مستدرك الوسائل - ج ٦

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]

مستدرك الوسائل - ج ٦

المؤلف:

الشيخ حسين النوري الطبرسي [ المحدّث النوري ]

المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم المترجم:
الموضوع : الحديث وعلومه الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم المطبعة: سعيد
نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

في كل ركعة خمسين مرة ، غفرت ذنوبه ، ولو كانت مثل زبد البحر » .

٦٤٨٣ / ٩ ـ وعن أبي عبد الله محمد بن علي القزويني ، قال : حدثنا أحمد ابن محمد بن رزقة (١) أبو الحسين البزاز ، قال : حدثنا الحسن بن أيوب ، قال : حدثنا علي بن محمد الطيالسي ، قال : حدثنا عبد الله بن الجراح ، عن المحاربي ، عن أبي بكر المدني ، عن سليمان بن محمد ، عن مطلب بن خطيب (٢) ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : « من صلى ليلة الجمعة أربع ركعات ، يقرأ فيها قل هو الله أحد ألف مرة ، في كلّ ركعة مائتين وخمسين مرة ، لم يمت حتى يرى الجنة ، أو ترى له » .

٦٤٨٤ / ١٠ ـ وعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، قال : « من صلى ليلة الجمعة ركعتين يقرأ في كل ركعة قل هو الله أحد خمسين مرة ، ويقول في آخر صلاته : اللهم صل على النبي العربي ، غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وكأنما قرأ القرآن اثني عشر ألف مرة ، ورفع الله عنه يوم القيامة الجوع والعطش ، وفرج الله عنه كل همّ وحزن وعصمه من إبليس وجنوده ، ولم يكتب عليه خطيئة البتة (١) ، وخفف الله تعالى عنه سكرات الموت ، فإن مات في يومه أو ليلته مات شهيداً ، ورفع عنه عذاب القبر ، ولم يسأل الله شيئاً إلا أعطاه ، وتقبل صلاته وصيامه واستجاب دعاءه ، ولم يقبض ملك الموت روحه حتى يجيئه رضوان بريحان الجنة وشراب من الجنة » .

____________________________

٩ ـ جمال الأسبوع ص ١٤٨ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٢٧ .

(١) في المصدر والبحار : زمرة .

(٢) الظاهر أن الصحيح « حنْطَب » وليس خطيب ، راجع أسد الغابة ج ٤ ص ٣٧٣ .

١٠ ـ جمال الأُسبوع ص ١٤٨ .

(١) في المصدر : السنة .

٨١

٦٤٨٥ / ١١ ـ وعنه ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : « من صلى ليلة الجمعة إحدى عشرة ركعة بتسليمة واحدة ، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وقل هو الله أحد مرة ، وقل أعوذ برب الفلق مرة ، وقل أعوذ برب الناس مرة ، فإذا فرغ من صلاته خر ساجداً ، وقال في سجوده سبع مرات : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، دخل الجنة يوم القيامة من أي أبوابها شاء ، ويعطيه الله تعالى بكل ركعة ثواب نبيّ من الأنبياء ، وبنى الله تعالى له بكل ركعة مدينة ، ويكتب الله تعالى له ثواب كل آية قرأها ثواب حجة وعمرة ، وكان يوم القيامة في زمرة الأنبياء ( عليهم السلام ) » .

٦٤٨٦ / ١٢ ـ وعنه ( صلى الله عليه وآله ) : « ركعتان أُخراوان في ليلة الجمعة ) (١) يقرأ في كل ركعة الحمد ، وآية الكرسي مرة ، وقل هو الله أحد خمس عشرة مرة ، ويقول في آخر صلاته ألف مرة : اللهم صل على النبي الأُمي ، أعطاه الله شفاعة ألف نبي ، وكتب له عشر حجج ، وعشر عمر ، وأعطاه الله قصراً في الجنة كأوسع مدينة في الدنيا » .

وتقدم في باب نوادر القرآن (٢) : صلاة أخرى لهذه الليلة ، عنه ( صلى الله عليه وآله ) لحفظ القرآن .

٦٤٨٧ / ١٣ ـ وفيه صلاة أُخرى للحوائج ليلة الجمعة آخر الليل أربع

____________________________

١١ ـ جمال الأسبوع ص ١٤٩ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٢٧ ح ٣٨ .

١٢ ـ جمال الأُسبوع ص ١١٩ .

(١) في المصدر : ركعتان آخران عنه ( صلّى الله عليه وآله ) .

(٢) تقدم في الباب ٤٥ من أبواب نوادر ما يتعلّق بأبواب قراءة القرآن الحديث ١٥ .

١٣ ـ جمال الأُسبوع ص ١٢١ .

٨٢

ركعات : تقرأ في الأُولى الحمد مرة ، ويس مرة ، ثم تركع ، فإذا رفعت رأسك من الركوع تقرأ وإذا سألك عبادي عني إلى يرشدون ، وتردد ذكرها مائة مرة ، وتقرأ في الثانية الحمد مرتين ، ويس مرة ، وتقنت ، وتركع ، وترفع رأسك وتقرأ المقدم ذكرها مائة مرة ، ثم تسجد ، فإذا فرغت من السجدتين تتشهد ، وتنهض إلى الثالثة من غير تسليم ، فتقرأ الحمد ثلاث مرات ، ويس مرة ، فإذا رفعت رأسك من الركوع تقرأ فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم [ مائة مرة ] (١) وتقرأ في الركعة الرابعة الحمد أربع مرات ، ويس مرة ، وتقرأ بعد الركوع رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ، فإذا سلمت سجدت ، واستغفرت الله مائة مرة ، ( وتضع خدك الأيمن على الأرض ، وتصلي على محمد وآله مائة مرة ) (٢) ، وتضع خدك الأيسر على الأرض وتقرأ إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ، وتدعو بما شئت فيستجاب لك إن شاء الله تعالى .

٦٤٨٨ / ١٤ ـ وفيه صلاة الحاجة في ليلة الجمعة ، وليلة الأضحى ، ركعتين : « تقرأ فاتحة الكتاب إلى إياك نعبد وإياك نستعين ، وتكرر ذلك مائة مرة ، وتتم الحمد ، ثم تقرأ قل هو الله أحد مائتي مرة في كل ركعة ، ثم تسلم وتقول : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم سبعين مرة ، وتسجد وتقول مائتي مرة : يا رب يا رب ، وتسأل كل حاجة إن شاء الله تعالى » .

٦٤٨٩ / ١٥ ـ وفيه صلاة أُخرى ليلة الجمعة ركعتين : « تقرأ في كل ركعة الحمد وآية الكرسي مرة مرة ، والإِخلاص خمس عشرة مرة ، فإذا

____________________________

(١) أثبتناه من المصدر .

(٢) ما بين القوسين ليس في المصدر .

١٤ ، ١٥ ـ جمال الأُسبوع ص ١٢٥ .

٨٣

سلمت صليت على محمد وآله مائة مرة » .

٦٤٩٠ / ١٦ ـ وفيه صلاة أُخرى ليلة الجمعة ركعتين ، في كل ركعة الحمد مرة ، وإذا زلزلت الأرض زلزالها خمسين مرة .

٦٤٩١ / ١٧ ـ وفيه صلاة الخضر ليلة الجمعة أربع ركعات بتسليمين ، تقرأ في كل ركعة ( الحمد ) مرة ، ومائة مرة ( وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ ـ إلى قوله ـ الْمُؤْمِنِينَ ) (١) ( وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّـهِ ـ إلى قوله تعالى ـ سُوءُ الْعَذَابِ ) (٢) فإذا فرغت من صلاتك قلت مائة مرة : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ثم تسأل حاجتك فإنها مقضية إن شاء الله تعالى .

٦٤٩٢ / ١٨ ـ وفيه صلاة أخرى : روي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : « من صلى ليلة الجمعة ركعتين يقرأ في كل ركعة الحمد مرة ، والإِخلاص سبعين مرة ، ( فإذا فرغ من صلاته ، يقول : أستغفر الله سبعين مرة ) (١) فقيل : يا رسول الله فما ثواب هاتين الركعتين ، قال : والذي بعثني بالحق نبياً ، إن جميع أُمتي لو دعا لهم هذا المصلي بهذه الصلاة ، وبهذا الإِستغفار لأخذ لهم من الله الجنة بشفاعته ، ويعطيه الله بكل حرف قرأ في هذا الإِستغفار بعدد نجوم السماء دوراً ، في كل دار بعدد نجوم السماء قصور ، في كل قصر بعدد نجوم السماء ( حجر في كل حجرة ، بعدد نجوم السماء صفاف ، في كل صفة (٢) بعدد

____________________________

١٦ ـ جمال الأسبوع ص ١٢٥ .

١٧ ـ جمال الأُسبوع ص ١٢٥ .

(١) الأنبياء ٢١ : ٨٧ و ٨٨ .

(٢) المؤمن ٤٠ : ٤٤ و ٤٥ .

١٨ ـ جمال الأُسبوع ص ١٢٦ .

(١) ما بين القوسين ليس في المصدر .

(٢) الصُفَّة من البنيان : شبه البهو الواسع الطويل السَّمْك ( أي الإِرتفاع )

٨٤

نجوم السماء بيوت ، في كل بيت بعدد نجوم السماء ) (٣) خزائن ، في كل خزينة (٤) بعدد نجوم السماء أسرة ، على كل سرير بعدد نجوم السماء فرش ، على كل فرش بعدد نجوم السماء وسائد ، وبعدد نجوم السماء جواري ، لكل جارية منهن بعدد نجوم السماء وصائف وولدان ، في كل بيت بعدد نجوم السماء صحاف ، (٥) في كل صحيفة بعدد نجوم السماء ألوان الطعام ، لا يشبه ريحه ولا طعمه بعضه بعضاً ، يعطي الله كل هذا الثواب لمن صلى هاتين الركعتين » .

٦٤٩٣ / ١٩ ـ وفيه صلاة أخرى لهذه الليلة ، وهي صلاة الحاجة لأمر الخوف ، تصوم الأربعاء ، والخميس ، والجمعة ، وتصلي اثنتي عشرة ركعة ، تقرأ في كل ركعة الحمد مرة ، والإِخلاص احدى عشرة مرة ، فإذا صليت أربع ركعات قلت اللهم : يا سابق الفوت ، ويا سامع الصوت ، ويا محيي العظام بعد الموت وهي رميم ، أسألك باسمك العظيم الأعظم أن تصلي على محمد عبدك ورسولك ، وأهل بيته الطاهرين ، وتعجل لي الفرج مما أنا فيه ، برحمتك يا أرحم الراحمين .

٦٤٩٤ / ٢٠ ـ وفيه صلاة ليلة الجمعة بين المغرب والعشاء ، اثنتي عشرة ركعة ، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة ، وقل هو الله أحد عشر

____________________________

( لسان العرب ـ صفف ـ ج ٩ ص ١٩٥ ) .

(٣) ما بين القوسين ليس في المصدر .

(٤) وفيه : خزانة

(٥) وفيه : صحائف والصحفة كالقصعة قال ابن سيدة : شبه قصعة عريضة وهي تشبع الخمسة ونحوهم والجمع صحاف ( لسان العرب ـ صحف ـ ج ٩ ص ١٨٧ ) .

١٩ ـ جمال الأُسبوع ص ١٢٦ .

٢٠ ـ جمال الأُسبوع ص ١٥٧ .

٨٥

مرات .

٦٤٩٥ / ٢١ ـ البحار ، عن مجموع الدعوات لأبي محمد هارون بن موسى التلعكبري ، قال من أراد أن يرى النبي ( صلى الله عليه وآله ) في منامه ، فليقم ليلة الجمعة فيصلي المغرب ، ثم يدوم على الصلاة إلى أن يصلي العتمة ، ولا يكلم أحداً ، ثم يصلي ويسلم في ركعتين يقرأ في كل ركعة الحمد مرة ، وقل هو الله أحد ثلاث مرات ، فإذا فرغ من صلاته انصرف ، ثم صلى ركعتين يقرأ فيهما بفاتحة الكتاب مرة واحدة ، وقل هو الله أحد سبع مرات ، ويسجد بعد تسليمه ، ويصلي على النبي سبع مرات ، ويقول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله سبع مرات ، ثم يرفع رأسه من السجود ، ويستوي جالساً ، ويرفع يديه ، ويقول : يا حي يا قيوم ، يا ذا الجلال والإِكرام ، يا إله الأولين والآخرين ، يا رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما ، يا رب يا رب ، ثم يقول ـ رافعاً يديه ويقول ـ : يا رب ثلاثاً ، يا عظيم الجلال ثلاثاً ، يا بديع الكمال ، يا كريم الفعال ، يا كثير النوال ، يا دائم الإِفضال ، يا كريم ، يا متعال ، يا أول بلا مثال ، يا قيوم بغير زوال ، يا واحد بلا انتقال ، يا شديد المحال ، يا رازق الخلائق على كل حال ، أرني وجه حبيبي وحبيبك محمد ( صلى الله عليه وآله ) في منامي ، يا ذا الجلال والإِكرام ، ثم ينام في فراشه مستقبل القبلة على يمينه ، ويلزم الصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله ) حتى يذهب به النوم ، فإنه يراه في منامه إن شاء الله تعالى .

____________________________

٢١ ـ البحار ج ٩١ ص ٣٨٠ ح ٣ .

٨٦

٣٨ ـ ( باب ما يتسحب أن يقال في آخر سجدة من نوافل المغرب ليلة الجمعة ، وكل ليلة )

٦٤٩٦ / ١ ـ السيد علي بن طاووس في فلاح السائل : بإسناده ، عن محمد بن علي بن محمد اليزد آبادي ، عن أحمد بن محمد بن يحيى العطار ، عن سعد بن عبد الله ، عن الحسين بن سيف ، عن أخيه علي ، عن أبيه سيف بن عميرة عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : « من قال في آخر سجدة من النافلة بعد المغرب ليلة الجمعة ، وإن فعله كل ليلة كان أفضل ، يقول : اللهم إني أسألك بوجهك الكريم ، وباسمك العظيم ، وملك القديم ، أن تصلي على محمد وآله ، وأن تغفر لي الذنب العظيم انه لا يغفر العظيم إلا العظيم سبع مرات ، فإذا قاله انصرف ، وقد غفر الله له ؛ وفي رواية أُخرى : إنه يعدل ستين حجة من أقصى البلاد » .

٦٤٩٧ / ٢ ـ جعفر بن أحمد في كتاب العروس : باسناده ، عن عبد الله بن سنان ، عن الصادق ( عليه السلام ) قال : « من صلى ليلة الجمعة [ المغرب ] (١) وبعدها أربع ركعات ، وقال في آخر سجدة من النوافل ، وإن فعله كل ليلة فهو أفضل ـ : اللهم إني أسألك بوجهك الكريم ، واسمك العظيم ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تغفر لي ذنبي العظيم سبع مرات ، ينصرف وقد غفر له » .

____________________________

الباب ٣٨

١ ـ فلاح السائل ص ٢٣٣ .

٢ ـ العروس ص ٤٩ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣١١ ح ١٦ .

(١) ليس في الأصل المخطوط والمصدر ، ووضع الشيخ المصنّف « قدّه » في الطبعة الحجرية فوقها حرف « ظ » .

٨٧

٦٤٩٨ / ٣ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) : « فإذا حضرت يوم الجمعة ( وليلته ) (١) ، فقل في آخر السجدة من نوافل المغرب ، [ وأنت ساجد ] (٢) : اللهم إني أسألك باسمك العظيم ، وسلطانك القديم ، أن تصلي على محمد وآله ، وتغفر لي ذنبي العظيم » .

٣٩ ـ ( باب استحباب التزين يوم الجمعة للرجال ، والنساء ، والإِغتسال ، والتطيب ، وتسريح اللحية ، ولبس أنظف الثياب ، والتهيؤ للجمعة ، وملازمة السكينة والوقار ، وكثرة فعل الخير )

٦٤٩٩ / ١ ـ محمد بن مسعود العياشي في تفسيره : عن المحاملي ، عن بعض أصحابه ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) في قول الله : ( خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) (١) قال : « الأردية في العيدين ، والجمعة » .

٦٥٠٠ / ٢ ـ جعفر بن أحمد القمي في كتاب العروس : عن أبي ذر قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من اغتسل يوم الجمعة ولبس صالح ثيابه ومس من طيب أهله ، ثم راح إلى الجمعة ، ولم يؤذ ، ولم

____________________________

٣ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) ص ١١ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٠٨ ح ١٢ .

(١) في المصدر : ففي ليلته .

(٢) أثبتناه من المصدر .

الباب ٣٩

١ ـ تفسير العياشي ج ٢ ص ١٣ ح ٢٧ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ١٩٥ ح ٤٠ .

(١) الأعراف ٧ : ٣١ .

٢ ـ العروس ص ٥٤ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٥٧ .

٨٨

يتخط رقاب الناس ، كان كفارة ما بينه وبين الجمعة الأُخرى ، وزيادة ثلاثة أيام إلى ما شاء الله من الأضعاف ، لأن الله يقول : ( مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ) (١) ويؤت من لدنه أجراً عظيماً بعد العشر ، وكان وافداً على نفسه ، وفيمن خلف إلى يوم القيامة » .

٦٥٠١ / ٣ ـ علي بن إبراهيم في تفسيره : عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّـهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ) (١) يقول : « اسعوا ، وامضوا ، ويقال : اسعوا اعملوا لها وهو قص الشارب ، ونتف الإِبط تقليم الأظافير ، والغسل ، ولبس أفضل ثيابك ، وتطيب للجمعة فهو السعي ، يقول الله : ( وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ ) (٢) » .

٦٥٠٢ / ٤ ـ دعائم الإِسلام : عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، أنه قال : « ولا تدع يوم الجمعة ، أن تلبس صالح ثيابك » .

٦٥٠٣ / ٥ ـ الشيخ أبو الفتوح في تفسيره : عن سلمان الفارسي ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من اغتسل يوم الجمعة ، وتنظف ، وتطيب بما معه من الطيب ، وحضر صلاة الجمعة ، وإذا حضر الإِمام أصغى إليه ، غفر الله ذنبه ما بين الجمعة والجمعة الأُخرى » .

____________________________

(١) الأنعام ٦ : ١٦٠ .

٣ ـ تفسير القمي ج ٢ ص ٣٦٧ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٤٤ ح ١١ .

(١) الجمعة ٦٢ : ٩ .

(٢) الاسراء ١٧ : ١٩ .

٤ ـ دعائم الإِسلام ج ١ ص ١٨١ ، وعنه في البحار ج ٨٩ ص ٣٦٥ ح ٥٦ .

٥ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ج ٥ ص ٣٢٣ .

٨٩

٦٥٠٤ / ٦ ـ وعن أنس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « لما أُسري بي إلى السماء ليلة المعراج ، رأيت تحت العرش سبعين ألف مدينة ، كل مدينة كدنياكم ، وملائكة ناشري أجنحتهم ، يسبحون الله ، ويهللونه ، ويقولون : اللهم اغفر للذين يحضرون صلاة الجمعة ، اللهم اغفر للذين يغتسلون يوم الجمعة » .

٤٠ ـ ( باب ما يستحب أن يقرأ ويقال عقيب الجمعة ، والعصر )

٦٥٠٥ / ١ ـ السيد علي بن طاووس في جمال الأُسبوع : بإسناده إلى الشيخ أبي جعفر الطوسي ، عن علي بن أبي جيد ، عن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن الشيخ جعفر بن سليمان القمي ، فيما رواه في كتابه ( كتاب ثواب الأعمال ) بإسناده إلى الصادق ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ يوم الجمعة بعد فراغه من صلاة الجمعة ، وقبل أن يثني رجليه ( سورة الإِخلاص ) (١) سبع مرات ، ( وفاتحة الكتاب مرة ) (٢) ، وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات ، ( وفاتحة الكتاب مرة ) (٣) ، وقل أعوذ برب الناس سبع مرات ، لم ينزل به بلية ، ولم تصبه فتنة إلى يوم الجمعة الأُخرى ، فإن قال : اللهم اجعلني من أهل الجنة التي حشوها بركة ، وعمارها الملائكة مع نبينا محمد ( صلى الله عليه وآله ) ، وأبينا إبراهيم ، جمع الله عز وجل بينه وبين محمد وإبراهيم ( صلوات الله

____________________________

٦ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ج ٥ ص ٣٢٤ .

الباب ٤٠

١ ـ جمال الأسبوع ص ٤١٨ .

(١) في المصدر : الحمد .

(٢) و (٣) ما بين القوسين ليس في المصدر .

٩٠

عليهما وعلى آلهما ) في دار السلام ، صلى الله على محمد وإبراهيم وعلى آلهما (٤) الطاهرين » .

٦٥٠٦ / ٢ ـ وفيه ، ومن ذلك رواية أُخرى من أصل الشيخ المتفق على علمه وورعه وصلاحه محمد بن أبي عمير ـ رضوان الله عليه ـ فقال ما هذا لفظه : عبد الله بن المغيرة ، عمن رواه ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ يوم الجمعة حين يسلم وقبل أن يتربع الحمد سبع مرات ، وقل هو الله أحد سبع مرات ، وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات ، وقل أعوذ برب الناس سبع مرات ، وآية الكرسي مرة ، وآية السخرة التي في الاعراف مرة ، وآخر براءة ، وآخر الحشر ، كفي بين الجمعة إلى الجمعة » .

٦٥٠٧ / ٣ ـ وفيه ، ومن ذلك من كتاب رواية الأبناء ، عن الآباء من آل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، رواية أبي علي محمد بن محمد بن الأشعث الكندي الكوفي من الجزء العاشر باسناده ، عن جعفر ، عن آبائه ، قال : « قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من قرأ في دبر صلاة الجمعة بفاتحة الكتاب مرة ، وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات ، لم ينزل به بلية ولم تصبه فتنة إلى الجمعة الأُخرى ، فإن قال : اللهم اجعلني من أهل الجنة التي حشوها بركة ، وعمارها ملائكة مع حبيبنا محمد ، وأبينا إبراهيم ، جمع الله بينه وبين محمد وإبراهيم عليهما وعلى آلهما السلام في دار السلام » .

ورواه في الجعفريات (١) : باسناده عنه ( عليه السلام ) مثله ،

____________________________

(٤) في المصدر : الأئمة .

٢ ـ جمال الأسبوع ص ٤١٩ .

٣ ـ جمال الأسبوع ص ٤١٩ .

(١) الجعفريات ص ٢٢٧ .

٩١

والظاهر أن المراد بالكتاب المذكور هو الجعفريات .

٦٥٠٨ / ٤ ـ وفيه ، ومن ذلك رواية أُخرى ، حدث أبو الحسين محمد بن هارون التلعكبري ، قال : حدثني أبي هارون بن موسى ـ رضي الله عنه ـ قال : حدثنا حيدر بن محمد بن نعيم السمرقندي ، قال : حدثنا أبو النصر محمد بن مسعود العياشي ، قال : حدثنا الحسين بن اشكيب ، عن الحسين بن يزيد النوفلي ، عن إسماعيل بن أبي زياد السكوني ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من قرأ في عقب صلاة الجمعة فاتحة الكتاب مرة ، وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات ، وفاتحة الكتاب مرة ، وقل أعوذ برب الناس سبع مرات ، لم ينزل به بلية ، ولم تصبه فتنة إلى الجمعة الأُخرى » قال : وزادنا بعض أصحابنا أنه يقرأ بعد الذي ذكر : إن ربكم الله إلى من المحسنين ، وآخر التوبة ، لقد جاءكم رسول إلى العرش العظيم ، فإن قال : اللهم إني تعمدت إليك بحاجتي ، وأنزلت بك اليوم فقري ، وفاقتي ، ومسكنتي وأنا لرحمتك أرجى مني لعملي ، ولمغفرتك ورحمتك أوسع من ذنوبي ، فتول يا رب قضاء كل حاجة هي لي بقدرتك ، وتيسير ذلك عليك ، فإني لم أُصب خيراً قط إلا منك ، ولم يصرف عني أحد سوء غيرك ، وليس أرجو لآخرتي ودنياي سواك ، ولا ليوم فقري وتفردي في حفرتي إلا أنت ، صل على محمد وآل محمد ، وأعطني خير الدنيا وخير الآخرة ، واصرف عني شر الدنيا وشر الآخرة ، اللهم اجعلني من أهل الجنة التي حشوها بركة ، وعمارها الملائكة مع نبينا محمد ، وإبراهيم ، ( عليهما السلام ) جمع الله بينه وبين محمد ، وإبراهيم ، ( عليهما السلام ) في دار السلام

____________________________

٤ ـ جمال الأسبوع ص ٤٢٠ باختلاف في اللفظ .

٩٢

ويستحب أن يصلي على محمد وآله ، فيقول : اللهم اجعل صلواتك وصلوات ملائكتك وأنبيائك على محمد وآله ، فمن قال ذلك لم يكتب عليه ذنب سنة ، وبرواية أُخرى ، قال : يقول : اللهم صل على محمد وآل محمد ، وعجل فرجهم ، فمن قال ذلك لم يمت حتى يدرك صاحب الأمر ( عليه السلام ) » .

٦٥٠٩ / ٥ ـ وفيه : حدث الحسين بن الحسن بن بابويه ، قال : حدثنا ماجيلويه ، قال : حدثنا البرقي ، عن بعض أصحابنا ، عن منصور بن يونس ، عن أبي إسماعيل الصيقل ، قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : « من صلى على محمد وآله ( عليهم السلام ) حين يصلي العصر يوم الجمعة قبل أن ينتقل (١) من صلاته عشر مرات ، يقول : اللهم صل على محمد وآل محمد الأوصياء المرضيين بأفضل صلواتك ، وبارك عليهم بأفضل بركاتك ، وعليه وعليهم السلام ، وعلى أرواحهم ، وأجسادهم ، ورحمه الله وبركاته ، صلت عليه الملائكة من تلك الجمعة إلى الجمعة المقبلة في تلك الساعة » .

٦٥١٠ / ٦ ـ وفيه : حدث أبو محمد هارون بن موسى ـ رضي الله عنه ـ قال : حدثنا حيدر بن نعيم السمرقندي ، قال : حدثنا محمد بن مسعود العياشي ، عن إسماعيل بن مهران ، عن محمد بن يحيى ، عن ابن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « إذا صليت العصر يوم الجمعة ، فقل : وذكر مثله إلى قوله ، وبركاته ، تقول : ذلك سبعاً » .

____________________________

٥ ـ جمال الأسبوع ص ٤٤٥ .

(١) في المصدر : ينفتل .

٦ ـ جمال الأسبوع ص ٤٤٦ .

٩٣

٦٥١١ / ٧ ـ وفيه : حدث أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني ، قال : حدثنا محمد بن صالح الساري قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى ، قال : حدثنا الحسين بن سعيد ، عن النضر بن سويد ، عن ابن سنان ، عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : قال : « الصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله ) بعد العصر يوم الجمعة ، تقول : اللهم مصل على محمد وآل محمد ، وبارك على محمد وآل محمد ، وارحم محمداً وآل محمد ، وارفع محمداً وآل محمد الذين أذهبت عنهم الرجس وطهرتم تطهيراً » .

٦٥١٢ / ٨ ـ وفيه حدث أبو المفضل محمد بن عبد الله ، قال : حدثنا عصمة بن نوح قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى قال : حدثنا أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « إذا كان يوم القيامة بعث الله تعالى الأيام ، ويبعث يوم (١) الجمعة أمامها كالعروس ذات كمال وجمال تهدى إلى ذي دين ومال ، فتقف على باب الجنة ، والأيام خلفها ، فتشفع لكل من أكثر الصلاة فيها على محمد وآل محمد ( عليهم السلام ) ، قال ابن سنان : فقلت كم الكثير في هذا ، وفي أي زمان أوقات الجمعة أفضل ، قال : مائة مرة ، وليكن ذلك بعد العصر ، قال : فكيف أقولها ، قال : تقول : اللهم صل على محمد وآل محمد ، وعجل فرجهم » .

٦٥١٣ / ٩ ـ وفيه : حدث أحمد بن محمد الكوفي ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال : حدثنا جعفر بن عبد الله المحمدي ، قال :

____________________________

٧ ـ جمال الأُسبوع ص ٤٤٦ .

٨ ـ جمال الأسبوع ص ٤٤٩ .

(١) يوم : ليس في المصدر .

٩ ـ جمال الأسبوع ص ٤٥٠ .

٩٤

حدثنا محمد بن أبي عمير ، عن حفص بن أبي البختري ، عن جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) قال : « أفضل الأعمال يوم الجمعة الصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله ) بعد العصر ، قال قيل له كيف نقول : قال : تقولون : صلوات الله ، وملائكته ، وأنبيائه ، ورسله ، وجميع خلقه على محمد وآل محمد ، والسلام عليه وعليهم ، وعلى أرواحهم ، وأجسادهم ، ورحمة الله وبركاته ، تقولها مائة مرة » .

٦٥١٤ / ١٠ ـ وبالإِسناد ، عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ، قال : أخبرنا محمد بن الحسن الصفار ، عن محمد بن حسان ، عن أبي عمران موسى بن رنجويه الأرمني ، عن عبد الله بن الحكم ، عن زيد الشحام ، قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : « إذا صليت العصر يوم الجمعة ، فقل : اللهم اجعل صلواتك ، وصلوات ملائكتك ، وأنبيائك ، ورسلك على محمد النبي الأُميّ وعلى أهل بيته وعليهم السلام ورحمة الله وبركاته مائة مرة » .

٦٥١٥ / ١١ ـ وفيه : حدث هارون بن موسى التلعكبري ـ رضي الله عنه ـ قال : أخبرنا محمد بن الحسن بن الوليد ، قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا أحمد بن الحسن بن فضال ، عن أبيه ، عن علي بن عطية ، وذبيان بن حكيم الأودي ، عن موسى بن اكيل النميري ، عن ابي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « من يستغفر الله تعالى يوم الجمعة بعد العصر سبعين مرة ، يقول : أستغفر الله وأتوب إليه ، غفر الله له ذنبه فيما سلف ، وعصمه فيما بقي ، فإن لم يكن له ذنب غفر له ذنوب والديه » .

____________________________

١٠ ـ جمال الأسبوع ص ٤٥١ .

١١ ـ جمال الأسبوع ص ٤٥٢ .

٩٥

٦٥١٦ / ١٢ ـ وحدث علي بن محمد السندي ، قال : أخبرنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ، عن محمد بن الحسن الصفار ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن الحسين بن يزيد ، عن أبي الحسن موسى بن جعفر ( صلوات الله عليهما ) ، قال : « إن لله تعالى يوم الجمعة ألف نفحة من رحمته ، يعطي كل عبد منها ما شاء ، فمن قرأ بعد العصر يوم الجمعة إنا أنزلناه في ليلة القدر مائة مرة ، وهب الله له تلك الألف ، ومثلها » .

٦٥١٧ / ١٣ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) في سياق أعمال الجمعة : « قل بعد العصر سبع مرات اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد المصطفين بأفضل صلواتك ، وبارك عليهم بأفضل بركاتك ، والسلام على أرواحهم وأجسادهم ورحمة الله وبركاته » . وباقي أعمال العصر يوم الجمعة كدعاء العشرات ، والصلوات الكبيرة ، ودعاء الصحيفة ، وغيرها يطلب من كتب الدعوات .

٦٥١٨ / ١٤ ـ الشيخ الطوسي في المصباح : عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ يوم الجمعة حين يسلم الحمد سبع مرات ، ( وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات ) (١) وقل هو الله أحد سبع مرات ، وقل يا أيها الكافرون (٢) وآخر براءة لقد جاءكم رسول من أنفسكم ، وآخر الحشر ، والخمس آيات من آخر (٣) آل عمران ، إن في

____________________________

١٢ ـ جمال الأسبوع ص ٤٥٢ .

١٣ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) ص ١١ .

١٤ ـ مصباح المتهجد ص ٣٢٧ ، وعنه في البحار ج ٩٠ ص ٧٢ ح ٩ .

(١) ما بين القوسين ليس في المصدر .

(٢) في المصدر والبحار زيادة : سبع مرّات .

(٣) آخر : ليس في المصدر .

٩٦

خلق السموات والأرض إل قوله إنك لا تخلف الميعاد ، كفي ما بين الجمعة إلى الجمعة » .

٦٥١٩ / ١٥ ـ وعن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من قرأ يوم الجمعة بعد صلاة الإِمام قل هو الله أحد مائة مرة (١) ، وقال سبعين مرة : اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ، واغنني بفضلك عمن سواك ، قضى الله له مائة حاجة ، ثمانين من حوائج الآخرة ، وعشرين من حوائج الدنيا ، ( وروي عكسه ) (٢) » .

الشيخ إبراهيم الكفعمي في الجنة (٣) عنه ( صلى الله عليه وآله ) مثله ، وفيه : « اللهم اغنني بحلالك » إلى آخره .

٦٥٢٠ / ١٦ ـ وعن جامع البزنطي : عن الصادق ( عليه السلام ) : « من صلى على محمد وآله فيما بين الظهرين عدل سبعين ركعة » .

٦٥٢١ / ١٧ ـ البحار ، عن أعلام الدين للديلمي : عن جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، قال : « من قال عقيب الظهر يوم الجمعة ثلاث : مرات اللهم اجعل صلواتك وصلوات ملائكتك ورسلك على محمد وآل محمد ، ( وعجل فرج آل محمد ) (١)

____________________________

١٥ ـ مصباح المتهجد ص ٣٢٨ ، وعنه في البحار ج ٩٠ ص ٦٨ ح ١١ .

(١) في المصدر والبحار زيادة : وصلّ على النبيّ ( عليه السلام ) مائة مرّة .

(٢) ما بين القوسين ليس في المصدر .

(٣) جنة الأمان ( المصباح ) ص ٤٢٢ .

١٦ ـ جنة الأمان ( المصباح ) ص ٤٢٢ ، وأخرجه في البحار ج ٨٦ ص ٧٥ ح ٩ عن السرائر : ٤٧٨ نقلًا من جامع البزنطي .

١٧ ـ البحار ج ٩٠ ص ٦٥ ح ٨ عن أعلام الدين ص ١١٧ .

(١) ما بين القوسين ليس في المصدر .

٩٧

كانت (٢) أماناً بين الجمعتين ، ومن قال أيضاً عقيب الجمعة سبع مرات اللهم صل على محمد وآل محمد ، وعجل فرج آل محمد ، كان من أصحاب القائم ( عليه السلام ) » .

٤١ ـ ( باب تحريم الأذان الثالث يوم الجمعة ، واستحباب الجمع بين الفرضين بأذان وإقامتين )

٦٥٢٢ / ١ ـ الطبرسي في مجمع البيان : عن السائب بن زيد ، قال : كان لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) مؤذن واحد بلال ، فكان إذا جلس على المنبر أذن على باب المسجد ، فإذا نزل أقام الصلاة (١) ، كان أبو بكر وعمر كذلك حتى إذا كان عثمان ، وكثر الناس ، وتباعدت المنازل زاد أذاناً ، فأمر بالتأذين الأول على سطح دار له بالسوق ، يقال : لها الزوراء ، وكان يؤذن له عليها ، فإذا جلس عثمان على المنبر أذن مؤذنه ، فإذا نزل أقام للصلاة .

ورواه الشيخ أبو الفتوح في تفسيره (٢) عنه مثله .

٤٢ ـ ( باب استحباب شراء شيء من الفاكهة ، واللحم يوم الجمعة للأهل ، وكراهة التحدث فيه بأحاديث الجاهلية )

٦٥٢٣ / ١ ـ الجعفريات : أخبرنا محمد ، حدثني موسى ، حدثنا أبي ، عن

____________________________

(٢) في البحار اضافة : له .

الباب ٤١

١ ـ مجمع البيان ج ٥ ص ٢٨٨ .

(١) في المصدر : للصلاة ثم .

(٢) تفسير أبي الفتوح الرازي ج ٥ ص ٣١٨ .

الباب ٤٢

١ ـ الجعفريات ص ٤٥ .

٩٨

أبيه ، عن جده جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن آبائه ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « اطرفوا (١) أهاليكم في كل يوم جمعة بشيء من الفاكهة حتى يفرحوا بالجمعة » .

٦٥٢٤ / ٢ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) : واروي « اطرفوا أهاليكم في كل جمعة بشيء من الفاكهة واللحم ، حتى يفرحوا بالجمعة » .

٦٥٢٥ / ٣ ـ القطب الراوندي في لب اللباب : عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، قال : « اشتروا لصبيانكم اللحم ، وذكروهم يوم الجمعة » .

٤٣ ـ ( باب كراهة إنشاد الشعر يوم الجمعة ولو بيتاً ، وإن كان شعر حق ، وبقية المواضع التي يكره فيها إنشاد الشعر ، وعدم تحريم إنشاده وروايته )

٦٥٢٦ / ١ ـ الشيخ أبو الفتوح في تفسيره : عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أنه قال : « لئن يمتلي جوف أحدكم قيحاً ، خير من أن يمتلي شعراً » .

٦٥٢٧ / ٢ ـ وعن عائشة ، قالت : كان الشعر أبغض الحديث إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .

٦٥٢٨ / ٣ ـ جعفر بن أحمد في كتاب العروس : بإسناده عن السكوني ، عن

____________________________

(١) أي إعطاؤهم شيئاً لم يملكوا مثله فيعجبهم . ( راجع لسان العرب ـ طرف ـ ج ٩ ص ٢١٤ ) .

٢ ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) ص ٤٨ .

٣ ـ لبّ اللباب : مخطوط .

الباب ٤٣

١ و ٢ ـ تفسير أبي الفتوح الرازي ج ٤ ص ٤١٨ .

٣ ـ العروس : النسخة المطبوعة خالية من هذا الحديث ، ونقله عنه في البحار

٩٩

جعفر ، عن علي ( عليهما السلام ) ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من تمثل ببيت شعر من الخنا (١) ليلة الجمعة لم تقبل منه صلاة تلك الليلة ، ومن تمثل في يوم الجمعة لم تقبل منه صلاة في يومه ذلك » .

٦٥٢٩ / ٤ ـ الجعفريات : بإسناده عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من تمثل ببيت شعر فيه خنا لم يقبل منه صلاة ذلك اليوم ، وان تمثل به بالليل لم يقبل منه صلاة تلك الليلة ، ولقي الله تعالى يوم يلقاه ، ولا خلاق له » .

٦٥٣٠ / ٥ ـ وبهذا الإِسناد ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « إن من البيان سحراً ، ومن العلم جهلًا ، ومن الشعر حكماً ، ومن القول عِيّاً (١) » .

٦٥٣١ / ٦ ـ السيد الجليل شمس الدين فخار بن معد الموسوي في كتاب الحجة في إيمان أبي طالب : بإسناده ، عن أبي الفرج الإِصبهاني ، قال : حدثني أبو محمد هارون بن موسى التلعكبري ، قال : حدثنا أبو الحسن محمد بن علي بن المعمر الكوفي ، قال : حدثنا علي بن أحمد بن

____________________________

ج ٨٩ ص ٣١٢ ح ١٧ .

(١) الخنا : الفحش من القول ( مجمع البحرين ـ خنا ـ ج ١ ص ١٣٢ ) .

٤ ـ الجعفريات ص ١٥٨ باختلاف يسير .

٥ ـ الجعفريات ص ٢٣٠ .

(١) العِيّ : التحير في الكلام ( مجمع البحرين ـ عيا ـ ج ١ ص ٣١١ ) .

٦ ـ الحجّة في إيمان أبي طالب :          ، وعنه في البحار ج ٣٥ ص ١١٥ ح ٥٤

١٠٠