مستدرك الوسائل - ج ٨

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]

مستدرك الوسائل - ج ٨

المؤلف:

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]

المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم المترجم:
الموضوع : الحديث وعلومه الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم المطبعة: مهر
نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

[ ١٠٠٠٨ ] ١٠ ـ عوالي اللآلي : عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، قال : « لا تمار أخاك ، ولا تمازحه ، ولا تعده وعداً فتخلفه » .

٩٣ ـ ( باب استحباب الحياء )

[١٠٠٠٩] ١ ـ الطبرسي في المشكاة : نقلاً من المحاسن ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أنه قال : « الحياء حياآن : حياء عقل ، وحياء حمق ، فحياء العقل هو العلم ، وحياء الحمق هو الجهل » .

[١٠٠١٠] ٢ ـ وعن الباقر أو الصادق ( عليهما السلام ) ، أنه قال : « الحياء والإِيمان مقرونان في قرن واحد ، فإذا ذهب أحدهما تبعه صاحبه » .

[١٠٠١١] ٣ ـ وعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « الحياء من الإِيمان ، والإِيمان في الجنّة ، والرياء من الجفاء والجفاء في النار » .

[١٠٠١٢] ٤ ـ وعن سلمان ( رحمه الله ) ، قال : إن الله عزّ وجلّ إذا أراد هلاك عبد نزع منه الحياء ، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلّا خائفاً مخوفاً ، فإذا كان خائفاً مخوفاً نزعت منه الأمانة ، فإذا نزعت منه الأمانة لم تلقه إلّا شيطاناً ملعوناً فلعنّاه ، قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له » .

[١٠٠١٣] ٥ ـ وعن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، أنه قال لميسر بن عبد

____________________________

١٠ ـ عوالي اللآلي ج ١ ص ١٩٠ ح ٢٧٣ .

الباب ٩٣

١ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٣ .

٢ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٣ .

٣ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٣ .

٤ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٣ .

٥ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٤ .

٤٦١

العزيز : « يا ميسر ، إذا طلبت حاجة فلا تطلبها بالليل ، واطلبها بالنهار ، فإن الحياء في الوجه » .

[١٠٠١٤] ٦ ـ وعن الصادق ( عليه السلام ) ، قال : « قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : رحم الله عبداً استحيا من ربّه حقّ الحياء ، حفظ الرأس وما حوى ، والبطن وما وعى ، وذكر القبر والبلى ، وذكر أنّ له في الآخرة معاداً » .

[١٠٠١٥] ٧ ـ الشيخ المفيد في أماليه : عن محمد بن عمران المرزباني ، عن محمد بن أحمد الحكيمي ، عن محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن معين ، عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « ما كان الفحش في شيء قطّ إلّا شانه ، ولا كان الحياء في شيء قطّ إلّا زانه » .

[١٠٠١٦] ٨ ـ وعن ابن الوليد ، عن أبيه ، عن الصفار ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي أيوب الخزاز ، عن أبي حمزة الثمالي ( رحمه الله ) ، عن أبي جعفر الباقر محمد بن علي ( عليهما السلام ) ، قال : سمعته يقول : « أربع من كنّ فيه كمل إسلامه ، واعين على إيمانه ومحصت عنه ذنوبه ، ولقى ربّه وهو عنه راض ، ولو كان فيما بين قرنه إلى قدمه ذنوب حطّها الله عنه وهي : الوفاء بما يجعل على نفسه لله ، وصدق اللسان مع الناس ، والحياء ممّا يقبح عند الله وعند الناس ، وحسن الخلق مع الأهل والناس » .

____________________________

٦ ـ مشكاة الأنوار ص ٢٣٤ .

٧ ـ امالي المفيد ص ١٦٧ ح ٢ .

٨ ـ أمالي المفيد ص ١٦٦ ح ١ .

٤٦٢

[١٠٠١٧] ٩ ـ الشيخ الطوسي في أماليه : عن جماعة عن أبي المفضل الشيباني ، عن رجاء بن يحيى ، عن محمد بن الحسن بن شمّون ، عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصم ، عن الفضيل بن يسار ، عن وهب بن عبيد (١) الله ، عن أبي حرب بن أبي الأسود ، عن أبيه ، عن أبي ذر ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أنّه قال : « يااباذر ، أتحبّ أن تدخل الجنّة ؟ » قلت : نعم فداك أبي ، قال : « فاقصر من الأمل ، واجعل الموت نصب عينيك ، واستحي من الله حقّ الحياء » ، قال : قلت : يا رسول الله ، كلّنا نستحيي من الله ، قال : « ليس كذلك الحياء ، ولكن الحياء من الله ان لا تنسى المقابر والبلى ، والجوف وما وعى ، والرأس وما حوى » .

[١٠٠١٨] ١٠ ـ أبو القاسم الكوفي في كتاب الأخلاق : عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أنه قال : « الحياء خير كلّه » .

[١٠٠١٩] ١١ ـ وعنه ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : « الحياء شعبة من الإِيمان . وقال ( صلى الله عليه وآله ) : الحياء من الإِيمان ، والإِيمان في الجنّة ، والجفاء من البذاء ، والبذاء في النار » .

[١٠٠٢٠] ١٢ ـ ونظر ( صلى الله عليه وآله ) ، إلى رجل يغتسل بحيث يراه الناس ، فقال : « أيّها الناس أن الله يحبّ من عباده الحياء والستر ، فأيكم اغتسل فليتوار من الناس ، فإن الحياء زينة الإِسلام » .

[١٠٠٢١] ١٣ ـ مصباح الشريعة : قال الصادق ( عليه السلام ) : « الحياء

____________________________

٩ ـ أمالي الطوسي ج ٢ ص ١٤٧ .

(١) في المصدر : عبد ، والظاهر هو الصحيح ، راجع تقريب التهذيب ج ٢ ص ٣٣٨ ، وفي ترجمة أبي حرب بن أبي الأسود الدؤلي أن وهب بن عبد الله يروي عنه راجع تهذيب التهذيب ج ١٢ ص ٧٠ .

١٠ ـ ١٢ ـ الأخلاق : مخطوط .

١٣ ـ مصباح الشريعة ص ٥١٠ .

٤٦٣

نور جوهره صدر الإِيمان ، وتفسيره التثبت عند كلّ شيء ينكره التوحيد والمعرفة ، قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : ( الحياء والإِيمان ، فقيّد الحياء بالإِيمان ) (١) والإِيمان بالحياء ، وصاحب الحياء خير كلّه ، ومن حرم الحياء فهو شرّ كلّه ، وإن تعبّد وتورّع ، وأن خطوة يتخطى (٢) في ساحات هيبة الله بالحياء منه إليه ، خير له (٣) من عبادة سبعين سنة ، والوقاحة صدر النفاق ( والشقاق و ) (٤) الكفر .

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إذا لم تستح فاعمل ما شئت ، أي إذا فارقت الحياء فكلّ ما عملت من خير وشرّ فأنت به معاقب ، وقوّة الحياء من الحزن والخوف ، والحياء مسكن الخشية ، والحياء أوّله الهيبة ( وآخره الرؤية ) (٥) ، وصاحب الحياء مشتغل بشأنه ، معتزل من الناس ، مزدجر عمّا هم فيه ، ولو تركوا صاحب الحياء ما جالس أحداً .

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إذا أراد الله بعبد خيراً الهاه عن محاسنه ، وجعل مساويه بين عينيه ، وكرهه مجالسة المعرضين عن ذكر الله ، والحياء خمسة أنواع : حياء ذنب ، وحياء تقصير ، وحياء كرامة ، وحياء حبّ ، وحياء هيبة ، ولكل واحد من ذلك أهل ، ولأهله مرتبة على حدة » .

[١٠٠٢٢] ١٤ ـ الحسن بن علي بن شعبة في تحف العقول : عن هشام بن

____________________________

(١) في المصدر : الحياء من الإِيمان .

(٢) وفيه : تتخطأ .

(٣) له : ليست في المصدر .

(٤) في المصدر : وصدر النفاق .

(٥) ما بين القوسين ليس في المصدر .

١٤ ـ تحف العقول ص ٢٩١ .

٤٦٤

الحكم ، عن موسى بن جعفر ( عليهما السلام ) ، أنه قال له : « يا هشام ، رحم الله من استحيى من الله حق الحياء ، فحفظ الرأس وما حوى ، والبطن وما وعى ، وذكر الموت والبلى ، وعلم أنّ الجنّة محفوفة بالمكاره ، والنار محفوفة بالشهوات » .

[١٠٠٢٣] ١٥ ـ الحسن بن فضل الطبرسي في مكارم الأخلاق : عن أبي سعيد الخدري ، قال : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حييّاً ، لا يُسأل شيئاً إلّا أعطاه .

[١٠٠٢٤] ١٦ ـ وعنه قال : كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أشدّ حياء من العذراء في خدرها ، وكان إذا كره شيئاً عرفناه في وجهه .

[١٠٠٢٥] ١٧ ـ محمد بن علي الفتال في روضة الواعظين : عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أنه قال : « الإِيمان عريان ولباسه الحياء » .

[١٠٠٢٦] ١٨ ـ وعن الصادق ( عليه السلام ) ، قال : « ثلاث من لم يكن فيه ، فلا يرجى خيره أبداً : من لم يخش الله في الغيب ، ولم يرعو (١) عند الشيب ، ولم يستح من العيب » .

[١٠٠٢٧] ١٩ ـ وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « ما كان الحياء في شيء قطّ (١) إلّا زانه ، ولا كان الفحش في شيء قطّ إلّا شانه » .

وقال ( صلّى الله عليه وآله ) : « إنّ لكل دين خلقاً ، وخلق

____________________________

١٥ ، ١٦ ـ مكارم الأخلاق ص ١٧ .

١٧ ـ روضة الواعظين ص ٤٦٠ .

١٨ ـ روضة الواعظين ص ٤٦٠ .

(١) أرعوى عن الشرّ : كفّ عنه ( لسان العرب ج ١٤ ص ٣٢٨ ) .

١٩ ـ روضة الواعظين ص ٤٦٠ .

(١) في المخطوط : « قطّ في شيء » وما أثبتناه من المصدر .

٤٦٥

الإِسلام الحياء » .

وقال ( صلى الله عليه وآله ) : « الحياء (٢) من الإِيمان » .

وقال ( صلى الله عليه وآله ) : « قلّة الحياء كفر » .

وقيل له ( صلى الله عليه وآله ) : أوصني ؟ قال : « إستحي من الله ، كما تستحي من الرجل الصالح من قومك » .

[١٠٠٢٨] ٢٠ ـ وعن أبي الحسن الأول ( عليه السلام ) ، أنه قال : « ما بقي من أمثال الأنبياء ( عليهم السلام ) ، إلّا كلمة : إذا لم تستح فاصنع (١) ما شئت ، وأنّها في بني أميّة » .

[١٠٠٢٩] ٢١ ـ نهج البلاغة : في وصيّة أمير المؤمنين لولده الحسن ( عليهما السلام ) : « والحياء سبب إلى كلّ جميل » .

[١٠٠٣٠] ٢٢ ـ عوالي اللآلي : عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، أنه قال : « الحياء شعبة من الإِيمان » .

وقال ( صلى الله عليه وآله ) : « إذا لم تستح فافعل ما شئت » .

____________________________

(٢) في المصدر زيادة : من الأحياء .

٢٠ ـ روضة الواعظين ص ٤٦٠ .

(١) في المصدر : فاعمل .

٢١ ـ نهج البلاغة : الوصية في ج ٣ ص ٤٢ ح ٣١ ، لكنها خالية من هذه القطعة ، وأخرجها في البحار ج ٧٧ ص ٢١١ عن كتاب الوصايا .

٢٢ ـ عوالي اللآلي ج ١ ص ٥٩ ح ٩٠ و ٩١ .

٤٦٦

٩٤ ـ ( باب عدم جواز الحياء في أحكام الدين )

[١٠٠٣١] ١ ـ الجعفريات : بإسناده عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، قال : « خمس لو شدّت إليها المطايا حتى ينضين (١) لكان يسيراً : لا يرجو العبد إلّا ربّه ، ولا يخاف إلّا ذنبه ، ولا يستحي الجاهل أن يتعلّم ، ولا يستحي العالم إذا سئل عمّا لا يعلم أن يقول : الله أعلم ، ومنزلة الصبر من الإِيمان ، كمنزلة الرأس من الجسد » .

[١٠٠٣٢] ٢ ـ وبهذا الاسناد : عن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، قال : « ليس من اخلاق المؤمن التملّق ولا الحسد ، إلّا في طلب العلم » .

[١٠٠٣٣] ٣ ـ الحسن بن علي بن شعبة في تحف العقول : عن الصادق ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي جعفر محمد بن النعمان : « ياابن النعمان ، لا تطلب العلم لثلاث : لترائي به ، ولا لتباهي به ، ولا لتماري ، ولا تدعه لثلاث : رغبة في الجهل ، وزهادة في العلم ، واستحياء من الناس » .

____________________________

الباب ٩٤

١ ـ الجعفريات ص ٢٣٦ .

(١) ينضينّ : يهزلّن ( مجمع البحرين ج ١ ص ٤١٨ ) . وفي المصدر : يتعبن .

٢ ـ الجعفريات ص ٢٣٥ .

٣ ـ تحف العقول ص ٢٣٠ .

٤٦٧

فهرست الجزء الثامن

كتاب الحج ـ القسم الأول



عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

فهرست أنواع الأبواب اجمالاً

أبواب وجوب الحج وشرائطه

١ ـ باب وجوبه على كل مكلف مستطيع

١٨

٨٩١٥ / ٨٩٣٢

٧

٢ ـ باب أنه يجب الحج على الناس في كل عام ، وجوباً كفائياً

٣

٨٩٣٣ / ٨٩٣٥

١٢

٣ ـ باب وجوب الحج مع الشرائط ، مرة واحدة في العمر ، وجوباً عينياً

٥

٨٩٣٦ / ٨٩٤٠

١٣

٤ ـ باب عدم جواز تعطيل الكعبة عن الحج

٤

٨٩٤١ / ٨٩٤٤

١٥

٥ ـ باب وجوب الحج مع الاستطاعة على الفور وتحريم تركه وتسويفه

٧

٨٩٤٥ / ٨٩٥١

١٦

٦ ـ باب ثبوت الكفر والارتداد بترك الحج وتسويفه استخفافاً أو جحوداً

٦

٨٩٥٢ / ٨٩٥٧

١٨

٧ ـ باب اشتراط وجوب الحج بوجود الاستطاعة من الزاد والراحلة مع الحاجة اليها

٥

٨٩٥٨ / ٨٩٦٢

١٩

٨ ـ باب اشتراط وجوب الحج بوجود كفاية عياله حتى يرجع إليهم والا لم يجب

٢

٨٩٦٣ / ٨٩٦٤

٢١

٩ ـ باب وجوب الحج على من بذل له زاد وراحلة ولو حماراً ، ووجوب قبوله وإن استحيى

٢

٨٩٦٥ / ٨٩٦٦

٢٢

١٠ ـ باب وجوب الحج على من أطاق المشي كلا ، أو بعضاً وركوب الباقي ، من غير مشقة زائدة

٢

٨٩٦٧ / ٨٩٦٨

٢٢

١١ ـ باب اشتراط وجوب الحج بالبلوغ والعقل

١

٨٩٦٩

٢٣

١٢ ـ باب أن الصبي إذا حج أو حج به لم يجزه عن حجة الإِسلام ، ووجب عليه عند البلوغ مع الاستطاعة

١

٨٩٧٠

٢٤

١٣ ـ باب اشتراط وجوب الحج والعمرة بالحرية ، فلا يجبان على المملوك حتى يعتق

١

٨٩٧١

٢٤

٤٦٨

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٤ ـ باب أن المملوك إذا حج مرة أو مراراً ثم اعتق ، وجب عليه حجة الإِسلام مع الشرائط

٢

٨٩٧٢ / ٨٩٧٣

٢٤

١٥ ـ باب أن المملوك إذا حج فأدرك أحد الموقفين معتقاً أجزأه عن حجة الإِسلام

٢

٨٩٧٤ / ٨٩٧٥

٢٥

١٦ ـ باب أن المستطيع إذا حج جمالا أو اجيراً أو مجتازاً بمكة أو تاجراً اجزأه ذلك عن حجة الإِسلام

١

٨٩٧٦

٢٥

١٧ ـ باب أن المسلم المخالف للحق إذا حج ثم استبصر لم يجب عليه إعادة الحج ، بل يستحب

١

٨٩٧٧

٢٥

١٨ ـ باب وجوب استنابة الموسر في الحج ، إذا منعه مرض ، أو كبر أو عدو أو غير ذلك

٣

٨٩٧٨ / ٨٩٨٠

٢٦

١٩ ـ باب أن من أوصى بحجة الإِسلام وجب اخراجها من الأصل

٣

٨٩٨١ / ٨٩٨٣

٢٧

٢٠ ـ باب أن من أوصى بحج واجب وعتق وصدقة وجب الابتداء بالحج

٢

٨٩٨٤ / ٨٩٨٥

٢٨

٢١ ـ باب استحباب اختيار المشي في الحج على الركوب ، والحفا على الانتعال ، إلّا ما استثني

١٢

٨٩٨٦ / ٨٩٩٧

٢٩

٢٢ ـ باب من نذر الحج ماشياً أو حافياً أو حلف عليه وجب

٢

٨٩٩٨ / ٨٩٩٩

٣٣

٢٣ ـ باب أن من نذر الحج ماشياً فمر في المعبر ، فعليه القيام فيه

١

٩٠٠٠

٣٤

٢٤ ـ باب استحباب التطوع بالحج والعمرة ، مع عدم الوجوب

٣٣

٩٠٠١ / ٩٠٣٣

٣٤

٢٥ ـ باب الإِخلاص في نية الحج ، وبطلانه مع قصد الرياء

١

٩٠٣٤

٤٥

٢٦ ـ باب استحباب اختيار الحج المندوب ، على غيره من العبادات المندوبة إلّا ما استثني

١

٩٠٣٥

٤٥

٢٧ ـ باب استحباب اختيار الحج المندوب على الصدقة بنفقته وباضعافها

٣

٩٠٣٦ / ٩٠٣٨

٤٥

٢٨ ـ باب استحباب اختيار الحج على الجهاد مع غير الإِمام

١

٩٠٣٩

٤٦

٢٩ ـ باب استحباب تكرار الحج والعمرة بقدر القدرة

٥

٩٠٤٠ / ٩٠٤٤

٤٧

٣٠ ـ باب استحباب الحج والعمرة عيناً في كل عام وادمانهما ولو بالاستنابة

٥

٩٠٤٥ / ٩٠٤٩

٤٩

٣١ ـ باب تأكد استحباب عود الموسر إلى الحج في كل خمس سنين بل أربع سنين

١

٩٠٥٠

٥١

٣٢ ـ باب استحباب التطوع بالحج ولو بالاستدانة لمن يملك ما فيه وفاء

١

٩٠٥١

٥١

٤٦٩

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٣ ـ باب وجوب كون نفقة الحج والعمرة حلالاً واجباً وندباً ، وجواز الحج بجوائز الظالم ونحوها

٢

٩٠٥٢ / ٩٠٥٣

٥٢

٣٤ ـ باب استحباب كثرة الانفاق في الحج

١

٩٠٥٤

٥٣

٣٥ ـ باب استحباب نية العود إلى الحج عند الخروج من مكة

١

٩٠٥٥

٥٣

٣٦ ـ باب أنه لا يشترط في وجوب الحج على المرأة وجود محرم لها ، بل الأمن على نفسها

٣

٩٠٥٦ / ٩٠٥٨

٥٤

٣٧ ـ باب أنه لا يشترط إذن الزوج للمرأة في الخروج إلى الحج الواجب ويشترط إذنه في المندوب

١

٩٠٥٩

٥٥

٣٨ ـ باب جواز حج المطلقة في عدتها مطلقاً إن كان الحج واجباً ، وعدم جواز التطوع منها به في العدة الرجعية بدون إذن الزوج

٢

٩٠٦٠ / ٩٠٦١

٥٥

٣٩ ـ باب جواز حج المرأة في عدة الوفاة

١

٩٠٦٢

٥٦

٤٠ ـ باب استحباب قراءة الحج كل ثلاثة أيام مرة ، وعمّ كل يوم مرة ، وقول ( ما شاء الله ) ألف مرة متتابعة

٦

٩٠٦٣ / ٩٠٦٨

٥٦

٤١ ـ باب نوادر ما يتعلق بأبواب وجوب الحج وشرائطه

١١

٩٠٦٩ / ٩٠٧٩

٦٠

أبواب النيابة في الحج

١ ـ باب استحباب الحج مباشرة على وجه النيابة واستحباب اختياره على الاستنابة فيه

٢

٩٠٨٠ / ٩٠٨١

٦٣

٢ ـ باب أن من أوصى بحجة الاسلام بعد استقرارها ، وجب أن تقضى عنه من بلده

١

٩٠٨٢

٦٤

٣ ـ باب أنه يشترط في النائب أن لا يكون عليه حج واجب

١

٩٠٨٣

٦٥

٤ ـ باب جواز استنابة الصرورة مع عدم وجوب الحج عليه

١

٩٠٨٤

٦٥

٥ ـ باب جواز استنابة الرجل عن المرأة ، والمرأة عن الرجل

٢

٩٠٨٥ / ٩٠٨٦

٦٥

٦ ـ باب أن من اعطي مالاً يحج به ففضل منه لم يجب رده

٢

٩٠٨٧ / ٩٠٨٨

٦٦

٧ ـ باب أن النائب إذا مات بعد الإِحرام ودخول الحرم أجزأت عن المنوب عنه

٢

٩٠٨٩ / ٩٠٩٠

٦٧

٨ ـ باب استحباب تسمية النائب المنوب عنه في المواطن ، والدعاء له ، وعدم وجوب ذلك

٢

٩٠٩١ / ٩٠٩٢

٦٧

٩ ـ باب جواز طواف النائب عن نفسه وعن غيره ، بعد الفراغ من الحج الذي استنيب فيه

١

٩٠٩٣

٦٨

٤٧٠

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٠ ـ باب حكم من اعطي مالاً ليحج عن إنسان ، فحج عن نفسه

١

٩٠٩٤

٦٨

١١ ـ باب استحباب التطوع بالحج العمرة والعتق ، عن المؤمنين وخصوصاً الأقارب ، أحياء ، وأمواتا

٦

٩٠٩٥ / ٩١٠٠

٦٩

١٢ ـ باب جواز التشريك بين اثنين بل جماعة كثيرة ، في الحجة المندوبة

١

٩١٠١

٧٢

١٣ ـ باب استحباب التطوع بطواف وركعتين وزيارة عن جميع المؤمنين

١

٩١٠٢

٧٢

١٤ ـ باب جواز إعطاء غير المستطيع ، من الزكاة ما يحج به

١

٩١٠٣

٧٣

١٥ ـ باب أنه يستحب للحي أن يستنيب في الحج المندوب ، وإن قدر عليه

٢

٩١٠٤ / ٩١٠٥

٧٣

أبواب اقسام الحج

١ ـ باب أن الحج ثلاثة أقسام : تمتع ، وقران ، وإفراد ، لا يصح الحج إلاّ على أحدها

٢

٩١٠٦ / ٩١٠٧

٧٥

٢ ـ باب كيفية انواع الحج ، وجملة من أحكامها

٥

٩١٠٨ / ٩١١٢

٧٥

٣ ـ باب وجوب حج التمتع عيناً على من لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام

٦

٩١١٣ / ٩١١٨

٨٣

٤ ـ باب استحباب اختيار حج التمتع على القرآن والإِفراد ، حيث لا يجب قسم بعينه

٤

٩١١٩ / ٩١٢٢

٨٦

٥ ـ باب استحباب العدول عن احرام الحج الى عمرة التمتع لمن لم يسق الهدي

٢

٩١٢٣ / ٩١٢٤

٨٨

٦ ـ باب وجوب القران أو الإِفراد على أهل مكة ، ومن كان بينه وبينها دون ثمانية وأربعين ميلاً

٥

٩١٢٥ / ٩١٢٩

٨٨

٧ ـ باب حكم من أقام بمكة سنتين ثم استطاع ، متى ينتقل فرضه إلى القران أو الإِفراد ؟

١

٩١٣٠

٩٠

٨ ـ باب وجوب كون الإِحرام بعمرة التمتع في أشهر الحج ، واختصاص وجوب الهدي بالمتمتع

٢

٩١٣١ / ٩١٣٢

٩٠

٩ ـ باب أن أشهر الحج هي : شوال وذو القعدة وذو الحجة

٧

٩١٣٣ / ٩١٣٩

٩١

١٠ ـ باب استحباب الاشعار والتقليد وجملة من أحكامهما

٨

٩١٤٠ / ٩١٤٧

٩٣

١١ ـ باب جواز تقديم المتمتع طواف الحج وسعيه ، على الوقوف للمضطر

١

٩١٤٨

٩٦

٤٧١

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٢ ـ باب من اعتمر في أشهر الحج ثم أقام إلى وقت الحج ، جاز أن يجعلها متعة

٢

٩١٤٩ / ٩١٥٠

٩٦

١٣ ـ باب جواز طواف القارن والمفرد تطوعاً بعد الإِحرام قبل الوقوف

١

٩١٥١

٩٦

١٤ ـ باب كيفية حج الصبيان والحج بهم ، وجملة من أحكامهم

٢

٩١٥٢ / ٩١٥٣

٩٧

١٥ ـ باب استحباب كون احرام التمتع بالحج يوم التروية ، ويجوز في غيره بحيث يدرك المناسك

٥

٩١٥٤ / ٩١٥٨

٩٧

١٦ ـ باب وجوب عدول المتمتع إلى الافراد مع الاضطرار خاصة ، كضيق الوقت

٢

٩١٥٩ / ٩١٦٠

٩٨

١٧ ـ باب وجوب الاتيان بعمرة التمتع وحجة في عام واحد

١

٩١٦١

٩٩

١٨ ـ باب نوادر ما يتعلق بأبواب أقسام الحج

٤

٩١٦٢ / ٩١٦٥

١٠٠

أبواب المواقيت

١ ـ باب تعيين المواقيت التي يجب الاحرام منها

٦

٩١٦٦ / ٩١٧١

١٠١

٢ ـ باب حدود العقيق التي يجوز الاحرام منها

١

٩١٧٢

١٠٣

٣ ـ باب استحباب الاحرام من أول العقيق

١

٩١٧٣

١٠٤

٤ ـ باب حد مسجد الشجرة

١

٩١٧٤

١٠٤

٥ ـ باب أن من كان به علة من أهل المدينة أو ممن مرّ بها ، جاز له تأخير الاحرام الى الجحفة

٢

٩١٧٥ / ٩١٧٦

١٠٤

٦ ـ باب عدم انعقاد الإِحرام قبل الميقات إلّا ما استثني

٢

٩١٧٧ / ٩١٧٨

١٠٦

٧ ـ باب جواز الاحرام قبل الميقات ، لمن أراد العمرة في رجب ونحوه وخاف تضيقه

١

٩١٧٩

١٠٦

٨ ـ باب أن من ترك الإِحرام ولو نسياناً أو جهلاً ، وجب عليه العود إلى الميقات

٢

٩١٨٠ / ٩١٨١

١٠٧

٩ ـ باب أن كل من مرّ بميقات وجب عليه الإِحرام منه ، وإن كان من غير أهله

٢

٩١٨٢ / ٩١٨٣

١٠٧

١٠ ـ باب عدم جواز تجاوز الميقات اختياراً بغير احرام ، فإن خاف على نفسه اخره إلى الحرم

١

٩١٨٤

١٠٨

١١ ـ باب أن من كان منزله دون الميقات إلى مكة ، يحرم من منزله

٢

٩١٨٥ / ٩١٨٦

١٠٨

٤٧٢

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٢ ـ باب وجوب الإِحرام بحج التمتع من مكة ، وأفضله المسجد ، وأفضله عند المقام

٣

٩١٨٧ / ٩١٨٩

١٠٩

١٣ ـ باب أن من كان بمكة فأراد العمرة ، يخرج إلى الحل فيحرم من الجعرانة ، أو الحديبية ، أو ما أشبهها

١

٩١٩٠

١١٠

١٤ ـ باب نوادر ما يتعلق بأبواب المواقيت

١

٩١٩١

١١٠

أبواب آداب السفر إلى الحج وغيره

١ ـ باب عدم جواز السفر في غير الطاعات والمباحات ، وعدم جواز السياحة والترهب

٤

٩١٩٢ / ٩١٩٥

١١٣

٢ ـ باب استحباب السفر في الطاعات والمهم من العبادات ، حيث لا يجب

٦

٩١٩٦ / ٩٢٠١

١١٤

٣ ـ باب استحباب اختيار السبت للسفر ، دون الجمعة والأحد

٣

٩٢٠٢ / ٩٢٠٤

١١٦

٤ ـ باب كراهة اختيار الأربعاء للسفر وطلب الحوائج ، وخصوصاً في آخر الشهر

٢

٩٢٠٥ / ٩٢٠٦

١١٧

٥ ـ باب ما يستحب اختياره من أيام الأسبوع للحوائج

٢

٩٢٠٧ / ٩٢٠٨

١١٨

٦ ـ باب استحباب اختيار يوم الخميس ، أو ليلة الجمعة ، أو يومها بعد صلاة الجمعة ، للسفر

١

٩٢٠٩

١١٩

٧ ـ باب استحباب ترك التطير ، والخروج يوم الأربعاء ونحوه خلافاً على أهل الطيرة

٢

٩٢١٠ / ٩٢١١

١٢٠

٨ ـ باب استحباب السير في آخر الليل ، أو في الغداة والعشي

٢

٩٢١٢ / ٩٢١٣

١٢٠

٩ ـ باب كراهة السفر والقمر في برج العقرب

١

٩٢١٤

١٢١

١٠ ـ باب استحباب الوصية لمن أراد السفر ، والغسل والدعاء

٢

٩٢١٥ / ٩٢١٦

١٢١

١١ ـ باب تحريم العمل بعلم النجوم وتعلمه ، إلّا ما يهتدى به في بر أو بحر

٥

٩٢١٧ / ٩٢٢١

١٢٢

١٢ ـ باب استحباب افتتاح السفر بالصدقة ، وجواز السفر بعدها في الأوقات المكروهة

٣

٩٢٢٢ / ٩٢٢٤

١٢٥

١٣ ـ باب استحباب حمل العصا من لوز مرّ في السفر ، وما يستحب قراءته حينئذٍ

١

٩٢٢٥

١٢٧

١٤ ـ باب استحباب حمل العصا في السفر والحضر ، والصغر والكبر

١

٩٢٢٦

١٢٧

١٥ ـ باب استحباب صلاة ركعتين أو أربع ركعات ، عند إرادة السفر

٥

٩٢٢٧ / ٩٢٣١

١٢٧

٤٧٣

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

١٦ ـ باب استحباب قيام المسافر على باب داره ، وقراءة الفاتحة أمامه ، وعن يمينه

٦

٩٢٣٢ / ٩٢٣٧

١٣٠

١٧ ـ باب استحباب التسمية عند الركوب ، والدعاء بالمأثور

٥

٩٢٣٨ / ٩٢٤٢

١٣٥

١٨ ـ باب استحباب ذكر الله وتسبيحه وتهليله في المسير والتسبيح عند الهبوط

٣

٩٢٤٣ / ٩٢٤٥

١٣٩

١٩ ـ باب استحباب الدعاء بالمأثور في المسير

١

٩٢٤٦

١٤٠

٢٠ ـ باب استحباب الاستعاذة والاحتجاب ، بالذكر والدعاء وتلاوة آية الكرسي في المخاوف

٦

٩٢٤٧ / ٩٢٥٢

١٤١

٢١ ـ باب ما يستحب اختياره للسفر وقضاء الحوائج من أيام الشهر ، وما يكره فيه ذلك

٨

٩٢٥٣ / ٩٢٦٠

١٤٦

٢٢ ـ باب استحباب تشييع المسافر وتوديعه

٤

٩٢٦١ / ٩٢٦٤

٢٠٦

٢٣ ـ باب استحباب الدعاء للمسافر عند وداعه

٥

٩٢٦٥ / ٩٢٦٩

٢٠٧

٢٤ ـ باب كراهة الوحدة في السفر ، واستحباب رفيق واحد ، أو اثنين مع الحاجة الى الزيادة

٨

٩٢٧٠ / ٩٢٧٧

٢٠٩

٢٥ ـ باب أنه يستحب للمسافر مرافقة من يتزين به ، ومن يرفق به

٢

٩٢٧٨ / ٩٢٧٩

٢١١

٢٦ ـ باب استحباب جمع الرفقاء نفقتهم وإخراجها

٢

٩٢٨٠ / ٩٢٨١

٢١٢

٢٧ ـ باب استحباب كون الرفقاء أربعة ، وكراهة زيادتهم على سبعة مع عدم الحاجة

٢

٩٢٨٢ / ٩٢٨٣

٢١٢

٢٨ ـ باب استحباب الاستعانة على السفر بالحداء والشعر دون الغناء وما فيه خنا

٢

٩٢٨٤ / ٩٢٨٥

٢١٣

٢٩ ـ باب استحباب صلاة ركعتين والدعاء لرد الضالة

٤

٩٢٨٦ / ٩٢٨٩

٢١٤

٣٠ ـ باب استحباب اتخاذ السُفر في السَفر والتنوق فيها ، وكون حلقها حديداً لا صفرا

١

٩٢٩٠

٢١٦

٣١ ـ باب استحباب حمل المسافر إلى الحج والعمرة وغيرهما ـ إلّا زيارة الحسين ( عليه السلام ) ـ

١

٩٢٩١

٢١٦

٣٢ ـ باب استحباب حمل المسافر معه جميع ما يحتاج إليه من السلاح والآلات والأدوية

٣

٩٢٩٢ / ٩٢٩٤

٢١٧

٣٣ ـ باب استحباب استصحاب التربة الحسينية في السفر

١

٩٢٩٥

٢١٨

٣٤ ـ باب استحباب استصحاب الخواتيم العقيق والفيروزج في السفر

١

٩٢٩٦

٢١٨

٤٧٤

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٣٥ ـ باب استحباب معونة المسافر ، وخدمة الرفيق في السفر

٣

٩٢٩٧ / ٩٢٩٩

٢١٩

٣٦ ـ باب أنه يستحب أن يخلف الحاج والمعتمر بخير في الأهل والمال

١

٩٣٠٠

٢٢٠

٣٧ ـ باب كراهة التعريس على ظهر الطريق ، والنزول في بطون الأودية

٢

٩٣٠١ / ٩٣٠٢

٢٢٠

٣٨ ـ باب خصال الفتوة والمروة في السفر والحضر

١٢

٩٣٠٣ / ٩٣١٤

٢٢١

٣٩ ـ باب استحباب الاستعاذة والدعاء بالمأثور ، عند خوف السبع

١

٩٣١٥

٢٢٥

٤٠ ـ باب استحباب النسل في المشي

٣

٩٣١٦ / ٩٣١٨

٢٢٦

٤١ ـ باب جملة مما يستحب للمسافر استعماله من الآداب

٢

٩٣١٩ / ٩٣٢٠

٢٢٧

٤٢ ـ باب استحباب التيامن لمن ضل عن الطريق ، وأن ينادي : يا صالح أرشدونا ، وفي البحر : يا حمزة ، أو غير ذلك

٢

٩٣٢١ / ٩٣٢٢

٢٢٨

٤٣ ـ باب استحباب الدعاء بالمأثور ، عند الإِشراف على المنزل وعند النزول

٥

٩٣٢٣ / ٩٣٢٧

٢٣٠

٤٤ ـ باب استحباب المبادرة بالسلام على الحاج والمعتمر إذا قدموا

١

٩٣٢٨

٢٣٢

٤٥ ـ باب كراهة الحج والعمرة على الإِبل الجلالات

١

٩٣٢٩

٢٣٣

٤٦ ـ باب استحباب سرعة العود إلى الأهل ، وكراهة سبق الحاج وجعل المنزلين منزلاً

٣

٩٣٣٠ / ٩٣٣٢

٢٣٣

٤٧ ـ باب كراهة ركوب البحر في هيجانه ، وركوبه للتجارة

١

٩٣٣٣

٢٣٤

٤٨ ـ باب استحباب الدعاء بالمأثور لمن ركب البحر

٧

٩٣٣٤ / ٩٣٤٠

٢٣٤

٤٩ ـ باب كراهة سرعة المشي ، ومد اليدين عنده ، والتبختر فيه

٧

٩٣٤١ / ٩٣٤٧

٢٣٧

٥٠ ـ باب الخروج إلى النزهة ، وإلى الصيد

١

٩٣٤٨

٢٣٩

٥١ ـ باب نوادر ما يتعلق بأبواب آداب سفر الحج وغيره

١٦

٩٣٤٩ / ٩٣٦٤

٢٤٠

أبواب أحكام الدواب في السفر وغيره

١ ـ باب استحباب اقتناء الخيل وإكرامها

١٢

٩٣٦٥ / ٩٣٧٦

٢٤٩

٢ ـ باب استحباب التوسعة في الانفاق على الخيل

٤

٩٣٧٧ / ٩٣٨٠

٢٥٣

٣ ـ باب استحباب استسمان الدابة

١

٩٣٨١

٢٥٤

٤ ـ باب استحباب اختيار البرذون والبغل على اقتناء الحمار

٢

٩٣٨٢ / ٩٣٨٣

٢٥٥

٥ ـ باب ما يستحب اختياره من ألوان الخيل والبغال والحمير والإِبل ، وما يكره منها

٧

٩٣٨٤ / ٩٣٩٠

٢٥٥

٤٧٥

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٦ ـ باب استحباب اختيار المركب الهنيء ، وكراهة الاقتصار على المركب السوء

٢

٩٣٩١ / ٩٣٩٢

٢٥٨

٧ ـ باب حقوق الدابة الواجبة والمندوبة

٨

٩٣٩٣ / ٩٤٠٠

٢٥٨

٨ ـ باب كراهة ضرب الدابة على وجهها وغيره ولعنها

٦

٩٤٠١ / ٩٤٠٦

٢٦١

٩ ـ باب جواز وسم المواشي في آذانها وغيرها ، وكراهة وسمها في وجوهها

٢

٩٤٠٧ / ٩٤٠٨

٢٦٣

١٠ ـ باب جواز ضرب الدابة عند تقصيرها في المشي مع قدرتها

١

٩٤٠٩

٢٦٤

١١ ـ باب استحباب التواضع ووضع الرأس على القربوس ، عند اختيال الدابة

١

٩٤١٠

٢٦٥

١٢ ـ باب ما يستحب أن يقول من استصعبت عليه دابته أو نفرت ، أو أراد أن يلجمها

٤

٩٤١١ / ٩٤١٤

٢٦٥

١٣ ـ باب استحباب ركوب الحمار تواضعاً

٧

٩٤١٥ / ٩٤٢١

٢٦٨

١٤ ـ باب استحباب تأديب الخيل وسائر الدواب ، وإجرائها لغرض صحيح لا لمجرد اللهو

٥

٩٤٢٢ / ٩٤٢٦

٢٧٢

١٥ ـ باب كراهة المشي مع الراكب لغير حاجة ، وخفق النعال خلف الرجل لغير حاجة

١

٩٤٢٧

٢٧٣

١٦ ـ باب جواز التعاقب على الدابة ، وركوب اثنين عليها مترادفين ، وكراهة ركوب ثلاثة

٥

٩٤٢٨ / ٩٤٣٢

٢٧٣

١٧ ـ باب كراهة ركوب النساء السروج

١

٩٤٣٣

٢٧٥

١٨ ـ باب استحباب شراء الإِبل بقدر الحاجة والتجمل ، وكراهة إكثارها

٣

٩٤٣٤ / ٩٤٣٦

٢٧٥

١٩ ـ باب استحباب اختيار الإِناث من الإِبل على الذكور ، والضأن من الغنم والمعز

١

٩٤٣٧

٢٧٧

٢٠ ـ باب استحباب امتهان الإِبل وتذليلها ، وذكر اسم الله عليها

١

٩٤٣٨

٢٧٧

٢١ ـ باب كراهة تخطي القطار ، والحج والعمرة على الإِبل الجلالة

٢

٩٤٣٩ / ٩٤٤٠

٢٧٨

٢٢ ـ باب كراهة الحذر من العدو ، وكراهة الصفر للدابة وغيرها

٤

٩٤٤١ / ٩٤٤٤

٢٧٨

٢٣ ـ باب استحباب اقتناء الغنم وإكرامها ، واختيارها على الإِبل

٥

٩٤٤٥ / ٩٤٤٩

٢٧٩

٤٧٦

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٢٤ ـ باب استحباب اتخاذ شاة حلوب في المنزل ، أو شاتين ، أو بقرة

٢

٩٤٥٠ / ٩٤٥١

٢٨٢

٢٥ ـ باب استحباب اتخاذ الحمام في المنزل

٣

٩٤٥٢ / ٩٤٥٤

٢٨٣

٢٦ ـ باب تأكد استحباب اتخاذ الحمام الراعبي في المنزل ، وفت الخبز للحمام

٣

٩٤٥٥ / ٩٤٥٧

٢٨٤

٢٧ ـ باب استحباب اختيار الحمام الأخضر والأحمر للإِمساك في البيت

٣

٩٤٥٨ / ٩٤٦٠

٢٨٥

٢٨ ـ باب جواز تزويج الذكر من الطير والبهائم بابنته وأمه

١

٩٤٦١

٢٨٦

٢٩ ـ باب جواز إخصاء الدواب ، وكراهة التحريش بينها ، إلّا الكلاب

٣

٩٤٦٢ / ٩٤٦٤

٢٨٦

٣٠ ـ باب استحباب اتخاذ الديك والدجاج في المنزل

٢

٩٤٦٥ / ٩٤٦٦

٢٨٧

٣١ ـ باب استحباب اكرام الخطاف ، وهو الصنونو

١

٩٤٦٧

٢٨٨

٣٢ ـ باب استحباب الديك الأبيض الأفرق ، واختياره على الطاووس

٥

٩٤٦٨ / ٩٤٧٢

٢٨٨

٣٣ ـ باب استحباب اتخاذ الورشان ، وسائر الدواجن في البيت

٣

٩٤٧٣ / ٩٤٧٥

٢٩٠

٣٤ ـ باب كراهة اتخاذ الفاختة في الدار ، واستحباب ذبحها أو إخراجها

٣

٩٤٧٦ / ٩٤٧٨

٢٩٢

٣٥ ـ باب كراهة اتخاذ الكلب في الدار ، إلّا أن يكون كلب صيد ، أو ماشية

٤

٩٤٧٩ / ٩٤٨٢

٢٩٣

٣٦ ـ باب كراهة اتخاذ الكلب ، الأسود والأحمر والأبلق والأبيض

٢

٩٤٨٣ / ٩٤٨٤

٢٩٤

٣٧ ـ باب كراهة الأكل مع حضور الكلب إلّا أن يطعم أو يطرد

٣

٩٤٨٥ / ٩٤٨٧

٢٩٥

٣٨ ـ باب جواز قتل كلب الهراش

١

٩٤٨٨

٢٩٦

٣٩ ـ باب جواز قتل الحيات ، والنمل ، والذر ، وسائر المؤذيات

٦

٩٤٨٩ / ٩٤٩٤

٢٩٧

٤٠ ـ باب استحباب اتخاذ الزرع ثم الغنم ثم البقر ثم النخل ، واختيار الجميع على الإِبل

٢

٩٤٩٥ / ٩٤٩٦

٢٩٩

٤١ ـ باب كراهة كون الإِبل محمولة معقولة

٢

٩٤٩٧ / ٩٤٩٨

٣٠٠

٤٢ ـ باب استحباب دفن الدابة التي تكرر الحج عليها إذا ماتت ، وكراهة ضربها

١

٩٤٩٩

٣٠١

٤٣ ـ باب أنه يكره أن تعرقب الدابة إن حرنت في أرض العدو ، بل تذبح

٢

٩٥٠٠ / ٩٥٠١

٣٠١

٤٤ ـ باب عدم جواز قتل الهرة والبهيمة ، إلّا ما استثني

٧

٩٥٠٢ / ٩٥٠٨

٣٠٢

٤٧٧

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٤٥ ـ باب نوادر ما يتعلق بأبواب أحكام الدواب في السفر وغيره

١٠

٩٥٠٩ / ٩٥١٨

٣٠٥

أبواب أحكام العشرة في السفر والحضر

١ ـ باب وجوب عشرة الناس حتى العامة ، بأداء الأمانة ، وإقامة الشهادة

١٦

٩٥١٩ / ٩٥٣٤

٣٠٩

٢ ـ باب استحباب حسن المعاشرة ، والمجاورة والمرافقة

٨

٩٥٣٥ / ٩٥٤٢

٣١٥

٣ ـ باب كيفية المعاشرة مع أصناف الإِخوان

٢

٩٥٤٣ / ٩٥٤٤

٣١٨

٤ ـ باب استحباب توسيع المجلس خصوصاً في الصيف

٦

٩٥٤٥ / ٩٥٥٠

٣١٩

٥ ـ باب استحباب ذكر الرجل بكنيته حاضراً ، وباسمه غائباً

١

٩٥٥١

٣٢١

٦ ـ باب كراهة الانقباض من الناس

٢

٩٥٥٢ / ٩٥٥٣

٣٢١

٧ ـ باب استحباب استفادة الإِخوان والأصدقاء والإِلفة بهم ، وقبول العتاب

٦

٩٥٥٤ / ٩٥٥٩

٣٢٢

٨ ـ باب استحباب صحبة العاقل الكريم ، واجتناب الأحمق اللئيم

١

٩٥٦٠

٣٢٤

٩ ـ باب استحباب اجتماع الإِخوان ، ومحادثتهم

٦

٩٥٦١ / ٩٥٦٦

٣٢٤

١٠ ـ باب استحباب قبول النصح ، وصحبة الإِنسان من يعرفه عيبه نصحاً

٣

٩٥٧٦ / ٩٥٧٨

٣٢٩

١٢ ـ باب استحباب مصادقة من يحفظ صديقه ولا يسلمه

٥

٩٥٧٩ / ٩٥٨٣

٣٢٩

١٣ ـ باب استحباب مواساة الإِخوان بعضهم لبعض

٣

٩٥٨٤ / ٩٥٨٦

٣٣١

١٤ ـ باب كراهة مواخاة الفاجر والأحمق والكذاب

٢

٩٥٨٧ / ٩٥٨٨

٣٣٣

١٥ ـ باب كراهة مشاركة العبيد ، والسفلة والفجار في الأمر

١

٩٥٨٩

٣٣٤

١٦ ـ باب تحريم مصاحبة الكذاب ، والفاسق ، والبخيل ، والأحمق وقاطع الرحم

٥

٩٥٩٠ / ٩٥٩٤

٣٣٥

١٧ ـ باب كراهة مجالسة الأنذال والأغنياء ومحادثة النساء

٥

٩٥٩٥ / ٩٥٩٩

٣٣٧

١٨ ـ باب كراهة دخول موضع التهمة

٥

٩٦٠٠ / ٩٦٠٤

٣٣٩

١٩ ـ باب استحباب توقي فراسة المؤمن

١

٩٦٠٥

٣٤٠

٢٠ ـ باب استحباب مشاورة اصحاب الرأي

٨

٩٦٠٦ / ٩٦١٣

٣٤١

٢١ ـ باب استحباب مشاورة التقي العاقل ، الورع الناصح الصديق

٧

٩٦١٤ / ٩٦٢٠

٣٤٣

٢٢ ـ باب وجوب نصح المستشير

٣

٩٦٢١ / ٩٦٢٣

٣٤٦

٢٣ ـ باب جواز مشاورة الإِنسان من دونه

١

٩٦٢٤

٣٤٧

٤٧٨

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٢٤ ـ باب كراهة مشاورة النساء إلّا بقصد المخالفة واستحباب مشاورة الرجال

٤

٩٦٢٥ / ٩٦٢٨

٣٤٧

٢٥ ـ باب كراهة مشاورة الجبان ، والحريص ، والبخيل ، والعبيد ، والسفلة ، والفاجر

١

٩٦٢٩

٣٤٩

٢٦ ـ باب تحريم مجالسة أهل البدع ، وصحبتهم

١

٩٦٣٠

٣٤٩

٢٧ ـ باب جملة ممن ينبغي اجتناب معاشرتهم وترك السلام عليهم

١٠

٩٦٣١ / ٩٦٤٠

٣٥٠

٢٨ ـ باب استحباب التحبب إلى الناس والتودد إليهم

٣

٩٦٤١ / ٩٦٤٣

٣٥٣

٢٩ ـ باب استحباب مجاملة الناس ، ولقائهم بالبشر ، واحترامهم

٤

٩٦٤٤ / ٩٦٤٧

٣٥٤

٣٠ ـ باب أنه يستحب لمن أحب مؤمناً أن يخبره بحبه له

١

٩٦٤٨

٣٥٥

٣١ ـ باب استحباب الابتداء بالسلام ، وتقديمه على الكلام وكراهة العكس

١٢

٩٦٤٩ / ٩٦٦٠

٣٥٥

٣٢ ـ باب استحباب السلام وكراهة تركه ، ووجوب رد السلام

١٠

٩٦٦١ / ٩٦٧٠

٣٥٨

٣٣ ـ باب استحباب إفشاء السلام ، وإطابة الكلام

١٤

٩٦٧١ / ٩٦٨٤

٣٦١

٣٤ ـ باب استحباب التسليم على الصبيان

٢

٩٦٨٥ / ٩٦٨٦

٣٦٤

٣٥ ـ باب استحباب التحميد على الإِسلام ، والعافية عند رؤية الكافر والمبتلى

٢

٩٦٨٧ / ٩٦٨٨

٣٦٤

٣٦ ـ باب أنه لا بد من الجهر بالسلام وبالرد ، بحيث يسمع المخاطب

٢

٩٦٨٩ / ٩٦٩٠

٣٦٥

٣٧ ـ باب كيفية السلام ، وما يستحب اختياره من صيغه

٥

٩٦٩١ / ٩٦٩٥

٣٦٦

٣٨ ـ باب استحباب إعادة السلام ثلاثاً مع عدم الرد والإِذن

٢

٩٦٩٦ / ٩٦٩٧

٣٦٧

٣٩ ـ باب كيفية رد السلام على الحاضر والغائب

٧

٩٦٩٨ / ٩٧٠٤

٣٦٨

٤٠ ـ باب استحباب تسليم الصغير على الكبير ، والقليل على الكثير ، والمار على القاعد

٤

٩٧٠٥ / ٩٧٠٨

٣٧١

٤١ ـ باب أنه إذا سلم واحد على الجماعة أجزأ عنهم ، وإذا ردّ واحد من الجماعة أجزأ عنهم

١

٩٧٠٩

٣٧٢

٤٢ ـ باب جواز تسليم الرجل على النساء ، وكراهته على الشابة ، وجواز ردّهن عليه

٣

٩٧١٠ / ٩٧١٢

٣٧٣

٤٣ ـ باب تحريم التسليم على الكفار ، وأصحاب الملاهي ، ونحوهم إلّا لضرورة

٥

٩٧١٣ / ٩٧١٧

٣٧٤

٤٧٩

عنوان الباب

عدد الأحاديث

التسلسل العام

الصفحة

٤٤ ـ باب عدم جواز دخول البيت من غير إذن ولا إشعار ولا تسليم

٨

٩٧١٨ / ٩٧٢٥

٣٧٥

٤٥ ـ باب استحباب التسليم عند القيام من المجلس

٣

٩٧٢٦ / ٩٧٢٨

٣٧٨

٤٦ ـ باب استحباب الاغضاء عن الإِخوان ، وترك مطالبتهم بالإِنصاف

٤

٩٧٢٩ / ٩٧٣٢

٣٧٩

٤٧ ـ باب استحباب تسميت العاطس المسلم وإن بعُد

٥

٩٧٣٣ / ٩٧٣٧

٣٨٠

٤٨ ـ باب كيفية التسميت والردّ

٧

٩٧٣٨ / ٩٧٤٤

٣٨١

٤٩ ـ باب جواز تسميت الصبي المرأة إذا عطست

١

٩٧٤٥

٣٨٣

٥٠ ـ باب استحباب العطاس ، وكراهية العطسة القبيحة ، وما زاد على الثلاث

٣

٩٧٤٦ / ٩٧٤٨

٣٨٤

٥١ ـ باب استحباب تكرار التسميت ثلاثاً ، عند توالي العطاس ، من غير زيادة

١

٩٧٤٩

٣٨٥

٥٢ ـ باب استحباب التحميد لمن عطس أو سمعه ، ووضع الأصبع على الأنف

٨

٩٧٥٠ / ٩٧٥٧

٣٨٥

٥٣ ـ باب استحباب الصلاة على محمد وآله ، لمن عطس أو سمعه

٥

٩٧٥٨ / ٩٧٦٢

٣٨٨

٥٤ ـ باب جواز تسميت الذمي إذا عطس ، والدعاء له بالهداية والرحمة

١

٩٧٦٣

٣٩٠

٥٥ ـ باب جواز الاستشهاد على صدق الحديث باقترانه بالعطاس

٢

٩٧٦٤ / ٩٧٦٥

٣٩٠

٥٦ ـ باب استحباب إجلال ذي الشيبة المؤمن ، وتوقيره وإكرامه

١٣

٩٧٦٦ / ٩٧٧٨

٣٩١

٥٧ ـ باب استحباب إكرام الكريم والشريف

٧

٩٧٧٩ / ٩٧٨٥

٣٩٤

٥٨ ـ باب كراهة اباء الكرامة ، كالوسادة والطيب والمجلس

٤

٩٧٨٦ / ٩٧٨٩

٣٩٧

٥٩ ـ باب أنه من جالس أحداً فائتمنه على حديث ، لم يجز له أن يحدَّث به إلّا بإذنه

٢

٩٧٩٠ / ٩٧٩١

٣٩٨

٦٠ ـ باب أنه إذا اجتمع ثلاثة ، كره أن يتناجي اثنان دون الثالث

٢

٩٧٩٢ / ٩٧٩٣

٣٩٩

٦١ ـ باب كراهة اعتراض المسلم في حديثه

٢

٩٧٩٤ / ٩٧٩٥

٤٠٠

٦٢ ـ باب ما يستحب من كيفية الجلوس ، وما يكره منها

٦

٩٧٩٦ / ٩٨٠١

٤٠٠

٦٣ ـ باب استحباب جلوس الإِنسان دون مجلسه تواضعاً ، والجلوس على الأرض

٩

٩٨٠٢ / ٩٨١٠

٤٠٣

٦٤ ـ باب استحباب استقبال القبلة في كل مجلس

٣

٩٨١١ / ٩٨١٣

٤٠٦

٤٨٠