• الفهرس
  • عدد النتائج:
📷

كنت أيضاً معكم يوم بدر » (١).

وقد علّق المحقّق على هذه الرواية بقوله : السند ضعيف ومع قطع النظر عن ضعف سندها معارض بما ذكره أبو عمرو في الاستيعاب من أنّ عقيلاً كان مع أمير المؤمنين عليه‌السلام في حرب الجمل وصفين والنهروان (٢).

المعروف أنّ البلاذري روى كثيراً من الأمور الغريبة ونسبها إلى عقيل ، علماً أنّ عقيلاً لم يفعل مثل ذلك ، وقد أثبت التحقيق العلمي عدم صحّة روايات البلاذري بهذا الشأن ، ومنها هذه الرواية حيث نبّه محقق كتاب أنساب البلاذري إلى ضعف سند الرواية ، وهذا صحيح جدّاً ، لكن ربما يرجع الضعف إلى البلاذري نفسه ؛ لأنّه لا ينقل إلّا عمّن فيه تجريح ! وهذا ما جسّده عندما نقل عن ابن أبي الزناد وهو عبد الرحمن بن عبد الله بن ذكوان المديني ، فكان عمرو بن عليّ لا يحدّث عنه ، وصالح بن أحمد بن محمّد بن حنبل سأل أباه عنه قال : « مضطرب الحديث » ، ويحيى بن معين لا يحتجّ بحديثه ، وأبو زرعة لا يحبّه (٣).

وقال معاوية لعقيل : إنّ فيكم يا بني هاشم ليناً ، قال : أجل إنّ فينا ليناً من غير ضعف وعزّاً من غير عنف ، وانّ لينكم يا معاوية غدر وسلمكم كفر ، فقال معاوية : ولا كلّ هذا يا أبا يزيد (٤).

_______________________

(١) أنساب الأشراف / ٧٢.

(٢) البلاذري : أنساب الأشراف / ٧٢ ، الهامش.

(٣) ابن أبي حاتم : الجرح والتعديل ٥ / ٢٥٢.

(٤) ابن أبي الحديد : شرح نهج البلاغة ٤ / ٩٢.