌ واقعاً وذاتاً ، لذلك يطلق على العطور بأنّها طيب ، ولا يقال للشيء المعطّر بأنّها طيب ، بل يقال : إنّه مطيّب .

    وفيها نحن فيه المعاشرة مع الناس قد تكون بسجيّة طيّبة ، وقد تكون بسجيّة غير طيّبة .

    وفي هذا الدّعاء الشريف عبّر الإمام عليه‌السلام بطيب المخالقة ، ولم يقل حسن المخالقة ، إشارة إلى طلب السجيّة الطيّبة الذاتيّة الواقعيّة ، والعلاقة الودّية الحقيقيّة ، فهي التي تكون حلية الصالحين ، وزينة المتّقين .

    دون العلاقة الحسنة الظاهريّة ، التي قد تكون مراوغة وحيلة إذا لم تطابق قلب الإنسان وباطنه ..

    فإنّك ترى أنّه قد يعاشر أحدٌ مع شخصٍ ، فيُحسن في معاشرته ويضاحكه