الشفاء - المقدمة

الشفاء - المقدمة

المؤلف:

المحقق: المترجم:
الموضوع : العقائد والكلام
نسخة غير مصححة

١
٢

الفهرس

مقدمة للدكتور ابراهيم مدكور.................................................. (٣)

( ا ) ميتافيزيقى أرسطو............................................... (٤)

( ب ) نقله إلى اللغة العربية........................................... (٥)

( ج ) إلهيات ابن سينا................................................ (٧)

١ـ موادها.............................................................. (٧)

٢ ـ موضوعها........................................................ (١٠)

٣ ـ الجوهر........................................................... (١٢)

٤ ـ المادة والصورة.................................................... (١٣)

٥ ـ القوة والفعل...................................................... (١٤)

٦ ـ نظرية العلل....................................................... (١٦)

٧ ـ المبدأ الأول....................................................... (١٩)

٨ ـ الصدور.......................................................... (٢١)

٩ ـ العناية............................................................ (٢٣)

( د ) الإلهيات فى العالم العربى........................................ (٢٥)

( هـ ) الإلهيات فى العالم اللاتينى.................................... (٢٧)

المخطوطات التي قام عليها التحقيق........................... (٣١) ـ (٣٣)

٣

الإلهيات (١)

المقالة الأولى

الفصل الأول ـ فصل فى ابتداء طلب موضوع الفلسفة الأولى لتتبين إنيته فى العلوم      ٣

الفصل الثاني ـ فصل فى تحصيل موضوع هذا العلم...................... ١٠

الفصل الثالث ـ فصل فى منفعة هذا العلم ومرتبته واسمه.................. ١٧

الفصل الرابع ـ فصل فى جملة ما يتكلم فيه فى هذا العلم.................. ٢٥

الفصل الخامس ـ فصل فى الدلالة على الموجود والشىء وأقسامهما الأول ، بما يكون فيه تنبيه على الغرض        ٢٩

الفصل السادس ـ فصل فى ابتداء القول فى الواجب الوجود ، والممكن الوجود ،وأن الواجب الوجود لا علة له ، وأن الممكن الوجود معلول ،وأن الواجب الوجود غير مكافئ لغيره فى الوجود ، ولا متعلق بغيره فيه ٣٧

الفصل السابع ـ فصل فى أن واجب الوجود واحد....................... ٤٣

الفصل الثامن ـ فصل فى بيان الحق ، والصدق ، والذب عن أول الأقاويل فى المقدمات الحقة     ٤٨

المقالة للثانية

الفصل الأول ـ فصل فى تعريف الجوهر وأقسامه بقول كلى.............. ٥٧

الفصل الثاني ـ فصل فى تحقيق الجوهر الجسمانى وما يتركب منه.......... ٦١

الفصل الثالث ـ فصل فى أن المادة الجسمانية لا تتعرى عن الصورة........ ٧٢

الفصل الرابع ـ فصل فى تقديم الصورة على المادة فى مرتبة الوجود......... ٨٠

٤

المقالة الثالثة

الفصل الأول ـ فصل فى الإشارة إلى ما ينبغى أن يبحث عنه من حال المقولات التسع وفى عرضيتها       ٩٣

الفصل الثاني ـ فصل فى الكلام فى الواحد.............................. ٩٧

الفصل الثالث ـ فصل فى تحقيق الواحد والكثير وإبانة أن العدد عرض... ١٠٤

الفصل الرابع ـ فصل فى أن المقادير أعراض........................... ١١١

الفصل الخامس ـ فصل فى تحقيق ماهية العدد ، وتحديد أنواعه ، وبيان أوائله ١١٩

الفصل السادس ـ فصل فى تقابل الواحد والكثير....................... ١٢٦

الفصل السابع ـ فصل فى أن الكيفيات أعراض........................ ١٣٤

الفصل الثامن ـ فصل فى العلم وأنه عرض............................ ١٤٠

الفصل التاسع ـ فصل فى الكيفيات التي فى الكميات وإثباتها............. ١٤٥

الفصل العاشر ـ فصل فى المضاف.................................... ١٥٢

المقالة الرابعة

الفصل الأول ـ فصل فى المتقدم والمتأخر.............................. ١٦٣

الفصل الثاني ـ فصل فى القوة والفعل والقدرة والعجز وإثبات المادة لكل متكون ١٧٠

الفصل الثالث ـ فصل فى التام والناقص وما فوق التمام ، وفى الكل ،وفى الجميع...... ١٨٦

المقالة الخامسة

الفصل الأول ـ فصل فى الأمور العامة وكيفية وجودها................. ١٩٥

الفصل الثاني ـ فصل فى كيفية كون الكلية للطبائع الكلية وإتمام القول فى ذلك ، وفى الفرق بين الكل والجزء ، والكلى والجزئى................................................................... ٢٠٧

الفصل الثالث ـ فصل فى الفصل بين الجنس والمادة..................... ٢١٣

٥

الفصل الرابع ـ كيفية دخول المعانى الخارجة عن الجنس على طبيعة الجنس ٢٢٠

الفصل الخامس ـ فى النوع.......................................... ٢٢٨

الفصل السادس ـ فصل فى تعريف الفصل وتحقيقه..................... ٢٣٠

الفصل السابع ـ فصل فى تعريف مناسبة الحد والمحدود................. ٢٣٦

الفصل الثامن ـ فصل فى الحد....................................... ٢٤٣

الفصل التاسع ـ فصل فى مناسبة الحد وأجزائه......................... ٢٤٨

الإلهيات (٢)

المقالة السادسة

الفصل الأول ـ فصل فى أقسام العلل وأحوالها......................... ٢٥٧

الفصل الثاني ـ فصل فى حل ما يتشكك به على ما يذهب إليه أهل الحق من أن كل علة هى مع معلولها ، وتحقيق الكلام فى العلة الفاعلية....................................................... ٢٦٤

الفصل الثالث ـ فصل فى مناسبة ما بين العلل الفاعلية ومعلولاتها......... ٢٦٨

الفصل الرابع ـ فصل فى العلل الأخرى العنصرية والصورية والغائية...... ٢٧٨

الفصل الخامس ـ فصل فى إثبات الغاية وحل شكوك قيلت فى إبطالها ، والفرق بين الغاية وبين الضرورى وتعريف الوجه الذي تتقدم به الغاية على سائر العلل والوجه الذي تتأخر به................... ٢٨٣

المقالة السابعة

الفصل الأول ـ فصل فى لواحق الوحدة من الهوية وأقسامها ولواحق الكثرة من الغيرية والخلاف وأصناف التقابل المعروفة................................................................... ٣٠٣

الفصل الثاني ـ فصل فى اقتصاص مذاهب الحكماء الأقدمين فى المثل ومبادئ التعليميات والسبب الداعى إلى ذلك وبيان أصل الجهل الذي وقع لهم حتى زاغوا لأجله................................. ٣١٠

الفصل الثالث ـ فصل فى إبطال القول بالتعليمات والمثل................ ٣١٧

٦

المقالة الثامنة

الفصل الأول ـ فصل فى تناهى العلل الفاعلية والقابلية.................. ٣٢٧

الفصل الثاني ـ فصل فى شكوك تلزم ما قيل وحلها..................... ٣٣٢

الفصل الثالث ـ فصل فى إبانة تناهى العلل الغائية والصورية وإثبات المبدأ الأول مطلقا ، وفصل القول فى العلة الأولى مطلقا ، وفى العلة الأولى مقيدا ، وبيان أن ما هو علة أولى مطلقة علة لسائر العلل.. ٣٤٠

الفصل الرابع ـ فصل فى الصفات الأولى للمبدإ الواجب الوجود......... ٣٤٣

الفصل الخامس ـ فصل فى كأنه توكيد وتكرار لما سلف من توحيد واجب الوجود وجميع صفاته السلبية على سبيل الإنتاج................................................................... ٣٤٩

الفصل السادس ـ فصل فى أنه تام بل فوق التام ، وخير ، ومفيد كل شىء بعده ، وأنه حق ، وأنه عقل محض ، ويعقل كل شىء ، وكيف ذلك ، وكيف يعلم ذاته ، وكيف يعلم الكليات ، وكيف يعلم الجزئيات ، وعلى أى وجه لا يجوز أن يقال يدركها............................................................ ٣٥٥

الفصل السابع ـ فصل فى نسبة المعقولات إليه ، وفى إيضاح أن صفاته الايجابية والسلبية لا توجب فى ذاته كثرة ، وأن له البهاء الأعظم والجلال الأرفع والمجد الغير المتناهى ، وفى تفصيل حال اللذة العقلية. ٣٦٢

المقالة التاسعة

الفصل الأول ـ فصل فى صفة فاعلية المبدأ الأول....................... ٣٧٣

الفصل الثاني ـ فصل فى أن المحرك القريب للسماويات لا طبيعة ولا عقل ، بل نفس ، والمبدأ الأبعد عقل ٣٨١

الفصل الثالث ـ فصل فى كيفية صدور الأفعال من المبادئ العالية ، ليعلم من ذلك ما يجب أن يعلم من المحركات المفارقة المعقولة بذاتها المعشوقة...................................................... ٣٩٣

٧

الفصل الرابع ـ فصل فى ترتيب وجود العقل والنفوس السماوية والأجرام العلوية عن المبدأ الأول          ٤٠٢

الفصل الخامس ـ فصل فى حال تكون الاسطقسات عن العلل الأوائل.... ٤١٠

الفصل السادس ـ فصل فى العناية وبيان وكيفية دخول الشر فى القضاء الإلهى ٤١٤

الفصل السابع ـ فصل فى المعاد...................................... ٤٢٣

المقالة العاشرة

الفصل الأول ـ فصل فى المبدأ والمعاد ، بقول مجمل ، وفى الإلهامات والمنامات ، والدعوات المستجابة ، والعقوبات السماوية ، وفى أحوال النبوة ، وفى حال أحكام النجوم............................ ٤٣٥

الفصل الثاني ـ فصل فى إثبات النبوة وكيفية دعوة النبي إلى الله تعالى والمعاد إليه ٤٤١

الفصل الثالث ـ فصل فى العبادات ومنفعتها فى الدنيا والآخرة........... ٤٤٣

الفصل الرابع ـ فصل فى عقد المدينة وعقد البيت ، وهو النكاح والسنن الكلية فى ذلك          ٤٤٧

الفصل الخامس ـ فصل فى الخليفة والإمام ووجوب طاعتهما ، والإشارة إلى السياسات والمعاملات والأخلاق      ٤٥١

فهرس المصطلحات.................................................. ٤٥٧

٨